العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي > القصص والروايات
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-15-2008, 09:32 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

abusaleh
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

abusaleh غير متواجد حالياً

 


 

Thumbs up قصه إختيار الورده الحمراء رمزاً للحب والوفاء


 

الوردة الحمراء


كان فية شاب فقير ذهب

ذات مره لحضور حفله فى احدى القصور العاليه فراى فتاه جميله

أعجب بها وأحبها فذهب إليها وهى جالسه وطلب منها أن تسمح

له بأن يرقص معها فرفضت إلا إذا أحضر لها ورده حمراء ؛

فقال لها: كيف أحضر لكِ ورده حمراء من هنا الأن؛ نحن فى فصل

الخريف ولا توجد زهور حمراء فى الحديقه أو فى البلده ؛

فقالت له: ليس لى شأن بهذا إن أردت أن تراقصنى أحضر لى
ورده حمراء

؛ فخرج الشاب الفقير حزين جدا فرآه عصفور صغير جميل الشكل

فقال له: ماذا بك أيها الشاب فقال له: أريد ورده حمراء ؛

فقال له: كيف لا توجد ورده حمراء فى البلده الأن ؛

فقال الشاب: إنى معجب جداً بالفتاه وأريد أن أحضر لها ما تطلبه

منى ولكن كيف؟ لا أدرى

فقال العصفور: لا تحزن سوف أحاول أن أجد لك ورده حمراء فى

الحديقه وطار العصفور بعيداً جدًا حتى وصل إلى بستان به زهور

كثيرة وأخذ يتطلع يميناً ويسارًا ولم يجد آى زهره حمراء وجلس

على الأرض يبكى فرأته شجره بها بعض الزهور ؛

فقالت له: لماذا

تبكى أيها الصغير الجميل؟
قال أبحث عن ورده حمراء لصديقى

ولا أجد منها أى شىء

قالت: نحن الأن فى فصل الخريف ولم تجد

أى ورده حمراء فى البستان أو خارجه

قال: أعلم ولكنه أحتاجها

جدآ لإنى أحب هذا الشاب ولا أريده أن يكون حزينا ؛

فقالت: أتريد الزهور فعلا مهما كان الثمن؛ فقط أريدها حتى

أهديها إليه؟

قالت:

إسمع ما أقوله لكِ وأفعله إقطع جزء من الغُصن الجاف بأفرُعى

وأغرسه فى قلبك فيتساقط الدماء على أزهار فتحمر وتقطف منها

زهره وتأخذها إلى صديقك ففعل العصفور ماقالته له الشجره فى

الحال وأخذ الغُصن وأخذ يُغرسه فى قلبه بشده حتى تساقط الدماء

على الأزهار فأحمرت الأزهار فأخذ ورده منها وأخذ يُطير والدماء

تُسيل منه بشده حتى وصل إلى الشاب فأعطاه الورده الحمراء

ومن شده الفرحه لم يتذكر الشاب حتى أن يشكره على ما فعله

وطار الشاب إلى الفتاه حامل الورده الحمراء دون أن يتذكر

العصفور فعندما وصل إليها ؛

فقال لها: إليك الورده الحمراء أيتها

الجميله هل لى الأن أن أرقص معكى؟

قالت له: فات الأوان ياهذا !

فقد جاء الأحسن منك جمالا والأغنى منك مالآ وجاء بها ، وخرج

الشاب وسقطت الورده الحمراء من يده لكى يدوس عليها الماره ،

دون أن يتذكر ما فعله العصفور له! ومات العصفور من شده

جراحه ومن يومها يتذكرون الناس الورده

الحمراء على إنها رمز للحب والوفاء لما فعله العصفور من حب

وإخلاص للحبيب دون مراعاه لحياته ومافعلته الفتاه للوصول إلى

المال فقط دون النظر للمشاعر


منتظر النقد

اخوكم
Abusaleh

 

الموضوع الأصلي : قصه إختيار الورده الحمراء رمزاً للحب والوفاء     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : abusaleh


 

التوقيع

تحياتي

abusaleh

رد مع اقتباس
 
قديم 10-16-2008, 11:39 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

عاشق الانتظار
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشق الانتظار
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشق الانتظار غير متواجد حالياً

 


 

Arrow


 




الله الله

موووووووووووضوع جميل وممتع جدا

وقصه رائعه سلمت اناملك


التوقيع


رسالتي الى الاعضاء في شبكه العوالي
ان لم تروني يوما ً هنا
فاعلموا اني قد رحلت
ارجو ان تكون عني القلوب صافية والنفوس راضية
بالاخوة لقيتكم وبها اودعكم
على امل اللقاء بكم قريبا ً
وان كان للعمر بقية وان شاء الله

رد مع اقتباس
 
قديم 10-16-2008, 01:47 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

عاشقة ارض كربلاء
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة ارض كربلاء
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة ارض كربلاء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يالله
قصه مميزة
بارك الله فيك اخي


التوقيع

بسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً
وعينا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك ياأرحم الراحمين

ارجوا الدخول للمسابقه الرمضانيه
http://www.alawale.net/vb/showthread...049#post215049

رد مع اقتباس
 
قديم 10-17-2008, 12:07 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

صديقة الكتاب
عضو متميز جدا
 
الصورة الرمزية صديقة الكتاب
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

صديقة الكتاب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يسلموووووووو


موضوع جدا رائع


التوقيع

اللهم اختم يومي بخير....

وشهري بخير.....

وعملي بخير...

وسنتي بخير...

وعمري بخير...

إنك على كل شيء قدير.

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 06:31 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol