العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-21-2008, 09:41 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

بهاء زهير الصالح
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

بهاء زهير الصالح غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي المثقف والعاصمة


 

في امسية اتحاد الادباء في الحلة يوم 22_3_2007 والتي تمحورت حول اشكالية العلاقة بين المثقف العراقي وعاصمة السلطة بغداد ايام حكم العفالقة.
استرجعت خلالها فكرة العاصمة لدى الدول المتحضرة والتي تعني المكان الذي تتجمع فيه مؤسسات القرار الرئيسة؛وبين نظرية الحصن الذي تبتني عليه عواصم الدول العربية عموما وعاصمة العراق خصوصا.
هذا الحصن الذي يقوم بدوره على فكرة استلاب المكان والزمان بكل ماتحتويه هذه اللفظة عن طريق تغيير الهوية الثقافية والمعرفية بواسطة القوة المفرطة وعزل المكان بدقة متناهية حتى عن محيطه الذي قد يعيد اليه ذاكرة الهوية الممسوخة .والعمل على تركيز نقاط القوة الاقتصادية في ايدي الساكنين الجدد للحصن والذين استقدموهم من ذات القرى النائية التي قدم منها القائد الضرورة مع الاهتمام بافقار بقية مناطق البلاد من مقومات معيشتها وربطها بسكان الحصن المتعجرفين الذين استخدموا لانفسهم واجهات واسماء اسبغوا عليها خيرات السلطة لتقوم بمهمة رعاية المصالح الخاصة لافراد الاسرة الحاكمة
اما الثقافة فانها تتركز في المناطق المختلفة مذهبيا مع مذهب النظام الحاكم لاسباب موضوعيةعديدة؛ هذه المناطق لها قابلية معروفة في عملية انتاج الخطاب الفكري ,ومشكلة هذه الثقافة هو تقاطعها في الكثير من القضايا مع حكم الحصن العراقي , ومشكلتها الاخرى هو ابتعادها الشاسع عن فكر وعقلية الشارع الذي تنتمي اليه و ذلك بسبب اليات التفكير الثقيلةالتي تتبنها الامر الذي يبقي هذا الخطاب قابعا في اجواف اصحابها .
وامام الكم الهائل من الاغرائات التي يسيل لها لعاب المثقف والقادمة من حكام العاصمة مع الفقر المدقع والحرمان الحاد الذي يعانيه الكتاب في داخل المناطق ذات البعد القومي او المذهبي المخالف الذي ينتمي اليها المثقف بدات وبشكل واسع حركة الهجرة باتجاه الحصول على ( العفية )الصدامية .
ولكن الرئيس المناضل يعاني بدوره من شكوك عميقة ومتعددة من هذا القادم الذي يرغب في مزاحمة الغير على الفتات الساقط عن عمد من موائد البذخ الاشتراكية, على اية حال ومن سوء الحظ ان المنظمة الحاكمة لاتستقبل كل القادمين مهما امتلكوا من وسائل بلاغية قادرة على تغيير قناعات الشعوب الثابتة حول الوان الاشياء المحيطة, لان اول رد فعل يفاجى المثقف من حكام العاصمة هو سماعه صرير الابواب الحديدية للمدينة الشهيرة وهي تغلق في وجه ليعيش حالة من الاحباط المركب بدا من تنازله عن المكان وخسارته لهويته التي كان ينتمي اليها وانتهاءا بغلق الابواب الحصينة امام وجه الكالح من وعثاء التنازلات المذلة ,اذن لابد ان يعيش لفترة من الوقت حالة من فقدان الانتماء كمرحلة ضبط استباقية له .
المشكلة العويصة ان حكام الحصن العراقي كانوا يرتابون حتى من الملابس التي يرتديها المثقف المهاجر الى العاصمة اذن لابد له من التخلي عنها امام الابواب الموصدة وبدون ان تظهر عليه أي لمحة من لمحات الخجل لان الحياء ممنوع وقد تم اعدامه عام 68 من معجم المصطلحات الثقافية العراقية بعد ان كان تحت الاقامة الجبرية بعيد ثورة يوليو في مصر.
لقد اجادة الثقافة العربية الوقوف بثبات وهي في حالة التعري الكامل امام شعوبها المستضعفة وامام العالم اجمع وهي ترفع شعار الطهارة الثورية .
بل لقد وصل الامر الى مرحلة الوقوف على اربع امام اعين المتاملين من ابراج الحصون العربية وذلك لاتاحة الفرصة لاعين الرقباء لاختيار الخلفية الفكرية الاشهى والقادرة على التواصل مع اهداف المسيرة القومية الظافرة.
لقد بقي هذا احد الخيارات امام المثقف في حين ان الخيار الثاني فكان متمثلا بحقول الالغام الشاسعة من الممنوعات من جهة المواضيع التي يسمح بالكتابة عنها او من جهة ما يصح للمثقف فرائته في اجواء عسكرة الثقافة , ومن كلا الجهتين فان قوائم الممنوعات تبقى عصية عن الاحصاء حتى على السلطة المنتجة للممنوع . فالمثقف البصري مثلا لايتمكن الحصول على نسخة من كتاب يسمح بتداوله من مدينته مباشرة على الرغم من كونها تستقبل (حاويات ) الكتب المستوردة عن طريق ميناء العراق الوحيد فيها .فهذه الحاويات يجب ان تذهب الى بغداد اولا لتحضر قداس التعميد على يد لطيف نصيف جاسم او محمد سعيد الصحاف ثم تقوم برحلة العودة الى مدينة الميناء مرة ثانية في حركة دراماتيكية تحمل وقار السلطة ولذة دخول الحصن او القدوم منه.

 

الموضوع الأصلي : المثقف والعاصمة     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : بهاء زهير الصالح


 

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:15 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol