العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > عـــاشوراء الحزن السرمدي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-18-2009, 02:50 PM   رقم المشاركة : 16

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيدريه مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكاتب الكبير جلال الحسيني
ربي يعطيكم طول العمر والصحة والعافية جميل مانراه هنا في هذا الصرح فاكتاباتكم جداً جميلة
ولي عودة لقراءة هذا الكتاب والتمعن فيه أكثر

خادمة أهل البيت
حيدرية
الحيدرية اختي التي افتخر بولائها


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 12-18-2009, 02:52 PM   رقم المشاركة : 17

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة المدينة مشاهدة المشاركة
العطاء يزدان بمعطية لاعدمنا هذا الأبداع كاتبنا الكبير جلال الحسيني وجعله الله في موازيين حسناتكم

دمتـ لأحبائك
اهلا اهلا بزهرة المدينة حيا الله هذا الولاء الطيب


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 12-18-2009, 02:52 PM   رقم المشاركة : 18

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الصرخة : 12
نرجع لصرخاتنا مع القافلة الحسينية بعد ان ذكرنا اهمية المآتم والتعازي والهيئات الحسينية وما لمن يقيمها ويحضرها ويبذل فيها ولها من الاجر وغفران الذنوب .
خطبة ابن زياد
وجمع ابن زياد النّاس في جامع الكوفة فقال :
أيّها النّاس إنّكم بلوتم آل أبي سفيان فوجدتموهم كما تحبّون ،
وهذا أمير المؤمنين يزيد قد عرفتموه ، حسن السّيرة، محمود الطريقة محسناً إلى الرعيّة ، يعطي العطاء في حقّه ، وقد أمنت السّبل على عهده وكذلك كان أبوه معاوية في عصره ،
وهذا ابنه يزيد يُكرم العباد ويغنيهم بالأموال ، وقد زادكم في أرزاقكم مئة مئة
، وأمرني أنْ أوفرها عليكم ، وأخرجكم إلى حرب عدوّه الحسين ، فاسمعوا له وأطيعوا .
ثمّ نزل و وفّر العطاء ، وخرج إلى النخيلة وعسكر فيها . وبعث على الحصين بن نمير التميمي ، وحجّار بن أبجر ، وشمر بن ذي الجوشن ، وشبث بن ربعي وأمرهم بمعاونة ابن سعد . فاعتلّ شبث بالمرض، فأرسل إليه : أن رسولي يخبرني بتمارضك وأخاف أن تكون من الذين إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنّا وإذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنّا معكم إنّما نحن مستهزؤن ، فإن كنت في طاعتنا فأقبل مسرعاً،
فأتاه بعد العشاء ؛ لئلا ينظر إلى وجهه فلم يجد عليه أثرالعلّة ،
و وافقه على ما يريد .
وجعل عبيد الله بن زياد زجر بن قيس الجعفي على مسلحة في خمسمئة فارس ، وأمره أنْ قيم بجسر الصراة يمنع مَن يخرج من الكوفة يريد الحسين (عليه السلام ) ،
فمرّ به عامر بن أبي سلامة بن عبد الله بن عرار الدالاني
فقال له زجر :
قد عرفتُ حيث تريد فارجع ، فحمل عليه وعلى أصحابه فهزمهم ومضى ، وليس أحد منهم يطمع في الدنوّ منه ، فوصل كربلاء ولحق بالحسين (عليه السّلام) حتّى قُتل معه ، وكان قد شَهد المشاهد مع أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السّلام)
بيان :
هكذا هو منطق الظالمين ؛
الخدعة بالمال وجعل العطاء هو دليل العدل والانصاف ؛
وتلقين الشعوب بما يروق لهم من سمات ومقامات مثالية كاذبة ؛ والسيف يلمع
والصوارم على الاعناق
فمن يجرء ان يقول له ليس الامر هكذا ..
بل انتم مثال للظلم والاجحاف والقساوة ؛
وماذا كان حكم آل ابي سفيان سوى الغناء والخمور والظلم
وهتك الاعراض وبذل بيت مال المسلمين في خدمة مصالحهم الشخصية واسرافها في اخفاء حقيقة الاسلام والتفسير الواقعي للقرآن الكريم ؛
ثم ماذا عرف الناس عن يزيد صاحب القرود الصياد للهوى؛
السكير
الخمار
الثمل
ربيب النصارى
وهو لم يستلم الحكم الا ايام فكيف عرفوا سيرته وسنته
لكن الدعي ابن زياد يقول فمن يستطيع ان يكذب الادعاء الاجوف ..



لايجوز نقل الموضوع بدون ذكر اسم الكاتب
سيد جلال الحسيني


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 12-26-2009, 10:07 AM   رقم المشاركة : 19

معلومات العضو

زهرة البنفسج
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرة البنفسج غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيك يااخوووى جلال الحسينى

مأجورين


رد مع اقتباس
 
قديم 12-27-2009, 09:35 AM   رقم المشاركة : 20

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الصرخه : 14
الرضيع
ودعا بولده الرضيع يودّعه ، فأتته زينب بابنه عبد الله
واُمّه الرباب فأجلسه في حجره يقبّله ويقول :
بُعداً لهؤلاء القوم إذاكان جدّك المصطفى خصمهم
ثمّ أتى به نحوالقوم يطلب له الماء ،
فرماه حرملة بن كاهل الأسدي بسهم فذبحه ،
فتلقّى الحسين (الدم بكفّه ، ورمى به نحو السّماء . قال أبو جعفر الباقر (ع :
فلَم تسقط منه قطرة . وفيه يقول حُجّة آل محمّد
(عجّل الله فرجه) :
السّلام على عبد الله الرضيع ، المرمي الصريع المتشحط دماً ، والمصعد بدمه إلى السّماء ،المذبوح بالسّهم في حجر أبيه ، لعن الله راميه حرملة بن كاهل الأسدي وذويه.

أعـزز عليَّ وأنت تحمل طفلـ
ـك الظامي وحرّ أوامه لايبرد


قد بحَّ من لفح الهجيرة صوته
بـمرنة مـنها يـذوب الجلمد


وقصدت نحو القوم تطلب منهم
ورداً ولـكن أين منك المورد

والـقـوس طـوّق نـحره فـكأنه
خـيط الـهلال يـحلُّ فـيه الفرقد


وعـلى الـربية فـي الخيام نوائح
تـومي لـطفلك بـالشجى وتـردد

****
وربَّ رضـيـع أرضـعته قـسيهم
مـن الـنّبل ثـديا درُّه الثر فاطمه
فـلهفي لـه مـذ طوّق السّهم جيده
كـمـا زيـنته قـبل ذاك تـمائمه
هـفا لـعناق الـسّبط مبتسهماللمى
وداعـا وهـل غـير العناق يلائمه
ولـهفي عـلى اُمّ الرضيع وقد دجى
عـليها الدجى والدوح نادت حمائمه
تـسلل فـي الـظلماء ترتاد طفلها
وقـد نـجمت بين الضحايا علائمه
فـمذ لاح سـهم النّحر ودّت لو أنّها
تـشاطره سـهم الـردى وتـساهمه
أقـلّـته بـالكفين تـرشف ثـغره
وتـلثم نـحراً قـبلها الـّسه ملاثمه
وأدنـتـه لـلنهدين ولـهى فـتارة
تـناغيه ألـطافا واُخـرى تـكالمه
بُنيّ أفق من سكرة الموت وارتضع
بـثدييك عـلّ الـقلب يـهدأ هائمه
بُـنيّ فـقد درًا وقـد كـضك الظما
فـعلّه يـطفي مـن غليلك ضارمه

بُـنيّ لـقد كـنت الأنيس لَوحشتي
وسلواي إذ يسطو من الهمّ غاشمه


ثمّ قال الحسين (ع) :
(( هوّن ما نزل بي أنّه بعين الله تعالى، اللهمّ لا يكون أهون عليك من فصيل ، إلهي إنْ كنت حبستَ عنّا النّصر فاجعله لِما هو خير منه ،وانتقم لنا من الظالمين واجعل ما حلّ بنا في العاجل ذخيرة لنا في الآجل اللهمّ أنت الشاهد على قوم قتلوا أشبه النّاس برسولك محمّد (صلّى الله عليه وآله)،
وسمع (عليه السّلام) قائلاً يقول :
دَعه يا حسين ، فإنّله مرضعاً في الجنّة .
ثمّ نزل (عليه السّلام) عن فرسه وحفر له بجفن سيفه ودفنه مرمّلاً بدمه وصلّى عليه، ويقال وضعه مع قتلى أهل بيته.

لـهـفي عـلى أبـيه إذ رآه
غـارت لـشدّة الـظما عيناه


ولَـم يـجد شربة ماء للصبي
فـساقه الـتقدير نـحو الطلب

وهـو على الأبي أعظم الكرب
فكيف بالحرمان من بعد الطلب
من دمه الزاكي رمي نحو السما
فـما أجـلّ لـطفه وأعـظما
لَـو كـان لَـم يـرم بهإ ليها
لـساخت الأرض بـمَن عليها
فاحمرّت السّماء من في ضدمه
ويـل مـن الله لـهم من نقمه
وكـيف حـال اُمّه حيث ترى
رضـيعها جرى عليه ماجرى
غـادرهـا كـالدرّة الـبيضاء
وعــاد كـالياقوتة الـحمراء
حـنّت عـليه حـنّة الفصيل
بـكته بـالإشراق والأصـيل
لـهفي لـها إذ تندب الرضيعا
نـدباً يـحاكي قـلبها الوجيعا
تـقول يـا بـني يـامؤملي
يا منتهى قصدي وأقصى أملي
جـفّ الرضاع حين عزّ الماء
أصـبحت لا مـاء ولاكـلاء
فـساقك الظما إلى ريّ الردى
كـأنّما ريّـك فـي سهم العدى
يـا مـاء عـيني وحياة قلبي
مـن لـبلائي وعـظيم كربي
رجوت أن تكون لي نِعم الخلف
وسلوة لي عن مصابي بالسّلف

مـا خِـلت أنّ الـسّهم للفطام
حتّى أرتني جهرة أيامي

بيان :
من العجيب ان رب السماء عزى الامام بولده الرضيع ولم يسليه بالتعزية لاي موقف الا هنا جاء النداء عاليا:
دَعه يا حسين ، فإنّله مرضعاً في الجنّة
وهذا يبين مدى عمق الجراح في قلب من
(لولاك لما خلقت الافلاك)
ومدى حزنه وهو معدن العطف والحنان للامة فكيف لولده الرضيع
آه آه
انا لله وانا اليه راجعون ؛
لعن الله من مهد ليزيد هذه القساوة على آل محمد عليهم السلام ؛ لعن الله من حمل الناس على اكتاف آل محمد عليهم السلام .


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 12-28-2009, 02:30 PM   رقم المشاركة : 21

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الصرخه : 15
ولمّا نظر مَن بقي من أصحاب الحسين إلى كثرة مَن قُتل منهم ، أخذ الرجلان والثلاثة و الأربعة يستأذنون الحسين في الذبّ عنه والدفع عن حرمه ،
وكلّ يحمي الآخرمن كيد عدوّه .
فخرج

الجابريّان



وهما :
سيف بن الحارث بن سريع ،
ومالك بن عبد بنسريع ،
وهما ابنا عمّ وأخوان لاُمّ ، وهما يبكيان
قال الحسين (عليه السلام)
: ما يبكيكما ؟ إنّي لأرجو أنْ تكونا بعد ساعة قريرَي العين . قالا : جعلنا الله فداك ،
ما على أنفسنا نبكي ولكن نبكي عليك ؛
نراك قداُحيط بك ولا نقدر أنْ ننفعك .
فجزاهما الحسين خيراً .
فقاتلا قريباً منه حتّى قُتلا .
بيان :
الله اكبر يا عالم اين تجد مثال هؤلاء الابطال في جهاد النفس قبل جهاد العدو؟؟؟؟
؛ يبذلان نفسيهما ويقدمان مهجتهما لقائدهما وامامهما وهما يبكيان بدموع ساخنة ومزيجة بدمائهما وهما يشعران مع كل ذلك بانهما مقصران في حق امامهم .
ثم هما حازا كل اجر البكاء على مصاب الحسين عليه السلام مع ما نالا من اجر ومقام الشهادة في ركاب اهل البيت عليهم السلام .
انهما اقاما ماتم للعزاء وامام صاحب المصيبة وقرءا التعزية
امام الحسين عليه السلام
فطوبى لهم وحسن مآب .


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 12-29-2009, 07:11 AM   رقم المشاركة : 22

معلومات العضو

منتظر الحجة
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية منتظر الحجة
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

منتظر الحجة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

أعظم الله أجوركم أخي جلال


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 12-29-2009, 07:16 AM   رقم المشاركة : 23

معلومات العضو

بنت التقوى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت التقوى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت التقوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الله يوفقكم للمزيد والمزيد في خدمة الأمام الحسين

أعظم الله اجوركم بالمصاب الجلل


رد مع اقتباس
 
قديم 01-10-2010, 06:08 AM   رقم المشاركة : 24

معلومات العضو

زهرة البنفسج
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرة البنفسج غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مجهود رائع ومميز يااخوووى الفاضل \ جلال الحسينى

جزاك الله خيرا

وبارك الله فيك

يعطيك العافيه


رد مع اقتباس
 
قديم 10-16-2010, 09:01 PM   رقم المشاركة : 25

معلومات العضو

بنت القطيف
عضو فعال
 
الصورة الرمزية بنت القطيف
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت القطيف غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
بارك الله فيك وجزاك الله الجنه


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 10-17-2010, 12:58 AM   رقم المشاركة : 26

معلومات العضو

زهرةالليالي
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية زهرةالليالي
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

زهرةالليالي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيكم
في ميزان الأعمال


التوقيع

اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وقائدا وناصرا وذليلا وعينا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين

رد مع اقتباس
 
قديم 12-23-2010, 01:25 AM   رقم المشاركة : 27

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيك


التوقيع

ربــــــــــــــــي
كــفــاني عــــــــزا أن تكون لي ربــا
وكــفــاني فخرا أن أكون لك عـــــبدا
أنت لي كما أحب فوفقني إلى ما تحـب

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:11 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol