العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2005, 12:13 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

@حمام الشوق @
عضو
 
الصورة الرمزية @حمام الشوق @
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

@حمام الشوق @ غير متواجد حالياً

 


 

Thumbs up موجبات الحب الالهي.ماذا نفعل ليحبنا الله


 

[frame="1 80"]1- الطهــــــــــارة
- نظافة الثوب"تخصيص ثوب للصلاة والدعاء " ... لبس هذا الثوب في القبر يقي من ضغطته
- المكان " تخصيص سجاد طاهر للصلاة والدعاء " .... يخفف هذا المكان من سكرات الموت إذا أحيل عليه المحتظر
- البدن " السواك ... الصلاة بعد السواك أفضل من 70 صلاة بدونه
الوضوء الدائم ...(من أحدث ولم يتوضأ فقد جفاني )
الأإسال المستحبة .. خاصة غسل الجمعه فهو يقي من ضغطة القبروقد وصف الأمير تاركه بالعاجز

2-التــوبــــــــــة
- توبة من الذنوب الكبيرة . ..كلما تذكرت جرائمك السابقة تب منها مجددا كأنك للتو فعلتها
- توبة من الذنوب الصغيرة ( وإذا أذنبت ذنبا فلا تنظر لصغره ولكن انظر لمن عصيت ) فسارع في الإعتراف لله تعالى بجرمك وبأنك بئس العبد واطلب الصفح
- توبة من المكروهات أو ترك المستحبات .. أدم الإستغفار والصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وآله وسلم كثيرا .
واطلب من الله تعالى اعانتك فهذا الأمر صعب لايتمكنه الا المحبين والعارفين ومن شاء الله ... ارغب بصدق أن تكون كذلك لئلا تكون يوم القيامة مسوما بالتقصير في سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كثيرا

- بغض الدنيا ( اقرأ مناجاة التائبين والمريدين ومناجاة السفر )

- الزهد كما قال الإمام علي عليه السلام ثلاثة أحرف
فالزاء ترك الزينة
والهاء ترك الهوى
والدال ترك الدنيا
وقد قال الله تعالى لأحد الزهاد وأما زهدك فإنك إستعجلت الراحة لنفسك
وقال أيضاً- ووضعت الراحة في الجنة والناس يطلبونها في الدنيا فلا يجدوها )
واعلم أن الدنيا كعظمة أخذتها من مائدة الجليل وأنت خارج عنه فلما أردت الرجوع إليه والعيش في ضيافته صادفك الكلب وهو الشيطان وصار ينبح في وجهك وأنت تعلم أنك إذا رميت العظمة له شغلته عنك فاستطعت الدخول لمقابلة المليك المقتدر وطلب حوائجك منه والفوز بالموائد النورانية ..
أفيعقل أن تلتذ بلعق هذه العظمة التي لا تسمن ولا تغني من جوع مكتفيا بها عن دار كرامة لا تزول ، وأنس بالحق .
إذا كان كذلك .. فيالك من جهول !
و إذا رميت العظمة للكلب فلا يحق لك أن تعجب بنفسك فإن الذي فعلته أنك رميت شيئا لست محتاجا له وقد أخذته من الذي تريد الوصول اليه
وإذا أعجبتك نفسك رغم ذلك فيالك من أحمق !
والأفضل أن تراجع كتاب جامع السعادات للنراقي باب العجب - وكتاب الرياء والعجب
إذا أبغضت الدنيا يصير هينا عليك فعل الخطوات التالية بل إنها ستسعى فيك إذا أفسحت لها المجال إذ أنه تعالى يقول ( ومن تقرب اليَّ شبرا تقربت اليه باعا)
والخطوات هي
- قلة الأكل.
- المسالمة عند فقد الحبيب لأن محب الله والذي ترك الدنيا من أجل الله لا يتعلق قلبه بسواه الصبر والرضى عن قضاء الله تعالى _ والله تعالى يقول " قل لهم يرضوا عني حتى أرضى عنهم "
- التوكل عليه وهذا الأمر مهم جدا لأنه مدرجة للحصول على مراتب كثيرة ومنازل رفيعة أولها الصبر ثم الزهد ثم الرضى التسليم الإخلاص اليقين حيث قال جبرائيل عن الله تعالى ( إن مدرجة ذلك كله التوكل عليه )

4- أداء الواجبات
- الصلاة وأدائها في وقتها الأول
فضل الوقت الأول على الأخير كفضل الآخرة على الدنيا "
وعلى وجهها المطلوب .. خشوع الأركان .. والطمأنينة ..
ورد في الحديث القدسي ما معناه إذا تعجل الرجل في صلاته قال الله تعالى لملائكته انظروا الى عبدي .. أيظن أن قضاء حاجته بيد غيري ؟
لنتذاكر سويا بعض ما جاء في كتاب الآداب المعنوية للصلاة !
ولنتعلم أحكامها ونتعمق في أسرارها

- صوم شهر رمضان .. وتأدية الفائت منه .. ومن أفطر متعمدا فاليوم بشهرين
واعلم أن من أفطر متعمدا لا يبلغ ثواب ذلك اليوم الذي أفطره ولو صام الدهر كله !
- الزكاة .. ليت أحد العلماء يتفضل ويشرحها لنا ويصبر على أسئلتنا البسيطة
- الخمس .. نفس الطلب
- الحج .. لمن استطاع اليه سبيلا " حجوا قبل أن تمنعوا "
وما ألذ عبادة الحج .. ادعوا لي يا مؤمنين أن أرزقه في كل عام !
اشتكى بيت الله يوما من النبي سليمان اذ مر به على الريح فلم يطف به
فقال الله تعالى ما معناه قري كعبة .. فإني أبدلك بقوم يحنون اليك كما تحن النعاج الى أمهاتها.
- طاعة ولي الأمر ( أب -أم _ زوج )الأخلاق الفاضلة
قال (ص) "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق "

5- التقرب بالنوافل
صلاة الليل + نافلة الفجر هما أهم صلوات النوافل
قال رسول الله (ص) " وعليك بصلاة الليل " يكررها ثلاثاً
أهمية صلاة الليل ليست في كسب الحسنات فحسب ولكنها " إن ناشئة الليل هي أشد وطئاً وأقوم قيلا"
فهي أوكد الخطوات المقربة الى الله تعالى

6- عدم طلب الحاجة من غير الله تعالى
إن هذه الصفة تؤثر على حالة القلب تأثيرا قويا .[/frame]

 

الموضوع الأصلي : موجبات الحب الالهي.ماذا نفعل ليحبنا الله     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : @حمام الشوق @


 

التوقيع

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
براءة سيدي أبو بكر من ظــُـلم سيدتي الطاهرة فاطمة رضي الله عنهما .. بأدلـّـتكم . ابرااهيم الـحــوار الإســـــلامي 30 08-21-2009 03:06 PM
مسابقة السيدة الزهراء (ع) قدوة بنت التقوى عالم الفاطميات( قضايا المرأة) 35 09-10-2007 04:53 AM
هل من شيعي يكذبني؟ كيف تقولون خرج والإمام بلسانه يقول أنا لم أخرج وأثبت كذب علمائكم ! ظهيره وعبده الـحــوار الإســـــلامي 1 07-29-2007 09:14 AM


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 12:59 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol