العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإجتماعية :. > الملتقى الإجتماعي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-22-2008, 11:39 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي الثقافة الجنسية في القران والعترة


 






من كنت مولاه فعلي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم



الثقافة 1
ان من اهم الروابط لبني الانسان هو الروابط بين الزوجين الذكر والانثى .
وان الدين الحنيف ذكر لنا مافيه الكفاية التامة عن هذه الرابطة التي هي اكثر شغل البشر وتهافة العصاة في جهنم وهو القائل تعالى :
وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ مَنْ يَشَأِ اللَّهُ يُضْلِلْهُ وَمَنْ يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
فان ديننا كامل لا ينقصه شيئ كما قال تعالى وهو اصدق القائلين :
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا
لذلك تجد في القران الكريم وفي احاديث اهل البيت عليهم السلام البحث الوافر في هذا الجانب بكل زواياه الحلال منه والحرام والمباح والمستحب وعلاج حتى الوساوس النفسيه التي قد يكون الانسان متمتعا بها بما يغنيه عن اي ممارسة اخرى كما في الشذوذ .فلكل هذه الحالات بحوث وافرة ومفصلة ولذلك قد يمارس الانسان عملا يخاله محرم وهو مستحب وبالعكس .كل ذلك للجهل بالثقافة الجنسية المشروعة وغير المشروعة
والذي يلفت النظر ان في القران الكريم والعترة الطاهرة ماشاء الله من الثقافة الجنسية للاطفال ولدانا وبنات ولكن مع الاسف لم يعط هذا الجانب حقه ابدا بل لو اراد ان يتعلم احد الشباب او البنات من احكامها ويتثقف بما فيها للقيه الردع الجاهل ؛ وسكت حياءا ؛ فتورط بما فيه هلاكه.
احبائي القراء:
سابدء بالبحث الطويل العريض للثقافة الجنسية من كل جوانبها المحللة والمحرمة والمباحة والمستحبة للاطفال والشباب والكهول والشيوخ .
يحتاج الى الصبر لابدء معكم من اول ابوابها لكي يكون كل على الحقيقة من امره وما يفعله ولا يهمني رضي احد ام رفض ؛ لاني لم اكن سوى حمال لما يقوله القران والعلماء به الراسخون في علمه وتاويله .

 

الموضوع الأصلي : الثقافة الجنسية في القران والعترة     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : جلال الحسيني


 

رد مع اقتباس
 
قديم 12-25-2008, 05:15 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 




السلام عليكم
اعزائي اشكر مروركم وادعو لكم في ظهر الغيب لما فيه خير داريكم
من كنت مولاه فعلي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم

الثقافة 3
وَ مَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْري فَإِنَّ لَهُ مَعيشَةً ضَنْكاً وَ نَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ أَعْمى
مستدرك‏الوسائل ج : 14 ص : 325
1 - قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام :
طَيِّبُوا النِّكَاحَ فَإِنَّ النِّسَاءَ عُقَدُ الرِّجَالِ
لَا يَمْلِكْنَ لِأَنْفُسِهِنَّ ضَرّاً وَ لَا نَفْعاً
وَ إِنَّهُنَّ أَمَانَةُ اللَّهِ عِنْدَكُمْ
فَلَا تُضَارُّوهُنَّ وَ لَا تَعْضُلُوهُنَّ
في كتاب اللغة :مجمع البحرين
و الفرق بين العهد و العقد أن العقد فيه معنى الاستيثاق و الشد و لا يكون إلا من متعاقدين، و العهد قد يتفرد به الواحد، فكل عهد عقد و لا يكون كل عقد عهدا، و أصله عقد الشي‏ء بغيره و هو وصله به كما يعقد الحبل.
من كتاب اللغه ايضا :
و أَصل العَضْل المَنْعُ و الشِّدَّة، يقال: أَعْضَلَ‏
بي الأَمر إِذا ضاقت عليك فيه الحِيَل.
في الدعاء أعوذ بك من الداء العضال‏
بعين مضمومة، أي من المرض الصعب الشديد الذي يعجز عنه الطبيب.
و المعضلة: المسألة الصعبة الضيقة المخارج، من الإعضال و التعضيل.
الشرح :
ان من يراجع اقوال امير المؤمنين عليه السلام وطريقة سلوك الامام عليه السلام مع النساء ؛ سيجد ان ليس في الدنيا مدافعا عن النساء كامير المؤمنين عليه السلام لذلك من يراجع التاريخ يرى ان لهن مواقف كثيرة مع امير المؤمنين عليه السلام انارت التاريخ واضائته ؛ويكفي الانسان لما يراجع مواقف النساء في وجه اكبر طاغوت زمانه معاوية بن ابي سفيان كيف كن يدافعن عن امير المؤمنين عليه السلام امام معاوية غير مهتمات لسوطه وسطوته ؛ وحتى ان بعضهن ابكت معاوية لحسن وصفها لامير المرمنين عليه السلام .
وله وصايا روحي فداه عن النساء تخجل الرجل الشريف ان اساء التصرف مع اهله
ومنها هذه الرواية التي كتبتها اعلاه :
يقول امير المؤمنين عليه السلام ان النساء عقد الرجال فان البناء لا يتم ان لم يكن فيه عقد ؛ لذلك فان المرئة تتم بناء شخصية الرجل ؛ والرجل الشريف لايرى لنفسه استقلاليه في حياته بدون ان يرى للمرئة عقدة تامة ويد مباركة في بناء كل شرف ووجاهة اجتماعية وغيرها لنفسه .
وان من اهم ما وصى بها جميع الانبياء والاوصياء عليهم السلام هي اداء الامانة ومنها :
عَنْ أَبِي بَصِيرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام إِنَّ لِأَهْلِ الدِّينِ عَلَامَاتٍ يُعْرَفُونَ بِهَا صِدْقَ الْحَدِيثِ وَ أَدَاءَ الْأَمَانَةِ
الكافي 2
َ قَالَ أَوْصَانِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام فَقَالَ:
أُوصِيكَ بِتَقْوَى اللَّهِ وَ أَدَاءِ الْأَمَانَةِ وَ صِدْقِ الْحَدِيثِ وَ حُسْنِ الصِّحَابَةِ لِمَنْ صَحِبْتَ وَ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ
وسائل‏الشيعة 15
عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام:
إِنَّ لِأَهْلِ الدِّينِ عَلَامَاتٍ يُعْرَفُونَ بِهَا صِدْقَ الْحَدِيثِ وَ أَدَاءَ الْأَمَانَةِ
وسائل‏الشيعة 19
عَنْ عَلِيٍّ عليه السلام قَالَ:
لَا تَنْظُرُوا إِلَى كَثْرَةِ صَلَاتِهِمْ وَ صَوْمِهِمْ وَ كَثْرَةِ الْحَجِّ وَ الْمَعْرُوفِ وَ طَنْطَنَتِهِمْ بِاللَّيْلِ انْظُرُوا إِلَى صِدْقِ الْحَدِيثِ وَ أَدَاءِ الْأَمَانَةِ.
والكثير جدا من هذه الروايات التي تؤكد باداء الامانة
وسائل‏الشيعة 19
ِّ قَالَ سَمِعْتُ سَيِّدَ الْعَابِدِينَ عَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام يَقُولُ لِشِيعَتِهِ:
عَلَيْكُمْ بِأَدَاءِ الْأَمَانَةِ فَوَ الَّذِي بَعَثَ مُحَمَّداً بِالْحَقِّ نَبِيّاً لَوْ أَنَّ قَاتِلَ أَبِيَ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ عليه السلام ائْتَمَنَنِي عَلَى السَّيْفِ الَّذِي قَتَلَهُ بِهِ لَأَدَّيْتُهُ إِلَيْهِ.
لاحظ قارئي العزيز:
الامام عليه السلام يُرجع سيف قاتل ابيه لانه اودعه امانة وامير المؤمنين عليهالسلام يقول:
ان نسائكم امانة الله عندكم فكيف ينبغي ان نتعامل مع امانة الله تعالى؟
ثم اذا كنا لا نعرف اي امر من امور الثقافة الزوجية والروابط الجنسية وحقوق كل طرف من الاطراف كيف اذن سنعمل مع امانة الله تعالى عندنا .؟
وهل فكّرنا ولو للحظات هل نحن اُمناء فيما أمن عندنا رب العالمين ام لا ؟؟
واخيرا يامرنا امير المؤمنين عليه السلام ان لا نضرهن ولا نضيق عليهن ؛ وهذا حق لكننا مع الاسف لا نعرف ما هو العمل الذي يكون ان صدر منا فهو ضيق عليهن وان عملناه فهو ضرر عليهن ؛ ومخالفة لامر امامنا امير المؤمنين عليه السلام
ففي بحثي المفصل الطويل الشامل ساذكر كما كتبت سابقا كل زاوية من زوايا العلاقات الزوجيه والعائلية وارجو الصبر والمتابعة لمن احب باذن الله تعالى ومن الحجة عجل الله تعالى فرجه في عافية استمد العون .
وفي الثقافة رقم4 الاتي ساذكر لكم الاحتفال الكامل لزواج ابونا ادم مع امنا حواء على نبينا واله وعليهما السلام باذن الله تعالى والعبر المستفاده منها .


رد مع اقتباس
 
قديم 12-30-2008, 02:59 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم
دعواتي المخلصة بسعادة الدارين لمن قرء كتابي سواء رد ام لم يرد عليه
من كنت مولاه فعلي مولاه


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


الثقافة رقم 4
2 - وَ قَالَ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّادِقُ عليه السلام :
إِنَّ آدَمَ عليه السلام رَأَى حَوَّاءَ فِي الْمَنَامِ فَلَمَّا انْتَبَهَ؛ قَالَ:
يَا رَبِّ مَنْ هَذِهِ الَّتِي آنَسَتْنِي بِقُرْبِهَا؟
قَالَ اللَّهُ تَعَالَى :
هَذِهِ أَمَتِي فَأَنْتَ عَبْدِي يَا آدَمُ مَا خَلَقْتُ خَلْقاً هُوَ أَكْرَمُ عَلَيَّ مِنْكُمَا إِذَا أَنْتُمَا عَبَدْتُمَانِي وَ أَطَعْتُمَانِي وَ خَلَقْتُ لَكُمَا دَاراً وَ سَمَّيْتُهَا جَنَّتِي فَمَنْ دَخَلَهَا كَانَ وَلِيِّي حَقّاً وَ مَنْ لَمْ يَدْخُلْهَا كَانَ عَدُوِّي حَقّاً .
فَقَالَ آدَمُ:
وَ لَكَ يَا رَبِّ عَدُوٌّ وَ أَنْتَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ؟
قَالَ اللَّهُ تَعَالَى:
يَا آدَمُ لَوْ شِئْتُ أَجْعَلُ الْخَلْقَ كُلَّهُمْ أَوْلِيَائِي لَفَعَلْتُ وَ لَكِنِّي أَفْعَلُ مَا أَشَاءُ وَ أَحْكُمُ مَا أُرِيدُ.
قَالَ آدَمُ:
يَا رَبِّ فَهَذِهِ أَمَتُكَ حَوَّاءُ قَدْ رَقَّ لَهَا قَلْبِي فَلِمَنْ خَلَقْتَهَا؟.
قَالَ اللَّهُ تَعَالَى:
خَلَقْتُهَا لَكَ لِتَسْكُنَ الدُّنْيَا فَلَا تَكُونَ وَحِيداً فِي جَنَّتِي.
قَالَ:
فَأَنْكِحْنِيهَا يَا رَبِّ.
قَالَ:
أَنْكَحْتُكَهَا بِشَرْطِ أَنْ تُعَلِّمَهَا مَصَالِحَ دِينِي وَ تَشْكُرَنِي عَلَيْهَا.
فَرَضِيَ آدَمُ عليه السلام بِذَلِكَ.
فَاجْتَمَعَتِ الْمَلَائِكَةُ فَأَوْحَى اللَّهُ تَعَالَى إِلَى جَبْرَائِيلَ :
أَنِ اخْطُبْ فَكَانَ الْوَلِيُّ رَبَّ الْعَالَمِينَ
وَ الْخَطِيبُ جَبْرَئِيلَ الْأَمِينَ
وَ الشُّهُودُ الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ
وَ الزَّوْجُ آدَمَ أَبَ النَّبِيِّينَ
وَ الزَّوْجَةُ حَوَّاءَ
فَتَزَوَّجَ آدَمُ بِحَوَّاءَ عَلَى الطَّاعَةِ وَ الْتُّقَى وَ الْعَمَلِ الصَّالِحِ
فَنَثَرَتِ الْمَلَائِكَةُ عَلَيْهِمَا مِنْ نِثَارِ الْجَنَّةِ الْخَبَرَ .
وهنا تاملات عظيمة والتفاتات جدا مهمة انتظروا ستاتيكم باذن الله تعالى


رد مع اقتباس
 
قديم 12-31-2008, 09:48 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

خديجة الكبرى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية خديجة الكبرى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

خديجة الكبرى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الله ـم صلي على محمد وآل محمد


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



سيدنا مستحيل يمر محرم وما اعزيك " عظم الله لكم الاجر و ثبتنا الله و اياكم على خطى سيد الشهداء "

ومستحيل تكتب موضوع وما امر بيه .


التوقيع









رد مع اقتباس
 
قديم 01-01-2009, 12:16 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة الكبرى مشاهدة المشاركة
الله ـم صلي على محمد وآل محمد


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



سيدنا مستحيل يمر محرم وما اعزيك " عظم الله لكم الاجر و ثبتنا الله و اياكم على خطى سيد الشهداء "

ومستحيل تكتب موضوع وما امر بيه .
السلام على اختي الجليله بولاء ال محمد عليهم السلام
كيف صحتكم
عظم الله اجوركم بمصابنا بجدي الامام الحسين عليه السلام
شكرا لكم نعم نحن عهدنا منك الادب العالي فشكرا لمتابعتكم


رد مع اقتباس
 
قديم 01-01-2009, 08:52 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم
دعواتي المخلصة بسعادة الدارين لمن قرء كتابي سواء رد ام لم يرد عليه
من كنت مولاه فعلي مولاه


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم



الثقافة 5
تدبر وتامل :
نص الحديث:
إِنَّ آدَمَ عليه السلام رَأَى حَوَّاءَ فِي الْمَنَامِ فَلَمَّا انْتَبَهَ؛
1- ان الله سبحانه وتعالى ارى ادم كما في الرواية المباركة زوجته امنا حواء بالمنام ومنها الاستفادة المهمة بان الانسان ينبغي ان يتدرج في الروابط الزوجية ويستعمل الرفق والصبر حتى يتمكن في القلب الحب والانتظار لرؤية المحبوب لذلك نجد كثير من الروابط الزوجية تبنى من الاساس على عدم المعرفة في طريقة انشائها وبنائها لان الزوج من اول يوم يتوقع كل شيئ من اهله في جميع نواحي الحياة الزوجية بينما العاقل هو من يستعمل نهاية الرفق والتدرج وهذه الثقافة واضحة لمن تدبر الرواية فان الله سبحانه لم يجعل حواء امام ادم في اول لحظة بل اراه اياها في المنام ولما صار عنده حالة الشوق اليها جاء بها امامه؛ فينبغي ان نتعلم من الله تعالى هذا الرفق في الروابط الزوجية وفي الحديث:
قَالَ عليه السلام :
تَخَلَّقُوا بِأَخْلَاقِ اللَّه
2- نص الحديث :
يَا رَبِّ مَنْ هَذِهِ الَّتِي آنَسَتْنِي بِقُرْبِهَا؟
ان ادم عليه السلام اول ما تبادر في ذهنه حينما راى حواء ؛ هو انسه بها فقال : آنستني بقربها
فهذه اول كلمة عذبة ولذيذة تطلق من رجل لزوجته وابتدئها الرجل والزوجة صامتة ؛ فهذا الادب الفطري يعلم الزوجين الادب الموفق الذي فيه نهاية اللطافة والجمال ؛ فالرجل هو الذي يبتدء والمرئة صامتة تسمع ؛ واول كلمة تكلمها هو مدحها ليزرع حبه في قلبها ؛ فاوحى لها بكلمته انك الانس وانا مستانس بوجودك فهذه الكلمات التي ينبغي ان نتعلمها من ابو البشر بان نكون في الرفق وعذوبة الكلام من اول لحظة ويجب على المرئة ان تظهر بمظهر يستانس بها الرجل بحيث اول ما يراها يتبادر في ذهنه ان هذه تليق ان تكون انساً لي .


رد مع اقتباس
 
قديم 01-04-2009, 08:32 AM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

ام نبراس
عضو
 
الصورة الرمزية ام نبراس
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام نبراس غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد واله محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم وانصرنا بهم ياالله
الله يعطيك الف عافيه اخووي على الموضوع الرائع القيمـ
اختك ام نبراس


رد مع اقتباس
 
قديم 01-06-2009, 09:46 AM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام نبراس مشاهدة المشاركة
اللهم صل على محمد واله محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم وانصرنا بهم ياالله
الله يعطيك الف عافيه اخووي على الموضوع الرائع القيمـ
اختك ام نبراس
السلام عليكم
اختي ام نبراس اشكركم وفقتم لكل خير
اخوك عابس


رد مع اقتباس
 
قديم 01-07-2009, 07:30 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
اولا : اعظم لكم الأجر في ابي عبدالله الحسين
ثانيا: موضوع رائع مثل كل مواضيعكم فجزاكم الله خير الجزاء ونفعنا بكم .
ثالثاً: لاتنسونا من دعائكم.


رد مع اقتباس
 
قديم 01-08-2009, 12:17 PM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام هاشم مشاهدة المشاركة
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
اولا : اعظم لكم الأجر في ابي عبدالله الحسين
ثانيا: موضوع رائع مثل كل مواضيعكم فجزاكم الله خير الجزاء ونفعنا بكم .
ثالثاً: لاتنسونا من دعائكم.

السلام عليكم
لا انساكم ولا انسى جميع ابناء هذا الموقع المنور الخير والبركه


رد مع اقتباس
 
قديم 01-09-2009, 10:00 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الثقافه6
من نص الحديث:
يَا رَبِّ مَنْ هَذِهِ الَّتِي آنَسَتْنِي بِقُرْبِهَا؟
قَالَ اللَّهُ تَعَالَى :
هَذِهِ أَمَتِي فَأَنْتَ عَبْدِي
تاملات :
بعد ان سال ادم عليه السلام عن حواء التي انس برؤيتها فقال الله تعالى في جواب سؤال ابينا :
هذه امتي وانت عبدي
منها نفهم ان حواء قبل ان تكون زوجة لابينا هي امة الله تعالى وحقه عليها اوجب من حق ابينا عليها.
لابد ان يعرف كل زوج عندما يقدم للزواج بان حق الله على زوجته اوجب من حقه الا ما اجاز الله تعالى للمرئة في اطاعة الزوج وهي مواقع مشخصة ومعينة من جميع نواحيها لكن الامر المطلق لله تعالى لانه خالقها وهي امته قبل ان تكون للزوج انسا في حياته؛ ثم قال الله تعالى بعده وانت عبدي ليعلم الرجل بانه هو ذاته ايضا عبدا لله تعالى ليس له اي ارادة في قبال الله تعالى لذلك فان امرها وامره يرجع الى الله تعالى وهو القائل :
وَ لِلَّهِ غَيْبُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ وَ إِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَ تَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَ ما رَبُّكَ بِغافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُون‏
تامل
واما قوله تعالى:
يَا آدَمُ مَا خَلَقْتُ خَلْقاً هُوَ أَكْرَمُ عَلَيَّ مِنْكُمَا
وهنا يخاطب الله تعالى ادم عليه السلام بان كلاكما عندي اكرم ما خلقت وافهمه بان لا فرق في الاكرام بينكما كما انت عليّ كريم فهي بنفس المستوى كريمة ولم يفرق بينهما في هذا المقام الذي هو أهم مقام. ولا تفاضل هنا بينهما لكي يعلم الزوج ان ليس له منّ على زوجته في مقام الكرامة لانه رجل له القيمومية عليها لكن مشروطة هذه الكرامة المتساويةمع كرامة الزوج بان تكون عابدة مطيعة لله كما هو مطيع وعابد لاوامر ربه ؛ومن اهم ما امرها الله تعالى لطاعته هو اطاعتها لزوجها فيما امرها ان تطيعه .
يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْناكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَ أُنْثى‏ وَ جَعَلْناكُمْ شُعُوباً وَ قَبائِلَ لِتَعارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَليمٌ خَبير
لذلك قال الله تعالى لهما :
هَذِهِ أَمَتِي فَأَنْتَ عَبْدِي يَا آدَمُ مَا خَلَقْتُ خَلْقاً هُوَ أَكْرَمُ عَلَيَّ مِنْكُمَا إِذَا أَنْتُمَاعَبَدْتُمَانِي وَ أَطَعْتُمَانِي.
فهما مادام مطيعان لله عابدان لربهما فلاتفاضل بينهما
__________________


رد مع اقتباس
 
قديم 01-12-2009, 11:53 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

[السلام عليكم
دعواتي المخلصة بسعادة الدارين لمن قرء كتابي
من كنت مولاه فعلي مولاه

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


الثقافة 7
نص الحديث:

وَ خَلَقْتُ لَكُمَا دَاراً وَ سَمَّيْتُهَا جَنَّتِي فَمَنْ دَخَلَهَا كَانَ وَلِيِّي حَقّاً وَ مَنْ لَمْ يَدْخُلْهَا كَانَ عَدُوِّي حَقّاً
تامل وتدبر:
ان الجنة قد خلقت للزوج والزوجة لافرق كمانقرء الرواية المباركة حيث قال تعالى ان الجنة خلقت لكما ولم يفرق بينهما ونسب الجنة له تعالى لمزيد الاعتناء بمن يدخلها وتشريف لهم وهي لهما بدون تمايز .
ثم علمهما امرا مهما وهو التعريف بالعدو حقا والولي حقا؛؛؛ وهنا لم يذكرهما بضمير التثنية لانه يجب التميز بين العدو والولي سواء كان الزوج او الزوجة ؛فان عمل الزوج اعمال ليدخل دار الله تعالى التي هي جنته فهو ولي وان لم يعمل تلك الاعمال ليدخل الجنة وترك دخلوها فهو عدو الله حقا وان عملت الزوجة اعمال لتدخل الجنة ودخلت فهي ولية الله تعالى وان لم تعمل تلك الاعمال وتركت دخول دار الله تعالى فهي عدوة الله تعالى حقا .
اذن هنا افترقا كل حسب عمله ؛ ولكن اتاحة الفرصة لهما متساوي ولا تمايز بينهما وكلاهما في حلبة السباق متساويين .[/color]
[/size][/center]


رد مع اقتباس
 
قديم 01-14-2009, 11:45 PM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم
دعواتي المخلصة بسعادة الدارين لمن قرء كتابي
من كنت مولاه فعلي مولاه



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم





الثقافة 8
نص الحديث:
وَ لَكَ يَا رَبِّ عَدُوٌّ وَ أَنْتَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ؟
قَالَ اللَّهُ تَعَالَى:
يَا آدَمُ لَوْ شِئْتُ أَجْعَلُ الْخَلْقَ كُلَّهُمْ أَوْلِيَائِي لَفَعَلْتُ وَ لَكِنِّي أَفْعَلُ مَا أَشَاءُ وَ أَحْكُمُ مَا أُرِيدُ.
تامل وتدبر:
هذا المقطع جدا مهم ليتادب به من يتعلم علوم القران والعترة عليهم السلام وهو التواضع الذي قال الرسول الاكرم صلى الله عليه واله عنه :
يا ابا ذر اول العلم التواضع .
كيف يسال ادم عليه السلام من الله تعالى وكم جميل جواب الخالق تعالى له ثم يبدء في جوابه الرب الرحيم بذكر اسمه ليستانس بالجواب ويشعر بمزيد العناية من الله تعالى له في اجابة سؤاله.
فلابد للزوجين ان يتعلما طريقة الكلام مع بعضهما ولا ينفرا ان سال احدهما من الاخر بل يجيبا جوابا مؤدبا لانه ليس اي منهما اعظم مقاما من الله تعالى فكيف اجاب الخالق تعالى بكل جمال وعذوبه ؛ كذلك من يريد ان يجيب الاخر من الزوجين يقدم جوابه بمقدمة جميلة من ذكر اسمها وهي تذكر اسمه في الجواب ويراعيان كمال الادب في محاوراتهما .

والنقطة الثانية
التي نستفيدها من هذا السؤال والجواب بين الخالق والمخلوق هو :
لابد ان يعلم الزوجان في طول حياتهما سيلاقيان كثير من الاسئلة في المقدرات الربانية ومبهمات كثيرة ؛ وعلى سبيل المثال:
يجدان ان السعادة التي يبغيانه لم تكن كما خططا فيجب ان لا يستعجلا ؛ ويعلما ان الله القادر الحكيم له في كل جزء من حياة الانسان حكمة وليس من الضروري ان يعرفا الحكمة بل يسلمان لله تعالى كما قال الرب تعالى في جواب ابونا ادم على نبينا واله وعليه السلام :
يَا آدَمُ لَوْ شِئْتُ أَجْعَلُ الْخَلْقَ كُلَّهُمْ أَوْلِيَائِي لَفَعَلْتُ وَ لَكِنِّي أَفْعَلُ مَا أَشَاءُ وَ أَحْكُمُ مَا أُرِيدُ.
اذن ارادته فوق كل ارادة وعلى الانسان ان يسعى ولا يقصر في الوصول الى امنياته في الحياة الدنيا حسب ما خطط له القران والعترة ولكن النتائج بيده تعالى يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد .
فالزوجين الصالحين اللذين يتواضعان لبعض في السؤال من بعض ؛ ويوكلا امرهما لله تعالى في نتائج جهادهما في الحياة ؛ فسيكونا اسعد زوجين لان حياتهما سيكون خاليا من القيل والقال التي هي اهم باب من ابواب سوء المقال ؛ وقبح المآل .


رد مع اقتباس
 
قديم 01-15-2009, 01:44 AM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

درة الكويت
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية درة الكويت
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

درة الكويت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

و عليكم السلام و رحمة الله وبركاته

اللهم صل على محمد و آل محمد

أحسنت اخي الكريم
ماجوور ان شاء الله
الله يعطيك العافية

و ان شاء الله من متابعين هذا البحث الشيق

كم هو جميل استخلاص الحقائق من كتاب الله و احاديث النبي و عترته الطيبين الطاهرين صلى الله عليهم و سلم تسليما كثيرا


التوقيع

كل خادم ينهان و الخدمة ذلة
الا خدمة اهل البيت فيها نتعلى




السلام عليك يا ابا عبدالله و على الارواح التي حلت بفنائك

عليك مني سلام الله أبدا ما بقيت و بقي الليل و النهار

و لا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين

وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

رد مع اقتباس
 
قديم 01-18-2009, 03:12 PM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم



اشكر مروركم اعزتي القراءوخالص دعواتي لكم وارجو منها الاجابه لانها الدعاء بلسان الغير



وامنيتي لكم ان ترزقوا خير الدارين وسعادت تحقق الامنيات لكم فوق ما تحبون




من كنت مولاه فهذا علي مولاه



بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم

والعن اعدائهم



الثقافة 9



نص الحديث:



قَالَ آدَمُ:



يَا رَبِّ فَهَذِهِ أَمَتُكَ حَوَّاءُ قَدْ رَقَّ لَهَا قَلْبِي فَلِمَنْ خَلَقْتَهَا؟.



قَالَ اللَّهُ تَعَالَى:



خَلَقْتُهَا لَكَ لِتَسْكُنَ الدُّنْيَا فَلَا تَكُونَ وَحِيداً فِي جَنَّتِي.



تامل وتدبر:



قال ادم عليه السلام يارب فهذه امتك حواء قد رق لها قلبي ؛ ما اعذبها من عبارة وما اجملها من رواية ؛ ان ادم عليه السلام اول ما شاهد حواء لم يخفي الحقيقة التي دخلت في نفسه من الرقة لحواء ؛ وهذه حقيقة من انكرها انكر الفطرة الواقعية للانسان ؛ وان الرجل لما يشاهد فتاة؛ شاء ام ابى باعتباره رجل يرق قلبه لها؛ لذلك حدد الشارع المقدس الروابط والعلاقات والحجب والحجاب والعفه والنجابه بين الرجل والمرئة؛ حفاظا على النظام الاجتماعي والعائلي وحفظا للنسل والذرية ؛ ولابد لنا ان نقتدي بابونا ادم عليه السلام ولا نخفي الحقائق التي تطرء في قلوبنا سترا لما نحب من متابعة الروابط والعلاقات تحت جنح انكار الرقة الحادثة فالقلب .



والملاحظة المهمة الاخرى التي نلتفت اليها في الرواية ان ادم عليه السلام لم يتكلم مع حواء وهي امامه بل التفت الى صاحبها الاصل وخالقها واباح بما طرء في نفسه وكشف له الحقيقة ؛فعلينا ان لا نخلق الروابط الغير مشروعة مع الفتاة مباشرتا بل نقتدي بابونا ادم عليه السلام ان كنا واقعا نريد الحياة الدائمة السعيدة بأن نخطبها من ابويها؛ ونتحرج من الروابط التي قد تؤدي الى ما لا يحمد عقباها؛ والتي اثبتت التجارب ان الروابط الغير مشروع؛انما هي تاسيس بنيان على شفا جرف :




أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيانَهُ عَلى‏ تَقْوى‏ مِنَ اللَّهِ وَ رِضْوانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيانَهُ عَلى‏ شَفا جُرُفٍ هارٍ فَانْهارَ بِهِ في‏ نارِ جَهَنَّمَ وَ اللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمينَ .


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 02:36 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol