العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-26-2005, 11:19 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي عظم الله أجوركم في ذكرى إستشهاد الإمام الصادق عليه السلام


 

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج محمد وآل محمد واللعن أعداء محمد وال محمد بحق محمد وال محمد

عظم الله اجوركم بذكرى استشهاد الإمام الصادق عليه السلام

الإمام الصادق عليه السلام
في سطور
اسمه: جعفر

أبوه: الإمام محمد الباقر (عليه السلام).

جده: الإمام زين العابدين (عليه السلام).

أمه: أم فروة (فاطمة) بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر.

ولادته: ولد في المدينة يوم الجمعة، أو الاثنين، عند طلوع الفجر في السابع عشر من ربيع الأول، يوم ميلاد جده الرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله وسلّم) سنة 80هـ أو 83 هـ.

صفته: ربعة، ليس بالطويل ولا بالقصير، أبيض الوجه، أزهر له لمعان كأنه السراج، أسود الشعر، جعده(1) اشم الأنف قد انحسر الشعر عن جبينه فبدا مزهراً، وعلى خده خال أسود.

كناه: أبو عبد الله، أبو إسماعيل، أبو موسى، وأولها أشهرها.

ألقابه: الصادق، الفاضل، الطاهر، القائم، الكافل، المنجي، الصابر، وأولها أشهرها.

نقش خاتمه: ما شاء الله لا قوة إلا بالله، أستغفر الله.

أشهر زوجاته: حميدة بنت صاعد المغربي، فاطمة بنت الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب.

أولاده: إسماعيل، عبد الله، موسى الكاظم، إسحاق، محمد الديباج، العباس، علي.

بناته: أم فروة، أسماء، فاطمة.

شعراؤه: السيد الحميري، أشجع السلمي، الكميت، أبو هريرة الآبار، العبدي، جعفر بن عفان.

بوابه: المفضل بن عمر.

مؤلفاته: قال الشيخ المظفري: ما روي عنه بلا واسطة ثمانون كتاباً، وبواسطة سبعون كتاباً.

تلاميذه: أخذ عنه العلم والحديث أكثر من أربعة آلاف رجل.

المصنفون من تلاميذه: صنف المئات من تلاميذه في مختلف العلوم والفنون.

مجيئه إلى العراق: أشخصه المنصور العباسي إلى العراق مرات متعددة، وقد هم أن يقتله في بعضها وكان (عليه السلام) يستغل وجوده في العراق لنشر العلم، حتى قال الحسن بن علي الوشا: أدركت في هذا المسجد ـ يعني مسجد الكوفة ـ تسعمائة شيخ كل يقول حدثني جعفر بن محمد.

ملوك عصره:

• من بني أمية: هشام بن عبد الملك، يزيد بن عبد الملك الملقب بالناقص، إبراهيم بن الوليد، مروان بن محمد الملقب بالحمار.

• من بني العباس: السفاح، المنصور.

مدة إمامته: أربع وثلاثون سنة.

أوصياؤه: أوصى (عليه السلام) إلى ولديه عبد الله وموسى، وإلى زوجته حميدة، وإلى محمد بن سليمان والي المدينة، وإلى المنصور العباسي.

وفاته: توفي في الخامس والعشرين من شهر شوال سنة 148، متأثراً بسم دسه إليه المنصور العباسي على يد عامله على المدينة، محمد بن سليمان.

قبره: دفن (عليه السلام) في البقيع، مع أبيه الباقر، وجده زين العابدين، وعمه الحسن سبط، (صلوات الله عليهم أجمعين).

عمره: هو أكبر الأئمة (عليهم السلام) سناً، فعمره الشريف على الرواية الأولى من مولده:68 سنة، وعلى الثانية: 65 سنة.

هدم قبره: في الثامن من شوال سنة 1344 هـ هدم الوهابيون قبره، وقبور بقية أئمة أهل البيت (عليهم السلام).

الهوامش

1 ـ الجعد من الشعر خلاف السبط.

نسبه
هو جعفر بن محمد بن علي بن الشهيد الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي، الإمام أبو عبد الله العلوي المدني الصادق، أحد السادة الأعلام وابن بنت القاسم بن محمد (بن أبي بكر)، وأمه هي أسماء بنت عبد الرحمن بن أب بكر فلذلك كان يقول: ولدني أبو بكر مرتين(1).

وكانت أم فروة من الصالحات الفاتنات، ومن أتقى نساء أهل زمانها(2).

الهوامش

1 ـ تذكرة الحفاظ ج1 ص166 .

2 ـ عيون المعجزات ص76.

ولادته
ولد الإمام الصادق يوم الأحد(1). ويقال: يوم الاثنين(2)، لثلاث عشر ليلة بقيت من شهر ربيع الأول سنة ثلاث وثمانين من الهجرة(3)، وهو يطابق يوم ولادة النبي الأعظم رسول الله محمد بن عبد الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم).

الهوامش

1 ـ جنات الخلود ص28.

2 ـ بحار الأنوار ج47 ص1 رقم2 .

3 ـ إعلام الورى ص271، وبحار الأنوار ج47 ص1 رقم 2 .

النصوص الدالة على إمامة أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق
إن الشيعة قد تواترت خلفاً عن سلف، إلى تواتر نقلهم بالباقر أنه نص على الصادق (عليه السلام) كما تواترت على أن أمير المؤمنين نص على الحسن، ونص على الحسين(عليه السلام)، وكذلك كل إمام على الإمام الذي يليه، ثم هكذا إلى أن ينتهي إلى صاحب الزمان، وكل سؤال يسأل عن هذا الدليل، فالجواب عنه مذكور في تصحيح تواتر النص من رسول الله على أمير المؤمنين (عليه السلام)(1).


• روى الكليني بإسناده عن أبي الصباح الكناني قال: نظر أبو جعفر (ع) إلى أبي عبد الله (ع) يمشي فقال: ترى هذا؟ هذا من الذين قال الله عز وجل: (ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين)(2).


• وروى بإسناده عن طاهر قال: كنت عند أبي جعفر (عليه السلام) فأقبل جعفر، فقال أبو جعفر (عليه السلام): هذا خير البرية أو أخير(3).

وروى بإسناده عن جابر بن يزيد الجعفي، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: سئل الإمام عن القائم (عليه السلام) فضرب بيده على أبي عبد الله (ع) فقال: هذا والله قائم آل محمد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال عَنْبَسَةُ: فلما قبض أبو جعفر (عليه السلام) دخلت على أبي عبد الله (عليه السلام) فأخبرته بذلك، فقال: صدق جابر. ثم قال: لعلكم ترون أن ليس كل إمام هو القائم بعد الإمام الذي كان قبله؟(4).


• روى علي بن محمد الخزاز بإسناده عن أبي همام ابن نافع، قال: قال أبو جعفر الباقر (عليه السلام) لأصحابه يوماً، إذا افتقدتموني فاقتدوا بهذا فإنه الإمام بعدي وأشار إلى ابنه جعفر(5).

الهوامش

1 - إعلام الورى ص273 .

2 - أصول الكافي ج1 باب الإشارة والنص على أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (ع) ص243 رقم 1 .


سيرته وسنته
وهي سيرة فريدة الفصول، تزخر بالعطاء، والتلقينات التربوية، تدنينا إلى عالمه الزاهر، ومثله وقيمه، الذي يفتح أعيننا على روائع أخلاقه وكريم سجاياه ويطبع على قلوبنا شيئاً من هداه:


- 1 -

(كان إذا جاء الليل يأخذ جراباً فيه الخبز واللحم وصرر الدراهم فيحمله على عاتقه ويقسمه على أهل الحاجات وهم لا يعرفونه)(1).

هذا التطواف الليلي على بيوت البائسين، من ذوي الحاجة والعوز، في طليعة العبادات الاجتماعية التي كان يمارسها الأئمة من أهل البيت (عليهم السلام) ولقد كانوا يمارسون ذلك متكتمين، لا يحبون أن يعرفوا، إمعاناً في خلوص النية لله، وحفاظاً على ماء الوجوه بالنسبة لأولئك المستضعفين ولا شيء أعظم في الدلالة على عمق الحس الإنساني والمواساة الحقيقية، للضعفاء من هذا التفقد الحاني، الذي كان يمارسه الإمام الصادق بنفسه في كل ليلة.




- 2 -

(كان يقول لخادمه في أوقات حاجة الناس:

أشتر لنا شعيراً واخلط به طعامنا فإني أكره أن نأكل جيداً ويأكل الناس ردياً)(2).

وهكذا يجب أن يكون القدوة يعيش آلام الناس، ويشاركهم شظف العيش، ويواسيهم بنفسه ويكره أن يتميز عليهم.

استشهاده (عليه السلام)
• قال السيد أبو القاسم علي بن طاووس: إن من العجب أن يبلغ طلب الدنيا بالعبد المخلوق من التراب والنطفة الماء المهين إلى المعاندة لرب العالمين في الإقدام على قتل مولانا الصادق جعفر بن محمد (صلوات الله عليه) بعد تكرار الآيات الباهرات حتى يكرر إحضاره للقتل سبع دفعات بلغ إليه حب الدنيا حتى عميت لأجله القلوب والعيون (أفرأيت أن متعناهم سنين ثم جاءهم ما كانوا يوعدون ما أغنى عنهم ما كانوا يمتعون).

تارة يأمر رزام بن مسلم مولى أبي خالد أن يقتل الإمام وهو سلام الله عليه في الحيرة، وتارة يأمر باغتياله مع ابنه موسى بن جعفر، قال قيس بن ربيع: حدثني أبي الربيع، قال: دعاني المنصور يوماً قال: أما ترى الذي يبلغني عن هذا الحسيني؟ قلت: ومن هو يا سيدي؟ قال جعفر بن محمد: والله لأستأصلن شأفته، ثم دعا بقائد من قواده فقال: انطلق إلى المدينة في ألف رجل فاهجم على جعفر بن محمد وخذ رأسه ورأس ابنه موسى بن جعفر في مسيرك..(1).

وتارة يأمر بإحراق بيته(2).

ولم يقنع بهذه الأفعال الشنيعة من التعذيب والتشريد حتى شرك في دمه وقتله مسموماً بالعنب.

الهوامش

1 - مهج الدعوات ص260.

2 - المناقب لابن شهر آشوب ج4 ص280 وبحار الأنوار ج47 ص2 رقم 4.

 


 

التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب

رد مع اقتباس
 
قديم 11-26-2005, 04:26 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

محب أهل البيت
إنتظار تفعيل الادارة

إحصائيات العضو






 

الحالة

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلى على محمد وآل محمد
واإماماه وأشكرك أخي الفاطمي على المعلومات المفيدة ودمعي على خدي


رد مع اقتباس
 
قديم 11-26-2005, 08:58 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

القلب الاسير
عضو نشيط

إحصائيات العضو








 

الحالة

القلب الاسير غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اتقدم باحر التعازي الى صاحب العصر والزمان بمناسبة استشهاد الامام الصادق (ع)


رد مع اقتباس
 
قديم 11-26-2005, 09:28 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

فتاة زينبية
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية فتاة زينبية
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

فتاة زينبية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وال محمد

عظم الله أجورنا وأجوركم في ذكرى وفاة الإمام الإمام السادس من أئمّة أهل البيت عليهم السّلام. جعفر بن محمد الصادق(عليه السلام )


رد مع اقتباس
 
قديم 11-26-2005, 09:37 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

فتاة زينبية
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية فتاة زينبية
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

فتاة زينبية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي ذكرى إستشهاد الإمام : جعفر بن محمد بن علي الصادق


 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد

اليوم الخامس والعشرون منه من سنة ثمان واربعين ومائة
كانت شهادة سيدنا أبي عبدالله جعفر بن محمّد الصادق،
الإمام السادس من أئمّة أهل البيت عليهم السّلام.




(( إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذهِبَ عَنكُمُ الرِّجسَ أهلَ البَيتِ وَيُطَهِّرَكُم تَطهِيرا ))
صدق الله العلي العظيم -سورة الأحزاب آيه 33




الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام



نسبه الشريف :

هو الإمام السادس من أئمة الشيعة الأثنى عشر والمعصوم المحيي من الدين كل طامس ٍ ، وكاشف الحقائق ، وباهر الخلائق ، جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السلام ، وقد نُسب إليه الشيعى الأثنى عشرية ، فيقال لهم أيضاً ( الجعفرية )
فنسبه هو نسب والده الإمام الباقر (ع) والأئمة الأطهار عليهم السلام المنحدرين من الإمام الحسين (ع) فالنسب المشترك لأمير المؤمنين علي (ع) والنبي محمد (ص) .
وأما امه فهي أم فروة وأسمها قريبة او فاطمة ، بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر ، وقد كانت ام فروة حفيدة لأبي بكر من طرف أبيها ومن طرف أمها أيضاً ، لأن امها كانت أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر ، أي والد أم فروة هو القاسم بن محمد بن ابي بكر ، وكان متزوجاً من بنت عمه عبدالرحمن
ولذا يحكى عن الإمام الصادق (ع) أنه قال : ولدني أبو بكر مرتين :
والقاسم بن محمد بن أبي بكر ، والد أم فروة ، وجد الإمام الصادق (ع) لأمه ، كان في الوقت نفسه ، أبن خالة الإمام زين العابدين (ع) أيضاً جدالإمام الصادق (ع) لأبيه ، ذلك لأن الروايات تذهب إلى انه وقع في أسر المسلمين اثناء فتح بلاد فارس ، أثنتان أوثلاث من بنات يزدجرد أخر اكاسرة الفرس ، فتزوج الإمام الحسيم (ع) واحدة منهن هي شاهزنان او شهربانو ، وتزوج الثانية محمد بن أبي بكر (رض) وقد أولد سيدُ الشهداء الأولى ابنه السجاد (ع) و الإمام علي بن الحسين (ع) ، واولد محمد بن أبي بكر الثانية ولده القاسم بن محمد ، فالمولودان ( جدا أم فروة ) هما إبنا خالة ، وهما حفيدا يزدجرد أيضاً ، ولهذا يقول الشاعر مهيار الديلمي عن لسان حال الإمام (ع):

قد ورثت الدين عن خير نبي

وورثت المجد عن خير أبِ

سوٌدد الفرس ودين العرب





مــــــولـــــــده :

ولد الإمام الصادق سلام الله عليه في المدينة المنورة يوم الأثنين ، السابع عشر من شهر ربيع الأول ، وهو اليوم الذي وُلد فيه جده النبي (ص) ، وكانت ولادة الإمام (ع) سنة ثلاثة وثمانين من الهجرة النبوية المباركة ، وقيل سنة ثمانين للهجرة والقول الأول أشهر .





كنيته وألقابه :

أشهر كناه أبو عبدالله ومنها أبو إسماعيل وأبوموسى وأما ألقابه فمنها الصادق والفاضل والطاهر والقائم والصابر والكافل والمنجي .
ولقب الإمام جعفر (ع) بالصاد ق ، لإنطباق صفة الصدق عليه وللحديث المروي عن الإمام زين العابدين (ع) في وجه تسمية حفيده الإمام "بالصادق" ، إن هذا اللقب أريذ به تمييز الإمام من شخص آخر من سلالة الإمام إسمه جعفر يدعي الإمامية بغير وجه حق ، بل إن البعض ينسب هذا الحديث إلى الإمام زين العابدين (ع) منقولاً عن جده أمير المؤمنين (ع) عن رسول الله (ص) والظاهر إن هذا القول إشارة إلى جعفر ابن الإمام العاشر الإمام علي الهادي (ع) فقد ولد له إبن كان اسمه جعفر ، كما سيجئ في حالاته إن شاء الله تعالى .






عمره وحياته بشكل عام :

عاش (ع) خمساً وستين سنة على المشهور ، أقام مع جده الإمام زين العابدين (ع) أثنتي عشر سنة ، وبعده مع والده الإمام محمد الباقر (ع) تسع عشر سنة ، وبعده في إمامته وخلافته أربعاً وثلاثين سنة .






طواغيت عصره :

عاصر (ع) سبعة من طواغيت عصره ، خمسة من طواغيت الأمويين وهم الأخيرون وأثنان من طواغيت بني العباس . والخمسة الأخيرون من بني أمية الذين عاصرهم الإمام الصادق (ع) فاولهم هشام بن عبدالملك الذي استشهد الإمام الباقر(ع) وبدات إمامة الصادق (ع) في عهده ، وبعده الوليد بن يزيد بن عبدالملك ، ثم إبن عمه يزيد بن الوليد ، وأخيه إبراهيم بن الوليد ، ثم أبن عم أبيهما مروان بن محمد المعروف بالحمار الذي كان اخر ملوك بني امية ، وقد انتهى عهد مروان بمقتله وبانتصار بني العباس ، وبدء الحكم العباسي سنة 132من الهجرة النبوية المباركة .

أما طاغيتا بني العباس اللذان عاصرهما الإمام جعفر بن محمد الصادق (ع) ، فأولهما مؤسس الدولة العباسية ، وهو أبو العباس عبدالله بن محمد بن علي بن عبدالله بن العباس بن (عبدالمطلب ع ) ، والجد الأخير الذي انتسبوا إليه ، أي العباس بن عبدالمطلب هو عم النبي (ص) وعم أمير المؤمنين علي (ع) .
ولُقب اول ملوك بني العباس بالسفاح لفرط جوره وظلمه وكثرة ما سفح من دم وقتل من الناس الكثيرين وقد دام حكمه أربع سنوات وثمانية أشهر .

اما الطاغية الثاني الذي عاصره الإمام الصادق (ع) بعد السفاح فهو أخوه أبو جعفر المنصور الذي كان أسمه عبدالله أيضاً وكان له لقب اخر وهو الدوانيقي ، نسبة ألى الدوانيق ( الدوانيق جمع دانق ، وهو اصغر جزء من النقود في عهده) ، لأن ابا جعفر كان ، ولفرط شحه وبخله وحبه للمال ، يحاسب حتى على الدوانيق ، وكان استشهاد الإمام الصادق (ع) في السنة العاشرة من حكم ابي جعفر المنصور الذي استمر أثنتين وعشرين سنة إلا شهراً واحداً .





زوجـــــاتــــه واولاده :

تزوج عليه السلام زوجات عديده منهن فاطمة بنت الحسين الأثرم ابن الحسن بن علي بن أبي طالب وكان أبوها ابن عم زين العابدين (ع) ومنهن حميدة البربرية والدة الإمام موسى الكاظنم (ع)
وولد له من الأولاد أحد عشر ولداً سبعة من الذكور وأربع إناث فاما الذكور فهم : إسماعيل الأعرج ، وعبدالله ، والأمام موسى بن جعفر (ع) وإسحاق ، ومحمد ، وعلي ، والعباس ، وأما الإناث فهن فاطمة وأسماء وفاطمة الصغرى ، وام فروة .

وكان الإمام (ع) شديد الولوع بولده البكر إسماعيل (ع) وكثيرالأشفاق عليه ، ولذا كان قوم من الشيعة يظنون انه الإمام بعد أبيه، ولكن إسماعبل توفي في حياة والده (ع) وقد حزن عليه الإمام كثيراً ، ثم إنه (ع) ودفعاً للشبهه عن الناس ، ومنعاً للإلتباس أوألأحتمال الظن بإمامة إسماعيل (ع) أوبقائه على الحياة كشف الإمام الصادق (ع) عن وجه أسماعيل مرات عديده بعد وفاته ، وأشهد ثلاثين من صحابه على موته فشهدوا بذلك ثم أمر (ع) بغسله وتجهيزه وحمله إلى قبره في البقيع من المدينة المنورة ، ووضعه في لحده وأهال التراب عليه ودفنه ، واستشهد أصحابه على دفنه أيضاً من رؤساء قومه ، فشهدو كلهم على موته ودفنه ، ومع ذلك كله لما استشهد الإمام الصادق (ع) بقي فريق من الناس يقولون بإمامة اسماعيل مدعين حياته . وقال فريق منهم وهم اكثر عدداً بإمامة أبنه محمد بن إسماعيل ، وذهبوا إلى أن الإمامة في ولده إلى أخر الزمان ، وكلا الطرفين من الطائفة المعروفة بأسم الإسماعيلية ، واما بقية الشيعة القائلين بإمامة إسماعيل ، فقد رجعوا إلى الحق وقالوا بإمامة الإمام موسى الكاظم (ع) بعد استشهاد أبيه الصادق (ع) .

وكان إسماعيل (رض) رجلاً تقياً عالماً باراً مطيعاً لأبيه ، بخلاف أخيه عبدالله الذي كان بعده ، والذي يعرف بلقب الأفطح ، لأنه أفطح الرأس أوالرجلين - أي كان عريض الرأس والرجلين - فإنه كان متهماً بمخالفة أبيه في الأعتقاد ، ويقال أنه كان يخالط الحشوية ، ويميل إلى مذهب المرجئة ، كما عارض أخاه الإمام موسى (ع) في الإمامة ، وادعى الإمامة بعد أبيه لنفسه ، احتجاجاً بانه اكبرأخوته الباقين ، واتبعه بعض أصحاب الإمام الصادق (ع) ورجع اكثرهم إلى إمامة الإمام موسى الكاظم(ع) ، وأقام نفر منهم على القول بإمامة عبدالله وهو المعروف بالفطحية ولكن عبدالله لم يعش بعد أبيه الصادق (ع) ألا سبعين يوماً ومات .
وأما إسحاق بن الصادق (ع) فقد كان ثقة ومن أهل الفضل والورع والأجتهاد وكان يقول بإمامة أخيه الإمام موسى الكاظم (ع) .
واما محمد بن الصادق ، كان سخياً شجاعاً ، ولكنه كان يرى رأي الزيدية في الخروج بالسيف ، فخرج على المامون بمكة المعظمة ، واتبعه الزيدية ، فقاتله المأمون في خراسان حين كان عاملاً عليها من قبل أبيه هارون ، فلما انتصر عليه أشخصه لخراسان ، ولم يؤذه ، بل أكرمه وأدنى مجلسه ، وبقي محمد بن جعفر عند المأمون في خراسان حتى مات ودفن هناك .
وأما علي بن جعفر فقد كان راوياً للحديث كثير الفضل وقد لزم الإمام موسى بن جعفر (ع) وروى عنه ، وكذلك كان العباس .

ولكن أجلهم قدراً وأعظمهم محلاً وأبعدهم في الناس صيتاً هو أخوهم الإمام السابع ، حجة الله على الخلائق أجمعين ، وباب الحوائج إلى الله الإمام موسى بن جعفر (ع) المنصوص على إمامته من أبيه وأجداده (ع)

رواج العلم والدين في عهده ، وسبب نسبة الشيعة إليه عليه السلام :

عاش الإمام الصادق (ع) كأبيه الباقر (ع) في حقبة من الزمن كان الصراع على أشده بين الحكام الأمويين والعباسيين وأخصامهمم ، فانشغال الحكام بالحكم ، واستغراق ارباب السلطة وطلابها جعلهم حتى حدٍ ، ينصرفون عن التعرض للمؤمنين فاستغل الإمام الصادق (ع) هذه الفرصة . ونشر أحكام الدين وعلوم أهل البيت ، في ظل تخفيف الضغط والتضييق على الموالين لآل البيت ، وصار الشيعة وأئمتهم في ذلك العهد أحسن حالاً من ذي القبل ، وقل الخوف والتقية بينهم ، ولذا ترى أن معظم أحكام الرسول وأخبار الشيعة ، مروية على لسان الإماميين المعصومين محمد بن علي الباقر وجعفر بن محمد الصادق (ع) اللذين عاصرا حقبة الصراع السياسي والعسكري هذه .
وجو الحرية الإيمانية والفكرية هذا ، في اواخر العهد الأموي وأوائل العصر العباسي ، ولَّدا أفكاراً ومذاهب وفرقاً دينية متعددة ، وفلسفات ومدارس فكرية مختلفة ، إنتسب كل واحد لمؤسسها ، فانتسب الشيعة للإمام جعفر بن محمد الصادق (ع) وصار يقال لهم الشيعة الجعفرية ، أفتخاراً بعلم جعفر الصادق (ع) ومكانته الشامخه ، واعتداداً بارتباطهم به هو (ع) لا سواه :

الله أظهر دينه ... و أعزه بمحمد

والله أكرم بالخلا ... فةِ جعفر بن محمد





مقامه العلمي وكراماته ، ومحاججاته(ع) :

كان (ع) ، وكذا اباؤه وابناؤه المعصومون ، القمة العليا والذروة القصوى في العلم والخلق معاً ، وكان يضرب به المثل في الجمع بين الشرف والمعرفة ، وفي الأخبار عنه (ع) أنه كان يحضر درسه اربعمائة رجل من وجوه المسلمين تلاميذ وعلماء ومجتهدين ، وروي عنه وحدث من الثقات أربعة آلاف نفر ، منهم مالك بن أنس وشعبة بن الحجاج ، وسفيان الثوري ، وأحمد بن حنبل وأبو حنيفة الذي كان من تلامذته والذي يقول ( لولا السنتان لهلك النعمان ) أي السنتين اللتين درسهما عند الإمام جعفر بن محمد الصادق (ع) وغيرهم . وكان عدد كبير من أعلام الفقهاء والصوفية يفتخرون بالنقل عنه ، أمثال أبي يزيد ، ومالك والشافعي وابن جريح وابراهيم بن ادهم ، ومالك ابن دينار ، بل أن مالك بن أنس كان يقول ما رأت عين ولا سمعت أذن ولا خطر على قلب بشر ، أفضل من جعفر الصادق (ع) فضلاً وعلماً وورعاً وعبادة

ومناقشاته ومحاججاته الكثيرة مع أهل العلم ، ومع المخالفين من أرباب الديانات والمذاهب الأخرى ، ومع الملحدين ومع منكري البعث وسواهم والتي القمت اخصامه دائماً حجراً ، تبهر العقول وتحير الألباب ، وله معجزات كثيرة وكرامات خارقه ، ليست مستغربة قط من أهل بيت النبوة وفروع الدوحة العلوية .






اسـتـشـهـــــــاده :

إن المكانة التي كانت للصادق (ع) علماً وإمامة ، جعلته كآبائه وأهل بيته عامة ، عرضه للحسد والعداوات من قبل الخلفاء والحكام ، وقد تحمل الإمام الصادق (ع) بخاصة من معاصريه ومن مدعي الإمامة ، ومدعي العلم والفضل في زمانه أذايا وبلايا كثيرة ، ولا سيما من بعض أرحامه وأقاربه .

ولكن الخليفة العباسي أبا جعفر المنصور الدوانيقي(لع) كان أشدهم في تطلب فرصة للبطش بالإمام والبحث عن دريعة لقتله ، حتى أنه أشخصه اربع مرات من مدينة جده(ص) إلى الكوفة ليقتله ، فكانت تظهر من الإمام (ع) آيات ومعجزات تمنعه عن الإقدام على جريمته إلى أن بعث إلى الإمام (ع) بسم أجبروه جبراً على شربه ، وذلك في عنب ورمان ، فجعل يجود بنفسه وقد أخضر لونه ، وصار يتقيأ كبده قطعاً قطعاً ، فاستشهد سلام الله عليه مظلوماً بسم المنصور ، وكان ذلك في المدينة المنورة في الخامس والعشرين من شهر شوال في سنة ثمان وأربعين بعد المئة من الهجرة الشريفة ، وقام بتجهيزه ابنه الإمام موسى الكاظم (ع) ودفن بجانب قبر أبيه الإمام الباقر (ع) وجده السجاد وعم جده الحسن (ع) في بقيع الغرقد في المدينة المنورة ، فياله من قبر ما أعظمه ، ويالها من تربة ما أكرمها عند الله عز وجل ، وقد حوت تلك البقعة أربعاً من الحجج المعصومين . وستةً في المدينةِ بأسرها ، أولهم سيد الأكوان (ص) وفاطمة الزهراء ، إضافةً لائمة البقيع سلام الله عليهم أجمعين .


رد مع اقتباس
 
قديم 11-26-2005, 09:50 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

الموالي
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية الموالي
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

الموالي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

نتقدم باحر التعازي الة مقام سيدي ومولاي صاحب العصر والزمان بمناسبة جده استشهاد الامام الصادق (عليه السلام )
والى كافة الامة الاسلامية والى الاخوان المؤمنين في كافة بقاع الارض بهذا المصاب الجلل


التوقيع

ول يلزم عناده ** ماتفيده العباده
يدخل صقر ** كل من نكر ** ضلع الويعة




رد مع اقتباس
 
قديم 11-26-2005, 11:11 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

الولاء الفاطمي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية الولاء الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الولاء الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلي على محمد وال محمد

عظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي ونبي الرحمة محمد المصطفى صلى الله عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين
وعظم الله لك الأجر ياسيدي وملاي علي بن ابي طالب عليه السلام
عظم الله لكي سيدتي ومولاتي فاطمة الزهرا عليها افضل الصلاة والسلام
عظم الله لك الأجر سيدي ومولاي اأبى الحسنين عليكم من الله افضل الصلاة وازكى التحية والسلام
عظم الله لكم أئمتي التسعة الغر الميامين صلوات الله عليكم ابد الدهر
عظم الله لكم الأجر إخواني المؤمنين
في مصاب افمام جعفر الصادق عليه السلام
السلام عليك ياجعفر الصدادق
وعظم الله اجوركم اخواني وخصة اعضاء وعضوات منتدى العوالي
ساعد الله قلبك ياصاحب الزمان

في رثاء الإمام الصادق عليه السلام

ليّ قلب ثلّه الخــــــطبُ فمــــــارا وجفون تقذفُ الدمـــع جــــِمارا

وحقول بيــــن أحشائـــــــي ذَوَتْ فاستحالتْ من لظى الحزن قِفارا

ريثما حلّ الجوى في خافـقــــــي فغفا بين جُراحـــــي وتــــوارى

فأنا ظئرٌ لأتــــــراب الأســـــــــى نحتسي من حانة الجفــن عُقارا

كم كؤوسٍ بالرزايـا طفـــــــــحتْ فشربناها وما نحـــن سكــــارى

أوَ بعدَ القَرْمِ من سادتــــــــــــــنا نأمن الدهر بأن يرعـــى الذّمارا

كيف نصبو لحياة بعدما قتلوا مَن أَلْبَسَ الــــديــــن افــــتـــخــــارا

قتلوا أصدق مَنْ فوق الـــــــثرى بذعافِ السُّمّ في الأحشاء سـارا

صَدَق الحزنُ بفقدِ الصـــــــــادق فقدُهُ أورى شِغافَ القلبِ نــــارا

لهفَ نفسي كيف يُعفى قـــــــبـرُه وهو حصنٌ وبه الكونُ استجارا

قَذِيَت عينٌ إذا لــم تبكِــــــــــــــهِ بَدَلَ الدمع دمـــاً ليــــلَ نهــــارا

إننا نرتقبُ الـــــــيـــوم الـــــــذي يطلب الموعودُ للصادق ثــــارا

ثم يدعو يا لثـــــارات الحـسيـــن لدماءٍ سُفـــكتْ منــــه جُبــــارا

ناحروه وبه لم يحــــــــــــفظـــوا لرسولِ الله قــــَدراً ووقـــــــارا

للشاعر الأديب الأستاذ جابر الكاظمي


التوقيع

[img][/img]

جزاك الله الف خير مولاتي نور الأمل

[img][img]
http://www.dardasha.net/imagehost/uploads/ae712c7695.jpg[/img]
[/img]
آخر تعديل الولاء الفاطمي يوم 11-26-2005 في 11:30 PM.

رد مع اقتباس
 
قديم 11-27-2005, 12:19 AM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

صبر الفؤاد
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية صبر الفؤاد
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

صبر الفؤاد غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلي على محمد وال محمد

عظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي ونبي الرحمة محمد المصطفى صلى الله عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين
وعظم الله لك الأجر ياسيدي وملاي علي بن ابي طالب عليه السلام
عظم الله لكي سيدتي ومولاتي فاطمة الزهرا عليها افضل الصلاة والسلام
عظم الله لك الأجر سيدي ومولاي اأبى الحسنين عليكم من الله افضل الصلاة وازكى التحية والسلام
عظم الله لكم أئمتي التسعة الغر الميامين صلوات الله عليكم ابد الدهر
عظم الله لكم الأجر إخواني المؤمنين
في مصاب افمام جعفر الصادق عليه السلام
السلام عليك ياجعفر الصدادق
وعظم الله اجوركم اخواني وخصة اعضاء وعضوات منتدى العوالي
ساعد الله قلبك ياصاحب الزمان


التوقيع

[img]IMG]http://www.9q9q.org/index.php?image=0kqXvSDcbVR[/IMG][/URL][/img]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-27-2005, 01:42 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

الحسيني

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخوي الفاطمي

وعظم الله اجرنا واجرك بذكرى استشهاد الامام الصادق عليه السلام

والله يحشرنا في زمرة محمد وآل محمد اجمعين ان شاء الله


رد مع اقتباس
 
قديم 11-27-2005, 07:42 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي ذكرى وفاة الإمام السادس" الإمام جعفر الصادق"


 

[grade="800080 800080 800080 800080"]


الإمام جعفر بن محمد(الصادق) إبن الإمام الخامس ولد سنة 38 للهجرة وأستشهد بعد أن دس له بسم
وفي عهد الإمام السادس وعلى إثر الإنتفاضات التي حدثت في الدول الإسلامية وخاصة قيام(مسودة) ضد دولة بني أمية للإطاحة بها والحروب المدمرة التي أدت لسقوط الدولة الأموية وأنقراضها وعلى إثر كل هذه الظروف مواتية ومساعدة لنشر حقائق الإسلام وعلوم أهل البيت التي طالما ساهم في نشرها الإمام الخامس طوال عشرين سنة من زمن إمامته وقد تابع الإمام السادس عمله في ظروف أكثر ملاءمة وتفهمها.
ليه سم سنة 148 للهجرة وذلك بتحريض من المنصور الخليفة العباسي( وفق الروايات الشيعية).



فاستطاع الإمام السادس حتى أواخر زمن إمامته والتي كانت معاصرةلآخر خلافة بني أمية وأوائل خلافة بني العباس أستطاع أن ينتهز هذه الفرصة لبث التعايم الدينية وتربية العديد من الشخصيات العلمية الغذة في مختلف العلوم والفنون سواء في العلوم العقلية أو العلوم النقلية .

وتعتبر الأحاديث المتواترة عن الإمامين الباقر والصادق أكثر مما رويت عن النبي الأكرم والعشرة الأئمة الهداة.



لكن الأمر قد تغير في أخريات حياته حيث الأختناق والتشديد من قبل المنصور الخليفة العباسي ,فقام بإذاء السادة العلويين وعؤضهم لأعنف أنواع التعذيب وأقساها وقتل بعضهم مما لم يشاهد نظيره في زمن الأموين مع ماكانوا يتصفون به من قساوة وتهور .مارس العباسيون القتل الجماعي للعلوين وذلك بسجنهم في سجون مظلمة وتعذيبهم والقضاء على حياتهم.

كمات أنهم قاموا بدفنهم وهم أحياء في أسس الأبنية والجدران.



أصدر المنصور أمراً طلب فيه جلب اٌمام السادس من المدينة( وكان الإمام قد أحضر إلى العراق مرة بأمر من السفاح الخليفة العباسي وقبل ذلك قد أحضر إلى دمشق بأمر من هشام الأموي مع الإمام الخامس)
بقي الإمام مدة الزمن تحت المراقبة وقد عزموا على قتله عدة مرات وتعرضوا الأذاه وفي نهاية الأمر سمحوا له بالعودة إلى المدينة فرجع وقضى بقية عمره هناك مرعياً التقية منعزلاً في داره حتى أستشهد على يد المنصور بدسه السم إليه.


وبعد وصول نبأ إستشهاد الإمام إلى المنصور أمر وإليه في المدينة أن يذهب إلى دار الإمام بحجة تفقذه لأهل بيته طالباً وصية الإمام ليطلع على ماوصاه الإمام ومن هو خليفته من بعده لقضي عليه ويقتله في الحال
أيضاً كان المنصور يهدف من وراء ذلك لقضاء تمامً على موضوع ومسألة الإمام والتشيع معاً.



ولكن الأمر كان خلافاً لتآمر المنصور وعندما حضر الوالي وفقاً للآوامر إليه قرأ الوصية رأى أن الإمام قد أوصى لخمس, الخليفة نفسه, ووالي المدينة, وعبدالله الأفطح إبن الإمام الأكبر , وموسى ولده الأصغر , وحميدة إبنته
وبهذا باءت مؤامرة المنصور بالفشل....
[/grade]


التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

آخر تعديل حيدريه يوم 11-27-2005 في 07:46 AM.

رد مع اقتباس
 
قديم 11-27-2005, 09:07 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

ابراهيمو
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية ابراهيمو
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ابراهيمو غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلي على محمد وال محمد

عظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي ونبي الرحمة محمد المصطفى صلى الله عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين
وعظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي علي بن ابي طالب عليه السلام
عظم الله الاجر لكي سيدتي ومولاتي فاطمة الزهرا عليها افضل الصلاة والسلام
عظم الله لك الأجر سيدي ومولاي ياحسن بن علي الطاهر الامين
عظم الله لك الاجر سيدي ومولاي ياصاحب الدمعة الساكبة والمصيبه العضمى الشهيد الامام ابا عبد الله عليه السلام
عظم الله لكم أئمتي التسعة الغر الميامين صلوات الله عليكم ابد الدهر
عظم الله لكم الأجر إخواني المؤمنين
في مصاب امامكم سيدي ومولاي صادق القول والفعل البار الامين


عظم الله اجرك يااصاحب الامر اللهم عجل فرج ولي زماننا صلوتك عليه وعلى ابائه


التوقيع

يامولاي بذكرك عاش قلبي

رد مع اقتباس
 
قديم 11-27-2005, 05:10 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

فدائية
عضو متميز جدا
 
الصورة الرمزية فدائية
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

فدائية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلي على محمد وال محمد

عظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي ونبي الرحمة محمد المصطفى صلى الله عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين
وعظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي علي بن ابي طالب عليه السلام
عظم الله الاجر لكي سيدتي ومولاتي فاطمة الزهرا عليها افضل الصلاة والسلام
عظم الله لك الأجر سيدي ومولاي ياحسن بن علي الطاهر الامين
عظم الله لك الاجر سيدي ومولاي ياصاحب الدمعة الساكبة والمصيبه العضمى الشهيد الامام ابا عبد الله عليه السلام
عظم الله لكم أئمتي التسعة الغر الميامين صلوات الله عليكم ابد الدهر
عظم الله لكم الأجر إخواني المؤمنين
في مصاب امامكم سيدي ومولاي صادق القول والفعل البار الامين


عظم الله اجرك يااصاحب الامر اللهم عجل فرج ولي زماننا صلوتك عليه وعلى ابائه


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 11-27-2005, 10:46 PM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

نبع الحياة
مشرفة المنتدى الطبي
 
الصورة الرمزية نبع الحياة
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

نبع الحياة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلي على محمد وال محمد

عظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي ونبي الرحمة محمد المصطفى صلى الله عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين
وعظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي علي بن ابي طالب عليه السلام
عظم الله الاجر لكي سيدتي ومولاتي فاطمة الزهرا عليها افضل الصلاة والسلام
عظم الله لك الأجر سيدي ومولاي ياحسن بن علي الطاهر الامين
عظم الله لك الاجر سيدي ومولاي ياصاحب الدمعة الساكبة والمصيبه العضمى الشهيد الامام ابا عبد الله عليه السلام
عظم الله لكم أئمتي التسعة الغر الميامين صلوات الله عليكم ابد الدهر
عظم الله لكم الأجر إخواني المؤمنين
في مصاب امامكم سيدي ومولاي صادق القول والفعل البار الامين


عظم الله اجرك يااصاحب الامر اللهم عجل فرج ولي زماننا صلوتك عليه وعلى ابائه


التوقيع

بدون توقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 11-27-2005, 11:20 PM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

انين الزهراء
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية انين الزهراء
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

انين الزهراء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلي على محمد وال محمد

عظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي ونبي الرحمة محمد المصطفى صلى الله عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين
وعظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي علي بن ابي طالب عليه السلام
عظم الله الاجر لكي سيدتي ومولاتي فاطمة الزهرا عليها افضل الصلاة والسلام
عظم الله لك الأجر سيدي ومولاي ياحسن بن علي الطاهر الامين
عظم الله لك الاجر سيدي ومولاي ياصاحب الدمعة الساكبة والمصيبه العضمى الشهيد الامام ابا عبد الله عليه السلام
عظم الله لكم أئمتي التسعة الغر الميامين صلوات الله عليكم ابد الدهر
عظم الله لكم الأجر إخواني المؤمنين
في مصاب امامكم سيدي ومولاي صادق القول والفعل البار الامين


عظم الله اجرك يااصاحب الامر اللهم عجل فرج ولي زماننا صلوتك عليه وعلى ابائه


رد مع اقتباس
 
قديم 11-28-2005, 09:06 AM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

ibrahim aly awaly
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

ibrahim aly awaly غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي عظم الله لكم الأجر باستشهاد الإمام جعفر بن محمد الصادق(ع)


 

عظم الله لكم الأجر باستشهاد الإمام جعفر بن محمد الصادق(ع)

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على أشرف الخلق و أعز المرسلين


أبي القاسم محمد و على آله الطيبين الطاهرين.
عظم الله لكم الأجر باستشهاد الإمام جعفر بن محمد الصادق(ع)




عظم الله لكم الأجر ساداتي وموالي أئمة الهدى ومصابيح الدجى سلام الله عليكم في ذكرى استشهاد الإمام السادس أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق سلام الله عليه وعظم الله لك الأجر يا سيدي ومولاي يا رسول الله(ص) وعظم الله لك الأجر يا سيدي ومولاي يا أمير المؤمنين(ع) وعظم الله لك الأجر يا سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء(ع) وعظم الله لك الأجر يا سيدي يا أبا صالح (ع) في جدك فلعن الله امة أسست أساس الظلم والجور عليكم أهل البيت(ع) ولعن الله امة قاتلتكم وناصبت لكم العداء والحرب وأزالتكم عن المراتب التي رتبكم الله فيها ، وعظم الله لكم الأجر إخواني وأخواتي المؤمنين في هذا المنتدى المبارك بهذه المصيبة الجليلة .
نسأل الله ان يحشرنا مع محمد و ال محمد عليهم الصلاة و السلام .
اللهم انصر الاسلام و المسلمين
اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه و على ابائه في هذه الساعة و في كل ساعة وليا و حافظا و قائدا و ناصرا و دليلا و عينا حتى تسكنه ارضك طوعا و تمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين
و صل اللهم على سيدنا محمد و اله الطاهرين


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
براءة سيدي أبو بكر من ظــُـلم سيدتي الطاهرة فاطمة رضي الله عنهما .. بأدلـّـتكم . ابرااهيم الـحــوار الإســـــلامي 30 08-21-2009 02:06 PM
شهادة حاملة راية الشهادة ابن الغدير فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام 3 08-13-2009 07:15 PM
مسابقة السيدة الزهراء (ع) قدوة بنت التقوى عالم الفاطميات( قضايا المرأة) 35 09-10-2007 03:53 AM
هل من شيعي يكذبني؟ كيف تقولون خرج والإمام بلسانه يقول أنا لم أخرج وأثبت كذب علمائكم ! ظهيره وعبده الـحــوار الإســـــلامي 1 07-29-2007 08:14 AM


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 11:55 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol