العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام > الفقهي والعقائدي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-20-2007, 10:15 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

عاشق أم الحسن
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق أم الحسن غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي ماهو الحديث القد سي؟


 

سؤال : ما هو الحديث القُدسي ؟

جواب : الحديثُ يرادف الكلام في المعنى ، و إنما سُمي حديثاً لتجدده و حدوثه شيئاً فشيئاً و القُدسُ هو الطُهر ، و عندما يُنسب الحديث إلى القُدس يُراد منه الكلام الإلهي المنزل على أنبيائه لا على وجه الإعجاز و التحدّي ، لذا فلا يُسمى القرآن الكريم حسب المصطلح العلمي حديثاً قُدسياً رغم كونه كلاماً إلهياً .

أما كيفية و صول الحديث القُدسي إلينا فيكون حكايةً بواسطة الأنبياء و أوصيائهم .

قال العلامة المحقق آية الله الشيخ جعفر السبحاني في بيان الحديث القُدسي :

" الحديث القدسي : هو كلام الله المنزل ـ لا على وجه الإعجاز ـ الذي حكاه أحد الأنبياء أو أحد الأوصياء ، مثل ما رُوي أن الله تعالى قال : " الصوم لي و أنا اُجزي به " .

و من الفوارق بينه و بين القرآن : أن القرآن هو المنزّل للتحدي و الإعجاز بخلاف الحديث القدسي ، إذ كان رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) يلقي أحيانا على أصحابه مواعظ يحكيها عن ربه عَزَّ و جَلَّ و لم يكن وحياً منزلاً حتى يسموها بالقرآن ، و لا قولاً صريحاً يسنده ( صلَّى الله عليه و آله ) إسناداً مباشراً حتى يسموها حديثاً ، و إنما كانت أحاديث يحرص النبي على تصديرها بعبارة تدل على نسبتها إلى الله لكي يشير إلى أن عمله الأوحد فيها ، حكايتها من الله بأسلوب يختلف اختلافاً ظاهراً عن أسلوب القرآن و لكنّ فيه ـ مع ذلك ـ نفحة من عالم القُدس ، و نوراً من عالم الغيب ، و هيبة من ذي الجلال و الإكرام ، تلك هي الأحاديث القدسية التي تسمى أيضاً : إلهية ، و ربانية .

و يقول العلامة الشهيد السيد حسن الشيرازي في الحديث القُدسي :

" ... هو الكلمة النقيّة التي عصمها الله من البيان الأنيق ، فلم يرصّعها بالإعجاز ، لأنه ضنّ بها إلا على العقول الواعية التي حرمها على طائف الأوهام و الظنون ... فهي كلمة الله ، و كلمة الله هي العليا ، و هل ترقى إلى كلمة الله كلمة في الأرض أو في السماء ، لو استثنينا القرآن ، ذلك الكتاب الذي لا ريب فيه من رب العالمين ... "

و قال أيضا : " ... و بهذا كله أصبح الحديث القدسي صِنوَ القرآن ، الذي جاء ليؤدّي دور القرآن في أمم قد خلت من قبل ، و ليكمل مسؤولية القرآن في خير أمة أخرجت للناس "

نماذج من الحديث القُدسي :

1. أوحى الله تعالى إلى داود :

" قل لعبادي : لم أخلقكم لأربح عليكم ، و لكن لتربحوا عليَّ "

قال موسى ( عليه السَّلام ) : يارب ، أي الأعمال أفضل عندك ؟

قال : " حُبّ الأطفال ، فإني فطرتُهُم على توحيدي ، فان أمَتُّهُم أدخلتُهُم برحمتي جَنَّتي "

2. قال النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) : يقول الله سبحانه :

" أنا خير شريك ، من أشرك معي شريكاً في عمله ، فهو لشريكي دوني ، فإني لا أقبل إلا ما خلص لي " .

" عبدي خلقت الأشياء لأجلك ، و خلقتك لأجلي ، وهبتُك الدنيا بالإحسان و الآخرة بالإيمان "

3. قال الله تعالى :

" إذا أردتُ أن أجمعَ للمسلم خير الدنيا و الآخرة ، جعلتُ له قلباً خاشعاً ، و لساناً ذاكراً ، و جسداً على البلاء صابراً ، و زوجةً مؤمنةً ، تُسرّهُ إذا نظر إليها ، و تحفظه إذا غاب عنها في نفسها و مالِهِ "

 

الموضوع الأصلي : ماهو الحديث القد سي؟     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : عاشق أم الحسن


 

التوقيع


االهي لا تؤدبني بعقوبتك ولاتمكر بي في حيلتك من أين لي الخير ياربي ولايوجد ألا من عندك

رد مع اقتباس
 
قديم 06-27-2007, 11:59 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

النخلي
عضو متميز

إحصائيات العضو







 

الحالة

النخلي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

نشكرك على البحث اخي العزيز وفقكم الله


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 08-23-2007, 03:47 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

نبيل الاميني
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

نبيل الاميني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلي على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها وعجل فرجهم وفرجنا بهم ياكريم
بارك الله فيك وجزاك خير اخي العزيز


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 02:12 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol