العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-2015, 05:11 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

الصحيفةالسجادية
عضو نشيط

إحصائيات العضو







 

الحالة

الصحيفةالسجادية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي انه امر خارج ارادتنا ليس بايدينا لكن تاكد بانك قادر على التغير مهم جداً


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد

البحوث كلها توقفت لكن هذا البحث مهم جداً وقبل ان ابدا بالبحث احب ان اروي لكم هذه الحادثة وهي حادثة حقيقة في سنة 1996 كان احد كبار ضباط المخابرات في زمن صدام حسين يسكن في منطقة الحارثية في بغداد خرج من بيته وذهب الى بيت اخيه المهم من قتل الضابط هو اخوه او صدام نفسه قام بتصفيته لا اعرف لكنه ذهب الى بيت اخوه ومات هناك لكنه استطاع يهرب ابنه من تلك الحادثة ولم يمت واخوه الذي قتله او المتهم بقتله تم اعدامه لاحقاً لان زوجته لم تتنازل عن الحق في الاحداث الطائفية التي دارت في العراق الابن قتل بعد ان عاد من الخارج انا شخصياً كنت افكر في شي و وجدت هذا الحديث عن الامام الصادق عليه السلام : من ظَلَم سلّط الله عليه من يظلمه ، أو على عقبه ، أو على عقب عقبه ، قلت : هو يظلم فيسلط الله على عقبه أو على عقب عقبه ؟.. فقال : إن الله عزّ وجلّ يقول : { وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافاً خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولاً سديداً } لعله ظلم ناس او اذى ناس لذلك لم يبارك الله في عقبه و الولد قتل وهو شاب هذه حادثة حقيقة انقلها لكم شخصياً ايها الاحبة تحصل لنا كثير من الامور خارجة عن ايدينا هناك امور في داخلنا لا نستطيع ان نبوح بها تبقى قابعة في داخلنا الاهل ربما طواغيت يقررون لنا مصير حياتنا من نتزوج ومن لا نتزوج وربما يضعون شروط تكسر ظهر المؤمن المتقدم لزواج البنت ربما اجدادنا ظلموا ناس ربما وربما لا نعلم انقل لكم شاهد من القران الكريم قال الله عز وجل (لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ (15) فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ (16) ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ) تلك الدولة انتهت لكن ماهو مصير الابناء الذين ورثوا تلك الارض هل ورثوا جنة ام خراب بكل تاكيد ورثوا الخراب كل شي وارد حتى اهلنا لعله كانوا في زمن لا يعلمون شي عن الدين اليك بعض الامور التي ربما تحدث وانت لا تدري ماذا يحصل لانها كانت خارجة عن ارادتك وانت لا تعلم ماذا حصل

عن عبد الرحمن بن سالم قال : قلت لأبي جعفر ( عليه السلام ) : لم تكرهون الجماع عند مستهل الهلال وفى النصف من الشهر ؟ فقال : لان المصروع أكثر ما يصرع في هذين الوقتين ، قلت : قد عرفت مستهل الهلال فما بال النصف من الشهر ؟ قال : ان الهلال يتحول من حالة إلى حالة يأخذ في النقصان فان فعل ذلك ثم رزق ولدا كان مقلا فقيرا ضئيلا ممتحنا

وعن الإمام الصادق عليه السلام انه قال : لا يجامع الرجل إمرأته ولا جاريته وفي البيت صبي ، فإن ذلك مما يورث الزنا

وعنه عليه السلام قال : تعلموا من الغراب ثلاث خصال : استتاره بالسفاد وبكوره في طلب الرزق وحذره

و روي عنه ( ع ) أيضاً أنه نهى ان توطأ المراة والصبي في المهد ينظر اليهما

هناك امور لا نعرفها لكن لها اثار لا نعلم ما حصل ولا نعرف وربما حصلت اشياء خارجة عن اردتنا لكن نستطيع ان نبدل ونغير الحل هو الذكر

قال الامام الباقر عليه السلام الصواعق تصيب المؤمن وغير المؤمن ولا تصيب الذاكر

لا اله الا الله

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

اللهم صل على محمد وال محمد

او اسم من اسماء الله الحسنى

اي من هذه الاذكار خذها ورددها كل يوم 100 مقسمة بعد كل صلاة 20 مرة المجموع يساوي 100

وهي اذكار لها اثر قوي جداً والذكر له اثر مهم جداً

قال رسول الله - صلي الله عليه و آله - : قال الله عزّوجلّ: اذا ذَكَرَني عبدي في نفسِهِ ذَكرتُهُ في نفسي و اذا ذَكَرَني في مَلاءٍ ذكرتُهُ في ملاءٍ خيرٌ منهُ

قال الامام علي - عليه السّلام - : استَديموا الذّكرَ فاِنَّهُ يُنيرُ القَلبَ و هُوَ افضَلُ العبادَةِ

قال الامام علي - عليه السّلام - : ذكرُ اللهِ دواءُ اعلال النّفوسِ

قال الامام علي - عليه السّلام - : بذكرِ الله تُستَنْزَلُ الرّحمةُ

قال الامام علي - عليه السّلام - : مَن اِشْتَغَلَ بذكرِ اللهِ طَيِّبَ اللهُ ذكرَهُ

قال الامام علي - عليه السّلام - : مَنْ عَمَّرَ قَلبَهُ بِدَاوم الذِّكرِ حَسُنَتْ اَفْعالُهُ في السّرِّ و الجَهرِ

قال الامام الصادق - عليه السّلام - : يموتُ المومِنُ بكلّ مِيتةٍ الاّ الصّاعقةَ لا تاخذُهُ و هُوَ يذكر اللهَ عزّوجلَّ

قال رسول الله - صلي الله عليه و آله - : مَنْ اَكْثَرَ ذكرَ اللهِ عزّوجلّ احَّبهُ اللهُ وَ مَن ذَكَرَ اللهَ كَثيراً كُتِبَتْ لَهُ بَراءَتانِ براءةٌ من النّارِ و براءَةٌ من النّفاقِ

قال الامام علي عليه السلام في خطبة الديباج وأفيضوا في ذكر الله جل ذكره فإنه أحسن الذكر وهو أمان من النفاق وبراء‌ة من النار وتذكير لصاحبه عند كل خير يقسمه الله عزوجل وله دوي تحت العرش

اذكروا الله عزوجل انوي من كل قلبك ان تفعل ذلك انوي ذلك افعل ذلك لا تتهاون افعل


وَلَا يَصُدَّنَّكُمُ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ

والمهم هو ان تستمر عليه


عن أبي جعفر عليه‌السلام قال : أحب الاعمال إلى الله عزوجل ماداوم عليه العبد وإن قل

فتنبه لهذه المسالة المهمة لا تقول انتهيت من صلاتي كلا بل اذكر الله افعل ذلك افعل ذلك انوي ان تفعل ذلك

ختامه مسك

فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ

والسلام على من سار في سلك اهل التقوى

 


 

التوقيع



بسم الله الرحمن الرحيم

لا اله الا الله

محمد رسول الله

علي ولي الله

اللهم صل على محمد وال محمد

صفحتنا على الفيسبوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100008151844009

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 04:49 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol