العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > عـــاشوراء الحزن السرمدي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2009, 08:49 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

عاشقة الزهور
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة الزهور
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة الزهور غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي فَاطِمةُ الزهَراء بَعَدَ وَفَاةِ الرسُول (صلى الله عليه وآله)


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمدوآل محمد وعجل فرجهم


فَاطِمةُ الزهَراء بَعَدَ وَفَاةِ الرسُول (صلى الله عليه وآله)

في كل يوم من أيام الدنيا آباء يموتون، وبناتهم يُفجعن بهم، ويبكين في مصابهم، ويحزنَّ لفقدهم إلاَّ أن نسبة الحزن والبكاء وألم المصيبة تختلف باختلاف الآباء والبنات، وباختلاف العلاقات الودية بين الأب وابنته، فهناك العدد الكثير من البنات اللاتي لا نصيب لهن من الآباء إلاّ الأبوة، فلا عطف ولا حنان ولا عطف، فكأنه لا معرفة بينهما ولا صلة.

وهناك آباء يمطرون بناتهم بالعطف والدلال والاحترام والمحافظة على البنت لئلا تنخدش عواطفها. ولئلا يحدث شيء يمس بكرامتها، ويجد الأب من ابنته نفس الشعور المتبادل والاحترام والتقدير، وفي هذه الصورة تكون العلاقات الودية بين الأب وابنته وثيقة جداً، وعلى هذا تكون مصيبة الأب على قلب ابنته أليمة وعميقة.

وقد مر عليك موقف رسول الله (صلى الله عليه وآله) من ابنته الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام) وسوف يسهل عليك أن تدرك علاقة السيدة فاطمة الزهراء بأبيها الرسول (صلى الله عليه وآله) ومحبتها إياه لم تكن بدافع الأبوة والنبوة فقط، بل كانت السيدة فاطمة تعتبره أباً عطوفاً، ووالداً رؤوفاً، شفيقاً رحيماً، وفي الوقت نفسه تعتبره رسول الله، وسيد الأنبياء والمرسلين، فهي تحترم أباها كما تحترم المرأة المسلمة العارفة نبيّها، وتعظّمه أقصى أنواع التعظيم، وأعلى درجات التفخيم والتجليل.

والسيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) أعلم امرأة في الإسلام، وأعرف أنثى بعظمة نبي الإسلام.

وبعد هذه المقدمة يتضح لنا أن مصيبة وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله) سلبت عن ابنته البّارة كل قرار واستقرار، وكل هدوء وسكون.

فالزهراء تعرف عِظم المصاب، ومدى تأثير الواقعة في الموجودات كلها.

وهنا تحدثنا فضّة خادمة الزهراء عن الحزن المسيطر على السيدة فاطمة بسبب وفاة أبيها الرسول (صلى الله عليه وآله) قالت:

(ولما توفي رسول الله (صلى الله عليه وآله) افتجع له الصغير والكبير وكثر عليه البكاء، وعظُم رزؤه على الأقرباء والأصحاب والأولياء والأحباب، والغرباء والأنساب.

ولن تلق إلاّ كل باكٍ وباكية، ونادب ونادبة، ولم يكن في أهل الأرض والأصحاب والأقرباء والأحباب أشدّ حزناً وأعظم بكاءً وانتحاباً من السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) وكان حزنها يتجدد ويزيد، وبكاؤها يشتد، فجلست سبعة أيام لا يهدأ لها أنين، ولا يسكن منها الحنين، وكل يوم كان بكاؤها أكثر من اليوم الذي قبله.

فلما كان اليوم الثامن أبدت ما كتمت من الحزن، فلم تطق صبراً، إذ خرجت وصرخت، وضجَّ الناس بالبكاء، فتبادرت النسوة، وأطفئت المصابيح لكيلا تتبين وجوه النساء.

كانت السيدة فاطمة تنادي وتندب أباها قائلة:

وا أبتاه! واصفياه، وا محمداه! وا أبا القاسماه! وا ربيع الأرامل واليتامى!

مَن للقبلة والمصلّى؟

ومَن لابنتك الوالهة الثكلى؟

ثم أقبلت تعثر في أذيالها، وهي لا تبصر شيئاً من عبرتها، ومن تواتر دمعتها، حتى دنت من قبر أبيها رسول الله (صلى الله عليه وآله) فلما نظرت إلى الحجرة وقع طرفها على المئذنة أغمي عليها، فتبادرت النسوة، فنضحن الماء عليها وعلى صدرها، وجبينها حتى أفاقت، فقامت وهي تقول:

رُفعت قوتي، وخانني جَلَدي، وشمت بي عدوي، والكمد قاتلي.

يا أبتاه بقيت والهة وحيدة، وحيرانة فريدة.

فقد انخمد صوتي، وانقطع ظهري، وتنغَّص عيشي، وتكدَّر دهري.

فما أجد - يا أبتاه - بعدك أنيساً لوحشتي، ولا راداً لدمعتي، ولا معيناً لضعفي، فقد فني بعدك محكم التنزيل، ومهبط جبرئيل، ومحل ميكائيل.

انقلبت - بعدك - يا أبتاه الأسباب.

وتغلَّقت دوني الأبواب.

فأما الدنيا بعدك قالية، وعليك ما تردّدت أنفاسي باكية.

لا ينفد شوقي إليك، ولا حزني عليك.

إنّ حــــــزني علـــــــيك حزن جديد وفــــــــؤادي والله صــــــــبّ عنيد

كل يوم يزيد فــــــــيه شجــــــونــي واكتــــــئابي علـــــــــيك ليس يبيد

جلّ خطبي، فبان عـــــــني عــزائي فبكائي فــــــــي كـــــــل وقت جديد

إن قلبٌ علــــــــيك يألـــــــف صبراً أو عــــــــــــزاء فإنــــــــــــه لجليد
ثم نادت:

يا أبتاه، انقطعت بك الدنيا بأنوارها، وذوتْ زهرتها وكانت ببهجتك زاهرة.

يا أبتاه! لا زلت آسفة عليك إلى التلاق.

يا ابتاه! زال غمضي منذ حقَّ الفراق.

يا أبتاه! مَن للأرامل والمساكين؟

ومَن للأمة إلى يوم الدين؟

يا أبتاه! أمسينا بعدك من المستضعفين!

يا أبتاه! أصبحت الناس عنا معرضين!

ولقد كنَّا بك معظَّمين في الناس غير مستضعفين!

فأي دمعة لفراقك لا تنهمل؟

وأي حزن بعدك لا يتصل؟

وأي جفن بعدك بالنوم يكتحل؟

وأنت ربيع الدين، ونور النبيين.

فكيف بالجبال لا تمور؟ وللبحار بعدك لا تغور؟

والأرض كيف لم تتزلزل؟

رُميتُ - يا أبتاه - بالخطب الجليل.

ولم تكن الرزية بالقليل.

وطُرِقتُ - يا أبتاه - بالمصاب العظيم، وبالفادح المهول.

بكتك - يا أبتاه - الأملاك.

ووقفتِ الأفلاك.

فمنبرك بعدك مستوحش.

ومحرابك خال من مناجاتك.

وقبرك فرِحٌ بمواراتك.

والجنة مشتاقة إليك وإلى دعائك وصلاتك.

يا أبتاه ما أعظم ظلمة مجالسك!!

فوا أسفاه عليك إلى أن أقدم عاجلاً عليك.

وأُثكل أبو الحسن المؤتمن، أبو ولديك الحسن والحسين وأخوك ووليك، وحبيبك، ومن ربيّته صغيراً وآخيته كبيراً.

وأحلى أحبابك وأصحابك إليك.

من كان منهم سابقاً ومهاجراً وناصراً.

والثكل شاملنا! والبكاء قاتلنا! والأسى لازمنا.

ثم زفرت، وأنَّت أنيناً يخدش القلوب ثم قالت:

قلَّ صبــــــــري وبــان عني عزائي بعـــــــد فـقــــــــــدي لخاتم الأنبياء

عين يا عين اسكــــــبي الدمع سحاً ويك لا تبخــــــلي بفـــــيض الدماء

يا رســــــــول الإله يا خـــــيرة الله وكهــف الأيـــــــــتام والضـــــــعفاء

قد بكتك الجـــــــبال والوحش جمعاً والطير والأرض بعـــد بكي السماء

وبكاك الحــــــجون والركن والمشـ ـعر - يا سـيدي - مـــــــــع البطحاء

وبكاك المحــــــــراب والـــــــدرس للقرآن في الصبــــح معلناً والمساء

وبكاك الإســــــــلام إذ صار في النا س غريباً مــــن ســــــــائر الغرباء

لو ترى المــــــــنبر الذي كنت تعلو ه علاه الظـــــــــلام بعـــــد الـضياء

يا إلهي عجّــــــــل وفــــاتي سريعاً فقـــــلد عِفْتُ الحـــــــياة يا مــولائي

وأخذت فاطمة الزهراء (عليها السلام) شيئاً من تراب قبر أبيها رسول الله (صلى الله عليه وآله) وجعلت تشمّه وهي تقول:

ماذا علـــــى مـــــن شمّ تربة أحمد إن لا يشــــــــمّ مدى الزمان غواليا

قل للمغيّب تحـــــــــت أطباق الثرى إن كنت تســــــمع صرختي وندائيا

صُبَّت عليَّ مصائـــــب لــــــــو أنها صُبَّت علـــى الأيــــــام صرن لياليا

قد كنت ذات حـــــــــمى بظلّ محمد لا أخش مــــن ضيم وكان حمىً ليا

فاليوم أخــــــضع للــــــذليل وأتّقي ضيمي، وأدفــــــع ظالـــمي بردائيا

فإذا بكت قمــــــرية فــــــي لـــيلها شجناً على غصــــــن بكيت صباحيا

فلأجعلن الحــزن بعــــــدك مؤنسي ولأجعلن الدمـــــــع فــــيك وِشاحيا

وروى زيني دحلان في السيرة النبوية هذه الأبيات لها في رثاء أبيها بعد دفنه (صلى الله عليه وآله):

اغبرَّ آفــــــاق الســــــماء وكوّرت شمـــــــــس النهار وأظلم العصران

والأرض من بعــــــد النــــبي كئيبة أسفةٍ علــــــــيه كثــــــيرة الرجفان

فليبكه شــــرق البــــــــلاد وغربها وليبـــــــكه مــــــضر وكـــل يماني

وليبكه الطـــــــود المعــــــظم جوّه والبـــــــيت ذو الأســــتار والأركان

يا خاتم الرسل المــــــــبارك ضوؤه صلّى علـــــــيك مـــــــــنزّل القرآن


ثم رجعت إلى منزلها، وأخذت بالبكاء والعويل، وكانت (سلام الله عليها) معصبة الرأس، ناحلة الجسم منهدّة الركن، باكية العين، محترقة القلب، يغشى عليها ساعة بعد ساعة، وتقول لولديها: أين أبوكما الذي كان يكرمكما ويحملكما مرة بعد مرة؟ أين أبوكما الذي كان أشد الناس شفقة عليكما، فلا يدعكما تمشيان على الأرض، لا أراه يفتح هذا الباب أبداً، ولا يحملكما على عاتقه، كما لم يزل يفعل بكما!!

ولما توفى رسول الله (صلى الله عليه وآله) امتنع بلال من الأذان قال: لا أؤذن لأحد بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله) وإن فاطمة (عليها السلام) قالت ذات يوم: إني أشتهي أن أسمع صوت مؤذن أبي (صلى الله عليه وآله) بالأذان. فبلغ ذلك بلالاً فأخذ في الأذان فلما قال: الله أكبر الله أكبر ذكرت أباها وأيامه، فلم تتمالك من البكاء، فلما بلغ إلى قوله: أشهد أن محمداً رسول الله شهقت فاطمة (عليها السلام) وسقطت لوجهها وغشي عليها، فقال الناس لبلال: أمسك يا بلال فقد فارقت ابنة رسول الله (صلى الله عليه وآله) الدنيا، وظنوا أنها قد ماتت؟ فقطع أذانه، ولم يتمّه، فأفاقت فاطمة (عليها السلام) وسألته أن يتمّ الأذان فلم يفعل وقال لها: يا سيدة النسوان إني أخشى عليك مما تنزلينه بنفسك إذا سمعت صوتي بالأذان. فأعفته عن ذلك(1).

قال أمير المؤمنين (عليه السلام): غسلت النبي (صلى الله عليه وآله) في قميصه. فكانت فاطمة تقول: أرني القميص. فإذا شمّته غشي عليها. فلما رأيت ذلك غيّبته(2).




نسألكم الدعاء
احبتي الكرام

 


 

رد مع اقتباس
 
قديم 02-22-2009, 11:12 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك .

السلام عليكم والرحمة والإكرام
وعظم الله لنا ولكن بهذا المصاب الجلل
السلام على فاطمة الزهراء .. السلام على الممتحنة .. السلام على صاحبة القبر المخفي عن أنظارنا .. السلام على صاحبة الأحزان الكثيرة في المدة القليلة .. السلام عليكِ وعلى أبيكِ وبعلك وأولادك الأطهار ورحمة الله وبركاته ..

مأجورين ومثابين أنشاءالله تعالى

خادمة أهل البيت
حيدرية


التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

رد مع اقتباس
 
قديم 02-23-2009, 08:19 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

بنت التقوى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت التقوى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت التقوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليك يامولاتي الزهراء

عاشقة الزهور مأجورة


رد مع اقتباس
 
قديم 02-23-2009, 12:08 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

سالم قاسم حسين

إحصائيات العضو







 

الحالة

سالم قاسم حسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

من كتاب (الخصال )للشيخ الصدوق تغمده الله بجنانه
البكاؤن خمسة (ادم )عليه السلام حتى احفرت اخدود في اخدودة
ونبي الله (يعقوب) عليه السلام حتى فقدة بصره
ونبي الله (يوسف )حتى قالوا لهوا اهل السجن يايوسف خذ لك من السجن موضع وبكي فيه
وصلوات االله عليها (فاطمة)هتى قالوا لها اهل المدينة يافاطم خذي لكي من النهار بضعة فأما تبكين في النهار وتصمتين في الليل واما تبكين في الليل وتصمتين في النهارحتى بنا لها امير المؤمنين بيت الاحزان خارج المدينة
وعليه السلام (زين العابدين ) حيث قال ما جلست على مائدة فيها طعام وماء الا وذكرت ابي الحسين


رد مع اقتباس
 
قديم 02-24-2009, 07:28 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

عاشقة الزهور
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة الزهور
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة الزهور غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
وجزاء الله المؤمنين خير الجزاء وخصوصا انتم اخواتي واشكركم على المرور


رد مع اقتباس
 
قديم 03-02-2009, 08:58 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

الساقي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية الساقي
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

الساقي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
وجزاء الله المؤمنين خير الجزاء وخصوصا انتم اخواتي واشكركم على المرور


التوقيع

السلام عليك ياباقر علوم الأولين والآخرين

رد مع اقتباس
 
قديم 03-11-2009, 09:44 AM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

عاشق الانتظار
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشق الانتظار
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشق الانتظار غير متواجد حالياً

 


 

Arrow


 

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى يوم الدين

السلام عليك يا فاطمة الزهراء
السلام عليك ياام الحسنان
السلام عليك ياابنه رسول الله
السلام عليك ياسيدتي ومولاتي
ياابنة محمد المصطفى "ص"


شكرا على المجهود الرائع
اختي
"عاشقة الزهور "


تقبلي تحياتي
اخووووووووووووك

" عاشق الانتظار "


التوقيع


رسالتي الى الاعضاء في شبكه العوالي
ان لم تروني يوما ً هنا
فاعلموا اني قد رحلت
ارجو ان تكون عني القلوب صافية والنفوس راضية
بالاخوة لقيتكم وبها اودعكم
على امل اللقاء بكم قريبا ً
وان كان للعمر بقية وان شاء الله

رد مع اقتباس
 
قديم 03-12-2009, 07:40 PM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

غربتي
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

غربتي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم والرحمة والإكرام
وعظم الله لنا ولكن بهذا المصاب الجلل
السلام على فاطمة الزهراء .. السلام على الممتحنة .. السلام على صاحبة القبر المخفي عن أنظارنا .. السلام على صاحبة الأحزان الكثيرة في المدة القليلة .. السلام عليكِ وعلى أبيكِ وبعلك وأولادك الأطهار ورحمة الله وبركاته ..


رد مع اقتباس
 
قديم 04-30-2009, 05:23 PM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

العراق

إحصائيات العضو







 

الحالة

العراق غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

وروي أنها صلى الله عليها أخذت قبضة من تراب قبره صلى الله عليه وآله فوضعتها على عينيها وأنشدت:

ماذا على المشتم تربة أحمد * أن لا يشم مدى الزمان غواليا
صــبت عـلى مصــائب لـو أنها * صــبت على الايام صـرن لياليا

وروى ابن حجرفي فتح الباري عن الطبراني انه روى عن عائشة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة: ((ان جبريل اخبرني انه ليس امراة من نساء المسلمين اعظم رزية منك، فلا تكوني ادنى امراة منهن صبرا)). وروي انه لما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم امتنع بلال عن الاذان وقال: لا اوذن لاحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وان فاطمة، رضي الله عنها، قالت ذات يوم: اشتهي ان اسمع صوت موذن ابي بالاذان، فبلغ ذلك بلالا رضي الله عنه فاخذ يوذن، فلما قال: الله اكبر الله اكبر، ذكرت اباها وايامه، فلم تتمالك نفسها من البكاء، فلما بلغ قوله (واشهد ان محمدا رسول الله) شهقت فاطمة رضي الله عنها، وسقطت لوجهها، وغشي عليها، فقيل لبلال: امسك قد فارقت ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم الحياة الدنيا، وظنوا انها قد ماتت، فلم يتم الا ذان فافاقت، فسألته اتمامه، فلم يفعل وقال لها يا سيدة النساء: اني اخشى عليك مما تنزليه بنفسك إذا سمعت صوتي بالاذان، فاعفته من ذلك)،



الاخت عاشقة الزهور تقبل الله منا ومنكم وهذه اول مشاركة لي في العوالي ويشرفني انها بحق سيدتي ومولاتي النبي الاصغر السيدة الزهراء (ص)


رد مع اقتباس
 
قديم 05-08-2009, 04:06 PM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

عاشقة الزهور
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة الزهور
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة الزهور غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ماجورررررررين اخواني واخواتي على المصاب الجلل
وجزاكم الله خير الجزاء وجعلنا من شيعة الزهراء عليها السلام
ودمتم


رد مع اقتباس
 
قديم 05-12-2009, 12:26 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

متشيعة
إنتظار تفعيل الادارة

إحصائيات العضو






 

الحالة

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى يوم الدين

السلام عليك يا فاطمة الزهراء
السلام عليك ياام الحسنان
السلام عليك ياابنه رسول الله
السلام عليك ياسيدتي ومولاتي
ياابنة محمد المصطفى "ص"


شكرا على المجهود الرائع
اختي
"عاشقة الزهور "


رد مع اقتباس
 
قديم 05-15-2009, 04:55 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

عاشقة الزهور
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة الزهور
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة الزهور غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

جزاك الله خير اختي متشيعه وحشركي مع من تحبين
ودمتي


رد مع اقتباس
 
قديم 05-18-2009, 01:34 AM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

أم الجواد
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية أم الجواد
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

أم الجواد غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ماذا علـــــى مـــــن شمّ تربة أحمد إن لا يشــــــــمّ مدى الزمان غواليا

قل للمغيّب تحـــــــــت أطباق الثرى إن كنت تســــــمع صرختي وندائيا

صُبَّت عليَّ مصائـــــب لــــــــو أنها صُبَّت علـــى الأيــــــام صرن لياليا

قد كنت ذات حـــــــــمى بظلّ محمد لا أخش مــــن ضيم وكان حمىً ليا

فاليوم أخــــــضع للــــــذليل وأتّقي ضيمي، وأدفــــــع ظالـــمي بردائيا

فإذا بكت قمــــــرية فــــــي لـــيلها شجناً على غصــــــن بكيت صباحيا

فلأجعلن الحــزن بعــــــدك مؤنسي ولأجعلن الدمـــــــع فــــيك وِشاحيا


السلام على مكسورة الاضلاع


تسلمين حبيبتي
موضوع جدا رائع


التوقيع

[CENTER]

[SIZE="6"]الابتسامه نصف الحياه
°• أم الجـــــــواد •°

أنا(واحـــ1ــدهـ)لايـوجد مني اثنتين ليس غرورآآ مني بل ثـقه!

رد مع اقتباس
 
قديم 09-14-2009, 02:02 AM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

بنت الحسن والحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت الحسن والحسين
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

بنت الحسن والحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك .

السلام عليكم والرحمة والإكرام
وعظم الله لنا ولكن بهذا المصاب الجلل
السلام على فاطمة الزهراء .. السلام على الممتحنة .. السلام على صاحبة القبر المخفي عن أنظارنا .. السلام على صاحبة الأحزان الكثيرة في المدة القليلة .. السلام عليكِ وعلى أبيكِ وبعلك وأولادك الأطهار ورحمة الله وبركاته ..

مأجورين ومثابين أنشاءالله تعالى


التوقيع

مبارك عليكم الشهر الفضيل والعباده

رد مع اقتباس
 
قديم 12-27-2009, 05:56 PM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

زهرة البنفسج
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرة البنفسج غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم والرحمة والإكرام
وعظم الله لنا ولكن بهذا المصاب الجلل
السلام على فاطمة الزهراء .. السلام على الممتحنة .. السلام على صاحبة القبر المخفي عن أنظارنا .. السلام على صاحبة الأحزان الكثيرة في المدة القليلة .. السلام عليكِ وعلى أبيكِ وبعلك وأولادك الأطهار ورحمة الله وبركاته ..


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 08:25 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol