العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-20-2010, 07:14 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

أم الجواد
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية أم الجواد
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

أم الجواد غير متواجد حالياً

 


 

Exclamation قصيدة ابن العرندس ما قرأت في محفل إلا وحضر الأمام صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه ال


 

عن الرّضا (عليه السلام) قال : كان أبي صلوات الله عليه اذ دخل شهر المحرّم لم ير ضاحكاً وكانت كآبته تغلب
عليه حتّى يمضي منه عشرة أيّام فاذا كان اليوم العاشِر كان ذلك اليوم يوم مصيبته وحُزنه وبكائه ويقول هذا اليوم الذي قتل فيه الحسين (عليه السلام

أيقتل ظمآنا حسين بكربلا * وفي كل عضو من أنامله بحر؟
ووالده الساقي على الحوض في غد * وفاطمة ماء الفرات لها مهر





بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآل محمد


كان الشيخ عبد الزهرة الكعبي رحمة الله من الخطباء الذين لهم مقام خاص
كم من العيون أبكاها على ابا عبد الله الحسين سيد الشهداء عليه السلام
لعله ألاف بل ملايين العيون ولحد الان... كثيرين الذي قرأوا المقتل ولكن
لم يتمكن أحد ان يكون بديل له وهذا توفيق من الله تعالى له ... في بداية
خطابته كان يبحث عن قصيدة يقال لها .... (قصيدة ابن العرندس)
هذه القصيدة يقول عنها العلامة الاميني رحمه الله في الغدير
قد عرف بين اصحابنا
ان في كل مجلس تقرأ فيه هذه القصيدة
يحضرها الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجه
والكتب في ذلك الزمان لم تكن متوفرة وظل الشيخ عبد الزهرة رحمه الله يبحث
عنها حتى توسل بالإمام الحسين عليه السلام للحصول عليها
وفي يوم من الايام بعد صلاة الفجر وهو في صحن الامام الحسين عليه السلام
كان في الصحن غرفة يُجلد فيها الكتب وفيها شخص يدعى الحاج عبد الله الكتبي
عندما رأى الشيخ عند الزهرة يمشي في الصحن ناداه
وقال له : عندي مجموعة من الكتب اتوا بها للتجليد هل تريد ان تراها لعلها
تنفعك
بمجرد ان فتح الشيخ عبد الزهرة الكتاب الاول واذا به يرى (قصيدة ابن
العرندس) التي كان يبحث عنها منذ زمن
فقال الشيخ عبد الزهرة للحاج عبد الله الكتبي: اريد ان اشتري منك هذا
الكتاب فما ثمنه؟
فقال له الحاج عبد الله الكتبي: ثمنه ان تجلس وتقرأ هذه القصيدة الان
ولم يكن هنالك أحد في ذلك المكان وبدأ الشيخ عبد الزهرة بالقراءة
فقال: بسم الله الرحمن الرحيم
وبمجرد ان بدأ
واذا بسيد جليل له زي الاعراب وله هيبة ونورانية ياتي ويسلم عليهم ويجلس
يقول الشيخ عبد الزهرة: انه بمجرد ان جلس ذلك السيد اخذتني هيبته ولم اقدر
ان أقرأ
فقال لي: أقرأ
فيقول الشيخ عبد الزهرة : بدأت بالقراءة حتى وصلت هذا البيت

أيقتل ظمآنا حسين بكربلا * وفي كل عضو من أنامله بحر؟
ووالده الساقي على الحوض في غد * وفاطمة ماء الفرات لها مهر

يقول الشيخ عبد الزهرة: عندما وصلت هذا البيت
وقف ذلك السيد وتوجه الى ضريح الحسين عليه السلام وكرر ثلاث (3) مرات





أيقتل ... أيقتل ... أيقتل


يقول الشيخ عبد الزهرة: عندما كرر هذه الكلمة ثلاث مرات انزلنا رؤوسنا انا
والحاج واخذنا بالبكاء لحظات ثم رفعنا رأسنا ولم نجد أثر لذلك السيد ..
بحثنا عنه لم نجده وانا في ذلك الوقت لم أكن ملتفت الى هذه القضية
وبعد ذلك قرأت انه ما قرأت هذه القصيدة في مكان إلا وحضر فيها الإمام
المهدي المنتظر عجل الله فرجه

.................................................. ..........
نسألكم الدعاء
.................................................. ..........
>
قصيدة الشيخ صالح بن العرندس
التي اشتهر بين الأصحاب
أنها ما قرأت في محفل إلا وحضر المولى عجل الله فرجه
وآليت على نفسي أن أنقل القصيدة كاملة
إن كان هناك من يود قراءتها أو نسخها بأكملها
وإلا فقد ميزت الأبيات المعروفة بالأحمر
حتى تكون واضحة لمن يحب قراءة القصيدة على عجالة

تعريف بكاتب القصيدة:






الشيخ صالح بن عبد الوهاب بن العرندس الحلي الشهير بابن العرندس، أحد
أعلام الشيعة ومن مؤلفي علمائها في الفقه والأصول، وله مدائح ومراثي لأئمة
أهل البيت عليهم السلام تنم عن تفانيه في ولائهم ومناوئته لأعدائهم، ذكر
شطرا منها شيخنا الطريحي في " المنتخب " وجملة منها مبثوثة في المجاميع
والموسوعات، وعقد له العلامة السماوي في " الطليعة " ترجمة أطراه فيها
بالعلم والفضل والتقى والنسك و المشاركة في العلوم. وأشفع ذلك الخطيب
الفاضل اليعقوبي في " البابليات " وأثنى عليه ثناء جميلا، وذكر في "
الطليعة " أنه توفي حدود 840 بالحلة الفيحاء ودفن فيها وله قبر يزار
ويتبرك به.
كان ابن العرندس يحاول في شعره كثيراً الجناس على نمط الشيخ علاء الدين
الشفهيني المترجم في الجزء السادس ص 356 وتعلوه القوة والمتانة، ويعرب عن
تضلعه من العربية واللغة، ولولا تهالكه على ما تجده في شعره من الجناس
الكثير لكان ما ينظمه أبلغ وأبرع مما هو الآن.
ومن شعر شيخنا الصالح رائية اشتهر بين الأصحاب
أنها لم تقرأ في مجلس
إلا وحضره الإمام الحجة المنتظر عجل الله تعالى فرجه،
توجد برمتها في منتخب شيخنا الطريحي 2: 75 وهي



.................................................. ....................

أترككم مع القصيدة



طوايا نظامي في الزمان لها نشر * يعطرها من طيب ذكراكم نشر
قصائد ما خابت لهن مقاصد * بواطنها حمد ظواهرها شكر
مطالعها تحكي النجوم طوالعا * فأخلاقها زهر وأنوارها زهر
عرائس تجلي حين تجلي قلوبنا * أكاليلها در وتيجانها تبر
حسان لها حسان بالفضل شاهد * على وجهها تبر يزان بها التبر
أنظمها نظم اللئالي وأسهر الليالي * ليحيى لي بها وبكم ذكر
فيا ساكني أرض الطفوف عليكم * سلام محب ما له عنكم صبر
نشرت دواوين الثنا بعد طيها * وفي كل طرس من مديحي لكم سطر
فطابق شعري فيكم دمع ناظري * فمبيض ذا نظم ومحمر ذا نثر
فلا تتهموني بالسلو فإنما * مواعيد سلواني وحقكم الحشر
فذلي بكم عز وفقري بكم غنى * وعسري بكم يسر وكسري بكم جبر
ترق بروق السحب لي من دياركم * فينهل من دمعي لبارقها القطر
فعيناي كالخنساء تجري دموعها * وقلبي شديد في محبتكم صخر
وقفت على الدار التي كنتم بها * فمغناكم من بعد معناكم فقر
وقد درست منها الدروس وطالما * بها درس العلم الآلهي والذكر
وسالت عليها من دموعي سحائب * إلى أن تروى البان بالدمع والسدر
فراق فراق الروح لي بعد بعدكم * ودار برسم الدار في خاطري الفكر
وقد أقلعت عنها السحاب ولم يجد * ولا در من بعد الحسين لها در
إمام الهدى سبط النبوة والد الأئمة * رب النهي مولى له الأمر
إمام أبوه المرتضى علم الهدى * وصي رسول الله والصنو والصهر
إمام بكته الإنس والجن والسما * ووحش الفلا والطير والبر والبحر
له القبة البيضاء بالطف لم تزل * تطوف بها طوعا ملائكة غر


وفيه رسول الله قال وقوله * صحيح صريح ليس في ذلكم نكر
حبي بثلاث ما أحاط بمثلها * ولي فمن زيد هناك ومن عمرو
له تربة فيها الشفاء وقبة * يجاب بها الداعي إذا مسه الضر
وذرية ذرية منه تسعة * أئمة حق لا ثمان ولا عشر
أيقتل ظمآنا حسين بكربلا * وفي كل عضو من أنامله بحر
ووالده الساقي على الحوض في غد * وفاطمة ماء الفرات لها مهر


فوالهف نفسي للحسين وما جنى * عليه غداة الطف في حربه الشمر
رماه بجيش كالظلام قسيه الأهلة * والخرصان أنجمه الزهر
لراياتهم نصب وأسيافهم جزم * وللنقع رفع والرماح لها جر
تجمع فيها من طغاة أمية * عصابة غدر لا يقوم لها عذر
وأرسلها الطاغي يزيد ليملك ال‍ - عراق وما أغنته شام ولا مصر
وشد لهم أزرا سليل زيادها * فحل به من شد أزرهم الوزر
وأمر فيهم نجل سعد لنحسه * فما طال في الري اللعين له عمر
فلما التقى الجمعان في أرض كربلا * تباعد فعل الخير واقترب الشر
فحاطوا به في عشر شهر محرم * وبيض المواضي في الأكف لها شمر
فقام الفتى لما تشاجرت القنا * وصال وقد أودى بمهج ته الحر
وجال بطرف في المجال كأنه * دجى الليل في لألآء غرته الفجر
له أربع للريح فيهن أربع * لقد زانه كرو ما شأنه الفر
ففرق جمع القوم حتى كأنهم * طيور بغاث شت شملهم الصقر
فأذكرهم ليل الهرير فاجمع الكلاب * على الليث الهزبر وقد هروا
هناك فدته الصالحون بأنفس * يضاعف في يوم الحساب لها الأجر
وحادوا عن الكفار طوعا لنصره * وجاد له بالنفس من سعده الحر
ومدوا إليه ذبلا سمهرية * لطول حياة السبط في مدها جزر
فغادره في مارق الحرب مارق * بسهم لنحر السبط من وقعه نحر
فمال عن الطرف الجواد أخو الندى * الجواد قتيلا حوله يصهل المهر
سنان سنان خارق منه في الحشا * وصارم شمر في الوريد له شمر
تجر عليه العاصفات ذيولها * ومن نسج أيدي الصافنات له طمر
فرجت له السبع الطباق وزلزلت * رواسي جبال الأرض والتطم البحر
فيا لك مقتولا بكته السما دما * فمغبر وجه الأرض بالدم محمر
ملابسه في الحرب حمر من الدما * وهن غداة الحشر من سندس خضر
ولهفي لزين العابدين وقد سرى * أسيرا عليلا لا يفك له أسر
وآل رسول الله تسبى نسائهم * ومن حولهن الستر يهتك والخدر
سبايا بأكوار المطايا حواسرا * يلاحظهن العبد في الناس والحر
ورملة في ظل القصور مصونة * يناط على أقراطها الدر والتبر
فويل يزيد من عذاب جهنم * إذا أقبلت في الحشر فاطمة الطهر
ملابسها ثوب من السم أسود * وآخر قان من دم السبط محمر
تنادي وأبصار الأنام شواخص * وفي كل قلب من مهابتها ذعر










 


 

التوقيع

[CENTER]

[SIZE="6"]الابتسامه نصف الحياه
°• أم الجـــــــواد •°

أنا(واحـــ1ــدهـ)لايـوجد مني اثنتين ليس غرورآآ مني بل ثـقه!

رد مع اقتباس
 
قديم 02-20-2011, 01:27 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

عاشق الجواد
مشرف المنتديات التقنية

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق الجواد غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ياحسين ياحسين

بارك الله فيكم اختي ام الجواد


رد مع اقتباس
 
قديم 03-05-2011, 09:21 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

الحوراء
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

الحوراء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

حلوه منك ياام الجواد

يعطيك العافية


رد مع اقتباس
 
قديم 03-06-2011, 02:05 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

عاشق المهدي
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

عاشق المهدي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

القصائد العريقة تتميز بروحانية عجيبة وتأثير في قلوب المؤمنين وكانها لا تزال حديثة الولادة طرية المعنى وذلك لانها خرجت من قلب صادق محب موالي نسأل الله التوفيق لجميع العاملين على خدمة المنبر الحسيني والسداد ببركة مولانا الحجة عجل الله فرجه الشريف وجعلنا من انصاره


التوقيع

كل ابن انثى وإن طالت سلامته *** يوما على آلة حدباء محمول
آخر تعديل عاشق المهدي يوم 03-06-2011 في 02:09 PM.

رد مع اقتباس
 
قديم 03-06-2011, 09:25 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

ابو زين العابدين
عضو متميز
 
الصورة الرمزية ابو زين العابدين
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ابو زين العابدين غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

استشهد الشيخ الكعبي على يد ازلام طاغية العراق هدام الملعون عند زيارته الى مدينة الحلة بكاس من القهوة سلام الله عليه وعلى ابن العرند س وهناك الكثير من الفقهاء والشعراء الحسينين البارعين في مدينة الحلة التي هي حاضرة العلم
قبل انتقال الحوزة العلمية من الحلة الى النجف الاشرف في زمن الشيخ الطوسي ....


احسنتم وفقكم الله


التوقيع

أمير المؤمنين أراك لما ذكرتك
عند ذي حســــــــــــبٍ صغا لي
وان كــــــررت ذكرك عند نغـلٍ
تكدر عيشــــــــــــــه وبغى قتلِ
فصرت إذا شككــــت بأصل أمرٍ
ذكرتك بالجميل من المقــــــالِ
فلا يطيق سماع ســــــــــــناك
إلا كريم الأصل محــمود الفعالِ
فها إنا ذا قد عرفت بك البرايا
فأنت محك أولاد الحـــــــــلال
اللهم صلي على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين



أنك لو ناديت لأسمعت حياً.........ولكن لا حياة لمن تنادي

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 07:13 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol