العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الثقافية العامة :. > المنتدى العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-27-2004, 10:13 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

مكتب النجاتي

إحصائيات العضو








 

الحالة

مكتب النجاتي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي الخطبة الثانيه من صلاة الجمعة بامامة الشيخ النجاتي بعنوان التهجم على السيد السيستاني


 

بسم الله الرحمن الرحيم

جمعتنا - دين و حياة - العدد:117

الخطبة الثانية من صلاة الجمعة في مدينة المحرق – مملكة البحرين – جامع الحياك – 13 شوال 1425هـ - 26/11/2004 م.

و التي ألقاها سماحة آية الله الشيخ حسين النجاتي.

الموضوعات:

· الوصية بالتقوى

· الهجوم على السيد السيستاني و أمثاله مرفوض




-1-

1- الوصية بالتقوى:

عباد الله: اوصيكم بمعرفة الله و إطاعة أحكامه، و إن من خطبة لمولانا امير المؤمنين (عليه السلام) يعظ فيها الناس، فيقول:

(إن أفضل ما توسل به المتوسلون الى الله سبحانه و تعالى الإيمان به و برسوله، و الجهاد في سبيله، فإنه ذروة الإسلام، و كلمة الإخلاص فإنها الفطرة، و إقام الصلاة فإنها الملة، و إيتاء الزكاة فإنها فريضة واجبة، و صوم شهر رمضان فإنه جنة من العقاب، و حج البيت و إعتماره فإنهما ينفيان الفقر و يرخصان الذنب ...). نهج البلاغة، الخطبة 110.

و معنى كلام الإمام (ع) ان أفضل وسيلة للتقرب الى الله تعالى هي الامور التي ذكرها (ع) مما نقلناهاو ما لم ننقله إختصاراً، و معنى (ذروة الإسلام) أي أعلى هرم في الإسلام و أعلى مقام فيه، و الجهاد لا يعني حمل السلاح فقط، فالجهاد يمكن بالكلام و الحديث، و الجهاد يمكن بالقلم، و بغير ذلك من الوسائل، و المسألة تتبع الظروف و الخصوصيات الزمانية و المكانية و غيرها، و قد يكون الأصلح في ظروف الجهاد بالحديث و القلم فقط، بل لا يكون الجهاد بالسلاح صحيحاً، و قد جاء في الحديث الشريف عن النبي (صلى الله عليه و آله و سلم) انه قال:

(إن أفضل الجهاد كلمة عدل عند إمام جائر). وسائل الشيعة، ج 16، ص 126، 127، ح 1 من الباب 2 من أبواب الأمر و النهي.

و كلمة الإخلاص في كلام الإمام (ع) تعني جملة و معنى: (لا إله إلا الله)، و معنى (فانها الفطرة) أن الإعتراف بالله و نفي الشرك عنه نابع من عمق فطرة الإنسان، و معنى جملة: (و إقام الصلاة فإنها الملة) ان الصلاة عين الدين مما يفيد الأهمية البالغة للصلاة و أنها عين الدين، و قد جاء في الحديث الشريف عن أبي جعفر (عليه السلام) أنه قال: (الصلاة عمود الدين، مثلها كمثل عمود الفسطاط، إذا ثبت العمود ثبت الأوتاد و الأطناب، و إذا مال العمود و انكسر لم يثبت و تد ولا طنب).وسائل الشيعة، ج4، ص 27، ح 12 من الباب 6 من أبواب أعداد الفرائض.

و معنى جملة: (... يرخصان الذنب) أي يغسلانه و يمحيانه.

-2-
2- الهجوم على السيد السيستاني و أمثاله مرفوض

ثم انه لقد نشر في جريدة الأيام في يوم الإثنين الماضي بتارخ 22/11/2004 م – الموافق 9 شوال/ 1425 هـ مقال إشتمل على تجاسر كبير على مقام سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله).

و لقد إستنكرنا ذلك من خلال بيان صدر لمكتبنا في اليوم ذاته الذي نشر فيه المقال، و إننا نبين هنا مرة اخرى أن مثل هذا التجاسر على شخصية كبيرة ترعرعت منذ عشرات السنين في أحضان الطهارة، و القدس، و التقوى، و العلم و الفقه و المعرفة، و الأدب، و عدم حب الظهور، و الزهد في الدنيا، و عدم الإغترار بزخارف الدنيا و غرورها، و على إتخاذ المواقف الحكيمة و الصائبة، و القيام بالواجب الشرعي و الوطني في الدفاع عن الدين و مقدساته و الدفاع عن العراق و شعبه الكريم و حريته، إن التجاسر على مثل هذه الشخصية لا يمكننا القبول به و السكوت عليه، بل انه خط أحمر.

و لو كنت مقالات هذا القلم عندما كانت تتهجم على المرحوم السيد باقر الحكيم (رحمه الله تعالى) بالعمالة لأمريكا يرد عليها و يتصدى لها لما تجرأ اليوم لأن يتجاسر على سماحة السيد السيستاني (دام ظله).

و اليوم حيث هذا التجاسر الكبير يجب ان يقوم الجميع بواجبه و يستيقط من سباته، ان يقوموا بالدفاع و الرد على هذه المقولات الباطلة، فهذا من أوضح مصاديق النهي عن المنكر، فعلى المؤمنين ان ينهوا عن المنكر بالأساليب الهادئة النابعة من أدب الإسلام وثقافة الإسلام و حضارة الإسلام، اننا لا نريد هجوماً على الأشخاص و لا نريد التشنج و لا الإرباك و لا عدم الإستقرار و لا الإضرار بالأمن و الهدوء، و لكننا نريد التعبير عن الرفض من خلال الفرص و المنابر الإعلامية المتوفرة، إننا نريد ان يقال: اننا لا نقبل بهذا التجاسر، و اننا نعتبره خطاً أحمر.

إننا نقول لهذه الأقلام الجاهلة إن كنت لا تعرفين شخصية السيد السيستاني فالعراق و إيران و البحرين و لبنان و أذربيجان و روسيا و جميع البلاد التي يوجد فيها المسلمون و المؤمنون تعرفه، و النجف الأشرف و كربلاء المقدسة و الكاظمية و سامراء و الكوفة و بغداد و البصرة و العمارة و الحلة و الكوت و الديوانية و الرمادي و غيرها تعرفه، تعرفه بالعلم و الفقه و التقوى، تعرفه كيف يعيش هموم الشعب العراقي و آلامه و آماله، و تعرفه انه كيف يعيش في حياته الخاصة في بيت إيجار صغير لا يسع إلاّ ستين متراً مربعاً تقريباً، و ذلك منذ ان كنا في النجف الأشرف قبل ثلاثين عاماً تقريباً و الى الآن، و لا يملك داراً و لا عقاراً و لا مزرعة و لا حديقة، بل همه خدمة المؤمنين و الشعب العراقي و الأخذ بيده الى بر الأمان و الحرية و الإستقلال، سدد الله تعالى خطاه وحفظه من شر الأعداء و كيد الكائدين و بغي الظالمين، و وفقه لخدمة الدين و شريعة سيد المرسلين و الشعب العراقي العظيم.

أقول قولي هذا، و استغفر الله لي و لكم، فاستغفروه انه هو الغفور الرحيم، و ادعوه يستجب لكم.

عباد الله: (إن الله يأمر بالعدل و الإحسان و إيتاء ذي القربى، و ينهى عن الفحشاء و المنكر و البغي، يعظكم لعلكم تذكرون). النحل/ 90.





بسم الله الرحمن الرحيم

(و العصر، إن الإنسان لفي خسر، إلاّ الذين آمنوا و عملوا الصالحات، و تواصوا بالحق، و تواصوا بالصبر).

يمكنكم مراجعة موقع سماحة آية الله الشيخ حسين النجاتي:



www.alnajati.org

و بإمكانكم مراسلتنا على العنوان التالي:

info@alnajati.org


 


 

رد مع اقتباس
 
قديم 11-28-2004, 10:47 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

عاشق الأمير
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشق الأمير
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشق الأمير غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

سبم الله الرحمن الرحيم

أثابكم الله ووفقكم لكل خير.

أوصيناكم الدعاء.


التوقيع

الشكر كل الشكر لأخي المبدع جدا ً .. المبدع الأول

رد مع اقتباس
 
قديم 11-30-2004, 12:06 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

نور الامل
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية نور الامل
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

نور الامل غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق الأمير
سبم الله الرحمن الرحيم

أثابكم الله ووفقكم لكل خير.

أوصيناكم الدعاء.

تحياتي


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 01:08 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol