العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-30-2010, 11:35 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

kaream
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية kaream
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

kaream غير متواجد حالياً

 


 

Angry ياسنة وياوهابية // طعونكم برسول الله ص اقبح من طعون الدنمارك . بانتظار جوابكم


 

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين اجمعين .
كتب السنة والوهابية اشد واقبح اسائة من الدنمارك للرسول الكريم ص
وهاهم النصارى في التسجيل ادناه يحاولون اثبات ذلك
فما هو رد القوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رقـم الفتوى : 71170
عنوان الفتوى : جواب شبهة حول حديث (من تعزى بعزاء الجاهلية)
تاريخ الفتوى : 24-1-2006
السؤال




أنا شاب بدأت في الالتزام منذ حوالي 3 سنين و منذ ذلك الوقت بدأت أقرأ في الدين و لكن كلما قرأت وجدت أن هناك أشياء تدعو إلى الشك وأغلبها مرتبط ببعض أحاديث الرسول وسوف اذكر بعضها بالمعنى
1- من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا
أيعقل أن يصدر هذا اللفظ"هن" من الرسول(صلى الله عليه وسلم ) و يأمر أصحابه بعدم التكنية؟ لقد وجدت فتوى عن نفس الموضوع على الشبكة ولكن الجواب لم يكن شافيا لأنه ربط التلفظ به بالضرورة و حديث الرسول لا يبدو فيه الضرورة فرسول الله ذكر أحاديث تنهى عن أشياء أكثر قبحا دون ذكر هذا اللفظ.
الفتوى





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فمما لا شك فيه أن الإسلام قد حث على الحياء، بل قال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها وكان إذا كره شيئا عرفناه في وجهه. رواه البخاري ومسلم، وكان صلى الله عليه وسلم يكني ولا يصرح في الأغلب من أحواله، ولكن قد يصرح أحياناً للمصلحة أو الحاجة، قال شيخ الإسلام ابن تيمية في منهاج السنة: قال أهل العلم: يجوز التصريح باسم العورة للحاجة والمصلحة... كما في حديث أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا. انتهى، والحديث رواه أحمد والنسائي في الكبرى وصححه الألباني وحسنه الأرناؤوط.وقال في مجموع الفتاوى: ومعنى قوله (من تعزى بعزاء الجاهلية) يعنى يعتزى بعزواتهم وهي الانتساب إليهم في الدعوة مثل قوله يالقيس ياليمن ويالهلال ويالاسد فمن تعصب لأهل بلدته أو مذهبه أو طريقته أو قرابته أو لأصدقائه دون غيرهم كانت فيه شعبة من الجاهلية حتى يكون المؤمنون كما أمرهم الله تعالى معتصمين بحبله وكتابه وسنة رسوله فإن كتابهم واحد ودينهم واحد ونبيهم واحد وربهم إله واحد لا إله إلا هو له الحمد في الأولى والآخرة وله الحكم واليه ترجعون". انتهى.

وذكر ابن القيم الحكمة من ذكر هن الأب، فقال في زاد المعاد: ذكر هن الأب لمن تعزى بعزاء الجاهلية فيقال له: اعضض هن أبيك، وكان ذكر هن الأب ها هنا أحسن تذكيرا لهذا المتكبر بدعوى الجاهلية بالعضو الذي خرج منه، وهو هن أبيه، فلا ينبغي له أن يتعدى طوره. انتهى. وما هذا إلا لشدة تحريم التعصب للقوميات الجاهلية، قال الشنقيطي في أضواء البيان: فانظر كيف سمى النبي صلى الله عليه وسلم ذلك النداء « عزاء الجاهلية » وأمر ان يقال للداعي به «اعضض على هن أبيك» أي فرجه، وأن يصرح له بذلك ولا يعبر عنه بالكناية. فهذا يدل على شدة قبح هذا النداء، وشدة بغض النبي صلى الله عليه وسلم له.... واعلم أن رؤساء الدعاة إلى نحو هذه القومية العربية: أبو جهل، وأبو لهب، والوليد بن المغيرة، ونظراؤهم من رؤساء الكفرة. وقد بين تعالى تعصبهم لقوميتهم في آيات كثيرة. كقوله: قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آَبَاءَنَا {المائدة: 104}، وقوله: قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آَبَاءَنَا {البقرة: 170}، وأمثال ذلك من الآيات .

واعلم انه لا خلاف بين العلماء كما ذكرنا آنفا في منع النداء برابطة غير الإسلام. كالقوميات والعصبيات النسبية ، ولاسيما إذا كان النداء بالقومية يقصد من ورائه القضاء على رابطة الإسلام وإزالتها بالكلية. فإن النداء بها حينئذ معناه الحقيقي : أنه نداء إلى التخلي عن دين الإسلام ، ورفض الرابطة السماوية رفضا باتا ، على أن يعتاض من ذلك روابط عصبية قومية مدارها على أن هذا من العرب، وهذا منهم أيضا مثلا. فالعروبة لا يمكن أن تكون خلفا من الإسلام . واستبدالها به صفقة خاسرة، فهي كما قال الراجز:

بدلـت بالجـمة رأسـا أزعـرا

وبالثنايا الواضحات الدردرا

كما اشترى المسلم إذ تنصرا....

وقد بين الله جل وعلا في محكم كتابه : أن الحكمة في جعله بني آدم شعوبا وقبائل هي التعارف فيما بينهم . وليست هي أن يتعصب كل شعب على غيره ، وكل قبيلة على غيرها . قال جل وعلا: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ {الحجرات:13 } فاللام في قوله {لتعارفوا} لام التعليل، والأصل لتتعارفوا، وقد حذفت إحدى التاءين . فالتعارف هو العلة المشتملة على الحكمة لقوله: {وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا }" انتهى.

ومع هذا كله فإن النبي صلى الله عليه وسلم كنى في هذا الحديث ولم يصرح، لأن كلمة هن نفسها كناية عن الفرج وليست تصريحا باسمه، فقد قال ابن الأثير في النهاية في غريب الحديث:" والهن بالتخفيف والتشديد كناية عن الشيء لا تذكره باسمه".

والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى

رابط الفتوى

 


 

التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
والعن اعدائهم من الاولين والاخرين اجمعين

اذا رأيت المخالف يحتج عليك من كتبه . فاعلم انه جاهل
آخر تعديل kaream يوم 10-30-2010 في 11:49 PM.

رد مع اقتباس
 
قديم 11-05-2010, 07:18 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

فداك يا أماهـ
عضو متميز
 
الصورة الرمزية فداك يا أماهـ
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

فداك يا أماهـ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الوهابية


لم يسب ويلعن حتى اليهود والنصارى لم تلعن اتباعهم


والله لو ماكنت تعبة لعرفت بماذا ارد


حسبنا امنا بالله ورسوله واصحاب رسولة


وعرفنا ان فاطمة ابنتة وزوجة علي بن ابي طالب ولم نسب ولم نشتم صحابتة


لاننا نعلم مهما علونا لن نتجاوز مدادهم


فاتقوا الله ولاتأخذكم العزة بالباطل


رد مع اقتباس
 
قديم 11-05-2010, 12:09 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

kaream
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية kaream
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

kaream غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداك يا أماهـ مشاهدة المشاركة
الوهابية

لم يسب ويلعن حتى اليهود والنصارى لم تلعن اتباعهم

والله لو ماكنت تعبة لعرفت بماذا ارد
حسبنا امنا بالله ورسوله واصحاب رسولة
وعرفنا ان فاطمة ابنتة وزوجة علي بن ابي طالب ولم نسب ولم نشتم صحابتة
لاننا نعلم مهما علونا لن نتجاوز مدادهم
فاتقوا الله ولاتأخذكم العزة بالباطل
اين الجواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
والعن اعدائهم من الاولين والاخرين اجمعين

اذا رأيت المخالف يحتج عليك من كتبه . فاعلم انه جاهل

رد مع اقتباس
 
قديم 11-08-2010, 09:33 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

فداك يا أماهـ
عضو متميز
 
الصورة الرمزية فداك يا أماهـ
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

فداك يا أماهـ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

( من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه ولا تكنوا ) !


أي قولوا له :


اعضض بذكر أبيك !!!!

ولا تكنوا :


أي ولا تورّوا وتستخدموا غير اللفظ الصريح ؛ بل قولوا :

اعضض بذكر أبيك !!

وقد طبقها الصحابي الجليل أبي بن كعب بكل صراحة دون خجل ولا تورية ولا تكنية امتثالاً لأمر المعصوم


الذي لا ينطق عن الهوى عليه صلوات ربي وسلامه ؛ فقالها في وجه من تفاخر بنسبه !!


يقول الطحاوي في ( معتصر المختصر لمشكل الآثار ) ج2/ص320




روي أن رجلا تعزى بعزاء الجاهلية عند أبي بن كعب فأعضه أبيّ ؛


ولم يكنه فنظر إليه أصحابه فقال :



كأنكم أنكرتموه ؟



فقال أبي :


إني لا أهاب أحداً في هذا أبداً !!


إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :



من تعزّى بعزاء الجاهلية فأعضوه ولا تكنوه !


وفي حديث آخر :


فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا .


لا يعارض هذا ما روي مرفوعاً :


( الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار ) .


يريد أهله ؛ لأن البذاء المأمور به هو على من يستحقه عقوبة كمن يدعو بدعوى الجاهلية ... انتهى



فما ذا يُقال بعد هذا لمن يتفاخر بأنه عربي أصيل من قبيلة فلان ؛ بل لا يكتفي بذلك حتى يطعن في القبيلة

الأخرى ؛ فضلاً عن الجنسيات المسلمة الأخرى !!


هذا باكستاني !

وذاك مصري !

والآخر تركي !

والرابع بنغالي !


والخامس : عبدٌ كور !!



وبعضهم بكل وقاحة يقول :



يا باكستاني بكس ! يامصري عوض الله ! يا بنغالي يا وسخ ! يا سوداني...

اللهم !


ألهمنا رشدنا وقنا شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا .

قال الله تعالى : { ياأيُّها النَّاسُ إنَّا خَلَقْناكُمْ من ذكرٍ وأنثى وجعلناكم شُعُوباً وقبائِلَ لِتَعارَفُوا إنَّ أكرمكُمْ عندَ الله أتقاكُمْ إنَّ الله عليمٌ خبير } الحجرات / 13 .

خلق الله تعالى آدم وحواء وجعل من ذريَّتهما الشعوب والقبائل والأجناس والألوان ، فالناس كلُّهم من آدم وحواء ، ولا تفاضل بين لون وآخر ، أو عرق وآخر ، بل كلهم متساوون أمام الله تعالى من حيث الأصل ؛ والأتقى لربه هو الأفضل والأكرم عند الله عز وجل .

ومهما تشعَّب الناس بعد ذلك إلى أمم وبلدان وأجناس فإنما تشعُّبهم هذا ما هو إلا كتشعُّب الأسرة الواحدة ، والإخوة من أب واحد وأم واحدة .

وهذه العصبية التي تظهر الآن في أكثر البلدان للجنس أو العرق أو اللون أو الوطن هي من نوع العصبية القديمة التي كانت تتفجر بين الأوس والخزرج ، وهي من بقايا الجاهلية ورواسبها •
لقد كان بين الأوس والخزرج حروب كثيرة في الجاهلية ، وعداوة شديدة ، وثارات وضغائن وفتن ، وكان بينهم قتال شديد ، حتى جاء الإسلام ، فدخلوا فيه ، فأصبحوا بنعمة الله إخواناً •

وبعد أن أصلح الإسلام شأنهم وأصبحوا متحدين متعاونين ، مرَّ رجل من اليهود بملأ من الأوس والخزرج ، فساءه ما هم عليه من الألفة والتعاون والوفاق ، فبعث رجلاً معه وأمره أن يجلس بينهم ويذكّرهم ما كان بينهم من حروبهم ، ففعل فلم يزل ذلك دأبه حتى حميت نفوسهم وغضب بعضهم على بعض ، وتثاوروا ، ونادوا بشعارهم ، وطلبوا أسلحتهم ، وتواعدوا إلى الحرَّة ( مكان بالمدينة ) ، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم ، فأتاهم فجعل يسكّنهم ، ويقول : " أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم ؟ " ، وتلا عليهم هذه الآية : { واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذا كنتم أعداء فألّف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبيِّن الله لكم آياته لعلكم تهتدون } آل عمران / 103 ، فعندما تلا عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الآية ندموا على ما كان منهم ، وتصالحوا وتعانقوا ، وألقوا السلاح •



انت مسلم وهذا حديث ليس عمر من رواه أو ابي بكر أو عائشة


اللهم صلى على محمد وعلى ال محمد واصحابة الغر الميامين الى يوم يبعثون


رد مع اقتباس
 
قديم 11-08-2010, 11:37 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

kaream
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية kaream
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

kaream غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

[QUOTE]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداك يا أماهـ مشاهدة المشاركة
( من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه ولا تكنوا ) !
أي قولوا له :
اعضض بذكر أبيك !!!!
ولا تكنوا :
أي ولا تورّوا وتستخدموا غير اللفظ الصريح ؛ بل قولوا :

اعضض بذكر أبيك !!
ماشاء الله على الاخلاق الكريمة .
يعني . اذا تعزى والدك بعزاء الجاهلية فعليك ان تقولي له اعضض بذكر ابيك


اقتباس:
وقد طبقها الصحابي الجليل أبي بن كعب بكل صراحة دون خجل ولا تورية ولا تكنية امتثالاً لأمر المعصوم
بدل ان تردي هذه الرواية اللا اخلاقية . تدافعين عن السند وتطعنين باخلاق رسول الله ص!!!!!
اقتباس:
الذي لا ينطق عن الهوى عليه صلوات ربي وسلامه ؛ فقالها في وجه من تفاخر بنسبه !!
اعوذبالله من اقوالكم . رب العزة يأمر الرسول الكريم ان يقول هذه الكلمات القذرة !!! .
اقتباس:

يقول الطحاوي في ( معتصر المختصر لمشكل الآثار ) ج2/ص320
روي أن رجلا تعزى بعزاء الجاهلية عند أبي بن كعب فأعضه أبيّ ؛
ولم يكنه فنظر إليه أصحابه فقال :
كأنكم أنكرتموه ؟
فقال أبي :
إني لا أهاب أحداً في هذا أبداً !!
إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
من تعزّى بعزاء الجاهلية فأعضوه ولا تكنوه !
وفي حديث آخر :
فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا .
النصارى يقولون هذه اناجيلنا ونتحدى المسلمين ان يتلفظ المسيح بمثل هذه الكلمات وانتم مصرين على الطعن برسول الله . والسبب هو صحة السند :fff:
اقتباس:
لا يعارض هذا ما روي مرفوعاً :( الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار ) .
وها انتم سلمتم عقولكم للرواية . ولم تسلموا الرواية لعقولكم !!!!!

اقتباس:
يريد أهله ؛ لأن البذاء المأمور به هو على من يستحقه عقوبة كمن يدعو بدعوى الجاهلية ... انتهى
ها انتم اعترفتم انها بذائة . والبذائة منطق البذيء ؟؟؟؟؟؟؟

اقتباس:
فما ذا يُقال بعد هذا لمن يتفاخر بأنه عربي أصيل من قبيلة فلان ؛ بل لا يكتفي بذلك حتى يطعن في القبيلة

الأخرى ؛ فضلاً عن الجنسيات المسلمة الأخرى !!


هذا باكستاني !

وذاك مصري !

والآخر تركي !

والرابع بنغالي !


والخامس : عبدٌ كور !!
الان انتم ياوهابية وياسنة .
اذا امكم وابوكم تعزوا بعزاء الجاهلية .
هل ستقولون لهما اعضضا بذكر ابيكما


وبالمختصر المفيد كما قلنا ياسنة وياوهابية // طعونكم برسول الله ص اقبح من طعون الدنمارك
وها انتم راضون بهذه الالفاظ فيما بينكم . وحاشا لرسول الله ان ينطق بهذه البذائة .

قال رسول الله ص
" إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" (صححه الألباني في الصحيحة)
وقال ص :" إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم" [رواه أحمد].

وقال عليه الصلاة والسلام :" أكثر ما يدخل الناس الجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق " [رواه الترمذي والحاكم].

وقال عليه الصلاة والسلام :" إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً " [رواه أحمد والترمذي وابن حبان]

وليس
اعضض بذكر ابيك
!!!!!!

فلا حجة لكم على النصارى لانكم اول من بدأ بالطعن باخلاق سيد الانبياء ص

ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
والعن اعدائهم من الاولين والاخرين اجمعين

اذا رأيت المخالف يحتج عليك من كتبه . فاعلم انه جاهل
آخر تعديل kaream يوم 11-09-2010 في 12:06 AM.

رد مع اقتباس
 
قديم 11-08-2010, 11:44 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

فداك يا أماهـ
عضو متميز
 
الصورة الرمزية فداك يا أماهـ
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

فداك يا أماهـ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ماطعنت في أخلاق نبينا


كان خلقة القران


وكان ماينطق الا حقا

ولايقول الا حقا


يارب اشهد اني امنت بة واتبعت سنتة من غير تضليل او تزييف



وتربيتي أن لاحياء في الدين


وأتبعنا محمد ومشينا على هدية الى يوم يبعثون

اللهم اني لم اسب نبيك ولم اسب صحابتة ولم اطعن عرض ام المؤمنين رفيقة
رسول الله ولم اشرك بك ولم احرف في كتابك العزيز

الذي قل وعز من قائل

(انا نحنا نزلنا الذكروانا له لحافظون )


رد مع اقتباس
 
قديم 11-09-2010, 12:05 AM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

kaream
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية kaream
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

kaream غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداك يا أماهـ مشاهدة المشاركة
ماطعنت في أخلاق نبينا


كان خلقة القران


وكان ماينطق الا حقا

ولايقول الا حقا


يارب اشهد اني امنت بة واتبعت سنتة من غير تضليل او تزييف



وتربيتي أن لاحياء في الدين


وأتبعنا محمد ومشينا على هدية الى يوم يبعثون

اللهم اني لم اسب نبيك ولم اسب صحابتة ولم اطعن عرض ام المؤمنين رفيقة
رسول الله ولم اشرك بك ولم احرف في كتابك العزيز

الذي قل وعز من قائل

(انا نحنا نزلنا الذكروانا له لحافظون )
قال رسول الله ص
" إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" (صححه الألباني في الصحيحة)
وقال ص :" إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم" [رواه أحمد].

وقال عليه الصلاة والسلام :" أكثر ما يدخل الناس الجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق " [رواه الترمذي والحاكم].

وقال عليه الصلاة والسلام :" إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً " [رواه أحمد والترمذي وابن حبان]

بعد هذه الاحاديث
هل يصح ان نطعن باخلاق رسول الله ونقول هو يأمرنا.
ان نرد على المعني بهذه الكلمات البذيئة
اعضض بذكر ابيك !!!!!!


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
والعن اعدائهم من الاولين والاخرين اجمعين

اذا رأيت المخالف يحتج عليك من كتبه . فاعلم انه جاهل

رد مع اقتباس
 
قديم 11-09-2010, 11:59 PM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

kaream
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية kaream
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

kaream غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداك يا أماهـ مشاهدة المشاركة
ماطعنت في أخلاق نبينا


كان خلقة القران


وكان ماينطق الا حقا

ولايقول الا حقا


يارب اشهد اني امنت بة واتبعت سنتة من غير تضليل او تزييف



وتربيتي أن لاحياء في الدين


وأتبعنا محمد ومشينا على هدية الى يوم يبعثون

اللهم اني لم اسب نبيك ولم اسب صحابتة ولم اطعن عرض ام المؤمنين رفيقة
رسول الله ولم اشرك بك ولم احرف في كتابك العزيز

الذي قل وعز من قائل

(انا نحنا نزلنا الذكروانا له لحافظون )
الان انتي كوهابية . وعالمكم الالباني صحح هذه الرواية . فهل تعملين بها .
اذا اخوك أوابوك تعزوا بعزاء الجاهلية .
هل ستقولين لهما اعضضا بذكر ابيكما .
او ترضيها على رسول الله ص . والعياذ بالله
ولاترضيها على نفسك

بانتظار الجواب


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
والعن اعدائهم من الاولين والاخرين اجمعين

اذا رأيت المخالف يحتج عليك من كتبه . فاعلم انه جاهل

رد مع اقتباس
 
قديم 11-10-2010, 12:18 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

فداك يا أماهـ
عضو متميز
 
الصورة الرمزية فداك يا أماهـ
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

فداك يا أماهـ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مدام انت مصر على هذا الحديث


سأوافيك بالاجابة بعد دقائق انشاء الله


التوقيع

http://www.youtube.com/watch?v=T12Bm...eature=related

http://www.youtube.com/watch?v=dCSTb...eature=related




احذوا حذوة لعلكم تنجوا

رد مع اقتباس
 
قديم 11-10-2010, 12:35 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

فداك يا أماهـ
عضو متميز
 
الصورة الرمزية فداك يا أماهـ
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

فداك يا أماهـ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الحديث: عن عوف بن أبي جميلة الأعرابي عن الحسن عن عُتي ابن ضمرة قال : رأيت أبيا وتعزى رجل بعزاء الجاهلية ، فأعضه ولم يكن ، قال : قد أرى الذي في أنفسكم [أو في نفسك] إني لم أستطع إذ سمعتها أن لا أقولها ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه ولا تكنوا"
رواه البخاري في (الأدب المفرد) ، والنسائي في (السنن الكبرى) وفي (عمل اليوم والليلة)
وأحمد في (المسند) ، وابن أبي شيبة في (المصنف) وأبو عبيد القاسم بن سلام في (غريب الحديث) ، والحربي في (الغريب) والطحاوي في (شرح مشكل الآثار) والهيثم بن كليب الشاشي في (مسنده) وابن حبان في الأحسان. وكلهم من طريق ( عوف بن أبي جميلة الأعرابي ) وقد توبع عوفاً عليه ، تابعه المبارك بن فضالة ، والسري بن يحيى ، ويونس بن عبيد
درجة الحديث : حسن لغيره
تعريف الحديث الحسن لغيره:
هو الحديث الذي فيه ضعف ثم توبع بطرق أخرى فعضض ورفع من الضعيف إلى الحسن ولهذا سمى بالحسن لغيره لإن جبره جاء عن غيره من الأحاديث بالمتابعات
وكما نرى بأن بعد أهل علم الحديث جعله من صنف الغريب

متابعات عوف بن أبي جميلة:
تابعه المبارك بن فضالة ـــ والسري بن يحيى ـــ ويونس بن عبيد
المبارك بن فضل في الأدب المفرد
والسري عند النسائي عن الحسن عن عتي عن أبي بن كعب أشعث ، و كهمس بن الحسن ، فكلاهما رواه عن الحسن عن أبي بن كعب رضي الله عنه مباشرة ، بإسقاط عتي بن ضمرة .
ويونس عند أحمد والضياء المقدسي عن يونس به عبيد عن الحسن عن عتي وقد خالف الأربعة المتقدمين خلاصة القول بأن من يتتبع السند مع المتابعات يجد بأن أهل السند تكلم فيهم .

بقي تفسير العلماء لهذا الحديث ، فقد نص العلماء على أن هذا ترهيب شديد لمن اعتزى بعزاء الجاهلية :

ذكر ابن تيمية كلاما نفيسا حول الفاحشة وقولها ، وذلك في (مجموع الفتاوى):
قال: " ثم إن كل واحد من إظهار ذلك للسمع والبصر يباح للحاجة ، بل يستحب إذا لم يحصل المستحب أو الواجب إلا بذلك ، كقول النبي لماعز : "أنكتها" وكقوله : "من تعزى الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا"

وقال ابن القيم في (زاد المعاد) :
"وكان ذكر هِن الأب هاهنا أحسن تذكيراً لهذا المتكبر بدعوى الجاهلية بالعضو الذي خرج منه ؛ وهو هن أبيه ، فلا ينبغي له أن يتعدى طوره"
فهذا يتكبر على غيره ، فكان ينبغي ردعه ، ولو علم أنه إذا فعل ذلك مرة أخرى شتم أمام الناس ، ولا يستطيع أحد أن يرد عنه ، لم يتكبر ، وهذا يذكرني بحديث نشد الضالة في المسجد ، وهو معروف ، فتأمل كيف يدعو الناس على من نشد الضالة في المسجد ، أتراه ينشدها وهو يعلم الدعاء عليه من المصلين في المسجد وغالبهم على وضوء وفي مكان طاهر ؟ أو هذا الذي ينظر في بيوت الناس ، لو علم أنه سيطعن في عينه ، ولا كرامة لخاف من ذلك ولم ينظر ، والأمثلة على ذلك كثيرة ، وغالبا تأتي العقوبة الشديدة على الفعل القبيح ،
قال الطحاوي
في (شرح المشكل) بعد أن روى حديث الباب : [ ففي هذا الحديث أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فيمن سمع يدعو بدعاء الجاهلية ما أمر به فيه ، فقال قائا : كيف تقبلون ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنتم تروون عنه ..... (وساق الطحاوي بسنده حديث ) "الحياء من الإيمان ، والإيمان في الجنة ، والبذاء من الجفاء ، والجفاء في النار " ؟ قال : ففي هذا الحديث أن البذاء في النار ، ومعنى البذاء في النار هو : أهل البذاء في النار لأن البذاء لا يقوم بنفسه ، وإنما المراد بذكره من هو فيه .
قال الطحاوي :
فكان جوابنا في ذلك بتوفيق الله عز وجل وعونه : أن البذاء المراد في هذا الحديث خلاف المراد في الحديث الأول ، وهو البذاء على من لا يستحق أن يبذأ عليه ، فمن كان منه هذا البذاء فهو من أهل الوعيد الذي في الحديث المذكور ذلك البذاء فيه ، وأما المذكور في الحديث الأول فإنما هو عقوبة لمن كانت منه دعوى الجاهلية ، لأنه يدعو برجل من أهل النار ، وهو كما كانوا يقولون : يا لبكر ، يا لتميم ، يا لهمذان ، فمن دعا كذلك من هؤلاء الجاهلية الذين من أهل النار كان مستحقا للعقوبة ، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم عقوبته أن يقابل بما في الحديث الثاني ؛ ليكون ذلك استخفافا به ، وبالذي دعا إليه ، ولينتهي الناس عن ذلك في المستأنف ، فلا يعودون إليه ] أ . هـ .
قلت :
ثم روى الطحاوي قصة أبي بن كعب مع الرجل ، ثم قال : [ فقال قائل : فقد رويتم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يدل على دفع هذا المعنى ، فذكر (وساق الطحاوي بسنده حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال : ) كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزاة فكسع رجل من المهاجرين رجلا من الأنصار ، فقال الأنصاري : يا للأنصار ، وقال المهاجري : يا للمهاجرين ، فسمع بذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال : "ما بال دعوى الجاهلية " ؟ قالوا : يا رسول الله رجل من المهاجرين كسع رجلا من الأنصار ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "دعوها فإنها منتنة"
قال الطحاوي
قال هذا القائل : فلو كان ما في الحديث الأول كما رويتموه لكان النبي صلى الله عليه وسلم قد أنكر على من ترك القول الذي في الحديث الأول لمن دعا بما دعا به في الحديث الأخر .
قال الطحاوي
فكان جوابنا له في ذلك بتوفيق الله عز وجل وعونه : أن ما في الحديث غير مخالف لما في الحديث الأول ؛ لأن الذي في الحديث إنما هو الدعاء بأهل الهجرة إلى الله ، وإلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأهل النصرة لله عز وجل ولرسوله ، فلم يكن ذلك كالدعاء إلى رجل جاهل من أهل النار ، كافر بالله ورسوله ، فجاء فيمن دعا إلى الجاهلي ما في الحديث الأول ، ولم يجئ مثله فيمن دعا إلى مهاجر إلى الله عز وجل ، وإلى رسوله صلى الله عليه وسلم ، وإلى ناصر لله عز وجل ولرسوله ، فإن قال : ففي هذا الحديث "ما بال دعوى الجاهلية" ، قيل له : لأن قوله : يا للمهاجرين ، وقول صاحبه : يا للأنصار شبيه بقول أهل الجاهلية : يا لفلان ، فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك القول ممن قاله إذ كان الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم قد أوجبا لأهل الإسلام على أهل الإسلام النصرة لهم ، ودفع الأذى والظلم والمكروه عنهم ، وتقدم الوعيد من رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن ترك ما عليه من ذلك
هذا والله أعلم





هذا جوابي


التوقيع

http://www.youtube.com/watch?v=T12Bm...eature=related

http://www.youtube.com/watch?v=dCSTb...eature=related




احذوا حذوة لعلكم تنجوا

رد مع اقتباس
 
قديم 11-10-2010, 01:25 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

kaream
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية kaream
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

kaream غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

انتي الان تؤكدين صحة الرواية . عندكم .
والنبي يامر بذلك القول والعياذ بالله
وشيخكم بن تيمية يأمركم ان تقولوا للمعني اعضض بذكر ابيك . امتثالا لما ذكرته الرواية من امر
وهذا قول شيخكم ابن تيمية كما نقلتي لنا


ذكر ابن تيمية كلاما نفيسا حول الفاحشة وقولها ، وذلك في (مجموع الفتاوى):
قال: " ثم إن كل واحد من إظهار ذلك للسمع والبصر يباح للحاجة ، بل يستحب إذا لم يحصل المستحب أو الواجب إلا بذلك ، كقول النبي لماعز : "أنكتها" وكقوله : "من تعزى الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا"
وابن تيمية اضاف طعن اخر لقول الرسول لماعز ((((....)))) والعياذ بالله

الان انتي كوهابية . وعالمكم الالباني وابن تيمية صحح هذه الرواية . فهل تعملين بها .
اذا اخوك أوابوك تعزوا بعزاء الجاهلية .
هل ستقولين لهما اعضضا بذكر ابيكما .
او ترضيها على رسول الله ص . والعياذ بالله
ولاترضيها على نفسك

بانتظار الجواب


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
والعن اعدائهم من الاولين والاخرين اجمعين

اذا رأيت المخالف يحتج عليك من كتبه . فاعلم انه جاهل
آخر تعديل kaream يوم 11-10-2010 في 01:51 AM.

رد مع اقتباس
 
قديم 11-10-2010, 01:56 AM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

فداك يا أماهـ
عضو متميز
 
الصورة الرمزية فداك يا أماهـ
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

فداك يا أماهـ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

أقرأت بماذا أجبت


سبحان الله لم نتقول على رسول الله ش ولم نفتر علية افضل الصلاة والتسليم



ام قولكم ترضيها على رسول الله

بأبي هو وامي صلوات الله علية

وكيف رضيتم ان تطعنو بعرضة الطاهر علية افضل الصلاة والتسليم


التوقيع

http://www.youtube.com/watch?v=T12Bm...eature=related

http://www.youtube.com/watch?v=dCSTb...eature=related




احذوا حذوة لعلكم تنجوا

رد مع اقتباس
 
قديم 11-10-2010, 02:08 AM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

kaream
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية kaream
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

kaream غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداك يا أماهـ مشاهدة المشاركة
أقرأت بماذا أجبت


سبحان الله لم نتقول على رسول الله ش ولم نفتر علية افضل الصلاة والتسليم



ام قولكم ترضيها على رسول الله

بأبي هو وامي صلوات الله علية

وكيف رضيتم ان تطعنو بعرضة الطاهر علية افضل الصلاة والتسليم
انظري كم مرة هربتي من هذا السؤال
الان انتي كوهابية . وعالمكم الالباني وابن تيمية صحح هذه الرواية . فهل تعملين بها .
اذا اخوك أوابوك تعزوا بعزاء الجاهلية .
هل ستقولين لهما اعضضا بذكر ابيكما .
او ترضيها على رسول الله ص . والعياذ بالله
ولاترضيها على نفسك

بانتظار الجواب


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
والعن اعدائهم من الاولين والاخرين اجمعين

اذا رأيت المخالف يحتج عليك من كتبه . فاعلم انه جاهل

رد مع اقتباس
 
قديم 11-11-2010, 01:04 AM   رقم المشاركة : 14

معلومات العضو

فداك يا أماهـ
عضو متميز
 
الصورة الرمزية فداك يا أماهـ
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

فداك يا أماهـ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

ما معنى فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا
معنى َأَعِضُّوهُ ليس المراد أنه يعض بأسنانه ذكر أبيه.....فلغة العرب تقول: عض الرجل يعضه عضيضًا: أي: لزمه و لصق به ، و ليس المقصود عض بالأسنان ... يدعم ذلك الحديث يتحدث زمن الفتن ففيه يقول- -:" فاعتزل تلك الفرق كلها و لو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت و أنت كذلك "(الحاكم في المستدرك (ج1/ص197 )
أي: تلزم شجرة تعيش عندها وتعتزل الفتن حتى تموت، وليس المقصود أن الإنسان سيعض الشجرة بأسنانه بطبيعة الحال ...
ومعنى ( الزم هن أبيك): هو أن الإنسان لا يكون في هن أبيه -ذكر أبيه- إلا قطرة حقيرة من المنى
وعليه فإذا كنت أيها المفتخر بنسبك ،وبقبيلتك... بأنك من قبيلة كذا و كذا , فها نحن نذكرك بأصلك الحقيقي , فأنت لست سوى قطرة من مني من هن أبيك – ذكر أبيك-
و من المعروف أن الإنسان يستحي من عورته و يداريها , فإذا تكلمت عن أصلك أيها المتكبر , فسنذكرك بأصلك الذي خرجت منه والذي تحرص على ستره...

فهذا الأسلوب قصد به النبي صلى الله عليه وسلم ذلكم الرجل المتكبر الذي يدعو بدعوة الجاهلية ويتعصب وينتصر بعزواتهم، وهي الانتساب إليهم في الدعوة، مثل قوله: يالقيس! ياليمن! ويالهلال! ويالأسد، فمن تعصب لأهل بلدته، أو مذهبه، أو طريقته، أو قرابته، وأراد بهذا التعصب أن يفرِّق جماعة الإسلام ويتكبر على الآخرين بذكره أهله وآله فمثل هذا المتكبر ذكروه بأمر نفسه وكيف خرج من عضو أبيه ففي هذا التذكير زجر أبلغ الزجر.
فالمعاند قد ترده الكلمة الشديدة الزاجرة، وغيره ترده الكلمة الطيبة، فناسب المعاند المتكبر الذي يتعزى بعزاء الجاهلية أن يواجه بهذه الكلمة الشديدة حتى لا يعود لمثلها مرة أخرى حتى لا يسمع هذه الكلمة مرة أخرى.
ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية في منهاج السنة:
من العلماء من قال: إنَّ هذا يدل على جواز التصريح باسم العورة للحاجة والمصلحة، وليس من الفحش المنهى عنه كما في حديث أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من سمعتموه يتعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه هن أبيه ولا تكنوا رواه أحمد فسمع أبي بن كعب رجلا يقول: يا فلان فقال: اعضض أير أبيك فقيل له في ذلك، فقال بهذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.أهـ







\
/

وقفـــــــــــــــــــــــــــــة....




امير المؤمنين رضى الله عنه فى كتبكم قد تلفظ بهذه الالفاظ الا تعلم ..؟؟؟

امثلة لذلك

روى أبومخنف قال ( وبعث علي ( عليه السلام ) من الربذة بعد وصول المحل بن خليفة عبدالله بن عباس ومحمد بن أبي بكر إلى أبي موسى وكتب معهما : من عبدالله علي أمير المؤمنين إلى عبدالله بن قيس أما بعد يا ابن الحائك يا عاض أير أبيه…) بحار الانوار / باب1 باب بيعة امير المؤمنين ع


وفى شرح نهج البلاغة عن على رضى الله عنه قال " من يطل أير أبيه يتمنطق به"

وعن الخرايج للقطب الراوندي روى ان الاشعث استأذن على علي فرده قنبر فأدمى انفه فخرج علي وقال: ما ذاك يا اشعث ؟ أما والله لو بعبد ثقيف مررت لاقشعرت شعيرات استك ...أهـ الكنى والالقاب الشيخ عباس القمي ج 2 / ص 35




وفى الاختصاص للمفيد (413 هـ) صفحة303
أحمد بن محمد بن عيسى عن عمر بن عبد العزيز عن رجل عن غير واحد من أصحابنا منهم بكار بن كردم وعيسى بن سليمان عن أبي عبد الله ع قالوا: سمعناه وهو يقول: جاءت امرأة شنيعة وأمير المؤمنين ع على المنبر وقد قتل أخاها وأباها فقالت: هذا قاتل الأحبة فنظر إليها أمير المؤمنين ع فقال: يا سلفع يا جريئة يا بذية يا منكرة يا التي لا تحيض كما تحيض النساء يا التي على هنها شيء بين مدلى فمضت وتبعها عمرو بن حريث وكان عثمانيا" فقال: يا أيتها المرأة إنا لا نزال يسمعنا العجائب ما ندري حقها من باطلها وهذه داري فادخلي فإن لي أمهات أولاد حتى ينظرن حقا ما قال أم باطلا؟ وأهب لك شيئا" فدخلت فأمر أمهات أولاده فنظرن إليها فإذا شيء على ركبها مدلى فقالت: يا ويلها اطلع منها علي بن أبي طالب على شيء لم يطلع إلا أمي أو قابلتي قال: و وهب لها عمرو بن حريث شيئا "



وفى مدينة المعاجز لهاشم البحراني (1107 هـ) الجزء2 صفحة208
512 محمد بن الحسن الصفار: عن أحمد بن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن غير واحد منهم: بكار بن كردم وعيسى بن سليمان عن أبي عبد الله ع قالا: سمعناه وهو يقول: جاءت امرأة شنيعة إلى أمير المؤمنين ع متنقبة وهو على المنبر وقد قتل أباها وأخاها فقالت: هذا قاتل الأحبة فنظر إليها فقال لها: يا سلفع يا جرية يا بذية يا مذكرة يا التي لا تحيض كما تحيض النساء يا التي على هنها شيء بين مدلى قال: فمضت وتبعها عمرو بن حريث لعنه الله وكان عثمانيا فقال لها: أيتها المرأة لا يزال يسمعنا علي بن أبي طالب العجائب فما ندري حقها من باطلها وهذه داري فادخلي فإن لي أمهات أولادي حتى ينظرون حقا أم باطلا وأهب لك شيئا . قال: فدخلت وأمر أمهات أولاده فنظرن فإذا على ركبها شئ مدلى فقالت: يا ويلها اطلع مني علي بن أبي طالب على شئ لم يطلع عليه إلا أمي وقابلتي قال: فوهب لها عمرو بن حريث شيئا .



وفى بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء41 صفحة293 باب 114 معجزات كلامه من إخباره بالغائبات16 - الاختصاص بصائر الدرجات: أحمد بن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن غير واحد منهم بكار بن كردم ( 3 ) وعيسى بن سليمان عن أبي عبد الله ع قال: سمعناه وهو يقول: جاءت امرأة شنيعة إلى أمير المؤمنين ع وهو على المنبر وقد قتل أباها وأخاها فقالت: هذا قاتل الأحبة فنظر إليها فقال لها: يا سلفع يا جريئة يا بذية يا مذكرة يا التي لا تحيض كما تحيض النساء يا التي على هنها شيء بين مدلى قال: فمضت وتبعها عمرو بن حريث لعنه الله - وكان عثمانيا - فقال لها: أيتها المرأة ما يزال يسمعنا ابن أبي طالب العجائب فما ندري حقها من باطلها وهذه داري فأدخلي فإن لي أمهات أولاد حتى ينظرن حقا أم باطلا وأهب لك شيئا قال: فدخلت فأمر أمهات أولاده فنظرن فإذا شيء على ركبها مدلى فقالت: يا ويلها اطلع منها علي بن أبي طالب ع على شيء لم يطلع عليه إلا أمي أو قابلتي قال: فوهب لها عمرو بن حريث لعنه الله شيئا




التوقيع

http://www.youtube.com/watch?v=T12Bm...eature=related

http://www.youtube.com/watch?v=dCSTb...eature=related




احذوا حذوة لعلكم تنجوا

رد مع اقتباس
 
قديم 11-11-2010, 02:20 AM   رقم المشاركة : 15

معلومات العضو

قمر الولاية
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية قمر الولاية
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

قمر الولاية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداك يا أماهـ مشاهدة المشاركة
/

وقفـــــــــــــــــــــــــــــة....




امير المؤمنين رضى الله عنه فى كتبكم قد تلفظ بهذه الالفاظ الا تعلم ..؟؟؟

امثلة لذلك

روى أبومخنف قال ( وبعث علي ( عليه السلام ) من الربذة بعد وصول المحل بن خليفة عبدالله بن عباس ومحمد بن أبي بكر إلى أبي موسى وكتب معهما : من عبدالله علي أمير المؤمنين إلى عبدالله بن قيس أما بعد يا ابن الحائك يا عاض أير أبيه…) بحار الانوار / باب1 باب بيعة امير المؤمنين ع


وفى شرح نهج البلاغة عن على رضى الله عنه قال " من يطل أير أبيه يتمنطق به"

وعن الخرايج للقطب الراوندي روى ان الاشعث استأذن على علي فرده قنبر فأدمى انفه فخرج علي وقال: ما ذاك يا اشعث ؟ أما والله لو بعبد ثقيف مررت لاقشعرت شعيرات استك ...أهـ الكنى والالقاب الشيخ عباس القمي ج 2 / ص 35




وفى الاختصاص للمفيد (413 هـ) صفحة303
أحمد بن محمد بن عيسى عن عمر بن عبد العزيز عن رجل عن غير واحد من أصحابنا منهم بكار بن كردم وعيسى بن سليمان عن أبي عبد الله ع قالوا: سمعناه وهو يقول: جاءت امرأة شنيعة وأمير المؤمنين ع على المنبر وقد قتل أخاها وأباها فقالت: هذا قاتل الأحبة فنظر إليها أمير المؤمنين ع فقال: يا سلفع يا جريئة يا بذية يا منكرة يا التي لا تحيض كما تحيض النساء يا التي على هنها شيء بين مدلى فمضت وتبعها عمرو بن حريث وكان عثمانيا" فقال: يا أيتها المرأة إنا لا نزال يسمعنا العجائب ما ندري حقها من باطلها وهذه داري فادخلي فإن لي أمهات أولاد حتى ينظرن حقا ما قال أم باطلا؟ وأهب لك شيئا" فدخلت فأمر أمهات أولاده فنظرن إليها فإذا شيء على ركبها مدلى فقالت: يا ويلها اطلع منها علي بن أبي طالب على شيء لم يطلع إلا أمي أو قابلتي قال: و وهب لها عمرو بن حريث شيئا "



وفى مدينة المعاجز لهاشم البحراني (1107 هـ) الجزء2 صفحة208
512 محمد بن الحسن الصفار: عن أحمد بن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن غير واحد منهم: بكار بن كردم وعيسى بن سليمان عن أبي عبد الله ع قالا: سمعناه وهو يقول: جاءت امرأة شنيعة إلى أمير المؤمنين ع متنقبة وهو على المنبر وقد قتل أباها وأخاها فقالت: هذا قاتل الأحبة فنظر إليها فقال لها: يا سلفع يا جرية يا بذية يا مذكرة يا التي لا تحيض كما تحيض النساء يا التي على هنها شيء بين مدلى قال: فمضت وتبعها عمرو بن حريث لعنه الله وكان عثمانيا فقال لها: أيتها المرأة لا يزال يسمعنا علي بن أبي طالب العجائب فما ندري حقها من باطلها وهذه داري فادخلي فإن لي أمهات أولادي حتى ينظرون حقا أم باطلا وأهب لك شيئا . قال: فدخلت وأمر أمهات أولاده فنظرن فإذا على ركبها شئ مدلى فقالت: يا ويلها اطلع مني علي بن أبي طالب على شئ لم يطلع عليه إلا أمي وقابلتي قال: فوهب لها عمرو بن حريث شيئا .



وفى بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء41 صفحة293 باب 114 معجزات كلامه من إخباره بالغائبات16 - الاختصاص بصائر الدرجات: أحمد بن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن غير واحد منهم بكار بن كردم ( 3 ) وعيسى بن سليمان عن أبي عبد الله ع قال: سمعناه وهو يقول: جاءت امرأة شنيعة إلى أمير المؤمنين ع وهو على المنبر وقد قتل أباها وأخاها فقالت: هذا قاتل الأحبة فنظر إليها فقال لها: يا سلفع يا جريئة يا بذية يا مذكرة يا التي لا تحيض كما تحيض النساء يا التي على هنها شيء بين مدلى قال: فمضت وتبعها عمرو بن حريث لعنه الله - وكان عثمانيا - فقال لها: أيتها المرأة ما يزال يسمعنا ابن أبي طالب العجائب فما ندري حقها من باطلها وهذه داري فأدخلي فإن لي أمهات أولاد حتى ينظرن حقا أم باطلا وأهب لك شيئا قال: فدخلت فأمر أمهات أولاده فنظرن فإذا شيء على ركبها مدلى فقالت: يا ويلها اطلع منها علي بن أبي طالب ع على شيء لم يطلع عليه إلا أمي أو قابلتي قال: فوهب لها عمرو بن حريث لعنه الله شيئا




الرواية الأولى تقول روى و لا ندري روى عن من فأرجو وضع الرابط لكي يبان النص جيداً



الرواية الأخرى من شرح نهج البلاغة للمعتزلي و هو ليس كتاب شيعي


الرواية الثالثة تقول روى أن الأشعث و لا ندري ممن روى

الرواية الرابعة هذا سندها
اقتباس:
أحمد بن محمد بن عيسى عن عمر بن عبد العزيز عن رجل عن غير واحد من أصحابنا منهم بكار بن كردم وعيسى بن سليمان

نلاحظ وجود رجل مجهول و عمر بن عبد العزيز

وهذا تعريفه :قال النجاشي: عمر بن عبد العزيز عربي، بصري، مخلط (2).

رجال النجاشي 2/127.

وقال الكشي: أبو حفص، عمر بن عبد العزيز أبي بشار، المعروف بزُحَل. محمد ابن مسعود قال: حدثني عبد الله بن حمدويه البيهي، قال: سمعت الفضل بن شاذان يقول: زُحَل أبو حفص يروي المناكير، وليس بغالٍ ().


ختيار معرفة الرجال 2/748


و الروايات الباقية لا تخلو من عمر بن عبد العزيز فهي ضعيفة :giveup:


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 01:54 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol