العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-15-2005, 05:58 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

محبة الحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية محبة الحسين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

محبة الحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي أيها العالم: لن نسكت.. ولا والله لن تذهب دماء الزهراء (ع) هدراً


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد

- يا لها من أمة لم تشهد جنازة نبيها ثم انقضت على بينته ولطمتها وكسرت ظلعها واسقطت جنينها!!

- كل الأنبياء والملائكة والأولياء والأمم السالفة عرفت حق فاطمة .. إلا هذه الأمة!

- فليهاجمونا وليحاربونا فسيبقى صوتنا يقول: (لعن الله ظالميك يا فاطمة)!

- عندما يقع الظلم باسم الدين وتصبح مفاهيم الأمر الواقع منهجية تناقلها الأجيال.. فلا بد حينها من فضح المؤامرة ومدبريها!

- من الذي قال بأن الوحدة تعني السكوت على الجرائم التي وقعت على الزهراء ؟!

- ما ذنبنا نحن؟ نحن المظلومون فما بالكم لا تدينون الظالمين؟!

- نعم.. نلعن الظلمة كما لعنهم الله ورسوله! فما من قداسة لمن لا يستحق القداسة!

- كيف لنا أن نتناسى ما جرى على الزهراء؟! إذن فلينس كل مظلوم ظلامته وليتخل كل صاحب فضية عن قضيته!

- أليست مآسينا الحاضرة قد جاءت على انقاض يوم لطموا فيه الزهراء واقتحموا دارها وأحرقوه؟!

- إدانتنا لظالمي الزهراء هي إدانة لمنهجهم وموقفهم وكل ما آتانا منم وهذا يقتلع جذور مشاكلنا الحالية.

- لقد صنعوا للأمة أبطالا ورموزا هم في واقعهم شرار خلق الله!

- لماذا توعد الإمام الجواد الظالمين وأقسم على إحراقهما؟

- لماذا يعطى الله لمن يقول مرة واحدة (اللهم إلعن الجبت والطاغوت) سبعين ألف حسنة ويمحو عنه سبعين ألف سنة ويرفعه سبعين ألف درجة؟

بهذا المناسبة الأليمة مناسبة إستشهاد سيدة نساء العالمين نذكر شيئا مما وقع..............
الله أكبر! هكذا أصبحت دار الرسالة تنتهك وتستباح من ابن صهاك وحثالته! وهكذا تضرب الزهراء صلوات الله عليها ويلقى جنينها! ممّن؟! من قوم يشهدون أن أباها رسول الله وخاتم النبيين!!
هل يتحمل قلبك أيها القارئ مزيدا من التفاصيل؟! خذ هذه.
كانت الزهراء صلوات الله عليها قبل هجوم الانقلابيين خلف الباب، وقد عصبت رأسها بعصابة، ولم يكن عليها خمار، فلما هجم القوم لاذت - بأبي وأمي وروحي - خلف الباب لتستر نفسها عن أولئك السفلة، فعصروها عصرة شديدة - واويلاه - وكانت حاملا في شهرها السادس بمحسن (عليه السلام)!
صرخت الزهراء وصاحت: وا محمداه!! ونبت مسمار كان في الباب في صدرها فأدماها! ولم تستطع الزهراء المقاومة، فانفرج الباب قليلا، وعندما بانت يدها صلوات الله عليها، أخرج الملعون بن الملعون سوطه وضربها فسقطت على الأرض! واقتحم أبناء الزنا الدار يقصدون عليا (عليه السلام)، فحاولت بنت النبي منعهم وصدهم وقالت لهم: (أما تتقون الله! تدخلون عليَّ بيتي وتهجمون على داري! يا أبتاه يا رسول الله لبئس ما خلفك ابن الخطاب وابن أبي قحافة)!! فصفعها السافل على وجهها المقدس ولكزها المنحط الوضيع بمقبض السيف على بطنها ورفسها!! وهنا أجهضت جنينها الشهيد!!
استنجدت فاطمة صلوات الله عليها بخادمتها فضّة وصاحت: (يا فضة.. إليك فخذيني وإلى صدرك فاسنديني، والله لقد قتلوا ما في أحشائي)!! وأسرعت فضة على مولاتها باكية منتحبة وحملتها إلى الحجرة!
وسمع صراخها واستغاثتها حيدر الكرار، فجاء كالليث الغضنفر وأخذ بتلابيب ابن صهاك فهزه وصرعه ووجأ أنفه ورقبته وكاد أن يقتله، لولا أن الله تعالى - لحكمته - لم يأذن له، وعندها قال أمير المؤمنين له: (يابن صهاك! والذي كرم محمدا بالنبوة؛ لولا كتاب من الله سبق، وعهدا عهده إلي رسول الله لقلعت الذي ما بين عينيك)!!
ساعتها صاح ابن صهاك بصوت الجبان ينشد النصرة والإغاثة من القوم، فجاءوه ورأوه تحت قدمي أمير المؤمنين، فما كان منهم إلا أن ألقوا حبلا في رقبة ولي الله قاصدين اقتياده إلى زعيم النظام، وكان الولي قادرا على أن ينسفهم نسفا، (لولا كتاب من الله سبق، وعهد من رسول الله) فطاوعهم صلوات الله عليه!
وارتفعت أصوات النساء الواقفات في الطريق، وعلت أصوات الرجال بالعويل، والجميع يبكي لهول المنظرّ! هذا أمير المؤمنين علي، نفس رسول الله واخوه وصنوه وخليفته على أمته، يقاد بلا كرامة إلى مجلس النظام الجديد الذي كشف في أول أيامه عن استبداده وظلمه، ويرى سلمان المحمدي المنظر، فنفظر قلبه من شدته، ويقول باكيا: (أيصنع ذا بهذا؟! والله لو أقسم على الله لا نطبقت هذه على هذه)!! ويعني سلمان: ايعقل أن يحدث مثل هذا التعدي على خير خلق الله بعد نبيه؟! والله لو أقسم أمير المؤمنين على بن أبي طالب على الله ودعاه لانطبقت المدينة على أهلها!
ولكن سلمان رضوان الله عليه لم ير الأمير يقسم، لأنه (كتاب من الله وعهد من رسوله).
مع صيحات النساء، أفاقت الزهراء وفتحت عينيها المقدستين الذابلتين من شدة البكاء على مصيبة أبيها ومصيبة بعلها ومصيبتها بأبي وأمي: فسألت فضة: (أين علي)؟! فأجابتها: (أخذوه للمسجد)!!
الله أكبر!! ألله أكبر!!
تنهض الزهراء من فراشها والدماء لم تجف بعد، وتتناسى كل آلامها وأوجاعها، والطعنات التي وجهت لها، فتضع خمارها على رأسها، وتخرج من الدار لتنقذ عليا الذي لم يعد له ناصر يومها غيرها!!
وجيء بأبي الحسن صلوات الله عليه إلى مجلس الحكم، فقيل له: بايع ابابكر! فقال (عليه السلام): (لا أبايعكم وأنتم أولى بالبيعة لي)!
فقال له الثاني: إنك لست متروكا حتى تبايع! فنظر إليه أمير المؤمنين نظرة ذكرته بما وقع له على يديه فارتجف من شدتها، وقال الأمير: (احلب حلبا لك شطره! اشدد له اليوم ليردّه عليك غدا! والله لن أبايعكم والبيعة لي فري رقابكم)!! والمقصود من كلامه (عليه السلام): قم ودبر الأمريكي يستلم صاحبك زمام السلطة اليوم، حتى يستخلفك عليها في ما بعد!! وهذا ما وقع فعلا!
في هذه اللحظات جاءت فاطمة الزهراء، سيدة نساء العالمين، فرأت ما يحدث لبعلها أمير المؤمنين، فقالت: وا أسفاه عليك يا أبتاه! أو تكل حبيبك أبوا الحسن المؤتمن وأبوا سبطيك الحسن والحسين، ومن ربيته صغيرا وآخيته كبيرا، وأجل أحبائك لديك، وأحب أصحابك إليك، أولهم سبقا إلى الإسلام، ومهاجرة إليك يا خير الأنام، فها هو يساق في الأسر كما يقاد البعير)!!
رمقت الأنظار بنت رسول الله التي أنّت أنّه وهي تقول: (وامحمداه! واحبيباه! وأباه! وا أبا القاسماه! وا أحمداه! واقلة ناصراه! واغوثاه! وا طول كربتاه! وا حزناه! وا مصيبتاه! واسوءَ صباحاه)!
وأجابها الأول: إن صباحك لصباح سوء!!
ووقفت الزهراء على جوار قبر أبيها (صلى الله عليه وآله) وخاطبت القوم قائله: (خلوا ابن عمي، فو الذي بعث محمدا أبي بالحق، إن لم تخلوا عنه لأنشرنّ شعري، ولأضعن قميص رسول الله على رأسي، وأصرخنّ إلى الله تبارك وتعالى، فما صالح بأكرم على الله من أبي، ولا الناقة بأكرم مني، ولا الفصيل بأكرم على الله من ولدي).
وشاهد من كانوا في المسجد أساس حيطانه تقتلع من أساسها!! حتى لو أراد رجل أن ينفذ من تحتها لنفذ!! هنا خاطب أمير المؤمنين الزهراء، ودعاها لأن تعود إلى خدرها المنتهك! وطلب الأمير من سلمان رضوان الله عليه أن يأخذها ويرافقها (فو الله لو فعلت لتنطبق السماء على الأرض)!!
والتزمت الزهراء بوصية أبيها وبعلها، ورافقت سلمان إلى الدار، وبينما هي كذلك، يقول سلمان: (رجعت الحيطان حتى صعدت الغيرة من أسفلها، فدخلت في خياشيمنا)!!
وسمع الثاني نداءً من الزهراء يقول: (أما والله يا ابن الخطاب! لولا أني أكره ان يصيب البلاء من لا ذنب له، لعلمت أني سأقسم على الله ثم أجده سريع الإجابة)! فارتعد الثاني خوفا وفزعا!!
ويبقى أمير المؤمنين صلوات الله عليه في المسجد، وقياديو الانقلاب يحاولون إجباره على البيعة فيأبى، وعندها يقوم الأول بإمرار يده على يد أمير المؤمنين المقبوضة، ويوهم نفسه والانقلابيين أنه قد بايعه!! وتبدأ أبواق السلطة بإشاعة هذا الأمر في كل مكان، فيصيح الموجودون: قد بايع علي!! قد بايع علي!!
ويكتب أزلام السلطة بذلك إلى رؤساء القبائل والعشائر، وإلى جيش أسامة بن زيد الذي كان في الشام لقتال الروم، ويذكرون أن عليا (عليه السلام) قد بايع أبابكر! فيستغرب الناس في بداية الأمر، لكنهم يقبلون به بعد ما رأوا أنه قد شاع والنتشر حتى توهموا أنها الحقيقة عينها، فيظنون أن الخليفة الشرعي قد تنازل لخليفة آخر، وبهذا حصل النظام الجديد على شرعيته وبقى إلى يومنا هذا! ليس بشكله العيني، وإنما بأشكال مختلفة هنا وهناك!!
وبعد هذا؛ هم يلوموننا الآن!
يلوموننا لأننا - حسب دعواهم - ننبش تاريخا قد مضى! يلوموننا لأننا - بزعمهم - نخلق فتنة لا حاجة لنابها! يلوموننا لأننا - في منطقهم - نستحضر قضايا عفا عنها الزمن لنؤجج بها نار الشقاق! يتهموننا ويرشقوننا بوابل من السهام بدعوى أننا نمزق وحدة الأمة!
كل هذا لأننا أبينا أن نسكت على تلك الجرائم التي ارتكبت بحق الزهراء صلوات الله وسلامه عليها ولم نتناساها، وأبينا إلا أن نكشف مظلومية البتول وندافع عن حقها ونفضح أعداءها، أعداء الله ورسوله. وصرنا بذلك؛ مثيري الفتن ومؤججي نار التعصب وممزقي شمل الأمة!
فليكن! فإنما موقفنا يستتبع موقف الزهراء صلوات الله وسلامه عليها، التي كانت في نظر الزمرة الحاكمة الظالمة، مصدر شق عصا الطاعة والتأليب على خرق الجماعة؟
إن الزهراء صلوات الله وسلامه عليها؛ بمواقفها الشجاعة وكلماتها الإبائية؛ ترد على هؤلاء الذين يزعقون اليوم، ويرموننا بصنوف التهم. إنها رفضت التنازل عن حق أو إلغاء مبدأ في سبيل وحدة وهمية، كان يمكن لها أن تسكت وترضى، وكان يمكن لبعلها أن يبايع ويقبل، حرصا على (الوحدة)التي تشدق بها أهل السقيفة كما يتشدق بها الجهلاء هذه الأيام. إلا أنهما صلوات الله عليهما سجلا درسا علّم الأجيال أن الوحدة لا تعني الرضوخ للظلم، أو السكوت عن الحق، أو إمضاء الباطل، أو القبول بالأمر الواقع. فما هذه بوحدة حقيقية، إنما هي وحدة وهمية هلامية بنيت على أرضية هشة، هي أرضية المصالح الدنيئة.
منقول ......

 


 

التوقيع


{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}البقرة114

رد مع اقتباس
 
قديم 05-16-2005, 12:31 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَسْموم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَهْضوم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَحْروم
السَّلامُ علَى السِّرِّ الْمَكْتوم
السَّلام عَلى الْمُتَصَرِّفَةِ في النُّجوم
السَّلام عَلى كاشِفَةِ الْهُمومِ وَالْغـُموم
السَّلامُ عَلى مَنْ أَحَبَّها غَيْرُ مَلوم
السَّلامُ عَلى التّي مَنْ عَرَفَها لَهُ حَقُّ مَعْلوم
السَّلامُ عَلَيكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء

سيدتي الفاضلة محبة الحسين ..

هذا من اروع مارايته من منقولاتك المباركة
بارك الله فيكم اختي وسدد الله خطاكم ببركة الزهراء البتول مكسورة الاضلاع

احسنتم واحسن الله اليكم

تحياتي ..


التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب
آخر تعديل الفاطمي يوم 05-16-2005 في 09:14 PM.

رد مع اقتباس
 
قديم 05-16-2005, 01:04 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

من شعاع أهل البيت
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

من شعاع أهل البيت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

إنا لله وإنا إليه راجعون وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون إلى جهنم وبئس المصير
اللهم العن أول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له على ذلك
السلام عليك يا مكسورة الأضلاع ولعن الله من كسر شلعك ولطم خدك وضرب متنك وقكع أراكة تستضلين بها وغصب حقك وسحب بعلك وقتل أبناؤك وبغضك وأبوك
ــــــــــــــــــــــ
نحن أيها المؤمنون نقصر في حق الزهراء عليها السلام حتى أستغرب أن البعض لا يعلم بأن يوم 8 من شهر ربيع الثاني من أحد أيام وفاة الزهراء عليها السلام
بل أستغرب أن البعض نصبوا حفلا للزفاف في يوم وفاة الزهراء ( رواية التسعين ) وقالوا من أراد أن يحضر فليحضر ومن لم يرد فبكيفه !!!!!! فأي زواج هذا الذي ينصب عناداً لأهل البيت عليهم السلام ونحن مقصرون أيضا إذ أننا لا نتحمس ونتهيأ ونفرغ لعزائها كما نفعل في أيام عاشوراء
من فاته التهيأ في الرواية الأولى فلا يفوته التهيا في يوم 13 من جمادى الأولى
ونسألكم الدعاء
ــــــــــــــــــــــــ


رد مع اقتباس
 
قديم 05-16-2005, 06:30 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

حزين الزهراء
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

حزين الزهراء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

أيها العالم: لن نسكت.. ولا والله لن تذهب دماء الزهراء (ع) هدراً
أيها العالم: لن نسكت.. ولا والله لن تذهب دماء الزهراء (ع) هدراً
أيها العالم: لن نسكت.. ولا والله لن تذهب دماء الزهراء (ع) هدراً
أيها العالم: لن نسكت.. ولا والله لن تذهب دماء الزهراء (ع) هدراً
أيها العالم: لن نسكت.. ولا والله لن تذهب دماء الزهراء (ع) هدراً


رد مع اقتباس
 
قديم 05-16-2005, 09:59 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

محبة الحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية محبة الحسين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

محبة الحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَسْموم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَهْضوم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَحْروم
السَّلامُ علَى السِّرِّ الْمَكْتوم
السَّلام عَلى الْمُتَصَرِّفَةِ في النُّجوم
السَّلام عَلى كاشِفَةِ الْهُمومِ وَالْغـُموم
السَّلامُ عَلى مَنْ أَحَبَّها غَيْرُ مَلوم
السَّلامُ عَلى التّي مَنْ عَرَفَها لَهُ حَقُّ مَعْلوم
السَّلامُ عَلَيكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء


أخي الكريم الفاطمي أشكركم على المرور المبارك وبارك الله فيكم..
أخي الكريم شعاع اهل البيت اي والله مقصرون ومقصرون وشكرا لكم لمروركم المبارك ..
أخي الكريم حزين الزهراء شكرا لكم على المرور بارك الله فيكم..
علما ان الموضوع لم ينقل من منتدى أو موقع ..


التوقيع


{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}البقرة114

رد مع اقتباس
 
قديم 05-16-2005, 09:13 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَسْموم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَهْضوم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَحْروم
السَّلامُ علَى السِّرِّ الْمَكْتوم
السَّلام عَلى الْمُتَصَرِّفَةِ في النُّجوم
السَّلام عَلى كاشِفَةِ الْهُمومِ وَالْغـُموم
السَّلامُ عَلى مَنْ أَحَبَّها غَيْرُ مَلوم
السَّلامُ عَلى التّي مَنْ عَرَفَها لَهُ حَقُّ مَعْلوم
السَّلامُ عَلَيكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء
اقتباس:
علما ان الموضوع لم ينقل من منتدى أو موقع ..
سيدة وهذا الموضوع من الدرر التي اتحفتنا بها السيدة محبة الحسين
فمارك الله فيك مولاتي الفاضلة على هذا العطاء والفداء في خدمة مولاتي الزهراء عليها السلام

فبارك الله فيكم

حشركم الله مع جدتكم الطاهرة المعصومة الغريبة الشهيدة

تحياتي ..


التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب

رد مع اقتباس
 
قديم 05-17-2005, 12:35 AM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

عاشقة14 قمر
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة14 قمر
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشقة14 قمر غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَسْموم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَهْضوم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَحْروم
السَّلامُ علَى السِّرِّ الْمَكْتوم
السَّلام عَلى الْمُتَصَرِّفَةِ في النُّجوم
السَّلام عَلى كاشِفَةِ الْهُمومِ وَالْغـُموم
السَّلامُ عَلى مَنْ أَحَبَّها غَيْرُ مَلوم
السَّلامُ عَلى التّي مَنْ عَرَفَها لَهُ حَقُّ مَعْلوم
السَّلامُ عَلَيكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء


لعن الله ظالميكي وغاصبيكي

تشكري اختي علي هذه الكلمات الرائعه التي تسطر مدي مظلومية الزهراء عليها السلام

عااشقة14 قمر


التوقيع








إن كـان حـبـك يـاعـلي بـالنـار مرقـدي
فيا نـار أوقـدي فـإنـي مـتـيـم ب عـلـي

وكيف لك يانار أن تكونين مرقد من بات
موقناً إنك ماخلقت إلا لـ مبغضيـن عـلي

رد مع اقتباس
 
قديم 05-17-2005, 10:27 AM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

محبة الحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية محبة الحسين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

محبة الحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَسْموم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَهْضوم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَحْروم
السَّلامُ علَى السِّرِّ الْمَكْتوم
السَّلام عَلى الْمُتَصَرِّفَةِ في النُّجوم
السَّلام عَلى كاشِفَةِ الْهُمومِ وَالْغـُموم
السَّلامُ عَلى مَنْ أَحَبَّها غَيْرُ مَلوم
السَّلامُ عَلى التّي مَنْ عَرَفَها لَهُ حَقُّ مَعْلوم
السَّلامُ عَلَيكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء

أخي الكريم كثير والله في حقنا ماخطه قلمكم وشرفتمونا بمروركم المبارك وبارك الله فيكم..
الشكر لكم أختي الغالية ولمروركم المبارك..


التوقيع


{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}البقرة114

رد مع اقتباس
 
قديم 05-19-2005, 01:15 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

ربيع القلوب
عضو متميز

إحصائيات العضو







 

الحالة

ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اريد ان اذكر بيين في هذه المناسبة المؤلمة
واعزي صاحب الزمان
ياسيدي المفدى *** قلي متى الظهور
لننصر الزهراء *** وضلعها المكسور


رد مع اقتباس
 
قديم 05-19-2005, 02:14 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

بنـ الحسين ـت
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنـ الحسين ـت
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنـ الحسين ـت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَسْموم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَهْضوم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَحْروم
السَّلامُ علَى السِّرِّ الْمَكْتوم
السَّلام عَلى الْمُتَصَرِّفَةِ في النُّجوم
السَّلام عَلى كاشِفَةِ الْهُمومِ وَالْغـُموم
السَّلامُ عَلى مَنْ أَحَبَّها غَيْرُ مَلوم
السَّلامُ عَلى التّي مَنْ عَرَفَها لَهُ حَقُّ مَعْلوم
السَّلامُ عَلَيكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء


شفيعتك مولاتي الزهراء اختي محبة الحسين
رائع ماكتبته لنا وجعله الله في ميزان حسناتك

تحياتي
بنـ الحسين ـت


التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم كن لوليك الحجه بن الحسن صلواتك عليه وعلى ابائه في هذه الساعه وفي كل ساعه
وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا....برحمتك يا ارحم الراحمين

اللهم احفظ سماحة السيد حسن نصرالله وطول بعمره

رد مع اقتباس
 
قديم 05-19-2005, 02:34 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

إبن الأستاذ
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

إبن الأستاذ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الزهراء السلام عليكم يا بنت رسول الله ايتها المظلومة المغصوبة
والله حقا فاجعة ومصيبتها حقا مؤلمة يبكي لها جميع البشر إلا من أبى
اللهم العن ظالمها وجاهل حقها يا أرحم الراحمين
وشكرا لك
وضحوا للعالم من هو الظالم والمظلوم من خلال كتبهم


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 05-20-2005, 04:04 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

محبة الحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية محبة الحسين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

محبة الحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكورين أخواني الأفاضل لمروركم المبارك ..
تحياتي


التوقيع


{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}البقرة114

رد مع اقتباس
 
قديم 06-04-2005, 04:43 PM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

احمد حسن
عضو
 
الصورة الرمزية احمد حسن
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

احمد حسن غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام على مولاتي فاطمة الزهراء وعلى ابيها وبعلها وبنيها
جعلك الله يا محبة الزهراء من اهل الصلاح والخير ومحبة للزهراء
ولديه سوال اريد ان اوجهه اليك هل علاقتنا بالزهراء يختصر على ظلامتها ؟
ان ما لاقته السيد الزهراء من الام ومصائب هو من اجل ان تكونون على نهجها وعلى خطها وعلى روحيتها انها انفتحت على الملكوت الاعلى انها لا يوجد بينها وبين الله حجاب انها كانت تدعو الله في كل صغيرة وكبيرة كانت تمثل الاسلام وكان الاسلام ممثل فيها كانت رحيمة باولادها ومربية لهم كم ينبغي ان تكون افضل المربيات على وجه الاطلاق ولبعلها افضل الزوجات ولابيها افضل البنات ولمجتمعها افضل النساء كيف بها وهي سيدة نساء العالمين كيف بها وهي التي قامت مدافعه عن الاسلام في وجه اولئك الذين غصبو الخلافة وانتهكو حرم النبي وجمعو الحطب وكل ذلك وتلك الكلمة التي اطلقها ابي حفص عندما قيل له ان في الدار فاطمة فرد قائلا ( وان ) ...اقول ان هذه الكلمة تعني الكثير عند هذا الرجل اي انه لا يعني اي مقدسات واي حرمات وهو يتهجم على افضل بيت في الوجود بيت علي وفاطمة ثم يواجهونه بقولهم ليذكروه ان في البيت فاطمة لعله يتذكر عظمتها ومكانتها وقدسيتها ومع ذلك لا يكتفي بالسكوت وانما بكل غطرسة يقول وان يعني لا يهمني مقدسات الاسلام واهل هذا البيت والعياذ بالله .... ما اريد ان اقول البكاء من اجل الزهراء امر مهم واذكر انني سمعت رواية انه ما ذكر اسم الزهراء عند احد الائمة الا اغرورقت عيناه بالدموع لكن اهل البيت وفاطمة الزهراء في مقدمتهم يريدون ان يقولو انه كل ما لقينا من الام فهي من اجل الاسلام من اجلكم انتم فلا تضيعو اسلامكم بالجري وراء الملذات او الاهواء او الشهوات هذا ما تريده فاطمة وهو الطهر والعفاف والانفتاح على الله ..... والله الهادي الى سواء السبيل


التوقيع

[img][/img]

رد مع اقتباس
 
قديم 06-04-2005, 05:40 PM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

ريم الولاية
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية ريم الولاية
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ريم الولاية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم يا بنت رسول الله ايتها المظلومة المغصوبة
والله حقا فاجعة ومصيبتها حقا مؤلمة يبكي لها جميع البشر إلا من أبى
اللهم العن ظالمها وجاهل حقها يا أرحم الراحمين


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 06-04-2005, 07:08 PM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

محبة الحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية محبة الحسين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

محبة الحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد والعن اعدائهم ومنكري ظلامتهم الى يوم الدين....
السلام عليكِ يامولاتي يافاطمة الزهراء ولعن الله ظالميك ..

اقتباس:
جعلك الله يا محبة الزهراء من اهل الصلاح والخير ومحبة للزهراء
.
وهذا مانسعى اليه .
اقتباس:
ولديه سوال اريد ان اوجهه اليك هل علاقتنا بالزهراء يختصر على ظلامتها ؟
الأخ احمد حسن ومن قال ان علاقتنا بحبيبة قلوبنا تقصر على ظلامتها!!!!!
(اتعلم ان المُحب لِمن يُحِب مُطيع)
اقتباس:
ان ما لاقته السيد الزهراء من الام ومصائب هو من اجل ان تكونون على نهجها وعلى خطها وعلى روحيتها
هذا مانقوم به ونأمل من الله ان نكون من المقتدين بها وأن يحشرنا معها.
اقتباس:
يريدون ان يقولو انه كل ما لقينا من الام فهي من اجل الاسلام من اجلكم انتم فلا تضيعو اسلامكم بالجري وراء الملذات او الاهواء او الشهوات هذا ما تريده فاطمة وهو الطهر والعفاف والانفتاح على الله ..... والله الهادي الى سواء السبيل
بالرغم ان كلامك فيه شيء من الغموض ولكن اجارنا الله واياكم عن الجري خلف الملذات والأهواء والله يهديكم ويهدينا ..
مشكورة أختي ريم الولاية لمروك الرائع فهذا ماتعودناه منكِ الله يعطيك الف عافية..
تحياتي


التوقيع


{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}البقرة114

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 10:06 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol