العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > عـــاشوراء الحزن السرمدي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-18-2016, 08:07 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

kaream
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية kaream
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

kaream غير متواجد حالياً

 


 

Lightbulb لـو كـان يـنفع لـلعليل غليل // للسيد صالح الحسيني الحلي


 

لـو كـان يـنفع لـلعليل غليل === فـاض الـفرات بمدمعي والنيل
كيف السلو وليس بعد مصيبة اب === ن عـقيل لـي جـلدُ ولا معقول
خـطب أصـاب محمدا ووصيَّه === لـله خـطبٌ قـد أطـل جـليل
أفـديه مـن فـاد شـريعة أحمدٍ === بـالنفس حـيث الناصرون قليل
حـكم الإلـه بما جرى في مسلم === والله لـيـس لـحـكمه تـبديل
خـذلوه وانـقلبوا إلى ابن سميةٍ === وعـن ابـن فـاطمةٍ يزيدُ بديل
آوتـه طـوعة مذ أتاها والعدى === مـن حـوله عـدواً عليه تجول
فـأحسسَّ مـنها ابـنها بدخولها === فـي الـبيت إن البيت فيه دخيل
فمضى إلى ابن زياد يسرع قائلا === بـشرى الأمـير فتىً بماه عقيل
فـدعى الدعيُّ جيوشه فتحزبت === يـقفوا عـلى أثـر القبيل قبيل
وأتـت إليه فغاص في أوساطها === حـتى تـفلت عرضها والطول
يـسطو بـصارمه الصقيل كأنه === بـطلى الأعـادي حدَّه مصقول
حـتى هـوى بحفيرة صنعت له === أهـوت عـليه أسـنةٌ ونصول
فـاستخروجوه مـثخنا بجراحه === والـجسم من نزف الدماء نحيل
سل ما جرى جملا ودع تفصيله === فـقليله لـم يُـحصِه التفصيل
قـتلوه ثـم رموه من أعلا البنا === وعلى الثرى سحبوه وهو قتيل
ربـطوا برجليه الحبال ومثلوا === فـيه فـليت أصـابني التمثيل(1)

ــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ـ ديوان شعراء الحسين ص113.

 


 

التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
والعن اعدائهم من الاولين والاخرين اجمعين

اذا رأيت المخالف يحتج عليك من كتبه . فاعلم انه جاهل

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 06:41 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol