العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2016, 12:26 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي مناقشة أسد الله الغالب للسلفي (جاسمكو ) ـ العضو الماسي !


 

مناقشة أسد الله الغالب للسلفي (جاسمكو ) ـ العضو الماسي !


مصدر كلام السلفي
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=136422


قال المخالف (جاسمكو )
وجاء في رواية (الطبقات الكبرى): (( صلى أبوبكر الصديق على فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فكبر ((عليها أربعاً.)) وفي رواية مسلم صلى عليها علي بن أبي طالب.


أسد الله الغالب :
يا سبحان الله ! صار البخاري ومسلم ملطشة عند الوهابية ... إليكم الأجوبة من عدة وجوه ليتضح لكم الأمر
1ـ البخاري ينفي ذلك صراحة (...فأبى أبو بكر أن يدفع إلى فاطمة منها شيئا فوجدت فاطمة على أبي بكر في ذلك فهجرته فلم تكلمه حتى توفيت وعاشت بعد النبي صلى الله عليه وسلم ستة أشهر فلما توفيت دفنها زوجها علي ليلا ولم يؤذن بها أبا بكر وصلى عليها وكان لعلي من الناس وجه حياة فاطمة فلما توفيت استنكر علي وجوه الناس فالتمس مصالحة أبي بكر ومبايعته ولم يكن يبايع تلك الأشهر...)

وللوقوف على تفاصيل هذا الأمر ففي هذه الروابط موثقة
http://www.room-alghadeer.net/vb/sho...=1499#post1499
و
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=27601
و
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=659


يتبع :

 


 

التوقيع

أتمنى أن تعجبكم هذه المكتبة التي ثبتت مواضيعها وبحوثها في المنتديات الشيعية وجعل لها أقساما

http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225

رد مع اقتباس
 
قديم 02-21-2016, 12:28 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

قال المخالف (جاسمكو )
(وفي رواية مسلم صلى عليها علي بن أبي طالب).


أسد الله الغالب :
صحيح مسلم = المسند الصحيح المختصر بنقل العدل عن العدل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤلف: مسلم بن الحجاج أبو الحسن القشيري النيسابوري (المتوفى: 261هـ) المحقق: محمد فؤاد عبد الباقي الناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت عدد الأجزاء: 5 (3/ 1380) كِتَابُ الْجِهَادِ وَالسِّيَرِ - بَابُ قَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا نُورَثُ مَا تَرَكْنَا فَهُوَ صَدَقَةٌ» ح 52 - (1759) (... فَأَبَى أَبُو بَكْرٍ أَنْ يَدْفَعَ إِلَى فَاطِمَةَ شَيْئًا، فَوَجَدَتْ فَاطِمَةُ عَلَى أَبِي بَكْرٍ فِي ذَلِكَ، قَالَ: فَهَجَرَتْهُ، فَلَمْ تُكَلِّمْهُ حَتَّى تُوُفِّيَتْ، وَعَاشَتْ بَعْدَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سِتَّةَ أَشْهُرٍ، فَلَمَّا تُوُفِّيَتْ دَفَنَهَا زَوْجُهَا عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ لَيْلًا، وَلَمْ يُؤْذِنْ بِهَا أَبَا بَكْرٍ، وَصَلَّى عَلَيْهَا عَلِيٌّ، وَكَانَ لِعَلِيٍّ مِنَ النَّاسِ وِجْهَةٌ حَيَاةَ فَاطِمَةَ، فَلَمَّا تُوُفِّيَتِ اسْتَنْكَرَ عَلِيٌّ وُجُوهَ النَّاسِ، فَالْتَمَسَ مُصَالَحَةَ أَبِي بَكْرٍ...).

رواية البخاري ومسلم وغيرهما لم تعجب صاحبنا فتركهما لرواية الطبقات مع أن رواية الطبقات مكذوبة مرسلة وفي أحسن أحوالها ضعيفة جدا ومقابلة بروايات أجود منها سندا في الطبقات توافق رواية البخاري ومسلم ففي الطبقات الكبرى المؤلف: أبو عبد الله محمد بن سعد بن منيع الهاشمي بالولاء، البصري، البغدادي المعروف بابن سعد (المتوفى: 230هـ) المحقق: إحسان عباس الناشر: دار صادر – بيروت الطبعة: الأولى، 1968 م عدد الأجزاء: 8 (8/ 29) ( أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ، حَدَّثَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ عُرْوَةَ أَنَّ عَلِيًّا صَلَّى عَلَى فَاطِمَةَ ) و(8/ 30) ( أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ حُسَيْنٍ قَالَ: " سَأَلْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ: " مَتَى دَفَنْتُمْ فَاطِمَةَ؟ فَقَالَ: دَفَنَّاهَا بِلَيْلٍ بَعْدَ هَدْأَةٍ، قَالَ: قُلْتُ: فَمَنْ صَلَّى عَلَيْهَا؟ قَالَ: عَلِيُّ " أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: سَأَلْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ أَبِي الْمَوَالِي قَالَ: قُلْتُ: إِنَّ النَّاسَ يَقُولُونَ إِنَّ قَبْرَ فَاطِمَةَ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الَّذِي يُصَلُّونَ إِلَيْهِ عَلَى جَنَائِزِهِمْ بِالْبَقِيعِ، فَقَالَ: وَاللَّهِ مَا ذَاكَ إِلَّا مَسْجِدُ رُقَيَّةَ يَعْنِي امْرَأَةً عَمَرَتْهُ وَمَا دُفِنَتْ فَاطِمَةُ إِلَّا فِي زَاوِيَةِ دَارِ عَقِيلٍ مِمَّا يَلِي دَارَ الْجَحْشِيِّينَ مُسْتَقْبِلَ خَرْجَةِ بَنِي نَبِيهٍ مِنْ بَنِي عَبْدِ الدَّارِ بِالْبَقِيعِ وَبَيْنَ قَبْرِهَا وَبَيْنَ الطَّرِيقِ سَبْعَةُ أَذْرُعٍ )


يتبع :


التوقيع

أتمنى أن تعجبكم هذه المكتبة التي ثبتت مواضيعها وبحوثها في المنتديات الشيعية وجعل لها أقساما

http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225

رد مع اقتباس
 
قديم 02-21-2016, 12:28 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

3ـ رواية صلاة لها طريقان موضوعان أو في حكم الوضع وإليك سندا الرواية والمناقشة

بعض علل الحديث :
رواة التهذيبين راوي رقم 3737 ( عبد الأعلى بن أبى المساور الزهرى رتبته عند ابن حجر : متروك ، كذبه ابن معين رتبته عند الذهبي : ضعفوه قال الحافظ أبو بكر الخطيب : و قد روى غير واحد ، عن يحيى بن معين الطعن عليه ، و سوء القول فيه . و قال عباس الدورى ، و إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد ، عن يحيى بن معين : ليس بشىء . زاد إبراهيم : كذاب . و قال المفضل بن غسان الغلابى ، عن يحيى بن معين : ليس بثقة .
و قال محمد بن عثمان بن أبى شيبة ، عن على ابن المدينى : ضعيف ، ليس بشىء . و قال محمد بن عبد الله بن عمار الموصلى : ضعيف ، ليس بحجة . و قال أبو زرعة : ضعيف جدا . و قال أبو حاتم : ضعيف الحديث ، شبه المتروك . و قال البخارى : منكر الحديث . و قال أبو داود : ليس بشىء . و قال النسائى : متروك الحديث . و قال فى موضع آخر : ليس بثقة ، و لا مأمون . روى له ابن ماجة . اهـ . قال الحافظ في تهذيب التهذيب 6 / 98 : و قال ابن نمير : متروك الحديث . و قال الدارقطنى : ضعيف . و قال الحاكم أبو أحمد : ليس بالقوى عندهم . و قال الساجى : منكر الحديث . و ذكره البخارى فى فصل من مات ما بين الستين إلى السبعين . و قال أبو نعيم الأصبهانى : ضعيف جدا ، ليس بشىء . اهـ ).

2ـ شَبَابَةُ بْنُ سَوَّارٍ يكفيك قدح الإمام أحمد بن حنبل وأبو حاتم فيه !

3 ـ وقد تكلم في أوهام حماد

4ـ إبراهيم النخعي كثير الإرسال وهو مع ذلك من صغار التابعين فهل يحتج بمثل هذه الرواية المكذوبة من رفع عنه القلم ؟


يتبع :


التوقيع

أتمنى أن تعجبكم هذه المكتبة التي ثبتت مواضيعها وبحوثها في المنتديات الشيعية وجعل لها أقساما

http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225

رد مع اقتباس
 
قديم 02-21-2016, 12:29 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الطريق الثاني
الطبقات الكبرى ط دار صادر (8/ 29)( أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ، حَدَّثَنَا قَيْسُ بْنُ الرَّبِيعِ، عَنْ مُجَالِدٍ عَنِ الشَّعْبِيِّ قَالَ: «صَلَّى عَلَيْهَا أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَعَنْهَا»

بعض علل الحديث :
1ـ يكفيك من هذا السند مجالد أخو المجمع على ضعفه وقد تغيير ...! وإليك ترجمته
مجالد بن سعيد بن عمير الهمدانى كما في رواة التهذيبين راوي رقم 6478 ( قال المزي في تهذيب الكمال : ( م د ت س ق ) : مجالد بن سعيد بن عمير بن بسطام ، و يقال : ابن ذى مران بن شرحبيل بن ربيعة بن مرثد بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان الهمدانى ، أبو عمرو ، و يقال : أبو عمير ، و يقال : أبو سعيد ، الكوفى ، والد إسماعيل بن مجالد ، و جد عمر بن إسماعيل بن مجالد . اهـ . و قال المزى : قال البخارى : كان يحيى بن سعيد يضعفه ، و كان عبد الرحمن بن مهدى لا يروى عنه شيئا . و كان ابن حنبل لا يراه شيئا يقول : ليس بشىء . و قال على ابن المدينى : قلت ليحيى بن سعيد : مجالد ؟ قال : فى نفسى منه شىء . و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : حدثنا أحمد بن سنان ، قال : سمعت عبد الرحمن بن مهدى يقول : حديث مجالد عند الأحداث : يحيى بن سعيد ، و أبى أسامة ليس بشىء ، و لكن حديث شعبة ، و حماد بن زيد ، و هشيم و هؤلاء القدماء ، يعنى أنه تغير حفظه فى آخر عمره . و قال عمرو بن على : سمعت يحيى بن سعيد يقول لعبيد الله : أين تذهب ؟ قال : أذهب إلى وهب بن جرير أكتب السيرة ، يعنى عن أبيه ، عن مجالد . قال : تكتب كذبا كثيرا ، لو شئت أن يجعلها لى مجالد كلها عن الشعبى ، عن مسروق ، عن عبد الله فعل . و قال أبو طالب : سألت أحمد بن حنبل عن مجالد ، فقال : ليس بشىء يرفع حديثا كثيرا لا يرفعه الناس ، و قد احتمله الناس . و قال عباس الدورى عن يحيى بن معين : لا يحتج بحديثه . و قال أبو بكر بن أبى خيثمة عن يحيى بن معين : ضعيف ، واهى الحديث . كان يحيى ابن سعيد يقول : لو أردت أن يرفع لى مجالد حديثه كله رفعه ! قلت : و لم يرفع حديثه ؟ قال : للضعف . و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم ، سئل أبى عن مجالد بن سعيد : يحتج بحديثه ؟ قال : لا ، و هو أحب إلى من بشر بن حرب ، و أبى هارون العبدى ، و شهر بن حوشب ، و داود الأودى ، و عيسى الحناط ، و ليس مجالد بقوى الحديث . و قال النسائى : ثقة . و قال فى موضع آخر : ليس بالقوى . و قال أبو أحمد بن عدى : له عن الشعبى عن جابر أحاديث صالحة و عن غير جابر من الصحابة أحاديث صالحة ، و عامة ما يرويه غير محفوظ . قال عمرو بن على ، و البخارى ، و محمد بن عبد الله الحضرمى : مات سنة أربع و أربعين و مئة . زاد عمرو بن على ، و البخارى : فى ذى الحجة . روى له مسلم مقرونا بغيره ، و الباقون سوى البخارى . اهـ .
قال الحافظ في تهذيب التهذيب 10 / 41 : و قال يعقوب بن سفيان : تكلم الناس فيه و هو صدوق . و قال الدارقطنى : يزيد بن أبى زياد أرجح منه ، و مجالد لا يعتبر به . و قال الساجى : قال محمد بن المثنى : يحتمل حديثه لصدقه . و قال ابن سعد : كان ضعيفا فى الحديث . و قال العجلى : جائز الحديث ، إلا أن ابن مهدى كان يقول : أشعث بن سوار كان أقرأ منه . قال العجلى : بل مجالد أرفع من أشعث . و كان يحيى بن سعيد يقول : كان مجالد يلقن فى الحديث إذ لقن . و قال البخارى : صدوق . و قال ابن حبان : لا يجوز الاحتجاج به . و قال الذهبى : أورد البخارى فى كتاب " الضعفاء " فى ترجمة مجالد حديثا من طريق ( عبد الله بن نمير عن مجالد ) عن الشعبى ، عن ابن عباس فى فضل فاطمة ، و هو موضوع صريح ما كان ينبغى أن يذكر فى ترجمة مجالد ، فإن المتهم به راو رواه عن عبد الله بن نمير ، و الآفة من الراوى المذكور فيه . اهـ . ).

2 ـ قيس بن الربيع ترجمته ( رتبته عند ابن حجر : صدوق تغير لما كبر ، و أدخل عليه ابنه ما ليس من حديثه فحدث به قال ابن معين : ليس بشىء و قال أبو حاتم ليس بقوى يحيى بن سعيد ينتقص قيس بن الربيع و قال حرب بن إسماعيل : قلت لأحمد بن حنبل : قيس بن الربيع أى شىء ضعفه ؟ قال : روى أحاديث منكرة . و قال أبو بكر المروذى : سألته يعنى أحمد بن حنبل عن قيس بن الربيع ، فلينه . قلت أليس قد روى عن شعبة ؟ قال : بلى ، و قال : كان وكيع إذا ذكر قيس بن الربيع قال : الله المستعان ! ! . و قال عباس الدورى : سمعت يحيى بن معين ، و سئل عن قيس بن الربيع ؟ فقال : قال عفان : أتيناه فكان يحدثنا فكان ربما أدخل حديث مغيرة فى حديث منصور . و قال فى موضع آخر عن يحيى : حبان ، و مندل : فيهما ضعف و هما أحب إلى من قيس . و قال أحمد بن سعد بن أبى مريم ، عن يحيى بن معين : ضعيف لا يكتب حديثه ، كان يحدث بالحديث عن عبيدة ، و هو عنده عن منصور . و قال عثمان بن سعيد الدارمى ، و أبو يعلى الموصلى عن يحيى بن معين : ليس بشىء و قال أبو بكر بن أبى خيثمة ، عن يحيى بن معين : ليس حديثه بشىء . و قال مرة أخرى : ضعيف الحديث لا يساوى شيئا . و قال أبو عبيد الآجرى ، عن أبى داود : سمعت يحيى بن معين يقول : قيس بن الربيع ليس بشىء سمعت أبا داود يقول : حدث بأحاديث عن منصور هى أحاديث عبيدة ، و أحاديث عن المغيرة هى أحاديث فراس . و قال عمرو بن على : كان يحيى ، و عبد الرحمن لا يحدثان عن قيس بن الربيع ، و كان عبد الرحمن حدثنا عنه قبل ذلك ثم تركه . و قال أبو حاتم : كان عفان يروى عن قيس و يتكلم فيه ، فقيل له : تتكلم فيه ؟ فقال : قدمت عليه ، فقال : حدثنا الشيبانى ، عن الشعبى ، فيقول له رجل : و مغيرة ؟ فيقول : و مغيرة ، فقال له : و أبو حصين ؟ فقال : و أبو حصين ! ! . قال أبى : و هذا الحديث لم يروه أبو هاشم صاحب الرمان ، و لم يسمع قيس من إسماعيل بن كثير شيئا ، و إنما أهلكه ابن له قلب عليه أشياء من حديثه ، و كان عبد الرحمن بن مهدى يحدث عنه زمانا ثم تركه . و قال عبد الله بن على ابن المدينى فى موضع آخر : سألت أبى عن قيس بن الربيع فضعفه جدا . و قال مكحول البيروتى ، عن جعفر بن أبان الحافظ : سألت بن نمير عن قيس بن الربيع ، فقال : كان له ابن هو آفته ، نظر أصحاب الحديث فى كتبه ، فأنكروا حديثه و ظنوا أن ابنه قد غيرها . و قال البخارى : قال على : كان وكيع يضعفه . قال : و قال أبو داود : إنما أتى قيس من قبل ابنه ، كان ابنه يأخذ حديث الناس فيدخلها فى فرج كتاب قيس و لا يعرف الشيخ ذلك . و قال إبراهيم بن يعقوب الجوزجانى : قيس بن الربيع ساقط . و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : سألت أبا زرعة عنه ، فقال : فيه لين . قال : و سئل أبى عنه فقال : عهدى به و لا ينشط الناس فى الرواية عنه ، و أما الآن فأراه أحلى ، و محله الصدق ، و ليس بقوى ، يكتب حديثه ، و لا يحتج به ، و هو أحب إلى من محمد بن عبد الرحمن بن أبى ليلى و لا يحتج بحديثهما . و قال النسائى : ليس بثقة . و قال فى موضع آخر : متروك الحديث . و قال يعقوب بن شيبة السدوسى : و قيس بن الربيع عند جميع أصحابنا صدوق ، كتابه صالح ، و هو ردىء الحفظ جدا مضطربه ، كثير الخطأ ، ضعيف فى روايته . و عن محمد بن عبيد قال : استعمل أبو جعفر قيسا على المدائن فكان يعلق النساء بثديهن ، و يرسل عليهن الزنابير . و سئل أحمد : لم ترك الناس حديثه ؟ فقال : كان يتشيع ، و يخطىء فى الحديث . و قال ابن حبان : تتبعت حديثه فرأيته صادقا ، إلا أنه لما كبر ساء حفظه ، فيدخل عليه ابنه فيحدث منه ثقةً به ، فوقعت المناكير فى روايته فاستحق المجانبة . و قال ابن سعد : كان كثير الحديث ضعيفا فيه و قال أبو أحمد الحاكم : ليس حديثه بالقائم . و قال الدارقطنى : ضعيف الحديث ).

3ـ يبدو في السند انقطاع فهل قيس من تلاميذ مجالد ؟! أو مجالد من شيوخ قيس؟!

4ـ هناك كلام على محمد بن عمر !

5ـ الشعبي لم يدرك الحادثة فمن أين أخذها ( وهذه النقطة كافية )
الحديث مرسل لا يعرف من أين أخذه الشعبي فربما أخذه عن ضعيف ....فربما يكون أخذه عن شيوخه مثلا (الحارث بن عبد الله الأعور الهمدانى الحوتى الخارفى ) الذي ضعفتموه أو من (عمرو بن عتبة بن فرقد السلمى الكوفى الزاهد ـ رتبته رتبته عند ابن حجر : لم يذكرها رتبته عند الذهبي : لم يذكرها ( قال : الزاهد ) ) أو عن ( عبيدة بن ربيعة الكوفى , رتبته عند ابن حجر ـ مقبول ـ أي لا بد له من طريق ثاني ولا يوجد طريق ثاني ومثله في ذلك عبد الله بن شهاب الخولانى ، أبو الجزل الكوفى)أم الشعبي عندكم معصوم ؟! بهذا يرد حديث البخاري الوارد بعدة طرق وألفاظ يؤكد بعضها بعض



تنبيه مهم :
رواية مالك لم يذكر السند كاملا !!! فقد اقتطع السند ولو كان يملك أمانة علمية لذكر السند فقد أسقط من السند ثلاث رواة ننتظر منه عرض السند كاملا للعلم وهي مع ذلك مرسلة فكيف يحتج بها فآخر راوي لم يدرك الحادثة وهل مالك ثقة ؟ وهل كتبكم حجة ؟!!!!!! ولكن إمعانا مني في بيان خور مذهبكم ...والغريق يتمسك بالطحلب !


قال المخالف (جاسمكو )
مارواه البيهقي من طريق الشعبي: (( أن أبا بكر عاد فاطمة، فقال لها علي: (( هذا أبو بكر يستأذن عليك.)) فقالت: (( أتحب أن آذن له.)) قال: (( نعم.)) فأذنت له فدخل عليها فترضاها حتى رضيت، وبهذا يزول الإشكال الوارد في تمادي فاطمة رضي الله عنها لهجر أبي بكر الصديق، كيف وهو القائل: (( والله لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، أحب إليّ أن أصل من قرابتي.))، ومافعل إلا امتثالاً وإتباعاً لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم.))


أسد الله الغالب :
جوابي هنا
http://www.room-alghadeer.net/vb/sho...=1499#post1499


أم رواية الكافي الشريف فلا نحتاج للإجابة عنها فحسبه أن يأتي بها كاملة دون بتر فيظهر لها بجلاء أن الإمام يحب من تبرأ منهما لكن هذا الصعلوك (جاسمكو) بترها وباع بضاعته المزجاة على من أتبع الهوى


نسألكم الدعاء


التوقيع

أتمنى أن تعجبكم هذه المكتبة التي ثبتت مواضيعها وبحوثها في المنتديات الشيعية وجعل لها أقساما

http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 08:15 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol