العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام > الفقهي والعقائدي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-09-2010, 09:41 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

وردة النرجس
عضو فعال
 
الصورة الرمزية وردة النرجس
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

وردة النرجس غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي ۞ غذاؤك الفكري والروحي ليوم الثلاثاء ۞‎


 

السؤال : من هم الأقارب الواجب صلتهم ؟!!.. وما هو المقدار الأدنى في الصلة ؟!!.. ومتى تكون القطيعة ؟!!.. وهل يجب أن أزور من لا يبادلني الزيارة ؟!!.. وإذا كان لا يجب.. هل يستحب أن أصل من يقطعني على حسب ما ورد في الروايات ؟!!..
الجواب : الأرحام أي من يُشارك الإنسان في رحم ويعد من الأقارب عُرفاً، والصلة أمر عرفي، فالواجب أن لا يقاطعهم فيزورهم إذا مرضوا، ويساعدهم إذا احتاجوا، ويسأل عنهم وعن حالهم، ولا تنحصر الصلة بالزيارة، فيجوز الاكتفاء بغيرها، ولا تجوز المقاطعة وإن قاطعك.

السؤال : بعض حملات الحج تضع إعلانها في المسجد وفي الحسينيات أخذ مبلغ من المال من صاحب الحملة لصيانة المساجد أو الحسينيات مثلاً ؟!!..
الجواب : لا يجوز ذلك بالنسبة إلى المسجد، ويجوز للحسينية إذا رأى المتولي ذلك من مصلحتها.

السؤال : ما حكم لبس الذهب بالنسبة للمرأة إذا كان غير مثير للشهوة لعدم كثرته، كأن تلبس قلادة وفيها قرآن أو خاتم وما شابه ذلك ؟!!..
الجواب : لا يجوز لها أن تظهر زينتها أمام غير المحارم إلاّ السوار والخاتم.

الغذاء الروحي



روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " إنّ الله تبارك وتعالى حدّ لكم حدودا فلا تعتدوها، وفرض عليكم فرائض فلا تضيّعوها، وسنّ لكم سنناً فاتبعوها، وحرّم عليكم حرمات فلا تنتهكوها، وعفا لكم عن أشياء رحمة منه من غير نسيان فلا تكلّفوها ".

الدعاء للإمام صاحب الزمان عليه السلام



الله عز وجل مع المؤمنين لأنهم يدعون لإمامهم

ورد عن الإمام أبي عبدالله جعفر الصادق عليه السلام : " إن الله عز وجل في عون المؤمن ما كان المؤمن في عون أخيه ".

ولا شك أن الدعاء للإمام صاحب الزمان عجل الله فرجه الشريف يُعتبر عوناً له على قضاء حوائجه، والإمام عليه السلام هو سيد المؤمنين وبالتالي يكون الله تعالى في عون الداعي له.

قال الإمام أبي عبدالله جعفر الصادق عليه السلام : " ما كلّم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم العبا


تجليات التوجه للحق
إن التوجه إلى الحق سبحانه يتجلى في صور مختلفة.. فصورة منها تكون مقرونةً ( بالحنين ) شوقاً إلى لقائه.. وثانية مقرونةً ( بالبكاء ) حزناً على ما فرط في سالف أيامه.. وثالثة مقرونة ( بالبهت ) والتحير عند التأمل في عظمته وهيمنته على عالم الوجود.. ورابعة مقرونة ( بالخوف ) من مقام الربوبية.. وخامسة مقرونة ( بالمسكنة ) والرهبة عند ملاحظة افتقار كل ممكن حدوثاً وبقاءً إلى عنايته الممدة لفيض الوجود.. وسادسة مقرونةً ( بالمراقبة ) المتصلة وذلك للالتذاذ بالنظر إلى وجهه الكريم.. وعندها تتحد الصور المختلفة للتجلي، ليحل محلها أرقى صور الطمأنينة والسكوند بكنه عقله قطّ ".

 

الموضوع الأصلي : ۞ غذاؤك الفكري والروحي ليوم الثلاثاء ۞‎     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : وردة النرجس


 

التوقيع

[

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 02:36 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol