العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-17-2006, 08:59 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي كيف يستقبل النبي الأعظم ضيوفه ؟! الله المستجار!


 

كيف يستقبل النبي الأعظم ضيوفه ؟! الله المستجار!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية عطرة لكم إخواني الأعزاء


صحيح مسلم المؤلف : مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي صحيح مسلم [ جزء 4 - صفحة 1866 ] ح 2402 و 4415 ط العالمية و 6210 ص 914ط المكتبة العصرية و وفي ط دار إحياء التراث العربي ـ في مجلد واحد ضخم جدا ـ ص 1040 ح 2402( حدثنا عبدالملك بن شعيب بن الليث بن سعد حدثني أبي عن جدي حدثني عقيل بن خالد عن ابن شهاب عن يحيى بن سعيد بن العاص أن سعيد بن العاص أخبره أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وعثمان حدثاه : أن أبا بكر استأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على فراشه لابس مرط عائشة فأذن لأبي بكر وهو كذلك فقضى إليه حاجته ثم انصرف ثم استأذن عمر فأذن له وهو على تلك الحال فقضى إليه حاجته ثم انصرف قال عثمان ثم استأذنت عليه فجلس وقال لعائشة اجمعي عليك ثيابك فقضيت إليه حاجتي ثم انصرفت فقالت عائشة يا رسول الله ما لي لم أرك فزعت لأبي بكر وعمر رضي الله عنهما كما فزعت لعثمان ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عثمان رجل حي وإني خشيت إن أذنت له على تلك الحال أن لا يبلغ إلي حاجته ).
وهذا رابط للحديث من موقع سلفي مشهور معتمد صحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة باب فضائل عثمان ح 4415
http://hadith.al-islam.com/Display/D...Doc=1&Rec=5673

[ ش ( مرط ) هو كساء من صوف وقال الخليل كساء من صوف أو كتان أو غيره وقال ابن الأعرابي وأبو زيد هو الإزار ( ما لي لم أرك فزعت ) أي اهتممت لهما واحتفلت بدخولهما هكذا هو في جميع نسخ بلادنا فزعت وكذا حكاه القاضي عن رواية الأكثرين قال وضبطه بعضهم فرغت وهو قريب من معنى الأول


مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 1 - صفحة 71 ] ح 514 ( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا حجاج ثنا ليث حدثني عقيل عن بن شهاب عن يحيى بن سعيد بن العاص إن سعيد بن العاص أخبره إن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وعثمان حدثاه : إن أبا بكر استأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على فراشه لابس مرط عائشة فأذن لأبي بكر وهو كذلك فقضى إليه حاجته ثم انصرف ثم استأذن عمر فأذن له وهو على تلك الحال فقضى إليه حاجته ثم انصرف قال عثمان ثم استأذنت عليه فجلس وقال لعائشة رضي الله عنها اجمعي عليك ثيابك فقضى إلي حاجتي ثم انصرفت قالت عائشة رضي الله عنها يا رسول الله ما لي لم أرك فزعت لأبي بكر وعمر كما فزعت لعثمان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عثمان رجل حيي وأني خشيت إن أذنت له على تلك الحال إن لا يبلغ إلي في حاجته وقال الليث وقال جماعة الناس إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة رضي الله عنها ألا استحي ممن يستحي منه الملائكة ) تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم ومثله [ جزء 6 - صفحة 155 ] ح 25257 وهذا رابط للحديث من موقع سلفي مشهور معتمد صحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة باب فضائل عثمان ح 4414 ط العالمية

مسند أبي يعلى المؤلف : أحمد بن علي بن المثنى أبو يعلى الموصلي التميمي الناشر : دار المأمون للتراث – دمشق الطبعة الأولى ، 1404 – 1984 تحقيق : حسين سليم أسد عدد الأجزاء : 13 الأحاديث مذيلة بأحكام حسين سليم أسد عليها [ جزء 7 - صفحة 414 ] ح4437 قال حسين سليم أسد : إسناده صحيح معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول المؤلف : حافظ بن أحمد حكمي الناشر : دار ابن القيم – الدمام الطبعة الأولى ، 1410 – 1990 تحقيق : عمر بن محمود أبو عمر عدد الأجزاء : 3 [ جزء 3 - صفحة 1163 ] وسنن البيهقي الكبرى المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي الناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة ، 1414 – 1994 تحقيق : محمد عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 10 ومسند البزار [ جزء 2 - صفحة 17 ] ح 3060 ومسند إسحاق بن راهويه المؤلف : إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن راهويه الحنظلي الناشر : مكتبة الإيمان - المدينة المنورة الطبعة الأولى ، 1412 – 1991 تحقيق : د. عبد الغفور بن عبد الحق البلوشي عدد الأجزاء : 5مع الكتاب : أحكام المحقق على بعض الأحاديث [ جزء 2 - صفحة 564 ] ح 1139 و فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 [ جزء 1 - صفحة 490 ] ح 793 و السلسلة الصحيحة المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : مكتبة المعارف – الرياض عدد الأجزاء : 7 [ جزء 4 - صفحة 258 ] ح 1687 وأسد الغابة [ جزء 1 - صفحة 752 ] و تهذيب الكمال المؤلف : يوسف بن الزكي عبد الرحمن أبو الحجاج المزي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1400 – 1980 تحقيق : د. بشار عواد معروف عدد الأجزاء : 35 [ جزء 31 - صفحة 328 ] و تاريخ دمشق [ جزء 39 - صفحة 83 ] و [ جزء 39 - صفحة 84 ] و [ جزء 39 - صفحة 85 ] و [ جزء 64 - صفحة 233 ] و البداية والنهاية المؤلف : إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي أبو الفداء الناشر : مكتبة المعارف – بيروت عدد الأجزاء : 14 [ جزء 7 - صفحة 203 ]

إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثانية - 1405 – 1985 عدد الأجزاء : 8 [ جزء 1 - صفحة 298 ] الأول : عن عائشة رضي الله عنها قالت : " كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) مضطجعا في بيته كاشفا عن فخذيه فأستأذن أبو بكر فأذن له وهو على تلك الحال ثم استأذن عمر فأذن له وهو كذلك فتحدث ثم استأذن عثمان فجلس النبي ( صلى الله عليه وسلم ) يسوي ثيابه وقال محمد : - ولا أقول ذلك في يوم واحد - فدخل فتحدث فلما خرج قالت له عائشة : دخل عليك أبو بكر فلم تجلس ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك ؟ فقال : ألا استحيي ممن استحيى منه الملائكة " أخرجه الطحاوي في " المشكل ( 2 / 283 - 284 ) من طريق محمد بن أبي حرملة عن عطاء بن يسار وسليمان بن يسار وأبي سلمة بن عبد الرحمن عنها قلت : وهذا سند صحيح . وأصله في صحيح مسلم ( 7 / 116 - 117 ) والبيهقي ( 2 / 231 ) وابن شاهين في " شرح السنة " ( 7 / 52 / 1 - 2 ) لكن بلفظ " كاشفا عن فخذيه أو ساقيه ) على الشك ورواية الطحاوي ترفع الشك . وتعين أن الكشف كان عن الفخذ . وله طريق أخرى بهذا اللفظ ) وظلال الجنة في تخريج السنة لابن أبي عاصم المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1413-1993 عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 378 ] حدثنا أبو موسى ثنا الضحاك بن مخلد عن ابن جريج أخبرني أبو خالد حدثني عبدالله بن أبي سعيد المديني حدثتني حفصة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم واضع ثوبه بين فخذيه فاستأذن أبو بكر فأذن له وهو كهيئته ثم استأذن عمر وهو كهيئته ثم استأذن عثمان فتجلل بثوبه ثم تحدثوا ثم خرجوا فقلت يا رسول الله استأذن أبو بكر فأذنت له وأنت على هيئتك ثم استأذن عمر فأذنت له وأنت كهيئتك ثم أستأذن علي في أناس من أصحابك فأذنت لهم وأنت على هيئتك ثم استأذن عثمان فتجللت بثوبك فقال ألا استحيي ممن تستحيي منه الملائكة قال ابن جريج واخبرني أبي بنحوه )
وهذا رابط بالحديث من مسند الإمام أحمد مسند باقي الأنصار حديث عائشة ...ح 23194
http://hadith.al-islam.com/Display/D...E1%CD%CF%ED%CB


صحيح مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي [ جزء 4 - صفحة 1866 ] ح 2401 و الحديث برقم 4414 ط العالمية و 6209 ص 914ط المكتبة العصرية وفي ط دار إحياء التراث العربي ـ في مجلد واحد ضخم جدا ـ ص 1039 ح 2401
http://hadith.al-islam.com/Display/D...E1%CD%CF%ED%CB


و صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الثانية ، 1414 – 1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : 18 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 15 - صفحة 336 ] ح 6907 ( أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف حدثنا الوليد بن شجاع السكوني حدثنا إسماعيل بن جعفر عن محمد بن أبي حرملة عن عطاء و سليمان بن يسار و أبي سلمة بن عبد الرحمن : أن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مضطجعا في بيته كاشفا عن فخذيه فاستأذن أبو بكر فأذن له وهو على تلك الحال فتحدث ثم استأذن عمر فأذن له وهو على تلك الحال فتحدث ثم استأذن عثمان فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وسوى ثيابه فدخل فتحدث فلما خرج قالت عائشة : يا رسول الله دخل أبو بكر فلم تهش له ولم تبال به ثم دخل عمر فلم تهش له ولم تبال به ثم دخل عثمان فجلست فسويت ثيابك ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة ) قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم

المعجم الأوسط المؤلف : أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني الناشر : دار الحرمين - القاهرة ، 1415 تحقيق : طارق بن عوض الله بن محمد ,‏عبد المحسن بن إبراهيم الحسيني عدد الأجزاء : 10 [ جزء 8 - صفحة 268 ] ح 8601 و سنن البيهقي الكبرى المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي الناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة ، 1414 – 1994 تحقيق : محمد عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 10 [ جزء 2 - صفحة 230 ] ح 3059 و كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علي بن حسام الدين المتقي الهندي الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م [ جزء 13 - صفحة 46 ] ح 36219 و نصب الراية لأحاديث الهداية المؤلف : عبدالله بن يوسف أبو محمد الحنفي الزيلعي الناشر : دار الحديث - مصر ، 1357 تحقيق : محمد يوسف البنوري عدد الأجزاء : 4 مع الكتاب : حاشية بغية الألمعي في تخريج الزيلعي [ جزء 1 - صفحة 240 ] ومشكاة المصابيح المؤلف : محمد بن عبد الله الخطيب التبريزي الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1405 – 1985 تحقيق : تحقيق محمد ناصر الدين الألباني عدد الأجزاء : 3 [ جزء 3 - صفحة 322 ] ح 6060 و الثمر المستطاب في فقه السنة والكتاب المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : غراس للنشر والتوزيع الطبعة : الأولى عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 254 ] و[ جزء 1 - صفحة 255 ] و [ جزء 1 - صفحة 257 ] و فتح الباري شرح صحيح البخاري المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الناشر : دار المعرفة - بيروت ، 1379 تحقيق : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي عدد الأجزاء : 13 [ جزء 1 - صفحة 479 ] و[ جزء 7 - صفحة 55 ] و المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج ( شرح النووي على مسلم )المؤلف : أبو زكريا يحيى بن شرف بن مري النووي الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت الطبعة الثانية ، 1392 عدد الأجزاء : 18 [ جزء 15 - صفحة 168 ] و عون المعبود شرح سنن أبي داود المؤلف : محمد شمس الحق العظيم آبادي أبو الطيب الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الثانية ، 1415 عدد الأجزاء : 14 [ جزء 11 - صفحة 37 ] و الشرح الكبير [ جزء 1 - صفحة 490 ] ونيل الأوطار من أحاديث سيد الأخيار شرح منتقى الأخبار المؤلف : محمد بن علي بن محمد الشوكاني الناشر : إدارة الطباعة المنيرية عدد الأجزاء : 9 مع الكتاب : تعليقات يسيرة لمحمد منير الدمشقي [ جزء 2 - صفحة 50 ]

و شرح العمدة في الفقه المؤلف : أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس الناشر : مكتبة العبيكان – الرياض الطبعة الأولى ، 1413 تحقيق : د. سعود صالح العطيشان عدد الأجزاء : 4 [ جزء 4 - صفحة 261 ] و في قوله يحفظوا فروجهم و لما روى انس بن مالك رضي الله تعالى عنه إن النبي صلى الله عليه و سلم يوم خيبر حسر الإزار عن فخذه قال حتى إني لأنظر إلى بياض فخذ النبي صلى الله عليه و سلم رواه احمد و البخاري و كذلك روي عنه من حديث عائشة و حفصة رضي الله عنهما إن أبا بكر و عمر رضي الله عنهما دخلا عليه و هو كاشف عن فخذه فلم يغطها فلما دخل عثمان غطاها و قال ألا استحي من رجل و الله إن الملائكة لتستحي منه رواه احمد ).

الأسئلة :
1ـ أ يستقبل النبي الأعظم ضيوفه بهذه الحالة مضطجعا كاشفا عن فخذه لابسا مرط ( إزار )زوجته وزوجته موجودة لم تجمع عليها ثيابها ؟ 2 ـ أكرامة عمر وأبو بكر أن يستقبلا بهذه الحالة ؟ 3 ـ لماذا لم يأمر النبي الأعظم زوجته بذلك إلا عند دخول عثمان ؟ 4 ـ هل يفهم من ذلك أن الملائكة لا تستحيي من عمر وأبي بكر ؟ 5 ـ هل كشف النبي الأعظم عن ( ع و ر ت ه ) بكشفه عن فخذه ؟ للعلم كشف النبي الأعظم عن فخذه واردة في البخاري وغيره
بحث : أسد الله الغالب

 


 

رد مع اقتباس
 
قديم 01-17-2006, 12:32 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

الذوق السليم
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية الذوق السليم
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الذوق السليم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

انصافا لو لا ضرورة التبين لما كان جائزا ذكر هذه الخرابيط عن النبي الاعظم صلي الله عليه و اله و سلم
و العامة بما انهم تبعوا عمر الذي الهر من البر فهم صاروا مثله فارجع الي اذانهم يقولون تعلمه النبي الاعظم
صلي الله عليه و اله و سلم مرة من ابوبكر و مرة من عمر و مرة ....................................
انا لله و انا اليه راجعون
اشكرك اخي اسد الله الغالب بارك الله فيك و لك اخي العزيز


رد مع اقتباس
 
قديم 01-18-2006, 07:04 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

محب الولايه
عضو متميز

إحصائيات العضو







 

الحالة

محب الولايه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اشكرك اخي اسد الله الغالب بارك الله فيك و لك اخي العزيز
الله المستجار
الله المستجار


رد مع اقتباس
 
قديم 02-17-2006, 02:35 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

عاشق الإمام الخميني
عضو فعال

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشق الإمام الخميني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

................................


رد مع اقتباس
 
قديم 02-17-2006, 02:37 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

عاشقة14 قمر
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة14 قمر
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشقة14 قمر غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

انا لله وانا اليه راجعون
بارك الله فيكم اخي
عاشقة14 قمر


التوقيع








إن كـان حـبـك يـاعـلي بـالنـار مرقـدي
فيا نـار أوقـدي فـإنـي مـتـيـم ب عـلـي

وكيف لك يانار أن تكونين مرقد من بات
موقناً إنك ماخلقت إلا لـ مبغضيـن عـلي

رد مع اقتباس
 
قديم 02-05-2021, 07:13 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيكم وسدد خطاكم وغمركم بالنعم والألطاف

كيف يستقبل النبي الأعظم ضيوفه ؟! الله المستجار!


ملخص الموضوع والبحث :
1ـ النبي الأعظم فيما يزعم الوهابية والسنة استقبل ضيوفه الثلاثة لابسا مرط زوجته ـ ثوب ـ أو ملحفة أو تنورة أو إزار أو الدفة ـ هذا المرط يلبس وللنساء لقوله لابسا ونسبته لعائشة يجعله أقرب أن يكون الدراعة أو التنورة ونحوه


2ـ كاشفا عن فخذه وليس عن ساقه ففي الرواية رواية مسلم فيها تردد (كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُضْطَجِعًا فِي بَيْتِي، كَاشِفًا عَنْ فَخِذَيْهِ، أَوْ سَاقَيْهِ ) ولكن الرواية الأخرى جزمت بأن المكشوف هو الفخذ ( كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) مضطجعا في بيته كاشفا عن فخذيه فأستأذن أبو بكر ) أي كاشفا عن عورته في زعم القوم فإن جمهورهم يرى الفخذ عورة


3ـ يستقبل ضيوفه وهو لابس ثوب زوجته أو تنورتها أو شيء من ذلك ...قلت ذلك 1ـ لوجود رواية الثوب لعبارة ( لا تؤذيني في عائشة فإن الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلا عائشة ) 2ـ ولقوله ( لابس ) ولم يقل ( عليه ) كما في رواية حديث الكساء ( عليه مرط مرحل ) 3ـ إضافته لعائشة فلا معنا لنسبته إليها لولا هذا المعنى


4ـ ( مضطجعا على فراشه ) وبجنبه زوجته ولم يقل لزوجته اجمعي عليك ثيابك إلا عند دخول الضيف الثالث (اجمعي عليك ثيابك ) فهل لم تكن تجمع عليه إلا بعد دخوله ؟!


5ـ كما في مسلم ( ألا استحي من رجل تستحي منه الملائكة ) والزهري كما في أحمد وغيره ( قَالَ الزُّهْرِيُّ: وَلَيْسَ كَمَا يَقُولُ الْكَذَّابُونَ: أَلَا أَسْتَحْيِي مِنْ رَجُلٍ تَسْتَحْيِي مِنْهُ الْمَلَائِكَةُ؟) فهل عائشة ومسلم وعلماء السنة والوهابية كذبه ...الطريف أنهم يتغنون بهذه الكذبة !




التفاصيل موثقة بحيث لا تترك مجالا للشك والريب

يزعم السلفية أن النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ استقبل ضيوفه وهو مضطجع كاشف عن فخذية لابسا مرط عائشة على فراشه وعنده زوجته عائشة وعندما دخل الضيف الثالث جلس وسوى ثيابه وقال لعائشة اجمعي عليك ثيابك !!! ولما عاتبته على أنه لم يفعل ذلك إلا عند دخول الضيف الثالث قال ألا استحي من رجل تستحي منه الملائكة !!!




صحيح مسلم المؤلف : مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي [ جزء 4 - صفحة 1866 ] ح 2402 و 4415 ط العالمية و 6210 ص 914ط المكتبة العصرية و وفي ط دار إحياء التراث العربي ـ في مجلد واحد ضخم جدا ـ ص 1040 ح 2402( حدثنا عبدالملك بن شعيب بن الليث بن سعد حدثني أبي عن جدي حدثني عقيل بن خالد عن ابن شهاب عن يحيى بن سعيد بن العاص أن سعيد بن العاص أخبره أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وعثمان حدثاه : أن أبا بكر استأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على فراشه لابس مرط عائشة فأذن لأبي بكر وهو كذلك فقضى إليه حاجته ثم انصرف ثم استأذن عمر فأذن له وهو على تلك الحال فقضى إليه حاجته ثم انصرف قال عثمان ثم استأذنت عليه فجلس وقال لعائشة اجمعي عليك ثيابك فقضيت إليه حاجتي ثم انصرفت فقالت عائشة يا رسول الله ما لي لم أرك فزعت لأبي بكر وعمر رضي الله عنهما كما فزعت لعثمان ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عثمان رجل حي وإني خشيت إن أذنت له على تلك الحال أن لا يبلغ إلي حاجته ).


صحيح مسلم (4/ 1866)ح 36 - (2401) ( ... أَنَّ عَائِشَةَ، قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُضْطَجِعًا فِي بَيْتِي، كَاشِفًا عَنْ فَخِذَيْهِ، أَوْ سَاقَيْهِ... ).

وهذا رابط للحديث من موقع سلفي مشهور معتمد صحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة باب فضائل عثمان ح 4415
http://hadith.al-islam.com/Display/D......=1&Rec=5673


[ قال الشارح وهو الشيخ محمد فؤاد عبد الباقي( مرط ) هو كساء من صوف وقال الخليل كساء من صوف أو كتان أو غيره وقال ابن الأعرابي وأبو زيد هو الإزار ( ما لي لم أرك فزعت ) أي اهتممت لهما واحتفلت بدخولهما هكذا هو في جميع نسخ بلادنا فزعت وكذا حكاه القاضي عن رواية الأكثرين قال وضبطه بعضهم فرغت وهو قريب من معنى الأول




مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 1 - صفحة 71 ] ح 514 ( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا حجاج ثنا ليث حدثني عقيل عن بن شهاب عن يحيى بن سعيد بن العاص إن سعيد بن العاص أخبره إن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وعثمان حدثاه : إن أبا بكر استأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على فراشه لابس مرط عائشة فأذن لأبي بكر وهو كذلك فقضى إليه حاجته ثم انصرف ثم استأذن عمر فأذن له وهو على تلك الحال فقضى إليه حاجته ثم انصرف قال عثمان ثم استأذنت عليه فجلس وقال لعائشة رضي الله عنها اجمعي عليك ثيابك فقضى إلي حاجتي ثم انصرفت قالت عائشة رضي الله عنها يا رسول الله ما لي لم أرك فزعت لأبي بكر وعمر كما فزعت لعثمان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عثمان رجل حيي وأني خشيت إن أذنت له على تلك الحال إن لا يبلغ إلي في حاجته وقال الليث وقال جماعة الناس إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة رضي الله عنها ألا استحي ممن يستحي منه الملائكة ) تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم ومثله [ جزء 6 - صفحة 155 ] ح 25257 وهذا رابط للحديث من موقع سلفي مشهور معتمد صحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة باب فضائل عثمان ح 4414 ط العالمية



إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثانية - 1405 – 1985 عدد الأجزاء : 8 [ جزء 1 - صفحة 298 ] الأول : عن عائشة رضي الله عنها قالت : " كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) مضطجعا في بيته كاشفا عن فخذيه فأستأذن أبو بكر فأذن له وهو على تلك الحال ثم استأذن عمر فأذن له وهو كذلك فتحدث ثم استأذن عثمان فجلس النبي ( صلى الله عليه وسلم ) يسوي ثيابه وقال محمد : - ولا أقول ذلك في يوم واحد - فدخل فتحدث فلما خرج قالت له عائشة : دخل عليك أبو بكر فلم تجلس ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك ؟ فقال : ألا استحيي ممن استحيى منه الملائكة " أخرجه الطحاوي في " المشكل ( 2 / 283 - 284 ) من طريق محمد بن أبي حرملة عن عطاء بن يسار وسليمان بن يسار وأبي سلمة بن عبد الرحمن عنها قلت : وهذا سند صحيح . وأصله في صحيح مسلم ( 7 / 116 - 117 ) والبيهقي ( 2 / 231 ) وابن شاهين في " شرح السنة " ( 7 / 52 / 1 - 2 ) لكن بلفظ " كاشفا عن فخذيه أو ساقيه ) على الشك ورواية الطحاوي ترفع الشك . وتعين أن الكشف كان عن الفخذ . وله طريق أخرى بهذا اللفظ ) وظلال الجنة في تخريج السنة لابن أبي عاصم المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1413-1993 عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 378 ] حدثنا أبو موسى ثنا الضحاك بن مخلد عن ابن جريج أخبرني أبو خالد حدثني عبدالله بن أبي سعيد المديني حدثتني حفصة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم واضع ثوبه بين فخذيه فاستأذن أبو بكر فأذن له وهو كهيئته ثم استأذن عمر وهو كهيئته ثم استأذن عثمان فتجلل بثوبه ثم تحدثوا ثم خرجوا فقلت يا رسول الله استأذن أبو بكر فأذنت له وأنت على هيئتك ثم استأذن عمر فأذنت له وأنت كهيئتك ثم أستأذن علي في أناس من أصحابك فأذنت لهم وأنت على هيئتك ثم استأذن عثمان فتجللت بثوبك فقال ألا استحيي ممن تستحيي منه الملائكة قال ابن جريج واخبرني أبي بنحوه )

وهذا رابط بالحديث من مسند الإمام أحمد مسند باقي الأنصار حديث عائشة ...ح 23194
http://hadith.al-islam.com/Display/D...E1%CD%CF%ED%CB



صحيح مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي [ جزء 4 - صفحة 1866 ] ح 2401 و الحديث برقم 4414 ط العالمية و 6209 ص 914ط المكتبة العصرية وفي ط دار إحياء التراث العربي ـ في مجلد واحد ضخم جدا ـ ص 1039 ح 2401
http://hadith.al-islam.com/Display/D...E1%CD%CF%ED%CB

و صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الثانية ، 1414 – 1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : 18 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 15 - صفحة 336 ] ح 6907 ( أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف حدثنا الوليد بن شجاع السكوني حدثنا إسماعيل بن جعفر عن محمد بن أبي حرملة عن عطاء و سليمان بن يسار و أبي سلمة بن عبد الرحمن : أن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مضطجعا في بيته كاشفا عن فخذيه فاستأذن أبو بكر فأذن له وهو على تلك الحال فتحدث ثم استأذن عمر فأذن له وهو على تلك الحال فتحدث ثم استأذن عثمان فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وسوى ثيابه فدخل فتحدث فلما خرج قالت عائشة : يا رسول الله دخل أبو بكر فلم تهش له ولم تبال به ثم دخل عمر فلم تهش له ولم تبال به ثم دخل عثمان فجلست فسويت ثيابك ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة ) قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم (2)




و شرح العمدة في الفقه المؤلف : أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس الناشر : مكتبة العبيكان – الرياض الطبعة الأولى ، 1413 تحقيق : د. سعود صالح العطيشان عدد الأجزاء : 4 [ جزء 4 - صفحة 261 ] و في قوله يحفظوا فروجهم و لما روى انس بن مالك رضي الله تعالى عنه إن النبي صلى الله عليه و سلم يوم خيبر حسر الإزار عن فخذه قال حتى إني لأنظر إلى بياض فخذ النبي صلى الله عليه و سلم رواه احمد و البخاري و كذلك روي عنه من حديث عائشة و حفصة رضي الله عنهما إن أبا بكر و عمر رضي الله عنهما دخلا عليه و هو كاشف عن فخذه فلم يغطها فلما دخل عثمان غطاها و قال ألا استحي من رجل و الله إن الملائكة لتستحي منه رواه احمد ).


والنصارى قبحهم الله يتهمون النبي الأعظم بلبس ثوب عائشةو يستدلون بهذه الرواية البخارية:
الجامع الصحيح المختصر ( صحيح البخاري ) المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبدالله البخاري الجعفي الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت الطبعة الثالثة ، 1407 - 1987تحقيق : د. مصطفى ديب البغا أستاذ الحديث وعلومه في كلية الشريعة - جامعة دمشق عدد الأجزاء : 6 [ جزء 2 - صفحة 911 ] ح2442كتاب الهبة وفضلها- باب من أهدى إلى صاحبه وتحرى بعض نسائه دون بعض ( لا تؤذيني في عائشة فإن الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلا عائشة ) وهو في ط مكتبة الإيمان تحقيق طه عبد الله سعد ص 533 ح2581 وفي ط المكتبة العصرية ص 445 ح 2581 ورقم الحديث ط العالمية 2393
http://www.islamww.com/booksww/book_...id=815&id=4566




فضيلة مصنوعة من مصانع عائشة !
فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2- (1/ 467)ح 760 ....قَالَ الزُّهْرِيُّ: وَلَيْسَ كَمَا يَقُولُ الْكَذَّابُونَ: أَلَا أَسْتَحْيِي مِنْ رَجُلٍ تَسْتَحْيِي مِنْهُ الْمَلَائِكَةُ؟ )(3).

وعليه فعائشة وعلماء السنة كذبة ؟ الطريف أن مشايخ السنة والوهابية يتغنون بهذه الكذبة المضحكة !




الأسئلة :
1ـ أ يستقبل النبي الأعظم ضيوفه بهذه الحالة مضطجعا كاشفا عن فخذه لابسا مرط ( إزار )زوجته وزوجته موجودة لم تجمع عليها ثيابها ؟ 2 ـ أكرامة عمر وأبو بكر أن يستقبلا بهذه الحالة ؟ 3 ـ لماذا لم يأمر النبي الأعظم زوجته بذلك إلا عند دخول عثمان ؟ 4 ـ هل يفهم من ذلك أن الملائكة لا تستحيي من عمر وأبي بكر ؟ 5 ـ هل كشف النبي الأعظم عن ( ع و ر ت ه ) بكشفه عن فخذه ؟ للعلم كشف النبي الأعظم عن فخذه واردة في البخاري وغيره




المراد بالمرط في اللغة وأقوال العلماء السنة :

خلاصة أقوالهم :
المرط : وهو ثوب من خز أو صوف أو غيره وقيل هو الملحفة ، المرط من أكسية النساء ، المرط كساء يكون تارة من صوف وتارة من شعر أو كتان أو خز قال الخطابي هو كساء يؤتزر به وقال النضر لا يكون المرط إلا درعا ولا يلبسه إلا النساء ولا يكون إلا أخضر وهذا الحديث يرد عليه ( مرحل ) معناه عليه صورة رحال الإبل قال الخطابي المرحل الذي فيه خطوط ، المرط يؤتزر به وقد يكون من صوف ومن خز ، المروط جمع مرط بكسر الميم كساء المرأة يكون من صوف وربما كان من خز وغيره وكن متلفعات بمروطهن أي باكستيهن واللفاع بالكسر ثوب يغطى به الجسد كله كساء كان أو غيره وتلفع بالثوب اشتمل به ، المرط ثوب غير مخيط تتلفع به المرأة ويؤتزر به ، والمرط من أكسية سود يعني المرحلات المخططة ، ( المرط ) : بكسر الميم وسكون الراء قال في ( المعالم ) : ( ثوب يلبسه الرجال والنساء يكون إزارا ) ، وهو المرط الذي تتستر به المرأة إذا خرجت ، لا يكون المرط إلا درعا وهو من خز أخضر ولا يسمى المرط إلا الأخضر ولا يلبسه إلا النساء

مفردات القرآن [ جزء 1 - صفحة 1567 ] والمرط : لباس النساء والجامع الصحيح المختصر المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبدالله البخاري الجعفي الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت الطبعة الثالثة ، 1407 – 1987 تحقيق : د. مصطفى ديب البغا أستاذ الحديث وعلومه في كلية الشريعة - جامعة دمشق عدد الأجزاء : 6 [ جزء 1 - صفحة 146 ] قال الدكتور مصطفى ديب البغا ( مروطهن ) جمع مرط وهو ثوب من خز أو صوف أو غيره وقيل هو الملحفة ) (4)



صحيح مسلم المؤلف : مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي [ جزء 1 - صفحة 367 ] ح 514 ( حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وزهير بن جرب قال زهير حدثنا وكيع حدثنا طلحة بن يحيى عن عبيد الله بن عبدالله قال سمعته عن عائشة قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل وأنا إلى جنبه وأنا حائض وعلى مرط وعليه بعضه إلى جنبه) قال الشارح الشيخ محمد فؤاد عبد الباقي ( مرط ) المرط من أكسية النساء والجمع مروط قال ابن الأثير ويكون من صوف وربما كان من حز أو غيره

وفي الحديث الأقرب أن المراد بالمرط الثوب بدلالة لفظ لابسا وأنه خاص بالنساء بدلالة نسبته لعائشة ولرواية ثوب عائشة وربما قيل الدفة



ــــــ الهامش ـــــ
1ـ مسند أبي يعلى المؤلف : أحمد بن علي بن المثنى أبو يعلى الموصلي التميمي الناشر : دار المأمون للتراث – دمشق الطبعة الأولى ، 1404 – 1984 تحقيق : حسين سليم أسد عدد الأجزاء : 13 الأحاديث مذيلة بأحكام حسين سليم أسد عليها [ جزء 7 - صفحة 414 ] ح4437 قال حسين سليم أسد : إسناده صحيح و معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول المؤلف : حافظ بن أحمد حكمي الناشر : دار ابن القيم – الدمام الطبعة الأولى ، 1410 – 1990 تحقيق : عمر بن محمود أبو عمر عدد الأجزاء : 3 [ جزء 3 - صفحة 1163 ] و سنن البيهقي الكبرى المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي الناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة ، 1414 – 1994 تحقيق : محمد عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 10 و [ جزء 2 - صفحة 17 ] ح 3060 و مسند إسحاق بن راهويه المؤلف : إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن راهويه الحنظلي الناشر : مكتبة الإيمان - المدينة المنورة الطبعة الأولى ، 1412 – 1991 تحقيق : د. عبد الغفور بن عبد الحق البلوشي عدد الأجزاء : 5مع الكتاب : أحكام المحقق على بعض الأحاديث [ جزء 2 - صفحة 564 ] ح 1139 و فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 [ جزء 1 - صفحة 490 ] ح 793 و السلسلة الصحيحة أسد الغابة [ جزء 1 - صفحة 752 ] و تهذيب الكمال المؤلف : يوسف بن الزكي عبد الرحمن أبو الحجاج المزي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1400 – 1980 تحقيق : د. بشار عواد معروف عدد الأجزاء : 35 [ جزء 31 - صفحة 328 ] و تاريخ دمشق [ جزء 39 - صفحة 83 ] و [ جزء 39 - صفحة 84 ] و [ جزء 39 - صفحة 85 ] و [ جزء 64 - صفحة 233 ] و البداية والنهاية المؤلف : إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي أبو الفداء الناشر : مكتبة المعارف – بيروت عدد الأجزاء : 14 [ جزء 7 - صفحة 203 ]






2ـ المعجم الأوسط المؤلف : أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني الناشر : دار الحرمين - القاهرة ، 1415 تحقيق : طارق بن عوض الله بن محمد ،‏عبد المحسن بن إبراهيم الحسيني عدد الأجزاء : 10 [ جزء 8 - صفحة 268 ] ح 8601 و سنن البيهقي الكبرى المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي الناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة ، 1414 – 1994 تحقيق : محمد عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 10 [ جزء 2 - صفحة 230 ] ح 3059 و كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علي بن حسام الدين المتقي الهندي الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م [ جزء 13 - صفحة 46 ] ح 36219 و نصب الراية لأحاديث الهداية المؤلف : عبدالله بن يوسف أبو محمد الحنفي الزيلعي الناشر : دار الحديث - مصر ، 1357 تحقيق : محمد يوسف البنوري عدد الأجزاء : 4 مع الكتاب : حاشية بغية الألمعي في تخريج الزيلعي [ جزء 1 - صفحة 240 ] و مشكاة المصابيح المؤلف : محمد بن عبد الله الخطيب التبريزي الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1405 – 1985 تحقيق : تحقيق محمد ناصر الدين الألباني عدد الأجزاء : 3 [ جزء 3 - صفحة 322 ] ح 6060 و الثمر المستطاب في فقه السنة والكتاب المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : غراس للنشر والتوزيع الطبعة : الأولى عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 254 ] و[ جزء 1 - صفحة 255 ] و [ جزء 1 - صفحة 257 ] و فتح الباري شرح صحيح البخاري المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الناشر : دار المعرفة - بيروت ، 1379 تحقيق : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي عدد الأجزاء : 13 [ جزء 1 - صفحة 479 ] و[ جزء 7 - صفحة 55 ] و المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج ( شرح النووي على مسلم ) المؤلف : أبو زكريا يحيى بن شرف بن مري النووي الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت الطبعة الثانية ، 1392 عدد الأجزاء : 18 [ جزء 15 - صفحة 168 ] و عون المعبود شرح سنن أبي داود المؤلف : محمد شمس الحق العظيم آبادي أبو الطيب الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الثانية ، 1415 عدد الأجزاء : 14 [ جزء 11 - صفحة 37 ] و والشرح الكبير [ جزء 1 - صفحة 490 ] و نيل الأوطار من أحاديث سيد الأخيار شرح منتقى الأخبار المؤلف : محمد بن علي بن محمد الشوكاني الناشر : إدارة الطباعة المنيرية عدد الأجزاء : 9 مع الكتاب : تعليقات يسيرة لمحمد منير الدمشقي [ جزء 2 - صفحة 50 ]





3ـ مسند إسحاق بن راهويه المؤلف: أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن إبراهيم الحنظلي المروزي المعروف بـ ابن راهويه (المتوفى: 238هـ) المحقق: د. عبد الغفور بن عبد الحق البلوشي الناشر: مكتبة الإيمان - المدينة المنورة الطبعة: الأولى، 1412 – 1991 عدد الأجزاء: 5 (2/ 565)ح 1140 و (3/ 1021)ح 1769 والجامع (منشور كملحق بمصنف عبد الرزاق) المؤلف: معمر بن أبي عمرو راشد الأزدي مولاهم، أبو عروة البصري، نزيل اليمن (المتوفى: 153هـ) المحقق: حبيب الرحمن الأعظمي الناشر: المجلس العلمي بباكستان، وتوزيع المكتب الإسلامي ببيروت الطبعة: الثانية، 1403 هـ عدد الأجزاء: 2 (الأجزاء 10، 11 من المصنف) (11/ 232)ح 20409 وشرح مشكل الآثار المؤلف: أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة بن عبد الملك بن سلمة الأزدي الحجري المصري المعروف بالطحاوي (المتوفى: 321هـ) تحقيق: شعيب الأرنؤوط الناشر: مؤسسة الرسالة الطبعة: الأولى - 1415 هـ، 1494 م عدد الأجزاء: 16 (15 وجزء للفهارس) (4/ 418)ح1717





صحيح مسلم [ جزء 3 - صفحة 1649 ] وحدثني سريج بن يونس حدثنا يحيى بن زكرياء بن أبي زائدة عن أبيه ح وحدثني إبراهيم بن موسى حدثنا ابن أبي زائدة ح وحدثنا أحمد بن حنبل حدثنا يحيى بن زكرياء أخبرني أبي عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شيبة عن عائشة قالت : خرج النبي صلى الله عليه وسلم ذات غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود ) [ ش ( مرط ) المرط كساء يكون تارة من صوف وتارة من شعر أو كتان أو خز قال الخطابي هو كساء يؤتزر به وقال النضر لا يكون المرط إلا درعا ولا يلبسه إلا النساء ولا يكون إلا أخضر وهذا الحديث يرد عليه ( مرحل ) معناه عليه صورة رحال الإبل قال الخطابي المرحل الذي فيه خطوط ) وفي سنن أبي داود [ جزء 2 - صفحة 442 ] المرط يؤتزر به وقد يكون من صوف ومن خز

مسند الشافعي ترتيب السندي [ جزء 0 - صفحة 167 ] المروط جمع مرط بكسر الميم كساء المرأة يكون من صوف وربما كان من خز وغيره وكن متلفعات بمروطهن أي باكستيهن واللفاع بالكسر ثوب يغطى به الجسد كله كساء كان أو غيره وتلفع بالثوب اشتمل به

مسند الشافعي ترتيب السندي [ جزء 0 - صفحة 211 ] المرط بكسر فسكون : كساء من صوف أو خز أو كتان يؤتزر به وتتلفع به المرأة اه مصباح بأضافة من اللسان وفي اللسان أيضا المرط كل ثوب غير مخيط وفي النهاية أنه النبي صلى اللَّه عليه وسلم كان يصلي في مروط نسائه أي أكسيتهن وانه صلى اللَّه عليه وسلم كان يغاس بالفجر فينصرف النساء متلفعات بمروطهن ما يعرفن من الغلس اه والذي يفهم من هذه النصوص أن المرط ثوب غير مخيط تتلفع به المرأة ويؤتزر به

مصنف عبد الرزاق [ جزء 2 - صفحة 32 ] والمرط من أكسية سود يعني المرحلات المخططة

المصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409 تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 [ جزء 6 - صفحة 532 ] ح 33603 حدثنا عبد الله بن إدريس عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة قالت كانت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم سوداء من مرط لعائشة مرحل

مسند إسحاق بن راهويه المؤلف : إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن راهويه الحنظلي الناشر : مكتبة الإيمان - المدينة المنورة الطبعة الأولى ، 1412 – 1991 تحقيق : د. عبد الغفور بن عبد الحق البلوشي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : أحكام المحقق على بعض الأحاديث [ جزء 4 - صفحة 182 ] ح 164 أخبرنا روح بن عبادة نا حماد بن سلمة عن هشام بن [ ص 183 ] عروة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث ليلة الأحزاب الزبير ورجلا آخر في ليلة فقال قرة فنظروا ثم جاءوا ورسول الله صلى الله عليه وسلم في مرط لأم سلمة فأدخلهما في المرط التزق رسول الله صلى الله عليه وسلم بأم سلمة ) قال المحقق د . عبد الغفور البلوشي : رجاله ثقات إلا أنه مرسل لأن عروة لم يسمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم بل ولم يدركه ) أقول ـ أنا أسد الله الغالب :أضف إلى هذا ما أورده الحاكم بسند متصل وصححه ووافقه الذهبي يجعل الأمر خطير جدا

الثمر المستطاب في فقه السنة والكتاب المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : غراس للنشر والتوزيع الطبعة : الأولى عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 340 ] ( المرط ) : بكسر الميم وسكون الراء قال في ( المعالم ) : ( ثوب يلبسه الرجال والنساء يكون إزارا ) ومثله موجود في كتاب عون المعبود ج 2 ص 22 ط 2 لسنة 1415هـ ط دار الكتب العلمية

تاريخ دمشق [ جزء 7 - صفحة 406 ] في الهامش الملاء والملاءة وهو المرط الذي تتستر به المرأة إذا خرجت و تاريخ دمشق [ جزء 14 - صفحة 108 ] في الهامش والمرط : كساء غليظ تلقيه المرأة على رأسها وتتلفع به ) و [ جزء 33 - صفحة 234 ] المرط الذي تتستر به المرأة

تنوير الحوالك شرح موطأ مالك المؤلف : عبدالرحمن بن أبي بكر أبو الفضل السيوطي الناشر : المكتبة التجارية الكبرى - مصر ، 1389 – 1969 عدد الأجزاء : 2 [ جزء 1 - صفحة 18 ] وفي الحكم المرط هو الثوب الأخضر وفي مجمع الغرائب المروط أكسية من شعر أسود وعن الخليل هي أكسية معلمة وقال بن الأعرابي هو الإزار وقال النضر بن شميل لا يكون المرط إلا درعا وهو من خز أخضر ولا يسمى المرط إلا الأخضر ولا يلبسه إلا النساء نقل ذلك مغلطاي في شرح البخاري وقال بن دقيق العيد في شرح العمدة زاد بعضهم في صفتها أن تكون مربعة وقال بعضهم إن سداها من شعر وقال بن حبيب في شرح الموطأ المرط كساء صوف رقيق خفيف مربع كان النساء في ذلك الزمان يأتزرن به ويلتففن وقال أبو جعفر النحاس في شرح المعلقات عند قول امرئ القيس فقمت بها أمشي تجر وراءنا على أثرينا أذيال مرط مرحل المرط إزار خز معلم ما يعرفن قال الداودي أي ما ما يعرفن أهن نساء أم رجال وقال غيره يحتمل أنه لا يعرف أعيانهن وإن عرفن أنهن نساء وإن كن متكشفات الوجوه كذا حكاه القاضي عياض وحكاه النووي فخفف الجملة الأخيرة ثم قال وهذا ضعيف لأن المتلفعة في النهار أيضا لا يعرف عينها فلا يبقى في الكلام فائدة انتهى ومع تتمة الكلام بهذه الجملة لا يتأتى هذا الاعتراض وقال الباجي هذا يدل على انهن كن سافرات إذ لو كن متنقبات لكان المانع من معرفتهن تغطية الوجه لا الناس وقال بعضهم المعرفة إنما تتعلق بالأعيان ولو أريد ما قاله الداودي لعبر بنفي العلم من هي ابتدائية أو تعليلية الغلس قال الرافعي هو ظلمة آخر الليل )

الرسالة [ جزء 1 - صفحة 282 ] تَلَفَّعَتِ المرأة بِمِرطِهَا : مثلُ : تَلَحَّفَتْ به - وزناً ومعنى - والمِرْطُ : كساء من صوف أو خَزٍّ يُؤْتَزَرُ به وتتلفع المرأة به [ المصباح المنير – الفيومي

تاج العروس [ جزء 1 - صفحة 4997 ] المِرْطُ بالكَسْرِ كِسَاءٌ مِنْ صُوفٍ أَوْ خَزٍّ أَوْ كَتّانٍ يُؤْتَزَرُ به وقِيلَ : هو الثَّوْبُ وقِيلَ : كُلُّ ثَوْبٍ غَيْرِ مَخِيطٍتاريخ دمشق [ جزء 14 - صفحة 108 ] في الهامش معجم الادباء : " أخلقن مرطه " والمرط : كساء غليظ تلقيه المرأة على رأسها وتتلفع به
فتح الباري - ابن حجر [ جزء 1 - صفحة 482 ] والمروط جمع مرط بكسر أوله كساء من خز أو صوف أو غيره وعن النضر بن شميل ما يقتضي أنه خاص بلبس النساء

عمدة القاري [ جزء 4 - صفحة 89 ] ط بيروت دار إحياء التراث العربي قوله في مروطهن المروط جمع مرط بكسر الميم قال القزاز المرط ملحفة يتزر بها والجمع أمراط ومروط وقيل يكون المرط كساء من خز أو صوف أو كتان وفي ( الصحاح ) المرط بالكسر وفي ( المحكم ) وقيل هو الثوب الأخضر وفي ( مجمع الغرائب ) أكسية من شعر أسود وعن الخليل هي أكسية معلمة وقال ابن الأعرابي هو الإزار وقال النضر بن شميل لا يكون المرط إلا درعا وهو من خز أخضر ولا يسمى المرط إلا أخضر ولا يلبسه إلا النساء )

عمدة القاري [ جزء 4 - صفحة 90 ] كساء صوف رقيق خفيف مربع كن النساء في ذلك الزمان يتزرن به ويلتفعن قوله ما يعرفهن أحد

العهود المحمدية [ جزء 1 - صفحة 162 ] وروى البيهقي مرسلا عن الحسن قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في مروط لنسائه وكانت أكسية من صوف مما يشتري بالستة والسبعة وكن نساؤه يأتزرن بها

الزاهر في غريب ألفاظ الشافعي المؤلف : محمد بن أحمد بن الأزهر الأزهري الهروي أبو منصور الناشر : وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية – الكويت الطبعة الأولى ، 1399 تحقيق : د. محمد جبر الألفي عدد الأجزاء : 1 الزاهر [ جزء 1 - صفحة 76 ] وفي حديث عائشه رضي الله عنها انها قالت كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح ثم ننصرف متلفعات بمروطنا ما نعرف من الغلس فالمتلفعات النساء اللاتي قد اشتملن بجلابيبهن حتى لا يظهر منهن شيء غير عيونهن وقد تلفع بثوبه والتفع به اذا اشتمل به أي تغطى به واما المروط فهي أكسيه من صوف أوخز كن النساء يتجلببن بها اذا برزن واحدها مرط

وفي كتاب الأمالي للشريف المرتضى ج 2 ص 112 ط الأولى
قال الحارث بن خالد المخزومي :
غرثان سمط وشاحطها قلق ==== ريان من أردافها المرط

غريب الحديث لابن قتيبة ج 1 ص 387 ط دار الكتب العلمية
وبين ملاث المرط والطوق نفنف = = = هضيم الحشا رأوا الوشاحين أصفر

معجم مقاييس اللغة ص 126
ومن هذا القياس المأكمتان لحمتان وصلتا بين العجز والمتتين قال :إذا ضربتها الريح في المرط أشرفت ==== مآكمها والزل في الريح تفضح

تاج العروس للزبيدي ج 19 ص 304 ط دار الفكر 1414هـ :
كأن بين المرط والشفوف ===== رملا حبا من عقد العريف
ـــــــــــــــــــــــ
يتيمة الدهر للثعالبي ج 1 ص 529 ط دار الكتب العلمية
ولا يميط المرط عن ناهد ==== ولا يشد العقد في النحر
وقال شاعر:من كل غيداء ريا المرط مخطفة ==== كأنها دعص رمل نيط في غصن
وقال الآخر :
هو الغصن إن مالت به نشوة الصبا = = = سوى أن دعس الرمل ما ضمنه المرط
بحث : أسد الله الغالب


التوقيع

أتمنى أن تعجبكم هذه المكتبة التي ثبتت مواضيعها وبحوثها في المنتديات الشيعية وجعل لها أقساما

http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
براءة سيدي أبو بكر من ظــُـلم سيدتي الطاهرة فاطمة رضي الله عنهما .. بأدلـّـتكم . ابرااهيم الـحــوار الإســـــلامي 30 08-21-2009 02:06 PM
مسابقة السيدة الزهراء (ع) قدوة بنت التقوى عالم الفاطميات( قضايا المرأة) 35 09-10-2007 03:53 AM
هل من شيعي يكذبني؟ كيف تقولون خرج والإمام بلسانه يقول أنا لم أخرج وأثبت كذب علمائكم ! ظهيره وعبده الـحــوار الإســـــلامي 1 07-29-2007 08:14 AM


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 07:23 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol