العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: عــــالم الفاطمـــيات :. > مجلة عالم الفاطميات
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-24-2005, 02:26 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

مجلة عالم الفاطميات
مجلة عالم الفاطميات

إحصائيات العضو







 

الحالة

مجلة عالم الفاطميات غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي مجلة عالم الفاطميات " العدد الاول "


 






لقد غابت شمس الأصيل شمس شهر محرم وصفر .. وأختفت خيوط الحزن .. لتشرق شمس شهر ٍ جديد ..يحمل بين طياته أياما ً جميله .. يملؤهاالفرح والسرور.. انها شمس ذاك الشهر الفضيل ..شهرربيع الاول .. شهر ولد فيه النبي الاكرم صل الله عليه وآله ..وولده الامام الصادق عليه السلام ..
لنبحر سوية ولنذوب حباً وعشقاً في هذا الشهر الفضيل مع مجلة عالم الفاطميات من منتدى العوالي فأهلاً وسهلاً بكم معنا
اتمنى للجميع الفائدة والاستمتاع..






زيارة النبي محمد صل الله عليه وآله .


اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا رَسُولَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خَليلَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَبِيَّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صَفِيَّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا رَحْمَةَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خِيَرَةَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حَبيبَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَجيبَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خاتَمَ النَّبِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا سَيِّدَ الْمُرْسَلينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا قائِماً بِالْقِسْطِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا فاتِحَ الْخَيْرِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَعْدِنَ الْوَحْيِ وَالتَّنْزيلِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُبَلِّغاً عَنِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ اَيُّهَا السِّراجُ الْمُنيرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُبَشِّرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَذيرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُنْذِرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نُورَ اللهِ الَّذي يُسْتَضاءُ بِهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِكَ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ الْهادينَ الْمَهْدِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى جَدِّكَ عَبْدِ المُطَّلِبِ، وَعَلى اَبيكَ عِبْدِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلى اُمِّكَ آمِنَةَ بِنْتِ وَهَب، اَلسَّلامُ عَلى عَمِّكَ حَمْزَةَ سَيِّدِ الشُّهَداءِ، اَلسَّلاُمُ عَلى عَمِّكَ الْعَبّاسِ بْنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ، اَلسَّلامُ عَلى عَمِّكَ وَكَفيلِكَ أبي طالِب، اَلسَّلامُ عَلى ابْنِ عَمِّكَ جَعْفَر الطَّيّارِ في جِنانِ الْخُلْدِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُحَمَّدُ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَحْمَدُ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حُجَّةَ اللهِ عَلَى الاَْوَّلينَ وَالاْخَرينَ وَالسّابِقُ اِلى طاعَةِ رَبِّ الْعالَمينَ، وَالْمُهَيْمِنُ عَلى رُسُلِهِ، وَالْخاتَمُ لاَِنْبِيائِهِ، وَالشّاهِدُ عَلى خَلْقِهِ، وَالشَّفِيعُ اِلَيْهِ، وَالْمَكينُ لَدَيْهِ، وَالْمُطاعُ في مَلَكُوتِهِ، الاَْحْمَدُ مِنَ الاَْوْصافِ، الُْمحَمَّدُ لِسائِرِ الاَْشْرافِ، الْكَريمُ عِنْدَ الرَّبِّ، وَالْمُكَلَّمُ مِنْ وَراءِ الْحُجُبِ، الْفائِزُ بِالسِّباقِ، وَالْفائِتُ عَنِ اللِّحاقِ، تَسْليمَ عارِف بِحَقِّكَ مُعْتَرِف بِالتَّقْصيرِ في قِيامِهِ بِواجِبِكَ، غَيْرَ مُنْكَر مَا انْتَهى اِلَيْهِ مِنْ فَضْلِكَ، مُوقِن بِالْمَزيداتِ مِنْ رَبِّكَ، مُؤْمِن بِالْكِتابِ الْمُنْزَلِ عَلَيْكَ، مُحَلِّل حَلالَكَ، مُحَرَّم حَرامَكَ، اَشْهَدُ يا رَسُولَ اللهِ مَعَ كُلِّ شاهِد، وَاَتَحَمَّلُها عَنْ كُلِّ جاحِد، اَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ رِسالاتِ رَبِّكَ، وَنَصَحْتَ لاُِمَّتِكَ، وَجاهَدْتَ في سَبيلِ رَبِّكَ، وصَدَعْتَ بِاَمْرِهِ، وَاحْتَمَلْتَ الاَْذى في جَنْبِهِ، وَدَعَوْتَ اِلى سَبيلِهِ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ الْجَميلَةِ، وَاَدَّيْتَ الْحَقَّ الَّذي كانَ عَلَيْكَ، وَاَنَّكَ قَدْ رَؤُفْتَ بِالْمُؤْمِنينَ، وَغَلُظْتَ عَلَى الْكافِرينَ، وَعَبَدْتَ اللهَ مُخْلِصاً حَتّى اَتاكَ الْيَقينُ، فَبَلَغَ اللهُ بِكَ اَشْرَفَ مَحَلِّ الْمُكَرَّمينَ، وَاَعْلى مَنازِلِ الْمُقَرَّبينَ، وَاَرْفَعَ دَرَجاتِ الْمُرْسَلينَ، حَيْثُ لا يَلْحَقُكَ لاحِقٌ، وَلا يَفُوقُكَ فائِقٌ، وَلا يَسْبِقُكَ سابِقٌ، وَلا يَطْمَعُ في اِدْراكِكَ طامِعٌ، اَلْحَمْدُ للهِ الَّذي اسْتَنْقَذَنا بِكَ مِنَ الْهَلَكَةِ، وَهَدانا بِكَ مِنَ الضَّلالَةِ، وَنوَّرَنا بِكَ مِنَ الظُّلْمَةِ، فَجَزاكَ اللهُ يا رَسُولَ اللهِ مِنْ مَبْعُوث اَفْضَلَ ما جازى نَبِيَّاً عَنْ اُمَّتِهِ، وَرَسُولاً عَمَّنْ اُرْسِلَ اِلَيْهِ، بَاَبي اَنْتَ وَاُمّي يا رَسُولَ اللهِ، زُرْتُكَ عارِفاً بِحَقِّكَ، مُقِرّاً بِفَضْلِكَ، مُسْتَبْصِراً بِضَلالَةِ مَنْ خالَفَكَ وَخالَفَ اَهْلَ بَيْتِكَ، عارِفاً بِالْهُدَى الَّذي اَنْتَ عَلَيْهِ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي وَنَفْسي وَاَهْلي وَمالي وَوَلَدي، اَنَا اُصَلّي عَلَيْكَ كَما صَلَّى اللهُ عَلَيْكَ، وَصَلّى عَلَيْكَ مَلائِكَتُهُ وَاَنْبِياؤُهُ وَرُسُلُهُ، صَلاةً مُتَتابِعَةً وافِرَةً مُتَواصِلَةً لاَ انْقِطاعَ لَها وَلا اَمَدَ وَلا اَجَلَ، صَلَّى اللهُ عَلَيْكَ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِكَ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ كَما اَنْتُمْ اَهْلُهُ .






درس بليغ في الزواج


اتمنى من الاخوة والاخوة اخذ العظة والعبرة من هذا الدرس في وقتنا الراهن


كيفية زواج سيد مجتبى نجل ولي أمر المسلمين السيد علي الخامنئي (دام ظله)

الدكتور غلام علي حداد عادل الرئيس الحالي لمجلس الشورى الإسلامي، ينقل كيفية زواج كريمته من السيد مجتبى نجل ولي أمر المسلمين آية الله العظمى السيد علي الخامنئي (دام ظله).
يقول الدكتور حداد عادل: في عام 1377 [1998] رنّ جرس الهاتف، فرفعته زوجتي فتكلمت معها امرأة تطلب المجيء إلى بيتنا لخطبة كريمتي لابنها، لكن زوجتي قالت لها: إن ابنتنا في الصف الرابع الثانوي وتريد أن تشترك في امتحان القبول العام في الجامعة. فقالت لزوجتي: ألا يمكن أن نأتي ونرى ابنتك؟ (عقيلة السيد الخامنئي لم تعرّف نفسها ابتداءً).
فأجابتها زوجتي: هل يمكن أن أعرف من أنتِ؟
فأجبتها: أنا عقيلة السيد القائد، فانتبهت زوجتي بتعجب... سلّمت على عقيلة السيد القائد وقالت لها: جاءنا من يخطبها عدة مرات ولكننا لم نوافق، انتظري حتى أتكلم مع الدكتور (زوجها) وسأخبرك بعد ذلك، ثم اتصلنا وقلنا: لا مانع، عندما يرى أحدهما الآخر فمن المحتمل أن ينصرفا عن الزواج، ولكي لا تقع الفتاة في حرج، من الأفضل أن يتم تنسيق رؤيتها في المدرسة دون أن تعلم من الذي جاء لرؤيتها، تم الاتفاق على أن تحضر زوجة السيد القائد إلى إدارة الثانوية التي تتلقى كريمتي التحصيل فيها، والتي تتولى إدارتها زوجتي أيضاً.
حضرت عقيلة السيد القائد إلى المدرسة، فنادت زوجتي على ابنتنا وتكلَمتُ معها دون أن تعلم ثم ذهبت إلى الصف، بعد مضي أيام قليلة ذهبت لخدمة السيد القائد، فقال: إن الاستخارة لم تكن جيدة، والحمد لله أن كريمتكم لم تكن تعلم بالأمر، ولو كانت تعلم به لأصابها حزن وهمّ.
بعد مضي سنة اتصل بي السيد القائد هاتفياً وأخبرني أن عقيلته ستأتي لطلب يد كريمتي، فقالت زوجتي: ما الذي حصل لطرح هذا الأمر ثانية؟ ألم يقل السيد القائد: إن الاستخارة لم تكن مشجّعة؟ فأجبتها: إن عقيلة السيد القائد قالت: إن ابنتكم ملتزمة وذات خلق طيب ولا يمكن صرف النظر عنها، وقد استخرنا مرة أخرى فكانت الاستخارة جيدة، فهل تسمحون لنا ثانية بالمجيء إلى داركم؟ وفي هذا الوقت حصلت كريمتي على شهادة الإعدادية واشتركت في امتحان القبول الجامعي، وفي هذه الأثناء تم تهيئة مقدمات ذلك، حيث تقرر أن تأتي عقيلة السيد القائد ونجله السيد مجتبى إلى بيتنا ويتمّ لقاؤه مع كريمتي كي يتمّ الحديث بينهما.
استقبلناهم في دارنا وتم الحديث بين الاثنين، وبعد خروج السيد مجتبى سألت كريمتي عن وجهة نظرها فأخبرتني بموافقتها، فقلت لها: فكّري بصورة نهائية وجيدة. بعد مضي أيام ذهبت إلى دار السيد القائد فبادرني بالقول: سنصبح عائلة واحدة، فأجبته: كيف؟
قال: عندما عادوا أخبروني بتصميمها على الزواج. وقد توصلوا إلى النتيجة النهائية، ثم قال لي السيد القائد: ما هي وجهة نظرك؟ فأجبته: سيّدنا اختيارنا بيدك. فقال السيد القائد: أنت دكتور وأستاذ جامعة وزوجتك كذلك، ووضع حياتكما الاجتماعية مناسب، ولكننا لسنا كذلك. وإذا أردتُ أن أجمع كل ما أملك من أمور مادية فهي لا تساوي سوى (حمل وانيت) فيما عدا المكتبة، ولا يوجد في داري سوى غرفتين في الداخل، وغرفة واحدة في خارجها لاستقبال السادة والمسؤولين واللقاء بهم، ولا أملك أموالاً لكي أشتري بها داراً، استأجرنا داراً من طابقين: أحدهما لمصطفى والآخر لمجتبى، تكلَمْ مع ابنتك بذلك لكي لا يكون في ذهنها شيء أو تتوقع شيئاً ما، فهذه هي حياتنا، وأنتم لم تعيشوا هكذا حياة، وإنّما حياتكم أفضل نوعاً ما، ودخولكم في مثل هذه الحياة ربما يسبّب لكم بعض المشاكل، مجتبى لم يرتِد لباس طلبة العلم بعد، وسيذهب إلى مدينة قم للدراسة ويستقر هناك، اخبر ابنتك بذلك.
فتكلمت مع ابنتي وأخبرتها فلم تمانع، بعد ذلك دخلنا مرحلة جديدة، فالسيد القائد لا يتقاضى راتباً كقائد ولا يتصرف بالأموال الشرعية لشؤونه الخاصة، بل هو يستفيد من تأجير منزل له في جنوب طهران كان يملكه قبل أن يكون رئيساً للجمهورية.
وفيما يتعلق بعقد الزواج والمهر المؤجل، قال السيد القائد:
إن مقدار المهر المؤجل طبق اختيار ابنتك، وأي مهر تحدده نحن نوافق عليه، ولكن أنا لا أجري صيغة العقد إذا كان المهر المؤجل أكثر من (14) سكّة ذهبية كعموم الناس، ولحد الآن لم أجر صيغة عقد مهرها المؤجل أكثر من (14) سكة ذهبية، وفي حالة تحديدها مهراً أكثر من (14) سكة ذهبية فأنا موافق أن يجري صيغة العقد شخص آخر، ولا اشكال في ذلك.
فقلت: سيدنا هذا لا يمكن، ولكني أتكلم مع أمها واحتمل احتمالاً كبيراً أنها ستوافق ولا يوجد لديها أي اعتراض، ثم قال: تستطيعون أن تجروا مراسم عقد الزواج في قاعة خاصة ولكنني لا أشترك في المراسم، فقلت: سيّدنا ما ترونه هو الصلاح.
فقال يمكنكم أن تطلعوا على سعة الغرفتين في داخل البيت وهذه التي في خارجه وتقارنون ذلك مع عدد الضيوف رجالاً ونساءً، لندعُ نصف عائلتنا ونصف عائلتكم، وقدّرنا أن المكان لا يتسع لأكثر من (150 ـ 200) شخص، إذ لم نستطع دعوة نصف عائلتنا.
وفي النهاية دعونا عدداً قليلاً من عائلتنا فيما دعا السيد من غير عائلته، السيد رئيس الجمهورية، والسيد هاشمي شاهرودي والشيخ كروبي والشيخ هامشي رفسنجاني، والشيخ ناطق نوري والدكتور حبيبي، وهيّأ لنا طعاماً بسيطاً.
وبخصوص شراء بعض اللوازم قال السيد مجبتى: أنا لا أريد حلقة زواج ولا ساعة ولا أي شيء آخر، فقلت: على الأقل حلة زواج، فقال السيد: ما الرأي؟ قال سيد مجتبى: أنا لا أريد شيئاً.
قال السيد القائد: لديَّ خاتم عقيق أهديَ إليّ، فإذا رضيت كريمتك فأنا أقدمه هدية لها وهي بدورها تقدمه هدية للسيد مجتبى، فأحضر السيد خاتم العقيق فأعطيته للسيد مجتبى وكان حجمه أكبر من أصبعه، فأعطيناه إلى أحد الصاغة مع (600) تومان كي يصغّر حجمه. خلاصة الأمر إن حلقة زواج صهرنا كلّفت (600) تومان.
ثم قلت للسيد القائد: لقد احتطت كثيراً في هذه الأمور، فاترك ألبسة العروس لاختيارنا. ثم قال: إن لدينا أقمشة بالإمكان أن تخيطوها لها، ثم قال السيد القائد: أنا أعطيهما سجّادة وأنت كذلك، وهكذا تمت المراسيم.
يقول السيد حداد عادل: دعونا (10) أفراد من عائلتنا و(10) من عائلة السيد، وأقيمت حفلة في بيتنا إلى الساعة الواحدة، وبعد مجيئنا وجدنا السيد القائد مستيقظاً، فأثار عجبنا، ثم قال: احتراماً لعروسنا بقيت مستيقظاً حتى استقبلها ولكي لا تقول لا أهمية لي ولا احترام. وفي الوقت ذاته لم يتناول السيد القائد طعام العشاء، فقال لي: يا جناب الدكتور هذه الليلة ليس لدينا عشاء، فناديت أحد الحراس وقلت له: هل لديك طعام؟ فقال: ليس لدينا إلاّ قليل من الخبز، فقال السيد القائد: لا اشكال، هاته لنأكل شيئاً.
بعد ذلك دخل العروس وزوجها وقد جلس السيد للحديث معهما حول التفاهم في حياتهما وأهميتها وشرائطها ثم ودّعهما إلى باب منزلهما مع الترحيب.
وقد أصدر السيد القائد أمراً بعدم الاستفادة من أبسط وأصغر الأشياء في مكتبه لأنّها تابعة لبيت مال المسلمين، وحتى عندما طرأ عطل للسيارة لم يعط سماحته إجازة للاستفادة مما يعود لبيت المال في تعميرها.
المصدر
موقع مؤسسة دار الولاية للثقافة والأعلام






الإسعافات الأولية

لوازم الإسعاف الأولى في المنزل

هناك أهمية للاحتفاظ بصيدلية صغيرة للإسعافات الأولية في المنزل، ولكن قد لا نعلم ما يجب أن تحتويه هذه الصيدلية، لذا سندرج هنا بعض الأدوات الأساسية التي ينصح بأن تكون في حقيبة الإسعاف سواء في البيت أو السيارة:

1- ضمادات معقمة بأحجام مختلفة.

2- ضمادات لاصقة غير مسربة للماء بأحجام مختلفة.

3- أشرطة طبية مسامية.

4- عصابات مثلثة الشكل لتثبيت الضمادات أو لتدلى من العنق لحمل الذراع.

5- قطن طبي.

6- مرهم الكالامين لعلاج مشاكل الجلد وحروق الشمس واللسعات.

7- حبوب مسكنة (كالأسبرين أو البنادول).

8- ملقط ومقص ودبابيس التثبيت.

9- ميزان حراري.

10- محلول مطهر.





( الغسل )

موجبات الغسل ستة:
(1) الجنابة.
(2) الحيض.
(3) النفاس.
(4) الاستحاضة.
(5) مسّ الميت.
(6) الموت.
(ـ.
( كيفية الغسل )
الغسل قسمان :
ارتماسي وترتيبي.
1 ـ (الارتماسي ) :
وهو على نحوين : دفعي وتدريجي ، والأوّل: هو تغطية الماء لمجموع البدن وستره لجميع اجزائه ، وهو امر دفعي يعتبر الانغماس التدريجي مقدمة له ، والثاني: هو غمس البدن في الماء تدريجاً مع التحفظ فيه على الوحدة العرفية ، فيكون غمس كل جزء من البدن جزءاً من الغسل لا مقدمة له كما في النحو الأوّل ، ويصح الغسل بالنحو الثاني كالأوّل.
ويعتبر في الثاني ان يكون كل جزء من البدن خارج الماء قبل رمسه بقصد الغسل ، ويكفي في النحو الأوّل خروج بعض البدن من الماء ثم رمسه بقصد الغسل.
2 ـ ( الترتيبي ) :
ـ والأحوط وجوباً ـ في كيفيته ان يغسل اولاً تمام الرأس والرقبة ثم بقية البدن ، ولا يجب الترتيب بين الطرفين ، فيجوز غسلهما معاً ، أو باية كيفية اُخرى وان كان ـ الأحوط استحباباً ـ أن يغسل أولاً تمام النصف الأيمن ، ثم تمام النصف الأيسر.
ويجب في غسل كل عضو ادخال شيء من الآخر مما يتصل به اذا لم يحصل العلم بأتيان الواجب إلا بذلك.
( مسألة 43 ) : ـ الاحوط وجوباً ـ عدم الاكتفاء في الغُسل بتحريك البدن تحت الماء بقصد الغسل ، كأن يكون جميع بدنه تحت الماء فيقصد الغسل الترتيبي بتحريك الرأس والرقبة أولاً ثم الجانبين ، وكذلك تحريك بعض الأعضاء وهو في الماء بقصد غسله. وايضاً ـ الاحوط وجوباً ـ عدم الاكتفاء في الغسل باخراج البدن من الماء بقصد الغسل ، ومثله اخراج بعض الأعضاء من الماء بقصد غسله.


المصدر من كتاب منهاج الصالحين لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد السيتستاني دام ظله
..






فضل حَمَلَةِ القُرآن وأهله

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) :
«حَمَلة القرآن هم المخصوصُون برحمة الله ، الملبوسون نورَ الله ، المعلّمون كلام الله ، من عاداهم فقد عادى الله ، ومن والاهم فقد والى الله. يقول الله عزوجل :
يا حملة القرآن تحببوا إِلى الله بتوقير كتابه يزددكم حباً ، ويحبّبكم إِلى خلقه».
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) :
«إِن أَكرم العباد إِلى الله بعد الاَنبياء العلماء ثم حَمَلة القرآن يخرجون من الدنيا كما يخرج الاَنبياءُ ، ويُحشرون من قبورهم مع الاَنبياء ويمرّون على الصراط مع الاَنبياء ويأْخذون ثواب الاَنبياء ، فطوبى لطالب العلم وَحامل القرآن مما لهم عند الله من الكرامة والشرف».










آية الله العظمى الشيخ محمد تقي بهجت

ان محاولة التعريف بالعلامة الكبير والمرجع الديني الفذ الشيخ محمد تقي بهجت حفظه الله والاقتراب من سيرته وصفاته تنطوي بذاتها على مخاطر وصعوبات.
فمن يعرف هذا النمط النادر من الناس يعرف صعوبة التعبير من دون اجحاف عن حجم مشاعر الاحترام والخشوع التي تفرضها شخصيته.
لكن الوله بالصالحين والانس بذكرهم والاستشفاع بحبهم منحنا واغرانا بالمجازفة والتعرض لذلك..
سيرته الذاتية
ولد آية الله أواخر سنة 1334هـ في عائلة متدينة من أهل التقى والورع في مدينة (فومن)وكان والده الكربلائي محمود من رجال دين تلك المدينة الموثوقين.
أنهى الشيخ بهجت المرحلة الابتدائية من دراسته في كتاتيب فومن ليتوجه بعد ذلك الى تحصيل العلوم الدينية وقد تجلت فيه منذ الطفولة ملامح البلوغ وحب التحصيل ورجاحة العقل بشكل كان يمتنع معه عما يمارسه الاطفال عادة من أنحاء اللعب واللهو.
في ساحة العلم والعمل وجهاد النفس
قام الشيخ بالهجرة بعد تحصيل المقدمات من العلوم العربية في مدينة فومن وبعد التوقف فترة في مدينة قم قبل تأسيس الحائري للحوزة.
كما قد استفاد الشيخ بهجت أثناء تحصيله منآية الله العظمى السيد أبي الحسن الاصفهاني والحاج الشيخ محمد كاظم الشيرازي بدرجة كبيرة.
أعماله العلمية في مجال التأليف
له عدة مؤلفات عديدة في الفقه والاصول منها
1. دورة كاملة في الاصول
2. شرح كتاب الطهارة من الشرائع
3. رسالة في الارث
كراماته
يروي احد الطلاب الاصفهانيين قائلاً:لقد سافرت احدى المرات الى مدينة مشهد بقصد العمل على اصلاح نفسي وتزكيتها هناك في جوار الامام الرضا سلام الله عليه وقمت في يوم من الايام بزيارة الشيخ بهجت حفظه الله هناك فبادرني قائلا دون سؤال مسبق:ايها السيد ان اصلاح النفس بهذا النحو لافائدة فيه اذهب الى أصفهان وارضِ والدتك ولم اقتنع ورحت اناقشه في ذلك لكن عندما خرجت من عنده تذكرت اني لم احدثه في هذا الامر فاستغربت من اين علم بواقع الحال فرجعت اليه واعتذرت منه.
من مواعظه
بسم الله الرحمن الرحيم
عليناان نعلم الصغار والكبار بان الطريق الوحيد لتحصيل سعادة الدنيا والآخرة هو العبودية لله عزوجل وهي تتحقق بترك المعصية في العقيدة والعمل.
لئن عملنا بما نعمله وتوقفنا واحتطنا فيما لانعلمه الى ان نحصل العلم به فلن نكون في معرض الندم والخسران ابدا.ولئن تحقق هذا العزم في العبد بشكل ثابت وراسخ فسيكون الله تعالى اولى بتوفيقه واعانته.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والصلاة على محمد واله الطاهرين واللعن على اعدائهم اجمعين
ومن كلماته في بعض اللقاءات
انظروا الى اعمال من لديكم اعتقاد حسن بهم،فما ياتون به عن اختيار فعليكم باتيانه وما يتركونه عن اختيار فعليكم بتركه وهذا افضل السبل للوصول الى المقاصد العالية"كونوا دعاة لنا بغير ألسنتكم"والمواعظ العلمية ارقى وارشد تأثير من المواعظ القولية.






بهذه المناسبة النورانية نقدم أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام الإمام الحجة (عج) والى مراجعنا العظام لا سيما آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني وآية الله العظمى السيد علي الخامنئي والسيد الحكيم دام ظلهم جميعا والى جميع المؤمنين والمؤمنات عامة ولمنتسبي منتديات العوالي الثقافية خاصة ..



نبدة عن حياة النبي الاكرم :


ولد صلّى الله عليه وآله وسلّم يوم الجمعة عند طلوع الشمس السابع عشر من شهر ربيع الاَول من عام الفيل..

وكنيته: أبو القاسم.
وروى أنس بن مالك قال: لمّا ولد إبراهيم ابن النبيّ من مارية أتاه جبرئيل عليه السلام فقال: «السلام عليك أبا إبراهيم»، أو: «يا أبا إبراهيم»(2)
ونسبه: محمّد بن عبدالله بن عبد المطلب ـ واسمه شيبة الحمد ـ بن هاشم ـ واسمه عمرو ـ بن عبد مناف ـ واسمه المغيرة ـ بن قصي ـ واسمه زيد ـ ابن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر وهو قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان

واُمّه: آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرّة بن كعب بن لؤيّ بن غالب.
وأرضعته حتّى شبّ حليمة بنت عبدالله بن الحارث بن شجنة السعديّة من بني سعد بن بكر بن هوازن، وكانت ثويبة مولاة أبي لهب بن عبد المطّلب أرضعته أيضاً بلبن ابنها مسروح وذلك قبل أن تقدم حليمة ، وتوفيّت ثويبة مسلمة سنة سبع من الهجرة، ومات ابنها قبلها، وكانت قد أرضعت ثويبة قبله حمزة بن عبد المطلب عمّه، فلذلك قال رسول الله عليه السلام لابنة حمزة: «إنّها ابنة أخي من الرضاعة» وكان حمزة أسنّ من رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم بأربع سنين..

وأمّا جدّته اُمّ أبيه عبدالله: فهي فاطمة بنت عمر [و] بن عائذ بن عمران بن مخزوم.
واُمّ عبدالمطلب: سلمى بنت عمرو من بني النجّار.
واُمّ هاشم: عاتكة بنت مرّة بن هلال من بني سليم.
واُمّ قصي وزهرة: فاطمة بنت سعد من أزد السراة

وأمّا أسماؤه وصفاته صلوات الله عليه وآله:
فمنها: ما جاء به التنزيل وهو:
الرسول، النبيّ، الاُمي: في قوله: (الّذين يتّبعون الرّسول النبيّ الامي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التَّوراة والاِِنجيل)(1).
والمزّمل والمدّثّر: في قوله تعالى: (يا أيّها المُزّمّل)(2)(يا أيّها المدّثّرُ)(3).
والنذير المبين: في قوله تعالى: (قُل اِنّي اَنا النَّذيرُ المُبينُ )(4)
وأحمد: في قوله تعالى: (وَمُبَشّراً بِرَسُولٍ يأتي مِنْ بَعدي اسمُه أحمد)(5).
ومحمّد: في قوله تعالى: (محمّد رَسولُ اللهِ)(6).
والمصطفى: في قوله تعالى: (اللهُ يَصطفي مِنَ الملائكةِ وُسُلاً وَمِنَ النّاس)(7).
والكريم: في قوله تعالى: (إنّهُ لقَولُ رسولٍ كَريمٍ)(1).
وسمّاه سبحانه نوراً: في قوله: (قَد جاءَكُم مِنَ اللهِ نورٌ وكِتابٌ مُبينٌ)(2).
ونعمة: في قوله تعالى: (يَعرِفُونَ نِعمَةَ اللهِ ثُمّ ينكرُونَها)(3).
ورحمة: في قوله تعالى: (وَما اَرسلنَكَ إلاّ رَحمةً لِلعالَمينَ)(4).
وعبداً: في قوله تعالى: (نَزَّل الفُرقان على عَبِدِه)(5).
ورؤوفاً رحيماً: في قوله: (بالمُؤمنينَ رَؤفٌ رَحيمٌ)(6).
وشاهداً، ومبشراً، ونذيراً، وداعياً: في قوله تعالى: (اِنّا اَرسلناكَ شَاهداً ومَبُشَراً ونَذيراً* وَداعياً اِلى الله باذِنِه وَسِراجاً مُنيراً)(7).
وسمّاه منذراً: في قوله تعالى: (انما أنت منذر)(8).
وسماه عبدالله : في قوله تعالى :( وَانّه لمّا قام عَبدُ الله يَدعُوهُ كادُوا يَكُونُونَ عَلَيهِ لِبَدا )(9).
وسمّاه مذكرّاً: في قوله تعالى: (اِنّما اَنتَ مُذكِّر)(10).
وسمّاه طه، ويس.

ومنها: ما جاءت به الاَخبار: ذكر محمّد بن إسماعيل البخاري في الصحيح عن جبير عن مطعم قال: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يقول: «إنّ لي أسماء: أنا محمّد، وأنا أحمد، وأنا الماحي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر يحشر الناس على قدمي، وأنا العاقب الذي ليس بعده أحد»(1).
وقيل: أن الماحي الذي يمحى به سيّئات من اتّبعه.
وفي خبر آخر: المقفّي، ونبيّ التوبة، ونبيّ الملحمة، والخاتم، والغيث، والمتوكّل(2).
وأسماؤه في كتب الله السالفة كثيرة منها: مؤذ مؤذ بالعبرانيّة في التوراة، وفارق في الزّبور
ومن صفاته التي جاءت في الحديث: راكب الجمل، وآكل الذراع، ومحرّم الميتة، وقابل الهديّة، وخاتم النبوّة، وحامل الهراوة، ورسول الرحمة.
ويقال: إنّ كنيته في التوراة أبو الاَرامل، واسمه صاحب الملحمة(1).
وروي أنّه قال صلّى الله عليه وآله وسلّم: «أنا الاَول والآخر، أوّل في النبوّة وآخر في البعثة»

عاش صلّى الله عليه وآله وسلّم ثلاثاً وستين سنة، منها مع أبيه سنتين وأربعة أشهر، ومع جدّه عبدالمطلب ثمان سنين، ثمّ كفّله عمّه أبو طالب بعد وفاة جدّه عبدالمطّلب فكان يكرمه ويحميه وينصره أيّام حياته(1).
وذكر محمّد بن إسحقاق بن يسار: أنّ أباه عبدالله مات واُمّه حبلى، وقيل أيضاً: إنّه مات والنبي صلّى الله عليه وآله وسلّم ابن سبعة أشهر(2)
وذكر ابن إسحقاق قال: قدمت آمنة بنت وهب اُمّ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم به على أخواله من بني عديّ بن النجّار بالمدينة ثمّ رجعت به حتّى إذا كانت بالاَبواء هلكت بها ورسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ابن ستّ سنين(3).
وروي عن بريدة قال: انتهى النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم إلى رسم قبر فجلس وجلس الناس حوله فجعل يحرّك رأسه كالمخاطب ثمّ بكى، فقيل: ما يبكيك يا رسول الله؟ قال: «هذا قبر آمنة بنت وهب استأذنت ربّي في أن أزور قبرها فأذن لي فأدركتني رقّتها فبكيت» فما رأيته ساعة أكثر باكياً من تلك الساعة .
وفي خبر آخر: «استأذنت ربي في زيارة قبر اُمّي فأذن لي، فزوروا القبور تذكّركم الموت» رواه مسلم في الصحيح(1).
زواجه بخديجة:
وخرج (ص) إلى الشام في تجارة لخديجة وهو ابن خمس وعشرين سنة مع غلامها ميسرة وكانت خديجة ذات شرف ومال تستأجر الرجال في تجارتها ولما علم أبو طالب بأنها تهيئ تجارتها لإرسالها إلى الشام مع القافلة قال له: يا ابن أخي أنا رجل لا مال لي وقد اشتد الزمان علينا وقد بلغني أن خديجة استأجرت فلانا ببكرين ولسنا نرضى لك بمثل ما أعطته فهل لك أن أكلمها؟ قال ما أحببت، فقال لها أبو طالب: هل لك أن تستأجري محمدا فقد بلغنا انك استأجرت فلانا ببكرين ولسنا نرضى لمحمد دون أربعة بكار، فقالت لو سالت ذلك لبعيد بغيض فعلنا، فكيف وقد سألته لحبيب قريب، فقال له أبو طالب: هذا رزق وقد ساقه الله إليك، فخرج (ص) مع ميسرة بعد أن أوصاه أعمامه به وباعوا تجارتهم وربحوا أضعاف ما كانوا يربحون وعادوا فسرت خديجة بذلك ووقعت في نفسها محبه النبي (ص) وحدثت نفسها بالتزوج به وكانت قد تزوجت برجلين من بني مخزوم توفيا وكان قد خطبها أشراف قريش فردتهم فتحدثت بذلك إلى أختها أو صديقة لها اسمها نفيسة بنت منية، فذهبت إليه وقالت: ما يمنعك أن تتزوج؟ قال: ما بيدي ما أتزوج به، قالت: فان كفيت ذلك ودعيت إلى الجمال والمال والشرف والكفاءة الا تجيب؟ قال: فمن هي؟ قالت: خديجة، قال: كيف لي بذلك، قالت: عليّ ذلك، فأجابها بالقبول وخطبها إلى عمها أو أبيها وحضر مع أعمامه فزوجها به عمها لان أباها كان قد مات وقيل زوجها أبوها واصدقها عشرين بكرة وانتقل إلى دارها وكان ذلك بعد قدومه من الشام بشهرين وأيام وعمرها أربعون سنة، وكانت امرأة حازمة جلدة شريفة آمنت برسول الله (ص) أول بعثته وأعانته بأموالها على تبليغ رسالته وخففت من تألمه لخلاف قومه.
وقد جاء انه إنما قام الإسلام بأموال خديجة وسيف علي بن أبي طالب ولذلك كان رسول الله (ص) يرى لها المكانة العظمى في حياتها وبعد وفاتها التي كان لا يراها لواحدة من أزواجه.

توفّي عمّه أبو طالب وله ستّ وأربعون سنة وثمانية أشهر وأربعة وعشرون يوماً. وتوفّيت خديجة بعده بثلاثة أيّام، وسمّى رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ذلك العام عام الحزن(2).
وروى هشام بن عروة، عن أبيه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: «ما زالت قريش كاعّة(3)عنّي حتّى مات أبو طالب»(4)(5).
وأقام صلّى الله عليه وآله وسلّم بمكّة بعد البعثة ثلاث عشرة سنة، ثمّ هاجر منها إلى المدينة بعد أن استتر في الغار ثلاثة أيّام وقيل: ستّة أيّام، ودخل المدينة يوم الاثنين الحادي عشر من شهر ربيع الاَول وبقي بها عشر سنين.
ثمّ قبض صلّى الله عليه وآله وسلّم يوم الاَثنين لليلتين بقيتا من صفر سنة إحدى عشرة من الهجرة.





شخصية الامام الصادق(ع)

1- ميلاده ونشأته:

هو الامام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الامام علي السجاد بن الإمام الحسين السبط الشهيد(عليهم السلام). وام الامام جعفر الصادق هي فاطمة بنت القاسم بن محمد بن ابي بكر, وامها اسماء بنت عبد الرحمن بن ابي بكر, لذلك قال الامام الصادق(ع): (ولدني ابو بكر مرتين).
وكانت ولادته في المدينة المنورة, في السابع عشر من شهر ربيع الأول سنة ثلاث وثمانين من الهجرة في عهد عبد الملك بن مروان الخليفة الاموي.
ولد الامام جعفر بن محمد(ع) وتربى وترعرع في ظلال ابيه محمد الباقر(ع) وجده علي بن الحسين(ع) وأخذ عنه علوم الشريعة ومعارف الإسلام.

2-مكانته ومقامه الاجتماعي:

لم يحتل احد المكانة المرموقة والمقام السامي في عصر الامام جعفر ابن محمد(ع) كالمكانة التي احتلها هو.
فقد كان للامام الصادق(ع) موضع خاص ومقام فريد في نفوس كل الذين عاصروه, فعامة المسلمين وجمهورهم كان يرى جعفر بن محمد(ع) سليل بيت النبوة, وعميد أهل البيت(ع) ورمز المعارضة للظلم والطغيان الاموي والعباسي. كما أهل العلم والصلاح يرون في جعفر بن محمد(ع) اماما وعالما واستاذا فذا, وكذلك رجال الحكم والسياسة, وقادة الجمهور –خصوصا في بداية الثورة العباسية ضد الامويين- لم يكونوا ليجهلوا الامام ولم يعدوه, فقد كانوا يرون فيه الشخصية الاجتماعية المرموقة, والقوة السياسية الفعالة, والقطب والقيادي الذي لا يمكن تجاهله.






في مدح الامام جعفر الصادق عليه السلام


[poem font="Simplified Arabic,5,indigo,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
ايها الصادق الكريم سلاماً =طاب كالشهد في فمي ولساني
إن تعثـرت كـنت أنت شفيعـي = قسمـا بالإه أنــت شعاري [/poem]



مدح النبي (ص) شعر : ملا محسن بن سلمان بن سليم البحراني



[poem font="Simplified Arabic,5,indigo,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
نبينا خيرة الأخيار في البشر = يا حاسدالمصطفى المختارمت كمداً
نبينا قد سمى قدراً ومنزلةً = محبة المصطفى في الحشر منجية
نبينا ظهرت منه مناقبه =طوبى لشيعته ويلٌ لحاسده
كقاب قوسين أو أدنى وعلمه =المصطفى شافع والمرتضى حكم[/poem]




طرائف مضحكة



قال المعلم للتلميذ: أعطني ثلاثة براهين على أن الأرض كروية فقال له التلميذ: إنَّ الأرض كروية، لأنك أنت تقول ذلك، وثانياً لأن أبي يقول ذلك، وثالثاً لأني أنا أقول بأن الأرض كروية.‏


نهضت الزوجة من نومها، وقد أيقظت زوجها من نومه


وأخبرته بأنَّها رأت في الحلم أنه أهداها عقداً جميلاً وثميناً، وقالت له: ما تفسير الحلم؟ فقال لها زوجها: غداً تعرفين ما معنى ذلك الحلم وتفسيره. وفي اليوم التالي قدَّم الزّوج لزوجته علبة جميلة محاطة برباط أحمر من الحرير، وعندما فتحت العلبة وجدت فيها كتاباً لتفسير الأحلام.‏






نسألكم الدعاء...

 

الموضوع الأصلي : مجلة عالم الفاطميات " العدد الاول "     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : مجلة عالم الفاطميات


 

آخر تعديل نور الامل يوم 04-26-2005 في 01:28 PM.

رد مع اقتباس
 
قديم 04-25-2005, 06:59 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

نبع الحياة
مشرفة المنتدى الطبي
 
الصورة الرمزية نبع الحياة
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

نبع الحياة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

[frame="8 80"]اللهم صل على محمد وال محمد
مجهود تشكري عليه اختي العزيزه نورالامل
المجله في غاية الرووووووووووووعه
جعله الله في ميزان اعمالكم
تحياتي [/frame]


التوقيع

بدون توقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 04-26-2005, 11:40 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

عاشقة حزب الله
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية عاشقة حزب الله
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشقة حزب الله غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

[frame="2 90"]اللهم صلي على محمد وال محمد
متباركين بمولد منقذ البشريه
محمد صلى الله عليه وآله

أشكر أخواتي القائمات على هذه المجلة الرائعة حقيقه استفت منها كثيرا

في ميزان اعمالكم ان شاء الله

وكل عام وانتم بخير [/frame]


التوقيع

ســيــظـــل عــشــقــك عـــالـــمــي
قــــلـــبـــــي إلــيـــك ســيــنــتــمـــي
يــومــا ســيــخــبــرك الــهــوى
أنــنـــي زرعـــتـــك فــــي دمـــي

رد مع اقتباس
 
قديم 12-30-2005, 08:12 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

زهرة البنفسج
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرة البنفسج غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

تسلمين يا نور الامل على هالمجهود الرائع

يعطيج العافيه


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 02:00 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol