العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > عـــاشوراء الحزن السرمدي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-29-2008, 03:28 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي زهير بن القين - كان علويا وليس عثمانيا


 

من كنت مولاه فهذا علي مولاه


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم
سانقل لكم كتابا طبع في هذه الايام القريبة جدا تثبت ان الشهيد البطل زهير بن القين كان شيعيا ولم يكن عثمانيا كما زعمه اعداء آل محمد عليهم السلام من معسكر عبيد الله بن زياد وبدون اضافة او نقصان :
المقدّمة
الحمد للَّه الذي لا إله إلّا هو الملك الحقّ المبين، المدبّر بلا وزير، ولا خلق من عباده يستشير،الأوّل غير موصوف، والباقي بعد فناء الخلق، العظيم الربوبية، نور السماوات والأرضين .....
اللَّهُمَّ واجْعَلْ شَرَائِفَ صَلَوَاتِك، وَنَوَامِيَ بَرَكَاتك عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِك وَرَسُولك واله ، الْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ،وَالْفَاتِحِ لِمَا انْغَلَقَ، .......
اللّهم وضاعف صلواتك ورحمتك وبركاتك على عترة نبيك العترة الضائعة الخائفة المستذلة، بقية الشجرة الطيبة الزاكية المباركة، وأعل -اللّهم- كلمتهم، وأفلج حجّتهم، واكشف البلاء واللأواء،وحنادس الأباطيل والعمى عنهم ..........
والعن اللّهم أوّل ظالم ظلم حقّ محمد وآل محمد، وآخر تابع له على ذلك......
الحسين بن علي بن أبي طالب‏عليهم السلام.
الذي حمله ميكائيل، وناغاه في المهد جبرائيل، الإمام القتيل،الذي اسمه مكتوب على سرادق عرش الجليل، الحسين مصباح‏الهدى، وسفينة النجاة، الشافع في يوم الجزاء، سيدنا ومولانا سيد الشهداءعليه السلام.
الذي ذكره اللَّه في اللوح الأخضر فقال:.. وجعلت حسيناً خازن‏وحيي، وأكرمته بالشهادة، وختمت له بالسعادة، فهو أفضل من‏استشهد، وأرفع الشهداء درجة، جعلت كلمتي التامّة معه، والحجة البالغة عنده، وبعترته أثيب وأعاقب..
الذي قال فيه جدّه المبعوث رحمة للعالمين‏صلى الله عليه وآله: حسين منّي وأنامن حسين، أحبّ اللَّه من أحبّ حسيناً، وقال رسول اللَّه‏صلى الله عليه وآله، وهوالصادق الأمين: إنّ حبّ علي قذف في قلوب المؤمنين، فلا يحبّه إلّامؤمن، ولا يبغضه إلّا منافق، وإنّ حبّ الحسن والحسين قذف في‏قلوب المؤمنين والمنافقين والكافرين، فلا ترى لهم ذاماً.....
«، قال الحسين‏عليه السلام: يا ولدي، يا علي، واللَّه لايسكن دمي حتى يبعث اللَّه المهدي.. فذلك قائم آل محمدعليهم السلام ‏يخرج فيقتل بدم الحسين‏عليه السلام بن علي.. وإذا قام -قائمنا- انتقم للَّه‏ولرسوله ولنا أجمعين..
وقد بشّر بذلك رسول ربّ العالمين‏ صلى الله عليه وآله فقال: لمّا أسري بي إلى‏السماء أوحى إليّ ربّي -جلّ‏جلاله- فقال: يا محمد، إنّي اطلعت‏على الأرض اطلاعة فاخترتك منها، فجعلتك نبياً، وشققت لك من‏اسمي اسماً، فأنا المحمود وأنت محمد، ثم اطلعت الثانية فاخترت‏منها علياً، وجعلته وصيّك وخليفتك، وزوج ابنتك، وأبا ذريّتك،وشققت له اسماً من أسمائي، فأنا العلي الأعلى، وهو علي، وخلقت‏فاطمة والحسن والحسين من نوركما، ثم عرضت ولايتهم على‏الملائكة، فمن قبلها كان عندي من المقرّبين.
يا محمد، لو أنّ عبداً عبدني حتى ينقطع، ويصير كالشن البالي،ثم أتاني جاحداً لولايتهم، فما أسكنته جنّتي، ولا أظللته تحت‏عرشي.
يا محمد، تحبّ أن تراهم؟ قلت: نعم يا ربّ، فقال عزّوجلّ:ارفع رأسك، فرفعت رأسي، وإذا أنا بأنوار علي، وفاطمة، والحسن،والحسين، وعلي بن الحسين، ومحمد بن علي، وجعفر بن محمد،وموسى بن جعفر، وعلي بن موسى، ومحمد بن علي، وعلي بن‏محمد، والحسن بن علي، و»م‏ح‏م‏د« بن الحسن القائم في وسطهم،كأنّه كوكب درّي.
قلت: يا ربّ، ومن هؤلاء؟ قال: هؤلاء الأئمة، وهذا القائم الذي‏يحلّل حلالي، ويحرّم حرامي، وبه أنتقم من أعدائي، وهو راحةلأوليائي، وهو الذي يشفي قلوب شيعتك من الظالمين والجاحدين‏والكافرين، فيخرج اللّات والعزى طريين فيحرقهما، فلفتنة الناس-يومئذ- بهما أشدّ من فتنة العجل والسامري.
وروى عبد اللَّه بن سنان قال: دخلت على سيدي أبي عبد اللَّه ‏جعفر بن محمدعليهما السلام في يوم عاشوراء، فألفيته كاسف اللّون، ظاهرالحزن، ودموعه تنحدر من عينيه كاللؤلؤ المتساقط، فقلت: يا ابن‏رسول اللَّه، ممّ بكاؤك؟ لا أبكى اللَّه عينيك، فقال لي: أو في غفلة أنت؟ أما علمت أنّ الحسين بن علي أصيب في مثل هذا اليوم؟!فقلت: يا سيدي فما قولك في صومه؟ فقال لي: صمه من غيرتبييت، وأفطره من غير تشميت، ولا تجعله يوم صوم كملاً، وليكن ‏إفطارك بعد صلاة العصر بساعة على شربة من ماء، فإنّه في مثل ذلك‏الوقت من ذلك اليوم تجلّت الهيجاء عن آل رسول اللَّه، وانكشفت‏الملحمة عنهم، وفي الأرض منهم ثلاثون صريعاً في مواليهم، يعزّعلى رسول اللَّه ‏صلى الله عليه وآله مصرعهم، ولو كان في الدنيا -يومئذ- حيّاً لكان‏صلى الله عليه وآله هو المعزّى بهم.
قال: وبكى أبو عبد اللَّه‏عليه السلام حتى اخضلّت لحيته بدموعه.. ثم علّمه‏آداب يوم عاشوراء، وآداب الزيارة في ذلك اليوم الى أن قال: ثم ‏قل: اللّهم عذّب الفجرة الذين شاقّوا رسولك، وحاربوا أولياءك ،وعبدوا غيرك، واستحلّوا محارمك، والعن القادة والأتباع، ومن كان ‏منهم فخب وأوضع معهم، أو رضي بفعلهم لعناً كثيراً.
اللّهم وعجّل فرج آل محمد، واجعل صلواتك عليه وعليهم،واستنقذهم من أيدي المنافقين المضلّين، والكفرة الجاحدين،وافتح لهم فتحاً يسيراً، وأتح لهم روحاً وفرجاً قريباً، واجعل لهم من‏لدنك على عدوّك وعدوّهم سلطاناً نصيراً..
اللّهم إنّ كثيراً من الأمّة ناصبت المستحفظين من الأئمة، وكفرت‏بالكلمة، وعكفت على القادة الظلمة، وهجرت الكتاب والسنة،وعدلت عن الحبلين اللّذين أمرت بطاعتهما، والتمسك بهما،فأماتت الحقّ، وجارت عن القصد، ومالأت الأحزاب، وحرّفت‏الكتاب، وكفرت بالحقّ لمّا جاءها، وتمسّكت بالباطل لمّااعترضها، وضيّعت حقّك، وأضلّت خلقك، وقتلت أولاد نبيك،وخيرة عبادك، وحملة علمك، وورثة حكمتك ووحيك.
اللّهم فزلزل أقدام أعدائك، وأعداء رسولك، وأهل بيت رسولك،اللّهم وأخرب ديارهم، وافلل سلاحهم، وخالف بين كلمتهم، وفتّ ‏في أعضادهم ، وأوهن كيدهم، واضربهم بسيفك القاطع، وارمهم ‏بحجرك الدامغ، وطمّهم بالبلاء طمّاً، وقمّهم بالعذاب قمّاً، وعذبهم ‏عذاباً نكراً، وخذهم بالسنين والمثلات التي أهلكت بها أعداءك،إنّك ذو نقمة من المجرمين.
اللّهم إنّ سنتك ضائعة، وأحكامك معطلة، وعترة نبيك في الأرض‏هائمة، اللّهم فأعن الحقّ وأهله، واقمع الباطل وأهله، ومنّ علينابالنجاة، واهدنا إلى الإيمان، وعجّل فرجنا، وانظمه بفرج أوليائك،واجعلهم لنا ودّاً، واجعلنا لهم وفداً.
والصلاة والسلام على أصحاب الحسين‏عليه السلام الذين كشف لهم سيدالشهداءعليه السلام »الغطاء حتى رأوا منازلهم من الجنة، فكان الرجل منهم‏يقدم على القتل ليبادر إلى حوراء يعانقها، وإلى مكانه من الجنة»،ووعدهم ربّ العزّة أن يعيد لهم الكرّة على أعدائهم فقال: »ثُمَّ رَدَدْنالَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ« يخاطب بذلك أصحاب الحسين عليه السلام.
وصلّى اللَّه وسلّم على صاحب ميمنة الحسين‏عليه السلام، المحامي عن‏حرم سيد المرسلين‏ صلى الله عليه وآله وأمير المؤمنين‏عليه السلام، والفادي نفسه للمعصوم ‏وهو قائم للصلاة بين يدي ربّ العالمين، الذي خاطبه الحجة المنتقم -عجّل اللَّه تعالى فرجه - قائلاً:
السلام على زهير بن القين البجلي، القائل للحسين وقد اذن له في‏الانصراف: لا واللَّه لا يكون ذلك أبداً، أترك ابن رسول اللَّه أسيراً في ‏يد الأعداء وانجو، لا أراني اللَّه ذلك اليوم.
(اقتطعت مقدارا من المقدمه للوصول الى اصل المطلب)

 

الموضوع الأصلي : زهير بن القين - كان علويا وليس عثمانيا     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : جلال الحسيني


 

رد مع اقتباس
 
قديم 11-29-2008, 08:54 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

-

الفصل 2



من كنت مولاه فهذا علي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


كنت اناومؤلف هذا الكتاب وهو سماحة السيد علي حفظه الله تعالى اخي من امي وابي ؛ نتحدث عن زهير بن القين الرجل الشجاع المتفاني في امام زمانه كيف يمكن ان يتحول في لحظه من عثماني عدو والعثمانية خط مستقل عن خط اهل البيت عليهم السلام الى انسان متميز بميزات عجيبه في ساحات البطولة والتضحية لامام زمانه عليه السلام ؛ واذا بالبحث تبين ان هذه التهمة موجة اليه من احد جنود عبيد الله بن زياد ؛ ولا اساس لها سوى التهمة ؛ واخذها المؤرخون الساجدون للطغات وبدؤا يضربون لها العود ؛ ومع الاسف طرب لها من لم يدقق في التاريخ وكتبها بدون ان يلتفت للاساس في هذه التهمة ؛ واخيرا عزم على الله تعالى سماحة السيد على حفظه الله تعالى وكتب الكتاب هذا ؛ واثبت بشكل واضح بان زهيرا كان من الركع السجود في ركاب علي بن ابي طالب امير المؤمنين عليه السلام واله الطيبين سلام الله عليهم اجمعين من اول يوم ولم يكن عثمانيا في حياته طرفة عين .
استاذنت من اخي السيد حفظه الله تعالى في نقل كتابه لاحبتي في الموقع واخبرته بشدة حبي لهم وانما استجزته لانه طبع كتابه في هذه الايام ففرح باقتراحي ؛ وارسل الكتاب لي ؛ وسانقله لكم ؛ وقد اضيف قليل من الروايات والتاملات ان احتاج المطلب واجعلها متميزه لكي لا يختلط باصل كتاب سماحته ؛ واساله تعالى ان يرزقنا درجة الجازعين على الحسين عليه السلام .


رد مع اقتباس
 
قديم 11-30-2008, 07:04 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
سيدنا عابس الشاكري لكم ماطلبتم وهذا التوفيق لكم من الله عز وجل
ولكم الأجر الكبير لماتقدموه مولانا واصل ونحن متابعون بإذن لله تعالى

خادمة اهل البيت
حيدرية


التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

رد مع اقتباس
 
قديم 11-30-2008, 10:49 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 3

من كنت مولاه فهذا علي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


أمّا بعد:
فإنّ الحرب التي حمل رايتها الأمويون ومن سلّطلهم على رقاب ‏المسلمين لم تنته بعد منذ أن بادروا الى مواجهة خاتم النبيين ‏صلى الله عليه وآله ،والى يوم الناس هذا ، وستبقى حتى ظهور المنقذ الأعظم، والطالب بدم الحسين‏ عليه السلام والآخذ بذحول الأنبياء والأوصياء والشهداء.
ولم تكن الحرب المفتوحة هذه تنحصر في صورة أو مشهد أوموقف معين، كما أنّها لم تنحصر في زمن من الأزمان منذ أن سقط هابيل مضرجاً بدمه.
وقد إمتاز الأمويون عبر التاريخ بالإعلام القوي، والحرب ‏النفسية، والتسلل الماكر الى قلوب الناس وأفكارهم، وتغذيتهم‏ بالسموم الفتّاكة ذات المنظر الخداع، وقد اشتهر كلامهم على‏الألسن:
(للَّه جنود من عسل).
وكانت حربهم الإعلامية مع سيد الشهداءعليه السلام قوية ماكرة تتسم ‏بالخبث والشيطنة بحيث صوّرت سبط النبي ‏صلى الله عليه وآله وريحانة الرسول،وسيد شباب أهل الجنة للمغرر بهم من السذج في صورة الخارجي ، وأبدت سكان سرادق العزّ من مخدرات الرسالة وعقائل الوحي في ‏مشهد السبايا..
فإذا كان هذا دأبهم مع المعصومين الأبرار الذي شهد لهم الكتاب ‏والسنة بالطهارة والعصمة والقدس، فما ظنّك بأنصارهم والمدافعين‏عنهم والمحامين عن حريمهم..
وربما إضطر العدو -أحياناً- الى ما يخاله نيلاً من أصحاب الأئمةعموماً، وأنصار سيد الشهداءعليه السلام خصوصاً، لأنّه لا يجد في الإمام ‏مغمزاً ولا مهمزاً، فيحاول الإقتراب من حريمه من خلال التعرض‏لأقرب الشخصيات منه، والسعي في تهديم الأركان التي بنيت عليه‏ أسس معسكرات الهدى.
فكان -فيما نحسب- زهير بن القين، وهو أحد أركان معسكر سيدالشهداءعليه السلام، لأنّه صاحب ميمنته، والمقرّب عنده، هدفاً مهماً للأعداء.
ولذلك نصبوه غرضاً، واتهموه بأقذر تهمة، وسبّوه أقبح سبّة،ورموه بفرية فادحة تقشعر لها القلوب والأبدان، فقالوا عنه»عثماني«، وأنّه »كان يكره لقاء سيد شباب أهل الجنة عليه السلام«.
وتناقل الناس ما قاله عدو شرس من أعدائه وهو »:
عزرة بن‏قيس« الذي كان على خيل ابن سعد - لعنهما اللَّه -.
ولم نجد -على حدّ علمنا- من التفت الى ذلك سوى إشارة سريعة وخاطفة للأستاذ محمد نعمة السماوي حيث قال:
وكان زهير ذاميول عثمانية على حدّ تعبير أحد جنود ابن سعد
وناقش الشيخ محمد جواد الطبسي في المجلد الثالث من كتاب»مع الركب الحسيني« هاتين التهمتين مناقشة مقتضبة سريعة غيرأنّها مركزة ودقيقة، فجزاهما اللَّه خير الجزاء، وبيّض وجهيهما يوم‏الحشر حينما يواجهان زهير بن القين وسيد الشهداءعليه السلام.


رد مع اقتباس
 
قديم 11-30-2008, 05:11 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيدريه مشاهدة المشاركة
بسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
سيدنا عابس الشاكري لكم ماطلبتم وهذا التوفيق لكم من الله عز وجل
ولكم الأجر الكبير لماتقدموه مولانا واصل ونحن متابعون بإذن لله تعالى

خادمة اهل البيت
حيدرية

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
السلام عليكم :
اشكركم لمروركم على ما كتبته لكم وقد شجعتموني على ان ازيد في كتابتي لكم 0
زادكم الله علما وجعل السلامة لكم في دينكم ودنياكم وجعل عونكم ابدا للبر والتقوى واجدد شكري لكم


رد مع اقتباس
 
قديم 12-01-2008, 04:44 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 4
من كنت مولاه فهذا علي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم




كان الألم يعتصر قلبي .....
كلّما قرأت في التاريخ أو سمعت من‏الخطباء وخدّام سيد الشهداءعليه السلام ما يتناقلونه عن زهير بن القين، بيدأنّي لم أسمح -في يوم من الأيام- لنفسي أن ألومهم على ذلك، فإنّهم ‏ينقلون ما سطّره يراع العلماء والفطاحل والمؤرخين الكبار.
وأخيراً إستخرت اللَّه وعزمت على متابعة الموضوع واستكشافه ،وسجّلت ما فتح اللَّه عليّ، وله الحمد والمنّة، ولسيد الشهداءعليه السلام ‏الشكر والفضل.
فإن كان ما ذكرناه في هذا الكتاب كافياً وافياً مقنعاً فالحمد للَّه أولاًوآخراً، وإلّا فالأمل كبير في القراء الكرام أن يتجنّبوا ذكر زهيربالعثمانية، فإنّه ذنب لا يحبّ المؤمن أن يذكر به.
ولا يقاس بالحر الرياحي فإنّه لم يذكر بهذه التهمة في التاريخ،حيث أنّه كان قد خرج لقطع الطريق على الحسين‏عليه السلام وأصحابه وهولا يرى أنّهم يبلغون بالحسين‏عليه السلام هذا المبلغ، فلمّا رأى حياة سيد شباب أهل الجنة وصحبه وأهل بيته في خطر انحاز من النار الى‏الجنة، فيما كان مبشراً بالجنة من قبل، يوم سمع الهاتف يخاطبه من ‏ورائه إبان خروجه من قصر بني مقاتل، وكان يعرف للحسين‏عليه السلام ‏وأمّه حرمة صدّته عن ذكر أمّه إلّا بأفضل ما يقدر عليه من الذكرالحسن.
وما ضرّنا أن ندع ذكر زهيربالتعثمن وكراهة لقاء محبوب خاتم ‏الأنبياء، فلو لم يكن هو كذلك حقّاً فلا نخجل منه غداً يوم اللقاء ،وإن كان - وليس كذلك - فلا يسوغ لنا ذكر المؤمن بما يشينه، فإنّ ‏ذلك من الكبائر، واللَّه الساتر.
وفي الختام:
ما كان في ثنايا الكتاب من كلام صحيح نافع فيه الخير والصلاح،فهو من أهل البيت‏عليهم السلام، وما كان شططاً أو خطأً فهو منّي وأستغفر اللَّه ‏لي وللمؤمنين، والحمد للَّه ربّ العالمين.
وأخيراً أتقدّم بالشكر الجزيل للأستاذ الدكتور الحاج محمود البستاني - حفظه اللَّه ورعاه ورحم أمّه وأباه- فقد تفضّل عليّ مراجعة الكتاب مشكوراً مأجوراً إن شاء اللَّه.
اللّهم تقبّل منّا هذا القليل، واجعله نافعاً لنا يوم لا ينفع مال ولابنون، ولا تفرّق بيننا وبين سيد الشهداء الحسين‏عليه السلام في الدنيا والآخرة طرفة عين أبداً، واجعل وجه الحسين‏عليه السلام آخر وجه نراه في‏الدنيا وأول وجه نراه في القبر ويوم يقوم الناس لربّ العالمين،وارحمني به وأولادي وأزواجي ووالديّ ومن ولدهما ومن ولداوالمؤمنين والمؤمنات، وعجّل فرج وليّ أمرك الثائر لدم‏ الحسين‏ عليهالسلام، واجعلنا من جنده وأعوانه والآخذين بثأره.. آمين.


رد مع اقتباس
 
قديم 12-01-2008, 09:22 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

خديجة الكبرى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية خديجة الكبرى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

خديجة الكبرى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الله ــم صلي على محمد وآل محمد




{ يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون (8) هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون(9) } سورة الصف




مأجورين ومثابين سيدنا على هذا البحث القيم

جزاكم الله خير الجزاء


التوقيع









رد مع اقتباس
 
قديم 12-02-2008, 06:14 AM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

من كنت مولاه فهذا علي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم
الفصل 5


اسمه ونسبه
زهير بن القين بن قيس بن مالك بن دينار بن ثعلبة بن عمرو بن ‏يشكر بن علي بن مالك بن سعد بن بدر بن قيس الأنماري البجلي.
وقد ورد في جميع المصادر باسم »زهير بن القين»، وأضافت‏ بعضها نسبته »الأنماري«، وأكثرها »البجلي«.
و»زهير«: من الزهر.
قال الطريحي في مجمع البحرين: »زهر« قوله تعالى: »
وَلا تَمُدَّنّ‏عَيْنَيْكَ إِلى ما مَتَّعْنا بِهِ أَزْواجاً مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَياةِ الدُّنْيا
« بفتح الزاي وسكون‏الهاء، أي زينتها وبهجتها.
والزهراءفاطمة بنت محمدصلى الله عليه وآله، سمّيت بذلك لأنّها إذا قامت في ‏محرابها زهر نورها إلى السماء، كما يزهر نور الكواكب لأهل‏الأرض.
وروي أنّها سمّيت الزهراء، لأنّ اللَّه خلقها من نور عظمته.
ومن صفاته:
أزهر اللون، أي نيّر اللون، من الزهرة، وهي البياض‏النير، وهو أحسن الألوان.
ومنه رجل أزهر: أي أبيض مشرق الوجه، والمرأة زهراء.
وزهر الشي‏ء يزهر -بفتحتين-: صفا لونه وأضاء.
قال في المصباح: وقد يستعمل في اللّون الأبيض خاصة.
وزهر الرجل: ابيض وجهه.
وزهر السراج والقمر والوجه – كمنع - زهوراً: تلألأ.
واليوم الأزهر: يوم الجمعة.
وفي الخبر سورة البقرة وآل عمران الزهراوان، أي المنيران.
وفي لسان العرب:
زهر: الزَّهْرَةُ: نَوْرُ كلّ نبات، والجمع زَهْرٌ،وخصّ بعضهم به الأَبيض.
قال: الأَزْهَرُ من الرجال الأَبيض العتيقُ البياضِ النَّيِّرُ الحَسَنُ، وهوأَحسن البياض كأَنَّ له بَرِيقاً ونُوراً، يُزْهِرُ كما يُزْهِرُ النجم والسراج.
قال ابن سيده:
والزَّاهِرُ: المشرق من أَلوان الرجال.
وتصغير الزَّهْرِ زُهَيْرٌ، وبه سمّي الشاعر زُهَيْراً.
والزَّاهِرُ والأَزْهَرُ:
الحسن الأَبيض من الرجال، وقيل: هو الأَبيض ‏فيه حمرة. ورجل أَزْهَرُ أَي أَبيض مُشْرِقُ الوجه.
والأَزهر: الأَبيض المستنير. والزُّهْرَةُ: البياض النِّيِّرُ، وهو أَحسن‏الأَلوان.
والزُّهُورُ: تَلأْلؤ السراج الزاهر.
وزَهَرَ السراجُ يَزْهَرُ زُهُوراً وازْدَهَرَ: تلأَلأَ، وكذلك الوجه والقمروالنجم.
والأَزْهَرَان: الشمسُ والقمرُ لنورهما.
ودُرَّةٌ زَهْرَاءٌ: بيضاء صافية.
وقد سمّت -العرب- زاهراً وأَزْهَرَ وزُهَيْراً.
والقين:
بفتح القاف وسكون الياء المثناة من تحت والنون، وهوفي الأصل اسم للعبد وللحداد، يستعمل علماً كثيراً.
لقبه ونسبته


رد مع اقتباس
 
قديم 12-03-2008, 04:57 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



من كنت مولاه فهذا علي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم
الفصل6
لقبه ونسبته
البجلي:
زهير بن القين البجلي، بجلي: بجيلة، هم بنو أنمار بن أراش بن‏كهلان، من القحطانية، من اليمن، عرب الجنوب.
الأنماري:
وزهير بن القين بن قيس الأنماري البجلي قال في الأعيان:الأنماري يوصف به زهير بن القين(26).
والأنماري: نسبة الى أنمار بن أراش من كهلان من القحطانية ، لاأنمار بن نزار بقرينة البجلي، فإنّه نسبة الى بجيلة، وهم بطن من أنماربن أراش، وبجيلة أمّهم، وقال في العبر: هم بنو بجيلة بن أنمار بن‏أراش.
سنّه
يبدو أنّ زهير بن القين كان كبير السنّ في كربلاء، ويشهد لذلك‏اشتراكه في فتح »بلنجر« التي كانت أيام ملكعثمان بن عفان على‏أشهر الأقوال وأكثرها قبل سنة «25» للهجرة وقيل: إنّها كانت‏أيام ملك عمر بن الخطاب.
ويشهد له أيضاً ما رواه الشيخ المظفر في بطل العلقمي عنه من‏حديث زواج أمير المؤمنين‏عليهالسلام بأمّ البنين عليها السلام، لأنّ ولادة أبي‏الفضل العباس‏عليه السلام كانت سنة «26» للهجرة، قال الشيخ المظفر:
قال‏السيد الداودي في عمدة الطالب:
قتل العباس‏عليه السلام وله «34» سنة،وهذا القول هو المشهور، وهو الأصوب إن شاء اللَّه، فتكون ولادته‏سنة «26» من الهجرة
فإذا افترضنا أنّ عمره الشريف كان بين العشرين والثلاثين يوم‏ شارك في فتح بلنجر -وهو أقلّ ما يمكن افتراضه- يكون عمره يوم‏استشهاده بين الخمسة والخمسين والخمسة والستين على أقلّ ‏التقادير، واللَّه العالم.
مكانته وشخصيته


رد مع اقتباس
 
قديم 12-04-2008, 08:44 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

من كنت مولاه فهذا علي مولاه


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


الفصل7



مكانته وشخصيته
التزامه بالتقية
الظاهر أنّ زهير بن القين كان من الشيعة الملتزمين بتعاليم أهل‏البيت‏عليهم السلام تماماً، وإنّ من أهم تعاليمهم التي يختبر بها مستوى إيمان ‏الشيعي هي التقية، وكان زهير من المتمسكين بها تمسكاً شديداً،وممّا يشهد لذلك:


أولاً:
تشبيه الحسين‏عليه السلام له بمؤمن آل فرعون
تشبيه الإمام الحسين‏عليه السلام له بمؤمن آل فرعون ساعة وقف زهيريعظ القوم يوم العاشر منالمحرم، فقال له الحسين‏عليه السلام:
لئن كان ‏مؤمن آل فرعون نصح لقومه وأبلغ في الدعاء لقد نصحت لهؤلاء،وأبلغت لو نفع النصح والإبلاغ.
كما لعن قاتله لعن قاتل مؤمن آل فرعون في تأبينه له لمّا صرع ، فوقف عليه وقال‏عليه السلام:
لا يبعدنّك اللَّه يا زهير، ولعن قاتلك لعن الذين ‏مسخوا قردة وخنازير.
وإنّما كان مؤمن آل فرعون يمتدح بتقيته، قال اللَّه تعالى:
وَقالَ‏رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْجاءَكُمْ بِالْبَيِّناتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كاذِباً فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صادِقاً يُصِبْكُمْ‏بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ.


ثانياً:
إتهام الأعداء له
لشدّة عمله بالتقية ظنّه عزرة بن قيس أنّه كان عثمانياً، فقال له‏عزرة بن قيس:
إنّك لتزكّى نفسك ما إستطعت، فقال له زهير:
ياعزرة، إنّ اللَّه قد زكّاها وهداها، فاتق اللَّهيا عزرة، فإنّي لك من‏الناصحين، أنشدك اللَّه - يا عزرة- أن تكون ممّن يعين الضلال على ‏قتل النفوس الزكية.
قال:
يا زهير، ما كنت عندنا من شيعة أهل هذا البيت! إنّما كنت‏عثمانياً!!!
قال: أفلست تستدلّ بموقفي هذا أنّي منهم؟!


رد مع اقتباس
 
قديم 12-05-2008, 05:06 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



من كنت مولاه فهذا علي مولاه

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم
الفصل8

ثالثاً:
إنّه لم يكن مشهوراً
إنّ زهير كان معروفاً، ولكنّه لم يكن مشهوراً، حاله كحال أكثرأصحاب الحسين‏عليه السلام، بل أكثر أصحاب الأئمةعليهم السلام.
لم يكن زهير مجهولاً عند أركان جيش الضلال، ورؤوس عسكرابن سعد - لعنه اللَّه -، وكان من رجال الكوفة وشخصياتها، وكان‏زهير رجلاً شريفاً في قومه، شجاعاً، له في المغازي مواقف مشهورة ومواطن مشهودة، وسيأتيك خبر اشتراكه في فتح بلنجر.
ويشهد لذلك تقديمه لوعظ القوم، وإرساله لمحاورة الأعداء.
والرجل الذي يكون على وزان زهير في الشرف والجلالة والشجاعة في مجتمع قوامه السيف وقوة الساعد، ورباطة الجأش،لابد أن يكون مشهوراً ذا سمعة وجاه وصيت، بيد أنّه كان متكتّما ًمتّقياً نومة، ينتظر يومه الذي اختاره اللَّه له للوقوف مع ريحانة المصطفى‏صلى الله عليه وآله، وقرّة عين فاطمة الزهراءعليها السلام، ومهجة قلب علي‏المرتضى‏عليه السلام.
روى الكليني في الكافي عَنْ أَبِي بَصِيرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّه‏عليه السلام قَالَ:
سَمِعْتُهُ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏صلى الله عليه وآله:
طُوبَى لِعَبْدٍ نُوَمَةٍ، عَرَفَهُ اللَّهُ ولَمْ‏يَعْرِفْهُ النَّاسُ، أُولَئِكَ مَصَابِيحُ الْهُدَى، ويَنَابِيعُ الْعِلْمِ، يَنْجَلِي عَنْهُمْ كُلّ‏فِتْنَةٍ مُظْلِمَةٍ، لَيْسُوا بِالْمَذَايِيعِ الْبُذُرِ، ولا بِالْجُفَاةِ الْمُرَاءِينَ.
وعَنْ أَبِي الْحَسَنِ الأصْبَهَانِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّه‏ عليه السلام قَالَ:
قَالَ أَمِيرُالْمُؤْمِنِين‏عليه السلام:
طُوبَى لِكُلِّ عَبْدٍ نُوَمَةٍ، لا يُؤْبَهُ لَهُ، يَعْرِفُ النَّاسَ ولايَعْرِفُهُ النَّاسُ، يَعْرِفُهُ اللَّهُ مِنْهُ بِرِضْوَانٍ، أُولَئِكَ مَصَابِيحُ الْهُدَى، يَنْجَلِي‏عَنْهُمْ كُلُّ فِتْنَةٍ مُظْلِمَةٍ، ويُفْتَحُ لَهُمْ بَابُ كُلِّ رَحْمَةٍ، لَيْسُوا بِالْبُذُرِالْمَذَايِيعِ، ولا الْجُفَاةِ الْمُرَاءِينَ.
وقَالَ:
قُولُوا الْخَيْرَ تُعْرَفُوا بِهِ، واعْمَلُوا الْخَيْرَ تَكُونُوا مِنْ أَهْلِهِ، ولاتَكُونُوا عُجُلاً مَذَايِيعَ، فَإِنَّ خِيَارَكُمُ الَّذِينَ إِذَا نُظِرَ إِلَيْهِمْ ذُكِرَ اللَّهُ،وشِرَارُكُمُ الْمَشَّاءُونَ بِالنَّمِيمَةِ، الْمُفَرِّقُونَ بَيْنَ الأحِبَّةِ، الْمُبْتَغُونَ لِلْبُرَآءِالْمَعَايِبَ.
دلالات تشبيهه بمؤمن آل فرعون


رد مع اقتباس
 
قديم 12-06-2008, 06:26 AM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



من كنت مولاه فهذا علي مولاه


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


الفصل 9
دلالات تشبيهه بمؤمن آل فرعون
المعصوم لا ينطق عن الهوى، فإذا تكلّم بكلام لابد من التعامل ‏معه بدقّة وجدّ، ومحاولة استكشاف مراده على كلّ صعيد من خلال ‏الدلالات المباشرة أو غير المباشرة التي تفيدها المواقف والظروف ‏المؤثرة في فهم كلام المعصوم.
وفي تشبيه الإمام الحسين‏ عليه السلام له بمؤمن آل فرعون دلالات‏كثيرة، يمكن استكشافها من خلال مراجعة ما ورد في روايات أهل‏البيت‏ عليهم السلام من توصيف مؤمن آل فرعون، وبيان خصوصياته‏وسماته، وسلوكه وأخلاقياته، فإذا عرفنا ما قالوه في المشبّه به‏طبقناه على المشبّه، وعرفنا الكثير من خصوصيات زهير بن القين.
فمن تلك الدلالات:
أنّه مؤمن
لقد شهد له الحسين‏عليه السلام أنّه رجل مؤمنلقوله تعالى:
وَقالَ رَجُلٌ‏مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ.
والمؤمن في أدب أهل البيت ‏عليهم السلام هو الشيعي المتّبع لهم ، المعتقد بإمامتهم، ولا تطلق هذه الكلمة في روايات أهل البيت‏ عليهم السلام على ‏العثماني أبداً.
صفات المؤمن
وللمؤمن في أدب أهل البيت‏عليهم السلام تعريف واضح، وصفات خاصة تميّزه عن غيره من بني البشر.
روى الكليني‏رحمه الله في الكافي في باب المؤمن وصفاته وعلاماته‏عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يُونُسَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّه‏عليه السلام قَالَ: قَامَ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ»هَمَّامٌ« وَكَانَ عَابِداً نَاسِكاً مُجْتَهِداً إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِين‏عليهالسلام وَهُوَ يَخْطُبُ‏فَقَالَ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ،صِفْ لَنَا صِفَةَ الْمُؤْمِنِ كَأَنَّنَا نَنْظُرُ إِلَيْهِ؟
فَقَالَ: يَا هَمَّامُ، الْمُؤْمِنُ هُوَ: الْكَيِّسُ، الْفَطِنُ، بِشْرُهُ فِي وَجْهِهِ،وَحُزْنُهُ فِي قَلْبِهِ، أَوْسَعُ شَيْ‏ءٍ صَدْراً، وَأَذَلُّ شَيْ‏ءٍ نَفْساً، زَاجِرٌ عَنْ كُلّ‏فَانٍ، حَاضٌّ عَلَى كُلِّ حَسَنٍ، لا حَقُودٌ، وَلا حَسُودٌ، وَلا وَثَّابٌ، وَلاسَبَّابٌ، وَلا عَيَّابٌ، وَلا مُغْتَابٌ، يَكْرَهُ الرِّفْعَةَ، وَيَشْنَأُ السُّمْعَةَ، طَوِيلُ‏الْغَمِّ، بَعِيدُ الْهَمِّ، كَثِيرُ الصَّمْتِ، وَقُورٌ، ذَكُورٌ، صَبُورٌ، شَكُورٌ، مَغْمُومٌ‏بِفِكْرِهِ، مَسْرُورٌ بِفَقْرِهِ، سَهْلُ الْخَلِيقَةِ، لَيِّنُ الْعَرِيكَةِ، رَصِينُ الْوَفَاءِ،قَلِيلُ الأَذَى، لا مُتَأَفِّكٌ وَلا مُتَهَتِّكٌ، إِنْ ضَحِكَ لَمْ يَخْرَقْ، وَإِنْ غَضِبَ‏لَمْ يَنْزَقْ، ضِحْكُهُ تَبَسُّمٌ، وَاسْتِفْهَامُهُ تَعَلُّمٌ،


رد مع اقتباس
 
قديم 12-08-2008, 05:12 AM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



من كنت مولاه فهذا علي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم
الفصل 10
وَمُرَاجَعَتُهُ تَفَهُّمٌ، كَثِيرٌعِلْمُهُ، عَظِيمٌ حِلْمُهُ، كَثِيرُ الرَّحْمَةِ، لا يَبْخَلُ، وَلا يَعْجَلُ، وَلا يَضْجَرُ،وَلا يَبْطَرُ، وَلا يَحِيفُ فِي حُكْمِهِ، وَلا يَجُورُ فِي عِلْمِهِ، نَفْسُهُ أَصْلَبُ‏مِنَ الصَّلْدِ، وَمُكَادَحَتُهُ أَحْلَى مِنَ الشَّهْدِ، لا جَشِعٌ، وَلا هَلِعٌ، وَلاعَنِفٌ، وَلا صَلِفٌ، وَلا مُتَكَلِّفٌ، وَلا مُتَعَمِّقٌ، جَمِيلُ الْمُنَازَعَةِ، كَرِيمُ‏الْمُرَاجَعَةِ، عَدْلٌ إِنْ غَضِبَ، رَفِيقٌ إِنْ طَلَبَ، لا يَتَهَوَّرُ، وَلا يَتَهَتَّكُ، وَلايَتَجَبَّرُ، خَالِصُ الْوُدِّ، وَثِيقُ الْعَهْدِ، وَفِيُّ الْعَقْدِ، شَفِيقٌ، وَصُولٌ، حَلِيمٌ،خَمُولٌ، قَلِيلُ الْفُضُولِ، رَاضٍ عَنِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، مُخَالِفٌ لِهَوَاهُ، لايَغْلُظُ عَلَى مَنْ دُونَهُ، وَلا يَخُوضُ فِيمَا لا يَعْنِيهِ، نَاصِرٌ لِلدِّينِ، مُحَامٍ‏عَنِ الْمُؤْمِنِينَ، كَهْفٌ لِلْمُسْلِمِينَ، لا يَخْرِقُ الثَّنَاءُ سَمْعَهُ، وَلا يَنْكِي‏الطَّمَعُ قَلْبَهُ، وَلا يَصْرِفُ اللَّعِبُ حُكْمَهُ، وَلا يُطْلِعُ الْجَاهِلَ عِلْمَهُ، قَوَّالٌ‏عَمَّالٌ، عَالِمٌ حَازِمٌ، لا بِفَحَّاشٍ وَلا بِطَيَّاشٍ، وَصُولٌ فِي غَيْرِ عُنْفٍ،بَذُولٌ فِي غَيْرِ سَرَفٍ، لا بِخَتَّالٍ، وَلا بِغَدَّار،ٍ وَلا يَقْتَفِي أَثَراً، وَلا يَحِيفُ‏بَشَراً، رَفِيقٌ بِالْخَلْقِ، سَاعٍ فِي الأَرْضِ، عَوْنٌ لِلضَّعِيفِ، غَوْثٌ‏لِلْمَلْهُوفِ، لا يَهْتِكُ سِتْراً، وَلا يَكْشِفُ سِرّاً، كَثِيرُ الْبَلْوَى، قَلِيلُ‏الشَّكْوَى، إِنْ رَأَى خَيْراً ذَكَرَهُ، وَإِنْ عَايَنَ شَرّاً سَتَرَهُ، يَسْتُرُ الْعَيْبَ،وَيَحْفَظُ الْغَيْبَ، وَيُقِيلُ الْعَثْرَةَ، وَيَغْفِرُ الزَّلَّةَ لا يَطَّلِعُ عَلَى نُصْحٍ فَيَذَرَهُ وَلايَدَعُ جِنْحَ حَيْفٍ فَيُصْلِحَهُ، أَمِينٌ، رَصِينٌ، تَقِيٌّ، نَقِيٌّ، زَكِيٌّ، رَضِيٌّ،يَقْبَلُ الْعُذْرَ، وَيُجْمِلُ الذِّكْرَ، وَيُحْسِنُ بِالنَّاسِ الظَّنَّ، وَيَتَّهِمُ عَلَى الْعَيْبِ‏نَفْسَهُ، يُحِبُّ فِي اللَّهِ بِفِقْهٍ وَعِلْمٍ، وَيَقْطَعُ فِي اللَّهِ بِحَزْمٍ وَعَزْمٍ، لا يَخْرَقُ‏بِهِ فَرَحٌ، وَلا يَطِيشُ بِهِ مَرَحٌ، مُذَكِّرٌ لِلْعَالِمِ، مُعَلِّمٌ لِلْجَاهِلِ، لا يُتَوَقَّعُ لَهُ‏بَائِقَةٌ، وَلا يُخَافُ لَهُ غَائِلَةٌ، كُلُّ سَعْيٍ أَخْلَصُ عِنْدَهُ مِنْ سَعْيِهِ، وَكُلّ‏نَفْسٍ أَصْلَحُ عِنْدَهُ مِنْ نَفْسِهِ، عَالِمٌ بِعَيْبِهِ، شَاغِلٌ بِغَمِّهِ، لا يَثِقُ بِغَيْرِ رَبِّهِ،غَرِيبٌ، وَحِيدٌ، جَرِيدٌ، حَزِينٌ، يُحِبُّ فِي اللَّهِ، وَيُجَاهِدُ فِي اللَّهِ لِيَتَّبِعَ‏رِضَاهُ، وَلا يَنْتَقِمُ لِنَفْسِهِ بِنَفْسِهِ، وَلا يُوَالِي فِي سَخَطِ رَبِّهِ مُجَالِسٌ لأهْلِ‏الْفَقْرِ، مُصَادِقٌ لأَهْلِ الصِّدْقِ، مُؤَازِرٌ لأَهْلِ الْحَقِّ، عَوْنٌ لِلْقَرِيبِ، أَبٌ‏لِلْيَتِيمِ، بَعْلٌ للأَرْمَلَةِ، حَفِيٌّ بِأَهْلِ الْمَسْكَنَةِ، مَرْجُوٌّ لِكُلِّ كَرِيهَةٍ، مَأْمُولٌ‏لِكُلِّ شِدَّةٍ، هَشَّاشٌ بَشَّاشٌ، لا بِعَبَّاسٍ وَلا بِجَسَّاسٍ، صَلِيبٌ، كَظَّامٌ،بَسَّامٌ، دَقِيقُ النَّظَرِ، عَظِيمُ الْحَذَرِ، لا يَجْهَلُ، وَإِنْ جُهِلَ عَلَيْهِ يَحْلُمُ، لايَبْخَلُ وَإِنْ بُخِلَ عَلَيْهِ صَبَرَ، عَقَلَ فَاسْتَحْيَا، وَقَنِعَ فَاسْتَغْنَى، حَيَاؤُهُ‏يَعْلُو شَهْوَتَهُ، وَوُدُّهُ يَعْلُو حَسَدَهُ، وَعَفْوُهُ يَعْلُو حِقْدَهُ، لا يَنْطِقُ بِغَيْرِصَوَابٍ، وَلا يَلْبَسُ إِلّا الاقْتِصَادِ، مَشْيُهُ التَّوَاضُعُ، خَاضِعٌ لِرَبِّهِ‏بِطَاعَتِهِ، رَاضٍ عَنْهُ فِي كُلِّ حَالاتِهِ، نِيَّتُهُ خَالِصَةٌ، أَعْمَالُهُ لَيْسَ فِيهَاغِشٌّ وَلا خَدِيعَةٌ، نَظَرُهُ عِبْرَةٌ، سُكُوتُهُ فِكْرَةٌ، وَكَلامُهُ حِكْمَةٌ،مُنَاصِحاً مُتَبَاذِلاً مُتَوَاخِياً، نَاصِحٌ فِي السِّرِّ وَالْعَلانِيَةِ، لا يَهْجُرُ أَخَاهُ وَلايَغْتَابُهُ وَلا يَمْكُرُ بِهِ، وَلا يَأْسَفُ عَلَى مَا فَاتَهُ، وَلا يَحْزَنُ عَلَى مَاأَصَابَهُ، وَلا يَرْجُو مَا لا يَجُوزُ لَهُ الرَّجَاءُ، وَلا يَفْشَلُ فِي الشِّدَّةِ، وَلايَبْطَرُ فِي الرَّخَاءِ، يَمْزُجُ الْحِلْمَ بِالْعِلْمِ، وَالْعَقْلَ بِالصَّبْرِ، تَرَاهُ بَعِيداًكَسَلُهُ، دَائِماً نَشَاطُهُ، قَرِيباً أَمَلُهُ، قَلِيلاً زَلَلُهُ، مُتَوَقِّعاً لأَجَلِهِ، خَاشِعاًقَلْبُهُ، ذَاكِراً رَبَّهُ، قَانِعَةً نَفْسُهُ، مَنْفِيّاً جَهْلُهُ، سَهْلاً أَمْرُهُ، حَزِيناً لِذَنْبِهِ،مَيِّتَةً شَهْوَتُهُ، كَظُوماً غَيْظَهُ، صَافِياً خُلُقُهُ، آمِناً مِنْهُ جَارُهُ، ضَعِيفاًكِبْرُهُ، قَانِعاً بِالَّذِي قُدِّرَ لَهُ، مَتِيناً صَبْرُهُ، مُحْكَماً أَمْرُهُ، كَثِيراً ذِكْرُهُ،يُخَالِطُ النَّاسَ لِيَعْلَمَ، وَيَصْمُتُ لِيَسْلَمَ، وَيَسْأَلُ لِيَفْهَمَ، وَيَتَّجِرُ لِيَغْنَمَ، لايُنْصِتُ لِلْخَبَرِ لِيَفْجُرَ بِهِ، وَلا يَتَكَلَّمُ لِيَتَجَبَّرَ بِهِ عَلَى مَنْ سِوَاهُ، نَفْسُهُ مِنْهُ‏فِي عَنَاءٍ وَالنَّاسُ مِنْهُ فِي رَاحَةٍ، أَتْعَبَ نَفْسَهُ لآِخِرَتِهِ فَأَرَاحَ النَّاسَ مِنْ‏نَفْسِهِ، إِنْ بُغِيَ عَلَيْهِ صَبَرَ حَتَّى يَكُونَ اللَّهُ الَّذِي يَنْتَصِرُ لَهُ، بُعْدُهُ مِمَّنْ‏تَبَاعَدَ مِنْهُ بُغْضٌ وَنَزَاهَةٌ، وَدُنُوُّهُ مِمَّنْ دَنَا مِنْهُ لِينٌ وَرَحْمَةٌ، لَيْسَ‏تَبَاعُدُهُ تَكَبُّراً وَلا عَظَمَةً، وَلا دُنُوُّهُ خَدِيعَةً وَلا خِلابَةً بَلْ يَقْتَدِي بِمَنْ‏كَانَ قَبْلَهُ مِنْ أَهْلِ الْخَيْرِ، فَهُوَ إِمَامٌ لِمَنْ بَعْدَهُ مِنْ أَهْلِ الْبِرّ.


رد مع اقتباس
 
قديم 12-08-2008, 05:30 AM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

عاشق الانتظار
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشق الانتظار
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشق الانتظار غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم

مووووووووفقين
نسسسالكم الدعاء
عباس الشاكري


التوقيع


رسالتي الى الاعضاء في شبكه العوالي
ان لم تروني يوما ً هنا
فاعلموا اني قد رحلت
ارجو ان تكون عني القلوب صافية والنفوس راضية
بالاخوة لقيتكم وبها اودعكم
على امل اللقاء بكم قريبا ً
وان كان للعمر بقية وان شاء الله

رد مع اقتباس
 
قديم 12-09-2008, 06:12 AM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

من كنت مولاه فهذا علي مولاه


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم


الفصل 11
وعَنِ الدِّلْهَاثِ مَوْلَى الرِّضَاعليه السلام قَالَ:
سَمِعْتُ الرِّضَاعليه السلام يَقُولُ:
لايَكُونُ الْمُؤْمِنُ مُؤْمِناً حَتَّى يَكُونَ فِيهِ ثَلاثُ خِصَالٍ:
سُنَّةٌ مِنْ رَبِّهِ
،وسُنَّةٌ مِنْ نَبِيِّهِ،
وسُنَّةٌ مِنْ وَلِيِّهِ.
فَأَمَّا السُّنَّةُ مِنْ رَبِّهِ:
فَكِتْمَانُ سِرِّهِ،قَالَ اللَّهُ -عَزَّ وجَلَّ-:
عالِمُ ‏الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلى غَيْبِهِ أَحَداً إِلا مَنِ ارْتَضى مِنْ رَسُولٍ.
وأَمَّا السُّنَّةُ مِنْ نَبِيِّهِ: فَمُدَارَاةُ النَّاسِ، فَإِنَّ اللَّهَ - عَزَّ وجَلَّ - أَمَرَنَبِيَّهُ‏صلى الله عليه وآله بِمُدَارَاةِ النَّاسِ فَقَالَ:
»خُذِ الْعَفْوَ وأْمُرْ بِالْعُرْفِ«.
وأَمَّا السُّنَّةُ مِنْ وَلِيِّهِ: فَالصَّبْرُ فِي الْبَأْسَاءِ والضَّرَّاءِ
هذه هي بعض صفات المؤمن، وقد اتصف بها زهير وتزيّن بها،وأقامها بحدودها، حتى صار معلماً تشعّ منه أنوار الأخلاق ‏الكريمة، والصفات الحميدة، وينتشر لذكر اسمه عبق المكارم ‏والفضائل والمناقب والمحامد والعلى والسؤدد.


إنّه عامل بالتقية
شبهه سيد الشهداءعليه السلام بمؤمن آل فرعون، والصفة الأهم التي‏وصفه بها القرآن بعد أن أثبت له الإيمان أنّه كان »يكتم إيمانه«، قال‏اللَّه تعالى:
»وَقالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمانَهُ«
، وكتمان ‏الإيمان خصلة ممدوحة لا تصبغ إلّا من امتحن اللَّه قلبه للإيمان من ‏العظماء، وقد ورد الحثّ عليها كشرط للشيعي والموالي لأهل ‏البيت‏عليهم السلام.
عَنْ أَبِي حَمْزَةَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْن‏عليهما السلام قَالَ:
وَدِدْتُ واللَّهِ أَنِّي‏افْتَدَيْتُ خَصْلَتَيْنِ فِي الشِّيعَةِ لَنَا بِبَعْضِ لَحْمِ سَاعِدِي:
النَّزَقَ، وقِلَّةَالْكِتْمَانِ.
وعَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ خَالِدٍ قَالَ:
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّه‏عليه السلام:
يَا سُلَيْمَانُ، إِنَّكُمْ‏عَلَى دِينٍ مَنْ كَتَمَهُ أَعَزَّهُ اللَّهُ، ومَنْ أَذَاعَهُ أَذَلَّهُاللَّهُ.
وعَنْ عَبْدِ الأعْلَى قَالَ:
سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّه‏عليه السلام يَقُولُ:
إِنَّهُ لَيْسَ مِنِ‏احْتِمَالِ أَمْرِنَا التَّصْدِيقُ لَهُ والْقَبُولُ فَقَطْ، مِنِ احْتِمَالِ أَمْرِنَا سَتْرُهُ‏وصِيَانَتُهُ مِنْ غَيْرِ أَهْلِهِ،فَأَقْرِئْهُمُ السَّلامَ وقُلْ لَهُمْ:
رَحِمَ اللَّهُ عَبْدا ً اجْتَرَّمَوَدَّةَ النَّاسِ إِلَى نَفْسِهِ، حَدِّثُوهُمْ بِمَا يَعْرِفُونَ واسْتُرُوا عَنْهُمْ مَايُنْكِرُونَ.
ثُمَّ قَالَ:
واللَّهِ مَا النَّاصِبُ لَنَا حَرْباً بِأَشَدَّ عَلَيْنَا مَئُونَةً مِنَ النَّاطِقِ‏عَلَيْنَا بِمَا نَكْرَهُ، فَإِذَا عَرَفْتُمْ مِنْ عَبْدٍ إِذَاعَةً فَامْشُوا إِلَيْهِ ورُدُّوهُ عَنْهَا،فَإِنْ قَبِلَ مِنْكُمْ وإِلا فَتَحَمَّلُوا عَلَيْهِ بِمَنْ يُثَقِّلُ عَلَيْهِ ويَسْمَعُ مِنْهُ، فَإِنّ‏الرَّجُلَ مِنْكُمْ يَطْلُبُ الْحَاجَةَ فَيَلْطُفُ فِيهَا حَتَّى تُقْضَى لَهُ، فَالْطُفُوا فِي‏حَاجَتِي كَمَا تَلْطُفُونَ فِي حَوَائِجِكُمْ، فَإِنْ هُوَ قَبِلَ مِنْكُمْ وإِلا فَادْفِنُوا كَلامَهُ تَحْتَ أَقْدَامِكُمْ، ولا تَقُولُوا إِنَّهُ يَقُولُ ويَقُولُ، فَإِنَّ ذَلِكَ يُحْمَلُ‏عَلَيَّ وعَلَيْكُمْ.
أَمَا واللَّهِ، لَوْ كُنْتُمْ تَقُولُونَ مَا أَقُولُ لاقْرَرْتُ أَنَّكُمْ أَصْحَابِي، هَذَا أَبُوحَنِيفَةَ لَهُ أَصْحَابٌ، وهَذَا الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ لَهُ أَصْحَابٌ، وأَنَا امْرُؤٌ مِنْ‏قُرَيْشٍ قَدْ وَلَدَنِي رَسُولُ اللَّهِ‏صلى الله عليه وآله وعَلِمْتُ كِتَابَ اللَّهِ، وفِيهِ تِبْيَانُ كُلّ‏شَيْ‏ءٍ، بَدْءِ الْخَلْقِ، وأَمْرِ السَّمَاءِ وأَمْرِ الأرْضِ، وأَمْرِ الأوَّلِينَ وأَمْرِالآخِرِينَ، وأَمْرِ مَا كَانَ وأَمْرِ مَا يَكُونُ، كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى ذَلِكَ نُصْبَ‏عَيْنِي.
وعَنْ حَرِيزٍ عَنْ مُعَلَّى بْنِ خُنَيْسٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّه‏عليه السلام:
يَامُعَلَّى،
اكْتُمْ أَمْرَنَا وَلا تُذِعْهُ، فَإِنَّهُ مَنْ كَتَمَ أَمْرَنَا ولَمْ يُذِعْهُ أَعَزَّهُ اللَّهُ بِهِ‏فِي الدُّنْيَا، وجَعَلَهُ نُوراً بَيْنَ عَيْنَيْهِ فِي الآخِرَةِ يَقُودُهُ إِلَى الْجَنَّةِ.
يَا مُعَلَّى،مَنْ أَذَاعَ أَمْرَنَا ولَمْ يَكْتُمْهُ أَذَلَّهُ اللَّهُ بِهِ فِي الدُّنْيَا، ونَزَعَ‏النُّورَ مِنْ بَيْنِ عَيْنَيْهِ فِي الآخِرَةِ، وجَعَلَهُ ظُلْمَةً تَقُودُهُ إِلَى النَّارِ.
يَا مُعَلَّى، إِنَّ التَّقِيَّةَ مِنْ دِينِي ودِينِ آبَائِي، ولا دِينَ لِمَنْ لا تَقِيَّةَ لَهُ.
يَا مُعَلَّى، إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ أَنْ يُعْبَدَ فِي السِّرِّ كَمَا يُحِبُّ أَنْ يُعْبَدَ فِي‏الْعَلانِيَةِ.
يَا مُعَلَّى إِنَّ الْمُذِيعَ لأمْرِنَا كَالْجَاحِدِ لَهُ.


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 02:46 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol