العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الثقافية العامة :. > المنتدى العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-06-2007, 02:59 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

الزينبية
عضو متميز جدا
 
الصورة الرمزية الزينبية
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

الزينبية غير متواجد حالياً

 


 

Red face قصة من قصص الأعجاز الالهي ... في عصرنا!!!!!!!!


 


بسمه تعالى
أسأل الله أن يثيبكم ويثبتكم لقراءة هذه القصة من قصص الاعجاز الالهى
هذه القصة حدثت بالفعل فى مصر وتم عرضها فى التلفزيون المصرى فى برنامج خلف الأسوار

سيدة توفى زوجها وهى فى الشهور الأولى من الحمل وكانت لديها منه ابنة فى الرابعة تقريبا من عمرها وعندما اقتربت الولادة شعرت السيدة بأنها قد يتوفاها ملك الموت أثناء هذه الولادة فطلبت من أخيها أن يراعى بنتها والمولود الجديد فى حالة وفاتها ويبدو أنها كانت شفافة الروح وكانت تشعر بما ينتظرها من مجهول وعندما دخلت المستشفى لاجراء عملية الولادة توفاها ملك الموت فى الوقت الذى رزقها الله فيه مولدا لها وبعد ان قام الأخ بدفنها عاد الى بيته ومعه بنت أخته الصغيرة والمولود الجديد وإذا بزوجته تثور فى وجهه وتخبره أنه إما هى أو أبناء أخته فى البيت فقام هذا الخال للأبناء والعياذ بالله بالتوجه ليلا الى المقابر وقام بفتح قبر أخته ووضع المولود فى القبر وعندما أراد ان يضع الطفلة الصغيرة فبكت فقام باعطائها ( شخشيخة ) وقال لها اذا بكى الطفل قومى بالشخشخة للطفل وقال لها انا سوف احضر لكى يوميا الطعام ثم أغلق القبر وانصرف .
وفى صباح اليوم التالى وأثناء مرور التربى بجوار القبر فسمع صوت شخشيخة داخل القبر فخاف رعبا وانصرف على الفور ثم عاد مرة أخرى فى اليوم التالى فسمع نفس الأصوات للشخشيخة فانصرف على الفور من الخوف وظل يفكر ماذا الذى يحدث داخل هذا القبر ولكنه لم يذهب اليه فترة طويلة قاربت الخمسة عشر يوما ثم عاد ومر من جديد ليسمع نفس الصوت فذهب وأحضر مجموعة من الأشخاص وعرض عليهم الأمر فتوجهوا معه الى القبر وهناك سمعوا بالفعل أصوات الشخشيخة فقاموا بفتح القبر وهنا كانت المفاجأة التى تتزلزل لها الأبدان الطفلة والمولود أحياء بجوار جثة الأم فقاموا بابلاغ الشرطة والنيابة العامة والطب الشرعى وبسؤال الطفلة عما حدث فروت لهم ما حدث من خالها فسألوها وكيف قضيتى تلك الفترة وأنتى مازلتى على قيد الحياة وبدون طعام ولا شراب أنتى والمولود الصغير فأجابت :
كنت عندما يبكى أخى أقوم بالشخشخة له فتقوم أمى من النوم وترضعه ثم تنام مرة أخرى
وعندما أشعر أنا بالجوع كان يحضر لى ( عمو لا أعرفه ) يلبس ملابس بيضاء ويعطينى الطعام وينصرف
وبسؤال طبيب الطب الشرعى عن حالة الجثة عندما أخرجوا الطفل والطفلة فأجاب أن جثتها دافئة كما لو كانت على قيد الحياه وليس بعد مرور عشرين يوما على دفنها فسبحان الله تعالى
وعلى الفور قامت الشرطة بالقبض على هذا الخال الآثم قلبه ووجهت له النيابة تهمة دفن طفل وطفلة أحياء .


منقول
انتظر ردووووووووودكم

 

الموضوع الأصلي : قصة من قصص الأعجاز الالهي ... في عصرنا!!!!!!!!     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : الزينبية


 

التوقيع

إذا كنت في كل الأمور معاتبا صديقـــك لا تلقى الذي تعـــاتبه

فعش واحدأ أو صل صديقــــا فإنه مقارفاً ذنب وآخره مجانبه
:date:

رد مع اقتباس
 
قديم 09-06-2007, 08:13 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

الحر2002
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية الحر2002
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الحر2002 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 


مشكورررررررررررره اختي الزينبيه على الموضوع

مع تحياتي الحررررررررررررررر


التوقيع

الهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم

رد مع اقتباس
 
قديم 09-06-2007, 08:33 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

السيده والنعم
عضو متميز جدا
 
الصورة الرمزية السيده والنعم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

السيده والنعم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

سبحان الله

مشكورة أختي


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 11:26 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol