العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2010, 04:47 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

محمد نور الدين

إحصائيات العضو








 

الحالة

محمد نور الدين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي رسالة الي جدي علي القادم قبل بزوغ القمر الآتي ؟؟


 





رسالة الي جدي علي القادم قبل بزوغ القمر الآتي ؟؟





رسالة الي جدي علي القادم قبل بزوغ القمر الآتي ؟؟

رسالتي التي ليست الأخيرة .. ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم ..
وبه نستعين ونصلي على نور الحبيب وعترته المطهرين

أئمة النور الميامين ..
مررت متصفحا في منتدى أضواء العراق ـ باب النثر والشعر ..
وبعد تصفحي وقد كنت حزينا هذه الليلة بسبب همومي وحذف رسالة سألت ربي أن يوفقني
على التعقيب على هذه المقالة المنشورة الهامة جدا في منتدى موالي !!!
اضطلعت على دراسة شدتني مهمة بعنوان :
من هو علي بن أبي طالب عليه السلام ؟؟


http://www.iraqlights.info/vb/showthread.php?t=54754


فما لبثت أن ارتسمت على شفتاي بسمة فأحسست بسعدي وفرجي
لتزكية علمي بمقالة أو نثرية جديدة ..
فجائت باقة متواضعة للروح المحمدية التي تسكن الأمير علي أبي حبي ...
وبحري غير المحدود ..
والذي لم توفيه حقه علي .. وأمي القديسة فاطمة ..
اللهم انها سوى محاولة من باقتهم أسطر ومن بركاتهم ...
أسجل ... لجيل قادم نبرات ثقافة جديدة ..


الرسالـــــــة



وعلي الأمير قمر النور ..
وشمس من الله لا تغيب عليك جدي الأميرالمبدع الحكيم ...
وحبي الأمير النور عشقا علي ...
بك تعلمت لغة العشق ...
فأنت أبي عليك السلام حامل كتابي الأول ..
تتقدم نحوي ببطئ ... وجئت هذه المرة بقوة ..
وكأنك عائد من غزوتك في بدر ...
تسحق طغاة الحقد القريظي وأعوانها ..
أوفي خيبرقلب حصن مملكة السوء .. ..
الى غزوتي المتقدمة في الأرض المقدسة


..نمتد بروحك في وجه الغازي ..
لقطف ثمرة نضالك الأزلي الطويل ...
فقلت من مكة الى القدس أبي آتيني ..
أم قادم هو من مساحة العرش وزمان الميثاق ...
حوار في الذات لعشاق الرسالة ..
و بين أياديهم أسأل في ذاتي والذاكرة ..
جاء ليسجل من خلالي حالة النور المتأهبة ..
صورتك الوديعة كما أنت ابي علي يا أبا الحسن المتواضع ..
تتحول الى سياف سماوي قادم ...
تمتد فينا مشروعا إلهيا في الذاكرة
الجميلة بروعة تلك الساعات بل السنين ...
مشروعا مهدويا فاطميا مكتمل شروطه القدسية ..
فنحن أبي ورثاء نورانيتك ..


سيفك العاشق لمقتل سياف اليهود في حصن العار ..
تتقدم الساعة نحوي بروحك الأبدية...
في الأرض المقدسة
ترسم ملامح ذاتي في صورة محمدية متقدمة ..
تعيد الى ذاكرتي الليلة ...
تلك الزيارة النورانية غير المتكررة ..
التي همتها بين يديكم أنهل نوري ..
و حبي وعشقي المتدفق ..
وها أنت بحرا ممتد هائج ومائج في قلمي ..
أبي علي بحق أنت ...


هذه دعوتك المحمدية المخبوءة ..
من عمق ذلك التاريخ القدري تأتي نحوي ...
تخترق صدري بسهم العشق من كنانتك ..
أفرح ولا اتوجع الا على رحيلك عني ..
نحو القلب لتكون قلبي الممتد العاشق الكبير ..
كمن يملك القلبين في جوفه على غير العادة .. !!!
أقتلني بحبك سهما إلى صدري طهرا ..
لأني برئتك النور اتنفس ..
عذرا في طلبي كيف يطلب الصبي والابن
من أبيه قتله ..

أقول انا هذا الفرد المقتول في حب وعشق على وفاطمة ..

وكلما قرأت صفحة ...
مقولة عن ذاكرتكم في عمر هذا التاريخ الظالم ..
أقفز عن فرشتي الزاهدة الأرضية :
لأردد لذاتي وذاكرتي
في صورة خديجة الجدة المقدسة
عليها السلام
بقول عاشقها القدسي الأبدي محمد
عليه صلوات العلا .. والتسليم

[ انتهى عهد النوم يا خديجة ]

تشعلني حزن شديد ...
فأردد أبي صوب رصاصة النور الالهية
حبك نحو صدري ...
طهرا وقدسا من سهمك العاشق القدسي ..
إغتال في كل الرجس الأرضي ..
والذي حولي والمحيط بفكر الغدر ...
وتاريخ فكر المؤامرة ..
وعندما يعتلي صدري.. أو أحس فيه ذلك ..
اقول هذا جبل علي الأشم ..
هذي كلماتك المخزونة المرسومة ..
على هذه الصفحة المقدمة ..
أشكر في طيات رسالتي التي ليست الأخيرة حتما
صاحب ذي المقالة المرموقة ..
محمولة بنور العشق فله مني الشكر وادارة هذا المنتدى ...
فلا زالت تشعل في قلبي وهجا ومكنوز
عشقي نحوك ثورة ..
أبدية محمدية متطابقه مع ذاكرة جدي الأقدس ..
عليه الصلاة والسلام ..



[ علي مني كنفسي ] [ علي مني وأنا من علي ]
[ علي روحي التي في جسدي ]



فأنا على العهد ممتد أناديك ..
أناجيك من قلبك الرمزي مني ثورة ..
أناجيك من قلب فاطمة قديسة العوالم المخزونة ...
والمخزونة في قلب النور المقدس أنت ..
أيها القرآني المتواضع البرئ..
رغم سنك المتواضع ..
أيها الشهيد القمرى اليك قبلتي ...
على جبهتك فخري وعمري
وأنت تسكن بسماويتك روحي الأبدية ..

أيها النوراني العتيد ..
يا تلميذ مدرسة العشق الالهي الأبدي

المحمدية .. أرضعني حبك الموروث المتبقي ...
والذي لم ينزل لروحي بعد ...
فلا زلت من حبي الرسول عطشا ..
مرة أخرى نؤكد ..
[COLOR="Red"]
المصطلح نحو تأكيد مصطلح الغاية الثورة ..
COLOR]
أيها السماوي الراحل الى قلوبنا ..

أنشد قلبك المتسع والصابر الباكي ..
بعين الصمت على كل من يؤذيني ..
لترسم في ذاكرتي قول الرسول عشقك ..
قول الرسول عليه السلام وكل الصلوات
حبك المخزون الأبدي ..

[ علي حربي حربك وسلمي سلمي ]
ولكل من يؤذيني أنظر لملكوت ربي بدعوة الرسول ..
بصمتي المعبر في ذات المحيط الالهي ..
في قاموس الغيب قدري ...
أردد دعوة جدي محمد المقدس ..
باكيا علينا ...
الهي كفى آل محمد ابتلاء ..
الهي عجل لهم بإمامهم ..
صورة نورانية عجيبة تخترق حزني قبل قليل ..
فأقول يا الهي كفى


جدي الرسول بكاء علينا الساعة ... !!
فقلبه على الأمة ..
و قلب الأمة على الحجر..
إلى متي الهي المقدس المتعالي سيمتد هذا الابتلاء التاريخي ؟؟


**********
.. وكل ساعة اتذكر سؤالي لجدي الرسول ابي :
ادع لي بحفظ القرآن وتأويله كما نزل ..
فابتسم ولا زالت بسمته ترتسم على شفتاي
وهامتي نورا للقلوب .؟.
[ أدع له يا علي ] ؟؟
فأحدث بعلامة الاستفهام في نفسي وذاتي
لماذا لم يدعو لي إلهي أغضب مني .. !!!
فأدرك بالهامي الحثيث الفهم ..
وكأنه صلوات الله عليه وسلامه وآله يقول :

[ ولدك يا علي مستعجل !! ]

لأني ادرك ذاتي حقا نار مشتعلة ؟؟
فقلت وعزة الهي قد حفظت الكتاب والتأويل ..
وهذا النهر الجاري ..
هو في قاموس اللغة العربية معنى
[ جعفر ]
وقد قال جدي الرسول لي :
يا محمد الصادق ؟؟
وهذا ابي جعفر الصادق الجبل الأشم ...
يصعد في القمة على سطوري
.. لألهج الساعة في زمان حزني الدائم
في ذكره المقدس ..
لأقول أنت في قلبي العاشق ممتدا متربعا ..
كما نور السماء السابعة ..
وتتكررالصورة في كلماتي :

اللهم : ان هذا جدي جعفر هو علي بن أبي طالب
الثاني في أصول العلم ..
فأجعلني الثالث ..

[ طموح كعادتي في الدعاء الطلب من نحو القمة ..
أقول في سري :
ان جدي صلوات الله عليه يقول :
" اذا طلبتم فأطلبوا الفردوس الأعلى ..
وجدي علي عندي أقدس من الفردوس الأعلى ..
وأفرح وعزة الهي بقدومه وحبي الرسول امامه..
خير من دخولي الفردوس الأعلى ..
وأقول الهي اذا لم أكن بينهم ابقني على الأرض
حتى قيام الساعة ...
وأي جنة لي بدون عاشقي الرسول وعلى وفاطمة ]

وهذا هو السر الذي لم يكشف بعد ..
حين زارني امامي الخاتم عشقي :
ليكرر قدس حبي الرسول
: اصبر سيأتيك كل شيء ؟؟؟
وها أنا اسجل ذاكرتي ..
وأنت الآتي الي تحمل كتابا ضخما في يدك المقدسة ..
تحمل الى الكتاب ..
فأدركت الخطاب ..

بأن اللحوق نحوك أبي مسألة ليت فيها شك قدر ..
ولا قدر غير مقدر ..

وأن الذبح الموعود لي من أدعياء الزيف ..

هو قدر الحسين أبي الآخر يتكرر ..
فأقول الهي :
اذبحني الف مرة من أجل عشقك ..
وعشق حبك الأقدس رسولي وورود العشق ..
فهذا خيارنا السيف في الوغي نمتد ..
ولا نهون ..
نعشق الحب .. وأنت الحب ..
في عالم ملكوتي عجيب تسكن روحك ..
اعشق روحك يوم يوم زرتني ...
وجوارك نبي العشق الحبيب أبي ..
وقلت يا جدي الرسول حبي :

ادع لي في زيارتك التي ليست الأخيرة ..
فنظر الى علي أبي على مبتسما ..
وقال كلمة لا زالت تتكرر ...أبي علي عليه السلام
في عقل الذاكرة :
[ أدع له يا علي !!! ]
[ أكرر رسم المشهد ]

لأجسد وعيا روحانيا متقدم هو وحده الذي يرسم صورة..
الأصول في الذاكرة وأيديولوجية التغيير
فأستدركت في الخطاب الثاني قوله الدائم
[ لا تتعجل حبي ]
والآن وقد غابت قمر تلك الليلة ..
على سبعة سنين أو اكثر .. أفهم ما آتاني ربي ..
عشقا وحبا على حب ..
فأدركت أني على خطاك أبي علي عليك السلام
قرآن يسير بدقة في التفاصيل لا أهاب الموت ..
ولا سيف الغدر ولا سيف عدو الموالاة ..
أدركتها في رسالتي المنشورة في كل مواقع النور :


[ اسمعني حبي أنا الباحث عن هويتك منذ عمق السنين ]
أسعى فيها وصورتك على وعيي مرسومة ..
أرى فيك المسيح العربي الزاهد الوديع .. مع فارق القوة والسيف ...
كالختم المحمدي في القلب ..
وقلب علي الأمير المظلوم فاطمة ..
فأكرر كلما أصيب في فكرة فأقول :
هذه دعوة أمي الساكنة في قلب ...
علي مغمورة بروح العشق ..
وهذه هي قصتي وفلسفة عشق متقدم ..

وفي القدس المغصوبة أسكن ..
لن أبالي بكل قدر مسجل ..
ولا بكل قدر خطر احاط ..

*****
والآن ابحث عن هويتك أنت حبي الراحل الى ذاكرتي..
أبي على أبا الحسن ..
يا من يلاحقني حبك جوار نورك الأخر رسول النور حبي العميق ..
امي فاطمة الزهراء ..
عليها السلام النور ...
وكل ورود العشق الأسباط
نور الثورة ..

أفديكم بروحي لأرسم في كل مقتل ملحمة عشق جديدة ..
وهنا الساعة ؟
وعلم الساعة الآتي ضمير نوري القادم
في صورة مهدي العوالم الآتي حتما
أسعد أبي علي مما كتبت
لروحك دوما ...
ولأسجل للتاريخ الهابط كيف الوفاء للآباء .. !!!

وكيف لانرسم من قلوبهما
نور الأمل نحو تحرير الذات ثورة ممتدة ..
من كربلاء الى القدس ..
فأنت أبي وأبي النبي الجد الآخر ...
علي صورة الكمال البشري المحمدي..
الودود علي يرسم صورة الحب الأزلي
في بنيه وتلاميذه وقواده ونحن قواده في زمان وعد الآخرة ...


من قلب محور التاريخ الأزلي محمد ..
عليه كل سلام الله والعشق المغموس نوره ..
في الصلاة المحمدية الكاملة . .
وفيها بنيت أبي فلسفتي في ثلاث حلقات ..
اكتملت ولتنتهي بلا حدود زمنية !!
..وتاريخ الذاكرة من يسجلها غير شاهدي
العاشق لروحك ... ؟؟
وروح أبي الأول جدي الرسول عشقي ..
وأنا ادعو دعواتي :

اللهم كلما دعوت لأمي فاطمة ومجدتها ..
أقول اللهم : هي مركز قلب أبي علي فأنظر الي قلبه ..
وضمني بحبهما اليك وامنحني
بركة وقلم اضافي ثورة لا يخبو..


اللهم كلما أغلق الظالمون لآل محمد بابا علي ...
فأفتح علي الف باب آخر ..
وهذا هو بركتي قلمي يمتد عبر قطار النور لا يتوقف ...
وكيف يتوقف وكلما ذكرت عربة نور في القطار الآتي..
زادني القطار السائر على الخط السريع الآخر دعوة نور ..
أشعلت الهي قلبي حرارة شمس لا تغيب ..
وكلما آتاني في القرآن وهواتف النور المجلله . .

إصبر أقول :
الهي كيف أصبر وقلبي أشعلته نارا متوقد ..
من أشعل قلبي الهي فليطفئه ؟؟


وقلم لا زال ثورة عشق وقلم سياسة . .
ومطاردة محتلين وأهل عداوة ..
لا يفتر آناء الليل وأطراف النهار عن ذكركم ..
بعد تمجيد الهي نوري نحو القمم ..
وانتم القمم ..
الهي زدني بكلماتي ومحبي في كل العوالم ..
حبا في قلب الحبيب الرسول أبي ..
ولن أطيل حتى لا اتجاوز حدود المسموح والنشر ..
فأنشر أبي الرسول رسالتي ..
وكل رسائلي بدعوة منك في كل القلوب ..
و قلوب العاشقين ..
قرأت الرسالة على الصفحة التي حوت
المقالة وهي سر هذي الرسالة ..
فأحترت ماذا اكتب ..
خلف هذا السيل من سمات النور ..
فدعوت وصمت اسبح ..

ادعوا الهي كيف يمر نور أميري ..
وأبا قائدي المهدي حبي وكل الآباء ..
ولا أذكر من قاموس ثورة عشقي
: اللهم هون علي بعد حذف رسالتي برسالة اخرى ..!!
تمتد بروحكم في هذا المنتدى ..
الذي جئت اليه بدعواتكم اسعي...
وبدعواتكم حية تسعى بنوركم نحو القلوب . .

فمزيد من دعوات الحب الالهي والعشق ..
فأنت أبي الرسول جدي ومعلمي عليك السلام ..
ولولاك لم أكون ..

أمتد بيبن جناحي امير العشق
علي أبي عليه الصلاة
لتكتمل فلسفة الصلاة المحمدية الكاملة ...
نحو تفاصيلي وكل التفاصيل ..
أقول معلم كل التفاصيل ..
وقلمي الساعي نحو التأويل من قلب نور التفسير ..
علي أمير الهوية ومسجل كل ألأرقام النورانية ..
ذكره العلى في القرآن العظيم سيف أصيل وعلي حكيم ..
ونور لا يتبدد مع صناع الهوى وضعاف التفسير ..
مدرسة عليه كلية النور في العشق الالهي والنور ..
علمتنا سيدي علي كيف ننظر نحو القلوب ...
نكتشف بها حالة المتوسمين ..


من قاموسك يا مدرسة النبوة والذكر الحكيم ..
من لا يدرك نورك خفت ..
ومن خفت لا يدرك الحقائق ..
علمك الله الحكمة وقاموس الولاية ورمزية النور ..
في كشف سمات الباطن والظاهر ..
فأنت الممتد المحمدي الظاهر ..
ومنك العبقري الممتد الآتي ظهورا على الدين كله ..
سيفك الممتد أبي علي يسعى قوة نور على نور..
نحو القدس وعشق الولاية تمتد في خنادق المستضعفين ...
حية تسعى تمتد من قلب الأصول ..
عليك السلام نوري ..
وأنا من نورك الممتد ..
قلم لا يخبو...
ولا يتوقف ..
عهدا ابي علي الأكبر قاموس محمد ووليد النور ..
من قلب النور ..أعهد لن أتوقف في بحر الثورة ..
وغدا نلتقي فيثورة عشق علوية أخرى ..


اخوكم :
محمد نور الدين الهاشمي
فلسطين المقدسة
ـ
غزة الهاشمية

[/CENTER][/B][/CENTER][/SIZE]

 


 

رد مع اقتباس
 
قديم 02-21-2010, 02:10 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

احسنت مولاي بارك الله فيك

وجعلك الله ممن ينتصر به لدينه

وشكراً


التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 10:42 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol