العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الثقافية العامة :. > الطب والصحة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-14-2009, 02:19 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

زهرة البنفسج
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرة البنفسج غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي مأكولات تكافح السرطان


 

مأكولات تكافح السرطان

================
تثبت البحوث الشاملة التي نُشرت على مدى العقد الماضي أن لما نأكله أثراً كبيراً في وقايتنا من مرض السرطان. قلّة منّا تعلم أن التغذية بالكاد تُلقّن في كليات الطب، حيث الدواء هو الحلّ لمعظم المشاكل. يتمتع بعض الأطعمة بقدرة شافية، من هنا أهمية النظام الغذائي الصحي في مكافحة الأمراض.

قائمة الأطعمة المكافحة للسرطان طويلة جداً. بعضها يوقف العمليات التي تحدث بشكل طبيعي في الجسم كالالتهابات التي تحفّز نمو السرطان، بينما يجبر بعضها الآخر الخلايا السرطانية على الموت بواسطة ما اصطلح الاختصاصيون على تسميته «عملية الموت الذاتي». فضلاً عن ذلك، تساعد أطعمة أخرى الجسم على إزالة السموم المسبّبة للسرطانات أو الوقاية من الجذور الحرّة. لكن معظمها يهاجم الأمراض على جبهات متعددة، ثلاث مرات يومياً، من دون إحداث آثار جانبية. لتجنّب هذا المرض إذن، من الضروري الاستفادة من هذه الحماية الطبيعية وتعزيزها.

تناقض حمية مكافحة السرطان الأطعمة السريعة والجاهزة كافة، إذ تتألف من خضار ملوّنة، دهون غير مشبّعة (زيت الزيتون، الكانولا، بذور الكتان)، ثوم، أعشاب، بهارات. أمّا اللحم والبيض فهما اختياريان.

في ما يلي أبرز الأطعمة المكافحة للسرطان فضلاً عن توصيات حول كيفية الاستفادة منها إلى أقصى حد.

أفضل المشروبات
-----------------------
الشاي الأخضر الياباني: غني بالمركّبات المُسمّاة البوليفينول، بما في ذلك الكاتشينات التي تخفّف نمو الأوعية الدموية الجديدة التي تغذي الأورام. يتميز بكونه مضاداً للأكسدة ومزيلاً للسموم (ينشّط الأنزيمات في الكبد التي تزيل السموم من الجسم)، ويشجع الخلايا السرطانية على الموت الذاتي.

يحتوي هذا الشاي على كمية أعلى من الكاتشينات مقارنةً بمجموعات الشاي الأخضر الصيني الشائعة، ما يجعله أكثر مصدر فاعليةً في السوق.

أمّا الشاي الأسود فهو أقل فاعلية لأنه يخضع لعملية تخمير تقضي على جزء كبير من البوليفينول. كذلك يعتبر الشاي الأخضر المنزوع الكافيين، الذي يحتفظ بالبوليفينول على رغم سحب الكافيين منه، خياراً آخر إن كنت حساساً تجاه هذه المادة.

كيفية شربه: ارتشف فنجانين إلى ثلاثة يومياً. يجب نقع الشاي الأخضر لمدة تتراوح من خمس إلى ثماني دقائق لإطلاق الكاتشينات، لكنه يخسر مواد البوليفينول المفيدة بعد ساعة أو اثنتين.

عصير الرمّان: استُخدم هذا العصير في الطب الفارسي لآلاف السنين، فخصائصه المضادة للأكسدة والالتهابات مؤكّدة، تظهر الأبحاث أنه يستطيع الحدّ من نمو حتى أكثر سرطانات البروستات عنفاً فضلاً عن غيرها. كذلك يبطئ تناوله يومياً انتشار سرطان بروستات مؤكّد بأكثر من 50%.

كيفية شربه: إشرب 226 غراماً منه يومياً مع الفطور.

أفضل الخضار
-------------------
الملفوف وغيره من الخضار الخضراء ذات الأوراق: يحتوي ملفوف بروكسل، الملفوف الصيني، البروكولي، القنّبيط على جزيئتين فاعلتين مضادتين للسرطان هما السلفورافان والإيندول 3 كاربينول. تساعد هاتان الجزيئتان الجسم على التخلص من المواد المسببة للسرطان وقد تساعدان على منع خلايا ما قبل التسرطن من التحول إلى أورام خبيثة. كذلك تحضّان على موت الخلايا الذاتي وتعيقان نمو الأورام السرطانية.

كيفية إعدادها: غطّها واسلقها على البخار لفترة وجيزة، أو إقلها سريعاً بقليل من زيت الزيتون. تجنّب سلق الملفوف والبروكولي، لأنه قد يدمّر المركبات المكافحة للسرطان الموجودة فيهما.

الثوم، البصل العادي، البصل الأحمر، القرط: تساهم مركّبات السولفور الموجودة في هذه الفئة من البصليات على موت الخلايا الذاتي في القولون، الثديين، الرئتين، البروستات. تشير الدراسات الجلدية إلى تراجع خطر الإصابة بسرطان الكلى والبروستات لدى الأشخاص الذين يتناولون كمية كبيرة من الثوم.

كيفية تناولها: تُطلق المركّبات الناشطة الموجودة في الثوم حين تسحقه، ويسهل امتصاصها حين تُمزَج بكمية من الزيت. هبّل قطع الثوم والبصل سريعاً بزيت الزيتون، أمزجها بالخضار المسلوقة أو المقلية وانثر عليها الفلفل الأسود والكركم. يمكن استهلاكها نيئة، ممزوجة مع السلطة، أو محشوة في سندويشات.

أفضل المطيّبات
-----------------------
الزنجبيل: الزنجبيل الطازج مضاد قوي للالتهاب ويحارب بعض الخلايا السرطانية ويساعد على إبطاء نمو الأورام. كذلك يساعد نقيع الزنجبيل على تخفيف الغثيان الناجم عن العلاج الكيماوي أو العلاج بالأشعة.

كيفية تناوله: أضف الزنجبيل الطازج المبروش إلى الخضار المقلية أو سلطة الفاكهة، أو حضّر نقيعاً عبر تقطيع الزنجبيل إلى شرائح بعرض سنتيمترين تقريباً ونقعها في الماء المغلي من 10 إلى 15 دقيقة، من ثم اشرب النقيع ساخناً أو بارداً.

الكركم: يتميز هذا النوع من البهارات، الموجود في مسحوق الكاري، بأنه أكثر مضاد التهاب طبيعي فاعليةً اليوم. يشجّع على موت خلايا السرطان الذاتي، يمنع نمو الأورام، يعزز فاعلية العلاج الكيماوي. يظهر بعض الأبحاث أن الكركم فاعل جداً حين يُمزَج مع الفلفل الأسود ويُذوَّب في الزيت (يُفضّل زيت الزيتون أو الكانولا).

كيفية استخدامه: أمزج ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم بملعقة صغيرة من زيت الزيتون ورشة كبيرة من الفلفل الأسود المطحون، من ثم أضف الخضار، الحساء وصلصة السلطة. استخدم ملعقة كبيرة إن كنت مُصاباً مسبقاً بالسرطان. إن كان طعمه مرّاً، أضف بضع قطرات من العسل.

أفضل البروتينات
-----------------------
الصويا: تمنع مركّبات الإيزوفلافون (بما في ذلك الجينيستين، الدايدزين، والغليسيتين) المتوافرة في الصويا نمو الأورام وتعيق تحفيز الخلايا السرطانية من الهورمونات الجنسية (الإستروجين والتستوستيرون). يُشار إلى أن حالات الإصابة بالسرطان تراجعت لدى النساء الآسيويات اللواتي تناولن الصويا منذ فترة المراهقة، وحين أصبن بسرطان الثدي كانت أورامهن أقل عنفاً وازدادت احتمالات شفائهن. ارتبطت مكمّلات الإيزوفلافون (على شكل حبوب) بتفاقم بعض سرطانات الثدي، لكن ذلك لم يتأكد للصويا التي تؤكَل كطعام.

كيفية تناولها: استبدل منتجات الحليب التقليدية بحليب الصويا أو ألبان الصويا للفطور. استخدم كذلك التوفو، التيمبه والميزو في الحساء والخضار المقلية.

الأسماك الدهنية: ينخفض خطر الإصابة بالسرطان إلى حد كبير لدى الأشخاص الذين يتناولون السمك مرتين على الأقل أسبوعياً. كشفت دراسات عدّة أن دهون أوميغا 3 الطويلة السلسلة والمضادة للالتهاب الموجودة في الأسماك الدهنية (أو في مكمّلات زيت السمك المنقّى العالية الجودة) قد تساعد على إبطاء نمو الخلايا السرطانية في عدد كبير من الأورام (الرئتان، الثدي، القولون، البروستات، الكلى...).

كيفية أكلها: تناول وجبةً تحتوي في مكوّناتها الرئيسة على ثمار البحر مرتين إلى ثلاث أسبوعياً. إختر الأسماك الصغيرة، كالآنشوفة، الاسقمري والسردين (بما في ذلك سمك السردين المعلّب شرط أن يكون محفوظاً في زيت الزيتون وليس زيت دوار الشمس، الغني هو الآخر بدهون أوميغا 6 المحفّزة للالتهاب).

تحتوي الأسماك الصغيرة على كمية أقلّ من السموم البيئية كثنائي الفينيل المتعدد الكلورات والزئبق. السلمون البرّي مصدر جيّد لدهون أوميغا 3، وما زال مستوى الملوّثات فيه مقبولاً. يُفضل تناول الأسماك الطازجة على المجمّدة عند الإمكان، لأن محتوى الأوميغا 3 يتراجع مع الوقت.

أفضل الحلويات
---------------------
الشوكولا الأسود: يزوّد الشوكولا الذي يحتوي على نحو 70% من الكاكاو الجسم بمضادات الأكسدة ومواد البوليفينول. يُذكَر أن لمربع واحد من الشوكولا الأسود تأثيراً مماثلاً لفنجان من الشاي الأخضر المنقوع. تبطئ هذه الجزيئات التي يحتويها الشوكولا نمو الخلايا السرطانية وتحدّ الأوعية الدموية التي تغذيها.

كيفية تناوله: استمتع بخمس لوح شوكولا أسود يومياً من دون الشعور بالذنب. لا يعتبر الشوكولا المؤلّف من الحليب خياراً بديلاً جيّداً لأن مشتقات الحليب تقضي على قدرة مركّبات البوليفينول على وقاية الجسم من السرطان.

حتّى اليوم، لا توجد مقاربة بديلة تستطيع معالجة السرطان، ويجب استخدام أفضل إجراءات الطب التقليدي، الجراحة، العلاج الكيماوي، العلاج بالأشعة، علاج حهاز المناعة، وقريباً الوراثة الجزيئية، لمعالجة هذا المرض. لكن من الحماقة تجاهل قدرتك الطبيعية على مكافحة السرطان. يُوصى إذن بتغيير النظام الغذائي ونمط العيش، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية، زيادة فترات التأمل، تناول أطعمة كاملة مضادة للسرطان يومياً.

أفضل الفاكهة
-------------------
الحمضيات: يحتوي البرتقال، الليمون اليوسفي، الليمون الحامض، الليمون الهندي على مركّبات مضادة للالتهاب تُدعى فلافونويد وتحفّز عملية تصريف الكبد المواد المسرطِنة. قد يساعد بعض مواد الفلافونويد الموجودة في قشرة الليمون اليوسفي على تشجيع موت الخلايا السرطانية الذاتي في الدماغ.

كيفية أكلها: أنثر برش الحمضيات (من فاكهة عضوية) على صلصات السلطة أو رقائق الفطور، أو انقعها في الشاي أو المياه الساخنة. تناولها كفاكهة كاملة، أو امزجها بفاكهة أخرى في طبق سلطة، أو استخدمها في الصلصة لتطييب السمك المشوي.

ثمار التوت: يحتوي الفريز، العلّيق، العنبية، التوت البرّي على حمض الإيلاجيك ومواد البوليفينول، التي تمنع نمو الأورام وتشجّع الخلايا على الموت ذاتياً.

كيفية تناولها: خلال وجبة الفطور، أمزج هذه الفاكهة بحليب الصويا ورقائق الفطور. (أفضل الرقائق هي الشوفان، النخالة، بذور الكتان، الشيلم، الشعير...). يُشار إلى أن ثمار التوت المجمّدة فاعلة بقدر الطازجة.

 

الموضوع الأصلي : مأكولات تكافح السرطان     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : زهرة البنفسج


 

رد مع اقتباس
 
قديم 10-17-2009, 09:41 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

الحوراء
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحوراء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يعطيك العافيه


رد مع اقتباس
 
قديم 10-20-2009, 01:23 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

عاشق المهدي
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق المهدي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ياريت الناس يتوعون ويأكلون الشي المفيد

نشكركم على الجهد


التوقيع

كل ابن انثى وإن طالت سلامته *** يوما على آلة حدباء محمول

رد مع اقتباس
 
قديم 10-21-2009, 01:40 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

زهرة البنفسج
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرة البنفسج غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الحوراء
عاشق المهدى

يعطيكم العافيه على مروركم المميز


رد مع اقتباس
 
قديم 08-12-2010, 01:20 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

**&بنت الشيعه**&
عضو متميز جدا
 
الصورة الرمزية **&بنت الشيعه**&
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

**&بنت الشيعه**& غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يسلمووووو


التوقيع

اللهم صلي على محمد وآل محمد

رد مع اقتباس
 
قديم 09-04-2010, 08:36 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

زهرةالليالي
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية زهرةالليالي
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرةالليالي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

معلومات جدا مهمة
والله بيدينا نبتعد عن الأمراض بأشياء بسيطة

يعطيش العافية خيتوه


التوقيع

اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وقائدا وناصرا وذليلا وعينا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 11:26 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol