العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2005, 11:44 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

الراقي
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الراقي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي فضائل أهل البيت


 

فاطمة الزهراء (عليها السلام)



1- عن الله تبارك وتعالى:

( يا احمد لولاك لما خلقت الافلاك، ولولا علي لما خلقتك، و لولا فاطمة لما خلقتكما).

( كشف اللالي لصالح بن عبد الوهاب)

2- عن النبي ( صلى الله عليه واله ) :

( و لو كان الحسن شخصا لكان فاطمة، بل هي أعظم، ان فاطمة ابنتي خير اهل الارض عنصرا و شرفا و كرامة ).

( فرائد السبطين،ج2، ص68)

3- عن امير المؤمنين علي (ع) :

( دخلت يوما منزلي فاذا رسول الله (ص) جالس والحسن عن يمينه، والحسين على يساره و فاطمة بين يديه، وهو يقول: يا حسن و يا حسين،

انتما كفتا الميزان، وفاطمة لسانه، ولاتعدل الكفتان الا باللسان ولا يقوم اللسان الا على الكفتين........ انتما الامامان و لامتكما الشفاعة) .



( كشف الغمة، ج1، ص506)

4- عن فاطمة الزهراء (ع) :

(اعلم يا ابا حسن ان الله تعالى خلق نوري وكان يسبح الله – جل جلاله – ثم اودعه شجرة من شجر الجنة فاضاءت، فلما دخل ابي الجنة اوحى

الله اليه الهاماً ان اقتطف الثمرة من تلك الشجرة وادرها في لهواتك، ففعل، فاودعني الله سبحانه صلب ابي (ص) ، ثم اودعني خديجة بنت خويلد،

فوخقتني، وانا من ذلك النور، اعلم ما كان وما يكون وما لم يكن . يا ابا الحسن المؤمن ينظر بنور الله).

(عوالم العلوم والمعارف،ج6،ص7)

5- عن الحسن بن علي (ع) :

(رايت امي فاطمة (ع) قامت في محرابها ليلة جمعتها، فلم تزل راكعة ساجدة حتى اتضح عمود الصبح، وسمعتها تدعوا للمؤمنين والمؤمنات

وتستميهم وتكثر الدعاء لهم ولا تدعوا لنفسها بشيء، فقلت لها: يا أماه لم لا تدعين لنفسك كما تدعين لغيرك؟ فقالت: يا بني! الجار ثم الدار).

(البحار، ج43 ص81)

6- عن الحسين بن علي عليهما السلام:

(قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم): فاطمة بهجة قلبي، وأبناها ثمرة فؤادي، وبعلها نورُ بصري، والأئمة من ولدها أمناء ربي، وحبله

الممدود بينه وبين خلقه، من اعتصم به نجا ، ومن تخلف عنه هوى).

(فرائد السبطين، ج2 ص66)

7- عن علي بن الحسين عليهما السلام:

(ولم يولد لرسول الله (ص) من خديجة ( عليها السلام) على فطرة الاسلام إلاّ فاطمة ( عليها السلام)).

(روضة الكافي، الرقم 536)

8- عن ابي جعفر، عن آبائه عليهم السلام:

(انما سميّت فاطمة بنت محمد ( الطاهرة) لطهارتها من كلّ دنسٍ، وطهارتها من كا رفث، وما رأت يوماً حمرةً ولا نفاساً ).

(البحار، ج43،ص19)

9- عن ابي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام:

(لا يدخل الفقر بيتاً فيه اسم محمد أو احمد أو علي أو الحسن أو الحسين.... أو فاطمة من النساء ( عليهم السلام)) .

(سفينة البحار، ج1 ص662)

10- عن الرضا عليه السلام:

(قال النبي ( صلى الله عليه وآله) لما عُرج بي الى السماء أخذ بيدي جبرئيل عليه السلام فأدخلني الجنة، فناولني من رطبها، فأكلته، فتحّول ذلك نطفة

في صلبي، فلّما هبطت الى الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة عليها السلام، ففاطمة حوراء أنسية فكلما اشتقت الى رائحة الجنة شممت رائحة

ابنتي فاطمة).

(عوالم العلوم والمعارف ج6، ص30)

11- عن ابي جعفر الثاني جواد الأئمة عليهم السلام:

(عن موسى بن القاسم قال: قلت لابي جعفر الثاني عليه السلام: قد أدرتُ أن اطوف عنك وعن أبيك، فقيل لي: انّ الأوصياء لا يطاف عنهم فقال لي:

بل ُطف ما أمكنك فأن ذلك جائز ثمّ قلت له بعد ذلك بثلاث سنين: أني كنت استأذنك في الطواف عنك وعن وعن ابيك فأذنت لي في ذلك فطفت عنكما

ما شاء الله، ثم وقع في قلبي شيء فعملت به.

قال: وما هو؟ قلت : طُفت يوماً عن رسول (ص) فقال ثلاث مرات : صلى الله على رسول الله- ثم اليوم الثاني عن امير المؤمنين ثم طفت اليوم

الثالث عن الحسن ، والرابع عن الحسين، والخامس عن علي بن الحسين، والسادس عن ابي جعفر محمد بن علي واليوم السابع عن جعفر بن محمد

واليوم الثامن عن ابيك موسى واليوم التاسع عن ابيك علي، واليوم العاشر عنك يا سيدي، وهؤلاء الذين أدين الله بولايتهم، فقال: اذن والله تدين الله

بالدين الذي لا يقبل من العباد غيره.

قلتُ: وربما طفت عن أمّك فاطمة وربمّا لم أطف ، فقال : استكثر من هذا فأنه أفضل ما أنت عامله ان شاء الله).

(البحار ج5 ص101)

12- عن ابي الحسن الثالث عليه السلام :

( قال رسول الله (ص): انما سميت أبنتي ( فاطمة) لأن الله عزَّ وجلّ فطمها وفطم من أحبها من النار).

(عوالم العلوم والمعارف ج6)

13- عن ابي محمد العسكري عليه السلام:

(عن ابي هاشم العسكري: سألت حاجب العسكر عليه السلام: لم سُميّت فاطمة بالزهراء عليها السلام ؟ فقال: كان وجهها يزهر لأمير المؤمنين عليه السلام من أول النهار كالشمس الضاحية، وعند الزوال كالقمر المنير، وعند غروب الشمس كالكوكب الدّري)

( عوالم العلوم ج6 ص33)

14- عن مولانا المهدي ، أرواحنا له الفداء:

(ولولا ما عندنا من محبة صلاحكم ورحمتكم والاشفاق عليكم لكنّا عن مخاطبتكم في شفل، مما قد امتحنا في منازعة الظالم العًتل الضال المتابع في غيّه،

المضاد لربّه، المدعيّ ما ليس له، الجاحد حقَّ من افترض الله طاعته، الظالم الغاصب، وفي أبنة رسول الله (ص) لي اسوة حسنة، وسيردى الجاهل

رداءة عمله ، وسيعلم الكافر لمن عقبى الدار).

(البحار ج53 ص179-180)



ولَنَعلم ما قيل:

مشكاة نور الله جـــلَّ جـــلاله زيتونة عمَّ الورى بركاتها

هي قطب دائرة الوجود ونقطة لما تنزلت أكثرت لثراتها

هي احمد الثاني وأحمد عصرها هي عنصر التوحيد في عرصاتها

 

الموضوع الأصلي : فضائل أهل البيت     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : الراقي


 

رد مع اقتباس
 
قديم 06-06-2005, 12:58 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

محبة الحسين
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية محبة الحسين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

محبة الحسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
مشكور أخي الكريم جعلها الله في ميزان حسناتكم ..
تحياتي


التوقيع


{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}البقرة114

رد مع اقتباس
 
قديم 06-09-2005, 06:20 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وآل محمد

بارك الله فيكم اخي الراقي

جعله الله في ميزان اعمالكم

تحياتي ..


التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من فضائل أمير المؤمنين الحزينة فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام 2 08-03-2007 05:23 AM


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 12:15 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol