العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي > القصص والروايات
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-29-2008, 08:26 AM   رقم المشاركة : 136

معلومات العضو

صـــدى الوجـــدان
عضو متميز
 
الصورة الرمزية صـــدى الوجـــدان
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

صـــدى الوجـــدان غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

احسنت اخت خديجه على المجهود الذي بذلتيه
في نقل الروايه واسلوب التشويق في قطع الروايه عند
جزء معين وكانت النهايه حزينه الى اروى ولكنها مفرحه الى رغد كما توقعت
الله يعطيك العافيه وتقبلي مروري وتحياتي
صـــدى الوجـــدان

وها نحن ننتظر منك رويات جميله


رد مع اقتباس
 
قديم 01-16-2009, 08:47 PM   رقم المشاركة : 137

معلومات العضو

@حسين الحمداني@
عضو متميز

إحصائيات العضو








 

الحالة

@حسين الحمداني@ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

انها جدآ رائعه أشكرك أختي خديجه على هذه القصه


رد مع اقتباس
 
قديم 01-17-2009, 01:11 AM   رقم المشاركة : 138

معلومات العضو

خديجة الكبرى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية خديجة الكبرى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

خديجة الكبرى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الله ـمـ صلي على محمد وآل محمد


اشكرك اختي " صدى الوجدان " فأنت من الذين شجعوني على اكمال طرح الروايه بمتباعتك لها


فجزاك الله خير الجزاء


*****
الشكر الجزيل موصول لك اخي حسين لمرورك بالروايه

موفق لكل خير
*****


التوقيع









رد مع اقتباس
 
قديم 01-17-2009, 01:41 AM   رقم المشاركة : 139

معلومات العضو

خديجة الكبرى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية خديجة الكبرى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

خديجة الكبرى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الله ـمـ صلي على محمد وآل محمد


معلومات عن الروايه و الكاتبه

* * * * * * * *



حينما يبدع القلم


حينما تتراقص الحروف كمعزوفة لحن على وتر ..


لتأخذنا معها الى عالم آخر إلى حيث رحل الكاتب بأحداثه


إلى حيث الابداع النثري ...


لإنتاج رواية تتحدث عن حياة طفلة يتيمة استيقظت لتعيش


حياة جديدة لم تعتد ان تعيشها من قبل


"عندما يكون المحور الذي تدور كل عواطفك وأفكارك واهتماماتك حوله....


مجرد طفلة صغيرة يتيمة....تراك أنت كا مالديها"


أنت لي



الرواية التي عانقت النور أخيرا بعد عمليه مخاض عسيرة


استمرت لاكثر من خمس سنوات ؛اتسمت بالترقب ولهاث الانتظار؛


حتى أضاء زيتها ولم تمسسه نار.


أنـــت لي





الرواية المنجز الادبي البكر


للمؤلفة الكاتبة الدكتورة منى المرشود


دكتورة أطفال



حجم الرواية من نوع الكتب كبيرة الحجم تضم بين جوانبها أحداث في صفحات


تنتهي الى ألف ومائة وسبعة عشر صفحة لتكون نهاية الراوية


الناشر: أطياف للنشر والتوزيع - القطيف


• الطبعة: الأولى 2007م


• الصفحات: 1117


• صادرة عن منتدى الساحل الشرقي واحة سيهات




شرعت في كتابتها مع عام 2001م بعد ان اختارت منتدى الساحل الشرقي


ليكون الملاذ الحميمي الامن. وليشهد تطورها الدراماتيكي وفق تسلسل حافل


بالاثارة والتشويق.لايخرجانها عن النسق الرصين للمضمون الروائي


ومن اللافت حقا الرقم الفلكي الذي سجلته الروايه.فقد بلغ عدد زوارها رقميا


مايناهز المليون ونصف المليون ويزيد،يتوزعون عن بقاع جغرافية مختلفه،


أي من كافة اصقاع العالم من اقصاه الى اقصاه وماكان ذلك ليكون لولا ماتتمتع به الرواية


من حسن ادبي متميز يكفل ديمومة اشتعالها حتى الرمق الاخير .


وفي ليلة الغدير المباركة تم توزيع هذه الرواية وتوقيعها من قبل كاتبتها الدكتورة


منى المرشود ،ضمن فعاليات الاحتفال الذي اقيم في حسينية شاخور .


الروايه تباع في مكتبة وحي القلم بسيهات المكتبة الوحيدة التي تولت نشررها وبيعها


سعر النسخة 75 ريال


* * * * *


التوقيع









رد مع اقتباس
 
قديم 01-21-2009, 10:19 PM   رقم المشاركة : 140

معلومات العضو

@حسين الحمداني@
عضو متميز

إحصائيات العضو








 

الحالة

@حسين الحمداني@ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

شكرآ على القصه اللطيفه


رد مع اقتباس
 
قديم 01-27-2009, 10:56 PM   رقم المشاركة : 141

معلومات العضو

بنت الدكتور
مشرفة الطب والصحة

إحصائيات العضو








 

الحالة

بنت الدكتور غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
الله يعطيك العافية اخيتي خديجة الكبرى مجهود رائع قمت به
ولكن لم اتوقع وليد يترك اروى بهذه البساطه بعد كل ما فعلته من اجله يالله هي روايه
تحياتي
بنت الدكتور


التوقيع


رد مع اقتباس
 
قديم 01-30-2009, 11:06 AM   رقم المشاركة : 142

معلومات العضو

خديجة الكبرى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية خديجة الكبرى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

خديجة الكبرى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الله ــمـ صلي على محمد وآل محمد



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



اهلا و سهلا بك " بنت الدكتور "



الشكر كل الشكر لك بنت الدكتور فانت بتواجدك الدائم في هذه الروايه كنت و احده من اسباب نجاحها

اما عن الروايه :

فلا ننسى حب وليد الجنوني لرغد قلبه وحتى ارتباطه باروى كان لاجل محاولة التخلص من رغد لذلك النهايه فيها شئ من الواقعيه برائي .:giveup:


وهي في الاول و الاخير روايه:date:


التوقيع









رد مع اقتباس
 
قديم 09-01-2009, 04:39 PM   رقم المشاركة : 143

معلومات العضو

بنت الحسن والحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت الحسن والحسين
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

بنت الحسن والحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

احسنت اخت خديجه على المجهود الذي بذلتيه
في نقل الروايه واسلوب التشويق في قطع الروايه عند
جزء معين وكانت النهايه حزينه الى اروى ولكنها مفرحه الى رغد كما توقعت
الله يعطيك العافيه وتقبلي مروري وتحياتي


وها نحن ننتظر منك رويات جميله


التوقيع

مبارك عليكم الشهر الفضيل والعباده

رد مع اقتباس
 
قديم 09-14-2009, 01:46 AM   رقم المشاركة : 144

معلومات العضو

بنت الحسن والحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت الحسن والحسين
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

بنت الحسن والحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

تسلمين ع القصه


التوقيع

مبارك عليكم الشهر الفضيل والعباده

رد مع اقتباس
 
قديم 10-20-2009, 11:11 AM   رقم المشاركة : 145

معلومات العضو

عاشق المهدي
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق المهدي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الرواية من النوع الجيد الذي يشد الشخص بدون علم منه وقد حاولت مرارا وتكرارا ان اترك القصة ولكن دون جدوى الكاتبة ابدعت وفي الحقيقة لا اميل الى قراءة القصص والروايات ولكنها بعكس ما تصورت كما انني اكتب هذه الكلمات ولم اكمل الرواية وفي ذهني اكمالها سطرا سطرا بالتوفيق للجميع


التوقيع

كل ابن انثى وإن طالت سلامته *** يوما على آلة حدباء محمول

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 04:55 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol