العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي > القصص والروايات
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-26-2007, 06:58 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

حسن
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حسن
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حسن غير متواجد حالياً

 


 

Smile كما تدين تدان" قصه واقعيه قصيره ما راح تاخذ من وقتك شي..


 



--------------------------------------------------------------------------------

7
7
7
7
7
7
7
7

بطلة هذه القصه فتاة مسلمه ملتزمه بدينها واخلافها العاليه , فرزقها الله بزوج مسلم وتم الزفاف على الطريقة الإسلامية البسيطه ودخل العروسان إلى منزلهما , وقدمت الزوجه العشاء لزوجها واجتمعا على المائدة , وفجأة ... سمع الاثنان صوت دق الباب وسألت : من بالباب ؟؟ فأجابها الصوت من خلف الباب : سائل يريد بعض الطعام فغضب الزوج وقال : أهذا الذي يزعج راحتنا ونحن في ليلة زفافنا الأولى ؟ فخرج إلى الرجل فضربه ضربا مبرحا , ثم طرده شر طرده ,فخرج الرجل وهو ما يزال على جوعه والجروح تملأ روحه وجسده وكرامته..ثم عاد الزوج إلى عروسته وهو متضايق من ذاك الذي قطع عليه متعة الجلوس مع زوجته , وفجأه أصابه شي يشبه المس وضاقت عليه الدنيا بما رحبت , فخرج من منزله وهو يصرخ وترك زوجته التي أصابها الرعب من منظره زوجها الذي فارقها في ليلة زفافها ولكنها مشيئة الله . صبرت الزوجة واحتسبت الأجر عند الله تعالى وبقيت على حالها لمدة عشرة سنوات |, وبعد خمس عشرة سنه من تلك الحادثه تقدم شخص مسلم ويخاف الله لخطبة تلك المرأة فوافقت عليه وتم الزواج , وفي ليلة الزفاف الأولى اجتمع الزوجان على مائدة العشاء وفجأه سمع الأثنانصوت الباب يقرع !! فقالت الزوج لزوجته : اذهبي فافتحي الباب . فقامت الزوجة ووقفت خلف الباب ثم سألت من بالباب ؟؟ فجاءها الصوت من خلف الباب : سائل يطلب بعض الطعام فرفع الزوج المائده بيده وقال لزوجته خذي له كل الطعام ودعيه يأكل إلى أن يشبع وما بقي من طعام قسنأكله نحن . فذهبت الزوجة وقدمت الطعام للرجل ثم عادت إلى زوجها وهي تبكي فسألها : ماذا بك ؟ لم تبكين ؟ ماذا حصل ؟ هل شتمك ؟ فأجابته والدموع تفيض من عينها : لا فقال لها فهل عابك ؟ فقالت : لا فقال : فهل آذاك ؟ قالت لا . إذن ففيم بكاؤك ؟ قالت : هذا الرجل الذي يجلس على بابك ويأكل طعامك , كان زوجاً لي قبل 15 عاماً . وفي ليلة زفافي منه طرق سائل بابنا فخرج زوجي وضرب الرجل ضربا موجعا ثم طرده , ثم عاد إلي متجهماً ضائق الصدر , ثم أظنه جن أو أصابه مس من الجن والشياطين فخرج هائماً لا يدري أين يذهب , ولم أره بعدها إلا اليوم وهو يسأل الناس ... فانفجر زوجها باكياً فقالت له : ما يبكيك ؟ فقال لها : أتعرفين من هو ذاك الرجل الذي ضربه زوجك : فقالت : من ؟ فقال لها : إنه أنا فسبحان الله العزيز المنتقم , الذي انتقم لعبده الفقير المسكين الذي جاء مطأطأ الرأس يسأل الناس والألم يعصره من شدة الجوع فزاد عليه الزوج ألمه وجعله يخرج وقلبه يعتصر لما أصابه من إهانة وجرخت كرامته وبدنه ..إلا أن الله لا يرضى بالظلم فأنزل عقابه على من احتقر إنساناً وظلمه وكافأ عبداً صابراً على صبره فدارت بهما الدنيا ورزق الله عبده المسكين فأغناه عن الناس وأرسل بلاءه على الرجل الظالم ففقد عقله وفقد ماله ثم صار يسأل الناس . وسبحان الله


أتمنى أن تكون قد أعجبتكم القصة...
مع تحياتي *حسن $

 

الموضوع الأصلي : كما تدين تدان" قصه واقعيه قصيره ما راح تاخذ من وقتك شي..     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : حسن


 

رد مع اقتباس
 
قديم 11-27-2007, 01:00 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

زهرة المدينة
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية زهرة المدينة
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرة المدينة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو اي وايد حلوة
كما تدين تدان
بايات


رد مع اقتباس
 
قديم 11-27-2007, 04:28 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

ريحانة المصطفى
عضو متميز
 
الصورة الرمزية ريحانة المصطفى
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

ريحانة المصطفى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

سبحان الله

فعلا قصه عجيبه

مشكور اخوي..


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 11-29-2007, 11:53 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

نور الباقر
عضو فعال
 
الصورة الرمزية نور الباقر
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

نور الباقر غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

سبحان الله الدنيا تلف وتدور


التوقيع

لا تسلني من انا والاهل ايــــن؟؟
هاك اسمي خادماً عند الحسين

نحن الشيعة الأبية شجاعتنا نبوية غيرتنا حيدرية حشمتنا فاطمية آدابنا حسنية كرامتنا حسينية عزتنا زينبية .أدعيتنا سجادية
علومنا باقرية أحاديثنا جعفرية سجداتنا كاظمية . صلواتنا رضوية .كراماتنا جوادية أنباؤنا هادية.حكمتنا عسكرية انتصاراتنا مهدوية

رد مع اقتباس
 
قديم 11-30-2007, 02:40 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

شمس الطفوف
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية شمس الطفوف
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

شمس الطفوف غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

سبحانك يالاالـــــــــــه الاانت اني كنت من الظالمين.......الدنيا مالها امان سبحان الله.......مشكور اخي حسن على القصه الموثره جدا


رد مع اقتباس
 
قديم 12-06-2007, 02:33 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

حسن
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حسن
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حسن غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اول شي يسلمو على مروركم الحلو

وثاني شي ربي ما يحرمنا منكم

وثالث شي نورتو الموضوع


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 06:22 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol