العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-08-2004, 04:27 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

عِقدالــولاء
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية عِقدالــولاء
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عِقدالــولاء غير متواجد حالياً

 


 

Smile عينية الجواهري..الرائعه الشعريه


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اللهم صلي علي محمد وآل محمد

هذه القصيده تعتبر من اروع القصائد وهي على الامام الحسين عليه السلام
وقد قالها باسم ولحنها في شريطه المسمى "عينيه الجواهري




فِدَاءٌ لمثواكَ من مَضْــجَعِ ** تَنَـوَّرَ بالأبلَـجِ الأروَعِ

بأعبقَ من نَفحاتِ الجِنـانِ ** رَوْحَاً ومن مِسْكِها أَضْـوَعِ

وَرَعْيَاً ليومِكَ يومِ "الطُّفوف" ** وسَقْيَاً لأرضِكَ مِن مَصْـرَعِ

وحُزْناً عليكَ بِحَبْسِ النفوس ** على نَهْجِكَ النَّيِّـرِ المَهْيَـعِ

وصَوْنَاً لمجدِكَ مِنْ أَنْ يُذَال ** بما أنتَ تأبـاهُ مِنْ مُبْـدَعِ

فيا أيُّها الوِتْرُ في الخالدِينَ ** فَـذَّاً ، إلى الآنَ لم يُشْفَـعِ

ويا عِظَةَ الطامحينَ العِظامِ ** للاهينَ عن غَـدِهِمْ قُنَّـعِ

تعاليتَ من مُفْزِعٍ للحُتوفِ ** وبُـورِكَ قبـرُكَ من مَفْـزَعِ

تلوذُ الدُّهورُ فَمِنْ سُجَّدٍ ** على جانبيـه ومـن رُكَّـعِ

شَمَمْتُ ثراكَ فَهَبَّ النسيمُ ** نسيـمُ الكرامـةِ من بَلْقَـعِ

وعَفَّرْتُ خَدِّي بحيثُ استراحَ ** خَـدٌّ تَفَرَّى ولم يَضْـرعِ

وحيثُ سنابِكُ خيلِ الطُّغَاةِ ** جالتْ عليـهِ ولم يَخْشَـعِ

وَخِلْتُ وقد طارتِ الذكرياتُ ** بِروحي إلى عالـمٍ أرْفَـعِ

وطُفْتُ بقبرِكَ طَوْفَ الخَيَالِ ** بصومعـةِ المُلْهِـمِ المُبْـدِعِ

كأنَّ يداً من وراءِ الضريحِ ** حمراءَ " مَبْتُـورَةَ الإصْبَـعِ"

تَمُدُّ إلى عالـمٍ بالخُنـوعِ ** والضَّيْـمِ ذي شَرَقٍ مُتْـرَعِ

تَخَبَّطَ في غابـةٍ أطْبَقَـتْ ** على مُذْئِبٍ منـه أو مُسْبِـعِ

لِتُبْدِلَ منهُ جديـبَ الضميرِ ** بآخَـرَ مُعْشَوْشِـبٍ مُمْـرِعِ

وتدفعَ هذي النفوسَ الصغارَ ** خوفـاً إلى حَـرَمٍ أَمْنَـعِ



تعاليتَ من صاعِقٍ يلتظي ** فَإنْ تَـدْجُ داجِيَـةٌ يَلْمَـعِ

تأرّمُ حِقداً على الصاعقاتِ ** لم تُنْءِ ضَيْـراً ولم تَنْفَـعِ

ولم تَبْذُرِ الحَبَّ إثرَ الهشيمِ ** وقـد حَرَّقَتْـهُ ولم تَـزْرَعِ

ولم تُخْلِ أبراجَها في السماء ** ولم تأتِ أرضـاً ولم تُدْقِـعِ

ولم تَقْطَعِ الشَّرَّ من جِذْمِـهِ ** وغِـلَّ الضمائـرِ لم تَنْـزعِ

ولم تَصْدِمِ الناسَ فيما هُـمُ ** عليهِ مِنَ الخُلُـقِ الأوْضَـعِ

تعاليتَ من "فَلَـكٍ" قُطْـرُهُ ** يَدُورُ على المِحْـوَرِ الأوْسَـعِ

فيابنَ البتـولِ وحَسْبِي بِهَا ** ضَمَاناً على كُلِّ ما أَدَّعِـي

ويابنَ التي لم يَضَعْ مِثْلُها ** كمِثْلِكِ حَمْـلاً ولم تُرْضِـعِ

ويابنَ البَطِيـنِ بلا بِطْنَـةٍ ** ويابنَ الفتى الحاسـرِ الأنْـزَعِ

ويا غُصْنَ "هاشِـمَ" لم يَنْفَتِحْ ** بأزْهَـرَ منـكَ ولم يُفْـرِعِ

ويا واصِلاً من نشيدِ الخُلود ** خِتَـامَ القصيـدةِ بالمَطْلَـعِ

يَسِيرُ الوَرَى بركابِ الزمانِ ** مِنْ مستقيـمٍ ومن أظْلَـعِ

وأنتَ تُسَيِّرُ رَكْبَ الخلـودِ ** مـا تَسْتَجِـدّ لـهُ يَتْبَـعِ



تَمَثَّلْتُ يومَكَ في خاطـرِي ** ورَدَّدْتُ صوتَكَ في مَسْمَعِـي

وَمَحَّصْتُ أمْرَكَ لم أرْتَهِـبْ ** بِنَقْلِ " الرُّوَاةِ " ولم أُُخْـدَعِ

وقُلْتُ: لعـلَّ دَوِيَّ السنين ** بأصـداءِ حادثِـكَ المُفْجِـعِ

وَمَا رَتَّلَ المُخْلِصُونَ الدُّعَاةُ ** من " مُرْسِلِينَ " ومنْ "سُجَّـعِ"

ومِنْ "ناثراتٍ" عليكَ المساءَ ** والصُّبْحَ بالشَّعْـرِ والأدْمُـعِ

لعلَّ السياسةَ فيما جَنَـتْ ** على لاصِـقٍ بِكَ أو مُدَّعِـي

وتشريدَهَا كُلَّ مَنْ يَدَّلِي ** بِحَبْلٍ لأهْلِيـكَ أو مَقْطَـعِ

لعلَّ لِذاكَ و"كَوْنِ" الشَّجِيّ ** وَلُوعَاً بكُـلِّ شَـجٍ مُوْلـعِ

يداً في اصطباغِ حديثِ الحُسَيْن ** بلونٍ أُُرِيـدَ لَـهُ مُمْتِـعِ

وكانتْ وَلَمّا تَزَلْ بَـــرْزَةً ** يدُ الواثِـقِ المُلْجَأ الألمعـي

صَناعَاً متى ما تُرِدْ خُطَّةً ** وكيفَ ومهما تُـرِدْ تَصْنَـعِ

ولما أَزَحْتُ طِلاءَ القُرُونِ ** وسِتْرَ الخِدَاعِ عَنِ المخْـدَعِ

أريدُ "الحقيقةَ" في ذاتِهَـا ** بغيرِ الطبيعـةِ لم تُطْبَـعِ

وجَدْتُكَ في صورةٍ لـم أُرَعْ ** بأعظـمَ منهـا ولا أرْوَعِ

وماذا! أأرْوَعُ مِنْ أنْ يَكُون ** لَحْمُكَ وَقْفَاً على المِبْضَـعِ

وأنْ تَتَّقِي - دونَ ما تَرْتَئـِي- ** ضميرَكَ بالأَسَـلِ الشُّـرَّعِ

وأن تُطْعِمَ الموتَ خيرَ البنينَ ** مِنَ "الأَكْهَلِيـنَ" إلى الرُّضَّـعِ

وخيرَ بني "الأمِّ" مِن هاشِمٍ ** وخيرَ بني " الأب " مِنْ تُبَّـعِ

وخيرَ الصِّحابِ بخيرِ الصُّدورِ ** كانـوا وقـاءكُ ، والأذْرعِ

وقَدَّسْتُ ذِكراكَ لم انتحِـلْ ** ثِيَـابَ التُّقَـاةِ ولم أَدَّعِ

تَقَحَّمْتَ صَدْرِي ورَيْبُ الشُّكُوكِ ** يِضِـجُّ بِجُدْرَانِـهِ الأَرْبَـعِ

وَرَانَ سَحَابٌ صَفِيقُ الحِجَاب ** عَلَيَّ مِنَ القَلَـقِ المُفْـزِعِ

وَهَبَّتْ رِياحٌ من الطَّيِّبَـاتِ ** و" الطَّيِّبِيـنَ " ولم يُقْشَـعِ

إذا ما تَزَحْزَحَ عَنْ مَوْضِعٍ ** تَأَبَّى وعـادَ إلى مَوْضِـعِ

وجَازَ بِيَ الشَّـكُّ فيما مَعَ ** " الجدودِ " إلى الشَّكِّ فيما معي

إلى أن أَقَمْتُ عَلَيْهِ الدَّلِيـلَ ** مِنْ " مبدأٍ " بِدَمٍ مُشْبَـعِ

فأسْلَمَ طَوْعَا ً إليكَ القِيَـادَ ** وَأَعْطَاكَ إذْعَانَـةَ المُهْطِـعِ

فَنَوَّرْتَ ما اظْلَمَّ مِنْ فِكْرَتِي ** وقَوَّمْتَ ما اعْوَجَّ من أضْلُعِـي

وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى ** سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ

بأنَّ (الإباءَ) ووحيَ السَّمَاءِ ** وفَيْضَ النُّبُوَّةِ ، مِـنْ مَنْبَـعِ

تَجَمَّعُ في (جوهرٍ) خالِصٍ ** تَنَزَّهَ عن ( عَرَضِ ) المَطْمَـعِ * * * * *

----------------

 

الموضوع الأصلي : عينية الجواهري..الرائعه الشعريه     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : عِقدالــولاء


 

التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 12-08-2004, 07:45 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

بنـ الحسين ـت
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنـ الحسين ـت
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنـ الحسين ـت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

جزيل الشكر (عقد الولاء)
القصيده رائعه
ولك الاجر على نقلها
احب دائما ان احفظ لاطميات باسم
وافرح عندما اجدها مكتوبه ليسهل حفظها
ومع اني لم اسمع هذه من قبل
ولكن سوف احفظها
اللهم صل على محمد وآل محمد


التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم كن لوليك الحجه بن الحسن صلواتك عليه وعلى ابائه في هذه الساعه وفي كل ساعه
وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا....برحمتك يا ارحم الراحمين

اللهم احفظ سماحة السيد حسن نصرالله وطول بعمره

رد مع اقتباس
 
قديم 12-08-2004, 11:32 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

قطر الندى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية قطر الندى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

قطر الندى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكوووووووووورة وايد أختي عقد الولاء
الصراحة القصيدة في غاية الروعه . سلمت يداك في نقلها لنا . وأثابك الله وجزاك الف خيرا.
دائما الى الأحسن . تحياتي.


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 12-08-2004, 01:06 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

نور الامل
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية نور الامل
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

نور الامل غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيكِ اوخية عقد الولاء على هذا النقل المبارك

هذه القصيدة مكتوبة بعض ابياتها على الرواق الحسيني عند ضريح الامام الحسين عليه السلام ..


نسألكم الدعاء..


رد مع اقتباس
 
قديم 12-09-2004, 04:18 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

عِقدالــولاء
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية عِقدالــولاء
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عِقدالــولاء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بنت الحسين

قطر الندى

نور الأمل

تسلموووون على مروركم الجميل منورين الصفحه


تحياتي..عِقد الـــــــولاء..


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 12-10-2004, 01:50 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

عاشق الأمير
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشق الأمير
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشق الأمير غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

متابعة ..


التوقيع

الشكر كل الشكر لأخي المبدع جدا ً .. المبدع الأول

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 06:25 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol