العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الثقافية العامة :. > المنتدى العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-2007, 08:42 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

زهرة البنفسج
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرة البنفسج غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي عَـفـــواً ، هَــل تَسمَــحُ لِـي بـ قَتَـــــلِكَ ؟ ..


 

عَـفـــواً ، هَــل تَسمَــحُ لِـي بـ قَتَـــــلِكَ ؟ ..


.. عُـــذراً يا قارِئ حروفــي ..
.. هل تســمحُ لـي بأن أغـرسَ سكينـي في نفسـك ؟! ..

.. لأقتـــلك ! ..
.. لأبعــدك ..
.. لأُنهيـــك ..
.. فــلا يَبقــى منكَ سِــوى ذكـرى ..
.. كثيــرٌ من النـاسِ يتحاشـونَ ذكرها ..
.. فأبقــى أنـــا ..
.. سعيــدةٌ بقتلك ..
.. متفـــاخره ..
.. لأنــي فعلـتُ عظيمــاً ..

.. أفتدري ؟ ..
.. حتــى أهلكَ سيكونـونَ لـي ممتنــون ..
.. بــل حتـى في دعائهــم نصيــبٌ لـي سيكـون ..
.. لا تعتقــد إن دمعــاً من عيــونهم سـوفَ يَنــزف ..
.. ولا ألــمٌ من قلبهــم سـوف ينبــع ..

.. حتــــى أنـا ..
.. بعد فعلتـــي ..
.. سأنطلــقُ بمـا فعلتُ مســـــروره ..
.. فـ كم هـي الدنيـا ستكون رائعه ..
.. وأنــا أحملُ جثتــك بيداي ..
.. أدفنـُهــا تحتَ التــراب ..
.. فــأرى غيـركَ لي يُصفقــون ..
.. أتـدري لِمَ التصفيق ؟ ..
.. لأنهم وأخيـــراً فارقـوك ..
.. ذهبــتَ وأرحتَ قلوبهم ..

.. نعـــــــم ..
.. تعــال ، ومنــي أقتــرب ..
.. أقتـــــرب ..
.. سأحكي لك ..
.. أتــرى من يقول إنــهُ بِعشقكَ هائِـــم ؟! ..
.. وإن حبكَ في قلبه حباً دائِـــــم ؟ ..

.. غـــــداً ..
.. مع المُصَفِقــون سيكـون ..

.. على شفتــاه لن ترتســم إبتســامه ! ..
.. ولكن سـوف ترتسم ضحكـة ما بعدها ضحكة ..

.. ما رأيـــكَ أن نتحـــدى ؟ ..
.. سأجعلكَ أنت أيضـاً معهم تُصفق ..

.. سيقفُ الجميع وستكون ضمنهم ..
.. يودعونكَ فرحـاً و راحةً ..

.. فـبِـ برود حولهم ألتــف ..
.. لألـوحَ بيـداي أستجدي توقفهم ..

.. عذرا ، حاولت ان أوقفهم ..
.. ولكـن فرحةُ الدنيــا لا تسعهم ..

.. هل تعـــلم ؟ ..
.. لو كـــنتُ مكانكَ ..
.. لقتلتُ نفسـي ولم أنتظـرُ من يأتي ليقتلني ..
.. ويريني كيف هي النـاسُ مني مرتــاحه ..

.. أغــرسُ سكيني أمـــامَ النــاس ..
.. فـ بكلماتِ الثنـــاءِ يُجازونــي ..
.. ومن كلماتـهم .. يُحمّــرُ خداي خجـــلاً ..

.. فــأزيدُ بذلك سـعادةٌ ..
.. لأزيدُ فيـَك طعنــاً ..

.. أزيــدُ وأزيـــدُ ..

.. أنتــظرُ توقفَ نبضك ..
.. سأكون بحالك مُرهِفـه ، فلـن أُطيـلَ بعذابك ..
.. ولكنــي سأنهيــك ..
.. وآخر ما تختم به حياتك ، هي حروفٌ منــي ..

.. فأَنتظِـــرُ بطعنـي ..
.. متى أشعـرُ بتوقف خفق قلبك ؟ ..
.. متى تنقطع أنفاسك ؟ ..
.. ومتى يختفي وجودك ؟ ..



.. نعــــــــــــــــم ..
.. لكَ أقــولها ..
.. هــل تَســمحُ لــي بقتلك ؟ ..
.. بقتل نفسك ..
.. بقتل عيوبك ..
.. بقتل غفلتك ..
.. بقتل الشـر من المزايا فيك ..

.. لا أظنــكَ بــ [ رائعٌ ] لا تـودُ ان تُوصـف ..


.. فــإذا ..
.. أتــرك ما بيــداك ..
.. وإلــيّ أنصِت ..
.. أستمـــع ..

.. أفتــــرى ذلكَ الــ الطائرُ البعيــد ؟ ..
.. الذي تجـدهُ يُحلــق في آفــاقِ الهنــاءِ ؟ ..
.. أتــريدُ أن تُحلــقَ معه ؟ ..

.. إذاً فإستمع إلــي ..
.. فأعطني القليل من أنتباهك ..

.. أراكَ لا تعرف ما الدنيــا ؟ ..
.. هـي ليست سِـوى كومة عذاب مُزِجت بكومة فـرح ..
.. فلا تكن ضحيـة كومة العذاب !! ..



.. فدعني أخاطبك ..
.. يا من ضحّـى ولم يـجد من يستحق تلك التضحيه ..
.. يا من وَقِفَ بيــوم وهو في موقف [ المظلــــــوم ] ..
.. يا من قدم للنــاس ولم يُجازى حتى بقليل ..

.. أقترب ، دعني أقتــل الكـره الذي حملته لمُعذِبك ..
.. أفتــرى ذلكَ الشخص الذي تفنن بيــومٍ في عذابك ؟ ..
.. أنــكَ الآن تتفنن بعذابــه ..
.. فـ شريطُ ذكراكَ يمــرُ بـه فيــزلزله ..
.. يقتله ، يحطمــه ، ويُؤلمه ..
.. لا بـــــل يُنهيــــه !! ..

.. أتريــدُ الأنتقــام ..؟
.. أتريـدُ أن تعذبه ؟ ..
.. تحرقه ؟ ..
.. تكسره ؟ ..
.. دعني أُعلمك الفن والمهاره فيه ..

.. فأنا لســتُ فيهِ طالبة ، بل إنني مَدرَسةُ إنتقـامٌ بأكملها ..!!
.. فهل تريدُ أن تعرف ما هو أعظم الإنتقــام ؟ ..
.. إنــه [ الغفــــران ] ..
.. يكســرُ الحجرَ وإن قََــوى ..
.. كنتُ في موقف ! ..
.. فـ رأيتُ كيف هو انتقام الغفران مؤلــم ..
.. مُعــذب ..
.. مُـــدمر ..
.. فـ وقفتُ أمام المُخطئه ..
.. أطالت في إهانتي وشتمي أمام عيني ..
.. بَقِيـت قليلاً من الوقتِ صامته ..
.. وبعدها رَفِعَت عيناها وبأسمي نادتني لتزيدُ من ذمي وتعلي صوتها ..
.. فـ وجهتُ عيناي لعينيها لأسكتها ، وبإبتسـامه قلت ..
.. سامحتكِ ! ..


.. ما رأيتُ غير جبــالَ جبروتها أمام عيني تُهـد ..
.. رأيت دورانُ الدنيا في عينيها ، ولـم أفهم ! ..
.. إلَتفت حولها نسـائمٌ هدمت كبريائها ! ..
.. بَعِدتُ عنها ، فرأيتها إلـيّ تســرع ..
.. وتصــرخ : قولي لم أسامحكِ !! ..
.. عجبتُ ..
.. تأنيبُ ضميــرها كادَ يقطعها أمامي ..





.. هنيئــــــــــــــــاً لك هنيئـــــــــــــــا ..
.. دعني أسجـلُ إعجابي بك !! ..
.. أسألك ؟ ..
.. أي نوعٌ من القلوبِ تملك ؟ ..
.. جُرحت فـ غفرت ..
.. أُلِمتَ فـ غفرت ..
.. أُهِنت فـ غفرت ..

.. فهنيئـاً لأُناسٍ هم بِقُرِبكَ يعيشون ..
.. وفي بحـر طيبك يُبحرون ..
.. وغير ذلك ، على إبتســـامةٌ من صفـاءِ وجهك يُصبحون ..



.. إنســـى ..
.. مِشــوارك في الدرب طويل ..
.. أفتعبتَ بأولِ العثـرات ؟! ..


.. أجبنـــــــــــــــــــــــي !! ..
.. هل ترضـى بأن يُحطمَ أحدهم حياتك ؟ ..
.. هل ترضـى بإن تكره حياتك بسببه ؟ ..
.. هل ترضى بأن تتجرع المراره بسببه ؟ ..
.. أنســى من هدمكَ ، بل سامحهُ وأَبعـد ..




.. وحان الوقتُ لأُحدثك يا من عُدِمت من نفسـهِ الثقـه ..

.. أنظر إلى يديك ، لامس أذنيك ..
.. و أنظر إلى عينيك !! ..
.. أفـ لا ترى روعةُ الخلقِ في شكلك ؟ ..
.. ألا تذكر ؟! ..
.. ألا تذكر عندما كنتَ في يومٍ سببٌ في إبتسامةِ ذلك الشخص ؟ ..

.. أنـظر إلى نفسك ..
.. فـ بقدرِ ما رُبيتَ على يد أهلكَ ، فقد رَبيتَ نفسك ..
.. جعلت من نفسـكَ محطةٌ يتمنــى الكثيـرُ الوصولَ إليـها ..
.. أعلــــم ، إنـكَ من الـروعة تحمل ..





.. الآن ..
.. دعني أخاطبكَ يا من أتعبت ظهرهُ المعاصي ..
.. يا من استصغرت حجم ذنبك ، ويا من أدعيتَ بإنكَ في الغد إلى الله ستـرجع ..

.. دعني أخاطبُ فيكَ الدين ..
.. دعني أخاطبُ فيك التربيه ..
.. دعني أخاطبُ فيك الإيمان ..
.. يـــــــا عبـــدَ الله !! ..
.. ألا تدري ماذا أُعِدَ للمتقين ؟ ..
.. ألا تدري إنكَ أنتَ يا مَن مِنْ الترابِ خُلِقتَ ستجعل إلـهَ الكون عند ملائكتهِ يمدحك ..
.. فهل أسترخصت جنةٌ عرضها السماوات والأرض ؟ ..

.. وهــل أسترخصت حورَ العيـن ؟! ..
.. وأسترخصت سحرهن وجمالهن ؟ ..
.. و روعة التغنجِ والريحُ فيهـن ؟! ..

.. وهل أسترخصتي رجالٌ جمالَ يوسفَ يحملون ؟ ..

.. لا تقـل إني أردتُ الرجوع ولم أستطع ..
.. فأين رجولتكَ وأين حياؤكِ إن لم تكونوا على مجابهةِ الشيطان قادرين ؟! ..





.. عجبتُ ، تقــولُ لن أسامحَ هذا فقـد أهان كرامتي !! ..
.. فأينَ الكرامة وعزة النفس حينَ خُضوعكَ للمُلهيات وأتباعك طريق الشيطان ..
.. جنــــانُ الرحمـن لكَ دربُهـا مفتوح ..
.. لن أقول سهـلٌ طريقها ..
.. ولكن ما أروع أن ترى نفسكَ برجلكَ تتخطاها ..

.. وأخيـــراً ..
.. يا إنســــــان ..
.. لســتُ منـك أطلب سِــوى إعادةَ التفكيـر في حياتك وصفاتك ..
.. فإن لم أنجح في قتلكَ ، فأقتل نفسك بنفسك ..
.. دعنــي ..
.. بـجديدِ شخصيتك أُسعـَـد ..



.. خِتـاماً قارئ خطي ..
.. هل سكيني آلمتك ؟! ..




نقلته لأجلكم ..

 


 

رد مع اقتباس
 
قديم 05-12-2007, 06:01 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

بنت التقوى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت التقوى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت التقوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

رائع منقله عقلك المنير زهرة البنفسج

أهديك وأسألك الدعاء


رد مع اقتباس
 
قديم 05-12-2007, 08:49 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

كل يوم عاشوراء
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو








 

الحالة

كل يوم عاشوراء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

في حد في هذه الدنيا يستاهل هذا الكلام القاسي :(
انا اشكرك واهنئك على هذا الفن الذي تملكينه . . .
سلاااااااااام


رد مع اقتباس
 
قديم 05-15-2007, 10:39 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

زهرة البنفسج
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرة البنفسج غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

نورتوا صفحتى بمروركم المميز

بنت التقوى
كل يوم عاشوراء

يعطيكم العافيه


رد مع اقتباس
 
قديم 05-23-2007, 09:04 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

نواره
عضو متميز جدا
 
الصورة الرمزية نواره
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

نواره غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

موضوع رائع

سلم قلمكِ القاتل أختاه


التوقيع

على رغم العادي .............. زوار

وفي خط الهادي .................أحرار

رد مع اقتباس
 
قديم 05-25-2007, 04:22 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

ka3bat al-razaya
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية ka3bat al-razaya
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

ka3bat al-razaya غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

رووعة حبيبتي

واسمحيلي ... أن أطبع قبلة إعجاب متواضعة على صفحتك الرائعة هذه


رد مع اقتباس
 
قديم 05-25-2007, 04:53 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

نبيل الاميني
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

نبيل الاميني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

عندما قرات اول الاسطر ضننتك ارهابية مع وجود فرق طلبتي الاعتذار!

بارك الله فيك اختي العزيزة على هذا الابداع الرائع موفقه ان شاء الله بحق محمد وال محمد


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 08:52 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol