العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-25-2005, 04:46 PM   رقم المشاركة : 31

معلومات العضو

الحايلي
عضو نشيط

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحايلي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

أخي إبن الأستاذ
لقد قلت مالدي
وأتمنى منك أن تقول مالديك حول الآيات
وأن تصحح لي إن كنت قد أخطأت
أنتظر منك التصحيح والشرح

تحياتي لك


رد مع اقتباس
 
قديم 06-08-2005, 03:06 PM   رقم المشاركة : 32

معلومات العضو

الطالبي
عضو متميز

إحصائيات العضو







 

الحالة

الطالبي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

احسنت اخي مشتاق للحسين


التوقيع

[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 07-06-2005, 01:58 AM   رقم المشاركة : 33

معلومات العضو

عاشق ابا الفضل
عضو
 
الصورة الرمزية عاشق ابا الفضل
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق ابا الفضل غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيكم مولانا مشتاق للحسين


التوقيع


والله ان قطعتم يميني
اني احامي ابدا عن ديني
وعن امام صادق يقيني
نجل النبي الصادق الاميني






رد مع اقتباس
 
قديم 09-12-2005, 06:09 PM   رقم المشاركة : 34

معلومات العضو

Barakat_10

إحصائيات العضو







 

الحالة

Barakat_10 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم ورحمة الله
اولا : نقول وبالله المستعان :
سوف أقسم المشاركة الى مشاركات وارجو ان لا يكون هناك رد الا بعد ان اكمل كل الردود فأرجو ان اردتم البحث العلمي ان تنتظروا حتى ننتهي الى اخر مشاركتكم وردودكم ثم من مكان انتهائكم نبدأ : -

لم تأتي اية محكمة تثبت اهم اصل من اصول الدين عند الشيعة الاثنى عشريه الامامية تصرح بالائمة الاثنى عشر في كتاب الله وكل الايات التي اوردتها تخص ابراهيم وابناء ابراهيم وقد قال ابراهيم داعياً ربه بأن يكون له ذرية تحمل هذه الرساله( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ) فإستجاب له دعاءة(وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ) اذاً لا توجد ايه محكمه فالاقل منها قدراً بل انه امر وقتي وللنصف الاخر من البشر وهن النساء جاءت ايه محكمه في امر لا يخص كل الناس بل هو امر يخص قسم من النساء جاءت الاية صريحة محكمه في هذا الامر وهو الطمث (الحيض )((وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ )) فهل الامامه اعلى قدر من الحيض ؟؟ اذا قلت نعم اقول لك لماذا لم تأتي اية محكمه في حقه ولا تنسى امرأ مهماً ان الدين قد اكتمل لقوله تعالى ((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا )) وابين اولا قدر هذه الامامه : -

روى عن الصادق أنه قال: أن أول ما يسأل عنه العبد إذا وقف بين يدي الله جل جلاله عن الصلوات المفروضات، وعن الزكاة المفروضة، وعن الصيام المفروض، وعن الحج المفروض، وعن ولايتنا أهل البيت، فإن اقر بولايتنا ثم مات عليها قبلت منه صلاته وصومه وزكاته وحجه، وإن لم يقر بولايتنا بين يديه جل جلاله لم يقبل الله منه شيئا من أعمال أمالي الصدوق، 154 البحار، 24/51، 27/167، 54/390، 83/10،19 عيون الأخبار، 270
وعنه أيضا أنه قال: نزل جبرئيل على النبي فقال: يا محمد السلام يقرئك السلام ويقول: خلقت السموات السبع ومافيهن والأرضين السبع ومن عليهن وما خلقت موضعا أعظم من الركن والمقام، ولو أن عبدا دعاني هناك منذ خلقت السموات والأرضين ثم لقيني جاحدا لولاية علي لأكببته في سقر، وفي رواية: لو جاء أحدكم يوم القيامة بأعمال كأمثال الجبال ولم يجئ بولاية علي بن أبي طالب لأكبه الله في النار، وفي رواية عن زين العابدين: أن افضل البقاع ما بين الركن والمقام، ولو أن رجلا عُمِّر ما عُمِّرَ نوح في قومة ألف سنة إلا خمسين عاما يصوم النهار ويقوم في ذلك الموضع ثم لقي الله بغير ولايتنا لم ينفعه ذلك شيئا، وعن جده علي بن أبي طالب قال: لو أن عبدا عبد الله ألف سنة لا يقبل الله منه حتى يعرف ولايتنا أهل البيت، ولو أن عبدا عبد الله ألف سنة وجاء بعمل اثنين وسبعين نبيا ما يقبل الله منه حتى يعرف ولايتنا أهل البيت وإلا أكبه الله على منخريه في نار جهنم، وفي رواية: والله لو سجد حتى ينقطع عنقه ما قبل الله منه إلا بولايتنا، وفي أخرى: أما والله لو ان رجلا قام ليله وصام نهاره وتصدق بجميع ماله وحج جميع دهره ولم يعرف ولاية وليي ما كان له على الله حق في ثوابه ولا كان من أهل الإيمان أنظر هذه الروايات وغيرها في الباب: الكافي، 1/372،436، 2/18 أمالي الصدوق، 190،260،290،396 ثواب الأعمال، 189،197 البحار، 2/30، 7/160،176، 13/339، 23/221،286،294، 25/111،113، 26/349، 27/167،168،171،172،173،192، 36/216،223،245،262،302،314،315، 37/62، 42/143، 46/179، 47/357، 68/333، 72/133، 73/121، 78/225، 99/229 أمالي المفيد، 42 العياشي، 1/286 أمالي الطوسي، 72،104،131،253،422 المحاسن، 90،91،224،286 الوسائل، 1/123، 16/76 نور الثقلين، 2/225،261، 4/353،534 منتخب الأثر، 105،117،119 البرهان، 1/279،396، 3/40،161 مقتضب الأثر، 12 كمال الدين، 146 عيون الأخبار، 34 غيبة الطوسي، 95 الكشي، 248 كنز جامع الفوائد، 49 الروضة، 226 تأويل الآيات، 1/98،106،315، 2/522 إثبات الهداة، 1/137، 2/178 غيبة النعماني، 70

اقول هنا نلاحظ ان الولاية افضل عند الله من الصلاة والزكاه والصيام والحج .... الخ فهل جاء بالولاية ما جاء بالصلاة في كتاب الله ؟؟
فهل جاء بالولاية ما جاء بالزكاة في كتاب الله ؟؟
فهل جاء بالولاية ما جاء بالصيام في كتاب الله ؟؟
فهل جاء بالولاية ما جاء بالحج في كتاب الله ؟؟
واخيراً اقول هل جاء بالإمامه التي هي افضل من كل قربى لله ما جاء بالمحيض او بحد الزنى او بالابل مثلاً ؟؟
السؤال لماذا لماذا لماذا ؟؟

الحلقة القادمة ابين لكم نقض الامامه من كتب الشيعة الاثنى عشرية
وارجو منكم ان تكونوا على قدر المسؤولية التي تحملوها في نشر هذا الدين الذي نحن مكلفين بالدعوه له .
تبع غداً


رد مع اقتباس
 
قديم 09-13-2005, 05:00 PM   رقم المشاركة : 35

معلومات العضو

Barakat_10

إحصائيات العضو







 

الحالة

Barakat_10 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم ورحمة الله
ثانياً : نقول وبالله المستعان :
لا يختلف اثنان في أن هناك الألوف من الأحاديث تحتويها مصادر المسلمين في شتى العلوم، كلها موضوعة على لسان رسول الله ومنسوبة إليه صلى الله عليه وسلم وإلى صحابته وإلى الأئمة رضوان الله عليهم أجمعين.
وكان لانتشار هذه الروايات في كتب الفقه والتفسير والتاريخ والسير والمغازي وغيرها أثر سيء في نشوء عقائد ما أنزل الله بها من سلطان، أدَّت بدورها إلى ظهور فرق ومذاهب باطلة، جُلُّ بنيانها على هذه الموضوعات، ولم يكن يتورع أصحابها في أن يصيِّروا كل ما هوته قلوبهم حديثاً مكذوباً.
لنبدأ بعرض بعض الروايات التي يستدل بها الشيعة الاثنى عشرية الامامية في اثبات الامامة ولنتحقق منها ونعرف هل هي صحيحة ام انها من تلك الروايات التي أسلفنا الذكر فيها وفي كونها كذب .
الرواية الأولى: وهي أقدمها، رواها سليم بن قيس، عن أبان، عن سليم وعمر بن أبي سلمة، قالا في حديثٍ طويلٍ ذكرا فيه أن قيس بن سعد بن عبادة عدد على معاوية مناقب الأمير وأهل البيت، منها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع بني عبد المطلب فيهم أبو طالب وأبو لهب وهم يومئذٍ أربعون رجلاً، فدعاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وخادمه علي عليه السلام، ورسول الله صلى الله عليه وسلم في حجر عمه أبي طالب، فقال: أيكم ينتدب أن يكون أخي ووزيري ووصيي وخليفتي في أمتي وولي كل مؤمن من بعدي؟ فأمسك القوم حتى أعادها ثلاثاً، فقال علي: أنا يا رسول الله، فوضع رأسه في حجره وتفل في فيه، وقال: اللهم املأ جوفه علماً وفهماً وحكماً، ثم قال لأبي طالب: يا أبا طالب، اسمع الآن لابنك وأطع فقد جعله الله من نبيه بمنزلة هارون من موسى، وآخى صلى الله عليه وسلم بين علي وبين نفسه.كتاب سليم بن قيس: (199)، البحار: (33/174)، الغدير: (2/106). .
جاء في معجم الخوئي: (1/141)، جامع الرواة: (1/9)، رجال ابن داود الحلي: (225). أقول: أبان بن أبي عياش تابعي ضعيف كما قال الطوسي، وقال فيه ابن الغضائري: ضعيف لا يلتفت إليه، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه.
وسنسهب في مناقشة أسانيد هذه القصة ومتونها في حينه، ولكن ما يعنينا من هذه الرواية الآن هو ما نحن بصدده، ولا شك أنه قد تبادر إلى ذهنك شيء وهو: كيف خفي على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى علي رضي الله عنه وعلى كل من حضر الوليمة مسألة النص بعد كل ما مر حتى لم نجد أحداً منهم قد استدرك ذلك، لا أقلَّ من علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو يجد أن إمامته توشك أن تذهب إلى غيره بعرضها عليهم، أو أبيه الذي انتظر سبتاً ليرى وصي محمد صلى الله عليه وسلم وقد ولد؟

فإن أبطلنا كل ما مرَّ بك باعتبار هذه الرواية، لا نلبث أن نرى أخرى تسقطها هي أيضاً.. وهكذا، وهذه الأخرى تتمثل في أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أخذت الدعوة منحىً عاماً أخذ يعرض نفسه على القبائل، فجاء إلى بني كلاب، فقالوا: نبايعك على أن يكون لنا الأمر بعدك، فقال: الأمر لله، فإن شاء كان فيكم أو في غيركم، فمضوا ولم يبايعوه، وقالوا: لا نضرب لحربك بأسيافنا ثم تحكم علينا غيرنا.البحار: (23/74)، إثبات الهداة: (1/142)، المناقب: (1/257).
فما الذي اضطره صلى الله عليه وسلم إلى هذا القول مع ما تقدم؟ أليس كان عليه أن يبين أن هذا الأمر قد تم قبل أشهر حين قال لعشيرته وهو ممسك برقبة ابن عمه: هذا أخي ووزيري ووصيي ووارثي وخليفتي من بعدي، فاسمعوا له وأطيعوا، فضلاً عن أن ذلك قد تم منذ مليوني عام قبل الخلق؟

وقد تكرر منه صلى الله عليه وسلم القول نفسه بعد ذلك بسنين طويلة، وذلك لما جاءه عامر بن الطفيل في وفد بني عامر بن صعصعة في السنة العاشرة من الهجرة، وقال له: ما لي إن أسلمت؟ فقال: لك ما للمسلمين وعليك ما عليهم، قال: تجعل لي الأمر من بعدك؟ قال: ليس ذلك إليَّ، إنما ذلك إلى الله عز وجل يجعله حيث يشاء . إثبات الهداة: (1/141، 142)، وصي الرسول الأعظم: (21)، البحار: (18/75) (21/372). .

تقول رواية القوم: إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إني لما بلغت بيت المقدس في معراجي إلى السماء وجدت على صخرتها: لا إله إلا الله محمد رسول الله، أيدته بوزيره ونصرته به، فقلت: يا جبرئيل، ومن وزيري؟ فقال: علي بن أبي طالب .
والطريف أن القوم يروون عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: كنت نائماً بالحجر، إذ أتاني جبرئيل فحركني تحريكاً لطيفاً، ثم قال: عفا الله عنك يا محمد، قم واركب فَفِدْ إلى ربك، فأتاني بالبراق فركبت -ثم ذكر ما لاقاه في مسيره.. -إلى أن قال-: فإذا أنا برجل أبيض الوجه، جعد الشعر، فقال لي: يا محمد، احتفظ بالوصي -ثلاث مرات- علي بن أبي طالب المقرب من ربه، قال: لما جزت الرجل وانتهيت إلى بيت المقدس، إذا أنا برجل أحسن الناس وجهاً، وأتم الناس جسماً، وأحسن الناس بشرةً، فقال: يا محمد، احتفظ بالوصي -ثلاث مرات- علي بن أبي طالب المقرب من ربه، الأمين على حوضك صاحب شفاعة الجنة... ثم ذكر بقية القصة، وفي نهايتها قال لـه جبرئيل: الذين لقيتهما في الطريق وقالا لك: احتفظ بالوصي، كانا عيسى وآدم عليهما السلام .كشف اليقين: (83)، البحار: (18/390) (37/314). .
أي: رغم هذه الوصايا الست منهما عليهما السلام، لم يدرك صلى الله عليه وسلم مَنْ وزيره الذي أيده ونصره به، وافترض أن يكون رجلاً آخر سوى علي رضي الله عنه.

والطريف -أيضاً- ذكرهم على لسانه صلى الله عليه وسلم عشرات الروايات، يقول له فيها: إنه وزيره، ولعل أقربها إليك ما أوردناه آنفاً عند حديثنا عن بدء الدعوة.

وعلى أي حال، لنعرج مع القوم إلى السماء، وننظر ماذا حصل هناك.. قالوا: لما صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماء، قالت الملائكة: نشهد أنك رسول الله، فما فعل وصيك علي؟ قال: خلفته في أمتي، قالوا: نعم الخليفة خلفت، أما إن الله عز وجل فرض علينا طاعته، ثم صعد إلى السماء الثانية، فقالت الملائكة مثلما قالت ملائكة السماء الدنيا، فلما صعد إلى السماء السابعة لقيه عيسى عليه السلام فسلم عليه، وسأله عن علي، فقال له: خلفته في أمتي، قال: نعم الخليفة خلفت، أما إن الله فرض على الملائكة طاعته، ثم لقيه موسى عليه السلام والنبيون نبياً نبياً، فكلهم يقول مقالة عيسى عليه السلام . البحار: (18/303)، المحتضر: (139).
وفي السماء الرابعة زعم القوم أنه صلى الله عليه وسلم رأى ديكاً بدنه درة بيضاء، وعيناه ياقوتتان حمراوان، ورجلاه من الزبرجد الأخضر، وهو ينادي: لا إله إلا الله محمد رسول الله، علي بن أبي طالب أمير المؤمنين ولي الله، فاطمة وولداها الحسن والحسين صفوة الله، يا غافلين اذكروا الله، على مبغضيهم لعنة الله . اليقين: (141)، البحار: (37/48). .
وفي نفس السماء صلَّى بالأنبياء وكانوا مائة وأربعة وعشرين ألف نبي، وسألهم جبريل: بم بعثتم؟ ولم نشرتم الآن يا أنبياء الله؟

فقالوا بلسان واحد: بعثنا ونشرنا لنقر لك يا محمد بالنبوة، ولعلي بن أبي طالب بالإمامة. البحار: (40/42). .
وعندما وصل صلى الله عليه وسلم إلى السماء السابعة سأله الله عز وجل: من لأمتك من بعدك؟ فقال: الله أعلم. قال: علي بن أبي طالب أمير المؤمنين وسيد المسلمين.الكافي: (1/442، 443)، غيبة الطوسي: (103)، الطرائف: (43)، غيبة النعماني: (45)، البحار: (18/306، 383، 403) (36/262، 280)، إثبات الهداة: (2/12، 134،153).


وكأن القوم أرادوا أن يقولوا: إن صوت مائة وأربعة وعشرين ألف من الأنبياء -ولك أن تتخيل حجمه- وهم يقولون بإمامة علي بن أبي طالب، لم يكن له هذا التأثير؛ حيث إنه صلى الله عليه وسلم لم يتذكر ذلك بعد لحظات لما سأله الله عز وجل: من لأمتك من بعدك؟ ليقول: الله أعلم، ولعلها غفلة استوجبت تحذير ديكهم، ليقول: يا غافلين، فتأمل!

نبقى مع القوم في السماء السابعة، لنراهم يروون عن الرضا، عن آبائه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لما عرج بي إلى السماء نوديت: يا محمد، فقلت: لبيك ربي وسعديك، تباركت وتعاليت، فنوديت: يا محمد، أنت عبدي وأنا ربك، فإياي فاعبد، وعلي فتوكل، فإنك نوري في عبادي، ورسولي إلى خلقي، وحجتي على بريتي، لك ولمن تبعك خلقت جنتي، ولمن خالفك خلقت ناري، ولأوصيائك أوجبت كرامتي، ولشيعتهم أوجبت ثوابي، فقلت: يا رب، ومن أوصيائي؟ فنوديت: يا محمد، أوصياؤك المكتوبون على ساق عرشي، فنظرت وأنا بين يدي ربي جل جلاله إلى ساق العرش، فرأيت اثني عشر نوراً، في كل نور سطر أخضر عليه اسم وصي من أوصيائي، أولهم: علي بن أبي طالب، وآخرهم: مهدي أمتي، فقلت: يا رب، هؤلاء أوصيائي؟ فنوديت: يا محمد، هؤلاء أوليائي، وأحبائي، وأصفيائي، وحججي بعدك . علل الشرايع: (5)، عيون أخبار الرضا: (1/238)، كمال الدين: (254)، البحار: (11/139) (18/345) (26/335) (52/312) (57/58) (60/303)، إثبات الهداة:(1/482، 584، 585)، منتخب الأثر: (61)، تأويل الآيات: (2/878).


والان اعلق بعد كل هذا يقول الشيعة ان النبي صلى الله علية وسلم بلغ عن ولاية علي بن ابي طالب رضي الله عنه في غدير خم في السنة العاشره في طريق العوده من حجة الوداع ... ثم يقولون قبل وفاة النبي صلى الله علية وسلم بأيام وهو لا يعلم من هو الامام بعده وانه ينتظر الاشاره من الله عزوجل لمن سيخلف النبي صلى الله علية وسلم على المسلمين فتاتي الضربة القاصمه لظهور من يقول بهذه العقيده التي تفوق كل شئ حتى كلمة الاخلاص وهي لا اله الا الله .
1- حدثنا الشيخ الفقيه الجليل أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي (ره) قال حدثنا أحمد بن الحسن القطان (ره) قال حدثنا أحمد بن يحيى قال حدثنا بكر بن عبد الله قال حدثنا الحسن بن زياد الكوفي قال حدثنا علي بن الحكم قال حدثنا منصور بن أبي الأسود عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه (عليهم السلام) قال لما مرض النبي (صلى الله عليه وآله) مرضه الذي قبضه الله فيه اجتمع إليه أهل بيته وأصحابه فقالوا يا رسول الله إن حدث بك حدث فمن لنا بعدك ومن القائم فينا بأمرك [u]فلم يجبهم جوابا وسكت عنهم فلما كان اليوم الثاني أعادوا عليه القول فلم يجبهم عن شيء مما سألوه فلما كان اليوم الثالث قالوا له يا رسول الله إن حدث بك حدث فمن لنا من بعدك ومن القائم فينا بأمرك فقال لهم إذا كان غدا هبط نجم من السماء في دار رجل من أصحابي فانظروا من هو فهو خليفتي عليكم من بعدي والقائم فيكم بأمري ولم يكن فيهم أحد إلا وهو يطمع أن يقول له أنت القائم من بعدي فلما كان اليوم الرابع جلس كل رجل منهم في حجرته ينتظر هبوط النجم إذ انقض نجم من السماء قد غلب ضوؤه على ضوء الدنيا حتى وقع في حجرة علي (عليه السلام) فهاج القوم وقالوا والله لقد ضل هذا الرجل وغوى وما ينطق في ابن عمه إلا بالهوى فأنزل الله تبارك وتعالى في ذلك والنَّجْمِ إِذا هَوى ما ضَلَّ صاحِبُكُمْ وما غَوى وما يَنْطِقُ عَنِ الْهَوى إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحى إلى آخر السورة.

امالى الصدوق : 337 و 338 .
بحار الانوار جلد: 31 من صفحه 273 سطر 19 إلى صفحه 281 سطر 18
بحار الانوار : 35
باب 8 : قوله تعالى : ( والنجم اذا هوى ) ونزول الكوكب في داره عليه السلام
[272][279]
كتاب الأمالي أو المجالس
تأليف الشيخ الجليل أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه المعروف بـ(الصدوق) والمتوفى سنة 381هـ
المجلس 81 - 90
يوم الثلاثاء لخمس بقين من رجب من سنة ثمان وستين وثلاث مائة
المجلس 86
الواضح من النص ان جميع الموجودين لم يكونوا يعلموا من هو المقصود والمكلف من الله بالنص الربانى بما فيهم المعصومين ( على بن ابى طالب والحسنين ) والصحابة اللذين لم يرتدوا ( سلمان الفارسى , عمار بن ياسر , ابا ذر, ابن عباس ., والمقداد الخ )

اذا جميع هؤلاء طمعوا ان يقول لهم الرسول صلى الله عليه وسلم انت القائم او الخليغة من بعدى !!

وهذا الامر يدفعنا للسؤال المنطقى :

الا يقول الامامية ان الاية الكريمة ( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ )المراد بها الامامة ؟!!

الم يفهم ذلك المعصومين والصحابة واهل البيت جميعا ليطمعوا ان نكوت الامامة فى كل واحد منهم حتى على ابن ابى طالب نفسه كالجميع لم يعلم بامر الامامة الا فى اليوم الرابع من سؤالهم للرسول عليه الصلاة والسلام حول الامر (( فلما كان اليوم الرابع جلس كل رجل منهم في حجرته ينتظر هبوط النجم إذ انقض نجم من السماء قد غلب ضوؤه على ضوء الدنيا حتى وقع في حجرة علي (عليه السلام) ))

هذا الى جانب سؤالنا الم يحضر او لم يسمع اهل البيت والصحابة اللذين لم يرتدوا بحديث الغدير ؟

تبع غداً


رد مع اقتباس
 
قديم 09-15-2005, 08:40 AM   رقم المشاركة : 36

معلومات العضو

الحايلي
عضو نشيط

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحايلي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

حياك الله أخي بركات

وتحياتي لك ولجميع أعضاء المنتدى


فقط إسمح لي أن اقاطعك مقاطعة بسيطة جدا (أرجو أن تعذرني عليها)

لدي سؤال واحد فقط

هل سورة ( والنجم اذا هوى ) مكية أم مدنية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أعتذر مرة أخرى
وتحياتي للجميع


التوقيع


رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً (النساء : 165 )

رد مع اقتباس
 
قديم 10-10-2005, 12:49 AM   رقم المشاركة : 37

معلومات العضو

بسومي
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

بسومي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الله يفتح عليك يا الحيلي والله اني اقراء قوله واقول كيف سيجيب واذارئيت الاجابه استبشرت [b]


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 10:17 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol