العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-13-2012, 05:48 AM   رقم المشاركة : 376

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

15 المتن:

أبان عن سليم عن سلمان، قال: كانت قريش إذا جلست في مجالسها فرأت رجلا من أهل البيت قطعت حديثها، فبينما هي جالسة إذ قال رجل منهم: ما مثل محمد في أهل بيته إلا كمثل نخلة نبتت في كناسة.
فبلغ ذلك رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فغضب، ثم خرج فأتى المنبر فجلس عليه حتى اجتمع الناس، ثم قام فحمد اللّه و أثنى عليه، ثم قال: أيها الناس، من أنا؟ قالا: أنت رسول اللّه.
قال: أنا رسول اللّه، و أنا محمد بن عبد اللّه بن عبد المطلب بن هاشم، ثم مضى في نسبه حتى انتهى إلى نزار.
ثم قال: ألا و إني و أهل بيتي كنّا نورا نسعى بين يدي اللّه قبل أن يخلق اللّه آدم بألفي عام، و كان ذلك النور إذا سبّح سبحت الملائكة لتسبيحه.
فلما خلق آدم وضع ذلك النور في صلبه. ثم أهبط إلى الأرض في صلب آدم، ثم حمله في السفينة في صلب نوح، ثم قذفه في النار في صلب إبراهيم، ثم لم يزل ينقلنا في أكارم الأصلاب حتى أخرجنا من أفضل المعادن محتدا، و أكرم المغارس منبتا بين الآباء و الأمهات، لم يلتق واحد منهم على سفاح قط.
ألا و نحن بنو عبد المطلب سادة أهل الجنة، أنا و علي و جعفر و حمزة و الحسن و الحسين و فاطمة و المهدي.
ألا و إن اللّه نظر إلى أهل الأرض نظرة و اختار منهم رجلين: أحدهما أنا فبعثني رسولا و نبيا و الآخر علي بن أبي طالب، و أوحى إليّ أن أتّخذه أخا و خليلا و وزيرا و وصيا و خليفة.
ألا و إنه ولي كل مؤمن من بعدي، من والاه والاه اللّه و من عاداه عاداه اللّه، لا يحبه إلا مؤمن و لا يبغضه إلا كافر. هو زرّ الأرض بعدي و سكنها، و هو كلمة اللّه التقوى، و عروته الوثقى. يريدون أن يطفؤوا نور اللّه بأفواههم و اللّه متمّ نوره و لو كره الكافرون.
ألا و إن اللّه نظر نظرة ثانية فاختار بعدنا اثني عشر وصيا من أهل بيتي، فجعلهم خيار أمتي واحدا بعد واحد مثل النجوم في السماء، كلما غاب نجم طلع نجم.
هم أئمة هداة مهتدون لا يضرّهم كيد من كادهم و لا خذلان من خذلهم. هم حجج اللّه في أرضه و شهداؤه على خلقه و خزّان علمه و تراجمة وحيه و معادن حكمته. من أطاعهم أطاع اللّه، و من عصاهم عصى اللّه. هم مع القرآن و القرآن معهم، لا يفارقونه حتى يردوا عليّ الحوض، فليبلغ الشاهد الغائب،
اللهم اشهد، اللهم اشهد، ثلاث مرات.

المصادر:
1. كتاب سليم قيس الهلالي: ج 2 ص 856 ح 45.
2. الغيبة للنعماني: ص 52، بتفاوت في اللفظ و المعنى.
3. الفضائل لشاذان بن جبرئيل: ص 134.
4. بحار الأنوار: ج 22 ص 148 ح 142، عن كتاب سليم بن قيس.


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 05-15-2012, 05:24 AM   رقم المشاركة : 377

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

26 المتن:

عن سليمان الأنصاري، قال: كنّا جلوسا في مسجد النبي صلّى اللّه عليه و آله إذ أقبل عليّ عليه السّلام فتحفّى به النبي صلّى اللّه عليه و آله و ضمّه إلى صدره و قبّل ما بين عينيه، و كان لزواجه أيام منذ دخل بفاطمة عليها السّلام؛ فقال: ألا أخبرك عن عرسك شيئا؟ قال: إن شئت فافعل صلى اللّه عليك.
قال صلّى اللّه عليه و آله: هذا جبرئيل يقول: تشاجر آدم و حواء في الجنة فقال آدم: يا حوا، ما هذه المشاجرة؟! فقالت: يقع لنا من خلق اللّه أحسن مني و منك.
فأوحى اللّه إليه أن يا آدم، طف فانظر ماذا ترى. قال: فبينما آدم يطوف في الجنة إذ نظر إلى قبة بلا علاقة من فوقها و لا دعامة من تحتها؛ و بداخل القبة شخص، على رأسه تاج، في عنقه خناق و في أذنه قرطان. فخرّ آدم ساجدا للّه.
فأوحى اللّه إليه: يا آدم، ما هذا السجود، و ليس موضعك موضع سجود و لا عبادة؟
فقال آدم: يا جبرئيل، ما هذه القبة التي رأيتها و ما رأيت أحسن منها؟ فقال: إن اللّه عز و جل قال لها: «كوني» فكانت.
قال: فمن هذا الشخص الذي داخلها؟ قال: شخص جارية حوراء إنسية تخرج من ظهر نبي يقال له «محمد». قال: فما هذا التاج الذي على رأسها؟ قال: هو أبوها محمد.
قال: فما هذا الخناق الذي في عنقها؟ قال: بعلها علي بن أبي طالب عليه السّلام. قال: فما هذان‏
القرطان اللذان في أذنيها؟ قال: هما قرطا العرش و ريحانتا الجنة، ولداها الحسن و الحسين.
قال: فكيف ترد يوم القيامة هذه الجارية؟ قال: إن اللّه يقول: ترد على ناقة ليست من نوق دار الدنيا؛ رأسها من بهاء اللّه، و مؤخرها من عظمة اللّه و خطامها من رحمة اللّه و قوائمها من خشية اللّه و لحمها و جلدها معجون بماء الحيوان. قال لها: «كوني»، فكانت؛ يقود زمام الناقة سبعون ألف صف من الملائكة كلهم ينادون: «غضّوا أبصاركم يا أهل الموقف حتى تجوز الصديقة سيدة النساء فاطمة الزهراء».

المصادر:
1. الدر النظيم في مناقب الأئمة اللهاميم، على ما في القطرة من بحار مناقب النبي و العترة عليهم السّلام: ج 1 ص 271.
2. القطرة من بحار مناقب النبي و العترة عليهم السّلام: ج 1 ص 271، 270 عن الدر النظيم.


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 05-16-2012, 05:41 AM   رقم المشاركة : 378

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

المتن: 5

عن سلمان، قال: قال لي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: إن اللّه تعالى لم يبعث نبيا و لا رسولا إلا جعل له اثني عشر نقيبا. فقلت: يا رسول اللّه، قد عرفت هذا من أهل الكتابين. فقال: هل علمت من نقبائي الاثني عشر الذين اختارهم اللّه للأمة من بعدي. فقلت: اللّه و رسوله أعلم.
فقال: يا سلمان، خلقني اللّه من صفوة نوره و دعاني فأطعته، و خلق من نوري عليا و دعاه فأطاعه، و خلق من نور علي فاطمة و دعاها فأطاعته، و خلق مني و من علي و فاطمة الحسن و دعاه فأطاعه، و خلق مني و من علي و فاطمة الحسين و دعاه فأطاعه.
ثم سمّانا بخمسة أسماء من أسمائه، فاللّه المحمود و أنا محمد، و اللّه العلي و هذا علي، و اللّه الفاطر و هذه فاطمة، و اللّه ذو الإحسان و هذا الحسن، و اللّه المحسن و هذا الحسين. ثم خلق منّا و من نور الحسين تسعة أئمة، و دعاهم فأطاعوه قبل أن يخلق سماء مبنية و لا أرضا مدحية و لا ملكا و لا بشرا. و كنا نورا نسبح اللّه، ثم نسمع له و نطيع.
فقلت: يا رسول اللّه بأبي أنت و أمي، فما لمن عرف هؤلاء؟ فقال: من عرفهم حق معرفتهم و اقتدى بهم و والى وليهم و عادى عدوهم، فهو و اللّه منا يرد حيث نرد و يسكن حيث نسكن.
فقلت: يا رسول اللّه، و هل يكون إيمان بهم بغير معرفة بأسمائهم و أنسابهم. فقال: لا.
فقلت: يا رسول اللّه، فأنّى لي بهم و قد عرفت إلى الحسين؟ قال: ثم سيد العابدين علي بن الحسين، ثم ابنه محمد باقر علم الأولين و الآخرين من النبيين و المرسلين. ثم ابنه جعفر بن محمد لسان اللّه الصادق. ثم ابنه موسى بن جعفر الكاظم غيظه صبرا في اللّه. ثم ابنه علي بن موسى الرضا لأمر اللّه. ثم ابنه محمد بن علي المختار لأمر اللّه. ثم ابنه علي بن محمد الهادي إلى اللّه، ثم ابنه الحسن بن علي الصامت الأمين لسر اللّه. ثم ابنه محمد بن الحسن المهدي القائم بأمر اللّه.
ثم قال: يا سلمان، إنك مدركه و من كان مثلك و من تولّاه هذه المعرفة. فشكرت اللّه و قلت: و إني مؤجّل إلى عهده! فقرأ قوله تعالى «فَإِذا جاءَ وَعْدُ أُولاهُما بَعَثْنا عَلَيْكُمْ عِباداً لَنا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ، فَجاسُوا خِلالَ الدِّيارِ وَ كانَ وَعْداً مَفْعُولًا، ثُمَّ رَدَدْنا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَ أَمْدَدْناكُمْ بِأَمْوالٍ وَ بَنِينَ وَ جَعَلْناكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً». «1»
قال سلمان: فاشتدّ بكائي و شوقي و قلت: يا رسول اللّه، أبعهد منك؟ فقال: أي و اللّه الذي أرسلني بالحق، مني و من علي و فاطمة و الحسن و الحسين و التسعة، و كل من هو منا و معنا و مضام «2» فينا. أي و اللّه و ليحضرنّ إبليس له و جنوده و كل من محض الإيمان‏
__________________________________________________
(1). سورة الإسراء: الآيتان 6- 5.
(2). مضام فينا أي مظلوم فينا و في حبّنا و ولايتنا.
محضا و محض الكفر محضا حتي يؤخذ له بالقصاص و الأوتار و لا يظلم ربك أحدا و ذلك تأويل هذه الآية: «وَ نُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَ نَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَ نَجْعَلَهُمُ الْوارِثِينَ وَ نُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَ نُرِيَ فِرْعَوْنَ وَ هامانَ وَ جُنُودَهُما مِنْهُمْ ما كانُوا يَحْذَرُونَ». «1» قال: فقمت من بين يديه، و ما أبالي لقيت الموت أو لقيني.

المصادر:
1. دلائل الإمامة للطبري الإمامي: ص 237 في معرفة وجوب القائم عليه السّلام.
2. الاختصاص على ما في بحار الأنوار: ج 57، و لم نجده في المصدر.
3. الهداية الكبرى: ص 375 باب الإمام المهدي المنتظر عليه السّلام، باختلاف يسير.
4. مقتضب الأثر: ص 6، بتفاوت يسير.
5. منتخب البصائر: على ما في بحار الأنوار: ج 15 ص 9، شطرا من الحديث.
6. مصباح الشريعة: ص 46 الباب 69.
7. الصراط المستقيم إلى مستحقي التقديم: ج 2 ص 42، شطرا من الحديث.
8. بهجة النظر للبراني، على ما في هامش مقتضب الأثر: ص 6.
9. بحار الأنوار: ج 53 ص 142 ح 162، عن المحتضر.
10. بحار الأنوار: ج 15 ص 9 ح 9، عن منتخب البصائر، شطرا من الحديث.
11. بحار الأنوار: ج 57 ص 168 ح 110، عن مقتضب الأثر، شطرا من الحديث.
12. بحار الأنوار: ج 25 ص 6 ح 9، عن المحتضر بتفاوت يسير.
13. كتاب الحسن بن كبش على ما في بحار الأنوار: ج 53.
14. الدمعة الساكبة: ج 4 ص 7، عن المقتضب شطرا من الحديث.
15. نفس الرحمن: ص 387 الباب 11، مع اختلاف يسير عن مقتضب الأثر.
16. حلية الأبرار في فضائل محمد و آله الأطهار عليهم السّلام: ج 2 ص 644 الباب 46، بتفاوت يسير عن دلائل الإمامة للطبري.
17. صفو الأخبار: ص 2 ح 135.
18. البرهان في تفسير القرآن: ج 2 ص 406 ح 2 عن مسند فاطمة عليها السّلام.
19. المحتضر: ص 152.
20. المحجة فيما نزل في القائم الحجة عليه السّلام: ص 168 ح 64، عن دلائل الإمامة.
21. مسند فاطمة عليها السّلام لمحمد بن جرير الطبري: على ما في تفسير البرهان: ج 2 ص 46.
22. عوالم العلوم: ج 17 ص 5، مجلد الإمام الحسن عليه السّلام، عن المحتضر، شطرا من الحديث.
__________________________________________________
(1). سورة القصص: الآيتان 6- 5.


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 07-21-2012, 01:33 AM   رقم المشاركة : 379

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله بيكم مولاي ..
في موازين اعمالكم ان شاء الله .


التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب

رد مع اقتباس
 
قديم 02-16-2013, 05:51 AM   رقم المشاركة : 380

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

رقم 85صحيفة الإمام الرضا عليه السلام / / 90 / باب الزيادات
وَ بِإِسْنَادِهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ص لِعَلِيٍّ عليه السلام - يَاعَلِيُ‏ أَنْتَ فَارِسُ الْعَرَبِ- وَ قَاتِلُ النَّاكِثِينَ وَ الْمَارِقِينَ وَ الْقَاسِطِينَ- وَ أَنْتَ أَخِي وَ مَوْلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ- وَ سَيْفُ اللَّهِ الَّذِي لَا يُخْطِئُ- وَ أَنْتَ رَفِيقِي فِي الْجَنَّةِ.

جلال :لقد ورد في كثير من الروايات عند الشيعة ومخالفيهم عن قتال امير المؤمنين عليه السلام للناكثين والمارقين والقاسطين وهذه من الانباء بالغيب ومن معاجز رسول الله صلى الله عليه واله ؛ أليس يعني هذا ان عليا مع الحق والحق مع علي وكل من خالفه وحاربه فهو الباطل فان امير المؤمنين عليه السلام هو" سَيْفُ اللَّهِ الَّذِي لَا يُخْطِئُ" فكل سيف قابل علي بن ابي طالب عليه السلام هو سيف حارب الله وعاند الحق وهو من الخاسرين.


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 03-06-2013, 06:11 AM   رقم المشاركة : 381

معلومات العضو

غربتي
عضو فعال

إحصائيات العضو







 

الحالة

غربتي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السلام على الطاهرة والعالمه الغير معلمة فاطمة بنت محمد صلوات الله تعالى عليها
ولعن الله تعالى ظالميها من الأولين والآخرين ..

الله تعالى يحفظكم ويسدد خطاكم ويوفقكم لما يحبه ويرضاه


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 12:00 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol