العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2011, 10:52 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

diver1042
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

diver1042 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي المعراج


 

مديح للمعراج
******
إن شئتَ نصرَ المصطفى المختارِ
ونجاةَ نفسِكَ من سعير النارِ
فاجعل نداءَكَ عند ذكر محمـــــــدٍ
صلّوا عليه وآلـــــــه الاطهارِ
******
صوتُ الهدى تعالى بفرحـــــــةٍ وردّدْ
بحقّ آل المصـــطفى ... صلّوا على محمدْ
******
إن شئتمُ نيلَ الشــفاعةِ في غدٍ
ونجاتكم في الحشرِ من أهوالِهِ
إن جاء ذكرُ محمدٍ في محفــلٍ
صـــلوا على الهادي النبي وآلِهِ
******
عشقتُ من لحـــيدرٍ تولّى
ومن رآه للـــــــولاء أهلا
وجانبَ الذين قد أضاعوا
حقاً له في خمِّ قد تجلّى
وسالمَ القومَ الذيـن دانوا
لفضلهِ وهو العميمُ فضــلا
ومن أطاع بعــــــــده بنيهِ
إذ همْ بميراث النبي أولى
ومن أذاع فضلهم جهاراً
ومن على حبِّ النبيّ صلّى
******
قسماً بنـور جــــــــلاله وجمــالِهِ
زكيّ عنصره وطيب خصالِـــهِ
لولا الأئمـةُ من بنيــــــه لطوَّحت
بالدين نكبـاءٌ حدت بزوالِــــــهِ
هذي أميةُ كـمْ عتت عن ربهــــــا
في حربها دينَ الهدى وقتالِــهِ
فمن المحامى بعد أحمدَ موضِـحاً
للناس حكمَ حرامه وحـــــلالِـهِ
فبرغم من عاداهــمُ وقلاهُــــــــمُ
متمادياً في جهله وضــــــلالِهِ
أضحى لساني في المحافل باعثاً
أسمى الصلاة على النبي وآلِــهِ
******
الشمس تشرق من آفـــــاق طلعته
والبدر يزهـــــر مفتونـــــــاً بغرَّتهِ
فالحقُّ من جَذَل نادى بمحفلنــا
صلوا على المصطفى الهادي وعترتهِ
******
يا محفلاً يعلو على هام الذرا
شرفاً فمن يرقى رقيّك يا ترى
صلى الإله على النبي محمد
صلوا عليه وآله خير الورى
******
صلى الإله على المبعوثِ من مضرٍ
خيرِ الخلائقِ من بَدْوٍ ومن حَضَرِ
من لم يصلّ على الهادي وعترته
فسوف يُصلى سعيرَ النار في سقر
******
وجَّهتُ وجهي للذي فطر السـما
متقربــــاً لله بالدعـــــوات
قدّمت بين يديه خير وســـيلةٍ
حبّي لأهل الذكر والآيــات
الراشدون إلى الهدى وسـواهمُ
عَمَهُ يُضلُّ الغيَّ والظلمـات
يا رب صلّ عليهم عدد الحصى
واقبل تقرّبنا بألف صــــلاة
في ذكر أحمدَ إرفعوا أصواتكــم
رغم العداة بأعطر الصـــلوات
******
يا من أراد من الاعمال أفضلهـا
إحفظ وصاة رســـــول الله في ولـده
وناد بالناس إن ذكر النبي أتى
صلوا على المصطفى والآل من بعده
******
نوراً براه الله من جمالــه
فصار كل الخلق من عياله
فنور هذا الكون من محمدٍ
صلوا على محـــمد وآلـــه
******
كتب الولاءُ بأحرفٍ من عسجد
سُوَرَ الثناء لمدح آل محمدِ
همْ صفوةُ الرحمن جلَّ جلالُــهُ
هم رحمةٌ في قلب كلِّ موحِّدِ
جبريلُ فاخر كلَّ أملاكِ السَّــما
لدنوِّهِ من لطفِ عتـــرةِ أحمد
صلّى عليهمْ جبرَئيلُ مناديــــــاً
زُمَرَ الملائك يا ملائك رددي
******
فاز المنادي عند ذكر محمـــــــدٍ
والناسُ يجمعها اللقاءُ الشائقُ
صلوا عليه وآلهِ طولَ المـــــدى
هذا محمـــــــدٌ الأمينُ الصادقُ
******
إن الصـــــلاةَ فريضـةٌ
تُنجيـــــك من وادي سقر
وتمامُها ذكـرُ النبيِّ وبعده الآلُ الغُــرَر
صلوا عليه وآلــهِ الأطهارِ ساداتِ البشــر
******
أمناء دين الله من في بيتهـــم
نزل الكتاب ووحيه لم يكــــــــذب
أولاءِ من أوصى الاله بحبهـــم
ليميز بين مصـــــــــدّق ومكذّب
آل النبي ومن بهم عرف الهدى
وأمان قلب الخائف المترقّـــــب
من لم يصلِّ على النبي وآلــــه
يشقى ويسعد من يصلي على النبي
******
إنَّ من صلّى على الهادي الأمين
وعلى الآلِ الكرامِ الطاهرين
فاز في الحشر لذا صلوا على
أحمدَ المختارِ خيرِ المرسلين
******
دعانا فلبينا رسولٌ معظّــــــــــــمٌ
على الله من كل الخــــلائق أكرم
فيا إخوتي إن شئتم الفوزَ في غدٍ
فصلّوا على المختارِ طه وسلموا
******
بمحمدٍ وبحيــــدرٍ وبفاطــــــمٍ
والمجتبى ثم الشـــــــهيدِ بكربلا
وبحق زين العابدين وباقـرِ العلم التقيِّ وجعفرٍ رمــــــزِ الولا
وأبي الرضا موسى ومولانا الرضا
ثم الجوادِ غيــاثنا عند البَــلا
والعسكريين وصاحبِ عصرِنا
المهدىِّ من فيه الولاء استُكملا
أغفرْ لشـعتهم إلهي أنهـــم
ذاقوا الأسى طولَ الزمان وما انجلى
في حبِّ آل المصطفى صلّوا على
طـــه الأمين وآله خيـــــر الملا
******
طوبى لمن يُصفي الولاءَ لأحمدٍ

ولآلهِ أهلِ الشفاعةِ في غدِ
تالله ما قُبلت صـــلاةُ موحّدٍ
إلا بذكر الآل بعد محمـــدِ
******
يندى لذكركم اليباب المقفر
ويرفُّ عوداً فهو مورقُ مثمر
ولقد ذكرتكم وفيض مدامي
يجري وجمرة مهجتي تتسجر
لم يبق عندي غير حمد نوالكم
فلكم أيادٍ لاتغيب فتذكر
ولقد شكرت الله أني لم أزل
لهجاً بذكر صنائعٍ لا تُحصر
فالعمر وقفٌ ما حييت وما مضى
أبداً على مِدَحٍ لكم لا تنكر
فاز الذي خص المدائح سادة
هم للوجود جماله والمظهر
هم أحمدٌ خير الانام وجوهر
اللطف الذي فيه البهاء مصوّر
وعليُّ تاج الأوصياء ومظهر
السرِّ الذي فيه يبين المضمر
والطهرُ فاطمةُ البتولُ وبضعة
الهادي التي فيها المكارم تزخر
والمجتبى الحسن الزكي ومن له
سرٌّ به عينُ الرسالة تبصر
ثم الحسين ومن به عرف الهدى
والشرك باد بسيفه والمنكر
هم علّة الايجاد والنور الذي
قام الكيان به وبان الجوهر
والتسعة الأطهار هم كهف التقى
وأئمة بهم يفيض الكوثر
صلوا على الهادي النبي وآله
إن الذنوب بغيرهم لا تغفر
******
بالمصطفى المؤيّد
والمرتضى المسدّد
وفاطمٍ وابنيهـــــا
صلوا على محمــد
******
يا ربنا أنت عليمٌ بمـــــــــا
في القلبِ من حبّ لأهل الوفــا
أئمة الحقّ ولولا همُ
خبا سراجُ المصطفى وانطفا
فارحمْ مواليهمْ وأنصارَهم
واغفرْ لمن صلّى على المصطفى
******
صلى إلهُ الكونِ ثم تلاه أملاكُ
السماءِ على النبيِّ الهادي
صلوا عليه وآله فثوابُها
يربو على الإحصاء والاعداد
******
( ربي دعوتك فاستجبْ لدعـــائي
واقبلْ إلهي دعــوتي وثنـائي )
بمحمّدٍ والمرتضى وبفاطــــــمٍ
وابنيهما من خيــــرةِ الأبــــــناء
وبحقِّ زينِ العابدين ونجــــــــلِهِ
كهفِ العلومِ ومفزعِ العلمــــــاء
وبصادقِ القولِ الذي لــــولاه ما
نُشرتْ علومُ الشِّرعة الســمحاء
وبكاظم الغيظِ المعـذَّبِ يشتكي
في السجن نارَ السمِّ في الأحشاء
وبحرمةِ المولى الرضــــــا ومحمدٍ
وعليِّ والحسنِ العظيمِ رجــاء
وبيوسفَ الزهراء صاحبِ عصرنا
غوثِ العباد بقيّةِ الأمَــــــــناء
وأدمْ علينا نعمـــــــةً أتممتَهــــــا
بولاءِ حيدرَ فهو خــــــيرُ ولاء
واغفر ذنوباً قد عييتُ بحمـــــــلها
بمحـــــــمّدٍ وبآلــــهِ النجــباء
واغفر لمن إن جــاء ذكرُ محمــــد
صلّى على الهادي أبي الزهراء
******
قل لمن والى وصيَّ المصطفى
حيدراً لا تخشَ ما بعد الممات
هو أمنٌ يومَ لا أمنَ ســـــــوى
كهفِ أهل البيت أبواب النجاة
شيعةَ الكرّارِ فزتم بالــــــــولا
فارفعوا أصواتكم بالصـــلوات
******
تمسّكْ بحبل ولاءِ الرســــولْ
وحبّ عليٍّ وحبّ البتــــولْ
وحبّ الائمةِ من بعدهـــــم
غياثِ العفاة ونُجْحِ السَّـؤول
وعيشِ العلومِ وموتِ الغموم
وخَفْضِ الحياةِ ورَفْع المُحول
وكهف الأمان من النائبــــات
ومأوى الطريدِ وبُرْءِ العليل
وهمْ رحمة الله بين الأنــــــام
دلائل حقٍّ لقصــد السبيل
وهمْ نقمة الله يوم الهيـاج
وعند الحِجاجِ ســراجُ العقول
بهم عُرف الله سبحانـــــــهُ
فليس لهم في الورى من مثيل
كماةٌ كفــــاةٌ تقاةٌ ثقــــــــاة
هداةٌ دعـــــاةٌ حماةٌ عــــدول
فطوبى لمن سار في هَدْيهم
وصلّى على الآل بعد الرسول
******
يا وقفــــــــةً يومَ الغدير
تُنجي المحبَّ من السعير
وتحيل كــــــــــلَّ مضلّل
شبحاً من الغي المبير
ضل الألى قد أنكــــروا
نصّاً من الله الغفور
وتولوا الأجــــــلاف من
قومٍ لهم عقبى الغرور
آمنت باسم المصفى
نصّ الغدير على الامير
باسم الوصيّ المرتضى
صلّوا على الهادي البشير
******
آل النبي المصطفى الطهار سادات البشر
لولاهم ما اشرقت شمس ولا لاح القمر
فيهم هدانا ربنا *** والدين منهم قد ظهر
هم في الجنان سادة ومن سواهم في سقر
صلوا على من باسمه الشرك عن الارض انحسر
محمد خير الورى وآله البيض الغرر
******
بالعسكري الحسن التقيِّ
أجلو غيابات ظلام الغيِّ
فهو وصي المصطفى وحسبي
آني الوذ بحمى الوصيِّ
قد أظهر الله به التوحيدا
ورد مكر الخاسيء الغويِّ
إبن علي الحجة النقيِّ
ابو الامام الحجة المهديِّ
بحق هذا العلم المرضيِّ
صلوا على منقذنا النبيِّ
******
لمولد يوسف الزهراء أشدو
بآيات المدائح والتهاني
بقية أحمد وسراج حقٍّ
خفيٍّ وهو أقرب للعيان
سيدرك ثأر كل دمٍ جُبارٍ
من الأخيار في ماضي الزمان
فصلوا على النبي فإن فيها
نجاةً يوم يفنى الخافقان
******
بُـعــثـتَ تـتـمّمُ الأخـلاقَ فـينـا
رسولَ الله يا سرّ المعـــــــاني
ويا غوث الورى ياخير هــــادٍ .... ومن بنَـداه قد نلـنا الأمــــاني
نبيٌّ ما له في الخلق صِنْـــوٌ .... وإن طالت بنا حِقََبُ الزمــــــان
سوى مَنْ كان في بدرٍ وأحْدٍ .... يذوب لبأسهِ العَضْبُ اليمــــاني
فتىً لم تعرفِ الهيجاءُ شِفْعاً .... لصولتهِ بســـــــــاحاتِ الطعان
وقد عرفتْ قريشٌ مَنْ فتاها .... ففي بدرٍ أتى نصُّ البيـــــــــــان
عليٌّ مفردٌ في كــــلِّ شيءٍ .... وليس له من الأنـــــدادِ ثــــــاني
عليٌّ بالفخار سما فصـارت .... تردّدُ مدحَهُ السبعُ المثـــــــــاني
فمن والى علياً فاز حتمـــاً .... بِنَيْــــلِ الخلدِ في أعلى الجنـــان
ومن عاداهُ في سَقَرٍ سيلقى.... عذابَ الخزي في دارِ الهـــوان
فصلّوا على محمدٍ المصفى.... وآل محمـــــــدٍ فلك الأمـــــــان
******
يا من يوالي احمداً بقيّة المرسلين *** لا تنس ذكر آله الائمة الميامين
يامن يرجي الفوز بالجنان يوم المعاد *** صل على محمدٍ وآله الطاهرين
********
في مولد الحسن الزكي المجتبى *** أبدى الاله كتابه المكنونا
هو نور أحمد والسبيل الى الهدى *** وصراط حق قد أقام الدينا
إبن الوصي أخو الوصي ومن به *** قامت وصية أحمد تعيينا
فبحق سبط محمد صلوا على *** الهادي فان صلاته تحيينا
******
ولدت فاطمة بنت النبي *** فاذا بالكون نوراً يستطيل
خصها الله بأسرار طوت *** كل سر من نبي أو رسول
هي بنت المصطفى زهرته *** خيرة النسوة اكرم بالبتول
فاز من صلى على والدها *** احمد والآل انوار العقول
*******
اليوم شع للرضا *** ومض سنا جماله
خليفة الله على *** الخلق ومن أقواله
صلوا على محمدٍ *** خير الورى وآله
****
نجدد عهداً للجواد محمـــــــد *** بمولده أكرم به خير مولد
سمي رسول الله آيات فضله *** ترتل في الآفاق في كل مشهد
فقل للذي والاه لا تنس ذكره *** وصل على المبعوث طه محمد
********
بمولد موسى سمي الكليم *** عرفنا سبيل الهدى المستقيم
امام تناهت اليه العلوم *** ففاض علينا عميم النعيم
الى نوره تنتمي الطالعات *** اذا اظلمّ جور الزمان الزنيم
اقض مضاجع اعتى الطغاة *** فعاش السجون بصبر كظيم
فصلوا على جده المصطفى *** رسول الاله النبي الكريم
*****
رُحـماكَ يـارحـــــــمنُ بالعـبد الـذي ....أمسى لعفوكَ راجـــياً ومناجــيا
لاتطردنَّ مَن اِلتجَى لك َهـــــــارباً.... فمَنِ الذي يحمي أثيماً عاصـــيا؟
يا ربَّ إن أبعــــــــــدَتني فمن الذي ... يُدني سواكَ ومن سيرحمُ عافيا؟
ولقد عقدتُ عليك آمــــــــــــالي فلا ... ترددْ يديَّ وأنت تعلم حـــــــاليا
قد أخلقت وجهي الذنوبُ وليس لي... غوثٌ سواكَ وقد قصدتُكَ راجيا
يا من تُحَلُّ به المكـــــــــارهُ فكَّني ... من أسرِ نفسٍ لا تــــرقُّ لِما بيا
يا دافعَ النّقَمِ الشِّــــــــــداد وسيلتي ... خيرُ العبادِ ومن بعثتَــــهُ هــاديا
فبحقِّــــهِ وبآلِــــــــــهِ الغُرَرِ الألى .... صيَّرتهمْ في العــــالمينَ مَواليا
أغفرْ لنا يا ربنا والطفْ بنـــــــــا .... فمنْ المجيبُ إذا رددتَ دعـائيا؟
واغفر لمن ان جاء ذكر المصطفى ... صلى عليه وكن لعبدك راعيا
*******
لا تلمني إن جرت عيني دماً ** لادّكار العذب من ماء الفرات
فهو في قلبي عذابٌ واصبٌ ** وبعيني ـ ذّوْبَ قلبي ـ عبرات
ما جرى إلا ليحكي أدمــعي ** لقتيـــل كفّنتـــــــه السّـــافيات
حرّ قلبي لجـــــراحٍ أطبقت ** أعينُ الهـــادي عليها حسرات
ما هوت فوق الثرى إلا جرت ** رافعاتٍ صوتَها بالصلـــوات
******
رضعتُ حبَّ الهدى من ثديِ فاضلةٍ *** تهفوا اذا ذكـر المولـى فتشجينـي
الله يرحمهـا مـا كـان أطيبَـهـا *** كانت إذا ما مرضتُ الليلَ تبكينـي
نُعمى يديها حنـانٌ كـان يغمرنـي *** برحمةٍ من عُقـامِ الـدّاءِ تشفينـي
تحنو عليَّ ودمـعُ العيـن سامرُهـا *** شجواً إذا حُمَّـت الألامُ تدعونـي
فيا لها من حَنـونٍ لـم تـدع ألمـاً *** يشفُّني دونهـا مـا لـم تواسينـي
كأنَّ في قلبهـا دائـي فتُمرضُنـي *** بما يهوِّنُ مـن سُقمـي وتَوْهينـي
سقياً لتربٍ بـدارِ الخلـدِ ساكنـهُ *** فوق الأرائـكِ تُهـدى بالرياحيـن
مع البتولِ جوارَ المصطفـى ولهـا *** حبُّ الوصيِّ يجلّي هـمَّ مَحـزونِ
وإن من جارُهُ الهـادي وبضعتُـهُ *** يومَ الجزاءِ فهـل يغـدو بمغبـونِ؟
فاجعل صلاتي على الهادي وعترته *** ثوابها إن حقّ الأمّ يدعوني

 

الموضوع الأصلي : المعراج     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : diver1042


 

رد مع اقتباس
 
قديم 07-07-2011, 05:54 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

بنت التقوى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت التقوى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت التقوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وآله وعجل فرجهم وألعن عدوهم

موفقين


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 06:36 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol