العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-18-2010, 08:39 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

diver1042
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

diver1042 غير متواجد حالياً

 


 

Thumbs up صلواتيات كثيره الى النبي واله


 

:date:الصــــلواتية الاولى

قيــــــلَ لي أنت مُـخيـــر 0000 وإلي ما شئت تقـــــــــدر
قلـــتُ كــــلا ألف كـــــلا 0000 في هــــوى طــه مُسيــر
أما لو قيــــــلَ محـمــــــــد 0000 صـــــلى قلبي ثم كـــــبر


الصــــلواتية الثانية

اقول

كلــما قــلتُ محمــــــــــد 0000 طار قـــــــلبي وتجـــــــرد
وا كتســى منه بهـــــــاءً 0000 طاوياً مليــــــونَ فرقــــــد
كيف لا والـــذكـــــــرُ فيه 0000 صـــــــــــــــلواتٌ تـــتردد
إن قـــــلبي صــاح كــــــلا 0000 لســــــتَ للإعراضِ أهــــــــــلا
كـُـــــنْ إذا ما قيــــلَ طـــــه 0000 أول اللأحبـــــــابِ صـــــــــــلى
الصــــلواتية الثالثة

من أين جئت بصحبهِ يا هـذا **** وقرنتـــَــــــهم بعد النبي لمـــاذا
أو ما علمت بأنها نصٌ أتـى **** والنصُ أمـــــــــرٌ يقتضى الإنفاذا
أَقصر على طـه الصلاة َوآلهِ **** تلقى إذا جئت المعــــادَ مـَـــــلاذا


الصــــلواتية الرابعــــــــه

قلبي تعـلق في بديعِ جمــالــه 0000 فرآى كمالَهُ في بيـان كمـــالـهِ
فالله صاغه من معادنِ حسنهِ 0000 وعلى وجودهِ زاد من إفضالـهِ
حتى غدا بالله سيدَ خلقــــــــهِ 0000 وسحابةً فالكلُ تحت ظـــلالــــهِ
يكفيهِ ان الحقَ في عليـــــائهِ 0000 أنشى الصلاةَ عليهِ ثم لآلــــــهِ

الصــــلواتية الخامسه



كُــــــلُ يـــــومٍ يتجــــــــــــــــــدد 0000 كـــــــــــم بـــه قـــــــــلبيَّ ردد
هل بهــــــــذا اليومِ خــــــــــيــرٌ 0000 وعلــــــــيهِ الصحفُ تشــــهــد
فأجــاب العقـــــلُ مـــــــــــــــني 0000 كُـــــــن إذا شئت مــــــــــــسدد
إجـــــعلِِ الذكــــــــــرَ دوامــــــاَ 0000 صــــــــــــلواتٍ لمحمـــــــــــــد

الصــــلواتية السادسة



بنو الزهراءِ حُـبَـــكمُ وجوبُ 0000 وفرضٌ أكـــدتهُ لنـا الغُــيوبُ
بِكم عُـرٍفَ الإلهُ بما ارتضاه 0000 فصحتْ في مسالِــكهِ الدروبُ
فحــقِـكمُ عليــنا بعدَ طـــــــه 0000 ودادٌ لا تزلزلـــه الخـُـــطـوبُ
ولـو للمصطفى قلنا صــــلاةً 0000 يــــكونُ لذِكرِكمْ فيها نصيـبُ
الصــــلواتية السابعه



قاسوا الـورود بطيبهِ المتفردِ 000 عجباً فقالوا للجـمـيلِ محـمـدي
أوْ مادروا أن الجِنانَ بطيبهــا 000 مـن فرعِ فرعِِ جـمالهِ المتجـددِ
والكونُ يغرقُ بالعبيرِِ إذا دعا 000 داعي الصلاةِ علي النبي محمدِ


الصــــلواتية الثامنــــه



قســـــماً بالشمس وبالقمـــــرِ 000 قســــــماً بالغيثِ وبالمــــــــطرِ

ما مثـــلُــهُ شــــخصٌ أرسـلَـَـهُ 000 ربُ القــــــرآنِ إلى البشـــــــرِ

فإذا ما قيــــلَ لنــــــا طـــــه 000 تجــري الصلـــواتُ على الأثـــــرِ


الصــــلواتية التاســـــعة



ما اشرق الاصباحُ يوماً واختفى 000 الا يـمـينُ اللــــهِ تُبْســَــطُ لِـلـعَـفا
فادنو من الرحمنِ تحضى بعطفه 000 من ذا الـذى لا يرتجيهِ تعــــــطفا
وأنعم بلطفــــهِ دائماُ لـو قلتـَــها 000 صـلى الإلهُ على النبي المصطفى

الصــــلواتية العاشرة


رضعتُ ودادكم طـفلاً صغيرا 0000 وكان لدى الصبا عندى أثيـرا
وها أنا قــد تركتُ الاربعيــنا 0000 ولازلتم بعينِ القلبِ نــــــــورا
جعلتُكمُ جوابي حيــن قبــري 0000 إذا ما منكرٌ أغــــرى نكيــــرا
وعند الوزنِ لو قلتْ صِحاحي0000 ففضلُكمُ يـُــرجِحَـهُ كثيــــــــرا
ويسقيني الاميرُ بخير كـــأسٍ 0000 شذاها كوثرٌ فاقَ العبيـــــــرا
عشقتُكمُ فليس بإرضِ قلبـــي 0000 سواكم منهلٌ أحيى الضمــيرا
أذوبُ إذا سمعتُ باسمِ طــــه 0000 وبالصلوات استبقُ الزفيـــــرا

الصــــلواتية الحادية عشرة



اذا مـرّ ذكرُ نبيِّ الهــــــدى 00000 فقد جاءك الغيثُ يروي الصدى
وإن السماء وخيراتـــــــــها 00000 اليـكَ تــــدلت ومــدت يــــــــــدا
فأسمعها صــوتك بالصلوات 00000 لتحضى من اللهِ ما أكــــــــــــدا
الصــــلواتية الثانية عشر



اجــعل لســانك موئـلَ الأكــــارِ 0000 واترك دموعَــك شعلـةَ الأسحـارِِ
والهج بذكرِ المصطفى ووصيهِ 0000 يـُنجيكَ ربُــكَ مـن جحيمِ النـــــارِِ
واللهِ ما صلى عليـــهِ موحــــدٌ 0000 إلا ونـــالَ محــبــــةً الغـــــــــفارِ

الصــــلواتية الثالثة عشر



ليس في الصـــــــحفِ دلالـــه 0000 شعشــــــت دونَ مَــــــــــــلالـــه
غيــــــــرَ ذكــــــرِ الصـــلواتِ 0000 للنــــــــــــبيِّ ثــــــم آلــــــــــــــه
الصــــلواتية الخامسة عشر



كــلُ ما فـيك حـــسن 000 سيـدي ابا الحســن
انـت عــطرٌ ازلـــــيٌ 000 قد سما فوق الزمن
كيف والروحُ بطيفك 000 كـم تُصـلي بالعــلـن
من أين جئت بصحبهِ يا هـذا **** وقرنتـــَــــــهم بعد النبي لمـــاذا
أو ما علمت بأنها نصٌ أتـى **** والنصُ أمـــــــــرٌ يقتضى الإنفاذا
أَقصر على طـه الصلاة َوآلهِ **** تلقى إذا جئت المعــــادَ مـَـــــلاذا

هـــــــــو الحسينُ تجلى اليومَ مولودا *** والكونُ طأطأ إجلالا وتمجيـــــــــــدا
والبــِـــشرُ عانق كلَ الخلقِ في شغف *** والدهرُ أنشـدَ روحَ الشكر تغـريـــدا
وآلُ بيتِ رسولِ اللهِ في فـــــــــــــرحٍ *** فالكلُ يلهجُ للمعبــــــــــودِ تحميــــــدا
فأســـعِـد نبيــــــكَ بالتبريكِ مُبتهجـــاً **** واجعل صلاتـكَ تحيي الحفل ترديـــدا

حييتُ يــوم ولادةِ العبــــاسِ **** بنفائس التبريكِ بيـــــن الناس
يا ذا المروةِ والشهامــةِ والابا **** يا روحَ احسانٍ بغـــــير قياس
يا مشرق الايثار يا بحر الوفا **** ما مثلُ جودكَ خــُطـَ بالقرطاسِ
إني أُهنــــــــي آلَ بيتِ محمد **** وأُرددُ الصــــــلوات باستيناسِ

اكرم بمولدِ سيدِ العُـــــــبادِ **** نسلُ النبوة رفعةُ الأمجاد
ومعلمُ الأجيال سير سلوكها **** للــــهِ دون تزاحمِ الأضداد
إني أُباركُ للنــــــــبي وآله **** وأُرددُ الصلوات للميـــــلاد
جددتُ شكري لرب العرش ذي المننِ **** في سجدةٍ فاض مني الدمعُ كالمزنِِ
ربِ لك الحمدُ مما نلتنــــــــا شرفـــــــا *** أن نحتفي بشعاعِ الخـُـلدِ في الزمن
فاليومَ آلُ رســولِ اللــــهِ في فـــــــــرحٍ *** لمولدٍ كـــان والأمــــلاكُ لم تكـــــنِ
هذا الحســــينُ وهذا اليومُ مـــولــِــــدُه *** صـــلوا على جده شوقاً بلا وهــــنِ
الصــــلواتية السابعة عشر


قال صلى الله عليه واله
إنما انا رحمةٌ مهداة


اقول

إن كنتَ ذا حـــــظٍ من الجبــــــــارِ +++ ترجو النعيمَ وصحبــــةَ الأبــــــرارِ
فاصدح بصوتـــك لو ذكرت محمداً +++ صلـــــوا عليه وآلـــهِ الأخيـــــــارِ

الصــــلواتية الثامنة عشر



لو جــاءكَ الهمُ مثل الســـيلِ للمـــطر +++ وغابَ عنــك ضيـاءُ الفكرِ والنظــــرِ
فلُــذ بطاها جمــالَ اللهِ تــلق بــــــــــهِ +++ فـي كـل نائبــةٍ فـجـاً مـن السـُــــــــرر
وي
يا ســــائلي عن جوهرِ النفحـــاتِ +++ خـــــذ من مقالي عســجدِ الكلــــماتِ
إن العزيزَ أفاضَ جـُــــــلَ فيوضـه +++ لمحــــمدِ المــذكورُ في الســــــوراتِ
فـإذا مــررتَ بــــــــذكره وبــــآلــه +++ اجعـــــل صلاتك أرفعِ الصــــــــلواتِ
نجلي الهمُ لو كــــــررتَ في علــنٍ +++ أزكى الصلاةِ على المبعوث من مضرِ

صـــلى عليك اللهُ يا بدر الدجى +++ يا خير مبعوثٍ يقولُ فيتبـــــــــعُ

صلى عليكَ اللهُ في ملـــكوتــهِ +++ والزاكياتُ من الملائكِ أجمـــــــعُ

يا سيدي جئنا وضـــرٌ مســــنا +++ أو غيــــرَ طــه للبرايــــا مفـــزع
ُ
فانــظر بلا أمـرٍ علــيكَ لحالنا +++ فقد استـجرنا والمجيــرُ مـــدافـــعُ

واستـغفر الرحمنَ من تبعاتنـا +++ إن المليــــكَ لخيرِ خلـــــقهِ يسمعُ

يا سيدي خجلي لسوءِ جريرتي +++ والذكـــرُ أنبئنــا بأنك تشــــــــفعُ

ولقد أتيتـُكَ طاوياً أشكو الضما+++أو كانَ ضيفــُـكَ دونَ زادٍ يرجــــعُ


الصــــلواتية العشرين



كلُــنا يشكو لدى المحشرِ حالهْ 0000 وعلـى الــوزنِ إذا أبــدوا فعــالهْ
أما لو قال الالـُه ما بدالــــــــه 0000 مـن سـؤالٍ آه لــو تـدري ســؤاله
أترى يجديكَ قـولٌ ومقـالـَــــــه 0000 آه لـو أرغمـكَ الـحــقُ قـِبــــــالـَـه
من ترى يرمى لميؤوسٍ حباله 0000سوى طه المصطفى روحي فدا له
فأجعل الذكر يرويـكَ جمالـَـــــه 0000 دائماً صـلِ عليــــــــــه ثم آلــــــــه

مدح أهل البيت عليهم السلام

مناقب آل المصطفى سادة الورى
مناقب جلّت أن يحيط بها فكرُ

فلو أن هذي الأرض كانت مع السما
قراطيس ، والبحر المحيط لها حبر

وكان جميع النبت أقلام كتّب
إذا جُذّ فرع جدّ من بعده عشر

وكانت جميع الناس تكتب دائما
مدى الدهر والأيام واتّسع العمر

وكانت جميع الجن عونا لإنسها
وراموا لها حصرا لما أمكن الحصر

فلولاهم ما كان أرض ولا سما
ولولاهم ما كان شمس ولا بدر

هم القوم من والاهم فاز بالهدى
ومن حاد عنهم ، حظّه الخزي والخسر

جعلتُ ولاهم عُدّتي وذخيرتي
ولا أختشي ضيما إذا ضمّني القبرُ
تمـــــــــــــــت
الصــــلواتية الرابعة عشر


في ذكرى الغدير
اقول


هو الغديرُ تجلى اليوم أفراحا 000 فاترع من الســعدِ أقداحا واقداحا

وقل لقلبك إنفى الحزن ان لنا 000 عيداً أحال ظلامَ الليلِ مصــــــباحا

يومٌ به صارمولى الكون حيدرةٌ000 والكلُ اضحى بذاك اليومِ مـــداحا

صلوا على احمدٍ ثم الوصيِّ فقد 000 أمســــت ولايتـــُهُ للخـــلدِ مفتاحا

مَنْ ذَا بخَاتَمِهِ تَصَدََّّقَ رَاكِعاً ** وَأَسَرَّهَا فِي نَفْسِهِ إِسْرَارَاً•• مَنْ كَانَ بَاتَ عَلَى فِرَاشِ مُحَمَّدٍ ** وَمُحَمَّد أَسْرَى يَؤمُّ الغَارَا•• مَنْ كَانَ فِي القُرْآنِ سُمِّي مُؤمِناً **فِي تِسْعِ آيَاتٍ تَلِين غِزَارَا

لَئِنْ كَانَ ذَنْبِي حُبّ آل مُحَـمَّد*فَــذَلِكَ ذَنْب لَسْتُ عَنْهُ أَتُوبُُ••هُمُ شُفَعَائِي يَوْم حَشْرِي وَمَوْقِفِي*إِذَا مَا بَـدَتْ لِلنَّاظِرِينَ خُطُوبُُ

رَأَيْــتُ وَلَائِــي آل طَــهَ فَرِيضَــة*عَلَى رَغْم أَهْل البُعْد يُورثنِي القُرْبـا••فَمَا طَلَبَ المَبْعُوثُ أجْراً عَلَى الهُدى*بتبلِيغــهِ إلا المَــوَدَّة فِــي القُرْبَــى

أُحِبُّ النَّبِيّ المُصْطَفَى وَابْنَ عَــمّه ** عَـــلِيَّاً وِسِـــبْطَيه وَفَاطِمة الزَّهْرَا•• هُــُم أَهْــل بَيْتٍ أَذْهَبَ الرِّجْس عنْـــهُمُ ** وَأَطْــلَعَهُم أُفْــق الهُدَى أَنْجُماً زُهْرا•• مُوَالَاتهُم فَرْضٌ عَلَى كُـــلّ مُسْــلِمٍ ** وَحُبّهُمُ أَسْنَى الذَّخَائِر لِلْأُخْــرَى

أَلَا هَــلْ مـِنْ فَتَـى كَأَبـي تُــرَابِ * إِمَـــامٌ طَـــاهِرٌ فَــوْقَ التُّــرَابِ•• إِذَا مَا مُقْلَتِي رَمَدَتْ فَكحْلِي * تُرَابــاً مَــسَّ نَعْــل أبـي تُـــرَابِ

عَـلِــيٌّ كَاسِـــرُ الأصْنَامِ لَــمَّا* عَلَا كَــتِفِ النَّــبِيّ بِلَا احْتِجَــابِ•• عَـلِيٌّ قَــاتِلُ عَمْرُو بنَ وِدٍّ * بضَرْبِ عَامِر البَـــلَد الخَرَابِ••حَـِـديثُ بَــرَاءةٍ وَغَـــدِيرُ خُمّ * وَرَايَــة خَـــيْبَرٍ فَصْــلُ الخِــطَابِ

مُطَهَّرُونَ نَقِيَّاتٌ ثِيَابـهـمُ*تَجْرِي الصَّلَاةُ عَلَيْهم أَيْنَمَا ذُكِرُوا••مَنْ لَمْ يَكُنْ عَلَوِيّاً حِينَ تَنْسبهُ*فَمَا لَهُ فِي قَدِيمِ الدَّهْرِ مُفْتَخَرُ••والله لما بَرَا خَلْقاً فَأَتْقَنَهُ*صَفَاكُمُ وَاصْطَفَاكُمْ أَيُّهَا البَشَرُ••فَأَنْتُمُ المَلَأ الأعْلَى وَعِنْدَكُمُ*عِلْمُ الكِتَاب وَ مَا تَأْتِي السُّوَرُ
شَعَّتْ فَلَا الشَّمْسُ تَحْكِيهَا وَلا القَمَرُ*زَهْرَاءُ مِنْ نُورِهَا الأكْوَانُ تَزْدَهِرُ••بِنْتُ الخُلُودِ لَهَا الأجْيَالُ خَاشِعَةٌ*اُمّ الزَّمَانِ إِلَيْهَا تَنْتَمِي العُصُرُ••روحُ الحَيَاةِ ، فَلَوْلا لُطْفُ عُنْصُرِهَا*لَمْ تَأْتَلِفْ بَيْنَنَا الأرْوَاحُ وَالصُّوَرُ

أَبَا حَسَنٍ لَوْ كَانَ حُبَّكَ مُدْخِلِي * جَهَنَّمَ كَانَ الفَوْزُ عِنْدِي جَحِيمُهَا •• فَكَيْفَ يَخَافُ النَّارَ مَنْ بَاتَ مُوقِناً * بأَنَّ أَمِير المُؤْمِنِينَ قَسِيمُهَا

وِلَايَتِي لِأَمِيرِ النَّحْـــلِ تَـكْــفِينِي*عِنْــدَ المَمَــاتِ وَتَغْسِيلِي وَتَـكْفِينِي ••وَطِينَتِي عُجِنَـتْ مِـنْ قَبْلِ تَــكْوِينِي*فِي حُــبِّ حَيْــدَر كَــيْفَ النَّار تَكْوِينِي

يَا سَادَتِي يَا آل يَاسِين فَقَط • عَلَيْكُمُ الوَحْي مِنَ الله هَبَط••لَوْلَاكُمُ لَمْ يُقْبَل الفَرْضُ وَلَا • رَحَا لبحرِ العَفْو مِنْ أَكْرَمِ شَطْ••أنتم وُلَاةِ العَهْد فِي الذرِّ وَمَنْ • هَوَاهُمُ الله عَلَيْنَا قَدْ شَرَط

نَفْسِي عَلَى ذِكْر اسْم المُرْتَضَى َطَرِبََتْ*وفِي سَفِينَةِ أَهْل البيت قدْ رَكِبَت••هَوِيَّتِي عَلَوِي النَّهجِ قَدْ كَُتبتْ* لا عَذَبَّ الله أُمِّي إنّهَا شَرِبَتْ .. حُبّ الوَصَيّ وَغَذَّتْنِيـهِ بِاللبنِ*رَضَعْتُ مِنْ ثَدْيِهَا رَدْحاً مِنَ الزَّمنِِِ•• حَتَّىَ نَمَا حٌبّ دَاحِي البَابِ فِي بَدَنِي* لله مِنْ حُرَّة طَابَتْ وَمِنْ لَبَنِِ• • وَكَانَ لِي وَالِداً يَهْوَى أَبَا حَسَنِِ*فَصُرْتُ مِنْ ذِي وَذَا أَهْوَى أَبَا حَسَنِ

يا ناصبي بكل جهدك فاجهد•إني علقت بحب آل محمد••الطيبين الطاهرين ذوي الهدى•طابوا وطاب وليهم في المولد••واليتهم وبرِئت من أعدائهم فاقلل•ملامك لاأباً لك أو زد • فهم أمان كالنجوم وإنهم•سفن النجاة من الحديث المسند••لا خير يوم الحشر في أعمالنا• إلا الوصال بحبل آل محمد

وَلَمَّا رّأّيْتُ النَّاس قَدْ ذَهَبَتْ بهم • مَذَاهبهم فِي أبْحُر الغي والجهلِ••رَكِبْتُ عَلَى اسْم الله فِي سُفُنِ النجا • وَهمْ أهلُ بَيْت المُصْطَفَى خَاتَم الرّسلِ••وَأَمْسكْتُ حبل الله وَهو وَلَاؤُهُم • كَمَا قَدْ أُمِرْنا بالتمسّكِ بالحَبْلِ
طهرتم فكنتم مديح المديح=وكان سواكم هجاء الهجاء
قضيت بحبكم ما على=اذا ما دعيت لفصل القضاء
وايقنت ان ذنوبي به=تساقط عليَّ سقوط الهباء
فصلى عليكم اله الورى=صلاة توازي نجوم السماء
آل النَّبيّ فُضِّلْتُمُ • فَضْل النُّجُومِ الزَّاهِرَة••وَبَهَرْتُمُ أَعْدَاءكُم • بالمُؤثِراتِ السَّائِرَة

آل طَهَ وَمَنْ يَقُل آل طَهَ • مُسْتَجِيراً بِجِاهِكِم لَا يُرَدّ••حُبُّكُم مَذْهَبِي وَعَقْدُ يَقِينِي • لَيْسَ لِي مَذْهَبٌ سِوَاهُ وَعَقْدُ

هُمُ العُرْوةُ الوُثقَى لِمُعتصمٍ بهَا • مَنَاقبهمْ جَاءَت بوَحْي وإنْزَالِ•• مَنَاقِب فِي شُورى وسُورةِ هَلْ أَتَى • وَفِي سُورَةِ الاَحْزَاب يَعْرفُها التَّالِي•• وَهُم آل بَيْت المُصْطَفَى فَودادُهُم • عَلَى النَّاسِ مَفْرُوضٌ بحُكْم وَإسْجَالِ

آل بَيْت النَّبيّ مَا لِي سِوَاكُم • مَلْجأ أرْتَجِيهِ لِلْكَرْبِ فِي غَدِ•• لَسْتُ أَخْشَى رَيْبَ الزَّمَانِ وَأَنْتُمُ • عُمْدَتِي فِي الخُطُوبِ يا آل أَحْمَدِ•• مَنْ يُضَاهِي فخَاركُم آل طَهَ • وَعَلَيْكُم سُرَادق العِزّ مُمْتَد

يا كِرَام الأنَامِ يا آل طه • حُبُّكُم مَذْهَبي وَعَقْدُ وَلَائِي•• لَيْسَ لِي مَلْجأ سِوَاكُم وَذُخْر • أرتجيه فِي شِدَّتِي وَرَخَائِي•• فَازَ مَنْ زَارَ حَيكُم آل طَهَ • وَجَنَا مِنْكُمُ ثِمَار العَطَاء

يَا بُحُور الكَمَالِ يَا آل طَهَ • كَمْ مَنَنْتُم وَكَم جَبَرْتُم كَسِيراً•• هَلْ عَلَى غَيْر بَيْتهُم نَزَلَ الوَ•حْي بِجِبْريل خَادِماً مَأمُوراً•• هَلْ سِوَاكُم قَدْ أَذْهَبَ الله عنه الرّجْـ • ـس نصّاً فِي ذِكْره مَسْطُوراً

يا علياً بهِ العُلا قَدْ تَعَالى • وَ أميراً بهِ الوُجُود تسَامَى •• أنت للمُصْطَفى وزيرٌ وردء • وَوَصيٌّ وضلَّ مَنْ يتعامى •• خُضْتَ بدْراً وَخَيْبراً وحُنَيْناً • وسِوَاهُن لا تَهَابُ حِماما
أهل بيت طهروا من دنس = ذاك نص في كتاب الله آت

فهم في الدهر سادات لنا =ولهم في الحشر أسمى الدرجات

فإذا ما ذكروا في مجلس = كانت الأملاك فيه نازلات

وليمحى كل ذنب عندنا= ارفعوا أصواتكم بالصلوات
فحسبي من الدنيا كَفافٌ يُقيمني * وأثواب كَتّانٍ أزور بها قبري •• وحبّي ذوي قربى النبي محمد * فما سُؤلنا إلاّ المودّة من أجرِ

إنّا ندين بحبّ آل محمدٍ * ديناً ومن يحبّهم يستوجبِ •• منّا المودّة والولاء ومن يُرد * بدلاً بآل محمد لا يُحببِ •• ومتى يمت يرد الجحيم ولا يرد * حوض الرسول وإن يرده يُضربِ

تتمّ صلاتي بالصلاة عليهم * وليست صلاتي بعد أن أتشهّدا •• بكاملةٍ إن لم أصلِّ عليهم * وأدعو لهم رباً كريماً ممجّدا •• بذلتُ لهم ودّي ونصحي ونصرتي * مدى الدهر ما سُمّيت يا صاح سيدا •• وإنّ امرءاً يحيى على صدق ودّهم * أحقُّ وأولى فيهم أن يُفنّدا

أبا حسن إنّي بفضلك عارفٌ * وإنّي بحبلٍ من هواك لمُمسكُ •• وأنت وصيّ المصطفى وابن عمّه * فإنّا نعادي مبغضيك ونتركُ •• مواليك ناجٍ مؤمن بيّن الهدى * وقاليك معروف الضلالة مشركُ

قالوا ترفّضت قلت كلا * ما الرفض ديني ولا اعتقادي •• لكن توليت غير شكّ * خير إمامٍ وخير هادِ •• إن كان حبّ الولي رفضاً * فإنّ رفضي إلى العبادِ

يا رَاكِباً قِفْ بالمحصّب مِنْ مِنَى * واهْتفْ بقَاعِدِ خيفها والنَّاهِضِِ •• سَحَراً إذا فَاضَ الحَجيج إلى مِنَى * فَيْضاً كمُلتطم الفُراتِ الفَائِضِِ •• إنْ كَانَ رَفْضاً حُبّ آل مُحَمَّد * فلْيَشْهد الثقلان أنّي رَافِضِي

حب علي بن أبي طالب * أحلى من الشهد إلى الشارب •• لو فتّشوا قلبي لاَلفوا به * سطرين قد خطّا بلا كاتبِ •• العدل والتوحيد في جانبٍ * وحبّ أهل البيت في جانبِ
يا آل ياسين من يحبّكم * بغير شكّ لنفسه نصحا •• أنتم رشاد من الضلال كما * كلّ فسادٍ بحبّكم صلحا •• وكلّ مستحسن لغيركم * إن قيس يوماً بفضلكم قبحا

آل النبي محمد خير الورى * وأجلّهم عند الاِله مكانا •• قومٌ إذا أصفى هواهم مؤمنٌ * يُعطى غداً ممّا يخاف أمانا •• قومٌ يطيع الله طائع أمرهم * وإذا عصاه فقد عصى الرحمانا •• وهمُ الصراط المستقيم وحبّهم * يوم المعاد يُثقل الميزانا

وإن يك حبّ أهل البيت ذنبي * فلست بمبتغٍ عنه منابا •• أُحبّهم وأمنحهم مديحاً * وأمنح من يسبّهم سبابا •• ولم أمدحهم قطّ اكتسابا * ًولكنّي مدحتهم ارتغابا

حبّي محضٌ لبني المصطفى * بذاك قد يشهد اضماري •• ولامني جاري في حبّهم * فقلت بعداً لك من جارِ •• والله مالي عملٌ صالحٌ * أرجو به العتق من النارِ •• إلاّ موالاة بني المصطفى * آل الرسولِ الخالقِ الباري

بحبّ عليّ تزولُ الشكوك * وتسمو النفوس ويعلو النِّجار •• فأين رأيت محبّاً له * فثمّ الزكاء وثمّ الفخار •• وأين رأيت عدواً له * ففي أصله نسبٌ مستعار •• فلا تعذلوه على فعله * فحيطان دار أبيه قصار

حبّ علي بن أبي طالب * هو الذي يهدي إلى الجَنّهْ •• والنار تصلى لذوي بغضه * فمالهم من دونها جُنّهْ •• والحمدُ لله على أنني * ممّن أوالي وله المِنّهْ

فلا تعدل بأهل البيت خلقاً * فأهل البيت هم أهل الشهادة •• فبغضهم من الاِنسان خسرٌ * حقيقيّ وحُبّهم عبادهْ

يا ربِّ بالخمْسَة أهل العِبا * ذَوِي الهُدى والعَمَل الصَّالحِ •• ومَن هُمُ سُفن نجاة ومَنْ * وَالاهمُ ذو متجرٍ رَابحِ •• فانَّني أرجو بحبّي لَهُم * تجاوُزاً عن ذَنْبيَ الفادحِ •• فهُم لِمَن والاهمُ جُنّةٌ * تُنجيه من طَائره البارحِ
بكم يهتدي يا بني الهدى * وليّ إلى حبِّكم ينتسب •• به يكسب الاَجر في بَعثِهِ * ويخلصُ من هول ما يكتسب

يا عترة المختار يا من بهم * يفوز عبدٌ يتولاهمُ •• أُعرفُ في الحشر بحبّي لكم * إذ يُعرَف الناس بسيماهمُ

يا عترة المختار يا من بهم * أرجو نجاتي من عذابٍ أليم •• حديث حبّي لكم سائرٌ * وسرّ ودّي في هواكم مقيم •• قد فزتُ كلّ الفوز إذ لم يزل * صراط ديني بكم مستقيم •• فمن أتى الله بعرفانكم * فقد أتى الله بقلب سليم

توالَ علياً وأبناءه * تفُز في المعاد وأهواله •• إمامٌ له عقد يوم الغدير * بنصّ النبي وأقواله •• له في التشهّد بعد الصلاة * مقامٌ يخبر عن حاله •• فهل بعد ذكر إله السماء * وذكر النبي سوى آله

هما قُرّتا عين الرسول وسيّدا * شباب الورى في جنّة وتخلّدِ •• وقال هما ريحانتاي أُحبُّ من * أحبّهما، فاصدقهما الحبّ تسعدِ

كَثُرَ الشَّكُّ والخِلافُ وَكُلٌّ • يَدَّعِي أنَّه الصرَاط السوِيّ •• فَاعْتِصَامِي بلا إله إلا سِوَاهُ • ثُمَّ حُبي لأحمَدٍ وعليّ •• فَازَ كلبٌ بحُبَّ أصْحَاب كهْفٍ • كَيْفَ أشْقَى بحبِّ آل النبيّ!؟

إذا شئت أن تبغي لنفسك مذهباً • ينجيك يوم الحشر من لهب النار •• فدع عنك قول الشافعي ومالك • ‌وأحمد والمروي عن كعب أحبار •• ووالِ أناساً قولهم وحديثهم • ‌روى جدّنا عن جبرائيل عن الباري

يَا آل أحْمَد مَا بِبَعْضِ صِفَاتكم • ولو اجتهدتُ يفي جميع ثنائي •• أنَّى وقد نطق الكتاب بمدحكم • نصاً فَأَخْـرَسَ ألْسُن البُلغاءِ •• وعليكمُ الصَّلوات فِي صلواتنا • تُتْلى بكُـل صبيـحةٍ ومساءِ
جَلْجَلَ الحق في المسيحي حتى * عدَّ من فرط حبه علويا ** فإذا لـم يكـن عليٌ نبيا * فلقـد كـان خٌلقٌـهٌ نبويا ** يا سماء اشهدي ويا أرض قري * واخشعـي إنني ذكرت عليا ** لا تقـل شيعةٌ هواة عليٍٍٍ * إن في كل منصفٍ شيعيا

نحنُ أناسٌ قدْ غدا طبعُنا * حُب علي بن أبي طالب ** إنْ عابنا الناسُ على حبِّه * فلعنةُ الله على العائبِ

لا تُقْبَلُ التوبة مِنْ تائِبِ * إلا بحبِّ ابن أبي طَالب ** أخُو رسُول الله بل صهرهِ * والصّهر لا يعدل بالصَّاحبِ ** ومَن يكُنْ مثلُ عليٍّ وقدْ * رُدَّتْ لهُ الشمْسُ مِنَ المغْرِبِ * * رُدَّتْ عليهِ الشمسُ في ضوْئِها * بيْضاً كأنَّ الشمسَ لمْ تَغْربِ

وَعَليٍّ صِنْوِ النَبِيّ وَمَنْ دِيْـ*ـنُ فُؤادي وِدادُهُ والوِلاءُ ** وَوَزِيْرِ ابنِ عَمِّهِ فِي المَعالِي * وَمِنَ الأَهْلِ تَسْعَدُ الوُزَراءُ ** لَمْ يَزِدْهُ كَشْفُ الغِطاءِ يَقِيْناً * بَلْ هُوَ الشَمْسُ ماعَلَيْهِ غِطاءُ

وَلائِي لآلِ المُصْطَفَى وَبَنِيهُمُ * وَعِتْرتهم أَزْكَى الوَرَى وَذَوِيهم *-* بهمُ سِمَة مِنْ جَدهم وَأبيهُمُ * هُمُ القوم أنْوار النُّبُوَّة فِيهُمُ *-* تَلُوحُ وآثارُ الإمِامَة تَلْمَعُ

إذا رمت يوم البعث تنجو من اللظى * ويقبل منك الدين والفرض والسنن ** فوال عليا والأئمة بعده * نجوم الهدى تنجو من الضيق والمحن ** فهم عترة قد فوض الله أمره * إليهم لما قد خصهم منه بالمنن ** أئمة حق أوجب الله حقهم * وطاعتهم فرض بها الخلق تمتحن

الحمد لله باري الروح والنسم * وخالق الخلق والمختص بالقدم ** ثم الصلاة على أعلى الورى شرفا * وأكرم الناس من عرب ومن عجم ** محمد المصطفى المختار من مضر * وخاتم الرسل والمحمود في الشيم

ولاء المرتضى عددي * ليومي في الورى وغدي ** أمير النحل مولى الخلق * في (خم) على الأبد ** شبيه المصطفى بالفضل * لم ينقص ولم يزد ** وجنب الله في كتب * وعين الواحد الصمد ** مجلي الكرب يوم الحرب * في بدر وفي أحد ** وخيبر والنضير كذا * وسل عن خندق البلد
تمـــــــــــــت
ااوف اااااوفاااوف يا علي بايعت حامي الحمى ومنتظر رايته
عالثابت ومعتقد عن علم حبيته حب الصميدع درع عالألم شديته
ياللي تريد النجاه مثلي وتمنيته صلي على طه النبي صلي على طه النبي وصلي اعلى اهل بيته
بآل مــحـمـد عــُرِفَ الصواب

وفـي أبـيـــاتـهــم نـزل الكـتـابُ
وهــم حـجـج الإلـه على البــرايـا

بــهــم وبـجـدهـم لا يــسـتـراب

ولا سيـمــا أبـو الـحـسـن عـلـي
لـــه فـي الـحــرب مـرتبـة تهاب

طـعــام ســـيـوفـه مهـج الاعادي

وفـيــض دم الـرقــاب لــها شراب
وضـــربـتــه كـبـيعـته بـخــم

مـعــاقـدها مـن الـقـوم الـرثــاب

علـي الـدر والـذهــب الـمـصـــفى
وبــاقـي الـنـاس كـلـهـم تـــراب

هـو الـبـكـاء في الـمحــراب ليــلاً

هـو الـضـحـاك اذا اشتد الضـــرابُ
هـو الـنـبــأ العظـيـم وفـلك نــوحٍ

وبـاب الله وانـقــطـع الـخـطـــابُ
تمــــــــــــــت
البتول الطاهره
بدر قد وافى بكماله وأنار الدنيا بجماله
في بنت محمد الهادي صلى الله عليه وأله
********
هي زوجة حيدر السامي وقرينته في أعماله
أم الآطهار بني طه صلى الله عليه وأله
**********
فاطمة صفاها الباري وحباها الخير بأفضاله
ودعا الطهر له أما صلى الله عليه وأله
*********
هي خير النسوة قاطبة فرد في مجموع خصاله
وحبيبه أحمد الزاكي صلى الله عليه وأله
*********
اعطاه العزة خالقها وجلالا في عز جلالا
والمجد لها من والدها صلى الله عليه وأله

شربت من كأسِكَ المصبوب ماكانا
............ أن أغتدي في هواكَ العمرَ نشوانا
وأوغلَ الحبُُّ في نفسي يخامرُها
............. من مقلتيك فسالَ الطَّيفُ الوانا
فصرتُ أطرقُ بابَ الفجر ِمن ولهٍ
.............. يقضُّ مضجعي المصلوبَ أحيانا
يــــــا أنت يــاكلَّ شوقي هاك أوردتي
............... لبحر ِ كفِّكَ بات القلب ُ ضمآنا
كم غيري استُلِبوا الألباب إذ سكروا
............... وكان للرجز في الأفواه عنوانا
ملطَّخينَ بجيفِ الأرضِ تعرفُهم
............. سيماهم إن حكوا قولا فعصيانا
وأشربُ الكأسَ من كفَّيكَ خالصةً
............... فترتقي حكمتي والقولُ يزدانا
يبهى بحبِّكَ وجهي بل وذا كلمي
.................... فإن ذكرتُ علياً فاح ريحانا
يامارد الشعر عرِّج نحو قافيتي
............. وهبْ لي الصبحَ قرطاساً وتباينا
واجعلْ خليل بحور ِ النظمِ ملكَ يدي
........... واسكبْ لي الليل َ حبرا كلَّما حانا
لنطفةِ النُّور ِ من صُلْبٍ بها شمختْ
................. لولاهُ للخمسةِ الأطهارِ ماكانا
تحتَ الكساءِ اكتمالاً , والدنى بدداً
.........والكونُ ..لمْ... والوجودُ المحضُ هذيانا
ياأول ال(بسم) ماأرقاك منزلةً
.................... بنقطةِ الباءِ تمَّ الذكرُ قرآنا
يامثل هارون من خير البرية لو
................. بعدَ النبيِّ نبيٌّ كنتَ ماكانا
خجلى الحروف أتتك اليومَ راغبةً
............. منك الشفاعةَ إذ طُوِّقتُ عصيانا

أبو الفضل يسمو للأباء مشاطرا

طرقت بابا للاله وزائرا
قبر يظم بكنفه الأصحاب

فسموت في علو الجنان تضرعا
نجوى لشعب يستغيث عذاب

فحلمت فضلا بالوليد مظفر
اخا لشبل يفتديه خضاب

أعييت حقا أنه من فاطم
نسل تعالى شأنه الألباب

حملته أما للبنين وولدها
روعا تهادى عدهم وشباب

أبو الفضل يسمو للأباء مشاطرا
فيه الولاء بطوعه وخطاب

فعلا الوفاء مفاديا من منهج
ذودا لدين شرعه ويهاب

ضمن الجنان بدعوة من جده
حبا لنصر ردعه الأذ ناب
قطع الرقاب بسيفه متفانيا
عمرا لأخرى فائق أعجاب

ربي أصطفاه سلالة من هاشم
حفظت يقينا ماضها وحجاب

نهديه حبا ذاكرين صلاتنا
فالحسن فيهم ضمه الجلباب

هذا بن حيدر والفواطم أمه
يسقينا من نبع الجنان شراب

شعبان أنت حليفنا في مولد
غنينا فيه بصدحنا الأطناب

فصلاة حفل للكرام بموكب
زان الشباب جماله فأجابوا
تمـــــــــــــــت
*((هوسات الامام زين العابدين))*

انولد سادس فخر وابتسم وجه الكون
هالمولود بي علم النبي مخزون
اليوم اهل السمه والأرض يبتشرون
( وفرحان احسين ابميلاده )


الليله ابكل كلب نعلك اشموع افراح
اوملائكة السمه تنثر ورد قدّاح
الليله امن الفرح جبريل ناده اوصاح
( سادس معصوم ابزغ نوره )


اليكصدلك يبحر الجود ابد ما خابت آماله
ما ينذل اذا ينخالك يمـّك ينستر حاله
انته التعتني بالليل لليشتكي امن العاله
( اوكلمن محتاج اتدك بابه )


علي السجـّاد صار اسنين لبحوره الشعر ما فاج
ابوه احسين راعي الجود والجد صاحب المعراج
متنكر ابنص الليل يكصد منزل المحتاج
( اويحمل بالزاد اعله امتونه )


يا عليل الطف يعنوان الوفه
يلي ذكرك صان شعري اوشرّفه
يوم عالناكه اوإديك امجتـّفه
( تبجيلك دم حتـّه الناكه )
تمــــــــــــــــــــت
زينـــــة العباد
لو عندي الف مولود علي اسمهيهم
بأسم الصميد العود كلهم اســــميهم
علي علي علي علي اسم السعاده
علي علي علي علي ذكره عباده
بأسم الصميده العود لوعندي الف مولود
علي اسميهم

أقرأ ابحار انــوار أقــــرأء الروايه
هذا كلام ومصدره احسين الهدايه
لو الف انولد عندي ولـــد اختار
بأسمك يا علي عهدي الاسم اختار
علي علي علي علي احلى الاسامي
علي علي علي علي وبــيه التزامي
ساكن وسط قلبي وينبض اله حبي
هذا عهد معهود لوعندي الف مولود
علي اسميهم

هذا الاسم هالـــــــيلة شع انواره
ابشعبان هلهل بالفرح واسراره
زين العباد وشوف هاي السجيه
من المهد ملهوف لله ونــــــبيه
علي علي علي علي اسمه وكيانه
علي علي علي علي ديــن الديانه
ساجد عبد ربه خاشع نبض قلبه
ويسمع اسم منشود لوعندي الف مولود
علي اسميهم

زين العباد وزينته نور الجليل
شوفة ابوه وهيــته وماله مثيل
اوصافه قدسيته ســـر الوجود
معصومه نفسيته ونور السجود
علي علي علي علي والعلي ربه
علي علي علي علي والتقوه دربه
جده النبي المختار هذا سمي الكرار
وعنده العشك مرصود لوعندي الف مولود
علي اسميهم
كنز الهدايه والشــــرف للمصطفه
مركزه السادس بالعصم والمعرفه
سر الرساله وصار روح الحسين
الجنه من النار والحصن الحصين
علي علي علي علي مركز دررنه
علي علي علي علي ســـــيد بشرنه
للباري لو صله ينقطع عن اهله
وهذه الصحيفة اشهود لوعندي الف مولود
علي اسميهم

هذا سمي المرتضى حيدر علي
كل عله بأسمه والشــدايد تجلي
فضله على الاكوان مثل الشمس
واجب على الانسان مـــنه يقتبس
علي علي علي علي واعلومه شاهد
علي علي علي علي زيـــــنة العابد
وعنده الرساله احقوق من عدها للمخلوق
سر هيبة المعبود لوعندي الف مولود
علي اسميهم
تمــــــــــــــت
المدائح السجادية
ذكرى مولد السجاد


بالبشر وافى الكائنات المولد
والذكريات غدت به تتجدد
وجه الحياة به تلألأ مشرقاً
والكون عاد بنوره يتوقد
واستنشق الأحياء طيب عبيره
فبدت عليهم جذوة لا تخمد
شمس الضحى خجلت فعادت نجمة
ما عاد يظهر في السماء الفرقد
يوم به التاريخ طأطأ رأسه
وغدت به أوراقه تتبدد
يوم به السجاد أشرق نوره
الله أكبر أي طهرٍ يولد
*******
المدائح السجادية
في الامام السّجّاد زين العابدين صلوات الله عليه


سبحان من ابدع في الايجاد

بسرّه المودع في السَّجاد

ابان سرَّ الحقَّ والحقيقة

بصورة بديعة انيقة

تصوَّرت في اعظم المجالي

حقيقة الجلال والجمال

جلَّ عن الثَّناء في جلاله

عزَّ عن الاطراف في جماله

بدر سماء عالم الاسماء

وزين اهل الارض والسَّماء

غرَّة وجه عالم الامكان

قرَّة عين العلم والعرفان

نور الهدى وبهجة اللاّهوت

روح التّقى ومهجة النّاسوت

قطب محيط الغيب والشَّهادة

وقبلة الاقطار في العبادة

وكعبة الاوتاد والابدال

ومستجار الكُلِّ في الاهوال

نتيجة الجواهر الزَّواهر

وصفوة الكلِّ من القواهر

مؤصِّل الاصول في البداية

وغاية‌ الغايات في النِّهاية

مبدأ كلِّ طائل ونائل

ومنتهي الخيرات والفضائل

ونفسه اللَّطيفة الزَّكيَّة

صحيفة المكارم السَّنيَّة

بل هي اُمّ الصُّحف المكرُّمة

جوامع الحكمة منها محكمة

بل الحروف العاليات طرّاً

تحكي عن اسمه العليِّ قدراً

هو الكتاب الناطق الرُّبوبي

ومخزن الاسرار والغيوب

يفصح عن مقام سرّ الذّات

يعرب عن حقائق الصِّفات

وفي الثَّناء والدُّعا لسانه

لسان باريه تعالى شأنه

زبوره نور رواق العظمة

يفوق كلَّ الزُّبر المعظَّمة

زبوره في الحمد والتَّمجيد

زينة عرش رَّبه المجيد

فيه من الاخلاص والتّوحيد

ما لا ترى عليه من مزيد

وحاله ابلغ من مقاله

جلَّ عن الوصف لسان حاله

فانَّه معلِّم الضَّراعة

والاعتراف منه بالاضاعة

له لدى العجز والاستكانة

مكانة‌ لافوقها مكانة

وفي العبوديّة والعبادة

في غاية السُّموِّ والسِّيادة

مقامه الكريم في اقصى الفنا

تراثه من جدهِّ حين دنا

وفوزه بمنتهى الشُّهود

من مبدء الايجاد والوجود

وكيف لا وهو سليل الخيرة

حفيد لا اعبد رّباً لم اره

ونوره الباهر في المحراب

يذهب بالابصار والالباب

والثَّفنات الغرُّ في مساجده

اطواره السَّبعة في مشاهده

بنورها استنارت السَّبع العلى

والملأ الاعلى بنورها علا

وآية النُّور على جبينه

وشقَّة البدر على عرنينه

كأنَّ كفَّيه لدى الدُّعاء

ميزان عدل الله في القضاء

قيامه في ساعة الضَّراعة

يذكِّر الناس قيام السّاعة

وقوفه بين يدى معبوده

يذكِّر الموقف في رعوده

لسانه في موقع التّلاوة

عين الحياة معدن الحلاوة

وكيف لا وانَّما لسانه

مهبط وحي الله جلَّ شأنه

لابل لسانه لدى التّلاوة

لسان غيب الله في الطلاوة

تلاوة تفطّر القلوبا

بالرُّعب بل تكاد ان تذوبا

تلاوة تهابها الاملاك

تكاد تندكُّ بها الافلاك

وكيف وهي من سماء العظمة

ومصدر الصَّحائف المعظَّمة

تمثلَّ الواجب في آياته

بل ذاته الاقدس في صفاته

تمثلَّ الشَّعائر المعظَّمة

ثمثُّلاً بكلِّ معنى الكلمة

ثمثلَّ العروج في الصَّلاة

الى سموات المكاشفات

تمثلَّ الجحيم في حروره

والخلد في حريره وحوره

ومكرماته بلا احصاءٍ

جلَّت عن المديح والثَّناء

*******
المدائح السجادية
هذا الذي تعرف البطحاء وطأته


هذا الذي تعرف البطحاء وطأته
والبيت يعرفه والحل والحرمُ
هذا ابن خير عباد الله كلّهم
هذا التقيّ النقيّ الطاهر العلمُ
إذا رأته قريش قال قائلها:
إلى مكارم هذا ينتهي الكرمُ
ينمى إلى ذروة العزّ التي قصُرت
عن نيلها عرب الإسلام والعجمُ
يكاد يمسكه عرفان راحته
ركن الحطيم إذا ما جاء يستلمُ
في كفّه خيزران ريحه عبقُ
من كفّ اروع في عرنينه شممُ
يُغضي حياءً ويُغضى من مهابته
فما يُكلّم إلاّ حين يبتسمُ
ينشق نور الهدى عن نور غرّته
كالشمس ينجاب عن إشراقها القتمُ
مشتقة من رسول الله نبعته
طابت عناصره والخيم والشيمُ
هذا ابن فاطمةٍ إن كنت جاهله
بجدّه أنبياء الله قد ختموا
الله شرّفه قدماً وعظّمه
جرى بذاك له في لوحه القلمُ
فليس قولك من هذا بضائره
العربُ تعرف من انكرت والعجمُ
كلتا يديه غياث عمّ نفعهما
تستوكفان ولا يعروهما عدمُ
سهل الخليقة لا تُخشى بوادره
يزينه اثنان حسن الخلق والشيمُ
حمّال أثقال أقوام إذا فدحوا
حلو الشمائل تحلو عنده نعمُ
ما قال لا قط إلاّ في تشهده
لولا التشهد كانت لاءه نعمُ
لا يُخلف الوعد مأمون نقيبته
رحب الغناء اريب حين يغترم
عمّ البرية بالإحسان فانقشعت
عنها الغيابة والأملاق والعدمُ
من معشر حبّهم دين وبغضهم
كفر وقربهم منجى ومعتصمُ
إن عدّ أهل التقى كانوا أئمتهم
أو قيل من خير أهل الأرض قيل همُ
لا يستطيع جواد بعد غايتهم
ولا يدانيهم قوم وإن كرموا
هم الغيوث إذا ما أزمة أزمت
الأسد أسد الشرى والبأس محتدمُ
لا ينقص العسر بسطاً من أكفّهم
سيّان ذلك ان اثروا وإن عدموا
مقدّم بعذ ذكر الله ذكرهم
من كل بدء ومختوم به الكلمُ
يأبى لهم ان يحلّ الذمّ ساحتهم
خير كريم وأيد بالندى هضمُ
أيّ الخلائق ليست في رقابهم
لأولية هذا أوله نعمُ
من يعرف الله يعرف أوّلية ذا
والدين من بيت هذا ناله الأممُ
*******
موالـــــــ

ذوله الما تمل الروح منهم
اوكل خير شفناه منهم
لون واحد يريد ايكول منهم
محمد واهل بيته اوهاي هيه

* * *

افرحن ياخواتي اوعيدن كلجن
اوطلبن من علي السجاد حاجتجن
صدكن بيه ينطيجن شما ردتن
ها = انخيه الليله اونذريله

* * *

انسه الهم يشيعي واحضر الميلاد
غني اوحني جفينك لبو السجاد
احلى والذ من كل ميلادك
يبو السجاد بعد العكل بعد الروح بعد الاهل والاحفاد
ها = او افرح وياها اتبارك لمك

* * *

هله اوميت هله اوسهله ينور العين
يالاسمك ترد الروح بيه الحسين
هذا مولدك عيد اوبعد عيدين
لعضيدك وابنك اومرحبه ابهل بدرين
ها = كل بدر ليطلع عيد انه

* * *

الناس تحب فرد واحد وانه اربعطعش حبيت
عشكت المصطفى اواله لاكن بيهم انجنيت
يربي اوياهم احشرني اخذوا روحي اهل البيت
ها = كل مسلم هاي اتمناها
تمــــــــــــــت
اليبني بيده قصر يفرح لون دك ساس

تحلف براس الاسد من البراري اجناس

وكالولي عنك يا جبل مرفوع دوم الراس

وضن جاه كل عكله الملك من تحرسه حرراس

جن هيبه ملك الئله واجدام اله تنباس

وكالولي واسع يا بحر محتاره بيك الناس

يضنون مددك والجزر فيضك صعب ينقاس

وانه ارد انشد يا زمن انه ارد انشدك يا زمن

شتكول بالعباس

عباس راية شرف عباس ابو النوماس

عباس خوه ووفه ما خضعت لمقياس

ماغير شخصه وعلي للموزمه لبباس

عباس رخخص عمر وكت الشدد وانفاس

هيهات بيت الكرم وبحضرته ينجاس

لن عباس هوه علي وحسين اهو عباس
تمــــــــــــــت
المدائح العلويه
علي تحله بذكرك بلهفه الثغور ... علي اايات وسراط المؤمنين

علي عالي اسمك على مد الدهور ... علي عنوان الطهر والطيبين

علي كل الكون بس لجلك يدور ... علي رايات وضخر للمتقين

علي فرحه اسمك يبو الحمله وسرور ... علي رمز اهل الجنان الصابرين

علي حاضر بالحشر كبل الحضور ... علي واسمك بالسما اجراس ورنين

علي صكار الفتن واهل الجحور ... علي حق الخالق السامي المبين

علي بس باسمك علي تحله السطور ... علي وبعطرك يحيد معطرين

علي جتال الفتن واهل النفور ... علي زلزل كل جموع الكافرين

علي حامي لشيعته يوم النشور ... علي اصل الغانمه وروح اليقين

علي ماكو بلاك للجنه عبور ... علي باسمك صاح جبريل الامين

علي ماخاب الكصد عندك يزور ... علي بالله وبيك للهم نستعين

علي اجتنه بمولدك كل الطيور ... علي دوم لغير شخصك رافضين

علي ضلمه الكون بس وجهك ينور ... علي عالي ويعتلي بمد السنين

علي دكتور الزمن مشفى الصدور ... علي درب اهل الصدق والمؤمنين

علي منك هالورد ياخذ عطور ... علي شامخ بالشدايد ما يلين

علي نبعك ترتوي منه البحور ... علي نبقه الكم يحيدر تابعين

علي باسم ابنك امين الله نثور ... علي وليوم الضهور مناطرين

علي من نار وجهنم انته سور ... علي والعاداك من الخاسرين

علي ذل كل الحقد واهل الفجور ... علي ناذر يسرته وزود اليمين

علي نلهج باسمك ليوم الضهور ... علي كل الحيل بينه وصامدين
تمــــــــــــــت

أبوذيه في أمامنا أبي الحسن علي بن موسى
الرضا عليه السلام بمناسبة مولد

منهوانــــــــــي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يهل تنشد عليه منهواني
أنه السلطان رادو منهواني
أنه اليكصد أليه أو منهواني
يرد طيب النفس مابي أذيه
ــــــــــــــــــــــــــــــ
ابوذيات بمناسبة مولد الرسول الاعظم(ص)


من هل
محمد نور الاكوان من هل
علم ومعرفة ومن كلها منهل
من يوصل نبينا كلي من هل
واحد يوصله خير البرية

بشر
نزل وحي الاله وبيه بشر
محمدكم نبي وهليلة باشر
من آمن سلم والضال بشر
هذا آخر رسول عللوطية

من نبينة
هذا النور كله من نبينة
وكل الفخر النا من نبينة
للماعرف سر من نبينة
يكول اشهد محمد هذا ضيه

منهدينه
محمد لوما انت منهدينه
وجان النار شبعت منه دينه
خلل ما بي كامل منهي دينه
وترك قرآن و العترة الابية

منتها له
محمد لنور ربي منتها له
بدليل آخر ديانة منتها له
كفرت انت و رسمته منت ها له
هذا آخر نبي وآخر هديه

ادين
فرض واجب علينه طاعت ادين
بعد ما اريد استنكر ولا دين
مو سبو نبينا و عدنه له دين
اريدن فتوة من المرجعيه

فرج
الهي اهل الكفر و الظلم فرج
والهي بحق هذا اليوم فرج
على المهدي و لكل الناس فرج
امام العصر واكف علوطيه
المدائح السجادية
عليّ ٌ امامي


عجبت لكرّ صروف الزمان
وأمر أبي خالد ذي البيان
ومن ردّه الأر لا ينثني
إلى الطيب الطهر نور الجنان
عليُّ وما كان من عمّه
بردّ الأمانة عطف البيان
وتحكيمه حجراً أسوداً
وما كان من نطقه المستبان
بتسليم عمّ بغير امتراء
إلى ابن أخ منطقاً باللسان
شهدت بذلك حقاً كما
شهدت بتصديق آي القرآن
عليّ إمامي ولا أمتري
وخلّيت قولي بكان وكان
*******

بألف فرحتنه تنعد محمد يا محمد
يأول ماله تالي يبو الزهره يغالي
محمد يا محمد
بلال انه اصبحت حبك أذاني يبو الزهره يمالك كل كياني
يا سيد البشر حلو المعاني حبي الاولي يل ماله ثاني
تغزلت بجماله بعطر طيبه ونواله
اغازل وانتظر رد محمد يا محمد
الك اسهر ليالي يبو الزهره يغالي
محمد يا محمد رسول الله العشك يحله بغرامه
احبه واعشكه ليّوم القيامه اليحب المصطفه يتبع نظامه
يهيم بعترته اشموس الكرامه محبتهم سلاحي
بفضلهه الباري اكد محمد يا محمد
سرور لكل موالي يبو الزهره يغالي
محمد يا محمد محمد اكرم العالم سجايه
محمد بيرق الحق والهدايه محمد ماحي للشر والغوايه
محمد عترته خير البرايه محمد سيد الكون
حبيب الباري احمد محمد يا محمد
علم بالعزه عالي يبو الزهره يغالي
محمد يا محمد رياض الجنه هليله زهيّه
ابميلاد النبي سيد البريه سطع نوره وزهر فوك الثريه
شفيع ورحمه للعالم هديه محمد سيد الناس
وصوت الكعبه ردد محمد يا محمد
انولد بدر العوالي يبو الزهره يغالي
محمد يا محمد بعد لفظ الجلاله اسمك اشوفه
أبساق العرش تسطع حروفه مقامك كعبه والعالم يطوفه
يخسر كلمن لنهجك يعوفه نهج آل النبوه
رسول الله ِ اشهد محمد يا محمد
انه بحبك نوالي يبو الزهره يغالي
محمد يا محمد
وهابي بالحشر نادم على السواه
اجه لربه ذليل ومستحي منه
ولأن رحمة الهي فاقت المعقول
غفر له كل ذنوبه وماعزف عنّه
ركض للجنه يبجي ويشكر المعبود
واول ماوصل للكوثر تعنّه
ولمن شاف حيدر واكف اعلى الحوض
كفر حتى بإلهه وفجّر الجنه
تمـــــــــــــــــــت
وردنـه كـفـر كلمن تحدانه وردنه
و نـحـرمـه سـاعـة المحشر وردنه
أهـل بـيـت الـنبي من شم وردنه
ويـشـم ريـحـة جـنان الله الشذيه

يـمـن حـبـكـم نعيم إلنه وجنه
وولايـتـكـم حـصن واقي وجنه
سـعـيـد الـمـلـتزم بيكم وجنه
هـواكـم يـهل بيت النبي الأطياب

ابـمـسـك آل الـنبي الهادي تمسك
دوم ابـعـروة الـوتـقـى تـمسك
ابـلـهـبـها الحاطمه لا تظن تمسك
تـمـس الـخـالـف الهادي ووصيه

غـالـب زهـت لـلـعـالم وياهم
و فـضـلـهـم بـان للوادم وياهم
الـشـرف و الـغـانمه يسعن وياهم
و صـعـدوا فـوق هـامات الثريه

ابـفـضـل آل الـنبي انشأنه وربنه
وشـبـحـنـه النظر بس الهم وربنه
شـمـسـهـم بـالفخر تسطع وربنه
جـعـلـهـم سـادة اشراف البريّه

وحگ الـمـصـطـف المنزل ولايت
مـثـلـهـم ما تجي صفوه ولا يت
مـوالـي واعـرفـت بالحگ ولايت
اهـل بـيـت الـنـبي واجب عليّه

شـمـوس او زهـت لـلـعالم وياهم
وفـضـلـهـم بـان للوادم وياهم
الـشـرف والـغـانمه يسعن وياهم
وتـدانـوا فـوگ هـامـات الثريّه

گِطَـعْ مِنْ گَلْبي هذا البَتْ وهل بيت
گِلـِتْ لا بُـدْ تِـرِحمُـونِي وَهل بيت
إعِـرْفَنْكُمْ أهـل عِصْمَـهْ وَهَل بيت
وِلاكُـم فـارِضَـهْ رَبِّ الـبَـريَّـهْ

 

الموضوع الأصلي : صلواتيات كثيره الى النبي واله     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : diver1042


 

رد مع اقتباس
 
قديم 08-29-2010, 04:15 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

زهرةالليالي
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية زهرةالليالي
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرةالليالي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

سلمت الأنامل
جزيتم خيرا


رد مع اقتباس
 
قديم 10-10-2012, 02:51 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

أمل الغائب
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أمل الغائب
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

أمل الغائب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يا ال بيت رسول الله حبكم فرض من الله في القران انزله
كفاكم من عظيم الشأن انكم من لم يصلي عليكم لاصىة له
بارك الله فيكم ووفقتم للخير


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 10:59 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol