العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-17-2008, 05:14 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

الحسيني25
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحسيني25 غير متواجد حالياً

 


 

Exclamation يا عامة الشيعة البسطاء .. كذبوا عليكم فقالوا جعفرية !!


 

بسم الله الرحمن الرحيم

إذا سألت الرافضة عن مذهبهم قالوا لك هو المذهب (الجعفري) .. نسبة إلى جعفر الصادق رحمه الله تعالى ..

ولكن هل هذه النسبة صحيحة ؟! ..

هل يوجد كتاب واحد في الفقه أو حتى في الحديث ألَّفه جعفر الصادق أو أحد تلامذته ؟!

إن كان يوجد كتاب ألَّفه جعفر الصادق رحمه الله في الفقه أو الحديث .. فهاتوه لنا حتى نقرأه ..

وإن لم يوجد أي كتاب ألَّفه جعفر الصادق أو أحد تلامذته في الفقه أو الحديث ..

فإننا نسأل :

لماذا لم يؤلف جعفر الصادق كتاباً في الفقه يرجع الناس إليه ؟! ..

وأين يُمكن أن نجد فقه جعفر الصادق .. خصوصاً في ظل الضعف الذي تُعاني منه كتب الشيعة الذي سبق ووضحناه للجميع .. وهو الأمر الذي يعترف به حتى الرافضة أنفسهم بأنه لا يوجد عندهم كتاب صحيح .. وأن أصح كتاب عندهم على هذه البسيطة والذي لم يأتِ أحد بمثله ومؤلفه يُسمى (ثقة الإسلام) فإن ما يقارب ثلثي ذلك الكتاب ضعيف !!!


أسأل نفسك أيها الشيعي الطيب .. بل إسأل عُلماءك الذين يعتاشون على مالك .. ولا تقبل إلا بإجابة صحيحة وافية كافية .. إن وجدت !!


تحياتي ،،،

 


 

رد مع اقتباس
 
قديم 03-17-2008, 07:06 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

الجمري
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجمري غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 


يا لك من غبي :)

ومن قال لك أن من شروط إمام المذهب أن يؤلف كتابا في الفقه ؟؟

وهل ألف رسول الله صلى الله عليه وآله كتابا في الفقه يا جاهل ؟؟

ثم أن التشيع موجود قبل وجود الإمام الصادق يا أغبى مخلوق

:)

( الجمري )


رد مع اقتباس
 
قديم 03-17-2008, 07:37 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

ولاء المحبه
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ولاء المحبه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ولاء المحبه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

أقسم بالله قمة الجهل والغباء
ولكن لا نقول إلا سلاماً


التوقيع

السلام عليك يابنت المظلوم الشهيد
السلام عليك يارقية بنت الحسين عليهما السلام

رد مع اقتباس
 
قديم 03-17-2008, 11:31 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

بنت الشريف
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية بنت الشريف
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت الشريف غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الحمدلله على نعمة العقل والولاية

ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب انصرنا على القوم الظالمين


التوقيع




اللهم خص انت اول ظالمٍ باللعن مني وآبدأبه اولا ثم اللعن الثاني والثالث والرابع اللهم اللعن:m_monkey: يزيدخامساًواللعن :icon_evilعبيدالله ابن زيادوابن مرجانة:vampire: وعمرابن سعد وشمراً:33:وآل ابي:dev: سفيان وآل زياد:icon_twis وآل:11ostride مروان الى يوم القيامة

رد مع اقتباس
 
قديم 03-17-2008, 11:31 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

الحـــــيدري
عضو متميز

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحـــــيدري غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الحمد لله الذي جعل اعـــــــــــدائنا من الحمقى ...



فــــــــعلا الإعـــــاقة الفكــــــــــرية الوهابية لا لقــــــــــــاح لها .....!!!


رد مع اقتباس
 
قديم 03-18-2008, 12:27 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

الشريف الجعفري
عضو فعال
 
الصورة الرمزية الشريف الجعفري
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

الشريف الجعفري غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

لا تعليق

ماذاا نرد على هذاا الجاهل

مانقوووول الا


الحمد لله على نعمه الاسلام والولايه
والعقل


التوقيع


رد مع اقتباس
 
قديم 03-18-2008, 07:32 AM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

ذو الجناح
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

ذو الجناح غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

كأني بالإمام أبو بكر ووووو (النائب عمر ((( لوكان نبي بعد الرسول لكان هو !!!!) والحيي عثمان الذي تستحي منه الملائكة
مكاتب السنة مليئة بكتبهم حتى أن العالم لا يكاد يرى 5 كتب إلا وواحد منها لهم
ليش يا جاهل النبي هو قعد يكتب الكتب لو في ناس كانوا يكتبون مسائله
أما البخاري الذي تفتخرون به أنه صحيح وتظعنون في الشيعة لانهم لا يقولون بكتاب صحيح بأكمله ـــ فعلى الاسلام السلام إذا كان يأخذ دينه من مثل البخاري الذي كان يحفظ الحديث في الشام ويكتبه في المدينة


رد مع اقتباس
 
قديم 03-18-2008, 06:53 PM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

الحسيني25
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحسيني25 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين .. وصلاةً وسلاماً على خير الخلق أجمعين .. وآله وصحبه أجمعين ..

أيها الشيعي الطيب .. هل تعلم أن :

الروايات التي نسبت إلى جعفر الصادق رضي الله عنه إنما ظهرت بعد وفاته بأزمنة طويلة؟؟!!

فأقدم كتاب للرواية على الأبواب الفقهية معتمد لدى الإمامية موجود بين يدينا هو كتاب الكافي للكليني المتوفى عام (329هـ). أي بعد وفاة الإمام جعفر الصادق بـأكثر من (180) عاماً!!!

ثم جاء من بعده محمد بن علي بن بابويه القمي المتوفى عام (381هـ) في كتابه (فقيه من لا يحضره الفقيه). أي بعد جعفر بأكثر من (230) عاماً !!

مفارقة عجيبة :

حين تقارن بين المذاهب الفقهية الحية (الزيدي والحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي) تجد أن كل واحد من مؤسسي هذه المذاهب قد حفظ له أتباعه كتباً ألفها في الفقه والحديث وغيرها.

إلا المذهب (الجعفري)! رغم اشتماله على اثني عشر إماماً، شغلوا مساحة من الزمن امتدت إلى ثلاثة قرون ، إلا أنه لا يوجد ذكر لأي كتاب لأي واحد منهم !!!

حينها تنتصب أمام ناظريك مفارقة عجيبة لا يمكن أخذها على ظاهرها، أو التسليم بها على علاتها!!

لا بد أن أمراً غير عادي قد حصل مع هؤلاء الأئمة! وإلا كيف يعقل أن أحد عشر - أو اثني عشر حسب اعتقاد الإمامية- عالماً في مذهب واحد لا يكتب واحد منهم كتاباً فقهياً أو حديثياً واحداً فيه، بينما لكل مذهب من المذاهب الأخرى إمام واحد فقط ، وقد كتب وألف كتباً عديدة ؟!!!

الاحتمالات :

إما أنه لم يكتب واحد منهم قط ، وهذا لا يمكن تصديقه..

وإما أن يكون قد كُتبت كتب وألفت مؤلفات لكنها ضاعت، وهذا يصعب أن يحدث: إذ كيف يمكن قبول أمر يتكرر مع أحد عشر عالماً على التوالي؟! مع أنه لم يحدث مثله لأي عالم من علماء المذاهب الأخرى!! لا بد من تفسير آخر!!!

من يتأمل هذه المفارقة الكبيرة لن يجد أقرب من افتراض وجود مؤامرة محبوكة ومن وقت مبكر لطمس تلك المؤلفات!!!

لقد ألّف هؤلاء الأئمة - أو بعضهم على الأقل - لكن مؤلفاتهم كانت تصادر من قبل أناس يحرصون على الظهور بمظهر الأتباع ثم يقومون بإتلافها حتى يتمكنوا من التلاعب بما ينسب إليهم بعد اختفاء (أولياته)! وعوضوا ذلك بكم هائل من الروايات المزيفة، المغلفة بالتعصب لهم والتظاهر بحبهم والحرص على الانتساب إليهم، مع الغلو في ذلك – وكل غالٍ كاذب - حتى يتمكنوا من خداع الجمهور وجعله مهيأً لأن يصدق دعواهم. والتي أسخف ما فيها أنهم ينعون على غيرهم أنهم مخالفون لـ(مذهب أهل البيت)، ويدعونهم بإلحاح إلى ترك مذاهبهم والخروج منها إلى هذا (المذهب) الذي ليس في حقيبته كتاب واحد تركه جعفر الصادق، أو غيره من الأئمة يمكن أن تكون به (إمامياً) أو (جعفرياً) بحق!!!!

كيف نترك مذاهب موثقة متصلة بأئمتها؟ ولها كتب كتبها أولئك الأئمة! لنخرج إلى وهم لا سند له غير ادعاء فارغ! لا يمكن تصديره إلا على عوام ألغوا عقولهم وصاروا يأخذون الأمور بالتلقين والتسليم على بياض؟!!

وهذا كله يرفع الثقة، أو –على الأقل- يثير الشك في الفقه المنسوب إلى جعفر الصادق رحمه الله .

فكَّر بعقلك أيها الشيعي الطيب .. ولا تُعر عقلك لأصحاب العمائم المُعتاشين على أموالك .. وإلا اتخذوه مطية نحو خزعبلاتهم وإفكهم ..

تحياتي ،،،


رد مع اقتباس
 
قديم 03-18-2008, 08:42 PM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

ولاء المحبه
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ولاء المحبه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ولاء المحبه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

أيها الأجدف أنت تقول
"فأقدم كتاب للرواية على الأبواب الفقهية معتمد لدى الإمامية موجود بين يدينا هو كتاب الكافي للكليني المتوفى عام (329هـ). أي بعد وفاة الإمام جعفر الصادق بـأكثر من (180) عاماً!!!
ثم جاء من بعده محمد بن علي بن بابويه القمي المتوفى عام (381هـ) في كتابه (فقيه من لا يحضره الفقيه). أي بعد جعفر بأكثر من (230) عاماً !!"
فهذا أيها الجاهل ليس بقياس على الروايات ولكي تفهم ذلك انظر مولد امامك البخاري من كتبكم متى كان
نسبه ومولده
هو أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بردزبه البخاري وكلمة بردزبه تعني بلغة بخارى "الزراع"
أسلم جده "المغيرة" على يدي اليمان الجعفي والي بخارى وكان مجوسيا وطلب والده إسماعيل بن إبراهيم العلم والتقى بعدد من كبار العلماء، وروى إسحاق بن أحمد بن خلف أنه سمع البخاري يقول سمع أبي من مالك بن أنس ورأى حماد بن زيد وصافح ابن المبارك بكلتا يديه.
ولد أبو عبد الله في يوم الجمعة الرابع من شوال سنة أربع وتسعين.
فهذا إمامك البخاري ولد سنة أربع وتسعين والله العالم متى قد بدأ بتجميع كتابه والرسول صلى الله عليه وآله وسلم قد توفي في السنة الحادية عشر من الهجرة أي ما بين وفاة الرسول وولادة إمامك هي 83 سنة هذا من ولادته لا من تجميع كتابه
فهل يا ترى كل الأحاديث الموجودة في كتاب امامك البخاري مكذوبه

ولاء المحبة


التوقيع

السلام عليك يابنت المظلوم الشهيد
السلام عليك يارقية بنت الحسين عليهما السلام

رد مع اقتباس
 
قديم 03-19-2008, 12:31 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

صديق الكتاب
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية صديق الكتاب
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

صديق الكتاب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 


المشكلة البعض يوهم نفسه أنه قد افحم الشيعة بأوهامه

مثلاً الإمام الصادق
من من الناس من يجحد هذه الشخصية وعلمه
وهل يحتاج الإمام الصادق إلى تعريف أو إلى كتاب حتى يعرفنا أنه فقيه
في حين كل العلماء درسوا عنده بما فيهم المذاهب الأربعة

ولم يرتاب إلا البخاري ؟؟؟ لشيء في نفسه


وهنا نسئل المتحذلق صاحب الموضوع

لماذا تأخذ من التلميذ وتترك أستاذه
وهل مالك عندك افضل من الإمام الصادق؟؟

أجب وأثبت عدم نصبك؟؟


رد مع اقتباس
 
قديم 03-19-2008, 06:18 PM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

الحـسن
عضو فعال
 
الصورة الرمزية الحـسن
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الحـسن غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

انا يوم اكون حزين احب ادخل المنتدى عشان اضحك على الاغبياء الوهابية


التوقيع

المـــــوت أولــــى من ركوب العــــار ****والعــــار اولــــى من دخــــول النـــــار
التوقيع بالفلاش هنا

رد مع اقتباس
 
قديم 03-20-2008, 12:42 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

الجمري
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجمري غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

:)

إلا الحماقة أعيت من يداويها

يقول الغبي هنا :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسيني25 مشاهدة المشاركة
الروايات التي نسبت إلى جعفر الصادق رضي الله عنه إنما ظهرت بعد وفاته بأزمنة طويلة؟؟!! فأقدم كتاب للرواية على الأبواب الفقهية معتمد لدى الإمامية موجود بين يدينا هو كتاب الكافي للكليني المتوفى عام (329هـ). أي بعد وفاة الإمام جعفر الصادق بـأكثر من (180) عاماً!!!
وإذا ما رجعنا الى موضوعه المهرهر السابق المعنون بـ ( الحقيقة المغيبة ) في الوصلة أدناه ، نجده يجيب على نفسه بنفسه ، فيقول :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسيني25 مشاهدة المشاركة
هذا الكتاب ـ أي الكافي ـ الذي جمعه مؤلفه خلال (20) سنة من البحث والتفتيش، وكثير من أحاديثه منقولة من الأصول الأربعمائة المشهورة عن أصحاب الأئمة ..
http://www.alawale.net/vb/showthread.php?t=19829

:)

حماقة ما بعدها حماقة

:)


( الجمري )


رد مع اقتباس
 
قديم 03-20-2008, 01:23 PM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

الحسيني25
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحسيني25 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين .. سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد .. وآله وصحبه أجمعين ..

لــمــاذا جــعــفــر الــصــادق دون غــيــره ؟؟!!

يعتقد الإمامية أنه لا بد من المعصوم في كل زمان، وأنه لا يغني معصوم عن آخر ولذلك لم تنقطع العصمة بموت النبي صلى الله عليه وسلم لاحتياج الخلق دائماً وأبداً إلى معصوم يخلفه !!!.

ولكن ..

أليس هذا يوجب على الإمامية أن يأخذوا بفقه إمام زمانهم دون سواه. وإمام الزمان– حسب اعتقادهم - هو المهدي.؟!

فأين هو فقه المهدي؟!

بل أين فقه الحسن أبيه؟!

أو فقه علي الرضا؟!

أو أبيه موسى؟!
وأين فقه بقية (الإئمة)؟!

لماذا توقفوا عند فقه جعفر دون سواه؟!

أليس بموت جعفر يجب الانتقال إلى الإمام الذي يليه والأخذ بقوله؟!.


الأمر لا يخلو من إحدى حالتين :

إن كان فقه جعفر يغني عن فقه الذي بعده فما وجه الحاجة إلى (إمام) من بعده؟!

وإن كان لا يغني فعلامَ التوقف عنده؟!

ثم ..

ما هذا الاهتمام به دون سواه إلى حد أنه لا يوجد عندهم من أقوال لأي (إمام)
بعده (بل ولا قبله) ما يمكن أن يشكل مذهباً؟؟!!!!


مــا الــســر ؟!

لقد عاش الكليني في فترة مقاربة لحياة الحسن العسكري، وفي موطن واحد معه تقريباً (بغداد وسامراء)، لكنه لم يسجل له في كتابه (الكافي) - الذي حوى ثماني مجلدات من الروايات المنسوبة في غالبها إلى جعفر - سوى بضع روايات قد لا تصل إلى عدد أصابع اليدين! وإنما ذهب إلى جعفر الذي يفصل بينه وبينه مسافة طويلة من الزمان والمكان!!!

أما من حيث الزمان فإن بينهما حوالي مئتي عام! وأما من حيث المكان فإن جعفر عاش في المدينة والكليني عاش في بغداد. فلماذا يترك الأقرب زماناً ومكاناً إلى الأبعد؟!!!

أما كان الواجب عليه أن يجمع آثار الحسن العسكري وهو قريب منه جداً؟!

بل الأوجب أن يجمع أقوال (المهدي) ولو بواسطة سفرائه وقد عاصرهم.!!!

فلماذا ترك الكليني ستة (أئمة) على التوالي ليروي عن الإمام السابع قبلهم؟!

ولماذا يترك خمسة (أئمة) من قبل ليروي عن (الإمام) السادس بعدهم؟!


ما وجه الحاجة إلى استمرار (الإمامة) ؟!!


إن كان اتِّباع أقوال واحد من الأئمة يكفي شرعاً عن غيره، فما سر تعدد الأئمة؟ وما وجه الحاجة إلى استمرارهم؟

إن فقه أول واحد منهم يغني عن سواه فلا حاجة إلى من بعده. فلماذا لم يسجل الإمامية فقه علي رضي الله عنه (الإمام) الأول؟

هل ضاع فقهه مثلاً كما ضاع فقه من تلاه سوى جعفر لذلك صاروا جعفرية؟!

هل حفظ فقه جعفر هو السبب في عدم الاهتمام بحفظ فقه من بعده؟

فتكون النتيجة أنه لو حفظ فقه علي لما كان من حاجة لحفظ فقه جعفر. أي أن الإمامة إمامة فقه فلو حفظ فقه الإمام الأول لما كان من داع لإمامة غيره. فعلام استمرت (الإمامة) بعد جعفر وقد حفظ فقهه؟!!

أيها الشيعي الطيب :

هذه تساؤلات عريضة ومنطقية تفرض نفسهاً فرضاً .. تفكَّر فيها جيداً .. حاول أن تسأل نفسك هذه الأسئلة .. ثم حاول الإجابة عليها إجابة صادقة وبحيادية تامة .. كن صادقاً مع الله أولاً ثم مع نفسك .. فلو حاولت أن تفعل ذلك فستصل إلى الحقيقة بإذن الله تعالى التي تُنير طريقك وتهديك إلى الحق المُبين ..

أيها الشيعي الطيب الأصيل :

إني لك من الناصحين .. دع عن كذب المعممين المُعتاشين على أموالك .. ابحث عن الحقيقة .. فيوم القيامة ستقف بين يدي الله عز وجل .. وسوف تُسأل .. ولن ينفعك معمموك .. بل لن ينفعوا أنفسهم .. فالبدار البدار .. فما زال في العمر فرصة ..

تحياتي ،،،


رد مع اقتباس
 
قديم 03-20-2008, 05:20 PM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

ابو حيدر
عضو متميز

إحصائيات العضو







 

الحالة

ابو حيدر غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم

الحسيني25 هل فعلن انت حسينى كما تدعاء

ادا كنت فعلن حسينى الله يهديك الى طريق ال البيت
إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم البعـث من ألم النـار
فدع عنك قول الشافعـي ومالكٍ وأحمد والنعمـان أو كعب أحبـار
ووالِ أناسـاً قَولُـهُم وحَدِيثُـهُم روى جَدُّنا عن جبرائيل عن الباري


ومالي الاّ ال احمـد شيعـةومالي الاّ مذهب الحق مذهب


الله يهديك تحياتى


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 03-21-2008, 02:34 PM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

الحسيني25
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحسيني25 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 


بسم الله الرحمن الرحيم

عــصــر أئــمــة الــفــقــه :

إن العصر الذي عاش فيه جعفر كان عصر أئمة الفقه، وتكوُّن المذاهب الفقهية التي بدأت في زمان جعفر أو قبله بقليل، وانتهت بعده بقليل.

فكان مذهب أبي حنيفة ومالك وزيد - وقد عاصروا جعفر - ومذهب الشافعي وأحمد - وقد جاءا بعدهم بجيل - ثم انتهت المذاهب الفقهية المستقلة. فكان في ذلك الزمان الإمام أبو حنيفة ومالك وزيد وجعفر والشافعي وأحمد.

فكان بروز جعفر كإمام من أئمة الفقه أمراً يتناسب وطبيعة العصر. لا لأنه إمام معصوم. ولكن لأنه إمام فقه. فلا حاجة لإمام فقه من بعده مستقل لأتباعه. مثله مثل زيد وأبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد.

ولكن الذي حصل أن أئمة المذاهب الذين عاصروا جعفراً رضي الله عنه والذين جاءوا بعده ، لكل واحد منهم كتاب في الفقه ألَّفه هو أو أحد تلامذته وبقي حتى اليوم ، إلا جعفر الصادق ليس له أي كتاب ألَّفه هو أو نقله عنه أحد تلامذته .. فلماذا يا تُرى ؟! ..


موثوقية ما يُنقل عن جعفر الصادق رضي الله عنه :

لقد كثر الكذب على جعفر؛ لهذا تحاشى العلماء الأمناء كثرة الرواية عنه؛ فضاع فقهه!! وما هو موجود بين أيدينا اليوم مما يوثق به عنه نتف متفرقة لا تشكل مذهباً. وما سواها غالبه أكاذيب نسبت إليه تحاشتها الكتب الموثوقة !!!.

وقد روت كتب الإمامية هذه الحقيقة البائسة!!

فقد روى الكشي عن جعفر الصادق أنه قال:

(إنا أهل بيت صادقون لا نخلو من كذاب يكذب علينا، فيسقط صدقنا بكذبه علينا عند الناس) . [رجال الكشي ص108]

وقال:

(إن الناس أولعوا بالكذب علينا) . [رجال الكشي ص 347]

وقال:

(كان المغيرة بن سعيد يتعمد الكذب على أبي ويأخذ كتب أصحابه. وكان أصحابه المتسترون بأصحاب أبي يدفعونها إلى المغيرة فكان يدس فيها الكفر والزندقة ويسندها إلى أبي، ثم يدفعونها إلى أصحابه فيأمروهم أن يبثوها في الشيعة. فكل ما كان في كتب أبي من الغلو فذاك مما دسه المغيرة بن سعيد في كتبهم) . [حركية العقل الاجتهادي – جعفر الشاخوري ص186]

يقول الغريفي:

(إن كثيراً من الأحاديث لم تصدر عن الأئمة، وإنما وضعها رجال كذابون ونسبوها إليهم: إما بالدس في كتب أصحابهم، أو بغيره. وبالطبع لا بد وأن يكونوا قد وضعوا لها أو لأكثرها إسناداً صحيحاً كي تقبل حسبما فرضته عملية الدس والتدليس) !!!. [قواعد التحديث – الغريفي ص135]

وقال محمد حسين فضل الله:

(إن هناك فوضى أحاطت بالأحاديث الواردة عن الأئمة من وضاع الحديث الذين كانوا لا يكتفون بنقل الأحاديث الموضوعة بشكل مباشر، بل كانوا يدسونها في كتب أصحاب الأئمة الموثوقين كزرارة ومحمد بن مسلم وأمثالهما ليدخل الحديث الموضوع إلى الذهنية الإسلامية العامة من خلال هؤلاء الثقاة الذين لا يدخل الريب إلى ما ينقلونه عن الأئمة انطلاقاً من وثاقتهم) .[مجلة الفكر الجديد – مقالة لمحمد حسين فضل الله ص8]

يتبع بمشيئة الله تعالى ،،،


تحياتي ،،،


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:17 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol