العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2009, 10:07 PM   رقم المشاركة : 16

معلومات العضو

النوخذه
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

النوخذه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض العراقي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاشكال الاول
علي أمير المؤمنين من طريق زيد بن يثيع قال رضي الله عنه: لما نزلت عشر آيات من براءة على النبي صلى الله عليه وسلم دعا أبا بكر رضي الله عنه ليقرأها على أهل مكة ثم دعاني فقال لي: أدرك أبا بكر فحيثما لقيته فخذ الكتاب منه فاذهب به إلى أهل مكة فاقرأه عليهم. فلحقته بالجحفة فأخذت الكتاب منه ورجع أبو بكر رضي الله عنه فقال:

يا رسول الله! نزل في شئ؟ قال: لا. ولكن جبريل جاءني فقال: لا. فقال: لن يؤدي عنك إلا أنت أو رجل منك.

أخرجه عبد الله بن أحمد في زوائد المسند، والحافظ أبو الشيخ، وابن مردويه، وحكاه عنهم السيوطي في الدر المنثور 3 ص 209، وكنز العمال 1 ص 247، والشوكاني في تفسيره 2 ص 319، ويوجد في الرياض النضرة 2 ص 147، وذخاير العقبى 69، وتاريخ ابن كثير 5 ص 38، وفي ج 7 ص 357، وفي تفسيره 2 ص 333، ومناقب الخوارزمي ص 99

اشكالنا هو اذا كان ابو بكر هو افضل من الامام علي وهو الخليفة بعد الرسول
والخليفة يكون اعلم الناس واقرب الناس لله وتكون افعاله مشابه لافعال النبي (ص)
لانه يمثل الاسلام وهو القدوة
اذن لماذا لم يبلغ سورة برائة وماهي العلة من بعث علي بن ابي طالب واخذ السورة منه وبلغ عن النبي
وماهو قصد جبرائيل حين قال للنبي (ص) لن يؤدي عنك إلا أنت أو رجل منك
اسف يا رياض لسه اشوف هذا الموضوع
ولكن تفظل :


قال الإمام أحمد : حدثنا يحيى بن آدم وابن أبي بكير قالا : ثنا إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن حبشي بن جنادة السلولي - وكان قد شهد حجة الوداع - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : علي مني وأنا منه ، ولا يؤدي عني إلا أنا أو علي " . ثم رواه أحمد ، عن أبي أحمد الزبيري ، عن إسرائيل .

حديث آخر : قال أحمد : حدثنا
وكيع قال : قال إسرائيل : قال أبو إسحاق ، عن زيد بن يثيع ، عن أبي بكر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه ب " براءة " إلى أهل مكة : لا يحج بعد العام مشرك ولا يطوف بالبيت عريان ، ولا يدخل الجنة إلا نفس مؤمنة ، من كان بينه وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم مدة فأجله إلى مدته ، والله بريء من المشركين ورسوله . قال : فسار بها ثلاثا ، ثم قال لعلي : " الحقه ورد علي أبا بكر ، وبلغها أنت " . قال : فلما قدم أبو بكر على رسول الله صلى الله عليه وسلم بكى وقال : يا رسول الله ، حدث في شيء ؟ قال : " ما حدث فيك إلا [ ص: 92 ] خير ، ولكن أمرت أن لا يبلغه إلا أنا أو رجل من أهل بيتي " .

وقال عبد الله بن أحمد : حدثني محمد بن سليمان لوين ، ثنا محمد بن جابر ، عن سماك ، عن حنش ، عن علي قال : لما نزلت عشر آيات من " براءة " على النبي صلى الله عليه وسلم دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر ، فبعثه بها ليقرأها على أهل مكة ثم دعاني ، فقال لي : " أدرك أبا بكر ، فحيث لحقته فخذ الكتاب منه ، فاذهب به إلى أهل مكة فاقرأه عليهم " . فلحقته بالجحفة فأخذت الكتاب منه ، ورجع أبو بكر فقال : يا رسول الله ، نزل في شيء ؟ قال : " لا ، ولكن جبريل جاءني فقال : لا يؤدي عنك إلا أنت أو رجل منك " . وقد رواه كثير النواء . عن جميع بن عمير ، عن ابن عمر بنحوه ، وفيه نكارة من جهة أمره برد الصديق ; فإن الصديق لم يرجع ، بل كان هو أمير الحج في سنة تسع ، وكان علي هو وجماعة معه بعثهم الصديق يطوفون برحاب منى في يوم النحر وأيام التشريق ينادون ب " براءة " . وقد قررنا ذلك في حجة الصديق ، وفي أول تفسير سورة " براءة " .

هاردلك صديقي رياض العراقي


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 05:06 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol