العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-15-2004, 10:44 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

قطر الندى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية قطر الندى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

قطر الندى غير متواجد حالياً

 


 

Thumbs up صفحة في اللغة


 

القول في غانية


يخطئ الكثير من الناس في فهم معنى هذه الكلمة ....

العربية الفصيحة الجميلة على غير وجهها ..

ويطبقونها على معنى مناقض و بعيد عما هي عليه حقيقة ....

نصحح لهم هذا المفهوم :

يقال في العربية : رضي فلان فهو راضٍ ، وبقي فلان فهو باقٍ ، وفني فلان فهو فانٍ

فتسمى هذه الصيغة اسم فاعل ،

وهي من الثلاثي على وزن فاعل ..

وقد حذفت لامه و عوض عنها التنوين،

فالأصل: راضي ، وباقي ، و فاني

و هذه القاعدة تنطبق على الفعل : غني فاسم الفاعل منه غاني ثم يصبح بعد الحذف والتنوين : غانٍ


قال المتنبي يمدح كافوراً الإخشيدي:



ياأيها الملك الغاني بتسمية *** في الشرق و الغرب عن وصف وتلقيب

أنت الحبيب ولكني أعوذ به *** من أن أكون محباً غير محبوب






فهنا الغاني أتت بمعنى: المستغني عن غيره :

يقال : غني عن فلان أي استغنى ..

واذا قصدت المبالغة في الغنى

قلت : غني : وهو من اسماء الله الحسنى


ومعناه الذي لا يحتاج الى احد في شيء وكل احد محتاج اليه
وهذا هو المعنى المطلق ولا يشاركه فيه غيره..



و الغانية على هذا مؤنث الغاني..


وقد تردد هذا اللفظ كثيراً على السنة الشعراء
جاهليين وإسلاميين في جميع العصور ولها عدة معان:

أولاً : هي التي غنيت بالزوج غنياناً أي استغنت ..

قال عنترة :


وحليل غانية تركت مجدلا *** تمكو فريصته كشدق الاعلم



يقول انه اختار قتلاه من أزواج الغواني الحسان، لان الابطال والاشراف و الاغنياء وعلية القوم كثيراً ما يفوزون بالزواج منهن في العادة،
فصرعاه ليسوا رجالا عاديين ...


ثانياً: الشابة المتزوجة

ثالثاً: الشابة العفيفة لها زوج ام لم يكن

رابعاً: الشابات الحسان اللاتي يعجبن الرجال ويعجبهن الشبان..

خامساً: التي تُطلب ولا تَطلب

سادساً: هي التي غنيت ببيت ابويها ، من غني بالمكان يعني اقام فيه ..

والمكان يسمى مغنى وجمعه مغان،


اما لأنها لم تتزوج او لأنها لا تخرج من بيت ابيها
في طلب حاجتها اذ هي ذات نعمة ولديها من يكفيها ذلك..


سابعاً: البارعة الجمال المستغنية بجمالها عن التزين ..وتجمع على غوان

قال الشاعر:


رأين غواني الشيب لاح بعارضي *** فأعرضن عني بالخدود النواضر

 

الموضوع الأصلي : صفحة في اللغة     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : قطر الندى


 

التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 12-16-2004, 01:02 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

عاشق الأمير
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشق الأمير
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشق الأمير غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

متابعة ..


التوقيع

الشكر كل الشكر لأخي المبدع جدا ً .. المبدع الأول

رد مع اقتباس
 
قديم 12-16-2004, 05:49 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

فاطِمة
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية فاطِمة
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

فاطِمة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

متابعة ..


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 12-29-2004, 04:16 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وال محمد ..

شكرا اختي الفاضلة ..

على ماتفظلتم به ..


بارك الله فيكم ..

تحياتي ..


التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب

رد مع اقتباس
 
قديم 01-04-2005, 04:43 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

السرب
عضو فعال
 
الصورة الرمزية السرب
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

السرب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

آسف على التأخير عن الحصة

سأجلس في آخر الصف للفائدة فهل بقي لي كرسي

مستمع جيد صدقوني

زيدونا

شكرا


التوقيع

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 04:37 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol