العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-19-2011, 03:18 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي ●● مدرسة الزهراء عليها السلام‏


 

ان الدين الإسلامي يتضمن سعادة الدنيا والآخرة، كما في القرآن الحكيم

فَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ، أُوْلَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا

وفي آية أخرى

وابتغ فيما آتاك الله الدّار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين

وفي رواية عن الإمام الحسن عليه السلام


وربما نسبت إلى الرسول صلى الله عليه وآله ، ولعلها كلام الرسول صلى الله عليه وآله ذكرها الإمام الحسن عليه السلام

اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً

واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا

وفي رواية أخرى عن الأئمة الطاهرين عليهم الصلاة والسلام

ليس منا من ترك آخرته لدنياه، وليس منّا من ترك دنياه لآخرته


خدمتها عليها السلام في البيت


ومن هذا المنطلق كانت عليها الصلاة والسلام تعمل في دارها وتتحمل صعوبة العمل مساعدة لزوجها أمير المؤمنين عليه السلام ، ولأبيها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في بعض الأحيان

قال سلمان رضي الله عنه كانت فاطمة جالسة وقدامها رحى تطحن بها الشعير، وعلى عمود الرحى دم سائل، والحسين في ناحية الدار يبكي، فقلت: يا بنت رسول الله دبرت كفاك وهذه فضة

فقالت أوصاني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن تكون الخدمة لها يوماً ولي يوماً، فكان أمس يوم خدمتها

قال سلمان أما أن أطحن الشعير أو أسكت لك الحسين

فقالت أنا بتسكيته أرفق

قال سلمان فطحنت شيئاً من الشعير فإذا أنا بالاقامة فمضيت وصليت مع رسول الله صلى الله عليه وآله فلما فرغت قلت لعلي عليه السلام ما رأيت فبكى وخرج، ثم عاد يبتسم، فسأله عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله ، فقال دخلت على فاطمة وهي مستلقية لقفاها والحسين نائم على صدرها وقدامها الرحى تدور من غير يد

فتبسم رسول الله صلى الله عليه وآله وقال

يا علي أما علمت أن لله ملائكة سيارة في الأرض يخدمون محمداً وآل محمد إلى أن تقوم الساعة

وورد في شأن نزول سورة الدهر إن أمير المؤمنين عليه السلام جاء إلى يهودي وقال هل لك أن تعطيني جزة من صوف تغزلها لك بنت محمداً بثلاثة أصوع من الشعير؟

قال نعم

فأعطاه، فجاء عليه السلام بالصوف والشعير، فأخبر فاطمة عليها السلام بذلك، فقبلت وأطاعت، فقامت فاطمة عليها السلام إلى صاع فطحنته واختبزت منه خمسة أقراص... إلى آخر الحديث

وكانت صلوات الله عليها تعين أباها وزوجها حتّى في بعض الشؤون الحربية، حيث ورد انه لما رجع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعد غزوة أحد إلى المدينة استقبلته فاطمة عليها السلام ومعها إناء فيه ماء، فغسل صلى الله عليه وآله وسلم به وجهه، ولحقه أمير المؤمنين عليه السلام وقد خضب الدم يده إلى كتفه ومعه ذو الفقار فناوله فاطمة عليها السلام وقال


خذي هذا السيف


خذي هذا السيف وقد صدقني اليوم، وانشأ يقول

فلست برعديد ولا بمليم

أفاطم هاكي السيف غير ذميم

وطاعة رب العباد عليم

لعمري لقد اعذرت في نصر أحمد

اسقى آل عبد الدار كأس حميم

ميطي دماء القوم عنه فاته


وقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

خذيه يا فاطمة فقد أدى بعلك ما عليه وقد قتل الله بسيفه صناديد قريش، فأخذته فاطمة عليها السلام وغسلت الدم عن السيف

الرسول صلى الله عليه وآله يسليها

وفي التاريخ إن الرسول صلى الله عليه وآله دخل ذات يوم بيت فاطمة الزهراء عليها السلام فرآها متعبة مرهقة من كثرة العمل، فكانت تطحن بالرحى وعليها كساء من اجلة الابل.. فلما نظر إليها بكى وقال صلى الله عليه وآله

يا فاطمة تعجلي مرارة الدنيا لنعيم الآخرة
وفي بعض الروايات


لحلاوة الآخرة
فأنزل الله تعالى

وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الأُولَى، وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى

وهذه الكلمة، درس لكلّ من يريد الآخرة حيث يلزم عليه أن يتعجّل مرارة الدنيا في الطاعة والعبادة وحتى في بناء الدنيا أيضاً ـ لكي يكسب حلاوة الآخرة


بيتها عليها السلام مدرسة


ثم إن بيت فاطمة الزهراء صلوات الله عليها كان مدرسة لتعليم نساء المؤمنين وتربيتهم بالمعارف الإسلامية، بل أحياناً حتى الرجال كما في قصة سلمان الفارسي رضوان الله تعالى عليه

وكانت عليها السلام رحبة الصدر حسنة الخلق، وقد ورد في منية المريد لشيخنا الشهيد رحمه الله

ان امرأة سألت عنها عليها السلام مسألة فأجابت فلم تفهم السائلة، فثنت فلم تفهم الجواب ثانياً، وثلثت فلم تفهم الجواب ثالثاً، وربعت وخمست وسدست وسبعت وثمنت وتسعت وعشرت ولم تفهم (والظاهر أن المسألة كانت غامضة جداً ولهذا ما كانت تفهم الجواب، فان انساناً عادياً إذا سأل من عالم كبير مسألة إرثية فيها حسابات متعددة كمسألة الأجداد الثمانية، فان العالم وان أجاب عشر مرات قد لا يفهم ذلك الشخص جواب المسألة

وفي المرة العاشرة لما لم تفهم الجواب سكتت وقالت لا اشق عليك يا بنت رسول الله، فأجابت فاطمة عليها السلام اسألي ولي بذلك الأجر، ثم ذكرت عليها السلام لأجرها مثلاً، كما هو مذكور في كتاب المنية

وربما كان المقصود أن السائلة سألت عن عدة مسائل مختلفة وأجابتها فاطمة الزهراء عليها السلام فخجلت عن كثرة السؤال

قال الإمام الحسن العسكري عليه السلام


حضرت امرأة عند الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام فقالت

إن لي والدة ضعيفة وقد لبس عليها في أمر صلاتها شيء وقد بعثتني إليك أسألك، فأجابتها فاطمة عليها السلام عن ذلك، ثم ثنت فأجابت، ثم ثلثت فأجابت إلى أن عشرت فأجابت، ثم خجلت من الكثرة، فقالت: لا أشق عليك يا بنت رسول الله

قالت فاطمة عليها السلام هاتي وسلي عما بدا لك، أرأيت من أكترى يوماً يصعد إلى سطح بحمل ثقيل مائة ألف دينار أيثقل عليه؟

فقالت لا

فقالت اكتريت أنا لكل مسألة بأكثر من ملئ ما بين الثرى إلى العرش لؤلؤاً، فأحرى أن لا يثقل علي، سمعت أبي رسول الله صلى الله عليه وآله يقول إن علماء شيعتنا يحشرون فيخلع عليهم من خلع الكرامات على قدر كثرة علومهم وجدهم في إرشاد عباد الله، حتى يخلع على الواحد منهم ألف ألف خلعة من نور، ثم ينادي منادي ربنا عزوجل: أيها الكافلون لأيتام آل محمد الناعشون لهم عند انقطاعهم عن آبائهم الذين هم أئمتهم، هؤلاء تلامذتكم والأيتام الذين كفلتموهم ونعشتموهم، فاخلعوا عليهم كما خلعتموهم خلع العلوم في الدنيا

فيخلعون على كل واحد من أولئك الأيتام على قدر ما اخذوا عنهم من العلوم.. حتى أن فيهم يعني في الأيتام لمن يخلع عليه مائة ألف خلعة.. وكذلك يخلع هؤلاء الأيتام على من تعلم منهم

ثم إن الله تعالى يقول أعيدوا على هؤلاء العلماء الكافلين للأيتام حتى تتموا لهم خلعهم وتضعفوها، فيتم لهم ما كان لهم قبل أن يخلعوا عليهم ويضاعف لهم، وكذلك من بمرتبتهم ممن يخلع عليه على مرتبتهم

وقالت فاطمة عليها السلام

يا أمة الله إن سلكاً من تلك الخلع لأفضل مما طلعت عليه الشمس ألف ألف مرة وما فضل فانه مشوب بالتنغيص والكدر

مباهاة الله بفاطمة عليها السلام
وفي الحديث عن جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنه قال

كان رسول الله صلى الله عليه وآله جالساً في المسجد إذ أقبل علي عليه السلام والحسن عليه السلام عن يمينه والحسين عليه السلام عن شماله، فقام النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقبّل علياً وألزمه إلى صدره، وقبل الحسن عليه السلام وأجلسه إلى فخذه الأيمن، وقبّل الحسين عليه السلام وأجلسه إلى فخذه الأيسر، ثم جعل يقبّلهما ويرشف شفتيهما ويقول

بأبي أبوكما وبأبي أمكما

ثم قال صلى الله عليه وآله

أيها الناس إن الله سبحانه وتعالى باهى بهما وبأبيهما وبأمهما وبالأبرار من ولدهما الملائكة جميعاً

 

الموضوع الأصلي : ●● مدرسة الزهراء عليها السلام‏     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : حيدريه


 

التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

رد مع اقتباس
 
قديم 06-07-2011, 05:40 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

عابرة سبيل2005
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

عابرة سبيل2005 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وال محمد
جزيتم خيرا
ولاتنسونا من دعائكم


رد مع اقتباس
 
قديم 07-27-2011, 02:41 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بورك ملفاكم وسددتم


التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

رد مع اقتباس
 
قديم 07-28-2011, 12:49 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

احسنتم اختنا الفاضلة حيدرية

وشكراً


التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب

رد مع اقتباس
 
قديم 07-30-2011, 11:18 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

عاشق الجواد
مشرف المنتديات التقنية

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق الجواد غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وال محمد
جزيتم خيرا


رد مع اقتباس
 
قديم 07-31-2011, 02:09 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

ساقي العطاشا
مشرف الرياضه والاقتصاد

إحصائيات العضو







 

الحالة

ساقي العطاشا غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيكم


رد مع اقتباس
 
قديم 07-31-2011, 04:05 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله تعالى يحفظكم ويسدد خطاكم ويوفقكم لما يحبه ويرضاه
ولاحرمنا مامروركم المبارك

لبيــــك ثار الــــلـــــه
خادمة أهل البيت
حيدرية


التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:10 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol