العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > عـــاشوراء الحزن السرمدي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-24-2011, 04:29 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي عرس القاسم هداية للمجتمع السعيد


 

عرس القاسم هداية للمجتمع السعيد


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين
ان الحقائق التاريخية لا يمكن ان تخضع للنظرات السطحية ؛ فيصدر نظره الفقيه او المحقق نظرة سطحية غير خاضعة لعشرات القوانين التحقيقية ودراسات واسعة في الظروف والدواعي الاجتماعية التي كانت تحيط بذلك الحدث ؛ فعلى المحقق ان يُرجع الواقعة لظروفها التي حدثت فيها ثم يدرسها من خلال تلك الظروف ؛ وهذا الامر يحتاج الى اطلاع كافي في عوالم السيرة والتاريخ ودراسات واسعة في علم الاجتماع ثم معرفة تلك الاحداث في اطار القوانين الحديثية الخاضعة للعقل السليم المسدد بروايات اهل البيت عليهم السلام .
فمن المضحك ان يصدر احد كلاما متسرعا به ليحكم على قضية تاريخية بانها غير ثابتة لان الرواية ضعيفة السند ؛ انها ليست احكام شرعية وانما هي احداث تاريخية دخلت فيها مصالح الحكومات الجائرة فرفعت واخفضت كما تشتهي وكما يحتاج اليه طغيانهم وتسلطهم على رقاب المسلمين .
ولذلك فمن السذاجة النظرة السطحية للاحداث التاريخية وبالخصوص ما هو موضوع بحثنا في قضايا كربلاء المقدسة والتي هي ثأر الله وراية جميع الانبياء والمرسلين وهي الرسالة العملية لمن اراد الاخرة وسعى لها سعيها وهو محسن .
وسابحث في عدة قضايا وبادلة ناصعة باذن الله تعالى :
البحث الاول :قضية القاسم عليه السلام .
البحث الثاني : بكاء السماء بعد شهادة الامام الحسين عليه السلام.
البحث الثالث : قضية شهادة السيدة رقية وهي فاطمة الصغرى عليها السلام .
وابحاث مهمة اخرى ان سنح لنا الوقت ان شاء الله تعالى

 

الموضوع الأصلي : عرس القاسم هداية للمجتمع السعيد     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : جلال الحسيني


 

التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-24-2011, 07:39 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

المقدمة الاولى :
ان قضية القاسم عليه السلام من القضايا المهمة جدا والتي يجب ان يسلط عليها انوار من آل محمد عليهم السلام لنعرف عظمة ما قام به الامام الحسين عليه السلام وفي تلك الظروف الحرجة ؛العصيبة ؛ المدلهمة ؛ ولولا اهمية ما قام به لما انجز العقد المبارك تحت الاسنة والسيوف وفي نثار من لهيب اشعة الشمس وعصير من فواكه الظمأ .
فنحن بدل ان نسلط على القضية الرائعة البديعة من المعصوم عليه السلام آلات الهدم والدمار ؛ علينا ان ندرسها دراسة وافية لاصلاح مجتمعنا وباسلوب واعي .
ان هذه القضية تحتاج الى مقدمات وافية تخص تسلسل ورود المصادر الينا ودمار الكثير منها بالحرق والدفن والالقاء في الانهار ثم معرفة الناقل لهذا العرس المبارك وجلالته وبعد ان عرفنا كل ذلك نعود لبيان انجازاتها العظيمة وما الذي اراده من فعله هذا المظلوم الشهيد الذي قال :
بحارالأنوار 44 329 باب 37- ما جرى عليه بعد بيعة الناس....
((وَ أَنِّي لَمْ أَخْرُجْ أَشِراً وَ لَا بَطِراً وَ لَا مُفْسِداً وَ لَا ظَالِماً وَ إِنَّمَا خَرَجْتُ لِطَلَبِ الْإِصْلَاحِ فِي أُمَّةِ جَدِّي ص أُرِيدُ أَنْ آمُرَ بِالْمَعْرُوفِ وَ أَنْهَى عَنِ الْمُنْكَرِ وَ أَسِيرَ بِسِيرَةِ جَدِّي وَ أَبِي عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام فَمَنْ قَبِلَنِي بِقَبُولِ الْحَقِّ فَاللَّهُ أَوْلَى بِالْحَقِّ وَ مَنْ رَدَّ عَلَيَّ هَذَا أَصْبِرُ حَتَّى يَقْضِيَ اللَّهُ بَيْنِي وَ بَيْنَ الْقَوْمِ بِالْحَقِّ وَ هُوَ خَيْرُ الْحاكِمِينَ وَ هَذِهِ وَصِيَّتِي يَا أَخِي إِلَيْكَ وَ ما تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَ إِلَيْهِ أُنِيبُ. قَالَ ثُمَّ طَوَى الْحُسَيْنُ الْكِتَابَ وَ خَتَمَهُ بِخَاتَمِهِ وَ دَفَعَهُ إِلَى أَخِيهِ مُحَمَّدٍ ثُمَّ وَدَّعَهُ وَ خَرَجَ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ ))
فانها حقاى اصلاح عظيم في امة جده .
المقدمة الثانية :


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-24-2011, 11:02 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

المقدمة الثانية :
كارثة دمار المكتبات
ان من اعظم المصائب التي عصفت في وجه الثقافة الاسلامية هي دمار المكتبات باشكال مختلفة ولعلل شتى ؛ وانت تعلم بان القلم هو لسان الزمن والناقل لثقافات الامم . وهذا ما سبب الثغرات في جوانب مختلفة في التاريخ ولكن حيث قال الله سبحانه وتعالى :
ِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتي‏ وَ رَضيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دينا(3- المائدة)
وقال الامام الرضا عليه السلام في بيان هذه الاية المباركة :
في كتاب الكافي ج : 1 ص : 199
عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ كُنَّا مَعَ الرِّضَا عليه السلام بِمَرْوَ فَاجْتَمَعْنَا فِي الْجَامِعِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِي بَدْءِ مَقْدَمِنَا فَأَدَارُوا أَمْرَ الْإِمَامَةِ وَ ذَكَرُوا كَثْرَةَ اخْتِلَافِ النَّاسِ فِيهَا فَدَخَلْتُ عَلَى سَيِّدِي ع فَأَعْلَمْتُهُ خَوْضَ النَّاسِ فِيهِ فَتَبَسَّمَ عليه السلام ثُمَّ قَالَ يَا عَبْدَ الْعَزِيزِ جَهِلَ الْقَوْمُ وَ خُدِعُوا عَنْ آرَائِهِمْ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَمْ يَقْبِضْ نَبِيَّهُ صلى الله عليه واله حَتَّى أَكْمَلَ لَهُ الدِّينَ وَ أَنْزَلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنَ فِيهِ تِبْيَانُ كُلِّ شَيْ‏ءٍ بَيَّنَ فِيهِ الْحَلَالَ وَ الْحَرَامَ وَ الْحُدُودَ وَ الْأَحْكَامَ وَ جَمِيعَ مَا يَحْتَاجُ إِلَيْهِ النَّاسُ كَمَلًا فَقَالَ عَزَّ وَ جَلَّ ما فَرَّطْنا فِي الْكِتابِ مِنْ شَيْ‏ءٍ وَ أَنْزَلَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ وَ هِيَ آخِرُ عُمُرِهِ صلى الله عليه واله الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِيناً وَ أَمْرُ الْإِمَامَةِ مِنْ تَمَامِ الدِّينِ وَ لَمْ يَمْضِ صلى الله عليه واله حَتَّى بَيَّنَ لِأُمَّتِهِ مَعَالِمَ دِينِهِمْ وَ أَوْضَحَ لَهُمْ سَبِيلَهُمْ وَ تَرَكَهُمْ عَلَى قَصْدِ سَبِيلِ الْحَقِّ وَ أَقَامَ لَهُمْ عَلِيّاً ع عَلَماً وَ إِمَاماً وَ مَا تَرَكَ لَهُمْ شَيْئاً يَحْتَاجُ إِلَيْهِ الْأُمَّةُ إِلَّا بَيَّنَهُ فَمَنْ زَعَمَ أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَمْ يُكْمِلْ دِينَهُ فَقَدْ رَدَّ كِتَابَ اللَّهِ وَ مَنْ رَدَّ كِتَابَ اللَّهِ فَهُوَ كَافِرٌ بِهِ .
وان هذا الدين الكامل التام محفوظ بحفظ الله تعالى :
إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَ إِنَّا لَهُ لَحافِظُونَ (9)(الحجر)
فان الله سبحانه وتعالي وبتاييد العلماء والفقهاء الواعين حفظ آثار اهل البيت عليهم السلام فرحمة الله عليهم اجمعين وحفظ الواعين منهم والمجاهدين في حفظ الآثار لا دمارها بتسرعهم وبجهلهم وبرفع حرج لا ادري عن انفسهم . .
ولمعرفة حقيقة هذا العرس المبارك لابد ان نخوض امواج هذه الثقافة المشؤومة وهي اتلاف الكتب لنعرف حقيقة الامر باذن الله تعالى ...


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-25-2011, 06:51 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

المقدمة الثالثة :
ان هذا البحث الذي يحرق القلوب مع ما اُحرقت من الكتب ويُحزن القلب مع ما اتلفت من المكتبات لابد منه لنعرف حقائق الامور ونستخلص الحقائق ببحث جذري يريح العقل السليم ويكون الانسان هادئا ولا يثار بالقيل والقال ولا يهتم بسفاسف المقال كما قال الامام عليه السلام في :
مجموعةورام 2 125 الجزء الثاني .....
عن أبي الحسن عليه السلام قال إن المؤمن أعز من الجبل الجبل يستفل بالمعاول و المؤمن لا يستفل دينه بشي‏ء
وسائل‏الشيعة 27 132
قَالَ وَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام مَنْ أَخَذَ دِينَهُ مِنْ أَفْوَاهِ الرِّجَالِ أَزَالَتْهُ الرِّجَالُ وَ مَنْ أَخَذَ دِينَهُ مِنَ الْكِتَابِ وَ السُّنَّةِ زَالَتِ الْجِبَالُ وَ لَمْ يَزُلْ .
وكان اتلاف الكتب في التاريخ باشكال مختلفة منها ما احرقت بسبب الطواغيت الجهلاء من الحكام وكلهم جهلاء ؛ومنها ما اتلفها صاحب المكتبة خوفا من الطغاة كما هو موجود الى عصرنا هذا ؛ ومنها ما القيت في المياه كما فعله بعض المؤلفين كما سياتي في البحث ان شاء الله ومنها ما دفنها صاحب المكتبة خوفا من الجائرين وساكتب لكم نصوص من الباحثين في هذا المجال :
1 – مقتطفات من كتاب (((ريبيكا نوث، الأستاذة في جامعة هاواي، في كتابها "إحراقالكتب وتدمير المكتبات: عنفٌ أعمى وخرابٌ ثقافيّ")))
(((كان إحراق الكتب وتدمير الصروح الثقافية أشنع تجلّيات الظلامية، أياً كان مسمّاها ومرجعياتها العقيدية، دينيةً كانت أم سياسيةً، وأبرز معالمها في طول التاريخ المكتوب وعرضه.
ظنّ البشر أنّ ولوج الألفية الثالثة خلّف وراءه وإلى غير رجعةٍ مشاهد تنتمي إلى القرون الوسطى وإرث محاكم التفتيش وأشباهها، وتعيد إلى الذاكرة محارق الكتب في باحات دور العبادة والجامعات والمدارس وساحات المدن وشوارعها، والتي استمرّت لقرونٍ طويلةٍ في تحويل خلاصات الروح والفكر وجهودهما لتحقيق الانعتاق من القيود والخلاص من القمع والاضطهاد إلى رمادٍ تذروه الريح، وما رافق ذلك من حزنٍ عميقٍ وخيبات أملٍ لدى البعض، وموجاتٍ هستيريةٍ من التهليل والابتهاج السادي لدى آخرين.
وإذ اختبأت لوثة إعدام ملايين الكتب وراء هدفٍ علنيٍّ هو محاربة الهرطقة والتجديف والانحلال الخلقي والدعارة والتحريض على الفتنة وزعزعة الاستقرار الاجتماعي، أي تقويض هيبة الحاكم وسدنة المعبد، لكنّ الدافع الحقيقي هو استئصال الفكر وتاريخه إرهاباً للمعارضين وتطهيراً للمجتمع من لوثة أفكارهم. فلطالما كان إحراق الكتب إيذاناً بتنفيذ أحكام الموت بمؤلّفيها ومن ساهم في نشرها والترويج لها، فضلاً عن التمثيل بهم. ذلك بعض ما تعرضه الاستاذة ريبيكا نوث في كتابها (انتهى ما اردنا نقله )
2 -


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-25-2011, 10:00 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

2 - ذكر د. منصور سرحان مدير إدارة المكتبات العامة بدولة البحرين
ومن بين الأسباب الشخصية التي أدت إلى حرق الكتب ذكر مثال أقدام أبو حيان التوحيدي بإحراق كتبه بنفسه
وأضاف د. منصور سرحان في محاضرته أن داود بن نصير الطائي المتوفى سنة 160 هـ/776م جمع مجموعة كبيرة من الكتب مكوناً بذلك مكتبة خاصة به وقدم بغداد أيام المهدي العباسي ثم قفل راجعاً إلى الكوفة. وسمع الحديث والفقه وعرف النحو وعلم أيام الناس وأمورهم، ثم تعبد وتحولت حياته إلى العزل والانفراد، فعمد إلى مكتبته التي كانت تضم كتبا في الفقه واللغة والأدب، وأخذ يفرقها في مياه نهر الفرات، وقيل إنه دفنها في الأرض، وفي ذلك ضياع لثروة فكرية كبيرة.
. أما أغرب حوادث دفن الكتب التي مرت على التاريخ العربي الإسلامي فقد جسدها أبو كريب الهمداني المتوفى سنة 243 هـ/857 م وقد علق على ذلك سرحان قائلا إنه كان من محدثي الكوفة الإجلاء، وهو من مشايخ النسائي، وقد أكثر من رواية الحديث. وقد ورد عنه انه كان يحفظ ثلاثمائة ألف حديث، وأوصى قبل وفاته بأن تدفن كتبه معه، فدفنت.
وذكر انه من الفواجع التي لحقت بالمكتبات الخاصة في العصور الإسلامية مكتبةبني عمار في القرن العاشر الميلادي حيث أسس بنو عمار مكتبة ضخمة لهم في طرابلسبسورية تحمل اسمهم، غير أنهم جعلوها عامة فيما بعد وفتحت أبوابها لكل قارئ ومتحدثودارس دون استثناء.
طرابلس بسورية وكان لها أكثر من مائةوثمانين ناسخاً يتناوبون العمل بالمكتبة ليلاً ونهارا. وقد ارجع سرحان سبب حرقمكتبة بني عمار إلى توهم الصليبين أن جميع محتويات المكتبة هي نسخ القرآن الكريم. فعند احتلال طرابلس دخل أحد القساوسة ويدعى الكونت برترامسنت جيل مبنى المكتبة،وكان يرافق الحملة الصليبية، وتجول في القاعة المخصصة للقرآن الكريم، فاعتقد أنالمكتبة بجميع قاعاتها مخصصة للقرآن الكريم فقط، فأعطى أوامره بحرقها. وأدى حرقهاإلى القضاء على الكثير من الكتب والمراجع القيمة وضياعها، ما أوجد فراغاً فيالمكتبة العربية الإسلامية آنذاك.
حيث استمرت عادة دفن الكتب من دون انقطاع جراء التنسك، وهي عادة يمكن أن يطلق عليها عادة وأد الكتب، نظراً لتكرار حدوثها.
وقد استمرت المكتبة تقدم خدماتها للجميع طوال سبعين سنة، ثم أحرقت عند مجيء الملك طغرل بك في سنة 450هـ،


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-25-2011, 11:14 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

5 – ومن الكتب العظيمة المهمة التي اتلفت كتب الفقيه الجليل الذي اجمعت العصابة المرحومة على العمل بمراسيله هو محمد بن ابي عمير
معجم‏رجال‏الحديث ج : 14 ص : 280
10018 - محمد بن أبي عمير زياد:
قال النجاشي: محمد بن أبي عمير زياد بن عيسى، أبو أحمد الأزدي من موالي المهلب بن أبي صفرة و قيل مولى بني أمية و الأول أصح، بغدادي الأصل و المقام، لقي أبا الحسن موسى عليه السلام و سمع منه أحاديث، و روى عن الرضا عليه السلام ؛ جليل القدر، عظيم المنزلة، فينا و عند المخالفين، و كان حبس في أيام الرشيد فقيل ليلي القضاء و قيل بل ليدل على مواضع الشيعة، و أصحاب موسى بن جعفر عليه السلام ، و روى أنه ضرب أسواطا بلغت منه فكاد أن يقر لعظيم الألم، فسمع محمد بن يونس بن عبد الرحمن و هو يقول: اتق الله يا محمد بن أبي عمير، فصبر ففرج الله.
و قيل إن أخته دفنت كتبه في حالة استتارها و كونه في الحبس أربع سنين، فهلكت الكتب، و قيل بل تركتها في غرفة فسال عليها المطر، فهلكت، فحدث من حفظه، و مما كان سلف له في أيدي الناس، فلهذا أصحابنا يسكنون إلى مراسيله، و قد صنف كتبا كثيرة. (انتهى قول الخوئي)
عصارة البحث الى هنا
ان الشيخ محمد بن ابي عمير انما عُمل بمراسيله لانه اجمعت العلماء على صحة ما يقول لانه كان من التقوى بدرجة عالية جدا بحيث لا يتصور مطلقا نقل رواية يشك في صحتها .
وعليه نقول ان الشيخ الطوسي بعد ان هجر الى النجف الاشرف وقد احرقت مكتبته لو نقل لنا كلاما ولم نجد مصدرا لكلامه فسنقول ان هذا الكلام الذي نقله الشيخ الطوسي اعلى الله تعالى مقامه حتما موجود في الكتب التي احرقت فهي وصلت اليه ونقل منها لكنها لم تصل الينا لانها احرقت .
وعليه فجلالة الناقل وصدقه ووثاقته هو المهم والمعتمد عليه .
الان وبعد ان تمت هذه المقدمة الطويلة نعود لقضية عريسنا الشاب المهذب المؤمن الذي قد صبغ شعره باجمل الالوان وهو لون دم الشرف والعز والكرامة وقد حنته الرماح وزفته السيوف الابي النور المشعشع الذي حمل اجمل الورود لعروسته بنت الامام الحسين عليه السلام الا وهو راسه المطبور وبدنه المقطع .


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-25-2011, 06:52 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

فصل :
سؤال من اي مصدر اخذ السيد الجليل هذه القصة فان لم يوجد ذكر للمصدر نكتفي بجلالة السيد البحراني حسب ما مر من قضية احراق المكتبات وما مر فيها من بحوث وان كان هناك مصدر فما هو؟؟ ولمن؟؟
الجواب :
ان السيد هاشم البحراني العادل الثقة – رحمة الله عليه – اخذه من الشيخ فخر الدين الطريحي .
سؤال : ومن هو الطريحي ؟ وهل هو ثقة ؟؟
الجواب: نعم انه ثقة جليل واهم ما في شخصيته والتي تبعثنا للوثوق التام بما ينقل لنا ؛ ان الطريحي الجليل هذا هو رجالي وله كتاب في الرجال كما سنذكره وله كتاب معروف جدا في اللغة وهو مجمع البحرين معتمد الفقهاء والعلماء ؛ وهذا يعني انه مطلع على سقم الحديث والرجال وصحتهم ؛ ولغوي لا يغفل عن متن الحديث وصحته والحمد لله رب العالمين وسانقل لكم بعض ترجمته لتعرف مدى صحة ما نقله لنا عن سيدنا القاسم عليه السلام وعرسه في تلك الظروف الدموية :
لاحظ الشيخ يوسف البحراني كيف يعبر عن الطريحي في كتابه الفقهي الاستدلالي وهو الكتاب الذي عليه مدار الدرس في اعلى المستويات الحوزوية :
الحدائق الناضرة - المحقق البحراني - ج 5 - ص 121
وأصرح من عبارة المحقق فيما قلنا ما ذكره في مجمع البحرين للشيخ التقي الزاهد الشيخ فخر الدين بن طريح "
الحدائق الناضرة - المحقق البحراني - ج 6 - ص 66
قال الشيخ الفاضل الزاهد العابد الشيخ فخر الدين بن طريح النجفي ( قدس سره )
الحدائق الناضرة - المحقق البحراني - ج 7 - ص 65
فقال الشيخ الزاهد العابد الشيخ فخر الدين بن طريح النجفي ( قدس سره ) في كتاب مجمع البحرين : الخز بتشديد الزاي
الحدائق الناضرة - المحقق البحراني - ج 9 - ص 389
الحادي عشر - الشيخ الفقيه الزاهد الشيخ فخر الدين بن طريح النجفي .(انتهى)
وورد عن الشيخ النراقي عنه :

عوائد الأيام - المحقق النراقي - ص مقدمة التحقيق 71
عن السيد الأجل السيد هاشم بن السيد سليمان الكتكاني البحريني ، صاحب المؤلفات الكثيرة ، عن الشيخ الفاضل البهي الزاهد التقي الشيخ فخر الدين بن طريح النجفي ، صاحب كتاب " مجمع البحرين " في اللغة ، وغيره( انتهى)
وورد عنه في معجم رجال الحديث :

معجم 13 252 فخر الدين بن محمد .....
9304 - فخر الدين بن محمد:
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (648): الشيخ فخر الدين بن محمد بن علي بن أحمد بن طريح النجفي، فاضل، زاهد، ورع، عابد، فقيه، شاعر، جليل القدر له كتب، منها: مجمع البحرين و المقتل و الفخرية في الفقه و المنتخب في الزيارة و الخطب و له شعر و رسائل و هو من المعاصرين.(انتهى)
وورد عنه في مجلة تراثنا :

مجلة تراثنا - مؤسسة آل البيت - ج 57 - هامش ص 227 - 229
فخر الدين بن طريح النجفي :
هو فخر الدين بن محمد بن علي بن أحمد بن طريح ( بالتصغير ) المسلمي الأسدي الرماحي النجفي ، المعروف بالشيخ الطريحي ، من كبار الفقهاء المجتهدين ، عالم عامل ، محدث رجالي ، أديب لغوي ، متتبع جليل القدر ، ولد في النجف سنة 979 ه‍ وفيها درس وتتلمذ على الشيخ محمد بن حسام المشرقي الجزائري ، والشيخ محمد بن جابر النجفي . . من تآليفه المطبوعة : جامع المقال في ما يتعلق بأحوال الحديث والرجال ، وضوابط الأسماء ، ومجمع البحرين ومطلع النهرين ، ومنتخب المراثي والخطب ، ونزهة الخاطر ، وسرور الناظر وتحفة الحاضر . وله تصانيف مخطوطة كثيرة ، توفي في الرماحية سنة 1085 ه‍ - وقيل : 1087 ه‍ - ونقل إلى النجف . وآل الطريحي من مشاهير الأسر العلمية العريقة في العلم ، طار صيتها وامتد أمدها في الكمال والأدب ، وخدمت العلم والدين أعواما كثيرة وقرونا عدة ، لم يزل ذكرها باقيا ببقاء الأبد يخلدها ما لها من مساع ومؤلفات مشهورة منثورة . أنظر : أعيان الشيعة 8 / 394 ، معجم رجال الفكر والأدب في النجف 2 / 837 ، ماضي النجف وحاضرها 2 / 427 .


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-26-2011, 09:19 AM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

فصل :
الآن وقد عرفنا ان القصة قد نقلها لنا الثقة الجليل والعالم الخبير الرجالي اللغوي الفقيه الشيخ الطريحي ونقلها ايضا سماحة السيد العدل وباعلى درجات العدالة - كما قرءتم فيما نقلناه لكم عن صاحب كتاب الجواهر – سانقلها لكم من الشيخ الطريحي وعن كتبه المنتخب لانه هو المصدر الاصل وهذا نصه :

ونقل أيضاً لما آل أمر الحسين إلى القتال بكربلاء وقتل جميع أصحابه ووقعت‏النوبة على أولاد أخيه جاء القاسم بن الحسن، وقال: يا عم الإجازة لأمضي إلى‏هؤلاء الكفرة فقال له الحسين‏عليه السلام: يابن الأخ أنت من أخي علامة وأريد أن تبقى‏لأتسلى بك ولم يعطه إجازة للبراز فجلس مهموماً مغموماً باكي العين حزين القلب ‏وأجاز الحسين‏عليه السلام إخوته للبراز ولم يجزه فجلس القاسم متألماً ووضع رأسه على‏ رجليه وذكر أن أباه قد ربط له عوذة في كتفه الأيمن، وقال له: إذا أصابك ألم وهم ‏فعليك بحل العوذة وقراءتها وفهم معناها واعمل بكل ما تراه مكتوباً فيها، فقال‏القاسم لنفسه مضى سنين علي ولم يصبني من مثل هذا الألم فحل العوذة وفضها ونظر إلى كتابتها وإذا فيها يا ولدي قاسم أوصيك إنك إذا رأيت عمك الحسين‏عليه السلام في‏كربلاء وقد أحاطت به الأعداء فلا تترك البراز ولاجهاد لاعداء رسول اللَّه ولا تبخل‏عليه بروحك وكلما نهاك عن البراز عاوده ليأذن لك في البراز لتحضى في السعادة الأبدية فقام القاسم من ساعته وأتى إلى الحسين‏عليه السلام وعرض ما كتب الحسن على‏عمه الحسين فلما قرأ الحسين العوذة بكى بكاءاً شديداً ونادى بالويل والثبوروتنفس الصعداء وقال: يابن الأخ هذه الوصية لك من أبيك وعندي وصية أُخرى منه ‏لك ولابد من إنفاذها فمسك الحسين‏عليه السلام على يد القاسم وأدخله الخيمة وطلب ‏عوناً وعباساً وقال لأُم القاسم ليس للقاسم ثياب جدد؟


قالت: لا،


فقال: لأخته ‏زينب إيتيني بالصندوق فأتته به ووضع بين يديه ففتحه وأخرج منه قباء الحسن ‏وألبسه القاسم ولف على رأسه عمامة الحسن ومسك بيد إبنته التي كانت مسماة للقاسم فعقد له عليها وأفرد له خيمة وأخذ بيد البنت ووضعها بيد القاسم وخرج‏عنهما فعاد القاسم ينظر إلى إبنة عمه ويبكي إلى أن سمع الأعداء يقولون هل من ‏مبارز فرمى بيد زوجته وأراد الخروج وهي تقول له:


ما يخطر ببالك وما الذي تريدأن تفعله ؟


قال لها: أريد ملاقاة الأعداء فإنهم يطلبون البراز وأني أريد ملاقاتهم ‏ فلزمته إبنة عمه فقال لها: خلي ذيلي فإن عرسنا أخّرناه إلى الآخرة فصاحت ‏وناحت وأنت من قلب حزين ودموعها جارية على خديها وهي تقول:


يا قاسم أنت تقول عرسنا أخرناه إلى الآخرة وفي القيامة بأي شي‏ء أعرفك وفي أي مكان ‏أراك فمسك القاسم يده وضربها على ردنه وقطعها وقال: يابنة العم إعرفيني بهذه ‏الردن المقطوعة، قال: فانفجع أهل البيت بالبكاء لفعل القاسم وبكوا بكاءاً شديداً ونادوا بالويل والثبور.


قال من روى: فلما رأى الحسين‏عليه السلام أن القاسم يريد البراز قال له: يا ولدي ‏اتمشي برجلك إلى الموت؟!!


قال: وكيف يا عم وأنت بين الأعداء وحيداً فريداً لم تجد محامياً ولا صديقاً روحي لروحك الفداء ونفسي لنفسك الوقاء ؛ ثم أن الحسين‏عليه السلام ‏شق أزياق القاسم وقطع عمامته نصفين ثم أدلاها على وجهه، ثم ألبسه ثيابه بصورة الكفن وشد سيفه بوسط القاسم وأرسله إلى المعركة ثم أن القاسم قدم إلى عمر بن سعد، وقال:


يا عمر أما تخاف اللَّه أما تراقب اللَّه يا أعمى القلب أما تراعي رسول‏اللَّه‏ صلى الله عليه وآله، فقال عمر بن سعد: أما كفاكم التجبر أما تطيعون يزيد، فقال القاسم: لاجزاك اللَّه خيراً تدعي الإسلام وآل رسول اللَّه عطاشا ظمآ، قد اسودت الدنيا باعينهم فوقف هنيهة فما رأى أحداً يقدم إليه فرجع إلى الخيمة فسمع صوت إبنة عمه تبكي فقال لها:


ها أنا جئتك فنهضت قائمة على قدميها وقالت: مرحباً بالعزيزالحمد للَّه الذي أراني وجهك قبل الموت فنزل القاسم في الخيمة وقال:


يا بنت العم ‏مالي إصطبار أن أجلس معك والكفار يطلبون البراز فودعها وخرج وركب جواده ‏وحماه في حومة الميدان، ثم طلب المبارزة فجاء إليه رجل يعد بألف فارس فقتله‏ القاسم وكان له أربعة أولاد مقتولين فضرب القاسم فرسه بسوط وعاد يقتل ‏بالفرسان إلى أن ضعفت قوته فهم بالرجوع إلى الخيمة وإذا بالأزرق الشامي قد قطع‏عليه الطريق وعارضه فضربه القاسم على أُم رأسه فقتله وسار القاسم إلى الحسين ‏وقال: يا عماه العطش العطش أدركني بشربة من الماء فصبره الحسين‏عليه السلام واعطاه‏ خاتمه وقال: حطه في فمك ومصه قال القاسم: فلما وضعته في فمي كأنه عين ماء فارتويت وانقلبت إلى الميدان ثم جعل همته على حامل اللوى وأراد قتله فاحتاطوابه بالنبل فوقع القاسم على الأرض فضربه شيبة بن سعد الشامي بالرمح على ظهره ‏فأخرجه من صدره فوقع القاسم يخور بدمه ونادى يا عم أدركني فجاءه‏الحسين‏عليه السلام وقتل قاتله وحمل القاسم إلى الخيمة فوضعه فيها ففتح القاسم عينه ‏فرأى الحسين‏عليه السلام قد احتضنه وهو يبكي ويقول: يا ولدي لعن اللَّه قاتليك يعز واللَّه ‏على عمك أن تدعوه وأنت مقتول يا بني قتلوك الكفار كأنهم ما عرفوا من جدك ‏وأبوك، ثم أن الحسين‏عليه السلام بكى بكاءاً شديداً وجعلت إبنة عمه تبكي وجميع من‏كان منهم لطموا الخدود وشقوا الجيوب ونادوا بالويل والثبور وعظائم الأُمور.


فياإخواني اكثرواالنوح وجددواالأحزان على ماجرىعلى سادات الزمان فواحزانه لماأصاب أهل بيت الرسول وبني الزهراء البتول من الأشقياءالنغول فتب اًلهم ‏فيم افعلو هوتعساً له مفي ماتحملوه فبأي شي‏ء يتعللون حين يسئلون وبم يجيبون ‏حين يستنطقون كلا واللَّه ليس لهم جواب مانع ولاخطاب دافع وسيردون إلى‏العذاب الأليم والعقاب الجسيم،وعلى الأطائب من أهل البيت فليبك الباكون‏ وإياهم فليندب النادبون ولمثلهم تذرف الدموع من العيون.(انتهت الفاجعة العظمى الى هنا )


والان سوف ابدء باذن الله تعالى بالاستفادات العظيمة من هذه القصة المبكية الحزينة انا لله وانا اليه راجعون.


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-26-2011, 12:25 PM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

فصل :
الاشكال الاول:
اعزائي القراء الكرام نحن الشيعة ابناء الدليل ولم تخدعنا الظواهر والعناوين مهما كانت ؛ المعصوم نقف امامه مسلمين اما غير المعصوم فكما قال الله سبحانه وتعالى :

أَ فَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَ لَوْ كانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فيهِ اخْتِلافاً كَثيراً (82)(النساء)
كتب احدهم مشكلا على القصة الحزينة هذه ردا بقوله :
كيف يزوج الامام الحسين عليه السلام القاسم مع ابنته فاطمة مع العلم ان فاطمة كانت متزوجة وهذا دليل على ان متن الرواية فيها خلل ومخالفة للواقع فهي اذاً رواية مردودة ؟
الجواب :
سبحان الله لا اعلم هذا الخطيب الكاتب من اين جاء بهذا الاشكال المردود فجنابه اسس من عنده قضية ثم رد الرواية على ما اسسه بنفسه لاحظ ما قاله المصدر :
(((فقال: لأخته ‏زينب إيتيني بالصندوق فأتته به ووضع بين يديه ففتحه وأخرج منه قباء الحسن ‏وألبسه القاسم ولف على رأسه عمامة الحسن ومسك بيد إبنته التي كانت مسماة للقاسم فعقد له عليها وأفرد له خيمة وأخذ بيد البنت ووضعها بيد القاسم وخرج‏عنهما فعاد القاسم ينظر إلى إبنة عمه ويبكي إلى أن سمع الأعداء يقولون هل من ‏مبارز فرمى بيد زوجته وأراد الخروج وهي تقول له...)))
لاحظت قارئي الكريم الرواية كيف تقول :
ابنته التي كانت مسماة للقاسم فاين اسم سيدتنا فاطمة عليها السلام وكيف سيجيب الخطيب هذا امامنا الحسن والحسين وكيف سيجيب القاسم وزوجته المباركة التي تزوجت مع الألم ودخلت حجرة الحزن وشاهدت زوجها لحظات زفافه مقطع الاعضاء وشفاهه مفطرت من الظمأ انا لله وانا اليه راجعون.


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

آخر تعديل جلال الحسيني يوم 11-26-2011 في 12:41 PM.

رد مع اقتباس
 
قديم 11-27-2011, 01:36 PM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الاشكال الثاني :
وقال بعض الجهلاء :
وهل كان هناك عرس في تلك الظروف القاسية وهي كلها بين الدماء والرماح والسيوف والدموع والعطش ووو؟
الجواب :
ان هذا الراد يتصور ان زواج اهل البيت عليهم السلام كزواج عموم الناس ولم يعلم ان الزواج عند اهل البيت عليهم السلام هو احد الوظائف المقدسة وانما يكون زواجا بوقار وتحت اطار الشرع وفي حدود العفة والنزاهة ؛ وهل يقاس زواج المعصومين بزواج الناس وهل هذا الا جهل ؛ثم ان الامام الحسين عليه السلام بهذا العمل قدم الحل العظيم لاعظم مشكلة يعانيه العوانس في كل العالم وقال بلسان الفعال ايها الناس تزوجوا وزوجوا بناتكم مهما كانت ظروفكم ؛ واي ظرف اقسى من ظروفي ومع ذلك اقمت شعار ديني في تزويج ابنتي ؛ بالله عليك كم من فتاة اخرت زواجها مع وجود الخاطب لها لعلة الدراسة واكمالها وحينما اكملت الدراسة لم يخطبها احد وبقيت بين الدعاء والنذر والتوسلات وهي سجينة بين الامل وبين اليأس ؛ فلو انها اقتدت بالامام الحسين عليه السلام في عرس القاسم عليه السلام لعم الهدوء والسلام كل المجتمع .
وبعمل سيد الشهداء هذا ادبنا ان لا نؤخر اي زواج لموت عمي وخالي ووالدي ولاي ظروف كانت لانه بفعله عليه السلام علمنا ان نقيم السنة ولا نؤخرها وان كانت كظروف الامام الحسين عليه السلام

الاشكال الثالث :
كنت امشي مع احد الخطباء العراقيين الى مجلس مهم يريد ان يقرءه وهو صاحب التاليفات الكثيرة فتحدثنا عن قضية القاسم بن الحسن عليه السلام فقال سيد جلال واقعا في القصة قضايا لايمكن ان نقبلها ولذلك انقلها على المنبر واسكت عن ابداء نظري .
فقلت له : وما اهم ما في ذهنك من الاشكالات على القصة ؟
فقال : قول الرواية: ((قال لها: أريد ملاقاة الأعداء فإنهم يطلبون البراز وأني أريد ملاقاتهم ‏ فلزمته إبنة عمه فقال لها: خلي ذيلي فإن عرسنا أخّرناه إلى الآخرة فصاحت ‏وناحت وأنت من قلب حزين ودموعها جارية على خديها وهي تقول:
يا قاسم أنت تقول عرسنا أخرناه إلى الآخرة وفي القيامة بأي شي‏ء أعرفك وفي أي مكان ‏أراك فمسك القاسم يده وضربها على ردنه وقطعها وقال: يابنة العم إعرفيني بهذه ‏الردن المقطوعة، قال: فانفجع أهل البيت بالبكاء لفعل القاسم وبكوا بكاءاً شديداً ونادوا بالويل والثبور.))
فقال سماحته : فكيف تقول باي شيئ اعرفك ؟ وفي أي مكان ‏أراك ؟؟
وهل يخفى عليها مكان القاسم بن الحسن عليه السلام في الآخرة وهي بنت الامام الحسين عليه السلام ؟
فقلت له :
وهل هذا في اعتقادكم اشكال ؟!! العجب العجاب لان كثير من رواياتنا استعملت نفس الاسلوب يا اخي وهي صحيحة السند كالتي تقول:
قال النبي صلى الله عليه واله لجبرئيل عليه السلام وهل تعرفه – يعني عليا عليه السلام - ؟
وهل كان النبي يجهل - والعياذ بالله - ان جبرئيل يعرف علي ام لا يعرفه لكن هذه الاساليب توضيحية لابد منها .
ثم يا اخي ان الصديقة الطاهرة عليها السلام سالت نفس السؤال من ابيها رسول الله صلى الله عليه واله والخطباء ينقلوها ليل نهار على المنابر فلماذا تقبل تلك الرواية ولا تقبل هذه :
بحارالأنوار 36 288 باب 41
عن كتاب كفاية الأثر: عَنِ الْأَعْمَشِ عَنْ جَيْشِ بْنِ الْمُعْتَمِرِ قَالَ قَالَ أَبُو ذَرٍّ الْغِفَارِيُّ رَحْمَةُ اللَّهِ عَلَيْهِ دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه واله فِي مَرَضِهِ الَّذِي تُوُفِّيَ فِيهِ فَقَالَ يَا أَبَا ذَرٍّ ايتِنِي بِابْنَتِي فَاطِمَةَ قَالَ فَقُمْتُ وَ دَخَلْتُ عَلَيْهَا وَ قُلْتُ يَا سَيِّدَةَ النِّسْوَانِ أَجِيبِي أَبَاكِ قَالَ فَلَبِسَتْ جِلْبَابَهَا وَ خَرَجَتْ حَتَّى دَخَلَتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه واله فَلَمَّا رَأَتْ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه واله انْكَبَّتْ عَلَيْهِ وَ بَكَتْ وَ بَكَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله لِبُكَائِهَا وَ ضَمَّهَا إِلَيْهِ ثُمَّ قَالَ يَا فَاطِمَةُ لَا تَبْكِي فِدَاكِ أَبُوكِ فَأَنْتِ أَوَّلُ مَنْ تَلْحَقِينَ بِي مَظْلُومَةً مَغْصُوبَةً وَ سَوْفَ تَظْهَرُ بَعْدِي حَسِيكَةُ النِّفَاقِ وَ يَسْمُلُ جِلْبَابُ الدِّينِ أَنْتِ أَوَّلُ مَنْ يَرِدُ عَلَيَّ الْحَوْضَ قَالَتْ يَا أَبَتِ أَيْنَ أَلْقَاكَ قَالَ تَلْقَانِي عِنْدَ الْحَوْضِ وَ أَنَا أَسْقِي شِيعَتَكِ وَ مُحِبِّيكِ وَ أَطْرُدُ أَعْدَاءَكِ وَ مُبْغِضِيكِ قَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ أَلْقَكَ عِنْدَ الْحَوْضِ؟؟
قَالَ تَلْقَانِي عِنْدَ الْمِيزَانِ قَالَتْ يَا أَبَتِ فَإِنْ لَمْ أَلْقَكَ عِنْدَ الْمِيزَانِ؟؟
قَالَ تَلْقَانِي عِنْدَ الصِّرَاطِ وَ أَنَا أَقُولُ سَلِّمْ سَلِّمْ شِيعَةَ عَلِيٍّ .
قَالَ أَبُو ذَرٍّ فَسَكَنَ قَلْبُهَا ثُمَّ الْتَفَتَ إِلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله فَقَالَ يَا أَبَا ذَرٍّ إِنَّهَا بَضْعَةٌ مِنِّي فَمَنْ آذَاهَا فَقَدْ آذَانِي أَلَا إِنَّهَا سَيِّدَةُ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ وَ بَعْلَهَا سَيِّدُ الْوَصِيِّينَ وَ ابْنَيْهَا الْحَسَنَ وَ الْحُسَيْنَ سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الْجَنَّةِ وَ إِنَّهُمَا إِمَامَانِ قَامَا أَوْ قَعَدَا وَ أَبُوهُمَا خَيْرٌ مِنْهُمَا وَ سَوْفَ يَخْرُجُ مِنْ صُلْبِ الْحُسَيْنِ تِسْعَةٌ مِنَ الْأَئِمَّةِ قَوَّامُونَ بِالْقِسْطِ وَ مِنَّا مَهْدِيُّ هَذِهِ الْأُمَّةِ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَكَمِ الْأَئِمَّةُ بَعْدَكَ قَالَ عَدَدَ نُقَبَاءِ بَنِي إِسْرَائِيلَ .(انتهت)
وعليه فان كان هذا اهم اشكالاتك فمنها نعرف باقي الاشكالات الواهية .


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-29-2011, 08:01 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الخاتمة :
اعزائي القراء :
لقد وردت رواية صحيحة السند وهي :
الكافي 2 223 باب الكتمان .....
عَنْهُ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ جَمِيلِ بْنِ صَالِحٍ عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ الْحَذَّاءِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ عليه السلام يَقُولُ وَ اللَّهِ إِنَّ أَحَبَّ أَصْحَابِي إِلَيَّ أَوْرَعُهُمْ وَ أَفْقَهُهُمْ وَ أَكْتَمُهُمْ لِحَدِيثِنَا وَ إِنَّ أَسْوَأَهُمْ عِنْدِي حَالًا وَ أَمْقَتَهُمْ لَلَّذِي إِذَا سَمِعَ الْحَدِيثَ يُنْسَبُ إِلَيْنَا وَ يُرْوَى عَنَّا فَلَمْ يَقْبَلْهُ اشْمَأَزَّ مِنْهُ وَ جَحَدَهُ وَ كَفَّرَ مَنْ دَانَ بِهِ وَ هُوَ لَا يَدْرِي لَعَلَّ الْحَدِيثَ مِنْ عِنْدِنَا خَرَجَ وَ إِلَيْنَا أُسْنِدَ فَيَكُونَ بِذَلِكَ خَارِجاً عَنْ وَلَايَتِنَا .
وعليه فباعتبار ان العلامة الثقة الطريحي والسيد العلامة الثقة السيد هاشم البحراني رحمة الله عليهما كلاهما من الاجلاء المتفق على وثاقتهم نسبوا هذه الرواية الى المعصوم بقوله ينقل وهو يعني انه بالنتيجة نقل الرواية في كتابه ناسبا كل ما مر من احداث العرس الى الامام المعصوم عليه السلام فمن الورع والتقوى السكوت امام عواطف الناس وملايين الموالين في العالم الذين يقومون بالمجالس المشجية للقاسم عليه السلام ولانكفر من عمل بهذه الرواية التي نقلها من اوثق علمائنا ونسبها للمعصوم عليه السلام وان رددناها بلا ريب سوف تشملنا عبارة الامام عليه السلام في هذه الرواية الصحيحة وَ إِنَّ أَسْوَأَهُمْ عِنْدِي حَالًا وَ أَمْقَتَهُمْ لَلَّذِي إِذَا سَمِعَ الْحَدِيثَ يُنْسَبُ إِلَيْنَا وَ يُرْوَى عَنَّا فَلَمْ يَقْبَلْهُ اشْمَأَزَّ مِنْهُ وَ جَحَدَهُ وَ كَفَّرَ مَنْ دَانَ بِهِ وَ هُوَ لَا يَدْرِي لَعَلَّ الْحَدِيثَ مِنْ عِنْدِنَا خَرَجَ وَ إِلَيْنَا أُسْنِدَ فَيَكُونَ بِذَلِكَ خَارِجاً عَنْ وَلَايَتِنَا)
لاحظ كلمة لعل وتدبرها ....


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 12-07-2011, 12:42 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

زيلعية

إحصائيات العضو







 

الحالة

زيلعية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

سلم الله يديك اخي جلال
وعظم الله اجورنا واجوركم في هذا المصاب الجلل

والله ان سيد الشهداء ضرب كل الامثلة واقام كل الحجج على من ظلمه حتى يبقى دين محمد مستقيما ونبقى نحن احرارا الى ان نثأر لمن ظلم اهل بيت النبوة


ولا اعتب ولا الوم على الجهلة من الناس الذين يضادوننا في قصة عشقنا لهم فقد اعمى الله قلوبهم بالضلالة و طغى على عقولهم بالجهل والظلام ولا يفهمون ما معنى الشهادة والتضحية والإباء والاخلاص للدين واهل الدين ومن اهل للدين سوا محمد وآل محمد صلى الله عليهم جميعا وعجل فرجهم وسهل مخرجهم


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 07:20 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol