العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-31-2005, 01:20 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

د.المستشار
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

د.المستشار غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي لحن الخلود


 

لحن الخلود

الفصل الأول


المشهد الأول


سألتها عنه يوماً..
فوقفت صامتة...

سألتها مرة أخرى...
فوقفت صامتة...

كررت سؤالي للمرة الثالثة...
ولكنها لم تجب...

وعندما سألتها للمرة الرابعة...
قالت...
إني أحبه!



المشهد الثاني

صفعتها...
زجرتها...
صرخت في وجهها...
ولكنه لا يحبك!

فقالت:
كلا...
إنه يحبني!

فقلت:
وما يُدريك أنه يحبك؟!

قالت:
ألا ترى نظراته..
بسماته..
حركاته..
سكناته..
كلها تقول..
إني أحبك!!



المشهد الثالث

قلت:
لا بد أنك واهمة..
إذا كان يحبك حقاً..
فلماذا لا يتكلم ويكتفي بالصمت؟؟!

فقالت:
لا أدري؟!
فهذا ما يُحيِّرني؟
لا بد أن هناك شيئاً ما يمنعه...
قد يكون حياءً أو خجلاً..
لا أدري؟!!

فقلت:
ولكن لماذا يستحي أو يخجل منك...
ما دمت تحبينه؟!

فقالت
لا أدري؟..
ولكني
سأنتظر!!!

.
\
.
/
.

يتبع ....

 

الموضوع الأصلي : لحن الخلود     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : د.المستشار


 

التوقيع

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
آخر تعديل د.المستشار يوم 05-31-2005 في 01:31 PM.

رد مع اقتباس
 
قديم 05-31-2005, 01:42 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

نور الامل
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية نور الامل
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

نور الامل غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 


دكتورنا المستشار


كتاباتك.. دائما تزخر بالروعه..


نص غايه في الجمال..


أجدت وابدعت


في انتظار المزيد..



متابعين لكم ان شاء الله


تحياتي


رد مع اقتباس
 
قديم 06-02-2005, 02:42 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

د.المستشار
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

د.المستشار غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

العزيزة..
نور الامل..
مرورك اليتيم هنا أسعدني...
وبعث في نفسي نور الأمل...

تحياتي لك...
د.المستشار


التوقيع

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية

رد مع اقتباس
 
قديم 06-02-2005, 03:11 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

د.المستشار
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

د.المستشار غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل الثاني



المشهد الأول


قلت لها:
طال الانتظار..
ولم يُحدِث شيئاً..
لم يأتي..
ولم يسأل..
ولم يتكلم..
ولم يُبدي أي سبب لذلك!!


صَمْت!!


قلت:
ألم أقل لك أنك واهمة؟!!


صَمْت!!



المشهد الثاني


قالت:
أنا متأكدة أنه سوف يأتي...
يوماً من الأيام سوف يأتي...
وسوف يتضح كل شيء...
ولكن...


قلت:
ولكن ماذا؟!
هل سيأتي بعد أن ينتهي كل شيء؟!
بعد أن يذبل الزهر...
بعد أن تجف كل أوراق الشجر...
بعد أن ينتهي موسم المطر؟!


صَرختْ:
كفى! ... كفى!



المشهد الثالث


قلت:
ما الذي دهاك؟!!
أنا لم أقل إلا الحقيقة؟!
بعد كل ما فعلت من أجله...
لم يُحدث شيئا...
ولم يُكلِّف نفسه حتى
بهمسة هادئة..
أو بابتسامة عابرة ..
تبعث الدفء في أوصالك الباردة ...
وتبثُّ الطمأنينة في نفسك القلقة...


اغرورقت عينيها...
وتجمعت الدموع في حدقتيها...


قلت:
أنا لم أقصد أن أقول ما يؤلمك...
ولكنها الحقيقة...
الحقيقة التي ترفضينها!!


ازدادت دموعها...
لتنحدر على وجنتيها...
ثم تستقر على شفتيها المغلقتين...


.
/
.
\
.


يتبع ...


التوقيع

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية

رد مع اقتباس
 
قديم 06-02-2005, 03:31 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

محبة الحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية محبة الحسين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

محبة الحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
مازلت دكتورنا الفاضل تتحفنا بما هو جديد ورائع سلمت أناملك ..
دمت بحفظ الله ورعايته..
بالإنتظار ..


التوقيع


{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}البقرة114

رد مع اقتباس
 
قديم 06-02-2005, 04:35 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

عاشقة ال البيت
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية عاشقة ال البيت
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة ال البيت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
صدق لسانـُك
مستشارنا العزيز
وكلماتك روعة الجمال تحيه طيبه لك أخي مستشار
ان كان لحرف أن يركع في محراب الجمال الأنيق
والصدق النبيل .. فانه حتما سيفعل ذلك
تحياتي


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 06-04-2005, 12:53 AM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

علاوي
عضو متميز
 
الصورة الرمزية علاوي
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

علاوي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

[grade="8B0000 8B0000 8B0000 8B0000"]أنت ْ .
أيها البارع

تتراقص الأحرف بين أناملك
ويزهو هذا المكان بتعطيرك

فتقبل خالص تقديري


/
\
/
\
/

أني في الانتظار[/grade]


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 06-05-2005, 03:27 AM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

د.المستشار
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

د.المستشار غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السيدة محبة الحسين

مرورك أسعدني
ووجودك أنار صفحتي


الأخت عاشقة ال البيت

زادك الله عشقا
تنحني كلماتي إجلالا لهذا التشريف
حضورك أدخل السرور في نفسي


علاوي

قطرة من بحر إبداعك
ورشحة من فيضك قلمك
ونفحة من أريج كلماتك
تبعث الحياة في حروفي

توقيعك يجعل لهذه الكلمات عبيرا من نوع آخر...


تحياتي
د.المستشار


التوقيع

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية

رد مع اقتباس
 
قديم 06-05-2005, 03:44 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

د.المستشار
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

د.المستشار غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل الثالث



المشهد الأول


إلى متى سأضل أنتظر؟!!

إلى متى سأضل أُمَنِّي نفسي؟!!

إلى متى سأنسج لي وهماً من خيالي؟!!

لن يأتي إلا عندما تُقرع أجراس الوداع الأخير...!



المشهد الثاني


المرض والوجع والألم...
يأخذ منها
أكثر مما تَدُبُّ فيها
الحياة والحب والفرح...

ها هي تجود بروحها...
وتخاطب كل الأرواح الخيِّرة في حياتها...
التي تستقبلها عند قدومها...
وتُخلِّف وراءها كل شيء...
فلم يعد هناك ما يستحق الوداع
في ذلك العالم
الذي سلَّمها في نهاية المطاف
إلى المرض والألم والحرمان!!

فها هي تعزف لحن الخلود الأبدي...
وتُودِّع العالم في لباس ملائكي أبيض...
ترقد فيه بسلام...
وإلى الأبد...

تُزَف إلى مثواها الأخير...
ويبقى قبرها...
رمزاً لخلود الحب الحقيقي...
ممزوجا بكل ألوان...
الألم والقسوة والحرمان...



المشهد الثالث


يقف على القبر...
يرمقه طويلا...
دون أن يرمش له جفن...
يُودِّع كل شيء...
يُودِّع تلك البسمة البريئة...
والهمسة الهادئة...
التي طالما رآها وسمعها...

الآن هي ترقد تحت التراب...
تنام بهدوء وراحة...
لم تشعر بها طوال حياتها...
ولا يزال لحن خلودها الأبدي...
صاخباً في أذنيه...

ذلك الوجه الطفولي...
وتلك العينين البريئتين...
مرة أخرى تستعصي على الدموع...

غدا على قبرها...
ستتفتح أزهار الربيع من جديد...

.
.
.

تمت


تحياتي
د.المستشار


التوقيع

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية

رد مع اقتباس
 
قديم 06-05-2005, 06:48 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

عاشق ال البيت
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية عاشق ال البيت
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق ال البيت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مستشـــارنا العزيز
الله اكبرعلي هكذا همس وبوح

يا ساحر القلم لهمسك جمال ولبوحك كمال

اعشق حروفك وكلماتك اشعر بأنها تجري في عروقي و دمي

ما اجمل نبضها وما احلي همسها

اتصدق لم اشعر بجمال الحروف الا بعد عزفك الرائع لها

دأئاًتعطر المنتدي بجمال حروفك وعذوبة كلماتك

لاعدمناك يامستشارنا
ع
ا
ش
ق
ا
ل
ا
ل
ب
ي
ت


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 06-05-2005, 08:08 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

محبة الحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية محبة الحسين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

محبة الحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
رائع ..رائع... امتعتنا دكتورنا الفاضل ...
بإنتظار جديدك....
تحياتي


التوقيع


{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}البقرة114

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 02:34 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol