العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي > القصص والروايات
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-24-2005, 02:16 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

إبن العوالي
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

إبن العوالي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي امرأة في مكة معروفة بالجمال الفاتن


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
إن ذكر الله يحصننا أمام إغراءات الشيطان ، أمام الهوى ، أمام الشهوات ، إن ذكر الله يجعلنا نعيش في خط الطاعة دائماً ، وفي خط الإستقامة دائماً - وسوف نفصل هذه المسألة في حديث قادم إن شاء الله - ما نريد أن نؤكده هنا أن الإحساس الدائم برقابة اله عز وجل ، وحضور الله ، يمنح الإنسان حصانة كبيرة حينما يحاول الشيطان أن يوقعه في حبائله .

روي أن امرأة في مكة ، كانت معروفة بالجمال الفاتن ، وهي امرأة متزوجة ، في يوم من الأيام نظرت الى وجهها في المرآة فانبهرت بجمالها ، التفت الى زوجها قائلة : أترى أحداً ينظر الى هذا الوجه لا يفتن به ؟
قال : نعم .
قالت : من هو ؟
قال : عبيد بن عمير .
قالت: أتاذن لي أن أذهب إليه لأفتنه ؟
قال : أذنت لك .
فجاءته كالمستفتية ، وكان عند بيت الله ، فخلا بها في زاوية من زوايا المسجد . فاسفرت له عن وجهها الفتان كمثل فلقة القمر ...
فقال لها : اتق الله يا امة الله ، ماذا تريدين ؟
قالت : إني فتنت بك فأنظر في امري .
قال : إني سائلك عن شيء فإن صدقتني نظرت في أمرك .
قالت : سل ما شئت .
قال : إذا جاء ملك الموت لقبض روحك أكان يسرّك أني قضيت لك هذه الحاجة ؟
قالت : اللهم لا . قال : صدقتِ .
قال لها : إذا وضعت في قبرك ، وأجلست للمساءلة أكان يسرّك أني قضيت هذه الحاجة ؟
قالت : اللهم لا ، قال : صدقتِ .
قال لها : إذا خرجت من قبرك ووُزَّعت الكتب ولا تدرين اـاخذين كتابك بيمينك أم بشمالك ، أكان يسرّك أني قد قضيت لك هذه الحاجة ؟
قالت : اللهم لا ، قال : صدقتِ .
ثم قال لها : إذا وقفت بين يدي الله للمساءلة أكان يسرّك أني قضيت لك هذه الحاجة ؟
قالت : اللهم لا .
قال : صدقتِ .
قال لها : يا امة الله اتق الله .
فرجعت الى زوجها ، فسألها : ماصنعت ؟
قالت : إنك بطّال ، ونحن بطّالون .
وأقبلت على الصلاة والصيام والعبادة .
فكان زوجها يقول : مالي ولعبيد بن عمير قد أفسد عليّ امرأتي ، كانت لي في كل ليلة عروساً فصيرها راهبة ....

هكذا ايها الأحبة تصنع الموعظة في الإنسان ، التذكير بالموت ، بالقبر ، بالحساب ، بالوقوف بين يدي الله تعالى ، التذكير بلحظة الاحتضار الرهيبة لحظة قبض الروح ، اللحظة المرعبة ، المخيفة ، المفزعة وما أشد هذه اللحظة على الكافر ، والعاصي ، والمنافق ، فإن ملك الموت يقبض روحه بكل عنف وقسوة ....









قلوب العارفين لها عيون ** ترى ما لا يراه الناظرونا
والسـنة بأسـرار تـناجي ** تغيب عن الكرام الكاتبينا
وافـئدة تـطـير بلا جـناح ** الى ملكـوت رب العالمينا

 

الموضوع الأصلي : امرأة في مكة معروفة بالجمال الفاتن     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : إبن العوالي


 

رد مع اقتباس
 
قديم 12-24-2005, 08:56 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

فتاة زينبية
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية فتاة زينبية
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

فتاة زينبية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكور أخي

الله يعطيك العافية


رد مع اقتباس
 
قديم 12-24-2005, 11:26 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

صبر الفؤاد
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية صبر الفؤاد
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

صبر الفؤاد غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكووووووووور اخوي
وموفق لكل خير
وننتطر المزيد
تحياتي..
خادمة فاطمة الزكية


رد مع اقتباس
 
قديم 12-25-2005, 08:28 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

إبن العوالي

لاعدمانا من تواجدك بيننا

وفقك الله وسدد خطاك دوماً

,؛ أطيب تحية؛,


التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

رد مع اقتباس
 
قديم 12-25-2005, 10:34 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

بنت التقوى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت التقوى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت التقوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

صدق من قال :

أموالنا لذوي الوراث نجمعها ودورنا لخراب الدهر نبنيها

موفقين أخي إبن العوالي على الأختيار الموفق

نهديكم ونسألكم الدعاء الصادق


رد مع اقتباس
 
قديم 12-25-2005, 07:43 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

**المحارب**
عضو فعال
 
الصورة الرمزية **المحارب**
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

**المحارب** غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

شكراً يا ابن العوالي لقد اشجتني هذه القصة جدا
وفقك الله وإياناالى مايحبه ويرضاه
ونحن بإنتظار المزيد من هذه القصص الرائعة

تحياتي
المحارب


التوقيع

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 11:43 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol