العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-20-2008, 09:49 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي شرح زيارة امين الله


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل علي محمد وال محمد و عجل فرجهم
ان الزيارة المباركة تحتوي من البداية علي مراتب يتدرج بها حسب مقامها في قبال نورانية اميرالمؤمنين عليه السلام لان الزيارة تنقسم الي ثلاثة اقسام القسم الاول منها في نورانية اميرالمؤمنين عليه السلام
المرتبة الاولي :
كون اميرالمؤمنين عليه السلام:
(السلام عليك يا امين الله في ارضه)
هو الامين علي جميع الخلق من هوام الارض و سباعها وانعامها و اشجارها و كل ما يطلق عليه خلق الله فهو امينها .
كما ورد في الزيارة التي اعتبرها الشيخ الصدوق من اصح الزيارات للامام الحسين عليه السلام و هي الزيارة المطلقة الاولي
(وبكم تنبت الارض اشجارها وبكم تخرج الارض ثمارها وبكم تنزل السماء قطرها ورزقها .... وبكم تسبح الارض التي تحمل ابدانكم وتستقر جلالها ن مراسيها ارادة الرب في مقادير اموره تهبط اليكم وتصدر من بيوتكم )
وفي روايات عنهم عليهم السلام تبين وبصورة واضحة انهم الائمة والامناء علي الخلق اجمعين

ٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ع يَقُولُ مَا مِنْ شَيْ‏ءٍ وَ لَا مِنْ آدَمِيٍّ وَ لَا إِنْسِيٍّ وَ لَا جِنِّيٍّ وَ لَا مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ إِلَّا وَ نَحْنُ الْحُجَجُ عَلَيْهِمْ وَ مَا خَلَقَ اللَّهُ خَلْقاً إِلَّا وَ قَدْ عُرِضَ وَلَايَتُنَا عَلَيْهِ وَ احْتُجَّ بِنَا عَلَيْهِ فَمُؤْمِنٌ بِنَا وَ كَافِرٌ وَ جَاحِدٌ حَتَّى السَّمَاوَاتِ وَ الْأَرْضِ وَ الْجِبَالِ الْآيَةَ

عَنِ الْهَرَوِيِّ قَالَ كَانَ الرِّضَا ع يُكَلِّمُ النَّاسَ بِلُغَاتِهِمْ وَ كَانَ وَ اللَّهِ أَفْصَحَ النَّاسِ وَ أَعْلَمَهُمْ بِكُلِّ لِسَانٍ وَ لُغَةٍ فَقُلْتُ لَهُ يَوْماً يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ إِنِّي لَأَعْجَبُ مِنْ مَعْرِفَتِكَ بِهَذِهِ اللُّغَاتِ عَلَى اخْتِلَافِهَا فَقَالَ يَا أَبَا الصَّلْتِ أَنَا حُجَّةُ اللَّهِ عَلَى خَلْقِهِ وَ مَا كَانَ لِيَتَّخِذَ حُجَّةً عَلَى قَوْمٍ وَ هُوَ لَا يَعْرِفُ لُغَاتِهِمْ أَ وَ مَا بَلَغَكَ قَوْلُ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ع أُوتِينَا فَصْلَ الْخِطَابِ فَهَلْ فَصْلُ الْخِطَابِ إِلَّا مَعْرِفَةُ اللُّغَاتِ

َ عَنْ أَبِي بَصِيرٍ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الْمَاضِي عليه السلام قَالَ دَخَلْتُ عَلَيْهِ فَقُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ بِمَ يُعْرَفُ الْإِمَامُ فَقَالَ بِخِصَالٍ أَمَّا أَوَّلُهُنَّ فَشَيْ‏ءٌ تَقَدَّمَ مِنْ أَبِيهِ فِيهِ وَ عَرَّفَهُ النَّاسَ وَ نَصَبَهُ لَهُمْ عَلَماً حَتَّى يَكُونَ حُجَّةً عَلَيْهِمْ لِأَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه واله
نَصَبَ عَلِيّاً وَ عَرَّفَهُ النَّاسَ وَ كَذَلِكَ الْأَئِمَّةُ يُعَرِّفُونَهُمُ النَّاسَ وَ يَنْصِبُونَهُمْ لَهُمْ حَتَّى يَعْرِفُوهُ وَ يُسْأَلُ فَيُجِيبُ وَ يُسْكَتُ عَنْهُ فَيَبْتَدِئُ وَ يُخْبِرُ النَّاسَ بِمَا فِي غَدٍ وَ يُكَلِّمُ النَّاسَ بِكُلِّ لِسَانٍ فَقَالَ لِي يَا أَبَا مُحَمَّدٍ السَّاعَةَ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ أُعْطِيكَ عَلَامَةً تَطْمَئِنُّ إِلَيْهَا فَوَ اللَّهِ مَا لَبِثْتُ أَنْ دَخَلَ عَلَيْنَا رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ خُرَاسَانَ فَتَكَلَّمَ الْخُرَاسَانِيُّ بِالْعَرَبِيَّةِ فَأَجَابَهُ هُوَ بِالْفَارِسِيَّةِ فَقَالَ لَهُ الْخُرَاسَانِيُّ أَصْلَحَكَ اللَّهُ مَا مَنَعَنِي أَنْ أُكَلِّمَكَ بِكَلَامِي إِلَّا أَنِّي ظَنَنْتُ أَنَّكَ لَا تُحْسِنُ فَقَالَ سُبْحَانَ اللَّهِ إِذَا كُنْتُ لَا أُحْسِنُ أُجِيبُكَ فَمَا فَضْلِي عَلَيْكَ ثُمَّ قَالَ يَا أَبَا مُحَمَّدٍ إِنَّ الْإِمَامَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ كَلَامُ أَحَدٍ مِنَ النَّاسِ وَ لَا طَيْرٍ وَ لَا بَهِيمَةٍ وَ لَا شَيْ‏ءٍ فِيهِ رُوحٌ بِهَذَا يُعْرَفُ الْإِمَامُ فَإِنْ لَمْ تَكُنْ فِيهِ هَذِهِ الْخِصَالُ فَلَيْسَ هُوَ بِإِمَام.
الفصل (2)
*** وحجته على عباده السلام عليك يا امير المؤمنين***
ومن كل ما سبق نعلم ان امير المؤمنين عليه السلام هو حجة الله على العباد مطلقا ؛ كما ان الله سبحانه قال :
وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ
فلن يقبل من اي انسان غير الاسلام ؛ كذلك فان امير المؤمنين هو الحجة على العباد وبدون ولايته لايقبل الله من العبد اعماله وهو في الاخرة من الخاسرين.
ولكن نقول :
السلام عليك يا امير ؛ امير على العباد كلهم ؟؟؟؟
؛لاحظ الزيارة امير المؤمنين ؛
فهو امين الله في ارضه والحجة على عباده لكن الامير للمؤمنين حيث رضوا به اماما واتخذوه اميرا ياتمرون باوامره وهو امير خاصتا للمؤمنين .
لان المؤمن هو الذي يعرف ان له امير وعليه ان يكون مامور يعمل بكل ما يامره به اميره؛ ففي الزياره نقر له بذلك .

ٍفبمقدار ما نترك اوامر بذلك المقدار نحن لم نتخذه اميرا رحماك يارب
الفصل (3)
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل علي محمد وال محمد و عجل فرجهم
****من كنت مولاه فهذا على مولاه****
اشهد انك جاهدت في الله حق جهاده******
ان الجهاد كما ورد في لسان العرب ومجمع البحرين للطريحي هو:
جهد: الجَهْدُ و الجُهْدُ: الطاقة، تقول: اجْهَد جَهْدَك؛ و قيل: الجَهْد المشقة و الجُهْد الطاقة.

ابن الكسيت: الجَهْد الغاية.

قال الفراء: بلغت به الجَهْد أَي الغاية.

و جَهَدَ الرجل في كذا أَي جدَّ فيه و بالغ.

و الاجتهاد و التجاهد: بذل الوسع و المجهود.

و جاهَدَ العدوَّ مُجاهَدة و جِهاداً: قاتله و جاهَد في سبيل الله.

و الجهاد: المبالغة و استفراغ الوسع في الحرب أَو اللسان أَو ما أَطاق من شي‏ء.


مجمع‏البحرين ج : 3 ص : 30
جهد):
قوله تعالى: و جاهدوا في الله حق جهاده‏
أي في عبادة الله.
قيل الجهاد بمعنى رتبة الإحسان.
و هو أنك تعبد ربك كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك، و لذلك قال حق جهاده‏
أي جهادا حقا كما ينبغي بجذب النفس و خلوصها عن شوائب الرياء و السمعة مع الخشوع و الخضوع، و الجهاد مع النفس الأمارة و اللوامة في نصرة النفس العاقلة المطمئنة، و هو الجهاد الأكبر،
و لذلك ورد عن النبي صلى الله عليه واله أنه رجع عن بعض غزواته فقال::
رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر
شرح الفقرة:
السلام عليك يا امير المؤمنين انا اشهد انك جاهدت في الله بانواع الجهاد وبكل معاني الجهاد لان عندنا الجهاد الاكبر وهو جهاد النفس وانت الذي قلت ريضت نفسي حتى اصبحت تهتش للقرص واي جهاد اكبر من هذا سيدى جاهدت والاصحاب اكثرهم يفرون من الموت وانت تصارعه اشهد انك سيدى كنت تخوض امواج الجهاد وتذهب فرحا مسرورا باعلاء كلمة الله تعالى وكنت تذهب طائعا لا تجد في نفسك حرجا مما قضى الله في الجهاد.
وجاهدت حين شاهدت ان حريمك تهتك وانت مامور بالصبر ليجرى الله قضائه وهو الغالب على امره .
وجاهدت الناكثين والقاسطين والمارقين ولم تهن ولم تنكل بل بقيت صابرا حتى رسخت معالم الدين في نفوس من كانوا اهلا للايمان لتبعث ايمانهم للعصور المقبله صبرت للعواقب لا للنتائج الانيه الزائفه
وجاهدت بكل نوع من انواع الجهاد نهاية ما يمكن لمجاهد ان يفعله بجهاده فبلغت بجهادك الغاية التي لم يصل اليها سواك ؛ ولم تطلب بذلك الا رضا الله تعالى
اللهم وفقنا لمعرفة امير المؤمنين عليه السلام.

 

الموضوع الأصلي : شرح زيارة امين الله     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : جلال الحسيني


 

رد مع اقتباس
 
قديم 10-21-2008, 08:57 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
السلام على داحي الباب السلام على قالع باب خيبر السلام سيف الله المسلول
السلام على قسيم الجنة والنار السلام على أمير الإنس والجان ..

عابس الشاكري
ربي ينطيك على قد نيتك ويرزقك خير الدنيا ويكفيك شرها ..
ويرزقك الخير الوفير

خادمة أهل البيت
حيدرية


التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

رد مع اقتباس
 
قديم 10-22-2008, 05:27 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

خديجة الكبرى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية خديجة الكبرى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

خديجة الكبرى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
السلام على داحي الباب السلام على قالع باب خيبر السلام سيف الله المسلول
السلام على قسيم الجنة والنار السلام على أمير الإنس والجان



سيدنا الكريم السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لا حرمنا الله من وجودك معنا ولا من جودك علينا .


ودمتم في رعاية المولى الكريم .


التوقيع









رد مع اقتباس
 
قديم 10-23-2008, 12:51 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الحيدريه
خديجة الكبرى
السلام عليكما
اشكر مروركم ودعواتي لك لسعادتكم في الدارين


رد مع اقتباس
 
قديم 10-23-2008, 02:10 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل علي محمد وال محمد و عجل فرجهم


****من كنت مولاه فهذا على مولاه***




- - - - - - - - وعملت بكتابه- - - - - - - - - - -


وهنا اشهد لسيدي ومولاي وامامي؛ بانك عملت بكتاب الله تعالى كله لم تترك آيه لم تعمل بها ولو راجعنا التاريخ واسباب النزول لعرفنا قدر هذه العبارة الصغيرة والتي لها معاني جدا عظيمة بل هي لاعدائه ومناوئيه اعظم فضيحة.


من عمل بآية التصدق بالخاتم بالركوع فقبل الله صدقته وجعلها علامة الولايه على المؤمنين ؛ ومن تصدق باربع دراهم في الليل والنهار سرا وعلانيه فنزلت فيه آيه ؛ ومن قام بامتثال اوامر الله تعالى النازلة للجهاد فعمل بها راضيا مرضيا بنفس مطمئنة ؛ومن عمل بآية التصدق قبل الحديث مع النبي الاكرم عليه واله وسلام غيره ومن ومن ومن ومن ومن

فهذه شهادتاً مني بانك سيدي انت الذي عملت بالكتاب ولم يعمل به غيرك


رد مع اقتباس
 
قديم 10-27-2008, 03:57 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 5
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل علي محمد وال محمد و عجل فرجهم



****من كنت مولاه فهذا على مولاه***

قال صاحب البحار المجلسي:
بيان:
-إنما كررنا تلك الزيارة لاختلاف ألفاظها و كونها من أصح الزيارات سندا و أعمها موردا –
-واتبعت سُنن نبيه صلى الله عليه واله –
سيدي يا امير المؤمنين أنا اشهد بانك انت الذي أتبعت سنن النبي صلى الله عليه واله ولم يتبعها كاتباعك غيرك.
من سننه احترام ذوي القربا وحب الزهراء عليها السلام وولدين الحسن والحسين عليهم السلام جميعا.
من الذي عمل بهذه السنن بكمال وتمام العمل سوى امير المؤمنين عليه السلام.
اوصي النبي كل الامه واوصى امير المؤمنين عليه السلام بسنن ليعمل بها هو وامته وان امير المؤمنين عليه السلام عمل بكلها عمل بالسنن التي وصى بها النبي امته وعمل بالسنن التي وصاه بها خاصه وعمل بالسنن التي اوصاه بها ويريد بها امته ايضا ؛فامير المؤمنين عليه السلام عمل بكلها جميعا ؛ واكثر الامة نيام غافلون عن هذه السنن سوى امير المؤمنين عليه السلام.


رد مع اقتباس
 
قديم 10-29-2008, 12:13 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 41
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم والعن اعدائهم
م صل علي محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم
من كنت مولاه فهذا على مولاه
والان لنعرف ماهي باب حطة التي تواتر حديثها عن الرسول الاعظم صلى الله عليه واله بانّ اهل بيته عليهم السلام هم باب حطة ؛ وما المراد منها لكي ؛ نعرف قارئي العزيز انا وانت هل دخلناها ثم نعود لنصب اللعنات على من لم يدخلها ؛ كونوا معي لنجلس مؤدبين امام :

في‏ بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَ يُذْكَرَ فيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فيها بِالْغُدُوِّ وَ الْآصال‏
وهم ائمتنا عليهم افضل الصلاة والسلام ليحدثونا عن باب حطة:
بحارالأنوار
ِ عَنِ الْبَاقِرِ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ:
فِي قَوْلِهِ تَعَالَى :
وَ ادْخُلُوا الْبابَ سُجَّداً :
إِنَّ ذَلِكَ حِينَ فَصَلَ مُوسَى مِنْ أَرْضِ التِّيهِ فَدَخَلُوا الْعُمْرَانَ وَ كَانَ بَنُو إِسْرَائِيلَ أَخْطَئُوا خَطِيئَةً فَأَحَبَّ اللَّهُ أَنْ يُنْقِذَهُمْ مِنْهَا إِنْ تَابُوا فَقَالَ لَهُمْ إِذَا انْتَهَيْتُمْ إِلَى بَابِ الْقَرْيَةِ فَاسْجُدُوا وَ قُولُوا حِطَّةٌ تَنْحَطَّ عَنْكُمْ خَطَايَاكُمْ فَأَمَّا الْمُحْسِنُونَ فَفَعَلُوا مَا أُمِرُوا بِهِ وَ أَمَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا فَزَعَمُوا حِنْطَةً حَمْرَاءَ فَبَدَّلُوا فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى رِجْزاً


بحارالأنوار
قَالَ سَمِعْتُ أَبَا الْحَسَنِ الرِّضَا عليه السلام فِي قَوْلِ اللَّهِ:
وَ قُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطاياكُمْ قَالَ قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ عليه السلام:
نَحْنُ بَابُ حِطَّتِكُمْ

بحارالأنوار
وَ رَوَى الْكَفْعَمِيُّ عَنِ الْبَاقِرِ عليه السلام فِي تَفْسِيرِ هَذَا الْكَلَامِ أَنَّهُ قَالَ مَعْنَاهُ :
أَنَّهُ لَيْسَ شَيْ‏ءٌ أَقْرَبَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى مِنْ رَسُولِهِ وَ لَا أَقْرَبَ إِلَى رَسُولِهِ مِنْ وَصِيِّهِ فَهُوَ فِي الْقُرْبِ كَالْجَنْبِ وَ قَدْ بَيَّنَ اللَّهُ تَعَالَى ذَلِكَ فِي قَوْلِهِ أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يا حَسْرَتى‏ عَلى‏ ما فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ يَعْنِي فِي وَلَايَةِ أَوْلِيَائِهِ وَ قَالَ عليه السلام فِي قَوْلِهِمْ بَابُ اللَّهِ مَعْنَاهُ أَنَّ اللَّهَ احْتَجَبَ عَنْ خَلْقِهِ بِنَبِيِّهِ وَ الْأَوْصِيَاءِ مِنْ بَعْدِهِ وَ فَوَّضَ إِلَيْهِمْ مِنَ الْعِلْمِ مَا عَلِمَ احْتِيَاجَ الْخَلْقِ إِلَيْهِ وَ لَمَّا اسْتَوْفَى النَّبِيُّ صلى الله عليه واله عَلَى عَلِيٍّ عليه السلام الْعُلُومَ وَ الْحِكْمَةَ قَالَ :
أَنَا مَدِينَةُ الْعِلْمِ وَ عَلِيٌّ بَابُهَا وَ قَدْ أَوْجَبَ اللَّهُ عَلَى خَلْقِهِ الِاسْتِكَانَةَ لِعَلِيٍّ عليه السلام بِقَوْلِهِ :
ادْخُلُوا الْبابَ سُجَّداً وَ قُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطاياكُمْ وَ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ أَيِ :
الَّذِينَ لَا يَرْتَابُونَ فِي فَضْلِ الْبَابِ وَ عُلُوِّ قَدْرِهِ وَ قَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ وَ أْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوابِها يَعْنِي الْأَئِمَّةَ عَلَيْهِمُ السَّلَامُ الَّذِينَ هُمْ بُيُوتُ الْعِلْمِ وَ مَعَادِنُهُ وَ هُمْ أَبْوَابُ اللَّهِ وَ وَسِيلَتُهُ وَ الدُّعَاةُ إِلَى الْجَنَّةِ وَ الْأَدِلَّاءُ عَلَيْهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ

بحارالأنوار
الْأَصْفَهَانِيُّ عَنِ الْبَاقِرِ وَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام فِي قَوْلِهِ تَعَالَى لَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ الْآيَةَ وَ قَوْلِهِ تَعَالَى وَ إِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هذِهِ الْقَرْيَةَ نَحْنُ الْبُيُوتُ الَّتِي أَمَرَ اللَّهُ أَنْ تُؤْتَى مِنْ أَبْوَابِهَا نَحْنُ بَابُ اللَّهِ وَ بُيُوتُهُ الَّتِي يُؤْتَى مِنْهُ فَمَنْ تَابَعَنَا وَ أَقَرَّ بِوَلَايَتِنَا فَقَدْ أَتَى الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَ مَنْ خَالَفَنَا وَ فَضَّلَ عَلَيْنَا غَيْرَنَا فَقَدْ أَتَى الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا .
اذن :


رد مع اقتباس
 
قديم 10-29-2008, 02:53 PM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

خديجة الكبرى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية خديجة الكبرى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

خديجة الكبرى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلي على محمد وآله الاطهار


و فقتم في الشرح سيدنا بارك الله فيكم و لا حرمنا الله من تواجدكم النير بيننا .



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


التوقيع









رد مع اقتباس
 
قديم 10-30-2008, 05:21 PM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

احزان الطف
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية احزان الطف
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

احزان الطف غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيكم مولاي


التوقيع

دوم أنه اشتاك الج يا كربله ودوم أحن
وجفوفي من تربتج من دم حنينج احن

رد مع اقتباس
 
قديم 11-01-2008, 09:45 PM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 6
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل علي محمد وال محمد و عجل فرجهم


*من كنت مولاه فهذا على مولاه*

فقبضك اليه باختياره

قبض: القبض بجمع الكف على الشي‏ء.

و القبض: ما جمع من الغنائم فألقي في قبضه أي مجتمعة.

قُبِضَ المريضُ إِذا توُفِّيَ و إِذا أَشرف على الموت.
و في الحديث: فأَرْسَلَتْ إِليه أَن ابناً لي قُبِضَ؛ أَرادت أَنه في حال القَبْضِ و مُعالجة النَّزْع.

(قبض) قوله تعالى: فقبضت قبضة من أثر الرسول [20/96] أي أخذت مل‏ء كف من تراب موطى‏ء فرس الرسول - يعني جبرئيل.
قوله: يقبضون أيديهم [9/67] أي يمسكونها عن الصدقة و الخير.

قوله: و الأرض جميعا قبضته يوم القيامة [39/67] أي في ملكه، مثل قولهم قد صار الشي‏ء في قبضتك أي في ملكك.
و قبضت الشي‏ء قبضا: أخذته.
هذه المعاني من مراجعة ثلاث كتب لغوية مهمة وهم كتاب العين ؛ ولسان العرب ؛ومجمع البحرين.
سالت كم محقق معروف ومؤلف ومترجم في معنى هذه العبارة المباركة للزيارة وشرحوا لي كل بحسب ما يفهمه من العبارة ؛ ولكني لم اقتنع بما قالوه ؛ ولما راجعت الروايات لم اجد شيئا استطيع ان استكشف منه معنى العبارة وعسى ان احصل لها معنى بالمستقبل فاعيد الشرح كله كطبعه اخرى وارد فيها ما حصلت من الروايات في شرحها ان شاء الله تعالى والله المستعان ولكن لما راجعت كتب اللغة في معنى فقبضك تبادر في ذهني هذا المعنى الذي سانقله لكم:
لو تصورنا ملكاً ؛ جاء بمجموعة جنود ليصطادوا السمك له ؛ وكان هو جالسا من بعيد يراقب اعمالهم ويراقب السمك الذي في الماء ؛ وفجئتا جائت سمكة جميلة وهي اجمل ما في النهر ؛
فيقفز الملك بنفسه ليقبض على هذه السمكة التي فيها الخصوصية التي لم توجد في اي سمكة اخرى ؛ اذن كل الجنود ان قبضوا على السمك بامر الملك كأن الملك هو الذي يقبض عليها لانه بامره ؛ وان كان الجنود هم الذين يقبضون على السمك ولكنه لهذه السمكة ؛ صاحبة الخصوصية المنفردة تكفل بقبضها بنفسه ولم يشرك احد بقبضه عليها.
اذن ان الله بامره تقبض الارواح كلها ؛ ولكن للخصوصية الموجودة في امير المؤمنين عليه وهوالذي قال روحي فداه ما لله آية اكبر مني وهو نفس الرسول صلى الله عليه واله بنص القرآن الكريم فان الله اختار قبض روحه بنفسه . ونحن نقول في الزيارة فقبضك اليه باختياره .
والله اعلم واني ساعيد الشرح ان شاء الله مرات ؛ان انتهيت منها ؛وفي كل مرة اضيف ما رزقني الله من الرويات في شرحها


رد مع اقتباس
 
قديم 11-04-2008, 11:01 PM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 9

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل علي محمد وال محمد و عجل فرجهم


*من كنت مولاه فهذا على مولاه*



مع مالك من الحجج البالغة على جميع خلقه

استفدت من الفقرة المباركة لهذه الزيارة ان للامام عليه السلام سوى تلك الجج التي لزمت العباد جميعا ؛حججا تبلغ كل يوم للعباد وتصل اليهم ؛لاني لما اقول ابلغت زيدا والزمته الحجة ماذا اعني ؟
انما اعني اني تكلمت مع زيد مباشرتا وابلغته ؛ وكان ابلاغي بشكل بحيث هو سمعه ووعاه واصبح ملزما للحجة عليه لاني ان لم ابلغه ؛ اذن لم الزمه الحجة ؛وان ابلغته ولكن لم افهمه لم يكن لي عليه حجة ايضا ؛فلابد ان ابلغه واسمعه وافهمه الحجة حتى يصدق اني الزمته حجتي.
و عبارة جميع الخلقه التي في الزيارة يعني : كل الخلائق ؛ اما نحن فله الحمد سمعناها من ائمتنا وعلمائنا الناقلون عنهم عليهم السلام ؛ واما غير المسلمين فهم ايضا من الخلق فكيف لزمتهم الحجة ؟؟
تعال معي قارئي العزيز لنقرء معاً نورانية امير المؤمنين عليه السلام ؛لان هذه الفقرة لا يمكن فهمها الا بالنورانية وسانقل لكم بعض الخطبة ؛ المقدار الذي استشهد به ولا تفوتكم مراجعتها وموجودة في البحار ومشارق انوار اليقين وصحيفة الابرار وايضا ممكن اخراجها من الجوجل:
َسالَ أَبُو ذَرٍّ الْغِفَارِيُّ سَلْمَانَ الْفَارِسِيَّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا:
يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ مَا مَعْرِفَةُ الْإِمَامِ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام بِالنُّورَانِيَّةِ؟؟
قَالَ :
يَا جُنْدَبُ فَامْضِ بِنَا حَتَّى نَسْأَلَهُ عَنْ ذَلِكَ.
قَالَ
فَأَتَيْنَاهُ فَلَمْ نَجِدْهُ .
قَالَ :
فَانْتَظَرْنَاهُ حَتَّى جَاءَ .
قَالَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ :
مَا جَاءَ بِكُمَا ؟؟
قَالَا :
جِئْنَاكَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ نَسْأَلُكَ عَنْ مَعْرِفَتِكَ بِالنُّورَانِيَّةِ ؟
قَالَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ :
مَرْحَباً بِكُمَا مِنْ وَلِيَّيْنِ مُتَعَاهِدَيْنِ لِدِينِهِ لَسْتُمَا بِمُقَصِّرَيْنِ لَعَمْرِي إِنَّ ذَلِكَ الْوَاجِبُ [وَاجِبٌ‏] عَلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ وَ مُؤْمِنَةٍ !
ثُمَّ قَالَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْه :
ِ يَا سَلْمَانُ وَ يَا جُنْدَبُ .
قَالَا لَبَّيْكَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ.
قَالَ عليه السلام:
إِنَّهُ لَا يَسْتَكْمِلُ أَحَدٌ الْإِيمَانَ حَتَّى يَعْرِفَنِي كُنْهَ مَعْرِفَتِي بِالنُّورَانِيَّةِ فَإِذَا عَرَفَنِي بِهَذِهِ الْمَعْرِفَةِ فَقَدِ امْتَحَنَ اللَّهُ قَلْبَهُ لِلْإِيمَانِ وَ شَرَحَ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَ صَارَ عَارِفاً مُسْتَبْصِراً وَ مَنْ قَصَّرَ عَنْ مَعْرِفَةِ ذَلِكَ فَهُوَ شَاكٌّ وَ مُرْتَابٌ .
يَا سَلْمَانُ وَ يَا جُنْدَبُ قَالَا لَبَّيْكَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ قَالَ عليه السلام:
مَعْرِفَتِي بِالنُّورَانِيَّةِ مَعْرِفَةُ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَ‏ ........


ُ قُلْتُ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ مَنِ الْمُؤْمِنُ وَ مَا نِهَايَتُهُ وَ مَا حَدُّهُ حَتَّى أَعْرِفَهُ ؟؟
قَالَ عليه السلام:
يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ قُلْتُ لَبَّيْكَ يَا أَخَا رَسُولِ اللَّهِ قَالَ :
الْمُؤْمِنُ الْمُمْتَحَنُ هُوَ الَّذِي لَا يُرَدُّ مِنْ أَمْرِنَا إِلَيْهِ شَيْ‏ءٌ إِلَّا شُرِحَ صَدْرُهُ لِقَبُولِهِ وَ لَمْ يَشُكَّ وَ لَمْ يَرْتَبْ ............

ِ وَ أَنَا الْمُنَادِي مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ قَدْ سَمِعَهُ الثَّقَلَانِ الْجِنُّ وَ الْإِنْسُ وَ فَهِمَهُ قَوْمٌ‏


إِنِّي لَأَسْمَعُ [لَأُسْمِعُ‏] كُلَّ قَوْمٍ الْجَبَّارِينَ وَ الْمُنَافِقِينَ بِلُغَاتِهِمْ.....
وفي نسخة :
إِنِّي لَأَسْمَعُ [لَأُسْمِعُ‏] كُلَّ يوم الْجَبَّارِينَ وَ الْمُنَافِقِينَ بِلُغَاتِهِمْ.....

ِ يَا سَلْمَانُ وَ يَا جُنْدَبُ فَهَذَا مَعْرِفَتِي بِالنُّورَانِيَّةِ فَتَمَسَّكْ بِهَا رَاشِداً فَإِنَّهُ لَا يَبْلُغُ أَحَدٌ مِنْ شِيعَتِنَا حَدَّ الِاسْتِبْصَارِ حَتَّى يَعْرِفَنِي بِالنُّورَانِيَّةِ فَإِذَا عَرَفَنِي بِهَا كَانَ مُسْتَبْصِراً بَالِغاً كَامِلًا قَدْ خَاضَ بَحْراً مِنَ الْعِلْمِ وَ ارْتَقَى دَرَجَةً مِنَ الْفَضْلِ وَ اطَّلَعَ عَلَى سِرٍّ مِنْ سِرِّ اللَّهِ وَ مَكْنُونِ خَزَائِنِهِ.
اما كيف يُسمعهم الان وباي صورة يظهر لهم عليه السلام وكيف يكلمهم فانهم بينوا ذلك....


رد مع اقتباس
 
قديم 11-05-2008, 01:27 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

خديجة الكبرى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية خديجة الكبرى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

خديجة الكبرى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الله ـــــــــم صلي على محمد وآل محمد


جزاك الله الجنه


التوقيع









رد مع اقتباس
 
قديم 11-06-2008, 05:58 PM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 10

بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل علي محمد وال محمد و عجل فرجهم


*من كنت مولاه فهذا على مولاه*

سانقل لكم بعض الروايات التي تبيّن ان الائمة عليهم السلام كانوا في زمانهم ؛ يبلغون الحجة الى كل المخالفين؛ وبلغاتهم ويبلغوا الطواغيت ؛ وان كان نحن نسلم لهم بهذه الفقرة من الزيارة وفي كل شئن من شؤنهم ؛ لان هذه الزيارة متفق على صحتها وصدورها منهم عليهم السلام ؛ ولكن اذا ورد عنهم عليهم السلام شيئا يوضح لنا حقيقة ما قالوا فلماذا لا نستفيد من الفرصة لفهم ما نوّروا لنا ؛ فتعال قارئي العزيز معي لنقرء معا هذه الروايات الجميلة وعسى ان انقل لكم في الطبعه الثانية الاكثر ان شاء الله تعالى :




بحارالأنوار 48


عَلِيُّ بْنُ أَبِي حَمْزَةَ قَالَ:

كَانَ يَتَقَدَّمُ الرَّشِيدُ إِلَى خَدَمِهِ إِذَا خَرَجَ مُوسَى بْنُ جَعْفَرٍ مِنْ عِنْدِهِ أَنْ يَقْتُلُوهُ فَكَانُوا يَهُمُّونَ بِهِ فَيَتَدَاخَلُهُمْ مِنَ الْهَيْبَةِ وَ الزَّمَعِ فَلَمَّا طَالَ ذَلِكَ أَمَرَ بِتِمْثَالٍ مِنْ خَشَبٍ وَ جَعَلَ لَهُ وَجْهاً مِثْلَ وَجْهِ مُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ وَ كَانُوا إِذَا سَكِرُوا أَمَرَهُمْ أَنْ يَذْبَحُوهَا بِالسَّكَاكِينِ وَ كَانُوا يَفْعَلُونَ ذَلِكَ أَبَداً فَلَمَّا كَانَ فِي بَعْضِ الْأَيَّامِ جَمَعَهُمْ فِي الْمَوْضِعِ وَ هُمْ سُكَارَى وَ أَخْرَجَ سَيِّدِي إِلَيْهِمْ فَلَمَّا بَصُرُوا بِهِ هَمُّوا بِهِ عَلَى رَسْمِ الصُّورَةِ فَلَمَّا عَلِمَ مِنْهُمْ مَا يُرِيدُونَ كَلَّمَهُمْ بِالْخَزَرِيَّةِ وَ التُّرْكِيَّةِ فَرَمَوْا مِنْ أَيْدِيهِمُ السَّكَاكِينَ وَ وَثَبُوا إِلَى قَدَمَيْهِ فَقَبَّلُوهُمَا وَ تَضَرَّعُوا إِلَيْهِ وَ تَبِعُوهُ إِلَى أَنْ شَيَّعُوهُ إِلَى الْمَنْزِلِ الَّذِي كَانَ يَنْزِلُ فِيهِ .فَسَأَلَهُمُ التَّرْجُمَانُ عَنْ حَالِهِمْ فَقَالُوا:
إِنَّ هَذَا الرَّجُلَ يَصِيرُ إِلَيْنَا فِي كُلِّ عَامٍ فَيَقْضِي أَحْكَامَنَا وَ يُرْضِي بَعْضاً مِنْ بَعْضٍ وَ نَسْتَسْقِي بِهِ إِذَا قُحِطَ بَلَدُنَا وَ إِذَا نَزَلَتْ بِنَا نَازِلَةٌ فَزِعْنَا إِلَيْهِ فَعَاهَدَهُمْ أَنَّهُ لَا يَأْمُرُهُمْ بِذَلِكَ فَرَجَعُوا.
انظر يا اخي رحمك الله وفتح مسامع قلبك ؛ كيف ان الامام كان يصل الى هؤلاء والناس في ذلك الزمان غافلون عما يعمله الامام عليه السلام ؛ وكيف كان يذهب الى بلادهم وقبائلهم ؛ فكذلك اليوم وكل يوم هم يبلغون الحق بلسان من يبلغوه ونجن غافلون عن شانهم.
اما الرواية الجميلة الثانية:


رد مع اقتباس
 
قديم 11-07-2008, 12:20 AM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

بنت التقوى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت التقوى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت التقوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

من كنت مولاه فهذا على مولاه

مباركه جهودكم اخي الكريم


رد مع اقتباس
 
قديم 11-08-2008, 06:04 PM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 11

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل علي محمد وال محمد و عجل فرجهم


*من كنت مولاه فهذا على مولاه*

وهذه الرواية الثانية التي تبين ان الامام يُوصل الحجة ويبلغها بحيث نقرّ نحن امامه عليه السلام في زيارة امين الله؛ بان لك مع الحجج البالغة ؛ حجج انت توصلها وتبلغها ؛ و بالشكل الذي انت اعلم به منا ؛ تعالوا لنقرء الرواية الثانية :


بحارالأنوار 48
حَجَّ هَارُونُ الرَّشِيدُ وَ ابْتَدَأَ بِالطَّوَافِ وَ مُنِعَتِ الْعَامَّةُ مِنْ ذَلِكَ لِيَنْفَرِدَ وَحْدَهُ فَبَيْنَمَا هُوَ فِي ذَلِكَ إِذِ ابْتَدَرَ أَعْرَابِيٌّ الْبَيْتَ وَ جَعَلَ يَطُوفُ مَعَهُ فَقَالَ الْحَاجِبُ تَنَحَّ يَا هَذَا عَنْ وَجْهِ الْخَلِيفَةِ فَانْتَهَرَهُمُ الْأَعْرَابِيُّ وَ قَالَ إِنَّ اللَّهَ سَاوَى بَيْنَ النَّاسِ فِي هَذَا الْمَوْضِعِ فَقَالَ:
سَواءً الْعاكِفُ فِيهِ وَ الْبادِ فَأَمَرَ الْحَاجِبَ بِالْكَفِّ عَنْهُ فَكُلَّمَا طَافَ الرَّشِيدُ طَافَ الْأَعْرَابِيُّ أَمَامَهُ فَنَهَضَ إِلَى الْحَجَرِ الْأَسْوَدِ لِيُقَبِّلَهُ فَسَبَقَهُ الْأَعْرَابِيُّ إِلَيْهِ وَ الْتَثَمَهُ ثُمَّ صَارَ الرَّشِيدُ إِلَى الْمَقَامِ لِيُصَلِّيَ فِيهِ فَصَلَّى الْأَعْرَابِيُّ أَمَامَهُ فَلَمَّا فَرَغَ هَارُونُ مِنْ صَلَاتِهِ اسْتَدْعَى الْأَعْرَابِيَّ فَقَالَ الْحُجَّابُ :
أَجِبْ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ.
فَقَال :
َ مَا لِي إِلَيْهِ حَاجَةٌ فَأَقُومَ إِلَيْهِ بَلْ إِنْ كَانَتِ الْحَاجَةُ لَهُ فَهُوَ بِالْقِيَامِ إِلَيَّ أَوْلَى قَالَ صَدَقَ فَمَشَى إِلَيْهِ وَ سَلَّمَ عَلَيْهِ فَرَدَّ عَلَيْهِ السَّلَامَ فَقَالَ هَارُونُ:
اجْلِسْ يَا أَعْرَابِيُّ ؟
فَقَالَ :
مَا الْمَوْضِعُ لِي فَتَسْتَأْذِنَنِي فِيهِ بِالْجُلُوسِ إِنَّمَا هُوَ بَيْتُ اللَّهِ نَصَبَهُ لِعِبَادِهِ فَإِنْ أَحْبَبْتَ أَنْ تَجْلِسَ فَاجْلِسْ وَ إِنْ أَحْبَبْتَ أَنْ تَنْصَرِفَ فَانْصَرِفْ فَجَلَسَ هَارُونُ وَ قَالَ:
وَيْحَكَ يَا أَعْرَابِيُّ مِثْلُكَ مَنْ يُزَاحِمُ الْمُلُوكَ !
قَالَ:
نَعَمْ وَ فِيَّ مُسْتَمَعٌ قَالَ فَإِنِّي سَائِلُكَ فَإِنْ عَجَزْتَ آذَيْتُكَ قَالَ :
سُؤَالُكَ هَذَا سُؤَالُ مُتَعَلِّمٍ أَوْ سُؤَالُ مُتَعَنِّتٍ؟
قَالَ:
بَلْ سُؤَالُ مُتَعَلِّمٍ.
قَالَ :
اجْلِسْ مَكَانَ السَّائِلِ مِنَ الْمَسْئُولِ وَ سَلْ وَ أَنْتَ مَسْئُولٌ فَقَالَ هَارُونُ:
أَخْبِرْنِي مَا فَرْضُكَ ؟
قَالَ:
إِنَّ الْفَرْضَ رَحِمَكَ اللَّهُ وَاحِدٌ وَ خَمْسَةٌ وَ سَبْعَةَ عَشَرَ وَ أَرْبَعٌ وَ ثَلَاثُونَ وَ أَرْبَعٌ وَ تِسْعُونَ وَ مِائَةٌ وَ ثَلَاثُونَ وَ خَمْسُونَ عَلَى سَبْعَةَ عَشَرَ وَ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ وَاحِدٌ وَ مِنْ أَرْبَعِينَ وَاحِدٌ وَ مِنْ مِائَتَيْنِ خَمْسٌ وَ مِنَ الدَّهْرِ كُلِّهِ وَاحِدٌ وَ وَاحِدٌ بِوَاحِد.
ٍ قَالَ فَضَحِكَ الرَّشِيدُ وَ قَالَ:
وَيْحَكَ أَسْأَلُكَ عَنْ فَرْضِكَ وَ أَنْتَ تَعُدُّ عَلَيَّ الْحِسَابَ!؟
قَالَ:
أَ مَا عَلِمْتَ أَنَّ الدِّينِ كُلَّهُ حِسَابٌ وَ لَوْ لَمْ يَكُنِ الدِّينُ حِسَاباً لَمَا اتَّخَذَ اللَّهُ لِلْخَلَائِقِ حِسَاباً ثُمَّ قَرَأَ وَ إِنْ كانَ مِثْقالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنا بِها وَ كَفى‏ بِنا حاسِبِينَ قَالَ:
فَبَيِّنْ لِي مَا قُلْتَ وَ إِلَّا أَمَرْتُ بِقَتْلِكَ بَيْنَ الصَّفَا وَ الْمَرْوَةِ فَقَالَ الْحَاجِبُ تَهَبُهُ لِلَّهِ وَ لِهَذَا الْمَقَامِ قَالَ فَضَحِكَ الْأَعْرَابِيُّ مِنْ قَوْلِهِ فَقَالَ الرَّشِيدُ:
مِمَّا ضَحِكْتَ يَا أَعْرَابِيُّ؟
قَالَ:
تَعَجُّباً مِنْكُمَا إِذْ لَا أَدْرِي مَنِ الْأَجْهَلُ مِنْكُمَا الَّذِي يَسْتَوْهِبُ أَجَلًا قَدْ حَضَرَ أَوِ الَّذِي اسْتَعْجَلَ أَجَلًا لَمْ يَحْضُرْ؟
فَقَالَ الرَّشِيدُ:
فَسِّرْ مَا قُلْتَ قَالَ:
أَمَّا قَوْلِي الْفَرْضُ وَاحِدٌ فَدِينُ الْإِسْلَامِ كُلُّهُ وَاحِدٌ وَ عَلَيْهِ خَمْسُ صَلَوَاتٍ وَ هِيَ سَبْعَ عَشْرَةَ رَكْعَةً وَ أَرْبَعٌ وَ ثَلَاثُونَ سَجْدَةً وَ أَرْبَعٌ وَ تِسْعُونَ تَكْبِيرَةً وَ مِائَةٌ وَ ثَلَاثٌ وَ خَمْسُونَ تَسْبِيحَةً وَ أَمَّا قَوْلِي مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ وَاحِدٌ فَصِيَامُ شَهْرِ رَمَضَانَ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ شَهْراً وَ أَمَّا قَوْلِي مِنَ الْأَرْبَعِينَ وَاحِدٌ فَمَنْ مَلَكَ أَرْبَعِينَ دِينَاراً أَوْجَبَ اللَّهُ عَلَيْهِ دِينَاراً وَ أَمَّا قَوْلِي مِنْ مِائَتَيْنِ خَمْسَةٌ فَمَنْ مَلَكَ مِائَتَيْ دِرْهَمٍ أَوْجَبَ اللَّهُ عَلَيْهِ خَمْسَةَ دَرَاهِمَ وَ أَمَّا قَوْلِي فَمِنَ الدَّهْرِ كُلِّهِ وَاحِدٌ فَحَجَّةُ الْإِسْلَامِ وَ أَمَّا قَوْلِي وَاحِدٌ مِنْ وَاحِدٍ فَمَنْ أَهْرَقَ دَماً مِنْ غَيْرِ حَقٍّ وَجَبَ إِهْرَاقُ دَمِهِ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى:
النَّفْسَ بِالنَّفْسِ فَقَالَ الرَّشِيدُ:
لِلَّهِ دَرُّكَ وَ أَعْطَاهُ بَدْرَةً فَقَالَ:
فَبِمَ اسْتَوْجَبْتُ مِنْكَ هَذِهِ الْبَدْرَةَ يَا هَارُونُ بِالْكَلَامِ أَوْ بِالْمَسْأَلَةِ؟
قَالَ:
بِالْكَلَامِ.
قَالَ:
فَإِنِّي سَائِلُكَ عَنْ مَسْأَلَةٍ فَإِنْ أَتَيْتَ بِهَا كَانَتِ الْبَدْرَةُ لَكَ تَصَدَّقْ بِهَا فِي هَذَا الْمَوْضِعِ الشَّرِيفِ وَ إِنْ لَمْ تُجِبْنِي عَنْهَا أَضَفْتَ إِلَى الْبَدْرَةِ بَدْرَةً أُخْرَى لِأَتَصَدَّقَ بِهَا عَلَى فُقَرَاءِ الْحَيِّ مِنْ قَوْمِي فَأَمَرَ بِإِيرَادِ أُخْرَى وَ قَالَ:
سَلْ عَمَّا بَدَا لَكَ .
فَقَالَ:
أَخْبِرْنِي عَنِ الْخُنْفَسَاءِ تَزُقُّ أَمْ تُرْضِعُ وَلَدَهَا فَحَرِدَ هَارُونُ وَ قَالَ:
وَيْحَكَ يَا أَعْرَابِيُّ مِثْلِي مَنْ يُسْأَلُ عَنْ هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ ؟!
فَقَالَ:
سَمِعْتُ مِمَّنْ سَمِعَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه واله يَقُولُ:
مَنْ وَلِيَ أَقْوَاماً وُهِبَ لَهُ مِنَ الْعَقْلِ كَعُقُولِهِمْ وَ أَنْتَ إِمَامُ هَذِهِ الْأُمَّةِ يَجِبُ أَنْ لَا تُسْأَلَ عَنْ شَيْ‏ءٍ مِنْ أَمْرِ دِينِكَ وَ مِنَ الْفَرَائِضِ إِلَّا أَجَبْتَ عَنْهَا فَهَلْ عِنْدَكَ لَهُ الْجَوَابُ؟
قَالَ هَارُونُ :
رَحِمَكَ اللَّهُ لَا فَبَيِّنْ لِي مَا قُلْتَهُ وَ خُذِ الْبَدْرَتَيْنِ فَقَالَ:
إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى لَمَّا خَلَقَ الْأَرْضَ خَلَقَ دَبَّابَاتِ الْأَرْضِ الذي [زائد] مِنْ غَيْرِ فَرْثٍ وَ لَا دَمٍ خَلَقَهَا مِنَ التُّرَابِ وَ جَعَلَ رِزْقَهَا وَ عَيْشَهَا مِنْهُ فَإِذَا فَارَقَ الْجَنِينُ أُمَّهُ لَمْ تَزُقَّهُ وَ لَمْ تُرْضِعْهُ وَ كَانَ عَيْشُهَا مِنَ التُّرَابِ.
فَقَالَ هَارُونُ:
وَ اللَّهِ مَا ابْتُلِيَ أَحَدٌ بِمِثْلِ هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ وَ أَخَذَ الْأَعْرَابِيُّ الْبَدْرَتَيْنِ وَ خَرَجَ فَتَبِعَهُ بَعْضُ النَّاسِ وَ سَأَلَهُ عَنِ اسْمِهِ فَإِذَا هُوَ مُوسَى بْنُ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عليه السلام فَأُخْبِرَ هَارُونُ بِذَلِكَ فَقَالَ:
وَ اللَّهِ لَقَدْ كَانَ يَنْبَغِي أَنْ تَكُونَ هَذِهِ الْوَرَقَةُ مِنْ تِلْكَ الشَّجَرَةِ.!

نعم قارئي العزيز هل سمعت ؟
كيف ابلغ امامنا عليه السلام الحجة لهذا الجبار وهولا يعرفه ! وكذلك هو في كل يوم وكل زمان .
واما الرواية الثالثه ..


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 01:25 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol