العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: عــــالم الفاطمـــيات :. > مجلة عالم الفاطميات
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-22-2005, 04:08 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

مشرفة المجلة
مشرفة المجلة

إحصائيات العضو







 

الحالة

مشرفة المجلة غير متواجد حالياً

 


 

Smile مجلة عالم الفاطميات العدد الثاني


 












ابتهال زيارة فاطمة الزهراء عليها السلام


يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللّهُ الذي خَلَقَكِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَكِ فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا أَنّا لَكِ أَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ صابِرُونَ لِكُلِّ ما أَتانا بِهِ أَبُوكِ (صلى الله عليه وآله) وَأَتانا بِهِ وَصِيُّهُ فإنّا نَسْألُكِ إِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إِلاّ أَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ أَنْفُسَنا بِأَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوِلايَتِكِ، اَلسَّلامُ عَلَيكِ يا بِنْتَ رَسُولِ اللّهِ، السَّلامُ عَلَيكِ يا بِنْتَ نَبِيِّ اللّهِ، السَّلامُ عَلَيكِ يا بِنْتَ حَبيبِ اللّهِ، السَّلامُ عَلَيكِ يا بِنْتَ خَليلِ اللّهِ، السَّلامُ عَلَيكِ يا بِنْتَ صَفِيِّ اللّهِ، السَّلامُ عَلَيكِ يا بِنْتَ أَمينِ اللّهِ، السَّلامُ عَلَيكِ يا بِنْتَ خَيْرِ خَلْقِ اللّهِ، السَّلامُ عَلَيكِ يا بِنْتَ أَفْضَلِ أَنْبِياءِ اللّه وَرُسُلِهِ وَمَلائكَتِهِ، السَّلامُ عَلَيكِ يا بِنْتَ خَيْرِ الْبَريَّةِ، السَّلامُ عَلَيكِ يا سَيِّدَةَ نِساءِ اْلعالَمينَ مِنَ الأَوَّلينَ وَالآخِرينَ، السَّلامُ عَلَيكِ يا زَوْجَةَ وَلِيِّ اللّهِ وَخَيْرِ اْلخَلْقِ بَعْدَ رَسُولِ اللّهِ، السَّلامُ عَلَيكِ يا أُمَّ الحَسَنِ وَالحُسَيْنِ سَيِّدَي شَبابِ أَهْلِ اْلجَنَّةِ، السَّلامُ عَلَيكِ أَيَّتُهَا الصِّدِّيقَةُ الشَّهيدَةُ، السَّلامُ عَلَيكِ أَيَّتُهَا الرَّضيَّةُ المرضِيَّةُ، السَّلامُ عَلَيكِ أَيَّتُهَا الفاضِلَةُ الزّكِيَّةُ، السَّلامُ عَلَيكِ أَيَّتُهَا الحَوراءُ الإنْسِيَّةُ، السَّلامُ عَلَيكِ أَيَّتُهَا التَقِيَّةُ النَّقِيَّةُ، السَّلامُ عَلَيكِ أَيَّتُهَا اْلمُحَدَّثَةُ العَليمَةُ، السَّلامُ عَلَيكِ أَيَّتُهَا المظلومَةُ اْلَمغْصُوبَةُ، السَّلامُ عَلَيكِ أَيَّتُهَا المُضْطَهَدَةُ المقْهُورَةُ، السَّلامُ عَلَيكِ يا فاطِمَةُ بِنْتَ رَسُولِ اللّهِ وَرَحْمَةُ اللّهِ وَبَرَكاتُهُ. صَلَّى اللّهُ عَلَيْكِ وَعَلى رُوحِكِ وَبَدَنِكِ، أَشْهَدُ أنَّكِ مَضَيْتِ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّكِ، وَأنَّ مَنْ سَرَّكِ فَقَدْ سَرَّ رَسُولَ اللّهِ (صلى الله عليه وآله) ، وَمَنْ جَفاكِ فَقَدْ جَفا رَسُولَ اللّهِ (صلى الله عليه وآله) ، وَمَنْ آذاكِ فَقَدْ آذى رَسُولَ اللّهِ (صلى الله عليه وآله) ، وَمَنْ وَصَلَكِ فَقَدْ وَصَلَ رَسُولَ اللّهِ (صلى الله عليه وآله) ، ومَنْ قَطَعَكِ فَقَدْ قَطَعَ رَسُولَ اللّهِ (صلى الله عليه وآله) ، لاَِنَّكِ بَضْعَةٌ مِنْهُ وَرُوحُهُ الّذَي بَيْنَ جَنْبَيْهِ. أُشْهِدُ اللّهَ وَرُسُلَهُ وَمَلائِكَتَهُ أنِّي راض عَمَّنْ رَضيتِ عَنْهُ، ساخِطٌ عَلى مَنْ سَخِطْتِ عَلَيْهِ، مُتَبَرِيٌ مِمَّنْ تَبَرَّأتِ مِنْهُ، مُوال لِمَنْ والَيْتِ، مُعاد لِمَنْ عادَيْتِ، مُبغِضٌ لِمَنْ أبْغَضْتِ، مُحِبٌّ لِمَنْ أحْبَبْتِ، وَكفَى باِللّهِ شَهيداً وَحَسيباً(1) وَجازِياً ومُثيباً.








الفاطميات ...الكلام الخطير والحالة الأخطر (1)




في ضل العولمة التي اكتسحت العالم وفي زحمة الأفكار والآراء, تضل مسألة المرأة وحقوقها وواجباتها من أكثر القضايا جدلا بين أصحاب المدارس الفلسفية، فلا تخلو جريدة أو مجلة من الحوار الجدلي في مسائل المرأة.

ومن المعلوم أن كل اتجاه فكري يملك أجندته الفكرية التي تخوله توصيف حال المرأة في العالم، فبعض الاتجاهات تقودها فكرتها الرأس ماليه التي تقوم على أساس إذابة الحضارات أو تذييل الثقافة المقاومة, ومجمل هذه الأفكار نابعة من أعماق الموجة الموجهة تجاه الشرق (الإسلام). ويمثل هذا الاتجاه كتَّاب ومستشرقون من دول الغرب ويقلدهم في ذلك المستغربين من الشرقيين. فالاستشراق أولى حقوق المرأة أهمية خاصة يريد بذلك هزيمة المجتمع الشرقي وتهيئته للاستعمار فاستغل بعض التقصير الذي مارسه المسلمون, وشوَّه كيان المرأة المسلمة ودعاها إلى التحرر. ولم يترك الاستشراق العالم الشرقي حتى صنع من بعض مثقفيه أدوات تؤمن بمبادئه أمثال قاسم أمين ونوال السعداوي وهدى الشعراوي وغيرهم من المستغربين. فإن أدركنا بواعث هذه الفلسفة الغربية التي تريد تحرير المرأة (كما زعموا) كان لزاما علينا أن نقاوم هذه الأفكار وأن نرسم مستقبل ثقافتنا بأيدينا.

لكن الكلام الخطير هو تشابه حالات التوصيف بين الفكر الإسلامي والفكر الغربي فنحن نطالب بحقوق المرأة وهم كذلك وهم يتفقون معنا في أن المرأة مظلومة في الشرق ونحن نعاني من هذا الظلم فتتشابه كلماتنا وكلماتهم وهذا منشأ اللغط، فما أسرع أن يتهمك بني جنسك بعد ذلك بأنك مستغرب مُتأمرِك تحيك المؤامرات مع أسيادك الغربيين للإطاحة بالإسلام!!! وهذه حقيقة مرة يعاني منها الكثير من الإسلاميين في هذا العصر ممن يُسمَّون بالمتشددين.

أما الوضع الأخطر فهو حال المرأة في مجتمعاتنا والذي لا يخفى على بصير. فالمرأة متأخرة في شتى المجالات والسبب هو في تجاهل المجتمع لها وتقديم المصلحة الرجولية على حسابها وعلى حساب المجتمع، رغم أن الكثيرين ينادون بأن المرأة نصف المجتمع وأنها وأنها... لكنهم حين التطبيق تتغير وجوههم وتتصافق جوارحهم "وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (58) يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (59)" سورة النحل.

إذن القضية هي جاهلية من نوع آخر, جاهلية تُطوَّع النص لها ولا تُطوِّع نفسها للنص. فتجد بعضهم ينادي بحقوق المرأة ثم يصف لها داء وعلاجا, فلا أعلم لم يتخيل أن هناك داء حتى يصف العلاج قبل الداء!! والمرأة (أعوذ بالله!) أن يسمح لها بتجاوز مهمات المنزل أو يفسح لها مجال المشاركة في أحداث الحياة ومشاكل المجتمع فذلك من شؤون الرجال القوامين على النساء!! نعم إنه تعويم القضية وتجاهل المشكلة إنها الحالة الأخطر التي تواجه المرأة في المجتمعات الإسلامية.









بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين



مرض السكري


مرض السكري من الأمراض الشائعة على مستوى العالم, و يقدر المصابون به بـ 120 مليون شخص ويتوقع أن يصل العدد إلى 220 مليون شخص مصاب بحلول سنة 2020 ميلادية.

ومرض السكري هو مرض إستقلابي (أيضي) مزمن Metabolic Disease يتميز بزيادة مستوى السكر في الدم نتيجة لنقص نسبي أو كامل في الإنسولين في الدم أو لخلل في تأثير الإنسولين على الأنسجة, مما ينتج عنه مضاعفات مزمنة في أعضاء مختلفة من الجسم. ثلث الأشخاص المصابون بمرض السكري لا يُشخصون.

الإنسولين هو هرمون يُفرز من خلايا بيتا في جزر لانجرهانس في البنكرياس وهو ضروري للجسم كي يتمكن من الاستفادة واستخدام السكر والطاقة في الطعام.



أعراض مرض السكري


• كثرة التبول والاستيقاظ أثناء النوم للتبول كذلك.
• العطش الشديد وكثرة شرب الماء.
• نقص في الوزن.
• تشويش في النظر.
• نقص وتخلف النمو عند الأطفال.
• زيادة قابلية الإصابة بالالتهابات الميكروبية.
• الشعور بالتعب والإرهاق والدوخة (دوار) والضعف الجنسي.



أنواع مرض السكري


1- مرض السكري النوع الأول Type 1 Diabetes Mellitus: ويتميز بوجود تحطيم لخلايا بيتا في البنكرياس التي تفرز الإنسولين (فقدان الإنسولين تماماً في الدم) بواسطة أضداد ذاتية في دم المصاب, ويحتاج الشخص منذ البداية للإنسولين لكي يعيش وهو معرض للإصابة بحُماض الدم.

2- مرض السكري النوع الثاني Type 2 Diabetes Mellitus: يتميز بوجود مقاومة للإنسولين من قبل الأنسجة حيث لا تستجيب له.

من العوامل المساعدة على ظهور هذا النوع:
• السمنة 85% من الحالات.
• تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري في أقارب من الدرجة الأولى 74-100% من الحالات.
• الإناث أكثر من الذكور.
• سن البلوغ.

3- مرض السكري أثناء الحمل.

4- فشل تحمل الجلوكوز (السكر).



أنواع أخرى من مرض السكري (ثانوية)


1- وراثي, نتيجة خلل في الصبغة الوراثية يؤدي إلى نقص في تكوين وإفراز الإنسولين.
2- أي مرض يُحطم البنكرياس.
3- أمراض الغدد الصماء مثل متلازمة كوشينج Cushing's Syndrome فرط إفراز الغدة الدرقية.
4- نتيجة أخذ العقاقير مثل هرمون الغدة الدرقية وحمض النيكوتينيك والكورتيزونات.
5- نتيجة الالتهابات الفيروسية التي تؤثر على البنكرياس.



تشخيص مرض السكري


يتم تشخيص مرض السكري (عموما) بوجود أحد المؤشرات التالية في يومين مختلفين:
• وجود أعراض مرض السكر مثل (فرط العطش وشرب الماء والتبول) مع مستوى السكر في الدم في أي وقت (Random Blood Sugar)
أكثر من أو يعادل 200 مليجرام/100 مليلتر دم أو 11,1 مليمول/لتر دم.
أو
• مستوى السكر في الدم صائماً (8 ساعات على الأقل بدون طعام) أعلى من أو يعادل 126 مليجرام/100 مليلتر دم أو 7 مليمول في لتر دم.
• مستوى السكر في الدم بعد ساعتين من فحص اختبار تحمل الجلوكوز (Glucose Tolerance Test) أكثر من أو يعادل 200 مليجرام/100 مليلتر دم أو 11,1 مليمول/لتر دم.

يعتبر الشخص مصاب بالنوع الأول (Type1) من مرض السكري إذا كان:

• لا يوجد لديه إنسولين, أي اختفاءً كاملاً للإنسولين من الجسم.
• يحتاج للإنسولين للعيش ابتداء.
• يوجد لديه تحطيم ذاتي (أضداد ذاتية في الدم) لخلايا بيتا في البنكرياس.
• تحليل سلسلة سي (C Peptide) تكون غير موجودة في الدم.

يعتبر الشخص مصاب بالنوع الثاني (Type2) من مرض السكري إذ كان:

• لديه مقاومة للإنسولين أي نقص نسبي في الإنسولين وليس اختفاءً كاملاً للإنسولين من الجسم.
• لا يحتاج للإنسولين للعيش على الأقل ابتداءً.
• لا يوجد لديه تحطيم ذاتي (أضداد ذاتية في الدم) لخلايا بيتا في البنكرياس أو سبب ظاهر للمرض من الأسباب السابقة.



تقصي مرض السكري Screening


الأشخاص الذين يجب فحصهم دورياً لتقصي (تشخيص) مرض السكري وإن كانوا لا يشتكون من أعراض هم:

1- الأشخاص فوق سن 45 سنة وإذا كان التحليل طبيعياً يُعاد كل 3 سنوات.
2- خاص الذين لديهم أقارب من الدرجة الأولى مصابون بمرض السكري.
3- النساء اللواتي ولدن أطفالاً بوزن أكثر من 4 كيلوغرامات.
4- الأشخاص المصابون بارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهون في الدم.
5- الأشخاص الأصغر سناً المصابون بالسمنة.

يستخدم فحص السكر صائماً في التقصي (للتشخيص المبدئي) وكذلك في متابعة المريض (Fasting Blood Glucose FBG).



تحاليل يجب عملها عند التشخيص (أول زيارة للطبيب):


طبعاً بعد الفحص السريري والذي يشمل البحث عن أية مضاعفات للسكري موجودة عند التشخيص, وقياس ضغط الدم والنبض والوزن والطول وفحص الغدة الدرقية أسفل الرقبة وفحص القدمين ومستوى النمو عند الأطفال, يُنصح بعمل الآتي:

• مستوى السكر في الدم صائماً FBG.
• الهيموجلوبين السكري HBA 1C Glycosylated Haemoglobin, وهو هيموجلوبين متحد مع السكر وموجود في كريات الدم الحمراء, ولأن حياة الكرية الحمراء يصل إلى 120 يوم, إذن قياس الهيموجلوبين السكري يعطينا فكرة عن مدى فاعلية العلاج والسيطرة على السكر في الدم في الثلاثة شهور الماضية.
• الدهون Triglycerides, والكوليسترول Cholesterol في الدم.
• وظائف الكلى, مستوى الكرياتينين Creatinine.
• تحليل البول مع الزراعة عند وجود دلائل على وجود التهاب.
• تحليل بول للبحث عن الألبومين المهجري Urine Microalbumin وهو بروتين صغير الحجم لا يظهر في تحليل البول العادي, ووجوده يدل على وجود اعتلال الكلى السكري (بدايته).
• رسم (تخطيط) للقلب ECG وخاصة لكبار السن أو وجود أعراض مرض للقلب.
• قياس مستوى الهرمون المُحفز للغدة الدرقية Thyroid Stimulating Hormone TSH للسكري النوع الأول.
• فحص قاع العين Fundoscopy.

وفي كل زيارة للطبيب, يُقاس مستوى السكر في الدم والوزن وضغط الدم وتقصي أية أعراض يشتكي منها المريض وتضبط جرع الدواء حسب الحالة ومناقشة أية تساؤلات عند المريض والتغذية والرد على أسئلة المعتنين بالمريض إذا كان كبير السن أو صغيراً.



تحاليل يجب عملها دوريأً كل 6 شهور أو أكثر أو أقل حسب الحالة:


• الهيموجلوبين السكري HBA 1C Glycosylated Haemoglobin.
• الدهون Triglycerides, والكولسترول Cholesterol في الدم.
• وظائف الكلى, مستوى الكرياتينين Creatinine.
• مزرعة ميكروبات للبول.
• تحليل بول للبحث عن الألبومين المهجري Urine Microalbumin .
• رسم (تخطيط ) للقلب ECG وخاصة لكبار السن أو عند وجود أعراض مرض للقلب.
• وظائف الغدة الدرقية Thyroid Function test (TFT).
• فحص قاع العين Fundoscopy.
• فحص القدمين Foot Examination ومنها فحص الدورة الدموية والأعصاب الطرفية.



علاج مرض السكري


أعراض هبوط السكر:

• التعرق (كثرة العرق).
• الرُعاش (رجفة في الجسم).
• تسارع دقات القلب.
• الشعور بالتوتر والقلق.
• الشعور بالجوع.
• دوخة (دوار).
• صداع.
• عدم وضوح الرؤية (غشاوة على العين).
• قلة الاستيعاب والتخليط.
• الاختلاج (نوبة صرع).
• فقدان الوعي والسقوط.

فعليه يجب على مريض السكري أن يحمل معه عصير مُحلى أو قطعة حلوى للطوارئ, وتقسيم الوجبات إلى وجبات متعددة وصغيرة خلال اليوم, والالتزام بالعلاج وعدم زيادة الجرعة بنفسه أو أخذ العلاج وعدم الأكل.



أهداف علاج مرض السكري


1- إن السيطرة التامة على مستوى السكر في الدم تقلل من خطر الإصابة باعتلال الشبكية والكلى والأعصاب السكري بنسبة 50 - 75 %.
2- تكون نسبة الهيموجلوبين السكري في الدم HBA 1C Glycosylated Haemoglobin 7.2%.
3- تكون نسبة السكر في الدم صائماً 80 - 120 مليجرام/100 مليلتر (4,4 - 6,7 مليمول/لتر) وتكون 100 - 140 مليجرام/100 مليلتر (5,6 - 7,8 مليمول/لتر) عند النوم.
4- إن الاعتناء الشخصي بقياس نسبة السكر في المنزل بانتظام, والتوعية التغذوية للمريض من أهم عوامل السيطرة على السكر في الدم والحد من المضاعفات.



مُضاعفات مرض السكري Complications


• اعتلال شبكية العين السكري Diabetic Retinopathy.
• اعتلال الكلى السكري Diabetic Nephropathy.
• اعتلال الأعصاب الطرفية Peripheral Neuropathy.
• اعتلال الجهاز العصبي المُستقل Autonomic Neuropathy.
• تصلب الشرايين وأمراض القلب Atherosclerotic Cardiovascular Disease.
• اعتلال الدورة الدموية الطرفية Peripheral vascular disease.
• اعتلال الدورة الدموية الدماغية Cerebrovascular Disease.
• ارتفاع ضغط الدم Hypertension.
• ارتفاع الدهون والكولسترول في الدم Dyslipidemias.
• العنة عند الرجال Impotence.
• لتأثير النفسي والاجتماعي السلبي لمرض السكري على المُصاب به Psychosocial Dysfunction.



مرض السكري والقدمين


تعتبر إصابة القدمين من أهم المضاعفات المزمنة لمرضى السكري، وقد يعاني مريض السكري من مشاكل عديدة في القدمين، وحتى البسيط منها يمكن أن يتحول إلى خطير.

الحالات المؤدية إلى إصابة القدمين:

• ضعف الدورة الدموية.
• اعتلال الأعصاب وضعف الإحساس بالألم والحرارة والبرودة.
• قروح القدم التي قد تنتج عن الجروح أو البثور أو الأحذية غير الملائمة.

عوامل الخطورة لإصابة القدمين:

• حدوث بتر سابق بالساق.
• حدوث تقرحات متكررة بالقدم.
• الأمراض المزمنة لعشر سنوات أو أكثر كأمراض القلب وأمراض الدورة الدموية.
• العمر 40 سنة أو أكثر.
• التدخين.
• الفشل في ضبط السكر في الدم.
• عدم القدرة على العناية بالقدمين بسبب مرض جسمي أو عقلي.
• عدم نظافة القدمين وعدم الاهتمام بهما.
• وجود تشوهات بالقدمين.

كيف تعتني بقدميك؟

• افحص قدميك جيدا كل يوم بحثا عن أي خدوش أو جروح أو تقرحات أو احمرار أو أي تغير في الجلد.
• افحص دائما ما بين أصابع القدم.
• إذا كانت رؤيتك ضعيفة فاستعن بأحد أفراد العائلة لفحص قدميك.
• اغسل قدميك يوميا بالماء الدفيء والصابون ونشفها جيدا.
• تجنب استخدام الماء الحار جدا أو البارد جدا.
• تجنب غمر الأقدام في الماء لمدة طويلة.
• قلِّم أظافر قدميك بعناية على شكل مستقيم عرضي، وتجنب ترك حافة حادة.
• احرص على تدليك القدمين والساقين من وقت لآخر.
• لا تستخدم المواد الكيماوية لإزالة القرون (الثفن).
• لا تستخدم رباطا لاصقا على قدميك.
• استخدم كريم مرطب لتنعيم مناطق البشرة الصلبة والخشنة.
• تجنب المشي حافي القدمين.
• استخدم الأحذية المريحة للقدمين وتأكد بأن تكون مصنوعة من مادة طرية وأكبر من الحجم المعتاد استعماله.
• يفضل استخدام الجوارب القطنية أو الصوفية ويجب أن لا تكون ضاغطة.
• عدم الجلوس قريبا من مصادر الحرارة لفترات طويلة أو تعريضها للبرودة الشديدة.



المصادر:

1) مرض السكري.
2) مرض السكري والعناية بالقدمين.

تمنياتي لكم بدوام الصحة والعافية
د.المستشار







الجهر بظلامة الزهراء عليها السلام



طبعا الموضوع منقول مع بعض التصرف
وجوب الجهر بظلامة الزهراء عليها السلام

قال الله تعالى: ﴿ لا يحبّ الله الجهر بالسوء من القول إلاّ من ظلم وكان الله سميعاً عليماً ﴾ (سورة النساء: 148) وهي آية عجيبة، لأنّ معناها أنّ الله تعالى يحبّ للمظلوم أن يصيح ويصرخ!!


والظلم له مراتب ودرجات، عقلاً ونقلاً وحكمه واضح، لكنّ المهمّ أن نعرف مدى الظلم الذي وقع على علي وفاطمة سلام الله عليهما، فإدراكه يحتاج إلى دقّة، وإن كانت معرفة حدّه وحقيقته غير ممكنة لنا، بل غاية ما يمكننا أن نستكشف بالدليل العلمي مؤشّرات على فداحته!

أمير المؤمنين وصبره على ظلم الزهراء
إنّ الشخص الوحيد في العالم الذي يحمل صفة أصبر الصابرين هو أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام. فقد ورد له هذا الوصف في زيارته عليه السلام، وفي خطبة الإمام زين العابدين في الشام وغيرها.

فكيف صار أصبر الصابرين؟
يتّضح ذلك من كلامه سلام الله عليه فصبرت وفي العين قذى، وفي الحلق شجى! فهل رأيت شخصاً في العالم يصبر على شوكة في عينه، أو عظمة في حلقومه؟! لقد صبر علي عليه السلام على أُمور من هذا النوع، وصبر على أُمور هي: أحدّ من حزّ الشفار! فهل رأيت شخصاً يحزّون لحمه بالشفار ويصبر؟!

إنّ المعصوم لا يبالغ في كلامه!
نعم، هذا الرجل الفريد، الصابر الأوّل في العالم، الذي لم تستطع خيبر أن تخضعه، ولا استطاع الخندق أن يحني ظهره، الذي أمضى ليلة المبيت على فراش النبي على هولها فلم يخف .. نراه في ليلة موت فاطمة عليها السلام منكسراً لا حيلة له، يخاطب النبي صلّى الله عليه وآله فيقول: قلّ يارسول الله عن صفيتك صبري!

إنّها شكوى لم يشكها إلى أحد! فلم يكن عنده من يبثّ إليه ما لاقاه، إلاّ الذي خاطبه بهذه الآهات! يقول بذلك: نعم، أنا الذي صبرت وفي العين قذى وفي الحلق شجى، وصبرت على أحدّ من حزّ الشفار لكنّي اليوم معذور إذا لم أصبر هنا! لماذا؟ قال: بعين الله تدفن ابنتك سرّاً!

بضعة المصطفى تدفن سرا
ماذا جرى حتّى دفنت فاطمة الزهراء ليلاً؟ ماذا حدث حتّى وصلت الأُمور بسرعة إلى هذا الحدّ؟! إنّها حوادث لا يستطيع الإنسان المسلم أن يغمض عينيه عنها، إلاّ أن يكون في إسلامه خلل! وهل يمكن لإنسان أن يؤمن بنبوّة النبي صلّى الله عليه وآله، ثمّ يتساهل في مظلومية فاطمة الزهراء والصدّيقة الكبرى سيّدة نساء العالم، وحرمة الله ورسوله في أرضه عليها السلام، ويغمض عينيه عن جناياتهم في حقّها، حتّى أوصت بدفنها ليلاً حتّى لا يشهد الظالمون جنازتها!

إنّها جناية يجب أن تكون محور البحث بين عوامنا وخواصّنا، ترى ماذا كان، وماذا جرى، حتّى وصل الأمر إلى شهادتها؟!!

اللهمّ اغفر لنا، ولا تجعلنا شركاء في ظلم فاطمة الزهراء عليها السلام.

اللهمّ اغفر لنا حتّى لا نكون مسؤولين في مقابل ذلك الأنين، وتلك الدموع، وتلك الآهات التي عاشت بها فاطمة عليها السلام بعد فقد أبيها صلّى الله عليه وآله.

لنتأمّل في هذه الكلمة التي تبيّن تلك الظلامة إلى حدّ ما، فقد روى ابن حجر في لسان الميزان والذهبي في الميزان، عن أبي صالح المؤذّن، عن أبي هريرة عن النبي صلّى الله عليه وآله قال: أوّل شخص يدخل الجنّة فاطمة بنت محمّد. كما رواه أعلام سنّيون.

فلنتأمّل نحن في فقهه ولو بقدر شخص سُنّي أزاح عن فكره حجاب التعصّب، وجعل العقل والكتاب والسنّة دليله للوصول إلى الحقّ.

إنّ الفرق بين عالم الدنيا والآخرة، أنّ هذا العالم عالم غلبة الملك على الملكوت، وحسب التعابير الدقيقة لأعيان المتألّهين والحكماء المتعمّقين، والفقهاء الراسخين، فإنّ هذا العالم عالم غلبة الباطل على الحقّ، وغلبة عالم الشهود على عالم الأمر، وغلبة الغيب على الظهور. ولهذا نرى أنّ السير في هذه النشأة تابعة للصور، والصور حاكمة على السور! والسِّير هي المنويات ولكلّ امرئ ما نوى. فالإنسان إنسان بعالمه الداخلي ومعانيه، ومنها فهمه للمعاني. وقد صدق أهل البيت عليهم السلام حيث قالوا: لا نعدّ الرجل منكم فقيهاً حتّى يعرف معاني كلامنا.



العاقبة للصالحين
إنّ الظاهر من الإنسان هو صورته وشكله، أمّا مضمونه ونواياه وباطنه فمن الممكن أن يكون ذئباً لكنّه في ظاهره لا يختلف عن الإنسان الحقيقي! ﴿فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون﴾. (سورة يس: 83)

إنّ عالم الملكوت المظلوم في هذه النشأة، يأخذ حقّه في النشأة الأُخرى ويكون حاكماً ﴿ يوم تبدّل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهّار ﴾ (سورة إبراهيم: 48)، فسوف ينتهي هذا الجور، وسوف يظهر المكنون إلى العلن، ويبرز المكتوم إلى الظاهر. وبرزوا لله .. كلّ شيء يبرز باطنه كما هو فيكون ظاهره وباطنه، وتنتهي حكومة الظواهر والأشكال والصور، وتحكم دولة الواقع والبواطن!!

إنّ آيات القرآن عجيبة في إبرازها للحقائق، ورسمها للمستقبل، ووصفها لوجوه الناس يوم القيامة على حسب سيرهم لا صورهم:

﴿يوم تبيضّ وجوه وتسودّ وجوه فأمّا الذين اسودّت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون﴾. (سورة آل عمران: 106)

﴿ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودّة أليس في جهنّم مثوىً للمتكبّرين﴾. (سورة الزمر: 60)

﴿والذين كسبوا السيّئات جزاء سيّئة بمثلها وترهقهم ذلّة ما لهم من الله من عاصم كأنّما أُغشيت وجوههم قطعاً من الليل مظلماً أُولئك أصحاب النار هم فيها خالدون﴾. (سورة يونس: 27)

﴿ومن يهد الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد لهم أولياء من دونه ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عمياً وبكماً وصمّاً مأواهم جهنّم كلّما خبت زدناهم سعيراً﴾. (سورة الإسراء: 97)

﴿سرابيلهم من قطران وتغشى وجوههم النار﴾. (سورة إبراهيم: 50)

أمّا وجوه المؤمنين فقال عنها عزّ وجلّ: ﴿تعرف في وجوههم نضرة النعيم﴾. (سورة المطففين: 24)

﴿وجوه يومئذ ناعمة﴾. (سورة الغاشية:8)

﴿وجوه يومئذ مسفرة﴾. (سورة عبس:38)

﴿وجوه يومئذ ناضرة. إلى ربّها ناظرة. ووجوه يومئذ باسرة. تظنّ أن يفعل بها فاقرة﴾. (سورة القيامة: 21 _ 25).

إنّه يوم بروز الحقائق والبواطن، فالذين أُخلدوا إلى الأرض واتّبعوا أهواءهم لابدّ أن تظهر حقيقتهم ويحشروا على وجوههم إلى النار.

أمّا الذي ناجى ربّه فقال: إلهي ما عبدتك طمعاً في جنّتك، ولا خوفاً من نارك بل وجدتك أهلاً للعبادة فعبدتك. (نهج السعادة: 8/7)، فلابدّ أن يُحشر مشرق الوجه، مرفوع الرأس، تعرف في وجهه نضرة النعيم، يجلّله نور ربّه، ويتطلّع إلى رحمته وفيض عطائه: ﴿وجوه يومئذ ناضرة. إلى ربّها ناظرة﴾.

في ذلك العالم لابدّ أن يموت الباطل لكي تظهر الأُمور على واقعها، وأن يحيا الحقّ ويبرز من مكامنه: أشهد أنّ الموت حقّ والبعث حقّ!









أقسام المياه وأحكامها



ينقسم ما يستعمل فيه لفظ الماء إلى قسمين :

الأول : ماء مطلق، وهو : ما يصح استعمال لفظ الماء فيه بلا مضاف إليه ، كالماء الذي يكون في البحر ، أو النهر ، أو البئر ، أو غير ذلك فإنه يصح أن يقال له : ماء ، وإضافته إلى البحر مثلا للتعيين لا لتصحيح الاستعمال .
الثاني : ماء مضاف ، وهو : ما لا يصح استعمال لفظ الماء فيه بلا مضاف إليه ، كماء الرمان ، وماء الورد ، فإنه لا يقال له ماء إلا مجازاً ، ولذا يصح سلب الماء عنه .




الفصل الثاني



الماء المطلق إما لا مادة له ، أو له مادة .

و الأول : إما قليل لا يبلغ مقداره الكر ، أو كثير يبلغ مقداره الكر .





و القليل ينفعل بملاقاة النجس ، وكذا المتنجس على تفصيل يأتي في المسألة ( 415 ) ، نعم إذا كان متدافعا بقوة ، فالنجاسة تختص حينئذ بموضع الملاقاة والمتدافع إليه ، ولا تسري إلى المتدافع منه ، سواء أ كان جارياً من الأعلى إلى الأسفل ، كالماء المنصب من الميزاب إلى الموضع النجس ، فإنه لا تسري النجاسة إلى أجزاء العمود المنصب ، فضلاً عن المقدار الجاري على السطح . أم كان متدافعا من الأسفل إلى الأعلى ، كالماء الخارج من الفوارة الملاقي للسقف النجس ، فإنه لا تسري النجاسة إلى العمود ، ولا إلى ما في داخل الفوارة . وكذا إذا كان متدافعاً من أحد الجانبين إلى الآخر .
و أما الكثير الذي يبلغ الكر ، فلا ينفعل بملاقاة النجس ، فضلا عن المتنجس ، إلا إذا تغير بلون النجاسة ، أو طعمها ، أو ريحها تغيراَ فعلياَ أو ما هو بحكمه كما سيأتي .
مسألة 33 : إذا كانت النجاسة لا وصف لها ، أو كان وصفها يوافق الوصف الذي يعد طبيعيا للماء ، ينجس الماء بوقوعها فيه على الأحوط إذا كان بمقدار لو كان على خلاف وصف الماء لغيره. و كذا الحال فيما إذا كان منشأ عدم فعلية التغير عروض وصف غير طبيعي للماء يوافق وصف النجاسة ـ كما لو مزج بالصبغ الأحمر مثلا قبل وقوع الدم فيه ـ فإن الأحوط الاجتناب عنه حينئذ ، لأن العبرة بكون منشأ عدم التغير قاهرية الماء وغلبته لا أمراَ آخر .
مسألة 34 : إذا فرض تغير الماء بالثقل ، أو الثخانة ، أو نحوهما من دون حصول التغير باللون والطعم والريح لم يتنجس .
مسألة 35 : إذا تغير لونه ، أو طعمه ، أو ريحه بالمجاورة للنجاسة فلا يترك الاحتياط بالاجتناب عنه ، لا سيما في مثل ما إذا وقع جزء من الميتة فيه وتغير بمجموع الداخل والخارج .
مسألة 36 : إذا تغير الماء بوقوع المتنجس لم ينجس ، إلا أن يتغير





بوصف النجاسة التي تكون للمتنجس ، كالماء المتغير بالدم يقع في الكر فيغير لونه ، فيصير أصفر فإنه ينجس .
مسألة 37 : يكفي في حصول النجاسة التغير بوصف النجس في الجملة ، ولو لم يكن متحداَ معه ، فإذا أصفر الماء بملاقاة الدم تنجس .
و الثاني : هو ما له مادة على قسمين :
1 ـ ما تكون مادته طبيعية ، وهذا إن صدق عليه ماء البئر أو الماء الجاري لم ينجس بملاقاة النجاسة وإن كان أقل من الكر ، إلا إذا تغير على النهج الذي سبق بيانه من غير فرق في الماء الجاري بين ماء الأنهار والعيون .و إن لم يصدق عليه أحد العنوانين ، كالراكد النابع على وجه الأرض ، فالأقوى انفعاله بملاقاة النجاسة إذا كان قليلاَ ما لم يجر ولو بعلاج بحيث يصدق عليه الماء الجاري .
2 ـ ما لا تكون مادته طبيعية كماء الحمام وسيأتي بيان حكمه في المسألة 51 .
مسألة 38 : يعتبر في صدق عنوان الجاري وجود مادة طبيعية له ، والجريان ولو بعلاج ، والدوام ولو في الجملة كبعض فصول السنة .و لا يعتبر فيه اتصاله بالمادة على الأظهر ، فلو كانت المادة من فوق تترشح وتتقاطر ، كفى ذلك في عاصميته .
مسألة 39 : في كون الراكد المتصل بالجاري كالجاري في عدم انفعاله بملاقاة النجس والمتنجس إشكال بل منع فالحوض المتصل بالنهر بساقية ينجس بالملاقاة إذا كان المجموع أقل من الكر ، وكذا أطراف النهر فيما لا يعد جزءَ منه عرفا .
مسألة 40 : إذا تغير بعض الجاري دون بعضه الآخر فالطرف السابق على موضع التغير لا ينجس بالملاقاة وإن كان قليلاَ ، والطرف الآخر حكمه



حكم الراكد إن تغير تمام قطر ذلك البعض ، وإلا فالمتنجس هو المقدار المتغير فقط .
مسألة 41 : إذا شك في ماء جار لأن له مادة طبيعية أم لا ـ وكان قليلا ـ ينجس بالملاقاة .
مسألة 42 : ماء المطر معتصم لا ينجس بمجرد ملاقاة النجس إذا نزل عليه ما لم يتغير أحد أوصافه على النهج المتقدم ، وكذا لو نزل أولاَ على ما يعد ممراَ له عرفا ـ ولو لأجل الشدة والتتابع ـ كورق الشجر ونحوه ، وأما إذا نزل على ما لا يعد ممراَ فاستقر عليه أو نزا منه ثم وقع على النجس كان محكوما بالنجاسة .
مسألة 43 : إذا اجتمع ماء المطر في مكان ـ وكان قليلاَ ـ فإن كان يتقاطر عليه المطر فهو معتصم كالكثير ، وإن انقطع عنه التقاطر كان بحكم القليل .
مسألة 44 : الماء النجس إذا امتزج معه ماء المطر بمقدار معتد به لا مثل القطرة ، أو القطرات طهر ، وكذا ظرفه ، إذا لم يكن من الكوز والأواني وإلا فلا يترك الاحتياط فيه بمراعاة التعدد .
مسألة 45 : يعتبر في جريان حكم ماء المطر أن يصدق عرفاَ أن النازل من السماء ماء مطر ، وإن كان الواقع على النجس قطرات منه ، وأما إذا كان مجموع ما نزل من السماء قطرات قليلة ، فلا يجري عليه الحكم .
مسألة 46 : الفراش المتنجس إذا تقاطر عليه المطر ونفذ في جميعه طهر الجميع ، ولا يحتاج إلى العصر أو التعدد ، وإذا وصل إلى بعضه دون بعض طهر ما وصل إليه دون غيره .و هكذا الحال في الثوب المتنجس بغير البول ، وأما المتنجس به فلا يترك مراعاة الاحتياط فيه بالتعدد .
هذا إذا لم يكن فيهما عين النجاسة ، وإلا فلا بد من زوال عينها ، ويكفي التقاطر



المزيل فيما لا يعتبر فيه التعدد على الأظهر .
مسألة 47 : الأرض النجسة تطهر بوصول المطر إليها ، بشرط أن يكون من السماء ولو بإعانة الريح . وأما لو وصل إليها بعد الوقوع على محل آخر لا يعد ممراَ له عرفا ، كما إذا ترشح بعد الوقوع على مكان ، فوصل مكانا نجساَ لم يطهرها بمجرد وصوله ، بل يكون حكمه حكم الماء القليل فيعتبر فيه ما يعتبر في مطهريته ، نعم لو جرى على وجه الأرض فوصل إلى مكان مسقف حال استمرار التقاطر من السماء طهر .
مسألة 48 : إذا تقاطر على عين النجس فترشح منها على شيء آخر لم ينجس ، إذا لم يكن معه عين النجاسة ولم يكن متغيراَ .
مسألة 49 : في مقدار الكر بحسب المساحة أقوال ، والمشهور اعتبار أن يبلغ مكعبه ثلاثة وأربعين شبراَ إلا ثمن شبر وهو الأحوط ، وإن كان الأظهر كفاية بلوغه ستة وثلاثين شبراَ ، وأما تقديره بحسب الوزن فلا يخلو عن إشكال .
مسألة 50 : لا فرق في اعتصام الكر بين تساوي سطوحه واختلافها ، ولا بين وقوف الماء وركوده وجريانه . نعم إذا كان الماء متدافعا لا تكفي كرية المجموع ، ولا كرية المتدافع إليه في اعتصام المتدافع منه ، نعم تكفي كرية المتدافع منه بل وكرية المجموع في اعتصام المتدافع إليه وعدم تنجسه بملاقاة النجس .
مسألة 51 : لا فرق بين ماء الحمام وغيره في الأحكام ، فما في الحياض الصغيرة ـ إذا كان متصلا بالمادة ، وكانت وحدها ، أو بضميمة ما في الحياض إليها كراَ ـ اعتصم ، وأما إذا لم يكن متصلا بالمادة ، أو لم تكن المادة ـ ولو بضم ما في الحياض إليها كراَ ـ لم يعتصم .
مسألة 52 : الماء الموجود في الأنابيب المتعارفة في زماننا من قبيل ماء



الكر ، فإذا كان الماء الموضوع في أجانة ونحوها من الأواني متنجساَ وجرى عليه ماء الأنبوب طهر ، واعتصم وجرى عليه حكم ماء الكر في تطهير المتنجس به ، هذا إذا لم ينقطع الماء عنه وإلا تنجس على الأحوط ، إلا إذا كان الإناء مسبوقاَ بالغسل مرتين ، ولو كان الماء المتنجس موضوعا في غير الأواني من الظروف فحكمه ما سبق إلا في التنجس بانقطاع ماء الأنبوب عنه .





حكم الماء القليل



الماء القليل المستعمل في رفع الحدث الأصغر طاهر ومطهر من الحدث والخبث .و المستعمل في رفع الحدث الأكبر طاهر ومطهر من الخبث ، والأحوط ـ استحباباَ ـ عدم استعماله في رفع الحدث إذا تمكن من ماء آخر ، وإلا جمع بين الغسل أو الوضوء به والتيمم ، والمستعمل في رفع الخبث نجس مطلقاَ على الأحوط حتى ماء الاستنجاء ، وما يتعقب استعماله طهارة المحل .





حكم الماء المشتبه



إذا علم ـ إجمالا ـ بنجاسة أحد الإناءين سواء أ علم بطهارة الآخر أم شك فيها لم يجز له رفع الخبث بأحدهما ولا رفع الحدث ، ولكن لا يحكم بنجاسة الملاقي لأحدهما ، إلا إذا كانت الحالة السابقة فيهما النجاسة ، أو تحققت الملاقاة لجميع الأطراف ولو كان الملاقي متعدداَ .
و إذا اشتبه المطلق بالمضاف جاز رفع الخبث بالغسل بأحدهما ، ثم




الغسل بالآخر ، وكذلك رفع الحدث .
و إذا اشتبه المباح بالمغصوب حرم التصرف بكل منهما ، ولكن لو غسل نجس بأحدهما طهر ، ولا يرفع بأحدهما الحدث .و إذا كانت أطراف الشبهة غير محصورة جاز استعمال بعضها دون الجميع .و ضابط غير المحصورة أن تبلغ كثرة الأطراف حداَ يوجب كون احتمال النجاسة مثلاَ في كل طرف موهوما لا يعبأ به العقلاء .و لو شك في كون الشبهة محصورة ، أو غير محصورة فالأحوط ـ وجوبا ـ إجراء حكم المحصورة .




حكم الماء المضاف



الماء المضاف ـ كماء الورد ونحوه ، وكذا سائر المايعات ـ ينجس بمجرد الملاقاة للنجاسة ولا أثر للكرية في عاصميته ، ولكن إذا كان متدافعاَ على النجاسة بقوة كالجاري من العالي ، والخارج من الفوارة ، فتختص النجاسة ـ حينئذ ـ بالجزء الملاقي للنجاسة ، ولا تسري إلى العمود . وإذا تنجس المضاف لا يطهر أصلا وإن اتصل بالماء المعتصم ، كماء المطر أو الكر ، نعم إذا استهلك في الماء المعتصم كالكر فقد ذهبت عينه . ومثل المضاف في الحكم المذكور سائر المايعات .
مسألة 53 : الماء المضاف لا يرفع الخبث ولا الحدث .
مسألة 54 : الأسئار كلها طاهرة ، إلا سؤر الكلب ، والخنزير والكافر غير الكتابي ، وأما الكتابي فلا يبعد طهارة سؤره وإن كان الأحوط الاجتناب عنه .و يكره سؤر غير مأكول اللحم عدا الهرة .و أما المؤمن فالظاهر استحباب سؤره ، نعم قد ينطبق عليه عنوان آخر يقتضي خلافه .

المصدر من كتب منهاج الصالحين





عذب الكلام ...قيود ......للكاتب د. المستشار







معرض منتديات العوالي للفن والابداع " الخطاط ابوآمنة
















قصة العدد


هل أتاك حديث العروج



اسمه آية الله الحاج ميرزا جواد الملكي التبريزي رحمه الله.. كان من كبار أساتذة الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة، توفي سنة (1343) الهجرية، ودفن في مقبرة (الشيخان) قرب حرم السيدة المعصومة بنت الإمام الكاظم (ع)، مكتوب على قبره (رُفع العلم وذهب الحلم).
أما قصة مقامه الرباني فهي تبدأ من هنا: يقول تلميذه آية الله السيد جعفر الشاهرودي.. في ذات ليلة لما كنت في مدينة (شاهرود) رأيت في المنام وكأن الإمام الحجة صاحب الزمان (عجل الله فرجه الشريف) يصلي جماعة في صحراء، فدنوت منه لأنظر إلى جمال وجهه أقبّل يده المباركة، فشاهدت شيخاً وقوراً بجانب الإمام، قريباً منه بلا فاصلة، تأملت في ملامحه الجميلة وهيبته الربانية، حتى انطبعت صورته في ذهني ، ولما استيقظت، سعيت هنا وهناك لأعرف من هو الشيخ الذي كان بهذه المكانة عند الإمام الحجة (ع).
فسافرت إلى مدينة (مشهد) بحثاً عنه، فلم أجده، وجئت إلى (طهران) ولم أر ذلك الوجه، فجئت إلى (قم) فرأيته يدرّس في غرفة من غرف المدرسة الفيضية!..
سألت: من هذا؟..
قالوا: إنه الحاج ميرزا جواد التبريزي.
دنوت منه، ففاجأني بالسؤال عن حالي وتكلم معي وكأنه يعرفني!..
قال لي: متى وصلت؟..
سبحان الله!.. يبدو أنه يعرفني وكأنه يعلم الخبر.
لذلك لازمته، فوجدته طول معاشرته له هو ذلك الذي رأيته في المنام.
استمرت ملازمتي له حتى الحادي عشر من شهر ذي الحجة سنة (1343) الهجرية، وقت السخر، إذ كنت بين اليقظة والنوم.. فرأيت وكأن أبواب السماء فُتحت بوجهي، والحُجُب ارتفعت أمامي، وكأني تحت العرش أبعد ما يمكن أن يراه النائم، حيث شاهدت الحاج ميرزا جواد التبريزي واقفاً ويديه مرفوعتين للقنوت، متضرعاً، خاشعاً، يناجي الله تعالى ويبكي بشدة، فتعجبت من درجته العالية عند الله عز وجل، وبينما كنت كذلك وإذا بالباب يُطرق!..فاستيقظت من النوم فوراً وفتحت الباب، وإذا بأحد الأصدقاء.. يقول: أسرع إلى بيت الشيخ. قلت: ما الخبر؟..قال: أعزّيك، فإن الشيخ قد انتقل إلى رحمة الله!.. كتاب بالفارسية (كنجينه دانشمندان) ص232








شخصية العدد السيد محمد باقر الحكيم


ليس من العدل والإنصاف بمكان ان ندعي ان ما سنكتبه عن الشهيد المرجع الديني اية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم(قدس) سيكون وافيا ومحيطا بكل جوانب حياته ونشاطاته، وانما هي رؤوس اقلام ليس إلا، ومجرد إشارات فقط، لان الكتابة عنه(قدس) أمر لا يخلو من صعوبة ومشقة، فالرجل قد امتد نشاطه لاكثر من نصف قرن، كانت سنينه معبأة ومثخنة بالاحداث والتطوارات،


إطلالته على الدنيا


في الخامس والعشرين من جمادى الأولى عام 1358 هـ – 1939م، وفي مدينة النجف الأشرف مركز المرجعية الدينية شاء الله ان يطلَّ على الدنيا شهيدنا المعظم آية الله العظمى المجاهد السيد محمد باقر الحكيم ليكون الولد الخامس(1) والابن البار لمرجع الطائفة الإمام السيد محسن الطباطبائي الحكيم(2)، وينتمي(شهيد المحراب) إلى أسرة امتازت بحبها للعلم والعمل واتسمّت بالإخلاص والتقوى فبرز الكثير من رجالها في ميادين العلم يغذون المعارف بنتاجاتهم ويسيرون على الصراط المستقيم بورعهم، منهم جد الشهيد السيد مهدي الحكيم(3) الذي نبغ في العلم حتى أصبح أحد المجتهدين اللذين يشار لهم بالبنان وتورّع عن المحارم فكانت كلمة المقدّس رفيقة لاسمه، وينتهي نسب(آل الحكيم) إلى الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب ¦ عن طريق ولده الحسن المثنى.

بين أحضان الحنان والعلم


في أحضان الأب يتلقى الطفل والفتى الحب والحنان، والتوجيه نحو التحصيل وطلب العلم، غير أن(شهيد المحراب) فاق الأقران ونهل من العلم والأخلاق بقدر ما تشربّت نفسه الزكية بمعاني الفضيلة والرجولة،(فقد كان الوالد ـ الإمام الحكيم ـ

المسيرة العلمية


كتاتيب النجف الأشرف كانت مدرسة الأجيال التي يتلقى فيها الفتيان علومهم الأولية والبسيطة وسيدنا الشهيد سار على نهج أبناء مدينته فتلقى القراءة والكتابة فيها، ثم دخل مرحلة الدراسة الابتدائية في مدرسة منتدى النشر وأنهى الصف الرابع وتركها متوجها نحو الدراسات الحوزوية في سن الثانية عشر من عمره فكان أول أساتذته المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد سعيد بن السيد محمد علي الحكيم حيث درس عنده قطر الندى وألفية بن عقيل وجزءاً من مغني اللبيب، وحاشية الملا عبد الله وجزءاً من منطق المظفر، والمختصر وجزء من المطول، ومنهاج الصالحين والمعالم. وأنهى دراسة اللمعة الدمشقية سنة 1375 هـ – 1956م ودرس كتاب الرسائل على يد أستاذه آية الله السيد محمد حسين بن السيد سعيد الحكيم(قدس)، وحضر درس الكفاية الجزء الأول عند آية الله العظمى السيد يوسف الحكيم(قدس) وواصل دراسة الجزء الثاني من الكفاية وكذلك جزءاً من المكاسب عند الشهيد الصدر(قدس). ثم حضر درس(خارج الفقه والأصول) لدى كبار العلماء والمجتهدين أمثال آية الله العظمى السيد أبو القاسم الخوئي(قدس) وآية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر(قدس) حيث حضر عنده في بداية تدريسه لبحث الخارج، واستمر بالحضور لدى هذين العلمين الكبيرين فترة طويلة وقد عرف(دام ظله) منذ سن مبكرة بنبوغه العلمي وقدرته الذهنية والفكرية العالية، مما جعل كبار العلماء والأوساط العلمية تفيض عليه ألواناً من الاحترام والاهتمام، ونال في أوائل شبابه عام 1384 هـ شهادة اجتهاد في علوم الفقه وأصوله وعلوم القرآن من المرجع آية الله العظمى الشيخ مرتضى آل ياسين. ولسماحته تقريرات للدروس التي تلقاها على مستوى المقدمات والسطوح وبحث الخارج تركها في النجف بسبب الهجرة من العراق فاستولى عليها أوغاد صدام ضمن مصادرتهم لممتلكاته، ومنها مكتبته وكتاباته.

شهيد المحراب والقرآن


لا نبالغ كثيراً ولا قليلاً إن قلنا أن(شهيد المحراب) سار خلف القران حينما التبست الأمور على شيعة أهل البيت(ع) وأضحت كقطع الليل المظلم يتلمس أوضح الأدلة على الحق المهتضم والضائع بين جبروت الطغاة ونفاق الوعاظ، فالقران من وجهة نظره هو الركيزة الأساسية في حفظ الجماعة الصالحة حيث يقول:(لقد اهتم أهل البيت(ع) اهتماما خاصا ومتميزا بجانب الفكر والعقيدة، لأنه يعتبر الأساس الذي يمكن أن تقوم عليه بناء أي جماعة بشرية. وبمقدار ما يكون هذا الجانب قويا وواضحا ومنسجما وشموليا، تكون الجماعة قوية وقادرة على مواجهة المصاعب والمشكلات والظروف المختلفة التي تفرزها حركة التاريخ.
ومن خلال هذه الرؤية لدور الجانب العقائدي والفكري نجد أن القران الكريم يهتم به اكبر اهتمام، ويعالج ـ في المجتمع الجاهلي ـ القضية العقائدية والفكرية قبل كل شئ. ويرسخ في المجتمع(الجماعة الصالحة) هذه القضية)(2)، فليس غريباً بعد هذا أن نلاحظ اهتمام شهيدنا بالقران الكريم اهتماما بالغا منذ بداية حياته العلمية حتى شهادته، حيث عكف على دراسته وتدريسه وهو في احلك الظروف واشدها قسوة عليه، ففي إيران وفي ظل ظروف حياتية لا يحسد عليها انكب على تدريس علوم القران وتفسيره، مضافا إلى محاضراته القرآنية الكثيرة في الوسط الإيماني والتي ركز فيها مفاهيم القران، وتتوجت هذه الجهود بالتالي:
1ـ علوم القرآن(مجموعة محاضرات ألقاها على تلامذته في كلية أصول الدين)، وقد نقحه وأضاف عليه وأعيد طبعه في أواخر عام 1417هـ، وهو كتاب كبير ومهم. وقد تمت ترجمته إلى اللغة الفارسية.
2ـ القصص القرآني. كتاب كبير يدرس في الجامعة الدولية للعلوم الإسلامية في إيران، ويجري العمل الآن على ترجمته الى اللغة الفارسية
3ـ الهدف من نزول القرآن وآثاره على منهجه في التغيير، وهو بالأصل بحث كتبه لأحد مؤتمرات الفكر الإسلامي المنعقدة في إيران، ثم قام بتوسيعه وتنقيحه فصدر في كتاب مستقل.
4ـ مقدمة التفسير وتفسير سورة الحمد، وقد تناول فيه قصص أولي العزم ضمن منهج أعتمد فيه على القرآن وأحاديث أهل البيت(ع) مستبعداً الإسرائيليات التي دخلت في الحديث عن الأنبياء. ويجري العمل أيضاً على ترجمته من قبل إحدى دور النشر بطهران.
5ـ منهج التزكية في القرآن.
6ـ تفسير سورة الصف(مخطوط).
7ـ تفسير سورة الجمعة(مخطوط).
8ـ تفسير سورة المنافقون(مخطوط).
9ـ تفسير سورة الحشر(مخطوط).
10ـ تفسير سورة التغابن(مخطوط).
11ـ المستشرقون وشبهاتهم حول القرآن، كتاب ألّفه في الستينات وطبع في العراق أواسط السبعينات. وهو مقتطف من محاضراته في علوم القرآن التي ألقاها على طلبة كلية أصول الدين ببغداد.
12ـ الظاهرة الطاغوتية في القرآن(مطبوع).

الذوبان في العترة


يتلمس الدارس والمتتبع لمنهج(شهيد المحراب) انه(قدس) يقطر ولاءً لأئمة أهل البيت اعتقاداً منه اعتقاداً جازماً انهم الحق الذي لا يشوبه أي شك، وسفن النجاة التي أمر الله تعالى بركوبها، وان الإسلام دين لم يكتمل في رؤاه ونظرياته ان لم نتمسك بالعِدل الآخر، فهو(قدس) يقول:(ان أطروحة أهل البيت(ع) من أهم الاطروحات الإسلامية ذات الأبعاد المتعددة، العقائدية والفكرية والثقافية والتاريخية والاجتماعية. فهم امتداد للنبوة في خط الإمامة، وولاة الأمر اللذين أوجب الله طاعتهم وولايتهم ومودتهم.
كما انهم عِدل القران الكريم الذي هو الثقل الأكبر، وأهل البيت(ع) هم الثقل الآخر الذي لن يفترق عن القران، بل هم علماء القران أيضا يفسرونه ويوضحونه ويبينونه ويكشفون غرائبه ويستخرجون كنوزه.
وقد عبرَّ قلمه الشريف عن هذا الولاء المتدفق بمجموعة من الكتب والبحوث عنهم(ع) هي:
1ـ أهل البيت(ع) ودورهم في الدفاع عن الإسلام(مطبوع).
2ـ دور أهل البيت(ع) في بناء الجماعة الصالحة، كتاب في مجلدين، مهم في بابه لدراسة حياة أئمة أهل البيت(ع)(مطبوع)، ويجري العمل حالياً على ترجمته إلى اللغة الفارسية.
3ـ ثورة الإمام الحسين(ع)، وهو عبارة عن قسم من محاضراته التي ألقاها على أوقات مختلفة.(مطبوع)
4ـ مأساة الحسين(ع) وتصعيد روح المقاومة.



الشهيد والشعائر الحسينية

وقد ترك بصماته عليها خلال هذه الفترة عبر مساهماته الفعالة فيها، والتي يمكن الإشارة إليها بالتالي:
1ـ التزامه بتفقد المسيرة الراجلة لزيارة الإمام الحسين(ع) في أربعينه، وكان(قدس) يعتبرها فرصة لبث الروح الحسينة في نفوسهم.
2ـ مواظبته على زيارة الإمام الحسين(ع) في المناسبات الدينية.
3ـ كان أحد المنظرين والداعين لتنفيذ فكرة مواكب طلبة الجامعات التي كانت تعبر في خروجها أفواجاً أفواجاً عن النهج المرجعي الذي هو الامتداد الطبيعي لخط الإمامة، بل كان يشترك فيها ممثلاً عن والده المرجع الاعلى، ويلقي بها خطابا في الصحن الحسيني(3)
4ـ قصة شهادة سيد الأحرار(ع) يوم عاشوراء مملوءة بالعبر الأخلاقية والإيمانية ودروس الجهاد والبطولة والتضحية، فكان سيدنا الشهيد ملتزماً بحضوره السنوي في كربلاء لقراءتها على الملأ في واحد من اكبر تجمعات الجماعة الصالحة. وبعد اضطراره للهجرة الى الجمهورية الإسلامية في إيران أبقى على التزامه هذا، وفكان يقرؤها في مسجد الإمام الرضا(ع) في قم المقدسة.
5ـ في العشرة الأولى من محرم الحرام يعقد مأتماً ويحضره هو شخصيا في مكتبه الخاص بطهران.
6ـ تأثر شهيدنا الحكيم من الناحية الروحية والولائية بوالده الإمام الحكيم(قدس)، بصورة كبيرة، حيث كان الإمام الحكيم في ليلة السابع من محرم(1) يقيم مأدبة عشاء كبرى يطلق عليها(عشاء العباس) فسار الابن على خطى أبيه، وكان ـ شهيد المحراب ـ يشرف بنفسه الزكية على إعداد وطبخ وتوزيع العشاء في مكتبه بطهران، وقبل العشاء يرتقي المنبر ليسلط الأضواء على تضحية وإيمان وتفاني أبي الفضل ويختم المحاضرة بالقصة الكاملة لشهادة قمر بني هاشم(ع).
هذه امثلة يسيرة من معالم شخصيته(قدس) المرتبطة بالشعائر الحسينية، والحديث طويل.

التبليغ الإسلامي


لم تقتصر هموم(شهيد المحراب) على الدرس والتدريس والتأليف، وانما امتدت الى ابعد من ذلك، فأفقه اوسع من ان يحصره بالحاضر ويتقوقع فيه، فكان يخطط وينظر لاحتضان الاجيال القادمة التي ستواجه الحضارة الغربية بكل اغراءاتها ونظرياتها، فأهتم بتربية كادر متخصص في العمل التبليغي وضمن المواصفات العلمية الحديثة مستفيداً من تجربته في زمن مرجعية الامام الحكيم، فقد مارس التبليغ في مدينة الكوت لمدة شهرين تقريباً بطلب من والده المرجع الأعلى بالتبليغ الاسلامي. وتحرك وبتوجيه من ابيه الامام الحكيم وبتعاون من الشهيد الصدر(قدس) نحو تأسيس(مدرسة العلوم الإسلامية) في إطار مرجعية الامام الحكيم في النجف الأشرف سنة 1384هـ، التي أثمرت في تخريج عدد من الدارسين ممن حملوا فيما بعد راية نشر الوعي الاسلامي في العراق ومختلف بقاع العالم الاسلامي. وفي ايران أسس(قدس) مدرسة(دار الحكمة للعلوم الدينية) ومهمتها تخريج دفعات من العلماء والمبلغين، وانفق في سبيل ذلك الكثير من الاموال والجهود.




الامام الحسن العسكري في سطور


الإمام أبو محمد الحسن العسكري هو الإمام الحادي عشر من أئمة أهل البيت (عليهم السلام) الذين حملوا رسالة الإسلام، وتبنوا أهداف الدين الحنيف، ووهبوا حياتهم في سبيله، ووطّنوا أنفسهم لمواجهة الكوارث وتحدّي الصعاب والشدائد من أجل نشر قيمه وأهدافه، فما أعظم عائداتهم عليه، وما أكثر ألطافهم وأياديهم على المسلمين.
لقد كان هذا الإمام العظيم فذّاً من أفذاذ العقل البشري بمواهبه وطاقاته الثقافية والعلمية، كما كان بطلاً من أبطال التاريخ، وذلك بصموده أمام الأحداث، وبإرادته الصلبة تجاه الحكم العباسي المنحرف، فقد تمرّد الإمام على نُظُمه الفاسدة، وسعى إلى تحقيق الحق والعدل بين الناس.
لقد كان الإمام العسكري (عليه السلام) وحيد عصره في وفرة علومه، وأعلم الناس بشؤون الدين وأحكام الشريعة، وإن علماء عصره كانوا محتاجين إلى الانتهال من نمير علومه، ومن مُثُله البارزة.
إنه كان أعبد الناس، وأشدهم حريجة في الدين، وقد آثر طاعة الله على كل شيء، وكذلك كان أحلم الناس، وأكظمهم للغيظ، وقد قابل من أساء إليه بالصفح والعفو عنه، وظاهرة أخرى من نزعاته، أنه كان من أجود الناس، وأنداهم كفاً وأكثرهم إسعافاً للفقراء وإعانة للمحوجين، وقد قام بدور مهمّ في إنعاش الفقراء، فقد نصب له وكلاء في كثير من مناطق العالم الإسلامي، وعهد إليهم بتوزيع الحقوق التي ترد إليه، على فقراء المسلمين وضعفائهم مما أوجب إنعاشهم وإنقاذهم من البؤس والحرمان. في حين أنه كان يعيش عيشة الفقراء، فلم يحفل بأي شيء من متع الحياة وملاذّها، شأنه شأن آبائه الذين أعرضوا عن الدنيا وزهدوا فيها.
وكان من الطبيعي تقدير الأمة بجميع طبقاتها للإمام أبي محمد (عليه السلام) وتعظيمها له، فقد وقفت على هديه وصلاحه، وعزوفه عن الدنيا، وإخلاصه للحق، وتفانيه في طاعة الله وعبادته، واستبان لها أنه بقية الله في أرضه، والممثل الوحيد كجدّه الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله)، بالإضافة إلى ذلك فقد تبنى الإمام القضايا المصيرية للعالم الإسلامي، ونادى بحقوق المسلمين، ونعى على حكام عصره ظلمهم للرعية، واستهانتهم بحقوقها فلذا أجمعت الأمة على تعظيمه والولاء له، والاعتراف بقيادته الهامة لها.
لقد أدى الإمام العسكري دوره القيادي في رعاية الأمة على الرغم من سياسة الخلفاء العباسيين في اضطهاد الإمام، فضيّقوا عليه غاية التضييق، كما فرضوا عليه الإقامة الجبرية في سامراء، وأحاطوه بقوى مكثفة من المباحث والأمن تُحصي عليه أنفاسه، وتسجّل كل من يتصل به، ولكن لم تُخفي هذه الممارسات التعسفية من ضوء وشعاع الإمام العسكري وظلّ يمارس دوره القيادي في حفظ الشريعة، وإحاطة الأمة بالعلم والمعرفة الصحيحة وانتشال الأمة من الواقع المرير الذي فرضته عليهم السلطات الجائرة في ذلك الزمان.
وكان للإمام العسكري الدور الفعال في ذلك.





مقالاات مختارة


أيها العالم: لن نسكت.. ولا والله لن تذهب دماء الزهراء (ع) هدراً



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد

- يا لها من أمة لم تشهد جنازة نبيها ثم انقضت على بينته ولطمتها وكسرت ظلعها واسقطت جنينها!!

- كل الأنبياء والملائكة والأولياء والأمم السالفة عرفت حق فاطمة .. إلا هذه الأمة!

- فليهاجمونا وليحاربونا فسيبقى صوتنا يقول: (لعن الله ظالميك يا فاطمة)!

- عندما يقع الظلم باسم الدين وتصبح مفاهيم الأمر الواقع منهجية تناقلها الأجيال.. فلا بد حينها من فضح المؤامرة ومدبريها!

- من الذي قال بأن الوحدة تعني السكوت على الجرائم التي وقعت على الزهراء ؟!

- ما ذنبنا نحن؟ نحن المظلومون فما بالكم لا تدينون الظالمين؟!

- نعم.. نلعن الظلمة كما لعنهم الله ورسوله! فما من قداسة لمن لا يستحق القداسة!

- كيف لنا أن نتناسى ما جرى على الزهراء؟! إذن فلينس كل مظلوم ظلامته وليتخل كل صاحب فضية عن قضيته!

- أليست مآسينا الحاضرة قد جاءت على انقاض يوم لطموا فيه الزهراء واقتحموا دارها وأحرقوه؟!

- إدانتنا لظالمي الزهراء هي إدانة لمنهجهم وموقفهم وكل ما آتانا منم وهذا يقتلع جذور مشاكلنا الحالية.

- لقد صنعوا للأمة أبطالا ورموزا هم في واقعهم شرار خلق الله!

- لماذا توعد الإمام الجواد الظالمين وأقسم على إحراقهما؟

- لماذا يعطى الله لمن يقول مرة واحدة (اللهم إلعن الجبت والطاغوت) سبعين ألف حسنة ويمحو عنه سبعين ألف سنة ويرفعه سبعين ألف درجة؟

بهذا المناسبة الأليمة مناسبة إستشهاد سيدة نساء العالمين نذكر شيئا مما وقع..............
الله أكبر! هكذا أصبحت دار الرسالة تنتهك وتستباح من ابن صهاك وحثالته! وهكذا تضرب الزهراء صلوات الله عليها ويلقى جنينها! ممّن؟! من قوم يشهدون أن أباها رسول الله وخاتم النبيين!!
هل يتحمل قلبك أيها القارئ مزيدا من التفاصيل؟! خذ هذه.
كانت الزهراء صلوات الله عليها قبل هجوم الانقلابيين خلف الباب، وقد عصبت رأسها بعصابة، ولم يكن عليها خمار، فلما هجم القوم لاذت - بأبي وأمي وروحي - خلف الباب لتستر نفسها عن أولئك السفلة، فعصروها عصرة شديدة - واويلاه - وكانت حاملا في شهرها السادس بمحسن (عليه السلام)!
صرخت الزهراء وصاحت: وا محمداه!! ونبت مسمار كان في الباب في صدرها فأدماها! ولم تستطع الزهراء المقاومة، فانفرج الباب قليلا، وعندما بانت يدها صلوات الله عليها، أخرج الملعون بن الملعون سوطه وضربها فسقطت على الأرض! واقتحم أبناء الزنا الدار يقصدون عليا (عليه السلام)، فحاولت بنت النبي منعهم وصدهم وقالت لهم: (أما تتقون الله! تدخلون عليَّ بيتي وتهجمون على داري! يا أبتاه يا رسول الله لبئس ما خلفك ابن الخطاب وابن أبي قحافة)!! فصفعها السافل على وجهها المقدس ولكزها المنحط الوضيع بمقبض السيف على بطنها ورفسها!! وهنا أجهضت جنينها الشهيد!!
استنجدت فاطمة صلوات الله عليها بخادمتها فضّة وصاحت: (يا فضة.. إليك فخذيني وإلى صدرك فاسنديني، والله لقد قتلوا ما في أحشائي)!! وأسرعت فضة على مولاتها باكية منتحبة وحملتها إلى الحجرة!
وسمع صراخها واستغاثتها حيدر الكرار، فجاء كالليث الغضنفر وأخذ بتلابيب ابن صهاك فهزه وصرعه ووجأ أنفه ورقبته وكاد أن يقتله، لولا أن الله تعالى - لحكمته - لم يأذن له، وعندها قال أمير المؤمنين له: (يابن صهاك! والذي كرم محمدا بالنبوة؛ لولا كتاب من الله سبق، وعهدا عهده إلي رسول الله لقلعت الذي ما بين عينيك)!!
ساعتها صاح ابن صهاك بصوت الجبان ينشد النصرة والإغاثة من القوم، فجاءوه ورأوه تحت قدمي أمير المؤمنين، فما كان منهم إلا أن ألقوا حبلا في رقبة ولي الله قاصدين اقتياده إلى زعيم النظام، وكان الولي قادرا على أن ينسفهم نسفا، (لولا كتاب من الله سبق، وعهد من رسول الله) فطاوعهم صلوات الله عليه!
وارتفعت أصوات النساء الواقفات في الطريق، وعلت أصوات الرجال بالعويل، والجميع يبكي لهول المنظرّ! هذا أمير المؤمنين علي، نفس رسول الله واخوه وصنوه وخليفته على أمته، يقاد بلا كرامة إلى مجلس النظام الجديد الذي كشف في أول أيامه عن استبداده وظلمه، ويرى سلمان المحمدي المنظر، فنفظر قلبه من شدته، ويقول باكيا: (أيصنع ذا بهذا؟! والله لو أقسم على الله لا نطبقت هذه على هذه)!! ويعني سلمان: ايعقل أن يحدث مثل هذا التعدي على خير خلق الله بعد نبيه؟! والله لو أقسم أمير المؤمنين على بن أبي طالب على الله ودعاه لانطبقت المدينة على أهلها!
ولكن سلمان رضوان الله عليه لم ير الأمير يقسم، لأنه (كتاب من الله وعهد من رسوله).
مع صيحات النساء، أفاقت الزهراء وفتحت عينيها المقدستين الذابلتين من شدة البكاء على مصيبة أبيها ومصيبة بعلها ومصيبتها بأبي وأمي: فسألت فضة: (أين علي)؟! فأجابتها: (أخذوه للمسجد)!!
الله أكبر!! ألله أكبر!!
تنهض الزهراء من فراشها والدماء لم تجف بعد، وتتناسى كل آلامها وأوجاعها، والطعنات التي وجهت لها، فتضع خمارها على رأسها، وتخرج من الدار لتنقذ عليا الذي لم يعد له ناصر يومها غيرها!!
وجيء بأبي الحسن صلوات الله عليه إلى مجلس الحكم، فقيل له: بايع ابابكر! فقال (عليه السلام): (لا أبايعكم وأنتم أولى بالبيعة لي)!
فقال له الثاني: إنك لست متروكا حتى تبايع! فنظر إليه أمير المؤمنين نظرة ذكرته بما وقع له على يديه فارتجف من شدتها، وقال الأمير: (احلب حلبا لك شطره! اشدد له اليوم ليردّه عليك غدا! والله لن أبايعكم والبيعة لي فري رقابكم)!! والمقصود من كلامه (عليه السلام): قم ودبر الأمريكي يستلم صاحبك زمام السلطة اليوم، حتى يستخلفك عليها في ما بعد!! وهذا ما وقع فعلا!
في هذه اللحظات جاءت فاطمة الزهراء، سيدة نساء العالمين، فرأت ما يحدث لبعلها أمير المؤمنين، فقالت: وا أسفاه عليك يا أبتاه! أو تكل حبيبك أبوا الحسن المؤتمن وأبوا سبطيك الحسن والحسين، ومن ربيته صغيرا وآخيته كبيرا، وأجل أحبائك لديك، وأحب أصحابك إليك، أولهم سبقا إلى الإسلام، ومهاجرة إليك يا خير الأنام، فها هو يساق في الأسر كما يقاد البعير)!!
رمقت الأنظار بنت رسول الله التي أنّت أنّه وهي تقول: (وامحمداه! واحبيباه! وأباه! وا أبا القاسماه! وا أحمداه! واقلة ناصراه! واغوثاه! وا طول كربتاه! وا حزناه! وا مصيبتاه! واسوءَ صباحاه)!
وأجابها الأول: إن صباحك لصباح سوء!!
ووقفت الزهراء على جوار قبر أبيها (صلى الله عليه وآله) وخاطبت القوم قائله: (خلوا ابن عمي، فو الذي بعث محمدا أبي بالحق، إن لم تخلوا عنه لأنشرنّ شعري، ولأضعن قميص رسول الله على رأسي، وأصرخنّ إلى الله تبارك وتعالى، فما صالح بأكرم على الله من أبي، ولا الناقة بأكرم مني، ولا الفصيل بأكرم على الله من ولدي).
وشاهد من كانوا في المسجد أساس حيطانه تقتلع من أساسها!! حتى لو أراد رجل أن ينفذ من تحتها لنفذ!! هنا خاطب أمير المؤمنين الزهراء، ودعاها لأن تعود إلى خدرها المنتهك! وطلب الأمير من سلمان رضوان الله عليه أن يأخذها ويرافقها (فو الله لو فعلت لتنطبق السماء على الأرض)!!
والتزمت الزهراء بوصية أبيها وبعلها، ورافقت سلمان إلى الدار، وبينما هي كذلك، يقول سلمان: (رجعت الحيطان حتى صعدت الغيرة من أسفلها، فدخلت في خياشيمنا)!!
وسمع الثاني نداءً من الزهراء يقول: (أما والله يا ابن الخطاب! لولا أني أكره ان يصيب البلاء من لا ذنب له، لعلمت أني سأقسم على الله ثم أجده سريع الإجابة)! فارتعد الثاني خوفا وفزعا!!
ويبقى أمير المؤمنين صلوات الله عليه في المسجد، وقياديو الانقلاب يحاولون إجباره على البيعة فيأبى، وعندها يقوم الأول بإمرار يده على يد أمير المؤمنين المقبوضة، ويوهم نفسه والانقلابيين أنه قد بايعه!! وتبدأ أبواق السلطة بإشاعة هذا الأمر في كل مكان، فيصيح الموجودون: قد بايع علي!! قد بايع علي!!
ويكتب أزلام السلطة بذلك إلى رؤساء القبائل والعشائر، وإلى جيش أسامة بن زيد الذي كان في الشام لقتال الروم، ويذكرون أن عليا (عليه السلام) قد بايع أبابكر! فيستغرب الناس في بداية الأمر، لكنهم يقبلون به بعد ما رأوا أنه قد شاع والنتشر حتى توهموا أنها الحقيقة عينها، فيظنون أن الخليفة الشرعي قد تنازل لخليفة آخر، وبهذا حصل النظام الجديد على شرعيته وبقى إلى يومنا هذا! ليس بشكله العيني، وإنما بأشكال مختلفة هنا وهناك!!
وبعد هذا؛ هم يلوموننا الآن!
يلوموننا لأننا - حسب دعواهم - ننبش تاريخا قد مضى! يلوموننا لأننا - بزعمهم - نخلق فتنة لا حاجة لنابها! يلوموننا لأننا - في منطقهم - نستحضر قضايا عفا عنها الزمن لنؤجج بها نار الشقاق! يتهموننا ويرشقوننا بوابل من السهام بدعوى أننا نمزق وحدة الأمة!
كل هذا لأننا أبينا أن نسكت على تلك الجرائم التي ارتكبت بحق الزهراء صلوات الله وسلامه عليها ولم نتناساها، وأبينا إلا أن نكشف مظلومية البتول وندافع عن حقها ونفضح أعداءها، أعداء الله ورسوله. وصرنا بذلك؛ مثيري الفتن ومؤججي نار التعصب وممزقي شمل الأمة!
فليكن! فإنما موقفنا يستتبع موقف الزهراء صلوات الله وسلامه عليها، التي كانت في نظر الزمرة الحاكمة الظالمة، مصدر شق عصا الطاعة والتأليب على خرق الجماعة؟
إن الزهراء صلوات الله وسلامه عليها؛ بمواقفها الشجاعة وكلماتها الإبائية؛ ترد على هؤلاء الذين يزعقون اليوم، ويرموننا بصنوف التهم. إنها رفضت التنازل عن حق أو إلغاء مبدأ في سبيل وحدة وهمية، كان يمكن لها أن تسكت وترضى، وكان يمكن لبعلها أن يبايع ويقبل، حرصا على (الوحدة)التي تشدق بها أهل السقيفة كما يتشدق بها الجهلاء هذه الأيام. إلا أنهما صلوات الله عليهما سجلا درسا علّم الأجيال أن الوحدة لا تعني الرضوخ للظلم، أو السكوت عن الحق، أو إمضاء الباطل، أو القبول بالأمر الواقع. فما هذه بوحدة حقيقية، إنما هي وحدة وهمية هلامية بنيت على أرضية هشة، هي أرضية المصالح الدنيئة.
منقول ......




تكريم العضو المميز .. ..


تسر ادارة شبكة العوالي للتراث والثقافة تكريم العضو المميز
وسلمت الغاليه لردودها المميزهـ ومواضيعها الشيقه وحضورها الممتع في جميع الأقسام

أفضل مشاركة هي محبة الحسين فلقد امتتازت بردودها المتميزة جدا و مشاركتها للأعضاء فى موضوعاتهم و تتميز بحبها للعلم و السعى للمعرفة و أسلوبهاالمميز ولهذا استحقت لقب افضل عضو مميز








شكر وتقدير



تتقدم اسرة وتحرير مجلة عالمن الفاطميات بالشكرالجزيل ور لكل من ساهم معنا في انجاز هذا العدد
التوفيق والسداد وشاكرين لكم جهودكم القيمة والمثمرة

واشكر ايضاً الاخ المجاهد المشرف العام الفاطمي لايتاحة هذه الفرصة للاعضاء لابراز جهودهم معنا ...


وفقنا الله واياكم لكل مايحبه الله ويرضاه


تقبلوا تحياتنا


اسرة مجلة عالم الفاطميات

[/align]

 

الموضوع الأصلي : مجلة عالم الفاطميات العدد الثاني     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : مشرفة المجلة


 

رد مع اقتباس
 
قديم 12-30-2005, 06:57 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

زهرة البنفسج
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرة البنفسج غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

شكرا للاخ المجاهد ومشرفة المجلة على هالانجاز الرائع مع كميه من المعلومات الرائعه

يعطيكم العافيه


رد مع اقتباس
 
قديم 06-17-2006, 10:11 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

majedmosley
عضو نشيط

إحصائيات العضو







 

الحالة

majedmosley غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

زهراء من نبع المعاني اسعفيني *** وبالكلمات والالحان الشجية اردفيني
فكل كلامي عند باب دارك واقف *** وكل سلامي للرسول وللأمينِ


اترك المجال للاخوة الباقين

يالله شدوا حيلكم واذا القافية والوزن مو مناسبتكم غيروها

الموالي[/quote]


رد مع اقتباس
 
قديم 03-20-2008, 11:08 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

بنت النور
عضو متميز جدا
 
الصورة الرمزية بنت النور
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

بنت النور غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

شكرا يامشرفة المجلة


التوقيع



يارب عجل بظهور وليك المهدي عجل الله بظهوره

رد مع اقتباس
 
قديم 03-28-2008, 08:40 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

عاشقة الجنان
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية عاشقة الجنان
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشقة الجنان غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكورة حيل


رد مع اقتباس
 
قديم 06-21-2008, 03:51 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

بنت اهل البيت
إنتظار تفعيل الادارة

إحصائيات العضو






 

الحالة

 


 

افتراضي


 

شكراً اخي
تحياتي
بنت اهل البيت


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 01:51 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol