العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-07-2007, 03:14 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

مظلوم حسين
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية مظلوم حسين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

مظلوم حسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي خصوصية خلق الزهراء (عليها السلام)


 

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

خصوصية خلق الزهراء (عليها السلام)
ان خلق الزهراء (عليها السلام) كخلقة سائر الائمة (عليهم السلام) أجمعين بلطف من الله سبحانه وتعالى، حيث ميزهم في خلقهم عن سائرالناس، بما انه يعلم انهم يعبدون الله ويخلصون الطاعة له، وخصص في خلقتهم خصيصة يمتازون بها عن سائرالخلق، كما يشهد بذلك خلقة عيسى (عليه السلام)، حيث تكلم وهو في المهد: (قَال إِنّي عَبدُاللهِ ءاتانيَ الكِتابَ وَجَعلَني نَبِيّاً)(1).
وكانت تنزل عليها الملائكة بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله)، ويشهد بذلك الروايات المتعددة، منها: صحيحة أبي عبيدة عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: (ان فاطمة (عليها السلام) مكثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله) خمسة وسبعين يوماً، وكان دخلها حزن شديد على أبيها، وكان يأتيها جبرائيل (عليه السلام) فيحسن عزاءها على أبيها، ويطيِّب نفسها، ويخبرها عن أبيها ومكانه، ويخبرها بما يكون بعدها في ذريتها، وكان علي (عليه السلام) يكتب ذلك)(2).
وكذا غيرها من الروايات الواردة في المقام(3).
وحديث الملائكة مع الزهراء (عليها السلام) فقد ذكر القرآن ان الملائكة حدّثت مريم ابنة عمران (وَإِذ قالَتِ الملائكَةُ يا مَريمُ إِنَّ اللهَ اصطَفاكِ وَطَهَّرك)(4).
[وهذا يدفع للغرابة في حديث الملائكة مع الزهراء (عليها السلام)، كما ذكر الكافي(5) ان ملكاً من الملائكة كان ينزل على الزهراء (عليها السلام) بعد وفاة أبيها ويسليها ويحدثها بما يكون من الاُمور وكان علي (عليه السلام) يكتب ذلك وهو ما اُسمي بمصحف فاطمة (عليها السلام)] ومن المعلوم أفضلية الزهراء على مريم ابنة عمران، كما ورد في النصوص المعتبرة من ان مريم سيدة نساء عالمها وان فاطمة سيدة نساء العالمين.

 

الموضوع الأصلي : خصوصية خلق الزهراء (عليها السلام)     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : مظلوم حسين


 

التوقيع




كلما حاولت أن اعبر عن الحسين (ع) بالكلمات، وجدت أن الكلمة عاجزة عن التعبير عن نفسها فيه ..
قلت عنه أنه الحق ..
قلت أنه الكوثر ..
وقلت أنه الفضيلة ..
فوجدته أكثر من ذلك !
فرجوت الله تعالى أن يلهمني كلمة يعبر عن حقيقة الحسين (ع)، فألهمني أن أقول أن الحسين (ع) .. هو الحسين (ع) وكفى ! ..

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شهادة حاملة راية الشهادة ابن الغدير فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام 3 08-13-2009 08:15 PM
مسابقة السيدة الزهراء (ع) قدوة بنت التقوى عالم الفاطميات( قضايا المرأة) 35 09-10-2007 04:53 AM


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 07:58 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol