العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > عـــاشوراء الحزن السرمدي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-05-2019, 03:35 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

ibrahim aly awaly
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

ibrahim aly awaly غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي كربلاء الحسين عليه السلام


 

كربلاء

كانت كربلاء شعلة وقادة ومعلماً هادياً مذ بدأت، ولا زالت نجماً وضاء ونبراساً هادياً، وستبقى إلى يوم البعث، بل وفي محفل القيامة الذي تقدمه الزهراء بقميص الحسين المخرّق المدمّى؛ لتحاكم القتلة، وتنتصف منهم!!
وقد تجاوز عمر واقعة كربلاء الآن ألفاً وثلاث مئة سنة، لكنّ أنهارها لا زالت متفجرة دفاقة، وشلالاتها لا زالت صاخبة هدّارة، ومروجها لا زالت نضرة مثمرة، وزهورها لا زالت شذية فوّاحة، وبلغت رقعتها كلّ بقاع الأرض، وألهمت الكثير من الثورات التاريخية والمعاصرة، الدينية وغير الدينية، المسلمة وغير المسلمة.
إنّ كربلاء كانت ولا تزال وستبقى أكبر شمس عملاقة تنضح بالنور والحرارة والدفء والحيوية والطاقة.
ومن بين أسباب خلود ثورة الحسين: ما تحلت به من خصائص وسمات ذاتية وقيم عالية ومناقب فذة، وما رفده بها أئمة أهل البيت من حرص راسخ على بقائها طوداً يناطح عوامل النسيان والطمس والإلغاء والتصفية، رفدوه بنشر أحداث كربلاء وظلاماتها، والدعوة لكتابة الشعر في الحسين، والبكاء والإبكاء عليه، وإقامة مجالس الإنشاد (النعي) فيه، وحضورهم فيها مباشرة، واستماعهم للناعين المفجّرين لقريحة البكاء الفجائعي الحزين المتقد أسى ولوعة على الحسين الشهيد، كأبي عمارة المنشد، وأبي هارون المكفوف، وجعفر بن عفان الطائي، وفضيل الرسّان، وعبد الله بن غالب، ودعبل الخزاعي

 

الموضوع الأصلي : كربلاء الحسين عليه السلام     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : ibrahim aly awaly


 

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:04 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol