العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-07-2007, 02:11 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

مظلوم حسين
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية مظلوم حسين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

مظلوم حسين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي والذي بعثني بالحق نبيا إن حنين خزان الجنان


 

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين .

: قال النبي صلى الله عليه وآله : عند حنين الجذع : معاشر المسلمين هذا الجذع يحن إلى رسول رب العالمين ، ويحزن لبعده عنه ، ففي عباد الله الظالمين أنفسهم من لايبالي قرب من رسول الله أم بعد ، ولولا أني احتضنت هذا الجذع ، ومسحت بيدي عليه ما هدئ حنينه إلى يوم القيامة ، وإن من عباد الله وإمائه لمن يحن إلى محمد رسول الله وإلى علي ولي الله كحنين هذا الجذع وحسب المؤمن أن يكون قلبه على موالاة محمد وعلي وآلهما الطيبين منطويا أرأيتم شدة حنين هذا الجذع إلى محمد رسول الله وكيف هدئ لما احتضنه محمد رسول الله ومسح بيده عليه ؟ قالوا بلى يا رسول الله .
قال رسول الله صلى الله عليه وآله : والذي بعثني بالحق نبيا إن حنين خزان الجنان ، وحور عينها وسائر قصورها ، ومنازلها إلى من توالى محمدا وعليا وآلهما الطيبين وتبرأ من أعدائهما لاشد من حنين هذا الجذع الذي رأيتموه إلى رسول الله ، وإن الذي يسكن حنينهم وأنينهم ما يرد عليهم من صلاة أحدكم معاشر شيعتنا على محمد وآله الطيبين أوصلاة نافلة أوصوم أوصدقة وإن من عظيم ما يسكن حنينهم إلى شيعة محمد وعلي ما يتصل بهم من إحسانهم إلى إخوانهم المؤمنين ، ومعونتهم لهم على دهرهم ، يقول أهل الجنان بعضهم لبعض : لا تستعجلوا صاحبكم فما يبطئ عنكم إلا للزيادة في الدرجات العاليات في هذه الجنان بإسداء المعروف إلى إخوانه المؤمنين .
وأعظم من ذلك مما يسكن حنين سكان الجنان وحورها إلى شيعتنا ما يعرفهم الله من صبر شيعتنا على التقية ، واستعمالهم التورية ليسلموا بها من كفرة عباد الله و فسقتهم ، فحينئذ يقول خزان الجنان وحورها : لنصبرن على شوقنا إليهم وحنيننا كما يصبرون على سماع المكروه في ساداتهم وأئمتهم ، وكما يتجرعون الغيظ و يسكتون عن إظهار الحق لما يشاهدون من ظلم من لا يقدرون على دفع مضرته .
فعند ذلك يناديهم ربنا عزوجل : يا سكان جناني ، ويا خزان رحمتي ما لبخل أخرت عنكم أزواجكم وساداتكم إلا ليستكملوا نصيبهم من كرامتي بمواساتهم

إخوانهم المؤمنين والاخذ بأيدي الملهوفين ، والتنفيس عن المكروبين ، وبالصبر على التقية من الفاسقين الكافرين حتى إذا استكملوا أجزل كراماتي نقلتهم إليكم على أسر الاحوال ، وأغبطها ، فأبشروا فعند ذلك يسكن حنينهم وأنينهم .
___
تفسير الامام العسكرى ص 75
نسالكم الدعاء
أخوكم وخادمكم مظلوم حسين

 

الموضوع الأصلي : والذي بعثني بالحق نبيا إن حنين خزان الجنان     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : مظلوم حسين


 

التوقيع




كلما حاولت أن اعبر عن الحسين (ع) بالكلمات، وجدت أن الكلمة عاجزة عن التعبير عن نفسها فيه ..
قلت عنه أنه الحق ..
قلت أنه الكوثر ..
وقلت أنه الفضيلة ..
فوجدته أكثر من ذلك !
فرجوت الله تعالى أن يلهمني كلمة يعبر عن حقيقة الحسين (ع)، فألهمني أن أقول أن الحسين (ع) .. هو الحسين (ع) وكفى ! ..

رد مع اقتباس
 
قديم 06-09-2007, 10:17 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

نواره
عضو متميز جدا
 
الصورة الرمزية نواره
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

نواره غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

أحسنت أخي

رزقنا الله حنين الجنان لنا جميعا


التوقيع

على رغم العادي .............. زوار

وفي خط الهادي .................أحرار

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:56 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol