العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-09-2008, 10:24 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

عداد الإنسانية
عضو فعال
 
الصورة الرمزية عداد الإنسانية
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عداد الإنسانية غير متواجد حالياً

 


 

Post هل أن الحسين ( عليه السَّلام ) خرج على إمام زمانه ـ يزيد ـ ، فما تعليقكم على ذلك ؟


 

يقال أن الحسين ( عليه السَّلام ) خرج على إمام زمانه ـ يزيد ـ ، فما تعليقكم على ذلك ؟
الاجابة للشيخ صالح الكرباسي

ليس هذا القول إلا قولاً رخيصاً و إدعاءً باطلاً ، ذلك لأن الأحاديث الصحيحة و المتواترة المروية عن رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) تُبيِّنُ بكل وضوح و صراحة أن بنو أمية ـ كما أخبر بذلك الرسول ( صلى الله عليه و آله ) ـ سيستولون على الحكومة الإسلامية ظلماً و عدواناً غاصبين بذلك حق أهل البيت ( عليهم السلام ) ورثة الخلافة الحقَّة عن الرسول ( صلى الله عليه و آله ) ، و إليك نماذج من تلك الروايات :
1. رَوى عباد بن يعقوب عن شريك عن عاصم عن زر عن عبد الله ، قال رسول الله ( صلى الله عليه ( و آله ) و سلم ) : إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه [1] .
2. و ذكر السيوطي في تفسيره المسمى بالدر المنثور في ذيل تفسير قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ ... وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي القُرْآنِ ... ﴾ [2] ، أن سعيد بن مسيب قال : رأى رسولُ الله ( صلى الله عليه ( و آله ) و سلم ) بني أمية يَنْزُون على منبره نزو القرد فساءه ذلك ، قال : و هذا قول ابن عباس في رواية عطا [3] .
3. و قال السيوطي في تفسيره المسمى بالدر المنثور في تفسير قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ ... وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي القُرْآنِ ... ﴾ [4] ، و أخرج ابن حاتم عن يعلي بن مرة ، قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه ( و آله ) و سلم ) : أريت بني أمية على منابر الأرض و سيملكونكم فتجدونهم أرباب سوء ، و اهتم رسول الله ( صلى الله عليه ( و آله ) و سلم ) لذلك فأنزل الله : ﴿ ... وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلنَّاسِ ... ﴾ [5][6] .
فالخلافة التي أخذ معاوية البيعة عليها من الناس لنفسه بالتهديد و التطميع و الحيلة و المكر و الخداع باطلة من أساسها ، و كذلك البيعة التي حاول أخذها من الناس لأبنه يزيد بنفس الطريقة ، هذا مضافاً إلى ما أثبته التاريخ من انتهاك يزيد للحرمات و ارتكابه للمحرمات و شربه للخمر علناً .
فكيف يمكن لعاقل أن يتفوه بهذا الكلام و يقول بأن يزيد كان إماماً لسبط رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) الحسين بن علي ( عليه السَّلام ) و هو خامس أصحاب الكساء و أهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيراً .
إن من يقول بهذا القول إنما يريد تصحيح ما قام به يزيد بن معاوية من أعمال إجرامية تجاه عترة الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) ، و الطاغية يزيد هو ذلك الذي استحلَّ دم الحسين ( عليه السَّلام ) و أهل بيته و أصحابه ، و سبى نساءه و أطفاله ، و قد لعن رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) المستحلّ من عترته ما حرَّم الله ، فقد رَوى عمرو بن شعواء اليافعي أنَّ رسول الله ( صلى الله عليه ( و آله ) و سلم ) قال : " سبعة لعنتهم وكُل نبي مجاب الدعوة ، الزائد في كتاب الله ، و المكذب بقدر الله ، و المستحل حرمة الله ، و المُستَحلُّ من عترتي ما حرَّم الله ، و التارك لسنتي ، و المستأثر بالفيء ، و المتجبر بسلطانه ليعز من أذل الله و يذل من أعز الله عَزَّ و جَلَّ " [7] .
وَ روى الحاكم في مستدرك الصحيحين بسنده عن ابي سعيد الخدري قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه ( و آله ) و سلم ) : " إن أهل بيتي سيُلقون من بعدي من امتي قتلاً و تشريداً ، و إن أشدَّ قومنا لنا بغضاً بنو امية و بنو المغيرة و بنو مخزوم " ، ثم قال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد [8] .


--------------------------------------------------------------------------------
[1] فضائل الخمسة من الصحاح الستة : 3 / 299 ، نقلاً عن ميزان الإعتدال : 2 / 7 ، للذهبي ، و تهذيب التهذيب : 5 / 110 ، لإبن حجر .
[2] القران الكريم : سورة الإسراء ( 17 ) ، الآية : 60 ، الصفحة : 288 .
[3] فضائل الخمسة من الصحاح الستة : 3 / 304 ، نقلاً عن التفسير الكبير للفخر الرازي .
[4] القران الكريم : سورة الإسراء ( 17 ) ، الآية : 60 ، الصفحة : 288 .
[5] القران الكريم : سورة الإسراء ( 17 ) ، الآية : 60 ، الصفحة : 288 .
[6] فضائل الخمسة من الصحاح الستة : 3 / 304 ، نقلاً عن الدر المنثور للسيوطي .
[7] فضائل الخمسة من الصحاح الستة : 3 / 349 ، نقلاً عن أُسد الغابة : 4 / 107 ، لإبن أثير .
[8] فضائل الخمسة من الصحاح الستة : 3 / 351 ، نقلاً عن مستدرك الصحيحين : 4 / 487 .





منقول للافادة

 


 

التوقيع

لا تنسونا من الدعاء

رد مع اقتباس
 
قديم 12-23-2008, 10:55 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

السنيوره
 
الصورة الرمزية السنيوره
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

السنيوره غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم ,,,
الالعنه الله على اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد ,,,,
يعطيك العافيه اخوي الفاضل وتقبل مروري

اختك السنيوره


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 06:27 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol