العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإجتماعية :. > ملتقى أشبـــــــــال العوالي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-10-2008, 02:22 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

عاشقة ارض كربلاء
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة ارض كربلاء
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة ارض كربلاء غير متواجد حالياً

 


 

Post كيف نتخلق باخلاق الله تعالى ..؟


 

إن من المفاهيم التي قد لا يستوعبها البعض ، ضرورة التخلق باخلاق الله تعالى كما ورد عن النبي (ص) .. بمعنى أن يكمل الانسان جميع بذور الخير في نفسه ،ليحّولها إلى شجرة نامية في أعلى درجات النمو.. وهذا هو معنى الفناء في الله .. بمعنى أن لا تبقى له خصوصيات بشرية تنافي مقتضى الارادة الالهية في عالم الصفات والافعال..

ان من هذه الصفات الالهية : صفة العفو والتجاوز عن الخطايا .. فإن الآيات الواردة في هذا الباب مذهلة ، ومنها قوله تعالى :{ قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم }..فلاحظ كلمة ( أسرفوا ) الدالة على تجاوز الحدود في العصيان ، ولاحظ كلمة ( يغفر الذنوب جميعا ) وهذا هو كمال اللطف بحق العباد.. يشعر العبد بالخجل والتذلل.
نلاحظ ان استعمال القرآن الكريم لكلمة ( الرحيم ) ، اكثر من كلمة ( الرحمن) ، والاولى يقال انها دالة على الرحمة الخاصة بالمؤمنين ، في مقابل الرحمة العامة لكل البشر .. مما يستفاد منه اشتداد الرحمة لمن اتخذ الى ربه سبيلا..

ان من اجمل صور الرحمة هو العفو عند المقدرة .. وهذا ما لاحظناه في حياة الرسول الأكرم (ص) عندما فتح مكة.. فدخل فيها منتصرا ، ونحن نعلم ما هي عادة المنتصرين عندما يفتحون مواقع اعدائهم.. إلا ان رسول الرحمة يصدر بيانا قائلا: ( من ألقى السلاح فهو آمن.. ومن أغلق بابه فهو آمن .. ومن تعلق باستار الكعبة فهو آمن ).. ثم ينادي عثمان بن طلحة ليرجع اليه مفاتيح الكعبة، قائلا : ( اليوم يوم بر ووفاء )..
فهل نرى في حياة الفاتحين ، هكذا صورة من السماح والعظمة؟..

ان حالة الشفقة مع العصاة من الخلق حالة معهودة في حياة المعصومين (ع) جميعا .. حيث إن إحساس أولئك العصاة بالحنان والعطف من قبل الدعاة الى الله تعالى لهو نعم المعين لهم على ترك المنكر.. لأن طردهم من المجتمع ، يوجب توغلهم في عالم المعصية .. ومن هنا لزم علينا التعامل مع العصاة بحذر ، واتقان ، وروح تربوية

إن من موجبات العفو عن الآخرين هو التعالي عن الأمور الحقيرة ..فالمؤمن مشغول بعالمه العلوي ، فلا يكاد تشغله الأمور التافهة.. فما قيمة كلام الغير الذي لا يكشف عن الواقع ، ليتخذ منه موقفا عدائيا يسلب منه نعمة العفو والسماح؟!
ان من موجبات العفو هي الرغبة في اصلاح الآخرين .. فإن التجاوز عن اخطاء الطرف الآخر درس عملي للتحلي بمكارم الاخلاق .. فإن الانسان بطبيعته خاضع امام الفضيلة وصاحب الفضيلة من دون ان يطلب ذلك بلسانه.
تتأكد حالة العفو على ذوي الحقوق كالوالدين ، والزوجة ، ومن لهم حق الهداية والارشاد.. فإنه ليس من الانصاف ابداً أن لا ننظر الى الطرف المقابل بمجموع صفاته.. فلا نجعل اساءة واحدة كافية لان تنسينا جميع الحقوق التي ينبغي مراعاتها في ذوي الحقوق.. إن هذا الاحساس - إذاما تحلينا به - كفيل لترطيب العلاقات الاجتماعية والاسرية بما يمنع حدوث المشاكل المختلفة.
ان الذي يرحم العباد ، ويعفو عن الخاطئين منهم ، لهو في معرض الرحمة الالهية الغامرة .. ومن الطبيعي ان ينظر الرحيم الودود بعين الود والرحمة , لمن غرس هذه الصفة الالهية في نفسه الى حد الملكة الراسخة ..
فلنرحم من في الارض ليرحمنا من في السماء

 

الموضوع الأصلي : كيف نتخلق باخلاق الله تعالى ..؟     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : عاشقة ارض كربلاء


 

رد مع اقتباس
 
قديم 07-13-2008, 12:07 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

ka3bat al-razaya
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية ka3bat al-razaya
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

ka3bat al-razaya غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يعطيج العافية حبيبة قلبي الغالية عاشقة ارض كربلاء

إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا :)


رد مع اقتباس
 
قديم 07-14-2008, 07:15 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

عاشقة ارض كربلاء
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة ارض كربلاء
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة ارض كربلاء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكورة حبيبة قلبي على المرور نورتي الصفحة غاليتي ولك دعاء خاص في الزيارة الشعبانية
تحياتي
عاشقة ارض كربلاء


رد مع اقتباس
 
قديم 07-14-2008, 11:34 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

نور التقى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية نور التقى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

نور التقى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم اني اسألك برحمتك يا ارحم الراحمين ان ترحم اختنا عاشقة ارض كربلاء وتقضي حوائجها بحق الرسول وال بيته الطيبين الطاهرين


التوقيع

بسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً
وعينا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك ياأرحم الراحمين

رد مع اقتباس
 
قديم 07-15-2008, 04:04 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

عاشق ارض كربلاء
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية عاشق ارض كربلاء
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشق ارض كربلاء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكورة عشوقه على الموضوع المميز وجلعك الله دائما تتحلين باخلاقك العالية


رد مع اقتباس
 
قديم 07-16-2008, 09:40 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

عاشقة ارض كربلاء
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة ارض كربلاء
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة ارض كربلاء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

منورين الموضوع


رد مع اقتباس
 
قديم 07-18-2008, 02:11 AM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

سر فدك
عضو متميز جدا
 
الصورة الرمزية سر فدك
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

سر فدك غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وال محمد
بوركت كلماتك الجميلة
الله يجعلها في موازين حسناتك ويقضي حوائجك
في انتظار جديدك


رد مع اقتباس
 
قديم 07-18-2008, 02:19 AM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

عاشقة الزهور
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة الزهور
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة الزهور غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

دررر درر درر اختي يسلمو والى الامام والله يوفقك وبلغنا فيك يالغالية


رد مع اقتباس
 
قديم 07-19-2008, 10:44 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

عاشقة ارض كربلاء
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة ارض كربلاء
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة ارض كربلاء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكورين على المرور العطر


رد مع اقتباس
 
قديم 07-24-2008, 07:21 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

بنت التقوى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت التقوى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت التقوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

موفقة عاشقة

أهديك وأسألك الدعاء لي ولوالدي


رد مع اقتباس
 
قديم 07-24-2008, 08:46 PM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

عاشقة ارض كربلاء
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشقة ارض كربلاء
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة ارض كربلاء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكورة عزيزتي على المرور


رد مع اقتباس
 
قديم 11-28-2008, 11:20 AM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

bu rashid
عضو جديد

إحصائيات العضو







 

الحالة

bu rashid غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة ارض كربلاء مشاهدة المشاركة
ضرورة التخلق باخلاق الله تعالى
الكلام ذي كبير والله انا مادري شاقول

كلامج عسل لكن اعتقد يعني والله اعلم انه ما يقولون اخلاق الله لانه الله له صفات الكمال كلها وحنا مستحيل نقدر نتصف بها كلها طبعا ولكن في صفات مشتركة اما الاخلاق!!

الاخلاق علمونه في المدرسة ان الاخلاق من سيد الاخلاق عليه الف الصلاة والسلام عليه وعل اله وصحبه، مادري والله انا ما اذم في موضوعج بس بغيت اقول هالكلام اذا كان كلامي صح الحمدالله اني نبهت واذا كان فيه غلط سمحيلي يالشيخة ;)


رد مع اقتباس
 
قديم 04-04-2011, 09:38 AM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

الحوراء
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحوراء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم اني اسألك برحمتك يا ارحم الراحمين ان ترحم اختنا عاشقة ارض كربلاء وتقضي حوائجها بحق الرسول وال بيته الطيبين الطاهرين


رد مع اقتباس
 
قديم 05-05-2011, 11:16 PM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

عابرة سبيل2005
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

عابرة سبيل2005 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ألف شكر


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 03:48 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol