العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-02-2009, 07:20 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي هل من جواب عن هذا الإشكال يا بني سلف ؟


 

هل من جواب عن هذا الإشكال يا بني سلف ؟

الزواج كذبة لم تقع ولكن من باب المجارى نقول

مقدمة :
تقدم أبو بكر وعمر للنبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله ـ يريدان الزواج من السيدة الزهراء ـ عليها السلام ـ لكن النبي الأعظم ردهما لأسباب من ضمنها كما يقول السنة والسلفية وجود الفارق العمري الكبير بينهما وبين السيدة الزهراء ـ عليها السلام ـ كما دلت عليه هذه النصوص الصحيحة السند عند القوم :
http://www.sa3sa3ah.com/ib/index.php?showtopic=252

ألا يلزم من القول أن عمر تزوج بأم كلثوم ...أن عمر لم يأبه بقرار النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ الذي ردهما لوجود الفارق العمري الكبير بينهما والسيدة الزهراء ـ عليها السلام ـ فإن العلة موجودة في زواجه من أم كلثوم لكن هو في حق أم كلثوم أولى لأن الفارق أكبر بكثير فالسيدة أم كلثوم بنت السيدة الزهراء ـ عليها السلام ـ والتي لم تكن الوليد الأول ولا الثاني للزهراء ـ عليها السلام ـ ؟ فكيف يحلف عمر هذا القرار من النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله ـ وهو من جهة أخرى طعن في الإمام علي عليه السلام و السيدة الزهراء ـ عليها السلام ـ إذا قلنا أنهما وافقا موافقة طبيعية


فما هو جواب السلفية عن ذلك ؟

أتمنى عدم الخروج عن هذه الجزئية وأنا لست في مقام عرض الأدلة الكثيرة في بيان كذب هذا الزعم أعني وقوع الزواج بين عمر وأم كلثوم

وإلا يكفيك في دلالة كذب الأمر ما كان يعتقده أمير المؤمنين علي ـ عليه السلام ـ في أبي بكر وعمر من كونهم غادرين آثمين خائنين كاذبين ...مستبعد...فاجر ظالم ...يكره محضره ... إلى غيرها من الأوصف

كما في صحاح القوم مسلم وغيره كما هو موثق مفصلا على هذا الرابط :
http://www.sa3sa3ah.com/ib/index.php?showtopic=233


بل كيف يقبل الوصي ـ عليه السلام ـ أن يزوج كريمته لمن لعنه النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله ـ؟!
http://www.sa3sa3ah.com/ib/index.php?showtopic=236

ولمن هذه سيرته :
http://www.sa3sa3ah.com/ib/index.php?showtopic=242
إلى غير ذلك من آلاف الأدلة التي تبين عن كذب هذا الزعم

كما قلت لكم أريد فقط النقاش الآن في هذه الجزئية كي لا يتشتت الحوار ويكون خوارا بدلا من الحوار
من يتقدم للحوار ...أي خروج عن هذه النقطة سأعده هروبا سافرا مضحكا

 

الموضوع الأصلي : هل من جواب عن هذا الإشكال يا بني سلف ؟     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : أسد الله الغالب


 

رد مع اقتباس
 
قديم 05-02-2009, 01:50 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

النوخذه
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

النوخذه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الله الغالب مشاهدة المشاركة

بل كيف يقبل الوصي ـ عليه السلام ـ أن يزوج كريمته لمن لعنه النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله ـ؟!
وكيف يتزوج المعصوم الاعظم
من ابنتي خائنين ملعونين في عقيدتك ؟؟؟


رد مع اقتباس
 
قديم 05-02-2009, 02:46 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

الحسيني25
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحسيني25 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

طيب ..

سوف أُسلِّم لك جدلاً أن زواج عمر رضي الله عنه وأرضاه من أم كلثوم رضي الله عنه وأرضاها لم يقع ..

يبقى عندي إشكال في هذه الرواية التي في الكافي عن (المعصوم):

عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ وَ حَمَّادٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) فِي تَزْوِيجِ أُمِّ كُلْثُومٍ فَقَالَ إِنَّ ذَلِكَ فَرْجٌ غُصِبْنَاهُ .

أسئلة تطرح نفسها هنا :

من الذي قام باغتصاب فرج أم كلثوم (بنت المعصوم) ؟! ..

وكيف وقع ذلك الاغتصاب لفرج بنت (المعصوم) وما هي أحداثه ؟! ..

وأين وقع ذلك الاغتصاب ؟! ..

وماذا كان موقف أبوها (المعصوم) "صاحب الولاية التكوينية التي تخضع لها جميع ذرات الكون" من جريمة الاغتصاب تلك ومن الذي قام بعملية الاغتصاب ؟! ..

ننتظر ..

تحياتي ،،،

السيد الحسيني ..


رد مع اقتباس
 
قديم 05-03-2009, 07:33 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

قلنا هذا خارج ما نحن فيه وهو هروب سافر


رد مع اقتباس
 
قديم 05-03-2009, 10:16 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

جبل رضوى
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

جبل رضوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يبقى عندي إشكال في هذه الرواية التي في الكافي عن (المعصوم):

عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ وَ حَمَّادٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) فِي تَزْوِيجِ أُمِّ كُلْثُومٍ فَقَالَ إِنَّ ذَلِكَ فَرْجٌ غُصِبْنَاهُ .

أسئلة تطرح نفسها هنا :

من الذي قام باغتصاب فرج أم كلثوم (بنت المعصوم) ؟! ..

وكيف وقع ذلك الاغتصاب لفرج بنت (المعصوم) وما هي أحداثه ؟! ..

وأين وقع ذلك الاغتصاب ؟! ..

وماذا كان موقف أبوها (المعصوم) "صاحب الولاية التكوينية التي تخضع لها جميع ذرات الكون" من جريمة الاغتصاب تلك ومن الذي قام بعملية الاغتصاب ؟! ..



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الله الغالب مشاهدة المشاركة
قلنا هذا خارج ما نحن فيه وهو هروب سافر
فبهت صاحب الموضوع !!!


رد مع اقتباس
 
قديم 05-04-2009, 09:24 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

المذنب العاصي
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

المذنب العاصي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاعضاء المحترمين وفقكم الله لكل خير
فقط لتصحيح مسار الحوار والابتعاد عن التشتيت وتغير الموضوع.
موضوع النقاش
زواج عمر من ام كلثوم عليها السلام
لم يقع انتهى الموضوع والاشكالات الاخرى حول الروايات الواردة تناقش بعد الاعتراف بعدم وقوع الزواج لا بعد التسليم الجدلي....
وقع الزواج ..... السؤال

لماذا تجاوز عمر كلام رسول الله صلى الله عليه واله وذهب للزواج من ابنت فاطمة بعد ان رده رسول الله صلى الله عليه واله حين طلب الزواج من فاطمة بسبب الفارق العمري؟ هل ان عمر يصغر كلما تقدم به العمر فذهب لطلب الزواج من ام كلثوم عليها السلام ؟ او ربما بسبب تقدمه في العمر بات يهجر فظن انه صغير في العمر؟؟؟

على فرض صحة وقوع الزواج .... اما فاطمة الزهراء عليها السلام فأصلاً كانت متوفاة وليس طرف في الموضوع واما موقف الامام علي عليه السلام واضح من انه لم يخالف قول رسول الله صلى الله عليه واله في موضوع التزويج من ام كلثوم وليس كما فعل عمر لانه و بحسب رواية الكافي " من اضطر غير باغ " وحسب قوله تعالى بسمه تعالى "وَجَاءهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِن قَبْلُ كَانُواْ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَا قَوْمِ هَـؤُلاء بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَلاَ تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ "

هل اراد نبي الله من اللواطين ان يتزوجوا من بناته ؟ ام ان يفعلوا الفاحشة معهن؟؟ مالذي يجبر نبي الله على فعل هذا؟ فتأمل...

لذلك يرجى عدم الخروج عن الموضوع الاصلي ما هو المبرر الذي جعل عمر يتجاوز قول رسول الله صلى الله عليه واله؟

غفر الله لنا ولكم


التوقيع

انا مذنبٌ انا خاطئٌ انا عاصي.. ..هو غافرٌ هو راحمٌ هو عافي

رد مع اقتباس
 
قديم 05-04-2009, 10:05 AM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

الحسيني25
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحسيني25 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

طيب ..

سوف نُسلِّم أن عمر رضي الله عنه وأرضاه لم يتزوج أم كلثوم رضي الله عنها وعن أبيها ..

يبقى عندي إشكال في هذه الرواية التي في الكافي عن (المعصوم):

عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ وَ حَمَّادٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) فِي تَزْوِيجِ أُمِّ كُلْثُومٍ فَقَالَ إِنَّ ذَلِكَ فَرْجٌ غُصِبْنَاهُ .

طيب ..

عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه لم يتزوج أم كلثوم رضي الله عنها .. ولم يقع ذلك الزواج أصلاً ..

والمعصوم يُصرَّح في الرواية أن فرج أم كلثوم (بنت المعصوم) قد اغتصب وهي جريمة عظيمة !!! .. ولكنه لم يُسمِّ من قام بجريمة الاغتصاب لفرج (بنت المعصوم) ..

الذي يلزم الرافضة الآن الإجابة عن الآتي :


من الذي قام باغتصاب فرج أم كلثوم (بنت المعصوم) ؟! ..

وكيف وقع ذلك الاغتصاب لفرج بنت (المعصوم) وما هي أحداثه ؟! ..

وأين وقع ذلك الاغتصاب ؟! ..

وماذا كان موقف أبوها (المعصوم) "صاحب الولاية التكوينية التي تخضع لها جميع ذرات الكون" من جريمة الاغتصاب تلك وممن قام بعملية الاغتصاب ؟! ..


ملحوظة :

الأسئلة في صُلب الموضوع وليست خارجةً عنه مثقال ذرة .. ومحاولة التعامي عنها وتجاهلها هو الهروب السافر بعينه ..


ننتظر ..

تحياتي ،،،

السيد الحسيني ..


رد مع اقتباس
 
قديم 05-04-2009, 10:46 PM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

الحسيني25
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحسيني25 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

وما زلنا ننتظر ...


رد مع اقتباس
 
قديم 05-05-2009, 12:48 PM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

الحسيني25
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحسيني25 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

هل عِرض (بنت المعصوم) رخيص إلى هذه الدرجة ؟! ..

بنت المعصوم اغتصبت .. والفاعل مجهول لا يُعرف !!! ..

فيا تُرى :

من الذي قام باغتصاب فرج أم كلثوم (بنت المعصوم) ؟! ..

وكيف وقع ذلك الاغتصاب لفرج بنت (المعصوم) وما هي أحداثه ؟! ..

وأين وقع ذلك الاغتصاب ؟! ..

وماذا كان موقف أبوها (المعصوم) "صاحب الولاية التكوينية التي تخضع لها جميع ذرات الكون" من جريمة الاغتصاب تلك وممن قام بعملية الاغتصاب ؟! ..


ننتظر ..

تحياتي ،،،

السيد الحسيني ..


رد مع اقتباس
 
قديم 05-05-2009, 01:23 PM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

المذنب العاصي
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

المذنب العاصي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسيني25 مشاهدة المشاركة
هل عِرض (بنت المعصوم) رخيص إلى هذه الدرجة ؟! ..

بنت المعصوم اغتصبت .. والفاعل مجهول لا يُعرف !!! ..

فيا تُرى :

من الذي قام باغتصاب فرج أم كلثوم (بنت المعصوم) ؟! ..

وكيف وقع ذلك الاغتصاب لفرج بنت (المعصوم) وما هي أحداثه ؟! ..

وأين وقع ذلك الاغتصاب ؟! ..

وماذا كان موقف أبوها (المعصوم) "صاحب الولاية التكوينية التي تخضع لها جميع ذرات الكون" من جريمة الاغتصاب تلك وممن قام بعملية الاغتصاب ؟! ..


ننتظر ..

تحياتي ،،،

السيد الحسيني ..
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ الحسيني 25 غفر الله لنا ولكم

بما ان المسألة تأريخية فيجب ان تسمع فيها اراء المؤرخين فان ثبتت المسألة ينظر في الروايات الواردة وان لم تثبت وجب تجاوز الروايات المخالفة.

اختلف المؤرخون في ذلك
فذهب بعضهم الى انه غير واقع بسبب تضارب متون الروايات فضلاً عن الاسانيد.
فيما ذهب البعض الاخر الى وقوع الزواج وافادت الروايات ان هذا الزواج وقع بالغصب وهو ما اشارة الرواية التي تفضلتم بها.

في النتيجة سواء وقع هذا الزواج ام لم يقع ما الذي سيغير في الحقيقة؟

الموضوع الرئيسي كان حول لماذا خالف عمر بن الخطاب كلام رسول الله صلى الله عليه واله وتقدم للزواج من ام كلثوم عليها السلام بعد ان رفض رسول الله صلى الله عليه واله زواجه من فاطمة عليها السلام بدعوى انها صغيرة.

لذا يرجى عدم الخروج عن الموضوع الاساسي.

وفقكم الله لكل خير


التوقيع

انا مذنبٌ انا خاطئٌ انا عاصي.. ..هو غافرٌ هو راحمٌ هو عافي

رد مع اقتباس
 
قديم 05-05-2009, 01:25 PM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

إين الجواب ؟


رد مع اقتباس
 
قديم 05-05-2009, 02:28 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

الحسيني25
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحسيني25 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

طيب ..

إلى الآن لم نجد جواباً شافياً وافياً يرد الطعن في عرض المعصوم الذي اُغتصبت بنته .. ولا يُعرف من قام بتلك الجريمة !!! ..

يقول أخونا المذنب العاصي هداني الله وإياه إلى الحق :

اقتباس:
الموضوع الرئيسي كان حول لماذا خالف عمر بن الخطاب كلام رسول الله صلى الله عليه واله وتقدم للزواج من ام كلثوم عليها السلام
وأقول :

رجاءً يا أخي الكريم .. احترم عقولنا .. ولا تحتقرنا وتُسفهنا .. فهذا ليس من شيم الرجال ولا من شيم العقلاء .. فأنا أحترمك وأقدرك ..

فالموضوع كما هو واضح لأصغر من يعرف القراءة كان قد عنون له صاحبه هداه الله إلى الحق المبين :

اقتباس:
الزواج كذبة لم تقع ولكن من باب المجارى نقول
وكان يقصد بذلك عدم وقوع زواج عمر بن الخطاب رضي الله عنه من أم كلثوم رضي الله عنها وأرضاها .. وقد أورد أدلة تؤيد رأيه ذلك ..

وأنا قد وافقته على رأيه .. ولكن أشكل عليَّ قول المعصوم (إن ذلك فرج غصبناه) يقصد فرج أم كلثوم رضي الله عنها (بنت المعصوم) ..

وحيث أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه لم يتزوج أم كلثوم ..

وحيث أن المعصوم يقول أن أم كلثوم (بنت المعصوم) قد اغتصبت (والمعصوم لا يكذب) ..

فإن الأسئلة تبقى مطروحة وبقوة :

من الذي قام باغتصاب فرج أم كلثوم (بنت المعصوم) ؟! ..

وكيف وقع ذلك الاغتصاب لفرج بنت (المعصوم) وما هي أحداثه ؟! ..

وأين وقع ذلك الاغتصاب ؟! ..

وماذا كان موقف أبوها (المعصوم) "صاحب الولاية التكوينية التي تخضع لها جميع ذرات الكون" من جريمة الاغتصاب تلك وممن قام بعملية الاغتصاب ؟! ..


الموضوع خطير جداً .. وفيه اتهام صريح وطعن في عرض علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه بأن بنته قد تم اغتصابها .. ولكن الفاعل مجهول .. حيث أن المعصوم لم يُخبرنا من الذي قام باغتصابها !! ..

ويجب على الجميع الإجابة عن تلك الأسئلة المُلحِّة دفاعاً عن عرض حيدرة الكرار رضي الله عنه وأرضاه ..

تحياتي ،،،

السيد الحسيني ..


رد مع اقتباس
 
قديم 05-05-2009, 03:05 PM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

المذنب العاصي
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

المذنب العاصي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ الحسيني 25 غفر الله لكم ووفقكم لما يحب ويرضى

اليس صاحب الموضوع هو من قال هذا
"ألا يلزم من القول أن عمر تزوج بأم كلثوم ...أن عمر لم يأبه بقرار النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ الذي ردهما لوجود الفارق العمري الكبير بينهما والسيدة الزهراء ـ عليها السلام ـ فإن العلة موجودة في زواجه من أم كلثوم لكن هو في حق أم كلثوم أولى لأن الفارق أكبر بكثير فالسيدة أم كلثوم بنت السيدة الزهراء ـ عليها السلام ـ والتي لم تكن الوليد الأول ولا الثاني للزهراء ـ عليها السلام ـ ؟ فكيف يحلف عمر هذا القرار من النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله ـ وهو من جهة أخرى طعن في الإمام علي عليه السلام و السيدة الزهراء ـ عليها السلام ـ إذا قلنا أنهما وافقا موافقة طبيعية

فما هو جواب السلفية عن ذلك ؟

أتمنى عدم الخروج عن هذه الجزئية وأنا لست في مقام عرض الأدلة الكثيرة في بيان كذب هذا الزعم أعني وقوع الزواج بين عمر وأم كلثوم


ثم قال ايضاً

"كما قلت لكم أريد فقط النقاش الآن في هذه الجزئية كي لا يتشتت الحوار ويكون خوارا بدلا من الحوار"

حاشا لله ان اقصد تسفيهكم او تحقيركم واقول ربما انكم قرأتم عنوان الموضوع فقط ولم تقرأ جزئيات الموضوع.

لقد قلت لكم سابقاً ان كان الزواج واقع فعلاً كما ذهب بعض المؤرخين يكون بطريقة الغصب واجبار الامام على اتمامه وان كان الزواج لم يقع كما ذهب قسم اخر بسبب تناقض المتون فضلاً عن اشكالات الاسانيد نضرب برواية الكافي عرض الحائط فأين المشكلة لا افهم؟

فان قلتم ان الزواج وقع ارجو محاورة الاخ اسد الله الغالب حشره الله مع علي بن ابي طالب عليه السلام في هذه الجزئية وبينوا لنا لماذا اقدم عمر على ذلك مع علمه ان رسول الله صلى الله عليه واله نهاه عن مثلها من فاطمة عليها السلام وان قلتم لم يقع انتهى الموضوع وننتظر محاور من الذين يقرون بوقوعه ليبينوا لنا لماذا فعل ذلك عمر متجاوز كلام رسول الله صلى الله عليه واله.

وفقكم الله لكل خير


التوقيع

انا مذنبٌ انا خاطئٌ انا عاصي.. ..هو غافرٌ هو راحمٌ هو عافي

رد مع اقتباس
 
قديم 05-05-2009, 04:30 PM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

جبل رضوى
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

جبل رضوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ولكن أشكل عليَّ قول المعصوم (إن ذلك فرج غصبناه) يقصد فرج أم كلثوم رضي الله عنها (بنت المعصوم) ..

وحيث أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه لم يتزوج أم كلثوم ..

وحيث أن المعصوم يقول أن أم كلثوم (بنت المعصوم) قد اغتصبت (والمعصوم لا يكذب) ..

فإن الأسئلة تبقى مطروحة وبقوة :

من الذي قام باغتصاب فرج أم كلثوم (بنت المعصوم) ؟! ..

وكيف وقع ذلك الاغتصاب لفرج بنت (المعصوم) وما هي أحداثه ؟! ..

وأين وقع ذلك الاغتصاب ؟! ..

وماذا كان موقف أبوها (المعصوم) "صاحب الولاية التكوينية التي تخضع لها جميع ذرات الكون" من جريمة الاغتصاب تلك وممن قام بعملية الاغتصاب ؟! ..


الموضوع خطير جداً .. وفيه اتهام صريح وطعن في عرض علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه بأن بنته قد تم اغتصابها .. ولكن الفاعل مجهول .. حيث أن المعصوم لم يُخبرنا من الذي قام باغتصابها !! ..

ويجب على الجميع الإجابة عن تلك الأسئلة المُلحِّة دفاعاً عن عرض حيدرة الكرار رضي الله عنه وأرضاه ..

تحياتي ،،،

السيد الحسيني ..


رد مع اقتباس
 
قديم 05-05-2009, 04:35 PM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

المذنب العاصي
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

المذنب العاصي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ جبل رضوى رضي الله عنك
ما هو رأيك هل وقع الزواج بين عمر وام كلثوم عليها السلام ؟
غفر الله لنا ولكم


التوقيع

انا مذنبٌ انا خاطئٌ انا عاصي.. ..هو غافرٌ هو راحمٌ هو عافي

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 05:08 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol