العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-30-2006, 12:18 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

Smile " تأليب الآخرين "


 

[align=center]

[size=4]

اللهُـمَ صـَلْ عَلـىَ مُحَمــَدٍ وََ آَلِ مُحَمــَد ٍوَعَجـِلْ فَرَجَهـُمْ
[grade="800080 800080 800080 800080"]
عندما ييأس الشيطان من التصرف المباشر في قلب المؤمن - لانتسابه إلى مقام الولاية - التي لا تطالها يد الشيطان أبداً ، يتوجه إلى قلوب ( المحيطين ) به من أهله وذريته والمقربين منه ، فيؤلّبهم عليه بما يوجب لهم سوء الظن به ، والاعتقاد به خلافا لما هو عليه من حسن الباطن ، وبالخصومة التي لامبرر لها ..فإذا عجز عن ذلك كله ، انتقل إلى أعدائه ، فيثير أحقادهم عليه بما يصل إلى حد الأذى في نفسه و أهله وماله ، كما كان يقع كثيرا بالنسبة إلى أئمة الهدى (ع) ، إذ اجتمع عليهم ( خبث ) طينة أعدائهم مع ( تسويل ) الشياطين لأعدائهم بما يؤجج نار خبثهم ..وقد ورد عنهم (ع): { ولو كان المؤمن على رأس جبل ، لقيّض الله له من يؤذيه ، ليؤجره على ذلك }البحار-ج27ص208 .[/grade]

[grade="A0522D A0522D A0522D A0522D"]
اذا دخل احدنا مجلس عزاء من فقد عزيزا له كمن فقد امه مثلا ، فانه من المستبعد جدا ان يطالبه صاحب العزاء بحق مالي سابق لان المقام لا يناسب ذلك !.. حاول ان تستغل ايام استشهاد الزهراء (ع) للدخول الى قلب امام زمانك (ع) ، فانه وان كان غير راض عنا ، الا انه من البعيد جدا ان يدقق فى محاسبتنا فى مثل هذه الايام ، حيث ايام عزاء جدته الصديقة الكبرى (ع) [/grade]
[grade="FF1493 FF1493 FF1493 FF1493"]فلما نفض -علي عليه السلام - يده من تراب القبر هاج به الحزن ، فأرسل دموعه على خديه وحوّل وجهه إلى قبر رسول الله (ص) ، فقال : السلام عليك يا رسول الله ، السلام عليك من ابنتك وحبيبتك ، وقرة عينك وزائرتك ، والبائتة في الثرى ببقيعك ، المختار الله لها سرعة اللحاق بك .. قلّ يارسول الله عن صفيّتك صبري ، وضعُف عن سيدة النساء تجلّدي ، إلا أن في التأسي لي بسنّتك ، والحزن الذي حلّ بي لفراقك موضع التعزي .. ولقد وسّدتك في ملحود قبرك ، بعد أن فاضت نفسك على صدري ، وغمّضتك بيديّ ، وتولّيت أمرك بنفسي . نعم وفي كتاب الله أنعم القبول ، إنا لله وإنا إليه راجعون ، قد استرُجعت الوديعة ، وأُخذت الرهينة ، واختُلست ( سُلبت ) الزهراء ، فما أقبح الخضراء والغبراء يا رسول الله !.. أما حزني فسرمد ، وأما ليلي فمسهّد ، لايبرح الحزن من قلبي أو يختار الله لي دارك التي فيها أنت مقيم ، كمدٌ مقيّح ، وهمّ مهيّج ، سرعان ما فرّق الله بيننا ، وإلى الله أشكو ، وستنبئّك ابنتك بتظاهر أمتك عليَّ ، وعلى هضمها حقها فاستخبرها الحال ، فكم من غليل معتلج بصدرها لم تجد إلى بثّه سبيلا ، وستقول ويحكم الله وهو خير الحاكمين . سلام عليك يارسول الله سلام مودّع لاسئم ولا قال.. فان أنصرف فلا عن ملالة ، وإن أقم فلا عن سوء ظنّ بما وعد الله الصابرين .. الصبر أيمن وأجمل ولولا غلبة المستولين علينا ، لجعلتُ المقام عند قبرك لزاما ، والتلبّث عنده معكوفا ، ولأعولت إعوال الثكلى على جليل الرزية . فبعين الله تُدفن ابنتك سرا ، ويُهتضم حقّها قهرا ، ويمُنع إرثها جهرا ، ولم يطل العهد ، ولم يخلق منك الذكر ، فإلى الله يا رسول الله المشتكى !.. وفيك أجمل العزاء ، فصلوات الله عليها وعليك ورحمة الله وبركاته .[/grade]

[grade="FF0000 FF6347 FF0000 FF0000"]
قال الصادق (ع) : مَن بات على تسبيح فاطمة (ع) كان من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات .


ان الانسان يتالم على فقد عزيز له من دون ان يطلب عوضا على ذلك ، فان دواعي الحب كافية لان تورث مثل هذا الالم .. ولكن عندما يصل الامر الى احبة الله واوليائه من النبي وآله (ص) فاننا كثيرا ما نطلب العوض مقابل اقامة عزائهم .. فهل نحن صادقون فى الحزن عليهم، من منطلق فقد الحبيب ، لا المقدمية لقضاء الحوائج ؟
السؤال: قد تجر العاطفة الكثيرة بين الصديق وصديقه إلى تحريك الشهوة -إن صح التعبير- ما هي حدود العاطفة المطلوبة بين الصديق وصديقه ؟
الرد: إن الانسان على نفسه بصيره .. لو وجد الانسان احساسا بالانجرار والميل الجنسي الى الاخر فليعلم ان هذه الصداقة فخ من فخاخ الشيطان ، وهذا لا يعنى بالضرورة ان الطرف المقابل انسان سيئ ولكن يدل هذا الامر على ان المتفاعل معه لا يحسن التصرف وخاصة اذا راى الهاجس الجنسي يتابعه فى صلاة او قبل النوم او ساعة الخلوة . الحل هو اما التخفيف في العلاقة او قطعها مع اللزوم لان الاستمرار فى العلاقة سوف يوجب ضررا اكبر من بعض الارباح فى هذه الصداقة .[/grade]

 

الموضوع الأصلي : " تأليب الآخرين "     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : حيدريه


 

التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

آخر تعديل حيدريه يوم 04-30-2006 في 12:33 PM.

رد مع اقتباس
 
قديم 05-01-2006, 06:04 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

بنت البحرين
عضو فعال
 
الصورة الرمزية بنت البحرين
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

بنت البحرين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكووووووووووووورة اخيتي حيدريه

وفقك الله وبارك الله فيكي


التوقيع


(*(* حيدري خطي جعفري رغم كل طغمااا.. لا ابالي

مهما عذبوووني ظلما دون رحما.. الخميني قائد

لديني قائدا لامـه.. خامنائي خطا للخميني

وشعــــــــــــاع نجمــــــــه)*)*

رد مع اقتباس
 
قديم 05-02-2006, 08:47 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهُـمَ صـَلْ عَلـىَ مُحَمــَدٍ وََ آَلِ مُحَمــَد ٍوَعَجـِلْ فَرَجَهـُمْ

بنت البحرين
العفو غاليتي بخدمتكم

خادمة أهل البيت
حيدريه

أوصيناكم الدعاء..,


التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 06:51 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol