العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-21-2007, 09:56 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

المنبر_السياسي
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

المنبر_السياسي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي البخاري و صحيحة في الميزان مع نوط الشرف في الكذب و التدليس


 

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام على من اتبع هدي محمد (ص) و آل بيته الغر الميامين و اللعنة على اعدائهم ليوم الدين.

كما وعدنا في ردود سابقه بان نخصص للبخاري موضوع نعريه فيه امام العامه وها نحن نفي بوعدنا.

قال تعالى :- {مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً }

اسمع ما يسرك عن البخاري صاحب المتناقضات و التدليس.

هذه مقطتفات من رد اخينا المؤمن بالله (.............) في شأن البخاري

بداية النقل:-

1. كتُب البخاري كلها ألفها كرد لمعارضته لأبي حنيفة و للأحناف و تناقضه كمحدث مع أهل الرأي و العلم.

2. اخذ البخاري علم الكلام بآراء بعض معاصريه كالكرابيسي وابن كلاّب و كلاهما معلول باطل الأخذ عنهما.

سباب بطلان الاخذ عنهما:-

1. الكرابيسي ملعون على لسان أحمد بن حنبل وابن معين.
المصدر
سيد أعلام النبلاء ج 12 ص 79

2. وابن كلاب متهم بالنصرانية وتنتسب إليه الكلابية.
الصدر
سيد أعلام النبلاء ج 11 ص 175

لذك يميل البخاري للتجسيم لسبب أخذه عنهما و تكثر فيه الإسرائيليات لنفس السبب.

و الصحيح أن صحيح البخاري لم يكتمل على يده بل على أيدي اثنين من تلامذته هم:
1. محمد بن يوسف الفربري
2. محمد بن إبراهيم المستملي
و هما يكذبان البخاري في ادعائه إكمال الصحيح حيث إنهما يصرحان بأنهما شاهدا في الصحيح أوراق بيضاء فيقولان فأضفنا!.

في مقدمة فتح الباري فصل فيها ابن حجر و لم يرد على ذلك معترفا بوجود بياض في صحيح البخاري و انه أضيف إليه.
و صرح المستملي و هو تلميذه و المذكور اسمه أعلاه و المتوفي سنة 376 هـ قائلا (" انتسخت كتاب البخاري من أصله الذي كان عند صاحبه " الفربري" فرأيت فيه أشياء لم تتم و أشياء مبيضة منها تراجم لم يثبت بعدها شيء و أحاديث لم يترجم لها فأضفنا بعض ذلك إلى بعض")

انتها النقل
اصبح واضح لنا ان البخاري مخالف لاهل الرأي و العلم و بهذه المعلومه يتضح لنا ان اهل العلم و الرأي لم يوثقوا البخاري بل كان البخاري شادا عنهم و مخالف لارائهم.

و كذا انفضحت كذبته في ادعائه اكمال صحيحه في 18 سنه و خدع المسلمين لنقله عن كالكرابيسي وابن كلاّب فالاول ملعون على لسان أحمد بن حنبل وابن معين و الثاني مسيحي و لهذا السبب لم تجد عالم من معاصريه وثقه.

اخذ البخاري علم الكلام بآراء بعض معاصريه كالكرابيسي وابن كلاّب و كلاهما معلول باطل الأخذ عنهما.

سباب بطلان الاخذ عنهما:-

1. الكرابيسي ملعون على لسان أحمد بن حنبل وابن معين.
المصدر
سيرة أعلام النبلاء ج 12 ص 79

2. وابن كلاب متهم بالنصرانية وتنتسب إليه الكلابية
الصدر
سيرة أعلام النبلاء ج 11 ص 175

و يميل البخاري للتجسيم لسبب أخذه عنهما و تكثر فيه الإسرائيليات لنفس السبب

في سير أعلام النبلاء - الذهبي ج 10 ص 679 :
قال عباس العنبري - وسئل : أيهما كان أعلم بالحديث ، ابن المديني ، أو الشاذكوني - ؟ قال : ابن الشاذكوني بصغير الحديث ، وعلي بجليله . قال أبو عبيد : انتهى العلم إلى أربعة - يعني علم الحديث - إلى أحمد ابن حنبل ، وعلي بن عبدالله ، ويحيى بن معين ، وأبي بكر بن أبي شيبة ، فأحمد أفقههم به ، وعلي أعلمهم به ، وابن معين أجمعهم له ، وأبو بكر أحفظهم له . قال الحافظ زكريا الساجي : وهم أبو عبيد ، أحفظهم له الشاذكوني .

اين البخاري؟

اما عن التدليس

فقد رتبه ابن حجر ضمن المرتبة الأولى من مراتب الموصوفين بالتدليس وهم :
(من لم يوصف بالتدليس إلا نادرا ) التعريف ص23
وقال : وصفه بذلك الإمام أبو عبد الله بن مندة حيث قال : أخرج البخاري : قال فلان : وقال لنا فلان وهو تدليس ولم يوافق إبن منده على ذلك والذي يظهر أنه يقول فيما يسمع وفيما لم يسمع وفيما سمع , ولكن لا يكون موقوفا , قال لي , أو قال لنا وقد عرف ذلك بالإستقراء من صنيعه التهذيب ج9 ص49

عبد الله بن صالح كاتب الليث بن سعد
قال الذهبي :" و قد روى عنه البخاري في الصحيح على الصحيح , لكنه يدلسه ، فيقول : حدثنا عبد الله و لا ينسبه و هو هو ..
و قال .. و في الجملة ما هو بدون نعيم بن حماد و لا اسماعيل بن ابي أويس و لا سويد بن سعيد و حديثهم في الصحيحين و لكل منهم مناكير تغتفر في كثرة ما روى و بعضها منكر واه و بعضها غريب محتمل ..
ميزان الإعتدال .. (( 2 / 442 )) .. ط / دار المعرفة

عبد الله بن لهيعة
قال ابن حجر :" و روى البخاري في الفتن من صحيحه عن المقري عن حيوة و غيره عن ابي الأسود قال : قطع على أهل المدينة بعث .. الحديث .. و روى في الإعتصام و في تفسير سورة النساء و في آخر الطلاق و في عدة مواضع هذا مقرونا و لا يسميه و هو ابن لهيعة لا شك فيه " ...

و يظهر ان البخاري دلسه لأنه يعلم ان يحيى بن سعيد تركه كما قال هو بنفسه

قال ابن ابي حاتم : قدم محمد بن اسماعيل سنة 250 و سمع منه أبي و أبو زرعة و تركا حديثه عندما كتب اليهما محمد بن يحيى الذهلي انه اظهر عندهم بنيسابور ان لفظه بالقرآن مخلوق ..
الجرح و التعديل .. (( 7 / 191 ))

و بهذه الدلالات يتضح ان البخاري لم يكن ثقة عند علماء اهل زمانه و لا يعيلوا عليه و لا ياخذون منه بل كان مذموم من اكثر علماء عصره.

اشتهر بالتدليس و طمس الحقائق

و يعاد السؤال مرة ثانيه

1. اذكروا أسماء العلماء الذين عاصروا البخاري وقالوا بوثاقته و وثقوا كتابه؟!


ننتظر الجواب هذا اذا كان عندكم جواب

و السلام

2p's

 


 

التوقيع

على الجهلاء الحوار بعلم او الانسحاب المر المذل بحلم

قال العالم السني السبكي "وفى المبتدعة لا سيما المجسمة زيادة لا توجد فى غيرهم وهو أنهم يرون الكذب لنصرة مذهبهم والشهادة على من يخالفهم فى العقيدة بما يسوءه فى نفسه وماله بالكذب تأييدا لاعتقادهم ويزداد حنقهم وتقربهم إلى الله بالكذب عليه بمقدار زيادته فى النيل منهم فهؤلاء لا يحل لمسلم أن يعتبر كلامهم"

آخر تعديل المنبر_السياسي يوم 07-21-2007 في 10:07 AM.

رد مع اقتباس
 
قديم 07-21-2007, 07:24 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

المنبر_السياسي
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

المنبر_السياسي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اين انصار البخاري

2p's


التوقيع

على الجهلاء الحوار بعلم او الانسحاب المر المذل بحلم

قال العالم السني السبكي "وفى المبتدعة لا سيما المجسمة زيادة لا توجد فى غيرهم وهو أنهم يرون الكذب لنصرة مذهبهم والشهادة على من يخالفهم فى العقيدة بما يسوءه فى نفسه وماله بالكذب تأييدا لاعتقادهم ويزداد حنقهم وتقربهم إلى الله بالكذب عليه بمقدار زيادته فى النيل منهم فهؤلاء لا يحل لمسلم أن يعتبر كلامهم"

رد مع اقتباس
 
قديم 07-22-2007, 02:52 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

عاشق الجنة
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق الجنة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الرد على الشبهة: البخاري قمة تسمو فوق الشبهات

أولا: الدقة العلمية للإمام البخاري

كثير من الناس لا يعلمون أن تدوين البخاري لكتابه الصحيح سبقه أكثر من مائة وعشرين عملا في تدوين الحديث لغيره من الحفاظ ......، على رأسهم: أيوب السختياني ، وسفيان الثوري، وابن جريج، ومعمر بن راسد، وابن طهمان، والليث بن سعد، وعبد الله بن المبارك، ووكيع بن الجراح، ومالك بن أنس، وأبو حنيفة النعمان، والشافعي، وأحمد بن حنبل، وغيرهم، ........ ورغم أن هؤلاء الأعلام بذلوا غاية جهدهم في تدوين المصنفات الحديثية، إلا أن الله تبارك وتعالى كتب لصحيح البخاري الريادة والقبول بين جمهور المسلمين، ولابد لنا من تحليل هذه الظاهرة ومعرفة الأسس التي سمى بها صحيح البخاري على غيره من المصادر.

فالحديث له عدة طرق في التدوين:-

1. التبويب الموضوعي: الذي يسهل على المسلم الوصول إلى الحديث الذي يتناول موضوعا معينا، وهذا يستوجب عمل تقسيم موضوعي يشمل الموضوعات التي تهم المسلم في دينه ودنياه.

2. ترتيب الأحاديث على المسانيد: بحيث يورد المصنف مرويات كل صحابي متتالية، يحاول من خلال هذا التبويب حصر مرويات كل صحابي ما أمكنه ذلك، وهذه الكتب تسمى المسانيد.

3. التصنيف حسب درجة الحديث: وهو نوع من التبويب حسب درجة الحديث، يندرج تحتها الصحاح، وكتب الأحاديث الموضوعة، وأيضا الضعيفة.

منهج البخاري في كتابه الصحيح:

1. رتب أحاديث كتابه الصحيح موضوعيا.

2. قصد الاقتصار في اختيار الأحاديث، وبالتالي لم يشترط استقصاء الأحاديث الواردة في الباب ، ولم يقصد جمع الأحاديث الصحيحةكلها كما سنذكره فيما بعد مؤكدا بأقواله هو.

3. اشترط صحة الحديث

4. اختار الرواة مشترطا العدالة.

5. اشترط اللقاء والسماع من كل راوي لشيخه في كل ما يختاره من أحاديث.





ثانيا: التقييم العلمي الحسابي لدقة البخاري في صحيحه

1. كيف اختار البخاري رجال صحيحه، وما هي مراتبهم؟

بعد أن حصرنا أسانيد صحيح البخاري، وترجمنا للرواة على مستوى أحاديث جوامع الكلم، قمنا بعمل الإحصائية التالية عن رجال صحيح البخاري،

عدد رواة صحيح البخاري في الأحاديث المسنده يبلغ 1675 موزعين كالتالي:

المرتبة الطبقة العدد النسبة المئوية %

الأولى عدد الصحابة 191 11

الثانية عدد الثقات الأثبات 255 15

الثالثة عدد الثقات 912 54

الرابعة الصدوق 05 12

الخامسة صدوق يخطئ 33 2

السادسة مقبول 62 4

السابعة مجهول الحال 0 0

الثامنة ضعيف 15 8.

التاسعة مجهول 2 1.
===========================================

عدد الرواة بدون الصحابة = 1675 – 191 = 1484 راوي

عدد الرواة الثقات = 255 + 12 = 1167 راوي

نسبة الثقات في رجال الصحيح = 1167 / 1484 = 78.6 %

نسبة العدول في رجال الصحيح = (1675 – 17) / 1675 = 98.9 %

عدد الرواة المجروحين = 15 + 2 = 17 راوي

عدد المجروحين في رجال الصحيح = 17 / 1484 = 1.14 %

نسبة المجروحين إلى جملة رواة الصحيح = 17 / 1675 = 1.01 %



1. كم تبلغ دقة البخاري بالنسبة إلى عدد الأحاديث

يبلغ عدد أحاديث صحيح البخاري = 7032 حديث

تبلغ جملة مرويات المجروحين = 23 حديث

دقة البخاري في اختيار الأحاديث = 7023 – 23 / 7023 = 99.6 %

2.

هل لأحاديث المجروحين في صحيح البخاري متابعات؟

بالنظر إلى أسانيد الأحاديث التي رواها المجروحون، وعددها 23 حديثا، نجد أن 21 حديثا منها أورد له البخاري طريقا آخر، رجاله عدول، وكأن البخاري يورد الحديث من الطرق القوي، ثم يضيف إليه إسنادا يضم الراوي المجروح لبيان انتفاء العلة أو الضعف في رواية الراوي المجروح، وهو بهذا يعزز مرتبة الراوي الضعيف، ولبيان أن الراوي الضعيف ليس معناه أن كل مروياته ضعيفة.

إذن لم يبق من 23 حديثا من أحاديث المجروحين سوى حديثين فقط ، وهما ليسا من أصول الكتاب.

وبذلك ترتفع دقة البخاري إلى (7023 – 2) / 7023 = 99.97 %

3. دراسة متن أحاديث المجروحين من رجال الصحيح

الراوي الأول: أبي بن العباس بن سهل بن سعد، ورتبته ضعيف، قال عنه علماء الجرح والتعديل الأقوال التالية:-

ابن حجر العسقلاني قال في التقريب : فيه ضعف

البخاري ليس بالقوي

الدارقطني ضعيف

الذهبي ضعفوه

أبو أحمد بن عدي الجرجاني يكتب حديثه، وهو فرد المتون والأسانيد

أبو بشر الدولابي ليس بالقوي

أبو جعفر العقيلي له أحاديث لا يتابع علي شيء منها

أبو حاتم بن حبان ذكره في الثقات

أحمد بن حنبل منكر الحديث

أحمد بن شعيب النسائي ليس بالقوي

يحيى بن معين ضعيف

وليس لأبي بن العباس في صحيح البخاري سوى حديث واحد بلا متابعة، ونص الحديث هو: حدثنا علي بن عبد الله بن جعفر حدثنا معن بن عيسى حدثنا أبي بن عباس بن سهل عن أبيه عن جده قال كان للنبي صلى الله عليه وسلم في حائطنا فرس يقال له اللحيف، قال أبو عبد الله وقال بعضهم اللخيف.

ليس لمتن هذا الحديث أي قيمة علمية تخص العقيدة أو العبادات أو المعاملات، أو الأخلاق والآداب، فهو يعرفنا اسم فرس للنبي صلى الله عليه وسلم، وربما لم يجد البخاري سوى هذا الحديث في باب اسم الفرس والحمار. وهو ليس من أقوال النبي صلى الله عليه وسلم بل هو منسوب للصحابة.

الراوي الثاني: أبو مروان يحيى بن أبي زكريا الغساني الواسطي، ورتبته ضعيف، قال عنه علماء الجرح والتعديل:

ابن حجر العسقلاني قال في التقريب : ضعيف

أبو حاتم الرازي شيخ ليس بالمشهور

أبو حاتم بن حبان كان ممن يروي عن الثقات المقلوبات حتى إذا سمعها مَن الحديث صناعته لم يشك أنها مقلوبة لا يجوز الرواية عنه لما أكثر من مخالفة الثقات فيما يروي عن الأثبات

أبو داود السجستاني ضعيف

يحيى بن معين لا أعرف حاله

وأبو مروان هذا له خمسة أحاديث رواها له البخاري، أربعة منها لها متابعات، ولم يبق إلا حديث واحد ليس لإسناده متابعات أخرى، ونصه: حدثني محمد بن حرب حدثنا يحيى بن أبي زكرياء الغساني عن هشام عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس فحمد الله وأثنى عليه وقال ما تشيرون علي في قوم يسبون أهلي ما علمت عليهم من سوء قط وعن عروة قال لما أخبرت عائشة بالأمر قالت يا رسول الله أتأذن لي أن أنطلق إلى أهلي فأذن لها وأرسل معها الغلام وقال رجل من الأنصار سبحانك ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم". ومن المعلوم أن حادثة الإفك لها روايات متعددة كثيرة، وبالتالي فالحديث لا يقدم ولا يؤخر في قيمة صحيح البخاري ؛ لأن البخاري أورد حديث الإفك من طرق أخرى كثيرة في اعلى درجات الصحة ، وبتفصيل أكثر مما هو موجود في تلك الرواية الموجزة ، فكأنه لم يوردها إلا بعد أن اطمأن إلى صحتها من الطرق الأخرى ، والله أعلم .

وإذا كانت دقة البخاري قد بلغت 99،97 % قياسا على أحاديث الثقات، وتقلص أحاديث المجروحين من 23 حديثا إلى حديثين فقط، بعد وجود متابعات لعدد 21 حديث منهم، فإن دقة البخاري ترتفع إلى 100 % إذا نظرنا إلى اعتبار القيمة العلمية لمرويات المجروحين في صحيح البخاري.



ثالثا: شرط البخاري في الإسناد

لقد وضع البخاري شرطا لاختيار أسانيد كتابه الصحيح، حيث لم يشترط المعاصرة بين الراوي وشيخه فحسب، وإنما اختار اللقاء والسماع، وذلك في الأسانيد المروية بصيغة تحتمل السماع، بينما اشترط مسلم المعاصرة كحد أدنى مع إمكانية اللقاء، ولا شك أن شرط البخاري يضمن أعلى مستويات الدقة في نقل الحديث.



رابعا: تحقيق هدف البخاري من صحيحه

لقد اختار البخاري اسما لكتابه الصحيح يعبر عن هدفه من تصنيفه الجامع، وهذا الاسم هو: الجامع الصحيح المسند من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه، وقد انتخب أحاديثه من بين مائة ألف حديث صحيح كان يحفظها، ضمن ستمائة ألف حديث. إلا أنه لم يقصد حصر الصحيح من الأحاديث، وقد قال البخاري: ما أدخلت في كتابي الصحيح إلا ما صح، وتركت من الصحيح حتى لا يطول".

كان الاعتبار الأول الذي يحكم تبويبه لكتابه الصحيح، هو تيسير وصول المسلم إلى الحديث الصحيح الذي يريده ليعمل به، وقد انعقدت نيته لتصنيف كتابه الصحيح عندما سمع شيخه إسحاق بن راهويه يقول لتلاميذه وبينهم البخاري: لو جمعتم كتابا مختصرا لصحيح سنة النبي صلى الله عليه وسلم. ولما شرع في تصنيف صحيحه، اختار أعلى الرواة مرتبة، ثم اشترط في السند شرطا أساسيا، وهو سماع الراوي من شيخه، ثم قسم كتابه ليس على الكتب الفقهية كما في معظم كتب السنن، وإنما أضاف إلى التبويب الفقهي مجموعة من الأبواب منها: التوحيد والمغازي والسير، والجهاد، الأخلاق والآداب، كما أضاف كتابا يعد من أكبر كتبه وهو كتاب تفسير القرآن الكريم، كما أنه وضع عددا من الأبواب ولم يدرج تحتها أحاديث حيث لم يجد فيما يحفظ حديثا محققا لشروطه حتى يضمه إلى الصحيح.

وقد تتبع الدارقطني أحاديث صحيح البخاري، ووجه نقدا لثمانين حديثا ليست على شرط البخاري، وذلك في كتاب الإلزامات والتتبع، إلا أن ابن حجر درس أقوال الدارقطني، وناقشها في هدي الساري، وصل إلى نتيجة صواب البخاري في كل منها ، علما بأن انتقادات الدارقطني – رحمه الله – في مجملها لا تتعلق بصحة الحديث ، وإنما يعترض على إيراده لها لأنها ليست على شرطه ، فيما يراه الدارقطني ، وقد رد ابن حجر على ذلك كما ذكرنا .

1. ذكر البخاري أنه كان يحفظ مائة ألف حديث صحيح، وقد أدخل في الصحيح ما يتجاوز سبعة آلاف حديث فقط، ويقول وتركت من الصحيح حتى لا يطول، يقول الشيعة أن البخاري ضيع بضعا وتسعين ألف حديث صحيح، والجواب على ذلك: إن ما تركه البخاري ليست متونا صحيحة، وإنما هي طرق رواية وأسانيد يحفظها تبلغ مائة ألف طريق لنفس المتون، والدليل على ذلك تصرف البخاري نفسه، فقد روى في صحيحه 2362 حديث، ذكرها فيما يزيد عن سبعة آلاف موضع، فالحديث الواحد في البخاري يتكرر ثلاث مرات في المتوسط، ولو كان البخاري يحفظ مائة ألف متن صحيح ليس فيها تكرار، فكيف يصنف كتابا جامعا شاملا يتضمن فقط 2 % مما يحفظ.

2. رب قائل يقول إن البخاري يحفظ مائة ألف متن ليس فيها تكرارات، وأنه ما أثبتها في الصحيح خشية الإطالة، والجواب على ذلك: أنه لو خشي الإطالة ما كرر أحاديث الصحيح، وكان الأولى أن يذكر سبعة آلاف متن صحيح من المائة ألف التي يحفظها، وبهذا تتضاعف فائدة كتابه ثلاثة مرات، عن أن يكرر المتن الواحد ثلاثة مرات.

3. ويصمم القائل على رأيه، فنقول له: لو كان رأيك صوابا فبرر لنا لم اكتفى بتدوين 2 % مما يحفظ في الجامع الصحيح، وما الذي منعه من تدوين باقي ما يحفظ وهو 98 % حسب زعمكم في مصنفات أخرى؟ خاصة وقد ترك لنا عددا من المصنفات في موضوعات أقل أهمية من الأحاديث التي يحفظها. أيحرص على كتابة: "قرة العينين برفع اليدين، والقراءة خلف الإمام، والتاريخ الكبير، والتاريخ الصغير، والضعفاء الصغير،،،" .

4. ونزيد القائل بيانا فنقول: إن تلاميذ البخاري لا يحصون كثرة من المحدثين، فلماذا لم يمل عليهم ما حفظه وضاع حسب مزاعم الشيعة، ولماذا لم يسجل لنا أحدهم ما كان يحفظه شيخه البخاري من الأحاديث الصحيحة.

5. لماذا صنف الإمام مسلم وهو ممن تلقى عن البخاري صحيحه ويحصر نفسه في 60 % مما رواه البخاري في صحيحه، أما كان من الأجدر أن يصنف فيما يحفظه عن البخاري وهو صحيح، ولم يدونه البخاري في صحيحه.

6. لماذا صنف الترمذي أيضا كتابه السنن، ودون فيه نسبة تزيد على 40 % من أحاديثه أخرجها البخاري في صحيحه، ولا تخلوا صفحة من كتاب سنن الترمذي دون أن يرجع فيها لسؤال البخاري عن حديث أو رجل، فلماذا أعرض عما يحفظه البخاري من أحاديث صحيحه ولم يدرجها في صحيحه؟

ويمكن الرد على تلك الشبهة بما يلي :

1. إن مراد علماء الحديث عن عدد ما يحفظونه من أحاديث ليس متونا جديدة، وإنما هي طرق رواية لنفس المتون، وبالتالي فإن كثيرا من هذه الأعداد مكرر بكثرة الطرق دون المتون.

2. أنه خاف السآمة والملل وطول الكتاب وصعوبة حفظه وكبر حجمه فاكتفى بما أورد اعتمادا على جهود إخوانه من العلماء الآخريين التي وقف عليها يقينا مثل الموطأ والمسند لشيخه الإمام أحمد وغيرهما .

3. أن له آراء في الحكم على الأحاديث أورد بعضها الترمذي وأبو داود .

وفي النهاية لم يكن مطلوبا منه جمع السنة كلها في كتاب واحد فذلك أمر يضيق عنه جهد فرد واحد ، والله أعلم.


التوقيع

يا من فرح بمقتل عثمان :

قال أعلم الصحابة بالفتن، وأمينُ سِرِّ النبي - صلى الله عليه وسلم -، حذيفه بن اليمان - رضي الله عنهما -: "أول الفتن قتل عثمان، وآخر الفتن خروج الدجال، والذي نفسي بيده لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبةٍ من حُبِّ قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه، وإن لم يدركه آمن به في قبره"

رد مع اقتباس
 
قديم 07-22-2007, 03:40 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

صديق الكتاب
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية صديق الكتاب
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

صديق الكتاب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



كلام متعوب عليه
وكل هذا في تعريف من هو البخاري وما هي مكانته الروائية ؟؟؟

ولكن شيخك الذهبي جاء بشيء ينسف هذا كله

فقد ألحق البخاري في كتابه (الضعفاء والمتروكين)، فقال المناوي متضجّراً من ذلك:
«زين الاُمّة: افتخار الأئمّة، صاحب أصحّ الكتب بعد القرآن، ساحب ذيل الفضل على ممرّ الزمان، الذي قال فيه إمام الأئمة ابن خزيمة: ما تحت أديم السماء أعلم بالحديث منه، وقال بعضهم: انّه آية من آيات الله يمشي على وجه الأرض.
قال الذهبي: كان من أفراد العالم مع الدين والورع والمتانة.
هذا كلامه في الكاشف. ومع ذلك غلب عليه الغض من أهل السنّة، فقال في كتاب الضعفاء والمتروكين: ما سلم من الكلام، لأجل مسألة اللّفظ، تركه لأجلها الرازيّان.
هذه عبارته، وأستغفر الله تعالى، نسأل الله تعالى السلامة، ونعوذ به من الخذلان


من نصدق الآن الذهبي عمدة القوم في التصحيح والتضعيف أو صاحب الصحيح؟؟؟


رد مع اقتباس
 
قديم 07-23-2007, 12:23 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

صديق الكتاب
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية صديق الكتاب
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

صديق الكتاب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

وهذه من نكت البخاري



رد مع اقتباس
 
قديم 07-24-2007, 04:03 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

عاشق الجنة
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق الجنة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

سبحان الله

والله أنتم قوم لا تعقلون

قال تعالى : (( بل قالوا إنَّا وجدنا آبائنا على أمة وإنَّا على آثارهم مُّهتدون ))

يا رافضة والله قد قامت عليكم الحجة ... فاتقوا الله .... والله ما اتيت انا وزملائي من السنة إلى لنخرجكم بإذن الله من الضلال إلى الهدى .... ولكن اكثركم يأبى ..... فاتقوا الله وارجعوا إلى الحق ...


التوقيع

يا من فرح بمقتل عثمان :

قال أعلم الصحابة بالفتن، وأمينُ سِرِّ النبي - صلى الله عليه وسلم -، حذيفه بن اليمان - رضي الله عنهما -: "أول الفتن قتل عثمان، وآخر الفتن خروج الدجال، والذي نفسي بيده لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبةٍ من حُبِّ قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه، وإن لم يدركه آمن به في قبره"

رد مع اقتباس
 
قديم 07-24-2007, 07:03 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

Qais bn Saad
عضو جديد

إحصائيات العضو







 

الحالة

Qais bn Saad غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي من فكاهات البخاري


 

لنذكر لكم شيء من طرائف البخاري :

المبسوط، للإمام السرخسي : المجلد العاشر (الجزء 19). كتاب تفسير التحريم بالنسب. باب تفسير لبن الفحل.

وثبوت الحرمة باعتبا ر هذا المعنى ثم ذكر ماذا جعل لبن امرأة في دواء أو طعام وما يكون من الإرضاع بعد مضيّ الحولين وقد بينا هذه الفصول في كتاب النكاح. ولو أن صبيين شربا من لبن شاة أو بقرة لم تثبت به حرمة الرضاع لأن الرضاع معتبر بالنسب وكما لا يتحقق النسب بين آدمي وبين البهائم فكذلك لا تثبت حرمة الرضاع بشرب لبن البهائم وكان محمد ابن إسماعيل البخاري صاحب التاريخ رضي الله عنه يقول تثبت الحرمة وهذه المسألة كانت سبب اخراجه من بخارا فإنه قدم بخارا في زمن أبي حفص الكبير رحمه الله وجعل يفتي فنهاه أبو حفص رحمه الله وقال لست بأهل له فلم ينته حتى سأل عن هذه المسألة فأفتى بالحرمة فاجتمع الناس وأخرجوه


مسكين البخاري ليش طردوووووووووه أفا هذا قدرك يا البخاري ؟؟؟؟؟

مطرووووووووووود

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

تحياتي لأتباع البخاري (( المطرود ))

تحياتي


رد مع اقتباس
 
قديم 07-24-2007, 07:05 PM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

Qais bn Saad
عضو جديد

إحصائيات العضو







 

الحالة

Qais bn Saad غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يرفع لأتباع البخاري

المطرووووووووود

تحياتي


رد مع اقتباس
 
قديم 07-24-2007, 11:39 PM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

المنبر_السياسي
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

المنبر_السياسي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

تسلم ايدكم اخوتي المؤمنين

لا زال امامنا الكثير لنضيفه لتثقل عليهم الصفعة و نعري البخاري تماما حتى يراه يرى الناس سوءته.

2p's


التوقيع

على الجهلاء الحوار بعلم او الانسحاب المر المذل بحلم

قال العالم السني السبكي "وفى المبتدعة لا سيما المجسمة زيادة لا توجد فى غيرهم وهو أنهم يرون الكذب لنصرة مذهبهم والشهادة على من يخالفهم فى العقيدة بما يسوءه فى نفسه وماله بالكذب تأييدا لاعتقادهم ويزداد حنقهم وتقربهم إلى الله بالكذب عليه بمقدار زيادته فى النيل منهم فهؤلاء لا يحل لمسلم أن يعتبر كلامهم"

رد مع اقتباس
 
قديم 07-26-2007, 12:43 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

صديق الكتاب
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية صديق الكتاب
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

صديق الكتاب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

قصّة كتاب العلل لابن المديني
وممّا يذكر في مقام الطعن في البخاري وورعه وأمانته وثقته: قصّته مع كتاب شيخه ابن المديني في العلل:
قال مسلمة بن قاسم في (تاريخه) ـ على ما نقل عنه(1) ـ: «وسبب تأليف البخاري الكتاب الصحيح: أن علي بن المديني ألف كتاب العلل، وكان ضنيناً به لا يخرجه الى أحد، ولا يحدّث به، لشرفه وعظم خطره وكثرة فائدته، فغاب علي ابن المديني في بعض حوائجه، فأتى البخاري الى بعض بنيه، فبذل له مائة دينار على أن يخرج له كتاب العلل، ليراه ويكون عنده ثلاثة أيام، ففتنه المال وأخذ منه ماثة دينار، ثمّ تلطف مع اُمّه فأخرجت الكتاب، فدفعه اليه وأخذ عليه العهود والمواثيق أن لا يحبسه عنه أكثر من الأمد الذي ذكر، فاُخذ البخاري الكتاب ـ وكان مائة جزء ـ فدفعه الى مائة من الورّاقين، وأعطى كلّ رجل منهم ديناراً على نسخه ومقابلته في يوم وليلة، فكتبوا له الديوان في يوم وليلة وقوبل، ثم صرفه الى ولد علي بن المديني وقال: انّما نظرت الى شيء فيه.
وانصرف علي بن المديني فلم يعلم بالخبر، ثمّ ذهب البخاري فعكف على الكتاب شهوراً واستحفظه، وكان كثير الملازمة لابن المديني، وكان ابن المديني يعقد يوماً لأصحاب الحديث، يتكلّم في علله وطرقه، فلمّا أتاه البخاري بعد مدة قال له: ما حبسك عنّا؟ قال: شغلٌ عرض لي، ثمّ جعل عليٌّ يلقي الأحاديث ويسألهم عن عللها، فيبادر البخاري بالجواب بنصّ كلام عليِّ في كتابه، فعجب لذلك ثم قال له: من أين علمت هذا، هذا قول منصوص، والله ما أعلم أحداً في زماني يعلم هذا العلم غيري.
فرجع الى منزله كئيباً حزيناً، وعلم أنّ البخاري خدع أهله بالمال حتى أبا حواله الكتاب، ولم يزل مغموماً بذلك، ولم يلبث يسيراً حتى مات، واستغنى البخاري عن مجالسة علي والتفقّه عنده بذلك الكتاب، وخرج الى خراسان، وتفقّه بالكتاب، ووضع الكتاب الصحيح والتواريخ، فعظم شأنه وعلا ذكره، وهو أول من وضع في الاسلام كتاب الصحيح، فصار الناس له تبعاً، وبكتابه يقتدي العلماء في تأليف الصحيح».
يفيد هذا النص أنّ البخاري كان السبب في موت شيخه علي بن المديني، لتصرّفه في كتاب العلل الذي وضعه شيخه، بعد أخذه من أهله بالحيلة والخديعة والمكر والكذب...

(1) انظر ترجمته في لسان الميزان 6:43.



صدق من قال
عبدالحق يسرق والله عجيبة


رد مع اقتباس
 
قديم 07-26-2007, 04:46 PM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

المنبر_السياسي
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

المنبر_السياسي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

هذا صحيح البخاري

1. سارق
2. هارب ( على نمط فرار)
3. كذاب
4. مدلس
5. ناصبي

2p's


التوقيع

على الجهلاء الحوار بعلم او الانسحاب المر المذل بحلم

قال العالم السني السبكي "وفى المبتدعة لا سيما المجسمة زيادة لا توجد فى غيرهم وهو أنهم يرون الكذب لنصرة مذهبهم والشهادة على من يخالفهم فى العقيدة بما يسوءه فى نفسه وماله بالكذب تأييدا لاعتقادهم ويزداد حنقهم وتقربهم إلى الله بالكذب عليه بمقدار زيادته فى النيل منهم فهؤلاء لا يحل لمسلم أن يعتبر كلامهم"

رد مع اقتباس
 
قديم 07-26-2007, 05:57 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

عاشق الجنة
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق الجنة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Qais bn Saad مشاهدة المشاركة



مسكين البخاري ليش طردوووووووووه أفا هذا قدرك يا البخاري ؟؟؟؟؟

مطرووووووووووود

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

تحياتي لأتباع البخاري (( المطرود ))

تحياتي
يا جاهل ...... طُرد من هو أشرف من البخاري .. لكن أنت جاهل .... كفار قريش طردوا رسول الله صلىة الله عليه وسلم .... وكثير من النبياء طردوا .... وفرعون طرد موسى عليه السلام ... وكثير من الأنبياء طردوا ... لكن انت جاهل


التوقيع

يا من فرح بمقتل عثمان :

قال أعلم الصحابة بالفتن، وأمينُ سِرِّ النبي - صلى الله عليه وسلم -، حذيفه بن اليمان - رضي الله عنهما -: "أول الفتن قتل عثمان، وآخر الفتن خروج الدجال، والذي نفسي بيده لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبةٍ من حُبِّ قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه، وإن لم يدركه آمن به في قبره"

رد مع اقتباس
 
قديم 07-26-2007, 06:00 PM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

عاشق الجنة
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق الجنة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنبر_السياسي مشاهدة المشاركة
هذا صحيح البخاري

1. سارق
2. هارب ( على نمط فرار)
3. كذاب
4. مدلس
5. ناصبي

2p's
وماذا سرق ؟؟!!!

وهرب من ماذا ؟؟..

الناصبي أنت ومن مثلك ...


التوقيع

يا من فرح بمقتل عثمان :

قال أعلم الصحابة بالفتن، وأمينُ سِرِّ النبي - صلى الله عليه وسلم -، حذيفه بن اليمان - رضي الله عنهما -: "أول الفتن قتل عثمان، وآخر الفتن خروج الدجال، والذي نفسي بيده لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبةٍ من حُبِّ قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه، وإن لم يدركه آمن به في قبره"

رد مع اقتباس
 
قديم 07-26-2007, 08:29 PM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

المنبر_السياسي
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

المنبر_السياسي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ارتاح يا عاشق الدنه هذا بخاريكم و هذه حقيقته المره التي لا ترغبون في افشائها.

نواصل فض البخاري


اعتمد البخاري على عدد من الرواة صنفهم علماء السنة بالمدلسين و غير ثقاة و ضعفاء و زناديق و الطيور على اشكالها تقع.

و بما كتاب البخاري اصح كتاب بعد كتاب الله و الصحيح مائة بالمائة و هو صحيح البخاري تكون النظرة في صحته مشكوك فيها و لا يتصل بالصحة بشيء.

من رواة البخاري:-

1 - محمد بن شهاب الزهري
من علماء التابعين و كانت صلاته بقصور الأمويين على الدوام و تولى لهم القضاء و قد وصفه الذهبي في المجلد الرابع من ميزان الاعتدال بالتدليس , ص 40 ج 4.

2 - احمد ابن بشير الكوفي
عده النسائي من الضعفاء و اكد عثمان الدارمي بأنه من المتروكين الذين لا يعتمد على مروياتهم .

3 - احمد بن الطيب المروزي
وصف احاديثه ابو حاتم الرازي بالضعف و جاء في ميزان الاعتدال انه يروي المناكير , و تولى شرطة بخارى من قبل حكامها .

4 - احمد بن صالح المصري ابو جعفر الحافظ
قال فيه النسائي ليس بثقة و غير مأمون , وصفه ابن معين بالكذب فقال عنه كذاب يتفلسف .

5 - ابراهيم بن عبد الرحمن السكسكي
ضعّفه احمد بن حنبل و ترك حديثه الدارقطني و رجّح تركه النسائي , روى عنه البخاري حديثين و اعتمد عليه في بعض الأسانيد.

6 - احمد بن عيسى المصري
قال في التهذيب : لقد حلف ابن معين بانه كذاب .

7 - اسحاق ابن محمد بن اسماعيل
ضعفه ابو داؤد و النسائي و قال الدارقطني و الحاكم في المستدرك لقد تعرض البخاري للنقد من جهة روايته عنه.

8 - اسيد بن زيد الجمال
ضعفه النسائي و ابن معين و الدارقطني و رجح ضعفه كل من ابن عدي و ابن حيان و أضاف ابن حيان انه كان يروي المناكير .

9 - الحسن بن عمارة الكوفي
كان كذابا و قد اطبقوا على تركه كما جاء في مقدمة فتح الباري .

10 - خالد بن مخلد القطراني الكوفي
من كبار شيوخ البخاري , طعن في احاديثه جماعة منهم احمد بن حنبل , و توقف في امره آخرون و قال فيه ابن سعد انه منكر الحديث و عدّّ له ابن عدي عشرة احاديث منكرات .

11 - داؤد بن الحصين المدني
قال الذهبي فيه : قد تفرد بأشياء منها ولاؤه لعثمان و آله و انه كان خارجيا يرى رأي الخوارج و يروي الأحاديث المنكرة و كان يتقي حديثه سفيان بن عيينة و توقف فيه ابو حاتم و كان علي بن المديني يقول مرسل الشعبي و سعيد بن المسيب احب الي من مسند داؤد عن عكرمة عن ابن عباس ( ميزان الاعتدال ) 5 ج 2 .

12 - زكريا بن يحيى بن عمر بن حصين
من شيوخ البخاري , طعن فيه الدارقطني و أضاف بأنه متروك الحديث و وصفه الحاكم بأنه يخطئ في احاديثه .


13 - سالم بن عجلان الأفطس مولى بني امية
كان من دعاة المرجئة و ينفرد برواية المعضلات من الأحاديث و يقلب الأخبار كما يريد و جميع من ترجمه ذكر انه قد اتهم بأمر سوء فقتل لهذه الغتية و نص في الميزان ان الذي تولى قتله عبد الله بن علي بن عبد الله بن العباس .

14 - عمران بن حطان السدوسي
قال الدارقطني : انه متروك الحديث و خبيث في مذهبه
و قال المبرد في الكامل كان من رؤساء الصفرية و فقهائهم و الدعاة الى مذهبهم و هو الذي امتدح ابن ملجم لأنه قتل سيد المسلمين و امامهم علي بن ابي طالب بالأبيات المشهورة التي يقول فيها:

15- إسماعيل بن عبد الله بن أويس بن مالك (المتوفي 226 هـ)
قال يحيي بن معين: إن إسماعيل مخلط كذاب، وقد تكلم فيه النسائي.

تهذيب التهذيب
16 - زياد بن عبد الله العامري (المتوفي 282)
فإنه متهم بالكذب، قال الترمذي عن وكيع: إن زياد بن عبد الله على شرفه كان يكذب في الحديث.

http://www.alwaraq.com/index2.htm?i=263&page=447
http://www.alwaraq.com/index2.htm?i=263&page=448
http://www.alwaraq.com/index2.htm?i=263&page=284
http://www.alwaraq.com/index2.htm?i=263&page=102

17 - الحسن بن مدرك السدوسي الطحان.
رماه أبو داود بالكذب.


و هذا الطيور على اشكالها تقع صحيح كذب و رواة كذابين و متروكين و زنادقه

و سنواصل فضح اكبر الكذابين و المدلسين

2p's


التوقيع

على الجهلاء الحوار بعلم او الانسحاب المر المذل بحلم

قال العالم السني السبكي "وفى المبتدعة لا سيما المجسمة زيادة لا توجد فى غيرهم وهو أنهم يرون الكذب لنصرة مذهبهم والشهادة على من يخالفهم فى العقيدة بما يسوءه فى نفسه وماله بالكذب تأييدا لاعتقادهم ويزداد حنقهم وتقربهم إلى الله بالكذب عليه بمقدار زيادته فى النيل منهم فهؤلاء لا يحل لمسلم أن يعتبر كلامهم"

رد مع اقتباس
 
قديم 07-26-2007, 08:31 PM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

المنبر_السياسي
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

المنبر_السياسي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق الجنة مشاهدة المشاركة
وماذا سرق ؟؟!!!

وهرب من ماذا ؟؟..

الناصبي أنت ومن مثلك ...
سرق كتاب شيخه ابن المديني


التوقيع

على الجهلاء الحوار بعلم او الانسحاب المر المذل بحلم

قال العالم السني السبكي "وفى المبتدعة لا سيما المجسمة زيادة لا توجد فى غيرهم وهو أنهم يرون الكذب لنصرة مذهبهم والشهادة على من يخالفهم فى العقيدة بما يسوءه فى نفسه وماله بالكذب تأييدا لاعتقادهم ويزداد حنقهم وتقربهم إلى الله بالكذب عليه بمقدار زيادته فى النيل منهم فهؤلاء لا يحل لمسلم أن يعتبر كلامهم"

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:10 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol