العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-15-2004, 11:47 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

م.المشاغب
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية م.المشاغب
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

م.المشاغب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطير


 

بسم الله الرحمن الرحيم


متن حديث الطير : " أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أطيارا ، فقسمها وترك طيرا ، فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطير ، فجاء علي بن أبي طالب ، فدخل يأكل معه من ذلك الطير "

[line]
الإسناد الأول : " وقد رواه ابن ابي حاتم عن عمار بن خالد الواسطي –ثقة- عن اسحاق الأزرق –ثقة عابد رفيع القدر إمام- عن عبدالملك بن ابي سليمان –ثقة مأمون- عن انس ". البداية والنهاية لابن كثير ج7ص352

أقول : عبد الملك سمع من أنس ولكن البخاري قال عن خصوص هذا الحديث بأن هذا الحديث بالذات ( مرسل ) وسكت عن ذكر السبب !! ،، ولن نسأل البخاري كيف علم أن عبد الملك لم يسمع هذا الحديث خاصة عن أنس !!
[line][line]
الإسناد الثاني : " قال عبيد الله بن موسى –ثقة- أخبرنا إسماعيل بن سلمان بن أبي المغيرة الأزرق -ضعيف- عن أنس أهدي للنبي صلى الله عليه وسلم طائر فقال اللهم ائتني بأحب خلقك فجاء علي ". التاريخ الكبير للبخاري ج1ص357ت 113.
وكذلك في كشف الأستار عن زوائد البزار ج3ص193ح2548 :
" حدثنا أحمد بن عثمان بن حكيم –ثقة- ثنا عبيد الله بن موسى –ثقة- إسماعيل بن سلمان الأزرق –ضعيف- عن أنس ".
وهو ضعيف الإسناد كما ترون .
[line][line]
الإسناد الثالث : " أخبرني زكريا بن يحيى -ثقة فقيه- قال حدثنا الحسن بن حماد -الضبي ثقة- قال حدثنا مسهر عبد الملك الثقة عن عيسى بن عمر-ثقة- عن السدي -ثقة- عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان عنده طائر فقال اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير فجاء أبو بكر فرده وجاء عمر فرده وجاء علي فأذن له " السنن الكبرى ج5ص107ح8398.

أقول : كل من علق على طريق النسائي قال عنه أنه ضعيف بل منكر بل موضوع !!! –وستأتي أسماؤهم إن شاء الله – لأن مسهر بن عبد الملك لين الحديث وليس بثقة كما كتبه النسائي في سننه ،، ولكنهم جهلوا أو تجاهلوا أن مسهر قد توبع بعبيد الله بن موسى الثقة الحافظ !!!

وهو ما أخرجه ابن عساكر في تاريخه ج42ص254 ط دار الفكر :
[line][line]
وهو الإسناد الرابع الصحيح لذاته برواية الثقات :
" أخبرنا أبو غالب بن البناء –الثقة الحافظ مسند العراق- أنبأنا أبو الحسين بن الآبنوسي – الثقة- ، أنبأنا أبو الحسن الدارقطني –الحجة الحافظ- ، أنبأنا محمد بن مخلد بن حفص - الإمام المفيد الثقة مسند بغداد- ، أنبأنا حاتم بن الليث –الثقة الثبت الحافظ- ، أنبأنا عبيد الله بن موسى –الثقة الثبت الحافظ- ، عن عيسى بن عمر المقرئ –الثقة- ، عن السدي –ثقة واحتج به مسلم- قال أنبأنا أنس بن مالك قال :
أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أطيارا ، فقسمها وترك طيرا ، فقال : اللهم ! ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطير ، فجاء علي بن أبي طالب ، فدخل يأكل معه من ذلك الطير ".

البرهان / فالحديث صحيح .. ولا ريب أن علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام أحب الخلق إلى الله بعد رسول صلى الله عليه وآله وسلم

 

الموضوع الأصلي : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطير     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : م.المشاغب


 

رد مع اقتباس
 
قديم 10-18-2004, 07:35 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

م.المشاغب
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية م.المشاغب
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

م.المشاغب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

للرفع

.

.
.


.

.


رد مع اقتباس
 
قديم 10-18-2004, 07:36 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

[frame="9 80"]شكرا جزيلا لك اخي[/frame]


التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثواب الصلاة على محمد وآل محمد .. لاتتكاسلوا عند دخول المنتدى نور الامل الأذكار الجماعية ومجالس الفاتحة 7292 03-07-2013 07:40 PM
كارثة قضائية تطال الشيعة والبديوي يطرد من المحكمة الرياض موالي ولاكن الـحــوار الإســـــلامي 4 03-30-2009 02:40 AM


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 04:51 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol