العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام > المنتدى الخاص بالكتاب الإسلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-15-2008, 10:54 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي كرامات الوعد الصادق


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اطلعت على كتاب كرامات الوعد الصادق للكاتب ماجد ناصر الزبيدي و لقد أعجبتني القصص و الكرامات المذكورة فيه و أحببت أن أنقله لكم لتعم الفائدة :

رجال بلا رؤوس تقاتل!!

ما إن انتهت الحرب على لبنان بهزيمة قوات النخبة وبعد التحقيق مع الضباط الميدانيين تم تحويل 300 جندي من الذين شاركوا في معارك بنت جبيل والخيام وعيترون ومارون الراس وهم قوات لواء ايغوز ولواء غولاني إلى مصحات في أوروبا للعلاج والنقاهة لأنهم أدلو بتصريحات عجيبة للصحافة وتزيد النقمة على القيادة لأنها السبب في إصابة هؤلاء الجنود بالهلوسة والجنون وكان من تعليقاتهم الغريبة:

داني: كنا نرى أشباحا تقاتلنا
المعلق: كيف ذلك؟هل يمكنك ان تشرح لي ؟
داني: لقد قلت للقيادة مرارًا إنها الحقيقة ولقد اتهمتنا باننا نتعاطى المخدرات وحبوب ال xtc وقد أجروا لنا فحوصا طبية عديدة ليتأكدو أننا لا نتعاطى شيئا
المعلق: داني أنت تعرف أنه ليس للأشباح وجود يمكنك أن تتحدث عن مهارة جنود حزب الله في الاختفاء والسرعة في الجري لكن عن أشباح هذا غير منطقي
داني: إني أؤكد لك أنهم أشباح فهل يمكنك أن تفسر لي ما معنى أن يطيرو بالسماء
هنا يضحك المعلق وبعض الحضور ثم ينتقل ليسال جنديا آخر قائلا له : *رافي* انت ذكرت في تقريرك أنك رأيت مقاتلين بدون رؤوس تقاتلكم فكيف يمكن أن تفسر هذا ؟!
رافي: لم أكن الوحيد الذي رأى تلك الوحوش بدون رؤوس إن كل أفراد وحدتي رأت هذا المشهد
المعلق:وماذا فعلتم حينها؟
رافي:لقد فررنا من مواقعنا
المعلق:ألا يمكنك القول أن هذه الامور التي رأيتموها كانت بسبب التوتر والخوف أو حالة الهلع أثناء القتال؟
رافي: اؤكد لك أن كل أفراد المجموعة رأوا مقاتلين بدون رؤوس يهاجموننا وكان واضحا أنهم بدون رؤوس ولست الوحيد الذي راى ذلك

بالفعل أُلحق داني ورافي وباقي أفراد المجموعة بمصحات في فرنسا وسويسرا حتى تغيب عن أذهانهم صور الوحوش المقطوعة الراس التي هاجمتهم...

يتبع

تحياتي ام هاشم

 

الموضوع الأصلي : كرامات الوعد الصادق     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : ام هاشم


 

رد مع اقتباس
 
قديم 12-16-2008, 07:13 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تابع

امراة ترى جيشا خلف مقاومين

العناية الإلهية غطاء للذين أمنوا وصبروا وجاهدوا في سبيل الله وكيف لا يكون في ذلك وهم أعارو الله جماجمهم وفدو أجسامهم لأجل إعلاء دين الله
فهو حاميهم وناصرهم ومن ذلك نذكر هذه القصة :
قال أحد المقاومين الشرفاء:كنت أنا ومجموعة اخرى من اخواني المقاومين في ساحة المعركة ضد العدو الاسرائيلي وكان عددنا لا يتجاوز الأربعة أشخاص
وقد اشتد بنا العطش لشدة الحرارة وطول المسافة ووعورة الطريق الجبلي للوصول إلى الموقع لتنفيذ العملية المطلوبة منا...
ولم يكن هناك بيت قريب منا للحصول على غايتنا ..الماء..لنروي عطشنا وكانت هناك مغارة داخل جبل تسكن في داخلها امراة كبيرة في السن مع عائلتها الصغيرة وذلك لأجل الحفاظ على أرواحهم هروبا من بيوتهم في منطقة بنت جبيل التي كانت مستهدفة من قبل الطيران الإسرائيلي الهمجي..
فاتجهنا إلى تلك المغارة فسلمنا على تلك المراة فردت علينا السلام وحيتنا ودعت لنا بالانتصار والتوفيق والخلاص من العدو الإسرائيلي فطلبنا منها القليل من الماء لنروي عطشنا
فجلبت لنا كمية من الماء فبدأنا نشرب وبدات المراة تملا القدور والأواني وتجلبها لنا فسألها أحدنا قائلا : لمن هذا الماء يا حاجة ؟فهذا كثيرا جدا وجزاك الله خير الجزاء
فقالت له بتعجب واعتذار: بأنها تعتذر لعدم ملكها للماء الكافي الذي يروي الجيش الذي خلفنا..
كانت هذه المراة ترى خلفنا عدد كبير من الرجال المرتدين للزي الحربي وهم الملائكة المبعوثين من قبل الله سبحانه وتعالى لنصرتنا
فاخذ أحدنا ينظر إلى الآخر بتعجب وفرح وأجسامنا ترتجف وجلودنا تقشعر وعيوننا تدمع لما قالت لنا هذه المراة جزاها الله عنا خير الجزاء

يتبع


رد مع اقتباس
 
قديم 12-17-2008, 06:22 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ياجماعة
اذا أعجبكم الموضوع سأكمل لكم باقي كرامات الوعد الصادق في حرب لبنان الأخيرة الواردة في الكتاب.
فهناك الكثير من الكرمات التي شاهدها المؤمنون الشيعة المجاهدون اللبنانيون في حربهم مع العدو الاسرائيلي والتي يؤكدون فيها انهم لم يكونوا لوحدهم بل ان الأئمة المعصومين سلام الله عليهم كانوا معهم


رد مع اقتباس
 
قديم 12-17-2008, 12:40 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

المبين
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية المبين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

المبين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الله يعطيكم العافية ام هاشم

أكملي فأنا من المتابعين:)


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 12-17-2008, 10:05 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اشكرك اخي المبين على المتابعة .
ونرفع ايادينا بالدعاءللمجاهدين المقاومين البواسل ان الله ينصهم ويمحق عدوهم
يارب العالمين


رد مع اقتباس
 
قديم 12-17-2008, 10:13 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

طعام ساخن

لا غريب عندما دخل النبي زكريا على مريم العذراء فوجد عندها الطعام والفواكه فسألها : من أين لك هذا يا مريم ؟
قالت: من عند الله
وكذلك عندما أنزل الله مائدة من السماء على الحواريين وكذلك أنزل الله تعالى أكثر من مرة على سيدتنا فاطمة الزهراء عليها السلام وعلى أبيها صلوات الله عليه
إذن من الممكن نزول مائدة من السماء فيها ما تشتهي الأنفس ولا خلاف في ذلك ..
فما بالك من تعلقت به مسألة الإسلام وأسماء الأنبياء أي لولاهم لم يبق إسلام قوي وسيكون اليهود هم الاقوياء وستتحقق مقولتهم بأنهم الجيش الذي لا يقهر فهل يستحقون مائدة من السماء أو لا ؟؟
نذكر هذه القصة :
قال شاب بطل من المقاومة الاسلامية في لبنان: في أثناء التدريبات التي أجريناها قبل الحرب التي فرضت علينا كنا قد تمرنا على تحمل الجوع لمدة طويلة من الوقت بل لعدة ايام وكانت لدينا قدرة وتدبير على تقسيم الطعام الذي يكون لدينا لعدة أيام من دون أن نجوع
وكما تعرف قد حاولت الطائرات الاسرائيلية بقطع الطريق لعدم إيصال المؤنات إلينا بكل الوسائل فكنا نقوت أنفسنا على أن لا نشبع ولا نجوع ولا ينفذ طعامنا وفي ذات يوم اشتد علينا القصف بالطائرات والمدافع والهاونات
بحيث لم يبق لدينا أي منفذ سوى بيت مغلق منذ فترة طويلة أي قبل أسبوعين أو ثلاثة فحاولنا الدخول على هذا البيت ففتحنا القفل وأثناء دخولنا وجدنا سفرة من الطعام الساخن وكانه قد حضر في هذه اللحظة وكان البيت فارغا ولم يوجد به أحد
فأكلنا حتى لم نشعر بالقصف الذي كان من حولنا وفوقنا ولم نر أطيب من هذا الطعام منذ ولادتنا الى الان ...

يتبع


رد مع اقتباس
 
قديم 12-17-2008, 10:19 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يا نار كوني بردا وسلاما

نقل أحد المجاهدين في المقاومة الاسلامية الذين كانو في الخطوط الامامية للمواجهة أنهم كانو يخوضون معارك طاحنة مع العدو وقد عجز العدو عن إسقاط الجبهة أو إسكات صواريخ المقاومة التي تنطلق من هذه الجبهة
لذا فقد عمد إلى طريقة إحراق المنطقة عبر قذف مواد حارقة من الطائرات أدت إلى إشعال حريق كبير في المنطقة عل النار تلتهم راجمات الصواريخ المتواجدة في تلك المنطقة فيستطيع بذلك العدو القضاء على المجاهدين
وبالفعل قام بإضرام حريق كبير على طول هذا المحور و رأى المقاومون النار قادمة نحوهم لكن رب النار الذي جعلها بردا وسلاما على إبراهيم أراد أن لا تقرب رجاله في الارض فكانت النيران تاتي على كل شيء الا راجمات الصواريخ وأماكن الذخيرة ونقاط تواجد المجاهدين
حتى رأى المقاومون أنفسهم أن النار أنيسة معهم تمر من أمامهم لتلقي عليهم التحية فقط دون أن تحرقهم وكانت تسير بطريقة تتجنب فيها المقاومين فقط وأماكن أسلحتهم
وقد قال أحد المقاومين : إن النار كانت مأمورة بعدم أذيتنا
ودب الرعب في قلوب الأعداء عندما رأوا المقاومين يقاتلون من داخل تلك النيران ويرسلون صواريخهم رغم الحريق الهائل

يتبع


رد مع اقتباس
 
قديم 12-17-2008, 10:55 PM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

المبين
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية المبين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

المبين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام هاشم مشاهدة المشاركة
اشكرك اخي المبين على المتابعة .
ونرفع ايادينا بالدعاءللمجاهدين المقاومين البواسل ان الله ينصهم ويمحق عدوهم
يارب العالمين
آمين

لازلنا من المتابعين

بارك الله فيكم ام هاشم


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 12-19-2008, 01:27 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي المبين
تابع

طائرة تسقط

الزهراء عليها السلام هي سيدة نساء العالمين وأم الحسن والحسين وابنة سيد الكون وزوجة سيد الأوصياء فهي لا تترك محبيها وكل من يستنجد بها فهذا المقاوم المؤمن الذي استنجد بها فهي لم ولن تخيب أمله وحققت له ما أراد بإذنه تعالى ونذكر القصة بصورة مفصلة :
كان من أب المقاتلين المقاومين هي الصلاة والدعاء لله سبحانه وتعالى وهذه هي القوة الحقيقية التي كانو يختزنوها وكانوا أيضا من المحافظين على أوقات الصلاة ولو كانوا في أصعب الأمور وأشدها
وكان هناك أحد المقاومين من المؤمنين بالله ورسوله ومن المحبين لأهل البيت عليهم السلام قد بدأ بأداء الصلاة المطلوبة منه وبعد الصلاة سجد هذا الشخص سجدة طويلة فأخذته غفوة وهو في تلك السجدة فرأى في عالم الرؤيا السيدة الزهراء والسيدة زينب عليهما السلام ..
فقال للسيدة الزهراء عليها السلام بلهفة: يا مولاتي ان الطيران هتكنا ودمر بيوتنا وقتل أطفالنا ونساءنا ألا تصنعو لنا شيئا ؟
فقالت له السيدة الزهراء عليها السلام : اصبروا فالنصر حليفكم
فقال لها:يا مولاتي ألسنا من مواليكم ومحبيكم والمتمسكين بكم والسائرين على طريقكم ألا تصنعو لنا شيئا لهذا الطيران ؟؟
قالت له عليها السلام: اصبروا فالنصر حليفكم
فقال لها: يا مولاتي ألا تفعلوا شيئا لنا مع هذا الطيران ولو أسقطتوا لنا طائرة واحدة لتطفئوا النار في قلوبنا وتشفو غليلنا..
يقول: فإذا برداء أبيض قد وضعته السيدة الزهراء عليها السلام في السماء وقالت لي: اصبروا فالنصر حليفكم
يقول: فأفقت من هذه الغفلة وإذ بي أسمع بسقوط طائرة إسرائيلية في وادي مريمين . فتحقق ما قالت له السيدة الزهراء عليها السلام من سقوط الطائرة والحصول على النصر

يتبع

تحياتي


رد مع اقتباس
 
قديم 12-19-2008, 01:32 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

حيوان اللاما

ذكر القران الكريم قصة إبرهة والفيل والطير الأبابيل التي ترميهم بحجارة من سجيل ...ليبين للناس بأن هذا الحيوان الذي امتنع عن هدم الكعبة أو عن التقدم أصلا للكعبة فهو يفهم ما يطلبون ولا يريد فعله فأصبح بذلك جندي من جنود الله كما يقول عبد المطلب جد النبي صلى الله عليه و آله وسلم : للبيت رب يحميه
كذلك لبنان أصبحت كعبة ثانية لما نقل في الصحف من حادثة حيوان اللاما و هو حيوان ذو حجم متوسط يمتلك قرون كقرون الغزال وله قدرة على حمل الأشياء الثقيلة في الأراضي الوعرة والجبلية فضلا عن الأراضي السهلة
فقد قامت إسرائيل بجلب ما يقارب أكثر من 300 حيوان من نوع اللامة لنقل العتاد والأسلحة الثقيلة التي يحتاجها الجنود أثناء الحرب
فعندما وضعوا ما يريدون على ظهرها امتنعت هذه الحيوانات من السير باتجاه لبنان فإذا أداروها نحو فلسطين المحتلة سارت وكأنها لم تكن تلك الحيوانات الممتنعة . حاولوا معها أكثر من مرة فلم يفلحوا في ذلك فتم قتلها جميعا
ثم قاموا بجلب 300 لاما آخرى فحدث معهم مثل ما حدث سابقا ففعلوا بها مثل ما فعلوا باللامات السابقات قتلوها جميعا ولم يفلحوا لما يريده فكانت هذه اللاما كفيل إبرهة الحبشي الذي امتنع عن هدم الكعبة..

ذكرت هذه القصة اكثر من صحيفة عربية .

يتبع


رد مع اقتباس
 
قديم 12-19-2008, 02:28 PM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

لا يعرفون السباحة لكنهم عبروا

سئل أحد المقاومين عن بعض الأمور التي حدثت معه خلال الحرب المفتوحة مع العدو الإسرائيلي؟
فأجاب قائلا: هنالك أمور كثيرة لكن من أعجب الأمور كنا مجموعة من المقاتلين نحاول الوصول للعدو الإسرائيلي لتنفيذ بعض العمليات المطلوبة منا ..وكان هنالك عدد من الإخوان لا يعرفون السباحة على الرغم من أننا سوف نضطر للمرور ببعض المناطق التي يمر فيها أحد الأنهار العميقة
لكنني أنا بالخصوص عندما دخلت في الماء وأنا لا أعرف السباحة كما ذكرت سابقا شعرت بأن أحدًا يحملني حتى يوصلني إلى الضفة الأخرى وعندما سألت بعض الإخوان الذين كانوا معي وهم لا يعرفون السباحة كذلك فأجابوني بنفس الجواب .


رد مع اقتباس
 
قديم 12-19-2008, 02:39 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي من فعل ذلك وكيف ؟!


 

قال أحد المقاومين في المقاومة الاسلامية : كنا في مواجهة برية مع العدو الإسرائيلي وكان كل شخص منا لديه اربعة او خمسة مخازن من الرصاص **إطلاقات النار** وكانت المواجهة حادة جدا وكان أحد الإخوان معنا من المقاومين المحبين لأرضهم ولوطنهم ولأعراضهم قد وزع المخازن التي يحملها في أماكن مختلفة في جيوب الملابس التي كان يرتديها
لكن عند حدة المواجهة بدأ باطلاق النار على العدو بصورة مكثفة جدا حتى بقي لديه مخزن واحد فقط فلم يكف هذا المقاوم عن إطلاق النار المكثف على العدو وعند انتهاء الإطلاقات النارية لديه لم يبق لديه أي رصاصة يطلقها على العدو لكنه تفاجأ بشيء غريب بأن سلاحه يطلق النار وكأنه لم يفض عن الإطلاقات النارية وجميع المخازن التي لديه قد ملئت بالرصاص من غير أن يعرف من فعل ذلك وكيف ..

فهل توجد عناية إلهية أكثر من ذلك في هذا الوقت لا والله لا يوجد نصركم الله يا أبناء محمد وعلي والحسن والحسين عليهم السلام نصركم الله يا أبناء الحق نصركم الله يا أحرار يا أهل الدين فوالله قد كان لكم دين وكنتم أحرارًا

يتبع


رد مع اقتباس
 
قديم 12-20-2008, 11:55 PM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

المبين
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية المبين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

المبين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الله يعطيكم العافية ام هاشم


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 12-21-2008, 09:13 PM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم وحمة الله وبركاته
الله يعافيك اخي المبين واشكرك على المتابعة
اللهم صلي على محمد وآل محمد


اصعدو في السيارة

كانت هنالك مجموعة من المجاهدين ..المسؤولين عن إطلاق الصواريخ على العدو الإسرائيلي.. في مهمة معينة وكانوا متجهين إلى المهمة في سيارة خاصة محملة بالصواريخ وفي أثناء الطريق توقفت عليهم السيارة فجأة فأرادوا تشغيلها فلم يستطيعوا فاتصلو بالقيادة مباشرة وأخبروها بما جرى عليهما
بأن السيارة معطلة ولا يمكن تشغيلها ونحن في خطر ولا نستطيع تنفيذ المهمة ونحن على هذه الحالة وهم على ذلك الحال وإذا بصوت رجل كبير من خلفهم يقول لهم : اصعدوا في السيارة واديروا المفتاح فإنها سليمة ولم يصيبها أي شيء وتوكلوا على الله ...
يقول أحد المجاهدين: صعدنا إلى السيارة فقمنا بتشغيلها فاشتغلت ثم نظرنا إلى الرجل الكبير فلم نجده واختفى عن أعيننا ولم نعرف من هو

وبعد ذلك قمنا بإنجاز المهمة المكلفين بها ولم نصب بأي أذى والحمد لله رب العالمين .

أنا آجرتكم ورددت عنكم الأذى

قالت إحدى النساء المؤمنات من جنوب لبنان : في أثناء الحرب الأخيرة التي فرضت على لبنان كنت أنا في البيت فطرق علي الباب ففتحت الباب وإذا برجل واقف على الباب قال لي:
أريد شربة ماء
فقالت:استجبت لطلبه وجئت له بالماء فرأيت في يديه دم وهو يشرب الماء فقلت له : إنك مصاب وفي يديك دم كثير فانت بحاجة إلى علاج!!
فقال لي: أ لم تستجيروا بي فأنا أجرتكم ورددت عنكم الأذى ثم اختفى عني ولم أشاهده بعد ذلك .


يتبع


رد مع اقتباس
 
قديم 12-22-2008, 07:01 AM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

ام هاشم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام هاشم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ام هاشم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يا علي ادركني !!

هناك كرامة رويت من قبل أحد المجاهدين قال : قبل البدء في سرد القصة من يسمعها يظن بأننا قد نبالغ فيما جرى في هذه الحرب ومعظم القصص لا تصدق ولا يمكن حدوثها .
فقيل له : اروي لنا ما رأيت وما سمعت من إخوانك المجاهدين بالخصوص فنحن مصدقون لكل ما حصل فأنتم مسددون محاطون بالعناية الالهية فلمَ لا نصدق !!
فقال :كان هناك أحد المجاهدين وقد أصبح مكشوفا لطائرات العدو بزيّه المعروف وسلاحه المحمول على كتفه ولا يعرف أين يختبئ من طائرات العدو وإذا بصاروخين قد أُطلقا عليه من قبل طائرة العدو فصاح هذا المجاهد : يا علي يا علي ادركني وإذا بشخص مرتدي لباس أبيض قد وضع يده وردّ الصاروخين عنه وعندما اقتربوا إليه بعض إخوانه المجاهدين وجدوه مغمى عليه وهناك نقطتين سود على جسمه وإذا يرى في عالم الرؤيا الإمام أمير المؤمنين عليه السلام وهو يسلم عليه في المنام فمدّ يده إليه فسلّم عليه وسحب يده الإمام بسرعة وكانت حمراء من شدة الحرارة التي فيها فسأله هذه الشاب قائلا:
مولاي لمَ يدك هكذا ؟
فقال عليه السلام: لأنك استغثت بي فوضعت يدي لأبعد عنك الصواريخ التي أطلقت عليك فأبعدتها عنك بيدي وهذه الحرارة والإحمرار من حرارة الصاروخين
وفي قصة أخرى رويت بأن الإمام عليه السلام قطع الصاروخين بسيف ذي الفقار ...


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 12:44 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol